مرحبا بكم

انتقام خالد(( مميزه))

مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص

آخر 10 مشاركات
الشعر العربي القديم
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
رؤية المطر
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
حظ الجدي
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
بر الوالدين
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
الأحلام والرؤى
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
التشاؤم
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
صفات القوس
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
الأحلام والرؤى
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
تفسير رؤية الميت بالمنام
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)

 
العودة   منتديات روعة الكون > (¯`·._) الـمنـتـديات الادبــيــة (¯`·._) > مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 30-06-2007, 10:11
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 5
معدل تقييم المستوى: 0
mi$$ daw$a يستحق التميز

افتراضي انتقام خالد(( مميزه))


السلام عليكم



جبت لكم قصه
للامانه منقوله
للكاتبه:M!sSs_Vagueness




نبدا

فتح عيونه بصعوبه.. اليوم شكله طوّل في الرقاد ..يحس بصداع فظيع في راسه ... ما كان من النوع اللي يرقد وايد .. وأصلا حرمته مب من أنصار النوم الطويل .. وحمودي ولده مستحيل يخليه في حاله بالذات انه اليوم الخميس
التفت يمينه ..ما حصل حد ...
".وين سارت ..!! معقولة تكون واعيه ومخلتني راقد ..!! ما اقول الا الله يسامحج يا زوجتي العزيزة .."

قام من على الشبريه
" اخخخخخ يا راسي ... أخر مرة أطول في الرقاد .. بس براويها هالحرمة ..."
وفي طريجه للحمام شاف صورة ردت بذكرياته كم سنه ورى...

انتقام خالد

العوائل

حميد بن علي
حميد == الأب
شيخة == الأم
عبد الله == 26 سنة
نورة == 25 سنة
مايد == 22 سنة
ريم == 19 سنة
شما == 7 سنوات

أحمد بن علي
أحمد == الأب
ريما == الأم "لبنانية"
هند == 25 سنة
خالد == 24 سنة
ميرة == 19 سنة
علي == 4سنين

قبل 30 سنة

توفى علي بن سيف أبو كل من أحمد وحميد وخلف وراه ثروة هائلة من الأموال والأراضي و البيوت .. الطمع ملى النفوس .. ومثل ما يقولون الفلوس تغير النفوس .. وهذا الي صار .. الفلوس فرقت بين أحمد وحميد ..حميد بذكائه قدر يسرق أخوه العود أحمد و ياكل حقه في الورث .. وهذا كان له تأثيره على أحمد الضعيف .. هجر بوظبي وانتقل للسكن في الشارجه ومنها سافر لبنان ويا الريال اللي اشتغل عنده وتزوج ريما والله رزقه بأربع عيال كان يحبهم ويحبونه و استقروا في الشارجة .. بس قبل 4سنين تقريبا صار الي ما كان في الحسبان ريما توفت بعد ولادتها لعلاوي .. وهالشي كان له تأثيره على عايلة بو خالد .. وكانت نتيجته تشلل بو خالد بسبب تأثره باللي صار ...
في المقابل
حميد عاش حياته وسط البيزات و الثروة ... وكان يحاول يتناسى أخوه والي سواه فيه .. وصار عنده من العيال خمسه ...
والى هاللحظه محد من العيال يدري انه له عم ...


الجزء الأول


بيت حميد (( بو عبدالله ))


يالسه في حديقة البيت الكبير تفكر باللي صار أمس .. اللي صار حيرها وايد ..!!
ريم دخلت الغرفة اللي كانت محرمة عليهم من سنين ..
(( هالغرفة مسكونة واللي يدخلها أكيد بيموت ..))(( والله لضربك يا عبود لو فكرت تدخل هالغرفه ..!! وخلاص ما بغي حد يسألني عنها ))...

كل هالعبارات كانت تتكرر عليهم عسب ما يفكرون يدخلون الغرفه .. وفعلا مع الأيام نسوا سالفة هالغرفه ومحد عاد يفتكر فيها .. وصار وجودها مثل عدمها في البيت الكبير

بس ريم ما نست وكانت تفكر بالطريقه اللي بتوصلها للغرفه طول هالسنين
.. وبعد تردد دخلت الغرفه .. دخلتها عقب ما فتشت عن نسخ المفاتيح في غرفة أبوها.

ويا ليتها ما دخلت .. اللي في الغرفه حيرها .. حيرها وايد .. الاوراق والمستندات والصور كل شي فيها يحير .. كل اللي فيها يشير إلى وجود شخص مجهول في حياتهم .. ..

" منو يطلع أحمد بن علي .. معقولة يكون أخو ابويه .. كل الاوراق والصور تدل انه اخو ابويه .. بس ليش ابويه بيخبي علينا ..!! اكيد فيه سر وانا لازم اوصله ..بس كيف .. كيف بوصله .. هالموضوع يباله تخطيط .. "


يلست ريم على العشب و تمت تفكر وتفكر طلعت صورة من جيبها وتمت تتأملها .... منو تطلع يا أحمد ..اللي في الصورة نسخه من أبوها يوم كان صغير مع وجود اختلافات طفيفة.. قطع عليها حبل أفكارها صوت سيارة أختها العودة نورة .. ريم سارت صوب سيارة اختها

نورة : انتي شو ميلسنج برع ..؟؟
ريم : الناس يسلمون قبل ..
نورة : وعليكم السلام ..
ريم : غريبه اليوم يايتنا ..!! من وين طالعة الشمس اليوم ..؟؟ أكيد مارة على امايه عسب تسيرون عرس بنت فطيم
نزلت نورة من السياره :لا ما بسير عرس بنت فطيم
ريم : غريبة ... مب من عوايدج .. بلاج نورة .. شكلج تعبانه .. و بعدين انتي من متى تزورينا .. نورة : انا يايه وان شالله ما بظهر من البيت مرة ثانيه .. تعالي ساعديني بشل الشنط ..
ريم: أي شنط .؟؟
نورة : الشنط اللي ورى ...
ريم : وليش يايبه شنطج ..؟؟
نورة : اوهوووو .. ريم اللي فيني مكفني .. بتساعديني ولا ..؟؟
ريم باستغراب :بساعدج ... بس لا تعصبين
نورة : يالله بسرعه وعقب وديهم غرفتي ..
ريم : ماحيدني أشتغل عندج .. بعدين غرفتج مقفولة من زمان
نورة : أف بتذلينا يعني ..!!
ريم : بحطهم ف الصالة و بخلي الشغاله توديهم غرفتج
نورة : أوكي .. بس استعيلي ..

تحركت ريم للكرسي اللي ورى وبدت تنزل الشنط من السياره ..ريم كانت مستغربه شو اللي يخلي نورة تييب كل هالشنط ..(( ليكون ..!! لالا ماظن ..))

دخلت نورة البيت وحصلت امها وابوها يالسين في الصاله
نورة و الضيج باين على ويا : السلام عليكم
حميد + شيخة : وعليكم السلام والرحمة
يلست نورة ع القنفة بتعب
شيخه : نورة فديتج بلاه ويهج متغير ..؟؟
نورة : مافيني شي يا امايه ... خبريني انتي شحالج ....؟
شيخة : الحمدلله بخير غناتي ..
نورة : وانته يابويه شحالك ..؟؟
حميد : طيب الله يسلمج ..
شيخة : شخبارج وشخبار سعيد ..!!؟؟
نورة بضيج : أنا بخير ..
شيخة : انتي فيج شي ..؟؟
نورة : لا يا امايه ما فيني شي صدقيني
شيخة : شوفي ويهج كيف متغير ...
نورة : حاسه بصداع شوي
حميد : أكيد سهرانه أمس
نورة : لا يا ابويه مب سهرانه ..
وساعتها دخلت ريم وهي شالة شنط نورة ..
شيخه : بسم الله الرحمن الرحيم ..شو هالشنط يا ريم ...؟!!
ريم وهي تشوف نورة :ما مــادري هاي شنط نورة
شيخة : شو السالفة ..؟؟ ليش يايبه شنطج ؟؟
نورة نزلت راسها: امايه انا وسعيد قررنا ننفصل
وقفت شيخه من الصدمة : شو ..!!
نورة و بدت تعلي صوتها: يا امايه خلاص انا ماروم اعيش وياه اكثر.. ولد اختج ما يستاهل انه الواحد يعيش وياه لحظه وحده
حميد بعصبيه : شو اللي سواه سعيد يا نورة ..!!
نورة : كان يبغيني اسجل البيت اللي عطيتني اياه باسمه ويوم رفضت هددني بالطلاق .. وفوق كل هذا ضربني .. ضربني يابويه
حميد : ضربج ..!!
شيخه بانفعال: انزين جان كتبتيه باسمه ..
حميد:لا يا شيخه انا كاتب البيت باسم نورة وولد اختج ماله حق في البيت

نورة وبدت تدمع: يابويه سعيد كان داخل على طمع .. كل ما قلتله خلنا نسافر ولا نغير جو يقولي خلي ابوج يعطينا بيزات .. يابويه سعيد كان يطلع طول النهار وما يرجع الا اخر الليل .. كأنه البيت فندق .. بحياته ما قدرني ولا عطاني سالفه .. و انا ماروم اصبر اكثر .. سعيد ما احترمني وانا بنت خالته .. وهددني بالطلاق لسبب سخيف .. خلاص ماروم اتحمله

شيخه : والحل انج تتطلقين ..!!

نورة وهي تصيح : يا امايه مافي غير هالحل .. خلاص انا عفته .. مابغييه .. مابغي أشوفه ولا اسمع صوته ..

شيخه : انتي تخبلتي ..!!! شو بيقولون عنا الناس ..!! بيقولون انه بنت حميد شينه ولا جان ما طلقهاا ريلها .. تبغين الناس يقطعونج يا نورة

حميد قام وهو منفعل : بعده ما نولد اللي يرمس عن بنت حميد .. وولد اختج ما يستاهل ظفر نورة .. ونحن خلاص ما نبغيه .. وأنا الحين سايرله وبخليه يطلقها ويدفع كل اللي علييه ريله فوق راسه

شيخة : يا حميد كل شي بالتفاهم ينحل
حميد : اسمعيني يا شيخة اللي يهين بنتي كأنه يهيني .. وأنا ما أرضى إنه أي مخلوق يهيني .. انا اليوم بحسم الموضوع ويا اللي ما يتسمى

طلع حميد من الصاله وهو منفعل .. حميد كان يحب عياله بجنون .. ومايرضى انه واحدهم ينهان ولا ينذل .. واللي صار لنورة بمثابة اهانه لها وهو لازم بياخذ حقها من هذا اللي اسمه سعيد

نورة بدت تصيح بشده .. تصيح لانها تطلقت وهي بعدها صغيره .. كانت خايفه من رمسة الناس و شماتة الحريم فيها .. بس هي مب قادرة تتحمل تصرفات سعيد أكثر ..
ريم كانت تحاول تهدي اختها
ريم : ماعلي يانورة .. انتي بعدج صغيره والف واحد يتمناج .. بس خلاص لا تصيحين
شيخه : الطلاق عندكم سهل ..!! يا نورة فكري زين.. فكري برمسة الناس
نورة : ما تهمني رمسة الناس .. خلهم يرمسون المهم راحتي انا .. و خلاص عاد لا تييبولي طاري سعيد ولا والله بودرلكم البيت باللي فيه وبسير اسكن في بيتي
شيخه : نورة يا حبيبتي .. خلينا نحاول نحل المسألة بهدوء ويا سعيد يمكن يقتنع ويردج ..!!
نورة: مابغيه يردني.. يا امايه افهميني انا كارهتنه .. طول الفترة اللي طافت وانا متحملة تصرفاته وطيشه بس الحين خلاص ما بسكتله أكثر .. يا امايه ترضين انه واحد مثل سعيد يضرب بنتج ..
شيخه : بس أنتي ما كنتي تشتكين ..!! يعني بحياتج ما ذكرتيه بسوء ؟؟
نورة : كنت متأملة إنه يعتدل .. بس سعيد مستحيل يتغير .. سعيد كل ماله و يزيد في طيشه و إهانته لي
شيخة : يا حبيبتي بعدكم ما كملتوا سنة من زواجكم .. يعني بعدكم ما عرفتوا بعضكم زين .. وهالخلافات لازم تصير .. وبعدين شو يعني إذا ضربج مرة ما اختربت الدنيا
نورة : شو يعني ...!! يا امايه جد مرة ضربج أبويه ..!!
شيخة نزلت راسها : يا امايه مب كل الرياييل شرات أبوج
نورة :امايه قتلج ما بغي حد يرمسني عن سعيد
شيخه : انتي الحين سيري ارتاحي و عقب بنتناقش في الموضوع

طلعت نورة من الصاله وهي ميته من القهر ..!! منقهرة من سعيد اللي ما قدرها وهي بنت خالته .. ومنقهرة من أمها اللي وقفت ويا ولد خالتها ضدها ..
ريم : امايه اذا نورة تطلقت خلق الله ما بيخلونها بحالها..بالذات انه نورة عداواتها اكثر من صداقاتها
شيخه : انا ادري بهالشي بس الطلاق هذا ما بيتم بإذن الله
ريم : بس لا تقسين على نورة ...نفسيتها تعبانه
شيخه : الله يصلحها هالنورة ..خليني يا ريم أفكر بحل لهالمصيبة
***





في بقعة ثانيه من الإمارات

هند البنت العودة لأحمد وريما .. كانت نسخه مصغره من أمها ..ورثت منها الجمال و الطيبة والحنان كانت جميلة بمعنى الكلمة.. هند بالنسبة لأهل البيت الحياة والأمل .. الكل كان يحبها ويلجأ لها إذا احتاج ..

كانت تحب علاوي بجنون وما ترضى عليه .. من يوم ما توفت الوالدة وهي بالنسباله مثل الأم .. وهو من وعى على هالدنيا وهي اللي كانت تربيه و تهتم فيه .. رفضت الزواج من ولد يارهم راشد عشان إخوانها .. هند كانت تتمتع بجمال باهر بس هي ما كانت تهتم بعمرها وايد عكس اختها ميرة اللي الله رزقها بعد بجمال كبير ..بس ميرة كانت تحب تهتم بعمرها بالرغم من حالتهم الماليه الشبه سيئة

في الصالة ..
ميرة : افف وين أخوج والله اني مت من اليوع..
هند : اصبري شوي ..ما بيطول ..
ميرة : هو مب ضاري يتأخر هالكثر ..
هند: هو بيي ويا ربيعه عمر لأنه سيارته خربانه..
ميرة : وهالسيارة دومها خربانه ..!! خله يشتري غيرها ..
هند : يعني هو لو عنده ما بيقصر .. بس حليله كل اللي له حقنا
ميرة : هي صح نسيت أقولج..
هند : شو ..!
ميرة : أبويه مساعه زقرني وتم يسألني عن خالد .. وشكله زعلان عليه ..
هند : زعلان ..!!
ميرة : عقولت ابويه خالد من يومين ما دخل عليه الغرفه ولا سلم عليه .. وابويه كان شكله معصب حتى انه قالي قوليله اني مابغي أشوفه..
هند : لها لدرجه ..!!
ميرة: عاد أنا قلت أخبرج عسب ترمسين خالد
هند : الله يهديك يا خالد ..بس خلاص ولا يهمج أنا برمسه ..
ميرة : هو شو سالفته ..؟؟ ليش يكره ابويه ..!!
هند : انتي شو تألفين ..؟؟ في حد يكره أبوه ..!!
ميرة : عيل ليش ما يمر عليه ولا حتى يسأل عنه ..!! ولو يلس وياه يتم ساكت ..
هند : أخوج مشغول ..
ميرة : ياسلام طول حياته مشغول ..!! شو هالشغل اللي ما يخلص .. ماحيده ولد مليونير ..!!
هند : انزين خلاص قتلج أنا برمسه ..
ميرة : هي رمسيه .. أبويه روحه ما ينزاد

فهالأثناء سمعوا صوت سيارة برع
ميرة : أكيد هذا خالد ... يا لله خلينا ناكل..
هند : ه بلاج جنج من سنين ما كلتي .!!
دخل خالد البيت .. خالد أصغر من هند بسنة و اكبر من ميرة بأربع سنين تقريبا .. كان نسخه مصغره من أبوه .. وهو الوحيد اللي ورث صفات أبوه .. من أمه ما ورث غير لون العيون العسلية و بياض البشرة .. يتمتع بوسامه كبيره بس لسانه كان طويل و شخصيته متقلبة كل يوم في حال .. كان ذكي لأبعد الحدود .. وغامض ..

خالد : السلام عليج هنوده..
هند : عليكم السلام يا هلا ..
ميرة : يا سلام وأنا مالي رب ..!!
خالد : هنوده حد رمس ..!
هند : بلاك خالد . ليش مطنش أختك ..!!
خالد : انا مطنشنج ..!!
هند : أطري ميرة ...
خالد : أي ميرة ...؟؟!!
ميرة : لا تستهبل .. ويا الله تعال تغدى .. بغينا نموت من اليوع ..
خالد: ومنو قالج اني بتغدى أصلا..!!
هند : عيل متى ناوي تتغدى ..!!
خالد بخبث: بصراحة أنا مب يوعان .. ومالي نفس للأكل .. كلوا انتوا رواحكم بالعافية..

هند: خالد ..!! أنا يوم اتصلت فيك قلتلي زهبي الغدى الحين واصل ..!!
خالد وهو يمشي صوب غرفته : هي صح بس ما قتلج اني بتغدى .. ميروه ما وصيج الحسي الصحون ... وان رمتي ابلعيهم مرة وحده ...
دخل خالد لغرفته وسكر الباب
ميرة بعصبيه : شفتي نذالة أخوج ..!! مخلنا نترياه وعقبها يقول مابغي أتغدى ..!!
هند : انزين انتي الحين تغدي ولا تحشريني ..
ميرة : بس ماعلي أنا براويه بلحس الصحون مثل ما قال ولا بخليله شي ..
هند : يالدبة .. خلي حق علاوي ع الأقل ..
ميرة : انزين سيري وعّييه .. مب زين يرقد الظهر .. حشا نحن الكبار ما نرقد الظهر ..
هند : فديته ما يهون عليي
ميرة : ياعيني ع الام الحنون ..
هند : فديتج انتي ..

ميرة بدت تتغدى أما هند فكانت السالفة اللي قالتها ميرة شاغلة تفكيرها .. ماشي حل غير انها ترمس أبوها وتطيب خاطره لانها لو اعتمدت على خالد بتتريا وايد ... فقامت من السفرة

ميرة : وين بتسيرين أنتي الثانيه..؟؟
هند : بسير عند أبويه ..
ميرة : ليش ..!!؟؟
هند : بشوف شو سالفته ويا خالد ..!؟؟
ميرة :انزين ذكريه اني بسير العصر بيت فطامي بنت ييرانا ..
هند : انزين ..

دخلت هند غرفة أبوها وكان ومنسدح ع الشبريه ويتأمل السقف ..

هند وهي تبتسم: اللي ماخذ عقلك يتهنابه ..
أحمد ابتسم ابتسامه باهته : هلا والله بهند .. وينج اليوم ما مريتي عليي من الصبح ..
هند : تصدق عاد يابويه نشيت الصبح وما حصلت شي في البيت فقلت بسير السوبر ماركت بتشرى شوية أغراض ويوم رديت مريت عليك وكنت راقد...قلت أسير اسويلكم الغدى .... والتهيت فيه
أحمد : وكيف سرتي السوبر ماركت ...؟
هند : خذت علاوي وركبنا تكسي ..
أحمد : انا كم مره منبه عليج انج ما تركبين ويا التكاسي ..هذيل ما يتأمنون
هند : بس الثلاجة كانت فاضية
أحمد : الله يرضى عليج يا هند .. بس مرة ثانيه اتصلي في اخوج
هند : انزين يابويه ...المهم أنا يايتنك في موضوع
أحمد : واللي هو ..؟؟
هند : أبويه انته زعلان من خالد ..!!؟؟
أحمد اعتفس وي : وشو ياب طاري أخوج الحين ..؟؟
هند : يابويه لا تشل في خاطرك على خالد ...
أحمد : أخوج ما حشمني يا هند.. عنبوه يومين ورى بعض ما يدخل يسلم على أبوه ..!! لا تييبيلي طاريه .. ولا أبغي أشوفه بعد... خلاص أنا تعبت من تصرفاته

هند : أفا يا بو خالد .. هذا خالد العود .. يعني تحاسبه على كثرة طلعاته و تنسى اللي يسويه عشانك وعشان اخوانه .. يعني كفاية انه يظهر من الصبح عسب يشتغل ويوفر لنا لقمة ناكلها .. كفاية انه متحمل مذلة رئيسه بس عسب ما يخلينا نحتاج .. يابويه اللي في سن خالد ما يهتمون الا بآخر أنواع السيايير و الموبايلات .. وهو مستغني عن كل هالاشياء ...

أحمد حس بتأنيب الضمير : يا هند أنا ما لومه ولا ابغي انسى اللي سواه .. وانا ادري انه أي واحد في مكانه ما بيسويي اللي سواه خالد .. وانا ما نسيت وقفته ويايه يوم طحت مريض عقب وفاة أمكم الله يرحمها .. عانى وما خلى حد ما تسلف منه بس عسب يوفر لي العلاج اللي احتاجه .. بس يا هند أنا أحس انه بدى يبتعد عني ..!! بخاطري أشوفه يالس ويايه و يخبرني عن مغامراته ويا ربعه .. يخبرني عن أهدافه في المستقبل .. عن مشاريعه .. يا هند انا اشتقاله .!! بس أخوج مب حاس .أبغي أحس انه ابوه مب عدوه

هند ابتسمت : مرده بيرجعلك ..!! وان كان هالفتره ابتعد عنك فأكيد لانه منشغل شوي .. بس صدقني بروحه بيحس انه غلطان وبيي وبيعتذر لك وبيحبك فوق راسك بعد ..
ابتسم أحمد : الله يسمع منج ياهند ...
هند : هي جذه خلنا نشوف ابتسامتك ..
أحمد : المهم يالغاليه أنا ابغيج بموضوع ..
هند:تفضل ..
أحمد : راشد ولد ييرانا .. اليوم مر عليي
هند وتغيرت ملامحها :هيه شفته وهو داخل عليك .. خير شو يبغي ..؟
أحمد : رد و خطبج مرة ثانية.. وانا مستحي ارده ..
هند : شو قصدك يابويه .!! بتيوزني غصبا عليي .؟
أحمد : انتي ليش ما تبينه ...!!
هند :لاني ماروم أودر البيت .. لاني ماروم اودر علاوي بروحه ..
أحمد : بس علاوي ما بيتم بروحه .. عنده ميرة وخالد ..!!
هند : يابويه محد يروم يتحمله غيري .. وبعدين هالبيت محتاج لي .. اذا انا تزوجت كل شي بيطيح على راس ميرة وهي بعدها صغيره ...
أحمد : يوم توفت أمج انتي كنتي بعمرها .. !!
هند : بس أنا غير ..انا عشت مع ألوالده 19 سنة .. تعلمت منها وايد أشياء ساعدتني في تربية علاوي .. يعني أنا حالتي مختلفة عنها ..!! وبعدين يابويه انا مالي رغبة في الزواج ... إلا ....

أحمد : إلا شو يا هند ..!؟
هند نزلت راسها : إلا اذا كنت مثجله عليكم
أحمد : لا تقولين هالرمسه يا هند .. انتي اساس هالبيت ... بس يا بنتي ما ابغيج في يوم تحسين انج انظلمتي ..
هند : مدامي مبينكم أكيد ما بنظلم ولا بندم على أي قرار اتخذته ..
أحمد : الله يرضى عليج يا بنتي
هند : انا بترخص عنك يابويه بسير برقد شوي..
أحمد : ماعلي يالغاليه ..
هند : آآآ قبل ما انسى ... ميرة العصر بتسير بيت ييرانا . تدريبها يابويه ضايجه ومالها غير فطامي بنت بو راشد
أحمد : خلاص ماعلييه .. خلها تسير تستانس

ابتسمت هند وظهرت هند من غرفة ابوها وهي تفكر في الرمسه اللي قالها .. ليش راشد مصر انه يتزوجها .. يعني مافي غيرها فهالبلاد ..!!
راشد الكل يمدح فيه وهي ما بتحصل أحسن عنه وهي تتمناه من خاطرها ..بس لا .. اخوانها أهم .. اخوانها محتاجينها اكثر عن راشد .. هذا اخر قرار .... مستحيل اودر هالبيت .. مستحيل أودر علاوي .. في ألف وحدة تتمناك يا راشد بس أنا اسمح لي ما قدر ما قدر..
***

نرجع لبيت حميد .. سالفة طلاق نورة انتشرت في أرجاء البيت الكبير .. وكانت بالنسبة لهم مثل الصدمة .. بس سعيد ما كان محط حب ولا إعجاب حد من عيال حميد .. لذلك شافوا انه من مصلحة أختهم إنها تتطلق


عبدالله بانفعال : شو ....!!! سعيد طلق نورة ...؟؟!! لييييييش؟؟.!!!
شيخة : عقولتها داخل على طمع .. ويوم ما طاعت تكتب له البيت باسمه هددها بالطلاق
مايد : بنتج تتحرى كل الناس طمعانين فيها ..
عبدالله : بس سعيد طماع من يومه .. وانا كنت حاس انه ما تزوجها الا لانه طمعان ببيزات ابويه ويوم ما خذى اللي يباه طلقها ..
شيخه : سعيد ولد خالتك وعيب ترمس عنه جذه ..!!
عبدالله : ولد خالتي ما حشم اختيه عسب أحشمه ...
شيخه : والحل في رايكم انها تتطلق ..!! و رمسة الناس ما فكرتوا فيها ...!!
مايد : والناس شو بيقولون يعني ..!!؟؟ نورة مب أول ولا أخر وحده تتطلق يا امايه ... بس انتي يحتاي ما تفكرين برمسة الناس .. يحتاي تعرفين شو سبب طلاقها ..!! العذر اللي قالته ما يتصدق ..
شيخة : يعني اختك تجذب ..!!
مايد : لا ما تجذب .. بس أكيد في سبب أكبر يخليها تتطلق ..
شيخه : جان تبى سير اسألها .. انا مالي خص بأختك
مايد : هاي بنتج قبل لا تستوي أختيه .. وانتي يحتاي تهدينها الحين مب توقفين ضدها ..
شيخة:انا مب واقفة ضدها .. بس انا خايفه عليها من رمسة الناس اللي ما ترحم .. تتحراني أنا ما سمع الحريم شو يقولون وشو يألفون ..
مايد : امايه لا تفكرين في الناس .. حتى لو ما تطلقت الناس بيرمسون ..
شيخة : خلاص يا مايد قفل ع الموضوع
مايد : وأنتي كل ما فتحنا وياج موضوع قفلتييه..!!
شيخه : وانته كل ما ياك تطول لسانك ..!! حشا مب جنييه أمكم
مايد وهو يبوس أمه فوق راسها : فديتج يالغالية محد يسواج .. بس أنا كنت أمزح .. أنتي مستوية حساسة
شيخه : انزين قوم قوم عني ..
مايد وهو يلوي عليها :مابغي .بتضربيني ..!! عادي سوي اللي تبينه .. كيفي مواطن
شيخه : ميود ..!! قوم يالله أشوفك بسير عند أختك ..
مايد : سلمي عليها ..
شيخه : سير بروحك وسلم عليها .. من يت محد افتكر فيها
مايد : هاي انزين بمر عليها عقب .. انتي سيري بس لا تطولين ما شبعت من حنانج ..

ريم كانت وياهم بس عقلها بعيد .. عقلها مشغول باللي شافته في الغرفه ... اسم أحمد بن علي يطاردها بكل مكان .. يا ترى منو يطلع ..؟؟!! .. ريم كانت تتمنى انه توقعاتها تكون غلط ... تتمنى أنه ما يكون عندها عم ... تتمنى لو إنها ما تفلسفت ودخلت الغرفة ... حاولت تنسى وتنسى بس كيف واسم أحمد يطاردها حتى بأحلامها

مايد : ريموووووووووه ..
ريم انتبهت وبخوف :هاّ!!
مايد : شبلاج سرحانه ...!! ليكون انخطبتي وانا مادري ..!؟؟
ريم : ها ...!! لا ..لا ما نخطبت .
مايد : انزين بلاج خايفه ... لا تخافين ما بضربج ..
ريم :مـب خايفه ... عن اذنكم بسير فوق عند نورة ..
مايد : لحظه لحظه لحظه ..
ريم : شو تبغي ..؟؟
مايد : بلاج أنتي مب طبيعية ..
ريم : لا طبيعية بس أنته مادري شبلاك ..
عبدالله : انزين يالطبيعيه فيه وحده اتصلت بج اسمها عليا ..
ريم : علايه ..!! وليش ما قلتلي ..!!
عبدالله : وانا شو يالس أسوي الحين ..!!
ريم : يا ربي عليوه ما تتحصل الا بالمواعيد ...
عبدالله : ليش هي من الشيوخ ..؟
ريم : اووووووووووووه لا مب من الشيوخ .. انا بسير
عبدالله : لحظة ..
ريم : شو ..؟؟
عبدالله ابتسم بخبث : سلمي على الشيخة علاية ..
ريم : سخيف ..

استغرب مايد من تصرف ريم .. ريم جريبه منه وايد ومستحيل تخبي علييه شي وأصلا كل أسرارها عنده.. .. بس هالمرة شكلها تفكر بشي هو ما يعرفه ... شي خطير و كبير ...
"..أنا براويج يا ريموه .."

صعدت ريم للطابق الثاني . ومنه للصاله ومسكت سماعة التيلفون ...

نهاية الجزء الأول



ووالتكمله ان شاء الله


بعد الردوود

الموضوع الاصلي  من روعة الكون

 


قديم 01-07-2007, 12:17   رقم المشاركة : 2 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو





الــجوكــر غير متصل

المستوى: 1 [♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 0

النشاط  0 / 24

المؤشر 2%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الــجوكــر يستحق التميز

افتراضي

مشكور اخوي على الموضوع الجميل
الجوكر

 

 

 

   

قديم 01-07-2007, 01:21   رقم المشاركة : 3 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو





فكرى الخشاب غير متصل

المستوى: 2 [♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 28

النشاط  3 / 1010

المؤشر 12%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
فكرى الخشاب يستحق التميز

S4

مشكور اخى على القصة وابغى التكملة لانى متابع:mo13::eh_s(15):

 

 

 

   

قديم 01-07-2007, 05:28   رقم المشاركة : 4 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو






السمح غير متصل

المستوى: 13 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 316

النشاط  71 / 11297

المؤشر 65%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
السمح يستحق التميز

افتراضي

وعقب ما مسكت السماعة وش صار ؟؟


اخلصي علينا

ه

ننتظر التكملة لا خلا ولا عدم

 

 

 

   

قديم 01-07-2007, 05:54   رقم المشاركة : 5 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو





أميرالغرام غير متصل

المستوى: 15 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 352

النشاط  86 / 12642

المؤشر 8%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
أميرالغرام يستحق التميز

افتراضي

مشكورررررررررررررررررررجدااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااا
على القصة الجميلة جداااااااااااااااااااااااااااااااااا

ممكن التكلمة بسرعة

 

 

 

   

قديم 01-07-2007, 11:14   رقم المشاركة : 6 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو






الملاك الحزين غير متصل

المستوى: 85 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  1055 / 2111

النشاط  8133 / 75878

المؤشر 45%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الملاك الحزين يستحق التميز

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يعطيك العافيه
وشكرا على جهدك بقسم القصص والحكم
واتمنى منك الاستمرار بهاذا الابداع
ونحن في إنتظارك وإنتظار جديدك

 

 

 

   

قديم 01-07-2007, 03:16   رقم المشاركة : 7 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو





mi$$ daw$a غير متصل

المستوى: 1 [♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 8

النشاط  1 / 305

المؤشر 34%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
mi$$ daw$a يستحق التميز

افتراضي

مشكووووره ووتسلموون على الردوود وانا بنت موو ولد

 

 

 

   

قديم 01-07-2007, 03:17   رقم المشاركة : 8 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو





mi$$ daw$a غير متصل

المستوى: 1 [♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 8

النشاط  1 / 305

المؤشر 34%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
mi$$ daw$a يستحق التميز

افتراضي

الجزء الثاني..

عليا : ألو ..
ريم : عليوووه ..
عليا : منو عليوووه ...!!
ريم : عندي سالفة خطيرة..
عليا : بسم الله .. شو السالفه ريموه ..؟؟
ريم : بس اوعديني انج ما تخبرين حد وانج تساعديني ..
عليا :اوعدج بس خبريني شو السالفه..؟؟
ريم : اسمعي ..
دار حوار طويل بين ريم وربيعها عليا.. وقالتلها ريم عن كل اللي شافته في الغرفه وكل اللي قرته .. وعن توقعاتها

عليا : معقولة يكون أبوج مخبي عليكم طول هالفترة ..!!!
ريم : وانا هذا اللي خايفه منه ..!! بس شو مصلحته ..!!؟؟
عليا : مادري ..والحين شو ناويه تسوين ..!؟!
ريم : بقولج عن التفاصيل عقب .. انا احين لازم اخليج عن يحسون فيني ..
عليا : بس خليني وياج خطوة بخطوة
ريم : أكيد .. انتي حبيبة القلب
عليا : يالله يالله .. ماروم ماروم ..
ريم : وحليلج... خلاص سحبناها ..
عليا : لا لا لا انا ما صدقت انج نطقتي ومدحتيني ..
ريم : فديتج عمرج .. انا بدونج ما سوى ..
عليا :اه اه يا قلبي .. ما تحمل الرمسه الحلوة انا
ريم : ه عيل انا بدوونج اسوى
عليا : ه ويا ويهج ..
ريم : يالله عيل بخليج ..
عليا : فمان الله

بندت علاية عن ريم .. عليا تمت تفكر بالسالفة اللي قالتها ريم .. معقولة تكون الرمسة اللي قالتها صحيحة .. أصلا ما في شك .. ريم مب من النوع اللي يجذب أو يبالغ .. بس شو اللي يخلي أبوهم يخبي عليهم شي مثل هذا ..

محمد أخو عليا كان يالس حذالها من مساعة بس هي ما حست بوجوده ..

محمد : وين وصلتي ..؟؟
عليا بخوف : محمد .. انته من متى يالس اهنيه ..!!
محمد : من يوم ما هبشتي السماعة .. !!
عليا : ها ..!! م ما حسيت فيك ..؟؟
محمد : منو كنتي ترمسين ..؟؟
عليا : ارمس ريم ربيعتي ..
محمد : ريم .... !! ...."يحاول يتذكر " ... منو ريم ..؟؟ ايوا ايوا ايوا بنت حميد ؟؟؟
عليا : هي بنت حميد ..
محمد : ما شالله ... انتي بعدج وياها ..؟؟
عليا : هي وان شالله للأبد ...
محمد : الله يخليلكم لبعض ...
محمد تذكر ريم لأنها كانت تداوم في بيتهم .. كان يحب براءتها و طفوليتها ..
محمد : أقول هي وياج في الكلية ؟؟
عليا : هي ..
محمد : و بعدها حلوة مثل قبل ولا ..؟؟
عليا فتحت عيونها : نعم ..!!
محمد : جاوبيني ..
عليا : الحلو عمره ما يخسف ..
محمد : امبلا .. وأنتي أكبر مثال ..
عليا : نعم نعم .. أنا أحلى عنك ... أصلا خالتي ابتسام تقول إني احلويت وايد .. فديتني والله
محمد : انزين خل عنج .. قوليلي شو الخطة اللي متفقين عليها انتي وريم ..
عليا بخوف : أي خطة ..!!
محمد : أنا سمعتج تقوليلها أنج بتكونين وياها خطوة بخطوة
عليا : ها ..!! هي انزين بس هذا شي خاص بيني وبينها انته شلك ..؟؟
محمد : يمكن أساعدج ..
عليا : لا مشكور مابغي مساعدتك .. ريم تكفي ..
محمد : قولي ولا بقول حق أمايه أنكم ناويين على شي شين
عليا : قول عادي ... أنا واثقة من عمري فديتك
محمد : مممم انزين ريم عندها اخوان ..؟؟
عليا :هي عندها اثنين .. ما تذكر عبدالله أخوها كبرك .. وكان وياك في المدرسة وما تفرقتوا الا عقب الثنوية
محمد وهو يحاول يتذكر : ايوا ايوا تذكرته .. هي صح هو كان ولد حميد ... بس من زمان ما شفته ..
عليا : وعندها مايد بعد ...
محمد :هذا ما عرفه .. ما تعرفين عبدالله وين يشتغل ..؟؟
عليا : مادري ..
محمد : انزين اتصلي في ريم واسأليها
عليا : انزين عقب عقب .. بس انته ليش تسأل كل هالاسئلة ..؟؟
محمد : ها ..!! بس جذي ..
عليا : ليكون تبى تخطب ريم ..
محمد ابتسم : لا طبعا هاي مثل أختي .. المهم أنا بظهر بس لا تنسين تسألين ريم عن أخوها عبدالله
عليا : اوكي ..

***

دخلت الغرفة بهدوء .. البرد فظيع والظلام مالي المكان .. حست عمرها في سيبيريا .. تجدمت ناحية الشبرية ببطء خوفا من وقوع أي اصابات .. بس الحمد لله وصلت بدون أي إصابات تذكر
.
.
هند بهدوء : خالد .. خالد قوم .. خالد الحين بيأذن المغرب وانته بعدك ما صليت العصر ..
خالد فتح عيونه بصعوبة : افففففف .. الواحد ما يروم يرقد فهالبيت.!!
هند وهي فاتحه ع الاخر : الله يسامحك يا خالد .. كل هالرقاد و بعد مب مكفنك ..!!
خالد : والزبده ..!؟
هند وهي تضحك على شكل أخوها و تسحب له شعره الطويل نوعا ما: في الثلاجة
خالد وهو يخوز ايدها: تدرين انج سخيفه ونكتج أسخف عنج ..
هند : انزين يالله قوم ...
خالد : انزين اطلعي وانا بلحقج ..
هند : لا مابغي .. ادريبك بترد ترقد ...
خالد : افففففف هندوه بلاج مستوية شرات الذبابه..
هند اونها زعلانه :انا ذبابه ..!! الله يسامحك حسابي وياك بعدين ..
خالد وهو يعيب عليها : الله يسامحك حسابي وياك بعدين..
هند : ه يالله عاد خالد قوم ..
خالد : قمنا قمنا .. لا تصيحين

دخل خالد الحمام .. وهند طلعت من غرفته و دخلت غرفتها المشتركة ويا ميرة ..أول ما دخلت حصلت ميرة واقفه جدام المنظرة وشكلها بتظهر ..

انسدحت هند ع الشبرية وهيه تشوف اختها

هند : الحين بتسيرين ..؟!!
ميرة وهيه تشوف عمرها ف المنظرة: عقب شوي .. ليش ..؟؟
هند: عسب أغير ثياب علاوي ..
ميرة : لا الغالية انا غيرتله ثيابه
هند :زين ... سلمي على فطامي و أمها
ميرة تقربت من اختها بخبث : بس..؟؟
هند : هي ..ليش في حد نسيته ..؟؟ هيه صح سلمي على عمي بو راشد ....
ميرة : نسيتي اهم واحد ..
هند : منو..؟؟
ميرة: رشودي ..
هند : صدق انج ما تستحين على ويهج .. انا شو يخصني براشد... وانا كل ما سرت مكان لحقني هالراشد ..؟
ميرة : انزين انزين خلاص هدي أعصابج .. بس تعرفين يقهر
هند : ليش ..؟؟
ميرة :يعني إذا العودة ما وافقت عليك شوف الثانية يمكن توافق !!
هند : وأنتي ليش مستعيله ..بييج نصيبج
ميرة : متى .. متى يا ناس متى ..!!؟
هند :يوم الله بيكتبلج .. وان شالله جريب
ميرة : آمييييييييين
هند : يا مسودة الويه ..ليش تبين تعرسين بسرعه
ميرة : عشان افتك من لسان اخوج ونذالته
هند : حرام عليج
ميرة: خليني أعبر عن مشاعري ..
هند : مالت عليج انتي ومشاعرج ..
ميرة وتسوي نفسها تصيح : ليش تجرحين مشاعري ..ماحبج ..
هند : لا الله يخليج حبيني ... انا من غيرج ماسوى ..
ميرة : أدري ..هاهاهاي .
هند : لا تصدقين عمرج
ميرة : صدقت عاد انا .. وأدري إني حبيبت قلبج لأني الوحيدة اللي تجابلينها
هند : وحليلج .. عايشه في وهم طول هالفترة
ميرة : وهم جميل ..
هند : المهم لا تنسين تشاورين خالد ..
ميرة بضيج: تعرفين انه يحب يعاند ويقهر ...وان قتله ما بيرضى.. وبعدين انا شاورت ابويه ..
هند : ولا يهمج انا بخبره ... بس خليني الحق عليه .. اخوج ما يتحصل
ميرة : اوكي ...

طلعت هند من غرفتها وردت لغرفة خالد وشافته هو الثاني يتسفر وشكله بيظهر

هند : خالد ..؟؟ انته بتظهر ..!
خالد وهو يتسفر: ما تشوفيني لابس .. يعني شو رايج ...؟؟ بلبس حق منو مثلا .. حق الضيوف اللي تارسين بيتنا ولا حقج انتي واختج هالدبه
هند : انزين ما يسوى علينا !!
خالد بدون ما يشوفها : تبغين بيزات ..؟؟
هند : لا..
خالد : عيل شو تبغين .؟ أي طلبات أي اوامر ..؟؟
هند :انا ابغيك في موضوع مهم ..
خالد : بعدين .. عمر الحين بيمر عليي بسير بييب السيارة ..
هند : السيارة لاحق عليها ...
خالد : وسوالفج بعد لاحق عليها .. وبسج لا تحشريني
هند : خالد اسمعني عاد .. الموضوع اللي برمسك فيه أهم من سيارتك و هالخرابيط
خالد : افففففف هند بلاج انتي اليوم ...!! ليش وايد تحنين ..!!؟؟
هند تبتسم : لاني ابغي مصلحتك ..؟
خالد : مصلحتي أعرفها زين ..
هند : يعني ما بتسمعني ..؟!!
خالد :قولي موضوعج وخلصينا
هند : في واحد في الغرفة اللي مجابله غرفتك صارلك يومين ما شفته وانا سمعت انه ابوك .. ولا أنا غلطانة ..!!
خالد : انزين بمر علييه عقب ما ارد .. ارتحتي .. يلا فارجي ..
هند : خالد ..!!
خالد : أفف شو عندج بعد ..قتلج بشوفه فليل .. ولا تبيني اجابله الليل و النهار ..!!
هند : خالد .. شو هالرمسة اللي تقولها ..!! ... هذا ابوك وله حق عليك .. والله لو تجابله الليل والنهار ما بتوفيه حقه ...تصدق عاد انه كان شال في خاطره عليك لدرجة انه ما يبغي يشوفك ..!!
خالد فتح عيونه : ليش أنا شو سويت ؟
هند : يومين ما تمر عليه وتقول إنك ما سويت شي ..!!
خالد سكت ونزل راسه .. من يوم ما تشلل ابوه وهو بعيد عنه .. ما يحب يشوفه ضعيف .. ابوه اللي كان طول عمره قوي بالرغم من فقره ... بس بلحظة فقد قوته .. فقد هيبته .. بلحظة انجلبت الآية وصار خالد في محل أبوه.. ومنها بدت تضعف العلاقه بالرغم من محاولات احمد من كسب ولده بس خالد كان ما يستجيب لمحاولات الوالد .. بالعكس كان يزيد من ابتعاده عن ابوه ..

هند : خالد .. ليش تعذب أبوك ؟؟
خالد رفع راسه وهو مستغرب : أعذبه ..!! انا ما عذبته يا هند ... بس ما قدر ..
هند : ما تقدر ...!! ما تقدر تمر على أبوك و تجالبه ..!! حتى لو ساعة في اليوم ..
خالد : هند مهما قتلج ما بتفهميني ..
هند : خالد أبوك قالها بعظمة لسانه انه يشتاقلك ... وانته ولا على بالك ..
خالد انقهر من هند اللي مب فاهمتنه : انزين وشو تبيني أسوي الحين ..!!
هند : على ماايي عمر سير ايلس وياه ..
خالد كان يبغي يخلص : هو واعي الحين ؟؟!
هند ابتسمت : هي واعي ... بتسيرله ..؟؟
خالد : هي .. بس انتي تعالي ويايه ...
هند : ما طلبت ... يالله خلينا نسير ..

مشت هند ووراها خالد ودخلوا غرفة الوالد .. تجدمت هند وباست ابوها فوق راسه .. ونفس الشي خالد اللي حاول انه يبين طبيعي

خالد : شحالك ابويه ..؟
أحمد : بخير يالغالي .. بخير بشوفتك .. وينك من يومين يا ولدي ..!
خالد : اسمحلي من يومين انشغلت بالسياره ..
أحمد : .. شوفيها السيارة ..؟؟
خالد :مشاكلها ما تنتهي .. وديتها الكراج .. والتزمت في السيرة والردة ويا عمرربيعي..
أحمد : طول عمره ما يقصر هالعمر ...
خالد : هي والله ما يقصر
أحمد : والسيارة أولى عندك من أبوك ..؟؟
خالد نزل راسه : لا طبعا .. بس ..
أحمد بضيج :المهم شحال الشغل وياك ..؟
خالد بضيج : الحمدلله
أحمد : انته مرتاح..؟؟
خالد بالرغم من كر لوظيفته الا انه حاول يبين العكس: هيه مرتاح
احمد : بس شكلك طفران ..ليكون بعدك تتضارب ويا رئيسك
خالد : هو اللي حاط دوبه بدوبي .. ويا ليتني اعرف السبب
هند : لانك احلى عنه ..
خالد : هاي سوالفكم انتوا يالبنات ..
هند : بس صدق غريبه ليش يكرهك ..؟؟
خالد : يمكن لاني مب مسوله سالفه وجوده مثل عدمه بالنسبالي ..
أحمد : الله يهديه هالناصر ... بس بعد لا تحتك وايد وياه عن يحطك في باله
خالد : لا تخاف .. الكل يعرف اني اكثر واحد منضبط ف هالشركه
أحمد : وهذا أهم شي

سكتوا لدقايق وحس خالد انه الوضع غير طبيعي فقرر انه يفتح باب الحوار من يديد

خالد : آآآآ شحال ييرانا من زمان ما مرينا عليهم .. .؟؟
أحمد : اليوم مر عليي راشد ..
خالد : ماشالله ... شحاله ..؟؟
أحمد : بخير ما يشكي باس
خالد : شوعنده مار عليك اليوم ..؟
أحمد : رد يخطب اختك ..وانا مستحي أرده
هند بضيج : يابويه خلاص قفلوا ع الموضوع ..
أحمد : خلينا نسمع راي اخوج ..
خالد : هو ليش مصر انه ياخذ هند .. في مليون غيرها .. وبعدين انا اقول لو هو صدق يبغيها خليه يتريى لين ما يدخل علاوي المدرسه .. وعقبها هند مالها حجه .. وعلاوي بيكون جريب منها وما بيتغير شي ..

هند : خالد ...!!! مب على كيفك تقرر ..
خالد : هذا رايي يا هند وانتي حره ..لانه راشد ما سمعنا عنه الا كل خير .. وإذا كان صدق يبغيج عيب انج تردينه .. وبعدين علي ما بيكون بعيد عنج .. بينج وبينه خطوتين .. ونحن بندير بالنا عليه
أحمد : رايي اخوج سليم ...
هند: يصير خير .. بس لين هاك اليوم محد يرمسني في السالفه ..
أحمد :انزين هند ولها ظروفها وانته..؟؟
خالد : انا ..!! شو فيني ..؟؟ مافيني شي
أحمد: وانته مب ناوي تخطب فطيم بنتهم ؟؟
خالد : ومنو قالك اني ابغي فاطمه...!!!
أحمد : عيل منو تبغي ..؟؟
خالد : يعني ماشي غير هالعايله في البلاد..!!
أحمد : ما بتحصل احسن عن فاطمه
خالد : بحصل احسن عنها لو بغيت .بس .يابويه الحين مب وقته .. انا يالله اوفر طلبات البيت وتباني اعرس ..!!وين بعيشها ..!! أخاف تدعي علي بنت الناس

ساعتها تدخل ميرة وهي لابسة عباتها و ماسكة علاوي بايدها

ميرة : يالله يابويه انا بظهر الحين ... وان شالله ما بطول .. تشاااو
هند حطت ايدها على قلبها لانها نست تخبر خالد ..
خالد باستغراب: على وين ان شالله ..!!
ميرة: بيت فطامي بنت يارتنا ...هند ما قلتي له ..!!
هند بارتباك : آ خالد ..
خالد : انتي ما تستحين على ويهج .. كل يوم والثاني سايرتلهم .. شو بيقولون عنج .. ما عندج ذوق ولا ادب ... يالله اشوفج افصخي عباتج وماشي سيرة ..
ميرة : مب على كيفك .. انا شاورت ابوييه ووافق .. وماحيدك ولي امري عسب اخذ رايك

خالد وقف : شوفي ان ما تأدبتي والله ثم والله لشق عباتج عسب ما تطلعين مول بعد ... بعدين أنا اكبر عنج ... يعني يحتاي تحترميني ولا هذا اللي تعلمتيه من فاطمه ..!!
ميرة : ما يخصك .. مااااااا يخصك بفاطمه .. تفهم !!ابويه تفاهم وياه
أحمد : خالد خلها تسير ..شو المانع ..؟
خالد : المانع انها كل يوم ناطه بيتهم .. مب مقدره انه هناك بدال الشاب الواحد ثلاث شباب .. وان كان راشد محترم فالباجين لا .. وانا اعرف حركاتهم .. وبعدين ليش هيه دوم اللي تسير .. ليش ما تييها هاي اللي اسمها فاطمه .. ولا ما تتنزل ... ولا بيتنا مب من مستواها ..!! شو عندج هناك عسب تسيريلهم
ميرة : لو سمحت لا ترمس عن فاطمه ..يابويه قول شي
أحمد بتعب : اسمعي رمسة أخوج...
ميرة وبدت تدمع من الغصة : يابويه والله حرام عليييك ... حرااام ... بطيبتك الزايدة هذي وبدلعك الزايد له خليتنا نكر ... نكر يابويه ..والله انه محد مفتكر فيك غيرنا .. ولا هو ماهمه غير انه يطلع و يرفه عن عمره ... والله حرام .. يعني انا منو عندي غيرها فهالدنيا!!! هي الوحيده اللي اسيرلها ونحن وياهم من زمان .. وع الاخر ايي ولدك ويحرمني منهم ...بحجةانه عندهم شباب ..!! ليش انا سايره ايلس ويا الشباب !!

طلعت ميرة من الغرفة وهي تصيح .. اما خالد فنقهر من الرمسة اللي عقتها ميرة ... شو قصدها باللي قالته .. يعني كل اللي اسويه عقته ورا ظهرها ... شو تتحرى عمرها ... هو يطلع من الصبح وما يرد الا جريب العصر عسب يوفر لها شي تترس في بطنها بس مع هذا ما قدرت ...

خالد وميرة كانوا على خلاف مستمر وعلى اتفه الأسباب .. محد منهم يتقبل الثاني .. ودايما يعاندون بعض
خالد بنظرات نارية ناحية هند : لو شبرت برع البيت شبر واحد بس بتشوف شي ما شافته في حياتها
هند : هد أعصابك يا خالد
خالد : ليش حد يعيش فهالبيت بدون ما تتلفوله اعصابه .. كل شوي طالعينا بسالفة ولا طلباتكم اللي ما تخلص وعلى هذا كله ماشي تقدير .. !! على هذا كله انا اللي انلام ...!! شوفي الشباب من حولج كل واحد عنده بدل السيارة اثنين وكل يوم بموبايل وقارنيهم فيني .. وعقب هذا كله اسمع كلام مثل اللي قالته ميروه ... !

هند : خالد لا تقول هالكلام .. ميرة ما تقصد وبعدين هاي اختك الصغيرة يعني تحملها

خالد ظهر من الغرفة وهو معصب من ميرة ..وفهالاثناء رن موبايله
خالد : نعم ..؟؟
عمر : بسم الله الرحمن الرحيم .. خلق الله يقولون هلا مرحبا مب نعم ... حشا كلتني
خالد : والله اني مب متفيج لك
عمر : انته دومك مب متفيج .. المهم انا برع
خالد : ييت في وقتك .. الحين بظهر لك
عمر : يالمصلحجي العود ..

ظهر خالد لعمر وركب السيارة
خالد : السلام ..
عمر : عليكم السلام والرحمه ...شو هالويه ..!!
خالد : بس عاد ... مب متفيج حق تعليقاتك السخيفة .؟ وبعدين ويهي أحلا عن ويهك .. و بشهادة من الكل
عمر : خير .. بلاك معصب يالخسف ..؟؟؟
خالد وهو يتأمل الشارع : لاعت جبدي من هالبيت يا عمر
عمر : مالك حق بصراحة ... قصر مثل قصركم و بعد مب عايبنك ؟؟ ماقول الا مالت عليك
خالد يرفع حاجبه : تتمصخر ..!!
عمر : اكيد اتمصخر .. عيل من متى انته تعيش في قصر !! خل عنك
خالد : الغبي الي يفكر يشتكيلك ...
عمر : ياخي كنت امزح وياك .. قول شو السالفة ..؟؟
خالد : مب قايل ..
عمر : يالله عاد بلا دلع ...قول
خالد : مب قايل ... ودني الكراج ابغي اطمن على سيارتي ..
عمر : اللي يقول عاد بي ام دبليو ...!!
خالد: ان شالله بغتني وبشتري البي ام
عمر : يعني انته الحين تبغي تغتني عسب البي ام ..!!
خالد : هاي احلام الفقراء
عمر : سبحان الله مغير الاحوال توك مبوز ..بس تدري اكتشفت شي ..
خالد : شو اكتشفت يا اينشتاين زمانك ؟؟
عمر : انه.الفقراء احلامهم فقيرة مثلهم
خالد : اللي يقول عاد حضرتك رئيس بروناي ..حالك من حالنا .. خل عنك هالسوالف
عمر : ما دريت ...؟؟
خالد : لا ..
عمر: خطبت بنت رئيس بروناي ..
خالد : ووافق ..؟؟
عمر : تحمد ربها محصلة واحد يبغيها ... ما ينعرف اصلها هنديه ولا صينيه ..!!
خالد : الا يحتاي انته اللي تحمد ربك ... ياخيي هذي الكل يباها .. الكل يدور رضاها
عمر : لا وانته الصادق الكل يبى اللي في جيبها ..
خالد : ه اقول عاد اذا عرستوا لا تنساني
عمر : ماعلي بخليييك تشتغل عندي ..شو رايك تكون البدي جارد ..؟؟ فنانه الشغله .
خالد : ويا ويهك ... انا ربيعك .. يحتاي تيوزني اختها .. مب تشغلني عندك
عمر : يصير خير يصير خير... بفكر فيي الموضوع
خالد : الحلم مب حرام
عمر : هي والله صدقت .. المهم خبرني شو استوى بينك وبين نصور ..؟؟ اشوفه معصب .. وطبعا ناصر ما يعصب الا اذا خالد كان عنده ...
خالد : حرقت أعصابه .. هو فاير وانا مثل الثلج ارمسه. . عاد انته تعرف خويك يوم يستحقر اللي جدامه..

عمر :نزين شو كان يبغي فيك..؟؟
خالد : ما يخصك
عمر: خلود عاد.. كل ما سألتك قلتلي ما يخصك..
خالد: انا مشغول بالي على الحبيبة الغالية..وان تطمنت عليها بخبرك كل شي
عمر وهو مستغرب: منو هاي ألحبيبه الغالية..؟؟
خالد: يا قليل الأدب انته شلك بحبيبتي..!!
عمر : حبيبتك ..!! اشهد انك مب صاحي..
خالد : اه يا عمر لو تعرف بمعزتها .. تصدق اني حاس بغربة لانها بعيده عني .. صارت اجربلي من اهلي والله لو اعق كل بيزاتي عشانها ما بندم ولا بستخسر فيها .. كفايه انها متحملتني طول هالمده.. وان ضجت ما حصل حد غيرها يفهمني ويطلعني من حالتي ..عمر تصدق اني يوم امسكها احس اني امتلكت كل شي .. هيه بالنسبه لي الهوا والماي ... اه ياعمر والله اني حبيتها من خاطري
عمر : خالد !!
خالد: ه لا يروح فكرك بعيد..انا اطري سيارتي
عمر : الحين هالقرمبع استوت الحبيبة الغالية ...مالت عليك ..
خالد : ياخيي متحملتني طول الفترة اللي طافت
عمر : هي والله هاي بتاخذ أجر من وراك ..
خالد باستهبال : ليش السيياير بعد يتحاسبون ..!!
عمر : مشكله اللي يستهبلون بعد .. بس تدري انا بعد باخذ اجر من وراك ..
خالد : وانته شويخصك ..؟؟
عمر: اللي يتحمل واحد مثلك يدخل الجنة ..
خالد : طالع عليك
عمر : أنا خفيف ع القلب
خالد : يالسخيف ..
عمر : السخيفه حرمتك ..
خالد : ايييي لا تتعدى حدودك ... كله ولا طاري القلب ..
عمر : مالت عليك أنته وقلبك ... المهم وصلنا
خالد لزق وي في الدريشة : فديتها .. تشوفها عمر .. تشوف شحلاتها .. فديت روحها .. تشوفها كيف تلمع .. شوف يا سلام عليج يالغاليه والله انه محد يسواج ... خلني بنزل بطمن عليها ..

عمر : اللهم سكنهم في مساكنهم .. أنا بتم بشوف موقف اللقاء السعيد ... خالد قبل ما تنزل
خالد : ها ؟
عمر : لا تنسى تحجزلها موعد ..لانها كالعادة يومين وتخترب ..!!


خالد و عمر ربع من زمان .. بالرغم من مزاجية خالد و انقلاب حاله من لحظه لثانيه ومن العصبيه للهدوء الا انه عمر كان متحملنه .. ووايد يعزه ..
خالد..أصبح انسان غامض و داهيه .. والأحداث بتثبت هالشي ..
خالد كان شخص ثاني قبل وفاة امه .. كان طيب وحبوب .. واجتماعي ...و كان متعلق بامه وايد .. بس عقب ما توفت انجلب حاله .. وصار مزاجي و متقلب .. ومحدود العلاقات ..
***


في بيت حميد كانت ريم يالسه ويا أبوها وأخوها مايد وكانت مقررة انها تبدى بأول خطوة للوصول للحقيقه
ريم : ابويه ..؟؟
حميد : هلا ..
ريم : تعرف من يومين كنت أفكر بيدي .. صدق شخصيته كانت قوية والكل كان يخاف منه!
حميد : هيه يا ريم يدج كان فارض احترامه ع الكل ... والكل يحسبله ألف حساب ..
ريم : عيل اكيد هو كان ما عنده ربع ...!!
حميد : ه شو هالرمسة الغريبة
ريم ابتسمت :انزين خذني على قد عقلي وقولي هو كان عنده ربع ؟
حميد : كان عنده ربع وايد .. ما ينعدون ... ماشالله يدج ما خلى حد ما تعامل وياه
ريم : والله ..!! عيل انا اللي فهمته من رمستك انه كان صارم و عصبي .. وهالنوعية من الناس نادرا ما تحصل حد يتقبلها .. يعني هالشخصيات ممكن تفرض احترامها على الناس بس ما تقدر تفرض على الناس انهم يحبونها !
حميد : يدج كان في أمور العمل صارم وحاد .. بس في الطبيعة يكون مختلف .. طيب وحبوب والكل يحبه ويحسب له ألف حساب ..
ريم :فديت يدي والله ..
مايد : ما حصلتي غير هالموضوع تفتحينه ؟
ريم طنشت أخوها : المهم ابويه وأنت تعرف ربعه ...؟؟
حميد : هي أعرفهم بس أغلبيتهم توفوا ما تم غير واحد..
مايد : انته تقصد بو محمد يابويه صح ..؟؟
حميد :هي بو محمد..
ريم : ووين يسكن بو محمد ؟؟
حميد : ليش تسألين ..؟؟
ريم :ه ماعرف مجرد فضول ..
حميد : بو محمد ما ودر الفريج الجديم .. وبيته جدا بيت يدج الأولي .. يعني مب بعيد وايد عنا .. أصيل هالريال .. أغلبية أهل الفريج ودروه بس هو ما طاع ... بو محمد هذا كان بمثابة العم ..
ريم : أيوا ...
مايد : بس يابويه من زمان ما شفناه ..
حميد : الريال كبر وما عاد يقدر وانا أمر عليه من فترة لفتره .. ويحتاي انتوا بعد تمرون عليه ..
مايد : يوم بتسير خذنا وياك .. انا عني وايد متول علييه وعلى سوالفه الاوليه ماشالله عليه ما يفوته شي
حميد : حاضرين
ريم :ابويه هو بعده صاحي . ما خرّف ... !!
مايد : شكلها معجبة في بو محمد ...
ريم : هذا كبر يدي .. وتباني أعجب فيه !! بس أنا أحب السوالف الأولية .. وأحب أعرف كل شي عن يدي
حميد : لا يا ريم .. هو بعده صاحي .. وذاكرته عال العال.. ولو سألتيه عن تاريخ ولادة عياله اللي هم في سني أو اكبر شوي بيقولج
ريم : الله يطول بعمره ..
مايد : المهم أبويه خلك من سوالف ريم واسمعني .. انا أبغي أخذ أجازة من الشغل ..
حميد : انته ما تداوم إلا في الصيف وبعد تبى تاخذ اجازة ... ماشي اجازات لين شهر ثمانية ..
مايد : خييييييييييييبه .. يعني باجي شهرين .. يابويه انا ابغي أسافر
حميد : كل الناس يسافرون شهر ثمانية ... وبعدين لا تناقشني خلاص انا قررت
مايد : ابويه انته وايد ظالمني .. عيل ليش خليت عبدالله ياخذ اجازة معنه مب ناوي يسافر ..؟
حميد : عبدالله يشتغل طول السنه وهو متعود ياخذله اجازة في شهر سته ..
مايد : اففف يعني ماشي أمل ..!!
حميد : لا
ريم وهي تضحك : أفحمته يابويه ..
مايد : جب انتي ...
ريم اونها زعلانه : ابويه شوفه ... كله يسكتني ..
حميد : ه وانتي على كل شي بتزعلين ..؟؟
مايد : هاهاهاي أفحموها ... سيري لقطي ويهج ....
ريم : ما يضحك ..
واستمر الحوار بين حميد وعياله ....

بعد مرور 3 ايام .. بو خالد زاد علييه المرض.. واللي يشوفه يقول انه جريب بيودع ..
وهالا حساس كان مخوف كل من خالد وهند و ميرة .. ماتملهم حد غير ابوهم

في المقابل
حميد = يحس بضيجة فظيعه مب عارف سببها.. وهالشي كان مأثر على شغله و تعامله مع اهل بيته ..
ريم = بعد طول تفكير وصلت للطريقة اللي بتوصلها للحل ...


نهاية الجزء الثاني ..



اذا لقيت ردود راح اكمل باقي الاجزاء
الجزء الثاني..

عليا : ألو ..
ريم : عليوووه ..
عليا : منو عليوووه ...!!
ريم : عندي سالفة خطيرة..
عليا : بسم الله .. شو السالفه ريموه ..؟؟
ريم : بس اوعديني انج ما تخبرين حد وانج تساعديني ..
عليا :اوعدج بس خبريني شو السالفه..؟؟
ريم : اسمعي ..
دار حوار طويل بين ريم وربيعها عليا.. وقالتلها ريم عن كل اللي شافته في الغرفه وكل اللي قرته .. وعن توقعاتها

عليا : معقولة يكون أبوج مخبي عليكم طول هالفترة ..!!!
ريم : وانا هذا اللي خايفه منه ..!! بس شو مصلحته ..!!؟؟
عليا : مادري ..والحين شو ناويه تسوين ..!؟!
ريم : بقولج عن التفاصيل عقب .. انا احين لازم اخليج عن يحسون فيني ..
عليا : بس خليني وياج خطوة بخطوة
ريم : أكيد .. انتي حبيبة القلب
عليا : يالله يالله .. ماروم ماروم ..
ريم : وحليلج... خلاص سحبناها ..
عليا : لا لا لا انا ما صدقت انج نطقتي ومدحتيني ..
ريم : فديتج عمرج .. انا بدونج ما سوى ..
عليا :اه اه يا قلبي .. ما تحمل الرمسه الحلوة انا
ريم : ه عيل انا بدوونج اسوى
عليا : ه ويا ويهج ..
ريم : يالله عيل بخليج ..
عليا : فمان الله

بندت علاية عن ريم .. عليا تمت تفكر بالسالفة اللي قالتها ريم .. معقولة تكون الرمسة اللي قالتها صحيحة .. أصلا ما في شك .. ريم مب من النوع اللي يجذب أو يبالغ .. بس شو اللي يخلي أبوهم يخبي عليهم شي مثل هذا ..

محمد أخو عليا كان يالس حذالها من مساعة بس هي ما حست بوجوده ..

محمد : وين وصلتي ..؟؟
عليا بخوف : محمد .. انته من متى يالس اهنيه ..!!
محمد : من يوم ما هبشتي السماعة .. !!
عليا : ها ..!! م ما حسيت فيك ..؟؟
محمد : منو كنتي ترمسين ..؟؟
عليا : ارمس ريم ربيعتي ..
محمد : ريم .... !! ...."يحاول يتذكر " ... منو ريم ..؟؟ ايوا ايوا ايوا بنت حميد ؟؟؟
عليا : هي بنت حميد ..
محمد : ما شالله ... انتي بعدج وياها ..؟؟
عليا : هي وان شالله للأبد ...
محمد : الله يخليلكم لبعض ...
محمد تذكر ريم لأنها كانت تداوم في بيتهم .. كان يحب براءتها و طفوليتها ..
محمد : أقول هي وياج في الكلية ؟؟
عليا : هي ..
محمد : و بعدها حلوة مثل قبل ولا ..؟؟
عليا فتحت عيونها : نعم ..!!
محمد : جاوبيني ..
عليا : الحلو عمره ما يخسف ..
محمد : امبلا .. وأنتي أكبر مثال ..
عليا : نعم نعم .. أنا أحلى عنك ... أصلا خالتي ابتسام تقول إني احلويت وايد .. فديتني والله
محمد : انزين خل عنج .. قوليلي شو الخطة اللي متفقين عليها انتي وريم ..
عليا بخوف : أي خطة ..!!
محمد : أنا سمعتج تقوليلها أنج بتكونين وياها خطوة بخطوة
عليا : ها ..!! هي انزين بس هذا شي خاص بيني وبينها انته شلك ..؟؟
محمد : يمكن أساعدج ..
عليا : لا مشكور مابغي مساعدتك .. ريم تكفي ..
محمد : قولي ولا بقول حق أمايه أنكم ناويين على شي شين
عليا : قول عادي ... أنا واثقة من عمري فديتك
محمد : مممم انزين ريم عندها اخوان ..؟؟
عليا :هي عندها اثنين .. ما تذكر عبدالله أخوها كبرك .. وكان وياك في المدرسة وما تفرقتوا الا عقب الثنوية
محمد وهو يحاول يتذكر : ايوا ايوا تذكرته .. هي صح هو كان ولد حميد ... بس من زمان ما شفته ..
عليا : وعندها مايد بعد ...
محمد :هذا ما عرفه .. ما تعرفين عبدالله وين يشتغل ..؟؟
عليا : مادري ..
محمد : انزين اتصلي في ريم واسأليها
عليا : انزين عقب عقب .. بس انته ليش تسأل كل هالاسئلة ..؟؟
محمد : ها ..!! بس جذي ..
عليا : ليكون تبى تخطب ريم ..
محمد ابتسم : لا طبعا هاي مثل أختي .. المهم أنا بظهر بس لا تنسين تسألين ريم عن أخوها عبدالله
عليا : اوكي ..

***

دخلت الغرفة بهدوء .. البرد فظيع والظلام مالي المكان .. حست عمرها في سيبيريا .. تجدمت ناحية الشبرية ببطء خوفا من وقوع أي اصابات .. بس الحمد لله وصلت بدون أي إصابات تذكر
.
.
هند بهدوء : خالد .. خالد قوم .. خالد الحين بيأذن المغرب وانته بعدك ما صليت العصر ..
خالد فتح عيونه بصعوبة : افففففف .. الواحد ما يروم يرقد فهالبيت.!!
هند وهي فاتحه ع الاخر : الله يسامحك يا خالد .. كل هالرقاد و بعد مب مكفنك ..!!
خالد : والزبده ..!؟
هند وهي تضحك على شكل أخوها و تسحب له شعره الطويل نوعا ما: في الثلاجة
خالد وهو يخوز ايدها: تدرين انج سخيفه ونكتج أسخف عنج ..
هند : انزين يالله قوم ...
خالد : انزين اطلعي وانا بلحقج ..
هند : لا مابغي .. ادريبك بترد ترقد ...
خالد : افففففف هندوه بلاج مستوية شرات الذبابه..
هند اونها زعلانه :انا ذبابه ..!! الله يسامحك حسابي وياك بعدين ..
خالد وهو يعيب عليها : الله يسامحك حسابي وياك بعدين..
هند : ه يالله عاد خالد قوم ..
خالد : قمنا قمنا .. لا تصيحين

دخل خالد الحمام .. وهند طلعت من غرفته و دخلت غرفتها المشتركة ويا ميرة ..أول ما دخلت حصلت ميرة واقفه جدام المنظرة وشكلها بتظهر ..

انسدحت هند ع الشبرية وهيه تشوف اختها

هند : الحين بتسيرين ..؟!!
ميرة وهيه تشوف عمرها ف المنظرة: عقب شوي .. ليش ..؟؟
هند: عسب أغير ثياب علاوي ..
ميرة : لا الغالية انا غيرتله ثيابه
هند :زين ... سلمي على فطامي و أمها
ميرة تقربت من اختها بخبث : بس..؟؟
هند : هي ..ليش في حد نسيته ..؟؟ هيه صح سلمي على عمي بو راشد ....
ميرة : نسيتي اهم واحد ..
هند : منو..؟؟
ميرة: رشودي ..
هند : صدق انج ما تستحين على ويهج .. انا شو يخصني براشد... وانا كل ما سرت مكان لحقني هالراشد ..؟
ميرة : انزين انزين خلاص هدي أعصابج .. بس تعرفين يقهر
هند : ليش ..؟؟
ميرة :يعني إذا العودة ما وافقت عليك شوف الثانية يمكن توافق !!
هند : وأنتي ليش مستعيله ..بييج نصيبج
ميرة : متى .. متى يا ناس متى ..!!؟
هند :يوم الله بيكتبلج .. وان شالله جريب
ميرة : آمييييييييين
هند : يا مسودة الويه ..ليش تبين تعرسين بسرعه
ميرة : عشان افتك من لسان اخوج ونذالته
هند : حرام عليج
ميرة: خليني أعبر عن مشاعري ..
هند : مالت عليج انتي ومشاعرج ..
ميرة وتسوي نفسها تصيح : ليش تجرحين مشاعري ..ماحبج ..
هند : لا الله يخليج حبيني ... انا من غيرج ماسوى ..
ميرة : أدري ..هاهاهاي .
هند : لا تصدقين عمرج
ميرة : صدقت عاد انا .. وأدري إني حبيبت قلبج لأني الوحيدة اللي تجابلينها
هند : وحليلج .. عايشه في وهم طول هالفترة
ميرة : وهم جميل ..
هند : المهم لا تنسين تشاورين خالد ..
ميرة بضيج: تعرفين انه يحب يعاند ويقهر ...وان قتله ما بيرضى.. وبعدين انا شاورت ابويه ..
هند : ولا يهمج انا بخبره ... بس خليني الحق عليه .. اخوج ما يتحصل
ميرة : اوكي ...

طلعت هند من غرفتها وردت لغرفة خالد وشافته هو الثاني يتسفر وشكله بيظهر

هند : خالد ..؟؟ انته بتظهر ..!
خالد وهو يتسفر: ما تشوفيني لابس .. يعني شو رايج ...؟؟ بلبس حق منو مثلا .. حق الضيوف اللي تارسين بيتنا ولا حقج انتي واختج هالدبه
هند : انزين ما يسوى علينا !!
خالد بدون ما يشوفها : تبغين بيزات ..؟؟
هند : لا..
خالد : عيل شو تبغين .؟ أي طلبات أي اوامر ..؟؟
هند :انا ابغيك في موضوع مهم ..
خالد : بعدين .. عمر الحين بيمر عليي بسير بييب السيارة ..
هند : السيارة لاحق عليها ...
خالد : وسوالفج بعد لاحق عليها .. وبسج لا تحشريني
هند : خالد اسمعني عاد .. الموضوع اللي برمسك فيه أهم من سيارتك و هالخرابيط
خالد : افففففف هند بلاج انتي اليوم ...!! ليش وايد تحنين ..!!؟؟
هند تبتسم : لاني ابغي مصلحتك ..؟
خالد : مصلحتي أعرفها زين ..
هند : يعني ما بتسمعني ..؟!!
خالد :قولي موضوعج وخلصينا
هند : في واحد في الغرفة اللي مجابله غرفتك صارلك يومين ما شفته وانا سمعت انه ابوك .. ولا أنا غلطانة ..!!
خالد : انزين بمر علييه عقب ما ارد .. ارتحتي .. يلا فارجي ..
هند : خالد ..!!
خالد : أفف شو عندج بعد ..قتلج بشوفه فليل .. ولا تبيني اجابله الليل و النهار ..!!
هند : خالد .. شو هالرمسة اللي تقولها ..!! ... هذا ابوك وله حق عليك .. والله لو تجابله الليل والنهار ما بتوفيه حقه ...تصدق عاد انه كان شال في خاطره عليك لدرجة انه ما يبغي يشوفك ..!!
خالد فتح عيونه : ليش أنا شو سويت ؟
هند : يومين ما تمر عليه وتقول إنك ما سويت شي ..!!
خالد سكت ونزل راسه .. من يوم ما تشلل ابوه وهو بعيد عنه .. ما يحب يشوفه ضعيف .. ابوه اللي كان طول عمره قوي بالرغم من فقره ... بس بلحظة فقد قوته .. فقد هيبته .. بلحظة انجلبت الآية وصار خالد في محل أبوه.. ومنها بدت تضعف العلاقه بالرغم من محاولات احمد من كسب ولده بس خالد كان ما يستجيب لمحاولات الوالد .. بالعكس كان يزيد من ابتعاده عن ابوه ..

هند : خالد .. ليش تعذب أبوك ؟؟
خالد رفع راسه وهو مستغرب : أعذبه ..!! انا ما عذبته يا هند ... بس ما قدر ..
هند : ما تقدر ...!! ما تقدر تمر على أبوك و تجالبه ..!! حتى لو ساعة في اليوم ..
خالد : هند مهما قتلج ما بتفهميني ..
هند : خالد أبوك قالها بعظمة لسانه انه يشتاقلك ... وانته ولا على بالك ..
خالد انقهر من هند اللي مب فاهمتنه : انزين وشو تبيني أسوي الحين ..!!
هند : على ماايي عمر سير ايلس وياه ..
خالد كان يبغي يخلص : هو واعي الحين ؟؟!
هند ابتسمت : هي واعي ... بتسيرله ..؟؟
خالد : هي .. بس انتي تعالي ويايه ...
هند : ما طلبت ... يالله خلينا نسير ..

مشت هند ووراها خالد ودخلوا غرفة الوالد .. تجدمت هند وباست ابوها فوق راسه .. ونفس الشي خالد اللي حاول انه يبين طبيعي

خالد : شحالك ابويه ..؟
أحمد : بخير يالغالي .. بخير بشوفتك .. وينك من يومين يا ولدي ..!
خالد : اسمحلي من يومين انشغلت بالسياره ..
أحمد : .. شوفيها السيارة ..؟؟
خالد :مشاكلها ما تنتهي .. وديتها الكراج .. والتزمت في السيرة والردة ويا عمرربيعي..
أحمد : طول عمره ما يقصر هالعمر ...
خالد : هي والله ما يقصر
أحمد : والسيارة أولى عندك من أبوك ..؟؟
خالد نزل راسه : لا طبعا .. بس ..
أحمد بضيج :المهم شحال الشغل وياك ..؟
خالد بضيج : الحمدلله
أحمد : انته مرتاح..؟؟
خالد بالرغم من كر لوظيفته الا انه حاول يبين العكس: هيه مرتاح
احمد : بس شكلك طفران ..ليكون بعدك تتضارب ويا رئيسك
خالد : هو اللي حاط دوبه بدوبي .. ويا ليتني اعرف السبب
هند : لانك احلى عنه ..
خالد : هاي سوالفكم انتوا يالبنات ..
هند : بس صدق غريبه ليش يكرهك ..؟؟
خالد : يمكن لاني مب مسوله سالفه وجوده مثل عدمه بالنسبالي ..
أحمد : الله يهديه هالناصر ... بس بعد لا تحتك وايد وياه عن يحطك في باله
خالد : لا تخاف .. الكل يعرف اني اكثر واحد منضبط ف هالشركه
أحمد : وهذا أهم شي

سكتوا لدقايق وحس خالد انه الوضع غير طبيعي فقرر انه يفتح باب الحوار من يديد

خالد : آآآآ شحال ييرانا من زمان ما مرينا عليهم .. .؟؟
أحمد : اليوم مر عليي راشد ..
خالد : ماشالله ... شحاله ..؟؟
أحمد : بخير ما يشكي باس
خالد : شوعنده مار عليك اليوم ..؟
أحمد : رد يخطب اختك ..وانا مستحي أرده
هند بضيج : يابويه خلاص قفلوا ع الموضوع ..
أحمد : خلينا نسمع راي اخوج ..
خالد : هو ليش مصر انه ياخذ هند .. في مليون غيرها .. وبعدين انا اقول لو هو صدق يبغيها خليه يتريى لين ما يدخل علاوي المدرسه .. وعقبها هند مالها حجه .. وعلاوي بيكون جريب منها وما بيتغير شي ..

هند : خالد ...!!! مب على كيفك تقرر ..
خالد : هذا رايي يا هند وانتي حره ..لانه راشد ما سمعنا عنه الا كل خير .. وإذا كان صدق يبغيج عيب انج تردينه .. وبعدين علي ما بيكون بعيد عنج .. بينج وبينه خطوتين .. ونحن بندير بالنا عليه
أحمد : رايي اخوج سليم ...
هند: يصير خير .. بس لين هاك اليوم محد يرمسني في السالفه ..
أحمد :انزين هند ولها ظروفها وانته..؟؟
خالد : انا ..!! شو فيني ..؟؟ مافيني شي
أحمد: وانته مب ناوي تخطب فطيم بنتهم ؟؟
خالد : ومنو قالك اني ابغي فاطمه...!!!
أحمد : عيل منو تبغي ..؟؟
خالد : يعني ماشي غير هالعايله في البلاد..!!
أحمد : ما بتحصل احسن عن فاطمه
خالد : بحصل احسن عنها لو بغيت .بس .يابويه الحين مب وقته .. انا يالله اوفر طلبات البيت وتباني اعرس ..!!وين بعيشها ..!! أخاف تدعي علي بنت الناس

ساعتها تدخل ميرة وهي لابسة عباتها و ماسكة علاوي بايدها

ميرة : يالله يابويه انا بظهر الحين ... وان شالله ما بطول .. تشاااو
هند حطت ايدها على قلبها لانها نست تخبر خالد ..
خالد باستغراب: على وين ان شالله ..!!
ميرة: بيت فطامي بنت يارتنا ...هند ما قلتي له ..!!
هند بارتباك : آ خالد ..
خالد : انتي ما تستحين على ويهج .. كل يوم والثاني سايرتلهم .. شو بيقولون عنج .. ما عندج ذوق ولا ادب ... يالله اشوفج افصخي عباتج وماشي سيرة ..
ميرة : مب على كيفك .. انا شاورت ابوييه ووافق .. وماحيدك ولي امري عسب اخذ رايك

خالد وقف : شوفي ان ما تأدبتي والله ثم والله لشق عباتج عسب ما تطلعين مول بعد ... بعدين أنا اكبر عنج ... يعني يحتاي تحترميني ولا هذا اللي تعلمتيه من فاطمه ..!!
ميرة : ما يخصك .. مااااااا يخصك بفاطمه .. تفهم !!ابويه تفاهم وياه
أحمد : خالد خلها تسير ..شو المانع ..؟
خالد : المانع انها كل يوم ناطه بيتهم .. مب مقدره انه هناك بدال الشاب الواحد ثلاث شباب .. وان كان راشد محترم فالباجين لا .. وانا اعرف حركاتهم .. وبعدين ليش هيه دوم اللي تسير .. ليش ما تييها هاي اللي اسمها فاطمه .. ولا ما تتنزل ... ولا بيتنا مب من مستواها ..!! شو عندج هناك عسب تسيريلهم
ميرة : لو سمحت لا ترمس عن فاطمه ..يابويه قول شي
أحمد بتعب : اسمعي رمسة أخوج...
ميرة وبدت تدمع من الغصة : يابويه والله حرام عليييك ... حرااام ... بطيبتك الزايدة هذي وبدلعك الزايد له خليتنا نكر ... نكر يابويه ..والله انه محد مفتكر فيك غيرنا .. ولا هو ماهمه غير انه يطلع و يرفه عن عمره ... والله حرام .. يعني انا منو عندي غيرها فهالدنيا!!! هي الوحيده اللي اسيرلها ونحن وياهم من زمان .. وع الاخر ايي ولدك ويحرمني منهم ...بحجةانه عندهم شباب ..!! ليش انا سايره ايلس ويا الشباب !!

طلعت ميرة من الغرفة وهي تصيح .. اما خالد فنقهر من الرمسة اللي عقتها ميرة ... شو قصدها باللي قالته .. يعني كل اللي اسويه عقته ورا ظهرها ... شو تتحرى عمرها ... هو يطلع من الصبح وما يرد الا جريب العصر عسب يوفر لها شي تترس في بطنها بس مع هذا ما قدرت ...

خالد وميرة كانوا على خلاف مستمر وعلى اتفه الأسباب .. محد منهم يتقبل الثاني .. ودايما يعاندون بعض
خالد بنظرات نارية ناحية هند : لو شبرت برع البيت شبر واحد بس بتشوف شي ما شافته في حياتها
هند : هد أعصابك يا خالد
خالد : ليش حد يعيش فهالبيت بدون ما تتلفوله اعصابه .. كل شوي طالعينا بسالفة ولا طلباتكم اللي ما تخلص وعلى هذا كله ماشي تقدير .. !! على هذا كله انا اللي انلام ...!! شوفي الشباب من حولج كل واحد عنده بدل السيارة اثنين وكل يوم بموبايل وقارنيهم فيني .. وعقب هذا كله اسمع كلام مثل اللي قالته ميروه ... !

هند : خالد لا تقول هالكلام .. ميرة ما تقصد وبعدين هاي اختك الصغيرة يعني تحملها

خالد ظهر من الغرفة وهو معصب من ميرة ..وفهالاثناء رن موبايله
خالد : نعم ..؟؟
عمر : بسم الله الرحمن الرحيم .. خلق الله يقولون هلا مرحبا مب نعم ... حشا كلتني
خالد : والله اني مب متفيج لك
عمر : انته دومك مب متفيج .. المهم انا برع
خالد : ييت في وقتك .. الحين بظهر لك
عمر : يالمصلحجي العود ..

ظهر خالد لعمر وركب السيارة
خالد : السلام ..
عمر : عليكم السلام والرحمه ...شو هالويه ..!!
خالد : بس عاد ... مب متفيج حق تعليقاتك السخيفة .؟ وبعدين ويهي أحلا عن ويهك .. و بشهادة من الكل
عمر : خير .. بلاك معصب يالخسف ..؟؟؟
خالد وهو يتأمل الشارع : لاعت جبدي من هالبيت يا عمر
عمر : مالك حق بصراحة ... قصر مثل قصركم و بعد مب عايبنك ؟؟ ماقول الا مالت عليك
خالد يرفع حاجبه : تتمصخر ..!!
عمر : اكيد اتمصخر .. عيل من متى انته تعيش في قصر !! خل عنك
خالد : الغبي الي يفكر يشتكيلك ...
عمر : ياخي كنت امزح وياك .. قول شو السالفة ..؟؟
خالد : مب قايل ..
عمر : يالله عاد بلا دلع ...قول
خالد : مب قايل ... ودني الكراج ابغي اطمن على سيارتي ..
عمر : اللي يقول عاد بي ام دبليو ...!!
خالد: ان شالله بغتني وبشتري البي ام
عمر : يعني انته الحين تبغي تغتني عسب البي ام ..!!
خالد : هاي احلام الفقراء
عمر : سبحان الله مغير الاحوال توك مبوز ..بس تدري اكتشفت شي ..
خالد : شو اكتشفت يا اينشتاين زمانك ؟؟
عمر : انه.الفقراء احلامهم فقيرة مثلهم
خالد : اللي يقول عاد حضرتك رئيس بروناي ..حالك من حالنا .. خل عنك هالسوالف
عمر : ما دريت ...؟؟
خالد : لا ..
عمر: خطبت بنت رئيس بروناي ..
خالد : ووافق ..؟؟
عمر : تحمد ربها محصلة واحد يبغيها ... ما ينعرف اصلها هنديه ولا صينيه ..!!
خالد : الا يحتاي انته اللي تحمد ربك ... ياخيي هذي الكل يباها .. الكل يدور رضاها
عمر : لا وانته الصادق الكل يبى اللي في جيبها ..
خالد : ه اقول عاد اذا عرستوا لا تنساني
عمر : ماعلي بخليييك تشتغل عندي ..شو رايك تكون البدي جارد ..؟؟ فنانه الشغله .
خالد : ويا ويهك ... انا ربيعك .. يحتاي تيوزني اختها .. مب تشغلني عندك
عمر : يصير خير يصير خير... بفكر فيي الموضوع
خالد : الحلم مب حرام
عمر : هي والله صدقت .. المهم خبرني شو استوى بينك وبين نصور ..؟؟ اشوفه معصب .. وطبعا ناصر ما يعصب الا اذا خالد كان عنده ...
خالد : حرقت أعصابه .. هو فاير وانا مثل الثلج ارمسه. . عاد انته تعرف خويك يوم يستحقر اللي جدامه..

عمر :نزين شو كان يبغي فيك..؟؟
خالد : ما يخصك
عمر: خلود عاد.. كل ما سألتك قلتلي ما يخصك..
خالد: انا مشغول بالي على الحبيبة الغالية..وان تطمنت عليها بخبرك كل شي
عمر وهو مستغرب: منو هاي ألحبيبه الغالية..؟؟
خالد: يا قليل الأدب انته شلك بحبيبتي..!!
عمر : حبيبتك ..!! اشهد انك مب صاحي..
خالد : اه يا عمر لو تعرف بمعزتها .. تصدق اني حاس بغربة لانها بعيده عني .. صارت اجربلي من اهلي والله لو اعق كل بيزاتي عشانها ما بندم ولا بستخسر فيها .. كفايه انها متحملتني طول هالمده.. وان ضجت ما حصل حد غيرها يفهمني ويطلعني من حالتي ..عمر تصدق اني يوم امسكها احس اني امتلكت كل شي .. هيه بالنسبه لي الهوا والماي ... اه ياعمر والله اني حبيتها من خاطري
عمر : خالد !!
خالد: ه لا يروح فكرك بعيد..انا اطري سيارتي
عمر : الحين هالقرمبع استوت الحبيبة الغالية ...مالت عليك ..
خالد : ياخيي متحملتني طول الفترة اللي طافت
عمر : هي والله هاي بتاخذ أجر من وراك ..
خالد باستهبال : ليش السيياير بعد يتحاسبون ..!!
عمر : مشكله اللي يستهبلون بعد .. بس تدري انا بعد باخذ اجر من وراك ..
خالد : وانته شويخصك ..؟؟
عمر: اللي يتحمل واحد مثلك يدخل الجنة ..
خالد : طالع عليك
عمر : أنا خفيف ع القلب
خالد : يالسخيف ..
عمر : السخيفه حرمتك ..
خالد : ايييي لا تتعدى حدودك ... كله ولا طاري القلب ..
عمر : مالت عليك أنته وقلبك ... المهم وصلنا
خالد لزق وي في الدريشة : فديتها .. تشوفها عمر .. تشوف شحلاتها .. فديت روحها .. تشوفها كيف تلمع .. شوف يا سلام عليج يالغاليه والله انه محد يسواج ... خلني بنزل بطمن عليها ..

عمر : اللهم سكنهم في مساكنهم .. أنا بتم بشوف موقف اللقاء السعيد ... خالد قبل ما تنزل
خالد : ها ؟
عمر : لا تنسى تحجزلها موعد ..لانها كالعادة يومين وتخترب ..!!


خالد و عمر ربع من زمان .. بالرغم من مزاجية خالد و انقلاب حاله من لحظه لثانيه ومن العصبيه للهدوء الا انه عمر كان متحملنه .. ووايد يعزه ..
خالد..أصبح انسان غامض و داهيه .. والأحداث بتثبت هالشي ..
خالد كان شخص ثاني قبل وفاة امه .. كان طيب وحبوب .. واجتماعي ...و كان متعلق بامه وايد .. بس عقب ما توفت انجلب حاله .. وصار مزاجي و متقلب .. ومحدود العلاقات ..
***


في بيت حميد كانت ريم يالسه ويا أبوها وأخوها مايد وكانت مقررة انها تبدى بأول خطوة للوصول للحقيقه
ريم : ابويه ..؟؟
حميد : هلا ..
ريم : تعرف من يومين كنت أفكر بيدي .. صدق شخصيته كانت قوية والكل كان يخاف منه!
حميد : هيه يا ريم يدج كان فارض احترامه ع الكل ... والكل يحسبله ألف حساب ..
ريم : عيل اكيد هو كان ما عنده ربع ...!!
حميد : ه شو هالرمسة الغريبة
ريم ابتسمت :انزين خذني على قد عقلي وقولي هو كان عنده ربع ؟
حميد : كان عنده ربع وايد .. ما ينعدون ... ماشالله يدج ما خلى حد ما تعامل وياه
ريم : والله ..!! عيل انا اللي فهمته من رمستك انه كان صارم و عصبي .. وهالنوعية من الناس نادرا ما تحصل حد يتقبلها .. يعني هالشخصيات ممكن تفرض احترامها على الناس بس ما تقدر تفرض على الناس انهم يحبونها !
حميد : يدج كان في أمور العمل صارم وحاد .. بس في الطبيعة يكون مختلف .. طيب وحبوب والكل يحبه ويحسب له ألف حساب ..
ريم :فديت يدي والله ..
مايد : ما حصلتي غير هالموضوع تفتحينه ؟
ريم طنشت أخوها : المهم ابويه وأنت تعرف ربعه ...؟؟
حميد : هي أعرفهم بس أغلبيتهم توفوا ما تم غير واحد..
مايد : انته تقصد بو محمد يابويه صح ..؟؟
حميد :هي بو محمد..
ريم : ووين يسكن بو محمد ؟؟
حميد : ليش تسألين ..؟؟
ريم :ه ماعرف مجرد فضول ..
حميد : بو محمد ما ودر الفريج الجديم .. وبيته جدا بيت يدج الأولي .. يعني مب بعيد وايد عنا .. أصيل هالريال .. أغلبية أهل الفريج ودروه بس هو ما طاع ... بو محمد هذا كان بمثابة العم ..
ريم : أيوا ...
مايد : بس يابويه من زمان ما شفناه ..
حميد : الريال كبر وما عاد يقدر وانا أمر عليه من فترة لفتره .. ويحتاي انتوا بعد تمرون عليه ..
مايد : يوم بتسير خذنا وياك .. انا عني وايد متول علييه وعلى سوالفه الاوليه ماشالله عليه ما يفوته شي
حميد : حاضرين
ريم :ابويه هو بعده صاحي . ما خرّف ... !!
مايد : شكلها معجبة في بو محمد ...
ريم : هذا كبر يدي .. وتباني أعجب فيه !! بس أنا أحب السوالف الأولية .. وأحب أعرف كل شي عن يدي
حميد : لا يا ريم .. هو بعده صاحي .. وذاكرته عال العال.. ولو سألتيه عن تاريخ ولادة عياله اللي هم في سني أو اكبر شوي بيقولج
ريم : الله يطول بعمره ..
مايد : المهم أبويه خلك من سوالف ريم واسمعني .. انا أبغي أخذ أجازة من الشغل ..
حميد : انته ما تداوم إلا في الصيف وبعد تبى تاخذ اجازة ... ماشي اجازات لين شهر ثمانية ..
مايد : خييييييييييييبه .. يعني باجي شهرين .. يابويه انا ابغي أسافر
حميد : كل الناس يسافرون شهر ثمانية ... وبعدين لا تناقشني خلاص انا قررت
مايد : ابويه انته وايد ظالمني .. عيل ليش خليت عبدالله ياخذ اجازة معنه مب ناوي يسافر ..؟
حميد : عبدالله يشتغل طول السنه وهو متعود ياخذله اجازة في شهر سته ..
مايد : اففف يعني ماشي أمل ..!!
حميد : لا
ريم وهي تضحك : أفحمته يابويه ..
مايد : جب انتي ...
ريم اونها زعلانه : ابويه شوفه ... كله يسكتني ..
حميد : ه وانتي على كل شي بتزعلين ..؟؟
مايد : هاهاهاي أفحموها ... سيري لقطي ويهج ....
ريم : ما يضحك ..
واستمر الحوار بين حميد وعياله ....

بعد مرور 3 ايام .. بو خالد زاد علييه المرض.. واللي يشوفه يقول انه جريب بيودع ..
وهالا حساس كان مخوف كل من خالد وهند و ميرة .. ماتملهم حد غير ابوهم

في المقابل
حميد = يحس بضيجة فظيعه مب عارف سببها.. وهالشي كان مأثر على شغله و تعامله مع اهل بيته ..
ريم = بعد طول تفكير وصلت للطريقة اللي بتوصلها للحل ...


نهاية الجزء الثاني ..



اذا لقيت ردود راح اكمل باقي الاجزاء
الجزء الثاني..

عليا : ألو ..
ريم : عليوووه ..
عليا : منو عليوووه ...!!
ريم : عندي سالفة خطيرة..
عليا : بسم الله .. شو السالفه ريموه ..؟؟
ريم : بس اوعديني انج ما تخبرين حد وانج تساعديني ..
عليا :اوعدج بس خبريني شو السالفه..؟؟
ريم : اسمعي ..
دار حوار طويل بين ريم وربيعها عليا.. وقالتلها ريم عن كل اللي شافته في الغرفه وكل اللي قرته .. وعن توقعاتها

عليا : معقولة يكون أبوج مخبي عليكم طول هالفترة ..!!!
ريم : وانا هذا اللي خايفه منه ..!! بس شو مصلحته ..!!؟؟
عليا : مادري ..والحين شو ناويه تسوين ..!؟!
ريم : بقولج عن التفاصيل عقب .. انا احين لازم اخليج عن يحسون فيني ..
عليا : بس خليني وياج خطوة بخطوة
ريم : أكيد .. انتي حبيبة القلب
عليا : يالله يالله .. ماروم ماروم ..
ريم : وحليلج... خلاص سحبناها ..
عليا : لا لا لا انا ما صدقت انج نطقتي ومدحتيني ..
ريم : فديتج عمرج .. انا بدونج ما سوى ..
عليا :اه اه يا قلبي .. ما تحمل الرمسه الحلوة انا
ريم : ه عيل انا بدوونج اسوى
عليا : ه ويا ويهج ..
ريم : يالله عيل بخليج ..
عليا : فمان الله

بندت علاية عن ريم .. عليا تمت تفكر بالسالفة اللي قالتها ريم .. معقولة تكون الرمسة اللي قالتها صحيحة .. أصلا ما في شك .. ريم مب من النوع اللي يجذب أو يبالغ .. بس شو اللي يخلي أبوهم يخبي عليهم شي مثل هذا ..

محمد أخو عليا كان يالس حذالها من مساعة بس هي ما حست بوجوده ..

محمد : وين وصلتي ..؟؟
عليا بخوف : محمد .. انته من متى يالس اهنيه ..!!
محمد : من يوم ما هبشتي السماعة .. !!
عليا : ها ..!! م ما حسيت فيك ..؟؟
محمد : منو كنتي ترمسين ..؟؟
عليا : ارمس ريم ربيعتي ..
محمد : ريم .... !! ...."يحاول يتذكر " ... منو ريم ..؟؟ ايوا ايوا ايوا بنت حميد ؟؟؟
عليا : هي بنت حميد ..
محمد : ما شالله ... انتي بعدج وياها ..؟؟
عليا : هي وان شالله للأبد ...
محمد : الله يخليلكم لبعض ...
محمد تذكر ريم لأنها كانت تداوم في بيتهم .. كان يحب براءتها و طفوليتها ..
محمد : أقول هي وياج في الكلية ؟؟
عليا : هي ..
محمد : و بعدها حلوة مثل قبل ولا ..؟؟
عليا فتحت عيونها : نعم ..!!
محمد : جاوبيني ..
عليا : الحلو عمره ما يخسف ..
محمد : امبلا .. وأنتي أكبر مثال ..
عليا : نعم نعم .. أنا أحلى عنك ... أصلا خالتي ابتسام تقول إني احلويت وايد .. فديتني والله
محمد : انزين خل عنج .. قوليلي شو الخطة اللي متفقين عليها انتي وريم ..
عليا بخوف : أي خطة ..!!
محمد : أنا سمعتج تقوليلها أنج بتكونين وياها خطوة بخطوة
عليا : ها ..!! هي انزين بس هذا شي خاص بيني وبينها انته شلك ..؟؟
محمد : يمكن أساعدج ..
عليا : لا مشكور مابغي مساعدتك .. ريم تكفي ..
محمد : قولي ولا بقول حق أمايه أنكم ناويين على شي شين
عليا : قول عادي ... أنا واثقة من عمري فديتك
محمد : مممم انزين ريم عندها اخوان ..؟؟
عليا :هي عندها اثنين .. ما تذكر عبدالله أخوها كبرك .. وكان وياك في المدرسة وما تفرقتوا الا عقب الثنوية
محمد وهو يحاول يتذكر : ايوا ايوا تذكرته .. هي صح هو كان ولد حميد ... بس من زمان ما شفته ..
عليا : وعندها مايد بعد ...
محمد :هذا ما عرفه .. ما تعرفين عبدالله وين يشتغل ..؟؟
عليا : مادري ..
محمد : انزين اتصلي في ريم واسأليها
عليا : انزين عقب عقب .. بس انته ليش تسأل كل هالاسئلة ..؟؟
محمد : ها ..!! بس جذي ..
عليا : ليكون تبى تخطب ريم ..
محمد ابتسم : لا طبعا هاي مثل أختي .. المهم أنا بظهر بس لا تنسين تسألين ريم عن أخوها عبدالله
عليا : اوكي ..

***

دخلت الغرفة بهدوء .. البرد فظيع والظلام مالي المكان .. حست عمرها في سيبيريا .. تجدمت ناحية الشبرية ببطء خوفا من وقوع أي اصابات .. بس الحمد لله وصلت بدون أي إصابات تذكر
.
.
هند بهدوء : خالد .. خالد قوم .. خالد الحين بيأذن المغرب وانته بعدك ما صليت العصر ..
خالد فتح عيونه بصعوبة : افففففف .. الواحد ما يروم يرقد فهالبيت.!!
هند وهي فاتحه ع الاخر : الله يسامحك يا خالد .. كل هالرقاد و بعد مب مكفنك ..!!
خالد : والزبده ..!؟
هند وهي تضحك على شكل أخوها و تسحب له شعره الطويل نوعا ما: في الثلاجة
خالد وهو يخوز ايدها: تدرين انج سخيفه ونكتج أسخف عنج ..
هند : انزين يالله قوم ...
خالد : انزين اطلعي وانا بلحقج ..
هند : لا مابغي .. ادريبك بترد ترقد ...
خالد : افففففف هندوه بلاج مستوية شرات الذبابه..
هند اونها زعلانه :انا ذبابه ..!! الله يسامحك حسابي وياك بعدين ..
خالد وهو يعيب عليها : الله يسامحك حسابي وياك بعدين..
هند : ه يالله عاد خالد قوم ..
خالد : قمنا قمنا .. لا تصيحين

دخل خالد الحمام .. وهند طلعت من غرفته و دخلت غرفتها المشتركة ويا ميرة ..أول ما دخلت حصلت ميرة واقفه جدام المنظرة وشكلها بتظهر ..

انسدحت هند ع الشبرية وهيه تشوف اختها

هند : الحين بتسيرين ..؟!!
ميرة وهيه تشوف عمرها ف المنظرة: عقب شوي .. ليش ..؟؟
هند: عسب أغير ثياب علاوي ..
ميرة : لا الغالية انا غيرتله ثيابه
هند :زين ... سلمي على فطامي و أمها
ميرة تقربت من اختها بخبث : بس..؟؟
هند : هي ..ليش في حد نسيته ..؟؟ هيه صح سلمي على عمي بو راشد ....
ميرة : نسيتي اهم واحد ..
هند : منو..؟؟
ميرة: رشودي ..
هند : صدق انج ما تستحين على ويهج .. انا شو يخصني براشد... وانا كل ما سرت مكان لحقني هالراشد ..؟
ميرة : انزين انزين خلاص هدي أعصابج .. بس تعرفين يقهر
هند : ليش ..؟؟
ميرة :يعني إذا العودة ما وافقت عليك شوف الثانية يمكن توافق !!
هند : وأنتي ليش مستعيله ..بييج نصيبج
ميرة : متى .. متى يا ناس متى ..!!؟
هند :يوم الله بيكتبلج .. وان شالله جريب
ميرة : آمييييييييين
هند : يا مسودة الويه ..ليش تبين تعرسين بسرعه
ميرة : عشان افتك من لسان اخوج ونذالته
هند : حرام عليج
ميرة: خليني أعبر عن مشاعري ..
هند : مالت عليج انتي ومشاعرج ..
ميرة وتسوي نفسها تصيح : ليش تجرحين مشاعري ..ماحبج ..
هند : لا الله يخليج حبيني ... انا من غيرج ماسوى ..
ميرة : أدري ..هاهاهاي .
هند : لا تصدقين عمرج
ميرة : صدقت عاد انا .. وأدري إني حبيبت قلبج لأني الوحيدة اللي تجابلينها
هند : وحليلج .. عايشه في وهم طول هالفترة
ميرة : وهم جميل ..
هند : المهم لا تنسين تشاورين خالد ..
ميرة بضيج: تعرفين انه يحب يعاند ويقهر ...وان قتله ما بيرضى.. وبعدين انا شاورت ابويه ..
هند : ولا يهمج انا بخبره ... بس خليني الحق عليه .. اخوج ما يتحصل
ميرة : اوكي ...

طلعت هند من غرفتها وردت لغرفة خالد وشافته هو الثاني يتسفر وشكله بيظهر

هند : خالد ..؟؟ انته بتظهر ..!
خالد وهو يتسفر: ما تشوفيني لابس .. يعني شو رايج ...؟؟ بلبس حق منو مثلا .. حق الضيوف اللي تارسين بيتنا ولا حقج انتي واختج هالدبه
هند : انزين ما يسوى علينا !!
خالد بدون ما يشوفها : تبغين بيزات ..؟؟
هند : لا..
خالد : عيل شو تبغين .؟ أي طلبات أي اوامر ..؟؟
هند :انا ابغيك في موضوع مهم ..
خالد : بعدين .. عمر الحين بيمر عليي بسير بييب السيارة ..
هند : السيارة لاحق عليها ...
خالد : وسوالفج بعد لاحق عليها .. وبسج لا تحشريني
هند : خالد اسمعني عاد .. الموضوع اللي برمسك فيه أهم من سيارتك و هالخرابيط
خالد : افففففف هند بلاج انتي اليوم ...!! ليش وايد تحنين ..!!؟؟
هند تبتسم : لاني ابغي مصلحتك ..؟
خالد : مصلحتي أعرفها زين ..
هند : يعني ما بتسمعني ..؟!!
خالد :قولي موضوعج وخلصينا
هند : في واحد في الغرفة اللي مجابله غرفتك صارلك يومين ما شفته وانا سمعت انه ابوك .. ولا أنا غلطانة ..!!
خالد : انزين بمر علييه عقب ما ارد .. ارتحتي .. يلا فارجي ..
هند : خالد ..!!
خالد : أفف شو عندج بعد ..قتلج بشوفه فليل .. ولا تبيني اجابله الليل و النهار ..!!
هند : خالد .. شو هالرمسة اللي تقولها ..!! ... هذا ابوك وله حق عليك .. والله لو تجابله الليل والنهار ما بتوفيه حقه ...تصدق عاد انه كان شال في خاطره عليك لدرجة انه ما يبغي يشوفك ..!!
خالد فتح عيونه : ليش أنا شو سويت ؟
هند : يومين ما تمر عليه وتقول إنك ما سويت شي ..!!
خالد سكت ونزل راسه .. من يوم ما تشلل ابوه وهو بعيد عنه .. ما يحب يشوفه ضعيف .. ابوه اللي كان طول عمره قوي بالرغم من فقره ... بس بلحظة فقد قوته .. فقد هيبته .. بلحظة انجلبت الآية وصار خالد في محل أبوه.. ومنها بدت تضعف العلاقه بالرغم من محاولات احمد من كسب ولده بس خالد كان ما يستجيب لمحاولات الوالد .. بالعكس كان يزيد من ابتعاده عن ابوه ..

هند : خالد .. ليش تعذب أبوك ؟؟
خالد رفع راسه وهو مستغرب : أعذبه ..!! انا ما عذبته يا هند ... بس ما قدر ..
هند : ما تقدر ...!! ما تقدر تمر على أبوك و تجالبه ..!! حتى لو ساعة في اليوم ..
خالد : هند مهما قتلج ما بتفهميني ..
هند : خالد أبوك قالها بعظمة لسانه انه يشتاقلك ... وانته ولا على بالك ..
خالد انقهر من هند اللي مب فاهمتنه : انزين وشو تبيني أسوي الحين ..!!
هند : على ماايي عمر سير ايلس وياه ..
خالد كان يبغي يخلص : هو واعي الحين ؟؟!
هند ابتسمت : هي واعي ... بتسيرله ..؟؟
خالد : هي .. بس انتي تعالي ويايه ...
هند : ما طلبت ... يالله خلينا نسير ..

مشت هند ووراها خالد ودخلوا غرفة الوالد .. تجدمت هند وباست ابوها فوق راسه .. ونفس الشي خالد اللي حاول انه يبين طبيعي

خالد : شحالك ابويه ..؟
أحمد : بخير يالغالي .. بخير بشوفتك .. وينك من يومين يا ولدي ..!
خالد : اسمحلي من يومين انشغلت بالسياره ..
أحمد : .. شوفيها السيارة ..؟؟
خالد :مشاكلها ما تنتهي .. وديتها الكراج .. والتزمت في السيرة والردة ويا عمرربيعي..
أحمد : طول عمره ما يقصر هالعمر ...
خالد : هي والله ما يقصر
أحمد : والسيارة أولى عندك من أبوك ..؟؟
خالد نزل راسه : لا طبعا .. بس ..
أحمد بضيج :المهم شحال الشغل وياك ..؟
خالد بضيج : الحمدلله
أحمد : انته مرتاح..؟؟
خالد بالرغم من كر لوظيفته الا انه حاول يبين العكس: هيه مرتاح
احمد : بس شكلك طفران ..ليكون بعدك تتضارب ويا رئيسك
خالد : هو اللي حاط دوبه بدوبي .. ويا ليتني اعرف السبب
هند : لانك احلى عنه ..
خالد : هاي سوالفكم انتوا يالبنات ..
هند : بس صدق غريبه ليش يكرهك ..؟؟
خالد : يمكن لاني مب مسوله سالفه وجوده مثل عدمه بالنسبالي ..
أحمد : الله يهديه هالناصر ... بس بعد لا تحتك وايد وياه عن يحطك في باله
خالد : لا تخاف .. الكل يعرف اني اكثر واحد منضبط ف هالشركه
أحمد : وهذا أهم شي

سكتوا لدقايق وحس خالد انه الوضع غير طبيعي فقرر انه يفتح باب الحوار من يديد

خالد : آآآآ شحال ييرانا من زمان ما مرينا عليهم .. .؟؟
أحمد : اليوم مر عليي راشد ..
خالد : ماشالله ... شحاله ..؟؟
أحمد : بخير ما يشكي باس
خالد : شوعنده مار عليك اليوم ..؟
أحمد : رد يخطب اختك ..وانا مستحي أرده
هند بضيج : يابويه خلاص قفلوا ع الموضوع ..
أحمد : خلينا نسمع راي اخوج ..
خالد : هو ليش مصر انه ياخذ هند .. في مليون غيرها .. وبعدين انا اقول لو هو صدق يبغيها خليه يتريى لين ما يدخل علاوي المدرسه .. وعقبها هند مالها حجه .. وعلاوي بيكون جريب منها وما بيتغير شي ..

هند : خالد ...!!! مب على كيفك تقرر ..
خالد : هذا رايي يا هند وانتي حره ..لانه راشد ما سمعنا عنه الا كل خير .. وإذا كان صدق يبغيج عيب انج تردينه .. وبعدين علي ما بيكون بعيد عنج .. بينج وبينه خطوتين .. ونحن بندير بالنا عليه
أحمد : رايي اخوج سليم ...
هند: يصير خير .. بس لين هاك اليوم محد يرمسني في السالفه ..
أحمد :انزين هند ولها ظروفها وانته..؟؟
خالد : انا ..!! شو فيني ..؟؟ مافيني شي
أحمد: وانته مب ناوي تخطب فطيم بنتهم ؟؟
خالد : ومنو قالك اني ابغي فاطمه...!!!
أحمد : عيل منو تبغي ..؟؟
خالد : يعني ماشي غير هالعايله في البلاد..!!
أحمد : ما بتحصل احسن عن فاطمه
خالد : بحصل احسن عنها لو بغيت .بس .يابويه الحين مب وقته .. انا يالله اوفر طلبات البيت وتباني اعرس ..!!وين بعيشها ..!! أخاف تدعي علي بنت الناس

ساعتها تدخل ميرة وهي لابسة عباتها و ماسكة علاوي بايدها

ميرة : يالله يابويه انا بظهر الحين ... وان شالله ما بطول .. تشاااو
هند حطت ايدها على قلبها لانها نست تخبر خالد ..
خالد باستغراب: على وين ان شالله ..!!
ميرة: بيت فطامي بنت يارتنا ...هند ما قلتي له ..!!
هند بارتباك : آ خالد ..
خالد : انتي ما تستحين على ويهج .. كل يوم والثاني سايرتلهم .. شو بيقولون عنج .. ما عندج ذوق ولا ادب ... يالله اشوفج افصخي عباتج وماشي سيرة ..
ميرة : مب على كيفك .. انا شاورت ابوييه ووافق .. وماحيدك ولي امري عسب اخذ رايك

خالد وقف : شوفي ان ما تأدبتي والله ثم والله لشق عباتج عسب ما تطلعين مول بعد ... بعدين أنا اكبر عنج ... يعني يحتاي تحترميني ولا هذا اللي تعلمتيه من فاطمه ..!!
ميرة : ما يخصك .. مااااااا يخصك بفاطمه .. تفهم !!ابويه تفاهم وياه
أحمد : خالد خلها تسير ..شو المانع ..؟
خالد : المانع انها كل يوم ناطه بيتهم .. مب مقدره انه هناك بدال الشاب الواحد ثلاث شباب .. وان كان راشد محترم فالباجين لا .. وانا اعرف حركاتهم .. وبعدين ليش هيه دوم اللي تسير .. ليش ما تييها هاي اللي اسمها فاطمه .. ولا ما تتنزل ... ولا بيتنا مب من مستواها ..!! شو عندج هناك عسب تسيريلهم
ميرة : لو سمحت لا ترمس عن فاطمه ..يابويه قول شي
أحمد بتعب : اسمعي رمسة أخوج...
ميرة وبدت تدمع من الغصة : يابويه والله حرام عليييك ... حرااام ... بطيبتك الزايدة هذي وبدلعك الزايد له خليتنا نكر ... نكر يابويه ..والله انه محد مفتكر فيك غيرنا .. ولا هو ماهمه غير انه يطلع و يرفه عن عمره ... والله حرام .. يعني انا منو عندي غيرها فهالدنيا!!! هي الوحيده اللي اسيرلها ونحن وياهم من زمان .. وع الاخر ايي ولدك ويحرمني منهم ...بحجةانه عندهم شباب ..!! ليش انا سايره ايلس ويا الشباب !!

طلعت ميرة من الغرفة وهي تصيح .. اما خالد فنقهر من الرمسة اللي عقتها ميرة ... شو قصدها باللي قالته .. يعني كل اللي اسويه عقته ورا ظهرها ... شو تتحرى عمرها ... هو يطلع من الصبح وما يرد الا جريب العصر عسب يوفر لها شي تترس في بطنها بس مع هذا ما قدرت ...

خالد وميرة كانوا على خلاف مستمر وعلى اتفه الأسباب .. محد منهم يتقبل الثاني .. ودايما يعاندون بعض
خالد بنظرات نارية ناحية هند : لو شبرت برع البيت شبر واحد بس بتشوف شي ما شافته في حياتها
هند : هد أعصابك يا خالد
خالد : ليش حد يعيش فهالبيت بدون ما تتلفوله اعصابه .. كل شوي طالعينا بسالفة ولا طلباتكم اللي ما تخلص وعلى هذا كله ماشي تقدير .. !! على هذا كله انا اللي انلام ...!! شوفي الشباب من حولج كل واحد عنده بدل السيارة اثنين وكل يوم بموبايل وقارنيهم فيني .. وعقب هذا كله اسمع كلام مثل اللي قالته ميروه ... !

هند : خالد لا تقول هالكلام .. ميرة ما تقصد وبعدين هاي اختك الصغيرة يعني تحملها

خالد ظهر من الغرفة وهو معصب من ميرة ..وفهالاثناء رن موبايله
خالد : نعم ..؟؟
عمر : بسم الله الرحمن الرحيم .. خلق الله يقولون هلا مرحبا مب نعم ... حشا كلتني
خالد : والله اني مب متفيج لك
عمر : انته دومك مب متفيج .. المهم انا برع
خالد : ييت في وقتك .. الحين بظهر لك
عمر : يالمصلحجي العود ..

ظهر خالد لعمر وركب السيارة
خالد : السلام ..
عمر : عليكم السلام والرحمه ...شو هالويه ..!!
خالد : بس عاد ... مب متفيج حق تعليقاتك السخيفة .؟ وبعدين ويهي أحلا عن ويهك .. و بشهادة من الكل
عمر : خير .. بلاك معصب يالخسف ..؟؟؟
خالد وهو يتأمل الشارع : لاعت جبدي من هالبيت يا عمر
عمر : مالك حق بصراحة ... قصر مثل قصركم و بعد مب عايبنك ؟؟ ماقول الا مالت عليك
خالد يرفع حاجبه : تتمصخر ..!!
عمر : اكيد اتمصخر .. عيل من متى انته تعيش في قصر !! خل عنك
خالد : الغبي الي يفكر يشتكيلك ...
عمر : ياخي كنت امزح وياك .. قول شو السالفة ..؟؟
خالد : مب قايل ..
عمر : يالله عاد بلا دلع ...قول
خالد : مب قايل ... ودني الكراج ابغي اطمن على سيارتي ..
عمر : اللي يقول عاد بي ام دبليو ...!!
خالد: ان شالله بغتني وبشتري البي ام
عمر : يعني انته الحين تبغي تغتني عسب البي ام ..!!
خالد : هاي احلام الفقراء
عمر : سبحان الله مغير الاحوال توك مبوز ..بس تدري اكتشفت شي ..
خالد : شو اكتشفت يا اينشتاين زمانك ؟؟
عمر : انه.الفقراء احلامهم فقيرة مثلهم
خالد : اللي يقول عاد حضرتك رئيس بروناي ..حالك من حالنا .. خل عنك هالسوالف
عمر : ما دريت ...؟؟
خالد : لا ..
عمر: خطبت بنت رئيس بروناي ..
خالد : ووافق ..؟؟
عمر : تحمد ربها محصلة واحد يبغيها ... ما ينعرف اصلها هنديه ولا صينيه ..!!
خالد : الا يحتاي انته اللي تحمد ربك ... ياخيي هذي الكل يباها .. الكل يدور رضاها
عمر : لا وانته الصادق الكل يبى اللي في جيبها ..
خالد : ه اقول عاد اذا عرستوا لا تنساني
عمر : ماعلي بخليييك تشتغل عندي ..شو رايك تكون البدي جارد ..؟؟ فنانه الشغله .
خالد : ويا ويهك ... انا ربيعك .. يحتاي تيوزني اختها .. مب تشغلني عندك
عمر : يصير خير يصير خير... بفكر فيي الموضوع
خالد : الحلم مب حرام
عمر : هي والله صدقت .. المهم خبرني شو استوى بينك وبين نصور ..؟؟ اشوفه معصب .. وطبعا ناصر ما يعصب الا اذا خالد كان عنده ...
خالد : حرقت أعصابه .. هو فاير وانا مثل الثلج ارمسه. . عاد انته تعرف خويك يوم يستحقر اللي جدامه..

عمر :نزين شو كان يبغي فيك..؟؟
خالد : ما يخصك
عمر: خلود عاد.. كل ما سألتك قلتلي ما يخصك..
خالد: انا مشغول بالي على الحبيبة الغالية..وان تطمنت عليها بخبرك كل شي
عمر وهو مستغرب: منو هاي ألحبيبه الغالية..؟؟
خالد: يا قليل الأدب انته شلك بحبيبتي..!!
عمر : حبيبتك ..!! اشهد انك مب صاحي..
خالد : اه يا عمر لو تعرف بمعزتها .. تصدق اني حاس بغربة لانها بعيده عني .. صارت اجربلي من اهلي والله لو اعق كل بيزاتي عشانها ما بندم ولا بستخسر فيها .. كفايه انها متحملتني طول هالمده.. وان ضجت ما حصل حد غيرها يفهمني ويطلعني من حالتي ..عمر تصدق اني يوم امسكها احس اني امتلكت كل شي .. هيه بالنسبه لي الهوا والماي ... اه ياعمر والله اني حبيتها من خاطري
عمر : خالد !!
خالد: ه لا يروح فكرك بعيد..انا اطري سيارتي
عمر : الحين هالقرمبع استوت الحبيبة الغالية ...مالت عليك ..
خالد : ياخيي متحملتني طول الفترة اللي طافت
عمر : هي والله هاي بتاخذ أجر من وراك ..
خالد باستهبال : ليش السيياير بعد يتحاسبون ..!!
عمر : مشكله اللي يستهبلون بعد .. بس تدري انا بعد باخذ اجر من وراك ..
خالد : وانته شويخصك ..؟؟
عمر: اللي يتحمل واحد مثلك يدخل الجنة ..
خالد : طالع عليك
عمر : أنا خفيف ع القلب
خالد : يالسخيف ..
عمر : السخيفه حرمتك ..
خالد : ايييي لا تتعدى حدودك ... كله ولا طاري القلب ..
عمر : مالت عليك أنته وقلبك ... المهم وصلنا
خالد لزق وي في الدريشة : فديتها .. تشوفها عمر .. تشوف شحلاتها .. فديت روحها .. تشوفها كيف تلمع .. شوف يا سلام عليج يالغاليه والله انه محد يسواج ... خلني بنزل بطمن عليها ..

عمر : اللهم سكنهم في مساكنهم .. أنا بتم بشوف موقف اللقاء السعيد ... خالد قبل ما تنزل
خالد : ها ؟
عمر : لا تنسى تحجزلها موعد ..لانها كالعادة يومين وتخترب ..!!


خالد و عمر ربع من زمان .. بالرغم من مزاجية خالد و انقلاب حاله من لحظه لثانيه ومن العصبيه للهدوء الا انه عمر كان متحملنه .. ووايد يعزه ..
خالد..أصبح انسان غامض و داهيه .. والأحداث بتثبت هالشي ..
خالد كان شخص ثاني قبل وفاة امه .. كان طيب وحبوب .. واجتماعي ...و كان متعلق بامه وايد .. بس عقب ما توفت انجلب حاله .. وصار مزاجي و متقلب .. ومحدود العلاقات ..
***


في بيت حميد كانت ريم يالسه ويا أبوها وأخوها مايد وكانت مقررة انها تبدى بأول خطوة للوصول للحقيقه
ريم : ابويه ..؟؟
حميد : هلا ..
ريم : تعرف من يومين كنت أفكر بيدي .. صدق شخصيته كانت قوية والكل كان يخاف منه!
حميد : هيه يا ريم يدج كان فارض احترامه ع الكل ... والكل يحسبله ألف حساب ..
ريم : عيل اكيد هو كان ما عنده ربع ...!!
حميد : ه شو هالرمسة الغريبة
ريم ابتسمت :انزين خذني على قد عقلي وقولي هو كان عنده ربع ؟
حميد : كان عنده ربع وايد .. ما ينعدون ... ماشالله يدج ما خلى حد ما تعامل وياه
ريم : والله ..!! عيل انا اللي فهمته من رمستك انه كان صارم و عصبي .. وهالنوعية من الناس نادرا ما تحصل حد يتقبلها .. يعني هالشخصيات ممكن تفرض احترامها على الناس بس ما تقدر تفرض على الناس انهم يحبونها !
حميد : يدج كان في أمور العمل صارم وحاد .. بس في الطبيعة يكون مختلف .. طيب وحبوب والكل يحبه ويحسب له ألف حساب ..
ريم :فديت يدي والله ..
مايد : ما حصلتي غير هالموضوع تفتحينه ؟
ريم طنشت أخوها : المهم ابويه وأنت تعرف ربعه ...؟؟
حميد : هي أعرفهم بس أغلبيتهم توفوا ما تم غير واحد..
مايد : انته تقصد بو محمد يابويه صح ..؟؟
حميد :هي بو محمد..
ريم : ووين يسكن بو محمد ؟؟
حميد : ليش تسألين ..؟؟
ريم :ه ماعرف مجرد فضول ..
حميد : بو محمد ما ودر الفريج الجديم .. وبيته جدا بيت يدج الأولي .. يعني مب بعيد وايد عنا .. أصيل هالريال .. أغلبية أهل الفريج ودروه بس هو ما طاع ... بو محمد هذا كان بمثابة العم ..
ريم : أيوا ...
مايد : بس يابويه من زمان ما شفناه ..
حميد : الريال كبر وما عاد يقدر وانا أمر عليه من فترة لفتره .. ويحتاي انتوا بعد تمرون عليه ..
مايد : يوم بتسير خذنا وياك .. انا عني وايد متول علييه وعلى سوالفه الاوليه ماشالله عليه ما يفوته شي
حميد : حاضرين
ريم :ابويه هو بعده صاحي . ما خرّف ... !!
مايد : شكلها معجبة في بو محمد ...
ريم : هذا كبر يدي .. وتباني أعجب فيه !! بس أنا أحب السوالف الأولية .. وأحب أعرف كل شي عن يدي
حميد : لا يا ريم .. هو بعده صاحي .. وذاكرته عال العال.. ولو سألتيه عن تاريخ ولادة عياله اللي هم في سني أو اكبر شوي بيقولج
ريم : الله يطول بعمره ..
مايد : المهم أبويه خلك من سوالف ريم واسمعني .. انا أبغي أخذ أجازة من الشغل ..
حميد : انته ما تداوم إلا في الصيف وبعد تبى تاخذ اجازة ... ماشي اجازات لين شهر ثمانية ..
مايد : خييييييييييييبه .. يعني باجي شهرين .. يابويه انا ابغي أسافر
حميد : كل الناس يسافرون شهر ثمانية ... وبعدين لا تناقشني خلاص انا قررت
مايد : ابويه انته وايد ظالمني .. عيل ليش خليت عبدالله ياخذ اجازة معنه مب ناوي يسافر ..؟
حميد : عبدالله يشتغل طول السنه وهو متعود ياخذله اجازة في شهر سته ..
مايد : اففف يعني ماشي أمل ..!!
حميد : لا
ريم وهي تضحك : أفحمته يابويه ..
مايد : جب انتي ...
ريم اونها زعلانه : ابويه شوفه ... كله يسكتني ..
حميد : ه وانتي على كل شي بتزعلين ..؟؟
مايد : هاهاهاي أفحموها ... سيري لقطي ويهج ....
ريم : ما يضحك ..
واستمر الحوار بين حميد وعياله ....

بعد مرور 3 ايام .. بو خالد زاد علييه المرض.. واللي يشوفه يقول انه جريب بيودع ..
وهالا حساس كان مخوف كل من خالد وهند و ميرة .. ماتملهم حد غير ابوهم

في المقابل
حميد = يحس بضيجة فظيعه مب عارف سببها.. وهالشي كان مأثر على شغله و تعامله مع اهل بيته ..
ريم = بعد طول تفكير وصلت للطريقة اللي بتوصلها للحل ...


نهاية الجزء الثاني ..



اذا لقيت ردود راح اكمل باقي الاجزاء

واذا مافي ردوود ما في تكمله ok

 

 

 

   

قديم 02-07-2007, 11:12   رقم المشاركة : 9 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو






الملاك الحزين غير متصل

المستوى: 85 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  1055 / 2111

النشاط  8133 / 75878

المؤشر 45%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الملاك الحزين يستحق التميز

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



شـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــكر ا عــــلى القـــصة


وشكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرا على جهدك

يعطيك العافيه

ولاتحرمنا من القصص التي تعرضها لنا

 

 

 

   

قديم 03-07-2007, 12:48   رقم المشاركة : 10 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو





mi$$ daw$a غير متصل

المستوى: 1 [♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 8

النشاط  1 / 305

المؤشر 34%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
mi$$ daw$a يستحق التميز

افتراضي

هااااااااه فين الردووود

موو شايفه غير رد المراقبه ولا ما عجبتكم القصه

 

 

 

   

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

آخر مواضيع مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص

منتديات روعة الكون


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 02:45.

أقسام منتديات روعة الكونت

الــمــنــتــدى الــعــام | الـمـنـتـدى الإسـلامــي | مــنــتــدى الـترحـيب والـتـعارف والأهداءات | مــنــتــدى الــــصـــور | مــنــتــدى الأنـاقـة و الـتـجـمـيـل | مــنــتــدى الاســرة و الطفـل | مــنــتــدى الــصــحــة والــطــب | مــنــتــدى مـائــدة روعـة الكــون | مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص | مــنــتــدى الــخــواطــر و الــنــثــر | مــنــتــدى هــمــس الــقــوافــي | مــنــتــدى الــريـاضــة والــشـبـاب | مــنــتــدى الألــعــاب والــمــســابــقــات | مــنــتــدى الــفــرفــشــة والــدجــة | مــنــتــدى البرامج والكمبيوتر و تبادل الخبرات | مــنــتــدى الاتــصــالات والالـكـتـرونـيـات | مــنــتــدى الـجـرافـيـكـس والـتـصـمـيـم | مــنــتــدى آخر الأخبار والأحداث | الخيــمــة الرمضــانيــة | مــنــتــدى القضـايا الساخنـة والحـوار | مــنــتــدى مجلس الاعضاء | الـصوتيـات والمـرئيات الإسلامية | مــنــتــدى الأنمـي و الألعـاب الإلكترونية | مــنــتــدى الديكور والاثاث المنزلي | قـسـم الـسـيـارات | مشاكل وحلول القسم الـتـقـنـي | مــنــتــدى الماسنجر والايميل | مــنــتــدى الفيديو والافلام والمسلسلات | ملحقات الفوتوشوب والفلاش , ودروس التصميم | مــنــتــدى السيـاحـة والسـفـر | منتدى اللغات الاجنبية | قسم تصاميم الفلاش والسويتش | :: مســآبقة " روعــة الكــون " الرياضيـــة :: |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.

منتديات روعة الكون