مرحبا بكم

السعاده والحزن

مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص

آخر 10 مشاركات
برج الجدي
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
صفات الثور
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
نوعي الأبراج
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
وصفات صحية للصغار
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
البسبوسة
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
الشعر العربي القديم
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
رؤية المطر
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
حظ الجدي
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
بر الوالدين
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)

 
العودة   منتديات روعة الكون > (¯`·._) الـمنـتـديات الادبــيــة (¯`·._) > مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 08-07-2007, 02:27
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
الامورة الحبوبه يستحق التميز

افتراضي السعاده والحزن


عائلة أبو عبد الله ..
الاب : محمد : عنده شركات ودايما يسافر
الام : حنان : مسكينه وايد وتربية اعيالها كله عليها وتصير له بنت عمه
عبد الله : مدرس لغه عربيه
زايد : المدلل وابوه يحبه وايد واهو برابعه ابتدائي
* عائلة ابو فهد ..
الاب : نايف :ولد عم ابو عبد الله واهو هم عنده شركات وايده ومشغل ولده الوحيد معا ه
الأم : هنا ء : طماعه حيييل وتبي كل شئ لها الفلوس عندها كل حياتها
فهد : ولده العود ويشتغل معاه بالشركه تخصصه قسم محاسبه
نورة : اضغر وحده بالبيت وتحب فهد ومتعلقة فيه اهي باولى روضه
* عائلة ابو فيصل ..
الأب : خالد : بخيل على عياله وبالحسرة يعطيهم فلوس يشتغل بوزارة المواصلات فني كهرباء
واخوه ابو سعد
الأم : مريم : فقيرة ومسكينه وتحملة هالابو واهي الي تصرف عليهم
انوار: وايد شاطر بالمدرسه وخلوقه وأبلاتها يحبونها اهي ثالثه ثانوي أدبي
فيصل : يشتغل في الجيش ضابط ويساعد أخته وأمه
* عائلة أبو خالد ..

الأب : ناصر : طيب وايد ويشتغل ناظر مدرسه
الأم : عفاف : طيبة وايد وتحب عيالها وتبي مصلحتهم وساعات تكون حزينه وساعات سعيدة اهي تشتغل مدرسه تخصص اجتماعيات " تاريخ "
عبد الرحمن : عمره 6 سنوات باولى ابتدائي ومتعلق بامه حييل
بدر : عمره 10شهور أصغر واحد فيهم
سلمى : بثانية ثانوي ورفيجة مشاعل
خالد: عمره 9 سنوات باولى متوسط ومتفوق بالدراسه

كل يوم وكل صباح تعودت عائلة أبو عبد الله انهم يقومون من الصبح يقضون اشغالهم وكالعادة أبو عبد الله لاهي بشركاته وسفراته والأم المسكينه لاهية كله بتربية عيالها وعبد الله مدرس عربي ومشاعل كعادتها اليومية حنه ورنه على ما تقوم اما زايد تريق وخلص ووداه أُبوه المدرسه لان أُبوه مدلعه حيل ويحبه فالأم المسكينه اتعبت من كثر ما تقوم مشاعل وراحت الأم لغرفتها علشان تقعدها لأنها تأخرت وطقت أم عبد الله الباب على مشاعل وما بطلت لها فقا مت أم عبد الله بطلت الباب وتلاقيه امبطل ..
أم عبد الله : مشاعل يمه مشاعل قومي يله وراج مدرسة
مشاعل : أوووووووووه يمه خليني أنام ماني رايحه المدرسة
أم عبد الله : ويعه انشاء لله أقولج قومي واذا ما قمتي ما اعطيج فلوس تروحين السوق اليوم
مشاعل : ها السالفه فيها روحة سوق خلا ص خلاص يمه بقوووم بروح المدرسة
أم عبد الله : توج تقولين ما ني رايحه علشان شفتي السالفه فيها فلوس وسوق يمه منج يال العوبه
مشاعل : لا يمه أنا ما أبي السوق لأ أنا أبي المدرسة ياحلو المدرسة فديتها والله 
أم عبد الله : يله خلصيني بالا دلع غسلي ونزلي تريقي أنا ناطرتج تحت
مشاعل k mama
وبدلت مشاعل ونزلت وتريقت مع أمها ..
مشاعل : أقوووووول يمه
أم عبد الله : قولي يا كثر ما تقولين
مشاعل : يمه آنا اكتشفت شئ من أبوي بس لاتعصبين
أم عبد الله : شنو اكتشفتي حضرتج يا عبقرية زمانج
مشاعل : سمعي بالأول
أم عبد الله : سامعتج قولي
مشاعل : يمه اشك إن ابوي متزوج عليج
أم عبد الله : فال الله ولا فالج قومي فارجي لابارك الله فيج من ابنية حتى ما تقولين كلمه حلوة من صباح الله خير يله روحي المدرسة لوعتي جبدي ماني متريقه زين
مشاعل : انشاء لله بروح يمه بس يمه نسيت لا أقولج شئ
أم عبد الله : شنو تراج يننتيني بترفعين ضغطي خلصي شنو بتقولين
مشاعل : يمه ليش ما تريقتي ؟
أم عبد الله : أوووووووووه يله فارجي انتي تخلين واحد يآكل
مشاعل : خلاص يمه لا تعصبين كاني بروح
وراحت مشاعل المدرسة ومن كثر ماهي ماحنت على أمها طلعت من البيت مستانسه علشان أول ما ترد من المدرسه بتروح السوق أما عائلة أبو خالد حالتهم حالة يا يوصلون الدوام بالوقت المحدد أو يتأخرون بخمس دقايق أبو خالد راح الدوام مستعيل ما تريق لأن تأخر والأم هم ريقت عيالها بسرعه وودت عيالها المدرسة وراحت الدوام وخلت بدر عند الخدامه ولمه وصلت أم سعد المدرسة دق ريلها ..
أبوخالد : الووو صباح الخير
أم خالد : صباح النور
أبو خالد : آسف إني دقيت بس قلت أصبح عليج مدامني مو مصبح عليج
أم خالد : عادي شدعوة شحقه اتأسف
أبوخالد : عالى العموم أنا أخليج وما اعطلج عن شغلج وديري بالج على نفسج
ام خالد :وأنت بعد
وصكر أبوخالد التلفون وانشغل بالمدرسة وأوراقها ونسع عياله بالمدرسة فستعيل بسرعه وخذاهم من المدرسة ووداهم البيت وبدلوا بسرعه وهم أم خالدردت من الدوام وبدلت بسرعه لأنهم تأخروا يمعتهم اليوم عند أخوه أبو فيصل
أبو خالد : يله أم سعد بسرعه تأخرنا احنا كل يوم بهالحاله تأخير بتأخير
أم خالد : انشا ءلله كاني ببدل حق بدوري وأيي وأنادي الخدامه ما أدري وين طست
أم خالد : نور يا نور وينج تعالي مسكي بدوري
نور: انشاء لله ماما
ولبسوا وطلعوا من البيت وبالطريج عبد الرحمن كلم أبوه ..
عبد الرحمن : يبه يبه
أبو خالد : نعم يا عيون يبه
عبد الرحمن : يبه تكفى ودني البقاله هاذي
أبوخالد : حبيبي بعدين الحين احنا متأخرين على عمك اذا طلعنا منهم أوديك اوكي حبيبي
عبد الرحمن : انشاء لله يبه بس مو تقص علي ما توديني
أبو خالد : لا ما اقص عليك
ووصلوا بيت أبو فيصل ورن جرس الباب وله تطلع خدامتهم اسمها ميري
ميري : منو باب
أبوخالد : بطلي ميري آنا بابا خالد
ميري : بابا خالد أهلين وسهلين فدل بابا جياج
ودخلوا وله أبو فيصل يه يسلم على الجماعه
أبو فيصل : هلا أخوي هلا أبو خالد كيف الحال وشلونك وشلون البزران
أبو خالد :الحمد لله تمام وماشي حالهم هاليهال بعد تدري مدرسه ودرسهم وعلمهم
أبو فيصل: اله يعينك يا أخوي اشوه إن آنه ما عندي بزران علشان اصرف عليهم وشلونك يا أم خالد كيف الحال
أم خالد : الحمد لله تمام
أبو فيصل : ادخلي يا أم خالد داخل أم فيصل في المطبخ تنطرج
أبو فيصل : أوووه نسيتك يا أبوخالد استريح يا أخوي ما وخذت بالي
أبو خالد : عدوك الريح لا عادي شدعوة
أبو فيصل : علمني يا أبو خالد شلون الدوام معاك عساه بخير
أبو خالد : الحمد لله بخير وانت بعد شلونك مع الدوام والشغل انشاء لله ماشي الحال
أبو فيصل : الحمد لله ماشي الحال
أبو خالد : الحمد لله
وأم فيصل خلصت الغدا وتنطر خدامتها تنجب للرجاجيل بروح والحريم بروح وتقدوا وخلصوا والحمد الله ةاشكروا أم فيصل على الغدا ونسى أبو خالد إن يتصل على أبو فهد رفيجه لأن مواعده اليوم بشركته ففجئه دق أبو فهد على أبو خالد ..
أبو فهد : الو شلونك يا أبو خالد وينك الله يهداك أنا انطرك
أبو خالد : هلا والله آنا تمام وبخير أنت شلونك وشخبارك وسامحني والله نسيت الموعد وبعد تدري أنا معزوم عند أخوي اليوم فخذتنه السوالف ونسيت
أبوفهد : والله آنا تمام وبخير والحمد لله لأ ما دام معزوم عند أخوك معذور عيل خلاص نخليها وقت ثاني انشاء لله
أبو خالد : ياريت يا أبو فهد وياليت ما تزعل مني
أبو فهد : لأ مستحيل أزعل من اخوي خلاص بعدين ناخذ موعد
أبو خالد : أوكي
أبو فهد : باي
أبو خالد : بايات
واستأذنوا عائلة أبو خالد علشان بيردون البيت ..
أبو خالد : يله يا أبو فيصل احنا نستاذن ومشكورين على الغدا وما قصرتوا
أبو فيصل : العفو ولو
أبو خالد : عن اذنك يا خوي
أبو فيصل : اذنك معاك ودير بالك من الطريج
وبطريج نام عبد الرحمن بالسيارة ونسى ان يوديه البقاله مثل ما وعده ، وفي بيت أبو فهد الأم تتهاوش مع الأبو تبي تشتري سيارة يديده سيارة يديده مرسيدس 2006 واهي سيارتها التيما وقاعده تحن على أبو فهد
أم فهد : أبو فهد عفيه أبي سيارة يديده أبس أغير سيارتي
أبو فهد : توني شاريلج سيارة يديده ما صار لها 4 شهور من شريتيها وشنو تبين تشترين الحين بعد
أم فهد : مرسيدس 2006 عجبتني وأبي اشتريها علشان خاطري عفية
أبو فهد : أوكي خلاص بعد جم يوم نروح آنا وياج ونشتري السيارة شتبين بعد
أم فهد : سلاماتك ما بي شئ
واستانست أم فهد انها تبي تشتري سيارة مرسيدس آخر مديل فدقت على أول وحده رفيجتها أم عبد الله علشان تقولها الخبر
أم فهد : الوو شلونج أم عبد الله عساج بخير
أم عبد الله : الحمد لله تمام وبخير انتي شمسوية وشنو علومج
أم فهد : اي ما قتلج سمعي آخر خبر
أم عبد الله : شنو هذا الخبر ؟
أم فهد : ريلي بيشتريلي سيارة آخر مديل مرسيدس 2006 ولا بعد آنا عازمتج يوم اليمعه مناسبه ييت سيارتي
أم عبد الله : لا من صج شلون قنعتيه اوكي مو مشكله افا عليج راح اكون آنا أول من يدج بيتج
أم فهد : افا عليج حنيت عليه حنه ليمه وافق
أم عبد الله : والله زين يوافق بسرعه مو الي عندي كل ما قتله اشترلي سيارة راح سافر وهدنه
أم فهد : لا آنا ريلي غير امدلعني ويحبني على العموم آنا ما أطول عليج بعد تدرين بنقل الخبر حق رفيجاتي كلهم وانتي مو تقاطعين
أم عبد الله : لا انشاء لله ما أقاطعج وانشاء لله ما ننحرم من بعض قولي آمين
أم فهد : آمين انشاء لله يله باي
أم عبد الله : بايات
وصكرت أم فهد من أم عبد الله واهي مستانسه حيل لأن ريلها بيشتريلها سيارة وراحت دقت على أم خالد علشان اتبلغها بالخبر ولأن ما خلت أحد ما بلغته بالخبر
أم فهد : السلام عليكم
أم خالد : وعليكم السلام
أم فهد : شلونج وشخبارج يا أم خالد
أم خالد : الحمد لله تمام وبخير
أم فهد : سمعتي آخر خبر ؟
أم خالد : شنو الخبر ؟
أم فهد : ريلي بيشتريلي سيارة مرسيدس آخر مديل وانشاء لله اذا اشتراها لي بعزمكم كلكم عزيمه لا صارت ولا استوت والعزيمه يوم اليمعه بمناسبه ييت سيارتي وياليت تحضرين
أم خالد : لا صج مبروك الف مبروك وانشاء لله بحضر
أم فهد : الله يبارك فيج خلاص عيل آنا اخليج اوكي
أم خالد : أوكي مو مشكله وآناراح أكون جاهزة حق العزيمه يوم السبت
أم فهد : يله باي
أم خالد : بايات
وصكرت أم فهد التلفون وراح دقت على أم فيصل
أم فهد : الو قوة أم فيصل
أم فيصل : الله يقويج هلا والله أم فهد شلونج كيف حالج
أم فهد : هلا فيج آنا تمام وبخير والحمد لله أقوول أم فيصل
أم فيصل : تفضلي قولي ؟
أم فهد : تدرسن ريلي بيشتريلي سيارة مرسيدس آخر موديل
أم فيصل : لا مبروك الف مبروك انتي تستاهلين كل خير
أم فهد : الله يبارك فيج ولا بعد آنا عازمتج يوم اليمعه بمناسبه ييت سيارتي أوكي
أم فيصل : ما أدري يا أم فهد على حسب يمكن ما أجي عندج اذا هذا آنا أبلغ باجر اذا أقدر ولا لأ
أم فهد : أوكي مو مشكله عيل أخليج آنا أوكي
أم فيصل : أوكي
أم فهد : باي
أم فيصل : بايات
واستانست أم فهد وبلغت الحين كل رفيجاتها علشان يحضرون العزيمه بس مشاعل ردت من المدرسه أصلن اهي مفصولة من المدرسه وما قالت لأمها والحمد لله تغدوا وخلصوا وله مشاعل اتكلم أمها ..
مشاعل : يمه يمه
أم عبد الله : ها شتبين
مشاعل : يمه متى نروح السوق بتري ملابس ماعندي
أم عبد الله : اي هذا الي فالحه فيه لو قلنالج درسي قلتي عارفه كل شئ المهم السوق يمكن راح نروح الساعه 5 العصر
مشاعل : اها خلاص اذا انتي بتماين يمه نامي آنا قاعده اذا هذا اقعدج آنه
أم عبد الله : اي بنام عيل انطرج خلاص اذا صارت الساعه 4 ونص قعديني أوكي
مشاعل : أوكي يمه من عيوني
وراحت أم عبد الله بترتاح شوي وتنطرها أمها علشان تقعدها بس مشاعل نامت بالصاله وأمها قامت وقعدتها
أم عبد الله : مشاعل مشاعل قومي شفيج نايمه هني وين الي بقعدني وتقولين من عيوني يمه بس كلام
مشاعل : ها يمه والله خذتني نومه حدي دايخه
أم عبد الله : يله بدلي علشان نروح السوق
مشاعل k
وراحوا أم عبد الله ومشاعل يبدلون ملابسهم علشان يروحون السوق يشترون ملابس وبدلوا وخلصوا وطلعوا ينطرون السايق فعلا يه السايق وداهم بس ما عرف السايق اي سوق هم بيروحون علشان يوديهم ..
السايق : ماما أنت اي سوق يبي روح
أم عبد الله : اوووه نسيت ما قتلك اي سوق بتروح انطر لحظه
أم عبد الله : مشاعل اي سوق تبين تروحين
مشاعل : سوق شرق أبي
أم عبد الله تقول حق السايق : ودنا سوق شرق
السايق : انشاء لله ماما بس ماما هذا كلو شباب سوي غازل هذا سوق مو زين
أم عبد الله : وانت شكوا ودنا وانت ساكت زين موزين موشقلك
السايق : انشاء لله ماما بس أنت لا يسوي عصب
مشاعل : يمه بقولج نكت وعلى ما نوصل سوق شرق يبيلنه ربع ساعه
أم عبد الله : قولي نكتج أدري انها مثل ويهج
مشاعل : حرام عليج يمه أنتي سمعي واذا قتلج إياهم بتموتين ضحك
أم عبد الله :شنو قولي ؟
مشاعل : سمعي يمه هاذي أول نكته : في بنية منحاشة من بيت أهلها طلبت تكسي وقالها السايق وين تبين تروحين قالت : آنا ما سأنت أهلي علشان أعلمك
أم عبد الله : حلوة يمه منج عندج هالنكت وماتقولين أثارج منتي هينه قولي كل النكت الي بقلبج
مشاعل : أوكي سمعي هاذي الثانية : في واحد رايح السوق مع أمه وضيع أمه راح المخفر وقال : يا حضرة الظابط ما شفت وحده لابسة عباية وتمشي بدوني ....؟؟
أم عبد الله : ه والله نكتج حلوة بس حسافه الحين وصلنا اذا ردينه البيت قوليلي نكت أوكي
مشاعل : أوكي يمه
ونزلوا وتمشوا بالسوق وله بالصدفه شافوا أم فهد
أم عبد الله : أم فهد أم فهد يا أم فهد
أم فهد : هلا والله أم عبد الله شلونج ها شيايبج اهني
أم عبد الله : آنا تمام والله ماكو بنتي بتشتري ملابس من اليوم تحن فوق راسي وتعرفين البنات ما يمشون الحين والا قايليلج مو ضه وموضه احنا وين ما عندنا هالسوالف والله زمن
أم فهد : صح كلامج هالزمن غير زمن زمانه زمان الكرف والتعب والشقى اما الحين قولي حق بنتح دشي المطبخ قالتلج شعرفني ويع ريحة المطبخ آنا أدش المطبخ أوصخ ملابسي اليديده على الطبخ
أم عبد الله : صح كلامج خلاص يا أم فهد آنا ما أطول عليج يله اخليح
أم فهد : أوكي يل باي
أم عبد الله : بايات
مشاعل : يمه يمه تعالي شوفي هذا البدي يا حلوة تكفين يمه خلينه ادش ونشتريه
أم عبد الله : يله دشي
دشت أم عبد لله ومشاعل داخل المحل ومشاعل سالت المدام مالت المحل
مشاعل : مدام مكن تنزلين هذا البدي الوردي
المدا م : هذا تقصدين
مشاعل : اي هذا بس مدام هذا فري سايز
أم عبد الله : اي فري سايز
مشاعل : يمه شرايج فيه
أم عبد الله : حلو مافي شئ
مشاعل : يعني اشتريه
أم عبد الله : كيفج الي يريحج
مشاعل : مدام تعالي حاسبي هذا
المدا م : أوكي
المدا م : عشرة دنانير ونص
وعطتها مشاعل واطلعوا من المحل وفررت مشاعل المحلات ما في شئ عجبها غير البدي الي شرته فكلمت أمها
مشاعل : يمه خلينه نرجع البيت ما في شئ حلو
أم عبد الله : كيفج يمه تبين نرجع البيت نرجع
مشاعل : يله خلينه نرجع أحسن لاني الصراحه لايه جبدي من السوق ومالي خلق
أم عبد الله : يله امشي
وطلعوا من السوق الساعه 7 بليل أم عبد الله كلمت بنتها
أم عبد الله : مشساعل الا ما قلتيلي وين نكتج
مشاعل : يمه بعدين أقولج مالي خلق الحين راسي يعورني من السوق ومالي خلق
أم عبد الله : خلاص مانبي نكت بنسكت
ووصلوا البيت وله أبو عبد الله يدق على أم عبد الله ويوقلها ان اهو بسافر مع أبو فهد بيروحون لندن
أبو عبد الله : الووو أم عبد الله
أم عبد الله : هلا أبو عبد الله آمر بغيت شئ
أبو عبد الله : ما يامر عليج عدو اي والله آنا دقيت علشان أقولج زهبي ملابسي وأغراضي كلها علشان الحين بسافر بروح لندن مع أبو فهد بقضي شوية أشغال هناك وأول ما أخلص برد
أم عبد الله : أوكي بس متى والساعه جم ؟
أبو عبد الله : على الساعه 9 بليل
أم عبد الله : أوكي
وراحت أم عبد الله تزهب أغراض أبو عبد الله وخلصت وقاعده تنطره وأبو فهد نسى لا يدق على أبو خالد ويكنسل الموعد ودق أبو فهد على أبو خالد
أبو فهد : الو السلام عليكم كيف الخال يا أبو خالد
أبو خالد : وعليكم السلام آنا تمام وبخير وبصحه زينه
أبو فهد : أقول أبو خالد آنا الصراحه اطريت أني اسافر لندن وعلى الموعد الي قتلك اياه انشاء لله أول ما رد
أبو خالد : تروح وترجع بالسلامه انشاء لله يا أخوي ولاتخاف آنا ذاكر الموعد
أبو فهد : عيل أخليك آنا لاني مستعيل مثل ما أنت شايف
أبو خالد : لاعادي أخذ راحتك
أبو فهد : يله باي
أبو خالد: بايات
وفي بيت أبو فيصل انوار كانت اطالع تلفزيون فلم رعب مع أخوها فيصل كان يومها يوم الخميس حزة عطله وحبوا يستانسون وله فجأه صرخت أنوار
فيصل : انوار شفيج صارختي
أنوار : لا مستحيل البنت الي أحبها ماتت ذبحها اليني
فيصل : الحمد لله والشكر صرختي علشان هالشئ يبه كل هذا تمثيل بتمثيل
أنوار : حتى لو تمثيل اكسرت خاطري آنا أحبها يا فيصل
فيصل : خلاص ذبحتيني أحبها وأحبها خلاص آنا بقوم وخليج انتي بروحج هني
أنوار : وين رايح خلاص خلاص بظل ساكته ليمه يخلص الفلم وبعدها بصارخ شتبي بعد
فيصل : أوكي خلاص عيل بقعد مدامج تبين تسكتين
وظلوا يطالعون الفلم ليمه خلص وقعدت انوار تبجي بجي عاى الفلم وبعدها أنوار راحت تدرس بعد ما خلص الفلم وفي بيت أم عبد الله دقت مشاعل على سلمى بيقعدون يسولفون عن الهوشه الي صارت بالمدرسه ..
مشاعل : الووووو السلام عليكم
أم خالد : وعليكم السلام
مشاعل: خالتي سلمى موجوده
أم خالد : أي موجوده منو أنتي ؟
مشاعل : آنا مشاعل رفيجتها
أم خالد : اها لحظه عيل الحين أناديها
أم خالد : سلمى يا سلمى تعالي تلفون يبونج
سلمى : هلا يمه منو يبيني على التلفون
أم خالد : رفيجتج مشاعل
سلمى : مشاعل على التلفون ومحد ناداني يمه عطيني السماعه
سلمى : هلا مشاعل شلونج وشخبارج وينج تأخرتي على مادقيتي
مشاعل : هلا فيج آنا تمام وبخير شسوي بعد عبد الله اخوي شابك فه حنيت عليه ليمه صكره الا اقولج سلمى شفتي الهوشه الي صارت بالمدرسه صار طق ومطاقق وتمشع وترفس
سلمى : اي شفيها اي أشكالهم اضحك مشاعل لو داشين معاهم متهاوشين مو أحسن بس حسافه راحت علينه
مشاعل : من صجج أنتي اندش معاهم كافي الفصل الي فصلوه لنا يوم سبينه الأبله وأهالينه بعدهم ما دروا واذا تهاوشنه معاهم وفصلونا شنو بنقول لأهالينه بعد
سلمى : صح كلامج احنا انبدل انروح المدرسه علبالهم رايحين المدرسه واحنا مووراحيين ولا شئ كله قز بالسالميه ولمه تصير الساعه 2 الظهر ردينه البيت ما عليه يا مشاعل كله يوم وندوام مره ثانية
مشاعل : اي والله يوم واحد وانداوم تهون انشاء لله بس أقولج شفتي أنوار مشاء لله عليها طالعه السادسه على المدرسه تدرين شايفه نفسها حييل اتكبر بروحها يعني يابت 89% السادسه على المدرسه قامت اتكبر علينا
سلمى : حرام عليج يا مشاعل لاتقولين شذي على البنت أنتي ما شفتي أخلاقها ولا عرفتيها يمكن اذا عرفيتها بتحبينها
مشاعل : ويع آنا أحب انوار لا انشاء لله سمعي منو تكلمينها من وراي سا معه
سلمى : لا راح أكلمها البنت ما سوت شئ اذا أنتي ما تبين اتكلمينها لا تكلمينها بس آنا راخ أكلمها
مشاعل : اوكي كيفج الي ريحج مالي شغل فيج بس سلمى الحين آنا اخليج أمي انزلت يله باي
سلمى : بايات
وصكرت مشاعل التلفون بسرعه قبل لا تسمع أمها الحجي الي دار بينهم وتعرف إنها مفصوله من المدرسه ثلاث تيام وما درت إن أمها اسمعت من أول كلمه إلى آخر كلمه وله تناديها أمها
أم عبد الله : مشاعل مشاعل ويعه انشاء لله
مشاعل :نعم يمه شفيج اتصارخين عسى ما شر
أم عبد الله : لا تسوين روحج كأنج مو مسويه شئ بس تعالي قوليلي صج الكلام الي سمعته
مشاعل اتكلم بقلبها وتقول أخاف درت إني مفصوله شقول حق أمي الحين اذا قالتلي راح أقولها والي فيها فيها بس تكلمت مشاعل واهي مرتبكه
أم عبد الله : شفيج ما تردين
مشاعل : شنو يمه شنو الي سمعتيه
أم عبد الله : صج فاصلينج من المدرسه ثلاث تيام مفصوله وما تقولين ها شتبيني أسوي فيج بترفعين ضغطي أنتي حسبي الله عليج من بنت
مشاعل : شلون دريتي يمه منو قالج أصلن أني مفصوله محد يدري غير سلمى قوليلي شدراج
أم عبد الله : آنا سمعتج وأنتي تكلمين سلمى سمعتج من أول كلمه قلتيها ليمه صكرتي التلفون منها
مشاعل : عفيه يمه لاتزعلين مني
أم عبد الله : خلصينا قوليلي ماراح أزعل بس تقولين شمسويه بعد هالمره أعرفج آنا ماتقعدين راحه كل يوم لازم اتهاوشين مع أحد وصدقيني اذا ما قلتي بحرمج من كل شئ لا سوق ولا فلوس ولا بدلات وفوق هذا كله أعلم أبوج عليج أنتي سا معه
مشاعل :خلاص خلاص بقولج كل السالفه
أم عبد الله : يله أسمعج
وقاعده مشاعل اتذكر السالفه
مشاعل : الصراحه يمه كنه آنا وسلمى نسولف بحصة الأنجليزي ونضحك بصوت عالي وله تسمعنا أبلة الأنجليزي ووقفتنه آنا وسلمى كلمتني المدرسة أبلتنا الأنجليزي مس رنا
مس رنا : يا أليلت الأدب أنتي مش متربية أهلك ماعرفوج يربوك اي يده آنا بشرح وأنتي عمالين بتتدحكوا
رديت عليها قتلها
مشاعل : أنتي قليلة الأدب مو آنا وآنا متربية أحسن تربية
وردت علي المدرسه
مس رنا : لا ترفعيج صوتك علي آنا ما عنديج أي مشكله اقضي الحصه كولها علشان أكلمك مش مشكله يعني والحين أقولك عدلي أسلوبك أحسلك ولا بتندمي
ردت عليها سلمى
سلمى : شنو تندمي ما تندمي شنو بتسوين بتذبحينه ولا بطقينه ولا تبينه إنخاف منج ونقعد لا يبه أنتي ما عرفتينه آنا ومشاعل الي مسنه يا ويله
وردت المدرسه
مس رنا : ايه ده يعني حضراتكوا أنتوا ملكات يعني آنه ما أدرج أتحمل اطلعوا وروحوا للناظره قولولها مس رنا مش عيزانه
وظلوا ومشاعل وسلمى قاعدين بالصف عاندوا مهم راحيين للناظرة بس لمه خلص الحصه المس ودتهم للناظرة
والمس قالت السالفه كلها حق الناظرة وتكلمتنه الناظرة
الناظرة : اعتذروا جدامي حق المس
مشاعل وسلمى : ماراح نعتذر منها لو شنو
الناظرة : قتلكم اعتذروا منها
مشاعل وسلمى : قلنا ما نبي نعتذر قصب
الناظرة : سمعوني هاذي بحسبة أمكم
مشاعل وسلمى : هاذي بحسبة أمي تخسي والله
الناظرة : عيل ترى أفصلكم ثلاث تيام
مشاعل وسلمى : فصلينه ثلاث تيام ولا تعتذر من الابله
وعطتنه فصل وهاذي السالفه كلها يا يمه
أم عبد الله : ويعه انشاء لله كل هذا يصير وما تقولين لي سودتي ويهي لا بارك الله فيج الحين وين أودي ويهي من المس أو من الناظرة حسبي الله عليج حسبي الله عليج
مشاعل : يمه لاتعصبين علي اهي الي اقلطت علي شسوي وآنا ما أقدر اسكت لها تقولي مو متربية وما أدري شنو
أم عبد الله : بس بس سكتي خلاص ما أبي أسمع منج شئ وأنتي محرومه من السوق والفلوس
مشاعل : لايمه خلاص آنا آسفه وحقج علي وأوعدج أني ما أكررها بس كل شئ ولا تحرميني من السوق
أم عبد الله : أكيد ما تعودينها
مشاعل : أكيدين يا يمه صدقيني ما أعودها
أم عبد الله : خلا ص سكتي أدري إن كلام وحجي فاضي
وفي بيت أبو خالد هم أم خالد درت عن إن بنتها انفصلت ثلاث تيام والي قالها أم عبد الله
أم خالد : سلمى سلمى سلمى
سلمى : نعم يمه شفيج تصارخين
أم خالد : صج الكلام الي سمعته
سلمى : شنو سمعتي يمه
سلمى هم حست إن أمها درت عن السالفه إنهم مفصولين من المدرسه وهم لمه يروحون المدرسه ما يروحون المدرسه يروحون يفرون بسوق المباركية
أم خالد : صج أنتي ومشاعل مفصولين من المدرسه
سلمى : أي صج بس منو قالج يا يمه
أم خالد : أم عبد الله قالتلي إنكم مفصولين علشان أبلتكم الأنجليزي لمه سبيتوها وما أعتذرتوا منها
سلمى : سامحيني يمه والله ما ما أعودها وأوعدج أني ما أكررها مرة ثانية وهاذا راسج وحبيناه
أم خالد : لا يا سلمى آنا ما علمتج على شذي آنا لمه ربيتج وعلمتج شلون تحترمين الي أكبر منج مو تقلطين عليهم ويمه آنا أنصحج انج ما تمشين مع مشاعل هاذي ترى قاعده اتخربج وعندج ريم شحلاته امشي معاها شحلاته خلوقه ومأدبه والكل يحبها ونسمع عنها كل خير وأنتي بعد وعدتينه أنج ما تعيدين السنه مرة الثانية صح كلامي يا يمه ولا آنا غلطانه
سلمى : لا يمه انتي كل كلامج صح وآسفه يمه وأوعدج اني اترك مشاعل وامشي مع ريم تدللي يمه بس كل شئ ولا تزعلين منه
أم خالد : عفيه عليج يمه اي آنا أبيج شذي ترى يمه البنات الي مو زيينين تركيهم ترى ما ينفعونج آخر شئ ما تنفعج غير دراستج
سلمى : مشكورة يمه وهذا راسج مرة ثانية وحبيناه وأوعدج مرة ثانية ما أعودها وراح اتغير انشاء لله
أم خالد : انشاء لله الله يوفقج يا بنتي ويبعد عنج بنات السوء
وفي بيت أبو فهد راحت أم فهد مع أبو فهد علشان تشتري السيارة ال ي وعدها أبو فهد عليها وفي محل السيارات
أم فهد : أبو فهد أبو فهد هاذي السيارة الي أبيها
أبو فهد : أو كي بس اي لون تبين
أم فهد : أبي لون زيتي وايد لايقه على السيارة
أبو فهد : أوكي
أبو فهد : لو سمحت تعال شوي
أحمد : هلا اخوي بغيت شئ
أبو فهد : اي والله بس اخوي شسمك بالأول
أحمد : معاك أحمد
أبو فهد : أهلين يا أحمد عاشت الاسامي
أحمد : عاشت أيامك
أبو فهد : اي والله بغينه هاذي السيارة بس يا أخ أحمد بدفعها آنه كاش مو اقصاد
أحمد : اوكي اخوي تعال المكتب علشان نتفاهم حياك
وراحوا أبو فهد وأم فهد داخل علشان يتفاهمون مع أحمد صاحب محل السيارات علشان يسوون الاوراق ويوقعون عليها ولمه خلصت الاوراق
أحمد : أبو فهد ممكن اتوقع اهني
أبو فهد : وين تبيني اوقع
أحمد : تحت آخر شئ
أبو فهد : اوكي بس يا أخ أحمد متى نستلم السيارة
أحمد : انشاء لله يوم السبت احنا بنييبها لعند باب بيتكم
أبو فهد : مشكور وما تقصر تعبناك معانه
أحمد : العفو ولو هذا واجبنه وتشرفت بحضوركم لمحلي
أبو فهد : تسلم والله
ووقعوا الاوراق وخلصوا وبالطريج أم فهد اتكلم أبو فهد
أم فهد : يووووووه شينطرني يوم السبت آنه قايله حق رفيجاتي يوم اليمعه تكون تكون سيارتي موجوده والريال قال يوم السبت شقول حق رفيجاتي بله
أبو فهد : شسويلج والله هاذي مشكلتج دقي عليهم وقوليلهم ان يوم السبت تكون جاهزة واعتذري منهم
أم فهد : ولييت خلاص بدق عليهم واعتذر لهم وأمري لله
وردوا البيت أبو فهد قط أم فهد البيت واهو راح الشركه تأخر وله أم فهد ادق على رفيجاتها علشان تعتذر منهم وتقولهم إن العزيمه يوم السبت من يوم اليمعه
أم فهد : الووو السلام عليكم
أم خالد : وعليكم السلام
أم فهد : أقوول أم خالد ترى العزيمه تأجلت من يوم اليمعه الى يوم السبت
أم خالد : ليش أنتي مو قلتي يوم الجمعه
أم فهد : امبله قلت بس الريال مال محل السيارات قال إييبها يوم السبت واجلتها إلى يوم السبت
أم خالد : اها خلاص مو مشكله ازورج انشاء لله
أم فهد : اوكي عيل مو تنسين يوم العزيمه يوم السبت
أم خالد : لا انشاء لله ما انسى
أم فهد : يله باي
أم خالد : بايات
واعتذرت أم فهد من أم خالد على العزيمه وقالت لها إن يوم السبت يوم العزيمه مو اليمعه وله فجأه خرعها ولدها
فهد : يمه شلونج
أم فهد : بسم الله الرحمن الرحيم شفيك أنت مو صاحي شفيك خرعتني
فهد : اخترعتي بس آنا ما سويت شئ سلمت عليج وقتلج شلونج يمه اخترعتي
أم فهد : اي اكيد اخترعت شرايك آنا لا تسألني عن حالي
فهد : افا ليش يمه عسى ما شر أحد ضايقج
أم فهد : لا محد ضايقني بس معصبية علشان السيارة راح تيي يوم السبت وآنا قلت حق رفيجاتي يوم اليمعه واعتذرت اهم و هذا الي مضايقني
فهد : هذا الي مزعلج يمه هونيها وتهون كله جم يوم وتييلج السيارة
أم فهد : شسوي بصبر مو يقولون الصير مفتاح الفرج بأصبر وأمري لله بس فهد ياوليدي ترس اذا صار يوم السبت أبيك تستقبل الريال مال السيارة علشان تاخذ المفتايح منه احتمال أبوك ما يكون موجود احتمال يسافر
فهد : بسافر وين بسافر
أم فهد : بسافر لندن
فهد : اها بسافر لندن انوزين ما سألتي ليش بسافر
أم فهد : امبله سألته وقال عنده شوية شغل هناك وبرد ماهو متأخر
فهد : آه بسافر علشان شغل خلاص يمه آنا استاذن بروح آخذ شور وبطلع مع ربعي
أم فهد : اذنك معاك وحتى آنا بروح حق أم خالد شنطرني بعد من زمان مو شايفتها خلني أبدل أحسن وأروحلها وصعدت اتبدل علشان تروح لبيت أم خالد بس اليوم يوم الاثنين وأم فهد قاعده تنطر يوم السبت متى ايي وبطريج قاعده تفكر حق روحتها حق بيت أم خالد لانها ما دقت عليها بتخليلها مفاجئه ووصلت أم فهد لبيت أم خالد ودقت الباب وله خدا مت أم خالد بطلتلها الباب الي اهي نور
نور : منو باب
أم فهد : نور آنا ماما أم فهد بطلي باب
نور : لحظه
نور : ها ماما شنو يبي
أم فهد : وين ماما أم خالد
نور : ماما مو هني راحت
أم فهد : وين راحت ماما
نور : آنا ما عرف اهي روح مع عبد الرحمن وبدوري يمكن روح بيت ماما فيصل
أم فهد : اوكي خلاص فارجي عني
نور : أنتي شنو قول ماما
أم فهد :لا سلامتج ما ماقول شئ يله باي
واستغربت أم فهد إن أم خالد راحت حق أم فيصل وماقالت لها ودقت على أم خالد من النقال بس جهازها مغلق بس أم خالد ماراحت حق أم فيصل راحت المستوصف علشان ولدها بدر تعبان فه أم فهد دقت على أم فيصل علشان اتأكد اذا كانت أم خالد عندها ولا لأ ..
أم فهد : الو السلام وعليكم شلونج أم فيصل
أم فيصل : وعليكم السلام آنا تمام وبخير وينج انتي يا القاطعه
أم فهد : آنا قاطعه آنا ذيك المره دقيت وما حصلتج
أم فيصل : اي صح كنت طالعه
أم فهد : على العموم آنا ما أبي اطول عليج بس أقووول أم خالد يت عندج
أم فيصل : لا ما مو عندي ليش تسألين
أم فهد : لأن آنا رحت بيت أم خالد قالتلي خدامتها انها عندج
أم فيصل : لا ما جتني اليوم ولا دقت علي انزين شان دقيتي عليها بنقالها
أم فهد : دقيت علييها جهازها مغلق
أم فيصل : شوفيها يمكن رايحها مكان ما في سيرفس
أم فهد : يمكن ما أدري خلاص عيل أم فيصل أخليج آنه يله باي
أم فيصل : يله بايات
وردت أم فهد لييتها ويوم ردت ما لقت أحد بالبيت غير بنتها لصغيرة وله بنتها تناديها
نورة : يمه ابوي وينه ما اشوفها وين راح
أم فهد : ابوج سافر ما يبيج وأ:بر دليل مايه قالج يله طسي روحي دارج ما لي خلقج آنا واصله حدي
نور ة: انزين يمه 
أم فهد معصبه حدها وأول مره تقعد في البيت مو من عوايدها والنار الي بقلبها مرتفع حده وأم خالد المكينه تنطر دورها بالطبيب علشان علشان ولدها بدر تعبان في كحه وحرارة والحمد لله يه دورها ودشت عن الطبيب
أم خالد : قوة دكتور
الدكتور : الله يقويج حجيه عسى ماشر
أم خالد : دكتور ولدي صار له تقريبا 4 تيام حرارة وكحه
الدكتور : خليني اشوفه
أم خالد : ها بشر دكتور
الدكتور : لا الحمد لله بس احتقان الحين آنا اعطيج أدول وشراب وانشاء لله يخف
أم خالد : مشكور دكتور
الدكتور : العفو
وراحت أم خالد للصيدليه علشان تاخذ الدوا حق ولدها وخذت الادول والشراب وردت البيت والمسكين بدر كله نايم بالسيارة طول الطريج ولمه وصلت البيت نست إن تلفونها صاكته ومخليته بالبيت وله خدامتها تيي تكلمها
نور : ماما في حرمه يجي يبي أنتي
أم خالد : منو هاذي الحرمه
نور: هاذي ماما أم فهد كانت يبيج
أم خالد : أوكي خلاص روحي شوفي شغلج
نور : انشاء لله ماما
أم خالد : هاذي شيايبه من غير موعد واهي قالت إن العزيمه يوم السبت شيايبها اليوم أعطيها طاف أحسن واذا أسالتني أقولها ولدي مريض وآنا مو مطلعه شئ من عندي صح كلامي ولدي تعبان ما جذبت عليها
ولا يدق تلفون بيت أم خالد وشالته أم خالد ولا أم فيصل داقه
أم فيصل : أم خالد وينج أنتي الله يهداج أم فهد قاعده ادورج
أم خالد : اي أدري قالتلي نور إن أم فهد يتني البيت بس والله ما قدرت اقعد بالبيت لأن ولدي تعبان صارله 4تيام ووديته المستوصف
أم فيصل : اي ما يشوف الشر انشاء لله
أم خالد : الشر ماييج بس أم فيصل ممكن اكلمج بعيدين لأن ولدي يصارخ يله أم فيصل باي
أم فيصل : أوكي أم خالد ما يشوف شر ولدج
أم خالد : الشر ماييج انشاء لله يله بايات
وراحت أم خالد تسكت ولدها وراحت عطته الدوا ونومته واهي نامت معاه وصار الصبح ولا أبو خالد يقعد أم خالد من النوم
أبو خالد : أم سعد أم سعد شفيج قومي تأخرتي على الدوام
أم خالد : هلا أبو سعد الحين الساعه جم
أبو خالد : الساعه الحين 7 الصبح
أم خالد : وييه تأخرت حييل وآنا علي إذاعه بعد وعلى ما أعطي بدر الدوا وعلى ما أبدل صارت الساعه 7ونص خلني ادق على وفاء واقولها تصير بدالي على آنا ما ايي
أبو خالد : اي احسن دقي عليها وآنا ماشي اوكي
أم خالد : اوكي
أم خالد : الووووو صباح الخير وفاء
أبله وفاء : صباح النور هلا عفاف شلونج
أم خالد : أنا تمام بس وفاء ممكن تصيرين بدالي بالإذاعه لأني بتأخر آنه شوي
أبله وفاء : اوكي مو مشكله عفاف اصير بدالج ليش ما اصير اهم شئ ابيج تكونين بخير
أم خالد : لا الحمد لله بس خذتني نومه اذا جيت المدرسه انشاء لله أقولج كل شئ بس ديري بالج من الإذاعه ولا يضيع اي شئ
أبله وفاء : اوكي
أم خالد : باي
أبله وفاء : بايات
وصكرته أم خالد من أبله وفاء وراحت تتريق وبدلت حق بدوري وعطته الدوا وودته حق نور خدامتها والحين صارت الساعه 8 الصبح تأخرت أبله عفاف عن الدوام وسجلت تأخير وأبله عفاف راحت القسم حطت أغراضها وبعدين راحت حق أبله وفاء علشان تقولها السالفه وله لقت أبله وفاء بالإذاعه مو بقسمها
أبله عفاف : هلا وفاء شلونج أنتي قاعده اهني بالإذاعه وآنا أدورج فوق بالقسم
أبله وفاء : هلا عفاف آنا تمام وبخير شسوي قاعده انطرج اهني على ماتيين
أبله عفاف : اها عيل سمعي السالفه ومن شذي آنا تأخرت
أبله وفاء : اوكي قولي شنو ؟
أبله عفاف : الصراحه أمس أول ما رديت من المدرسه وله ولدي بدر في كحه وحرارة وبسرعه وديته الطبيب وقاله في احتقان وعطاه شراب وأدول ويوم نومته خذتني النومه معاه وحتى أم فهد يتني البيت وما لقتني وتخيلي بدون ما تاخذ موعد جايه وآنا ما أدري عنها
أبله وفاء : وشعندها أم فهد يتلج من غير موعد المفروض ادق عليج تآخذ موعد
أبله عفاف : ما ادري عنها والله بس آنا طنشت ما دقيت عليها
أبله وفاء : اها اي صج ما يشوف شر انشاء لله ولدج
أبله عفاف : الشر ماييج انشاء لله خلاص وفاء خلينا نصكر الإذاعه
أبله وفاء : يله بس عفاف ترى آنا صاعده فوق بروح آخذ أغراضي وبطلع عندي مشوار
أبله عفاف : أوكي الي ريحج مو مشكله يعني اشوفج باجر
أبله وفاء : ما اعتقد بس أحاول ايي انشاء لله
وصارت الفرصه الأولى وراحت أبله عفاف الإذاعه وله انوار تروح لأبله عفاف لانها تحبها وراحت تسأل عنها وبشوفها ليش تأخرت
انوار : شلونج أبله عفاف
أبله عفاف : هلا انوار آنا تمام أنتي شلونج وشلون الدراسه
انوار : الحمد لله آنا تمام وبخير بس أبله ممكن أعرف ليش تأخرتي اليوم ما شفتي الصبح بالإذاعه مع أبله وفاء
أبله عفاف : انوار تعالي قعدي هني بالكرسي ليش واقفه
انوار : انشاء لله
أبله عفاف : والله انوار ولدي تعبان ومن شذي تأخرت
انوار : اها ما يشوف شر انشاء لله
أبله عفاف : الشر ما ييج يا انوار
انوار : خلاص أبله آنا أخليج الحين ما أبي اطول عليج
أبله عفاف : أوكي بس انوار دق الجرس
انوار : لا أبله ما دق الجرس
انوار : أبله اذا بغيتي شئ قوليلي
أبله عفاف : انشاء لله عمري راح أقولج اذا أبي شئ
وطلعت انوار من الإذاعه ومستانسه حييل لأنها راحت عند أبله عفاف وراحت انوار الصف وقاعده تفكر فيها وله يدق جرس الفرصه الأولى وصارت الحصه الثالثه ولا يطلع عليهم احتياط ومنو طلع عليهم اطلعت أبله عفاف عليهم وأبله عفاف أول ما شافت انوار اضحكت بس انوار زعلانه من الابله حيييل ..
ابله عفاف : السلام عليكم بنات
البنات : وعليكم السلام يا أبله
أبله عفاف : تفضلوا وسمعوا سولفوا بصوت واطي
البنات : اوكي أبله
وظلت انوار سرحانه وكانت أبله عفاف تناديها
أبله عفاف : انوار انوار انوار شفيج سرحانه
انوار : هلا أبله لا مافيني شئ
أبله عفاف : لا فيح شئ شلون مافيج شئ وانتي سرحانه قاعده اتفكرين اتفكرين بشنو
انوار : الصراحه يا أبله آنا زعلانه منج وايد
أبله عفاف : افا شفيج زعلانه مني
انوار : الصراحه يا أبله لمه بنات ايولج تقعدين معاهم وتسولفين وآنا كل ما أييلج بس تسلمين علي ولمه أكلمج ما تردين علي من شذي آنا زعلانه منج
أبله عفاف : انشاء لله مرة الثانية بكلمج انتي أول وبعدين اهم ولا تزعلين يا انوار
انوار : مشكورة يا أبله بس تكفين يا أبله ابيج تضحكين آنا ما أحبج معصبه تكفين يا أبله ضحكي
وضحكت أبله عفاف وانوار استانست علشان أبله عفاف قالت لها كل شئ ولا زعلج وحييل طارت من الفرحه ويوم خلص الدوام مو مصدقه عمرها وقاعده تغني انوار
انوار : طاير من الفرحه طاير وقلبي على نار ناطر داير من الشوق داير وحشتني شوفه أبله عفاف
أم فيصل :شفيج اتغنيين ومستانسه حدج انشاء لله دوم هالفرحه
انوار : يمه توني ادري إن أبله عفاف تحبني ما توقعت يا يمه تصدقين الأبله هاذي الوحيده الي دشت قلبي وحبيتها من صج مو حب مصلحه وآنا ابيها تعرف هالشئ
أم فيصل : شان قلتيلها الي بقلبج
انوار : استحي يمه كل ما أشوف نظرات عيونها اتراجع وما اكلمها
أم فيصل : ويه صارت تستحي ابنيتي على العموم روحي بدلي علشان ننجب الغدا
انوار : انشاء لله يمه
وصعدت انوار راحت دارها ومن كثر ما هي مستانسه قاعده تقول شعر حق أبله عفاف
انوار : ملكنت حبك في يوم وليله ..
وصار حبك أجمل ما يملكه قلبي ..
من اسمع صوتك دقيقه ..
مدري وش يصير فيني .
انوار : وهاذا شعر ثاني بعدها تستاهل أبله عفاف
آه يا كثر فرحتي اليوم ..
انشاء لله كل يوم وعساها دوم ..
آه كل ما أشوفها تذكرني بحلاها وطيبتها ..
عساني ما أنحرم منها ومن طيبتها ..
خلني أنزل قبل لاتصرخ علي أمي
ونزلت انوار اتقده واهي متفائله حييل وله سألها اخوها فيصل ..
فيصل : انوار اشوفج اليوم مستانسه عسى ما شر
انوار : اي والله مستانسه حدي مستانسه اليوم حيل حيل فرحانه
فيصل : انشاء لله دوم ما تفارقج هالضحكه وانشاء لله بيوم نجاحج
انوار : انشاء لله الله يسمع منك
والكل تغدا وراح يريح من المدرسه الا انوار قاعده تدرس بشد حيلها لأن ما بقى شئ حق الأمتحانات تقريبا 4 شهور والكل قاعد يتجهز حق الأمتحانات وفي بيت أم سعد زايد يكلم أمه علشان تعلمه عربي ..
زايد : يمه علميني شنو معناة ( يقضي أجمل اللحظات )
أم عبد الله : آنا شدراني شان رحت حق اخوك عبد الله مدرس عربي ويعرف
زايد : انزين يمه بروح
وراح زايد فوق عند دار عبد الله ويدق الباب على اخوه عبد الله
زايد : طق طق طق عبد الله بطل شوي
عبد الله : نعم زايد بقيت شئ
زايد : اي عبد الله بغيتك تعلمني عربي
عبد الله : اوكي
وبطل الباب عبد الله حق اخوه زايد علشان يعلمه
عبد الله : هلا زايد شنو بغيت
زايد : عبد الله شنو معناة ( يقضي أجمل اللحظات )
عبد الله : يقضي معناته يستمتع
زايد : مشكور يا اخوي وما تقصر
عبد الله : العفو ولو آنا ما سويت شئ سلعدت اخوي
وزايد نزل تحت ويقول بقلبه وين ابوي ولهت عليه متى يرد وكلم أمه زايد ..
زايد : يمه ابوي ما قالح متى يوصل
أم عبد الله : لا ما قالي يمكن ايي يوم اليمعه ما ادري
زايد : يعني طول هالفترة ما اشوف ابوي
أم عبد الله : اي والحين أنت شمنزلك تحت مو علمك اخوك يله روح دارك لا تقعد عندي بس تدلع علينه
زايد : انشاء لله بروح داري ومحد فاهمني يالهبيت غير ابوي وعبد الله بس متى يرد ابوي 
وقعد يبجي زايد يبي ابوه وراح داره وصكر عليه الباب وسمعه عبد الله بمه يصمر بابه واهو زعلان وراح عبد الله طق الباب عليه
عبد الله : طق طق طق زايد زايد بطل الباب آنا عبد الله
زايد : عبد الله كاني الحين ابطل
عبد الله : شفيك حبيبي ليش تبجي
زايد : ابي ابوي ولهة عليه
عبد الله : انشاء لله برد ابوي وبتشوفه وانزين ليش كل هالبجي يله امسح دموعك أنت ريال والريال ما يبجي
زايد : انشاء لله عبد الله اخوي راح امسح دموعي بس تكفه دق على ابوي باجر ابي اسمع صوته
عبد الله : يصير خير انشاء لله بس ياه أنت الخين زهب أغراضك المدرسه وحطهم بالجنطه ونام وباجر انشاء لله يصير خير
زايد : مشكور يا اخوي أنت وابوي الوحيدين الي فاهميني بالبيت اما مشاعل وامي مو فاهميني
عبد الله : لا تقول شذي احنا كلنا نحبك يله تصبح على خير
زايد : وأنت من أهله
وعبد الله حب راس زايد وطلع
وصار الصبح وعبد الله راح دوامه كل عاده وهم مشاعل راحت المدرسه مع زايد وفي المدرسه الكل حيه العلم بصوت عالي وعبد الرحمن وزايد راحوا صفوفهم بس عبد الرحمن يدرسه اخو زايد الي هو عبد الله ..
استاذ عبد الله : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته يا طلاب
الطلاب : وعليكم السلام يا أستاذ
استاذ عبد الله :كيف حالكم
الطلاب : بخير والحمد لله
استاذ عبد الله : جلوس
والاستاذ عبد الله يكتب على الصبورة وعنوان درسهم الجمله الاسميه يععني قواعد ولا عذبي قاعد يم عبد الرحمن ولا عذبي يكلم عبد الرحمن
عذبي : اسمع يا عبد الرحمن اليوم درسنا قواعد
عبد الرحمن : وشفيها اذا درسنا قواعد حلو القواعد وسهل
عذبي : أنت كل شئ عندك سهل اما آنا أكره القواعد بس أقول عبد الرحمن سمعت دعاء مال مدرس العربي
عبد الرحمن : لا ما سمعته
عذبي : اوكي عيل اسمع ، اللهم عذب مدرس القواعد واجعله بالزباله قاعد
عذبي : آمين انشاء لله
عبد الرحمن : حرام عليك لا أ>عي عليه آنا نا أرضه على أستاذ عبد الله سامعني واذا بدعي عليه دع عليه بيتكم مو بالمدرسه
عذبي : خلاص لا تعصب
وخلصت الحصه وله عبد الرحمن ينادي الاستاذ عبد الله
عبد الرحمن : استاذ عبد الله استاذ عبد الله
استاذ عبد الله : أهلا يا عبد الرحمن هل تريد شيئا
عبد الرحمن : نعم يا استاذ فأنا صديق زايد أخوك
استاذ عبد الله : أهلا تشرفنا وهذا يسعدني ذلك فآنا طوال العام لم أُلاحظكما بإنكما أصدقاء فعن اذنك يا عبد الرحمن فلدي الكثير من الأعمال أُنجزها
عبد الرحمن : تفضل يا أٌستاذ
والكل رد من الدوام منهلكين وتعبانين وأم عبد الله وأم فهد يحاتون أبو عبد الله وأبو فهد واليوم يوم الخميس وهم قالوا إن اليوم بردون بس تأخروا وام فهد تحاتي العزيمه عقب باجر والساعه الحين الساعه 5 المغرب
ودق تلفون بيت أم فهد ..
أم فهد : الوو شلونك يا أبو فهد
أبو فهد : آنا تمام وبخير وبوصل بعد شوي آنا وابوي عبد الله واحنا الحين بمطار لندن بعد 3 ساعات نوصل الكويت يله أم فهد ترى بينقطع الخط
طوط طوط طوط وفعلا انقطع الخط وما اقدرت أم فهد اتكلمه
أم فهد : حسافه انقطع الخط الحين خلني ادق على أم عبد الله اكيد ريلها ما دق عليها قاعده تنطره الحين وتحاتيه
ورن تلفون بيت أم عبد الله
أم فهد : الو قوة يا أم عبد الله ها بشري دق عليج أبو فهد
أم عبد الله : الله يقويج اي والله دق وبي اليوم انشاء لله الساعه 8 بليل يوصلون الكويت
أم عبد الله : الحمد لله طمنتيني يله أخليج خليني أبشر اعيالي
أم فهد : يله باي
أم عبد الله : بايات
وأول ما صكرته أم فهد من أم عبد الله قامت أم عبد الله تصرخ على اعيالها
أم عبد الله : مشاعل عبد الله زايد ابوكم بيوصل اليوم الساعه 8 بليل بس قال لحد يروحله المطار اهو ايي
مشاعل وزايد وعبد الله : صج يمه ابوي بيي اليوم
أم عبد الله : اي صج
واستانسوا عبد الله وزايد ومشاعل ان ابوهم اليوم برد وصارت الساعه 8 بليل ورد أبو فهد وأبو عبد الله من السفر
وفي بيت أبو عبد الله
أم عبد الله : الحمد لله على الف سلامه يا أبو عبد الله
أبو عبد الله : الله يسلمج يا أم عبد الله عاد اتصدقين اشتقت حق طباخج
أم عبد الله : ولا يهم باجر بسويلك ذيج الطبخه الي يحبها قلبك
أبو عبد الله : هلا والله هلا زيودي هلا شلونك يبه وشخبارج مع المدرسه
زايد : يبه يبه الحمد لله على السلامه آنا زين والحمد لله أنت زين
أبو عبد الله : زين آنا مجامني شفتك
عبد الله ومشاعل : الحمد لله على السلامه يا يبه
أبو عبد الله : الله يسلمكم والحين آنا اخليكم بروح أنام تعبان حدي وما أبي أحد يكلمني يله تصبحون على خير
مشاعل وعبد الله وزايد وأم عبد الله : وأنت من أهل الخير
وفي بيت أم فهد
أم فهد هم قامت ترحب فيه وتهلل
أم فهد : الحمد لله على السلامه يا أبو فهد
أبو فهد : الله يسلمج يا أم فهد الا وين العيال ما أشوفهم
أم فهد : والله فوق الحين أناديهم
أم فهد : نورة فهد وينكم ابوكم رد من السفر
فهد : وينه يمه
فهد : هلا يبه الحمد لله على السلامه
أبو فهد : الله يسلمك يا وليدي هلا والله بنورة دلوعتي تعالي يبه حبي بابا
وحبت نورة ابوها
نورة : شلونك يبه ولهت عليك
أبو فهد : وآنا بعد ولهت عليج يله نزلي بابا
نورة : انزين
وانزلت نورة من حضن أبوها وأبو فهد قال لأم فهد
أبو فهد : أم فهد آنا بنام الحين لأني حدي تعبان يله تصبحون على خير
أم فهد وفهد : وأنت من أهله
والحمد لله ردوا أبو فهد وأبو عبد الله من السفر وفي بيت أم خالد والحمد لله ولد أم خالد طاب بدر والحمد لله والعزيمه الي وعدتها فيها أم عبد الله مالت السيارة وأم خالد تفكر إن تاخذ الخدا مه وبدر معاها
أم خالد : أبو خالد على فكره ترى آنا باجر معزومه عند أم فهد
أبو خالد : شنو المناسبه ؟
أم خالد : المناسبه لأن أبو فهد اشترى حق أم فهد سيارة مرسيدس آخر موديل وعزمتنه وأنت تقول إن أبو فهد عازمك باجر خلاص آنا أروح عند أم فهد وأنت روح عند أبو فهد
أبو خالد : اوكي مو مشكله بس مو طولين عندها بالعزيمه عشر انتي اهني موجوده بالبيت
أم خالد : اوكي
وصار باجر والكل دره إن معزوم اليوم عند أم فهد على سيارتها اليديده وأم فلمزهبه كل شئ البوفيه والعصاير وأم خالد تنادي أم فهد ..
أم خالد : أم فهد على فكرةترى آنا ما راح أطول لأن ريلي ينطرني وتدرين بعد ولدي معاي
أم فهد :مومشكله عاجي بس تعالي قعدي بكلمج شوي
أم خالد: ها شنو ؟
أم فهد : ذيك المرة آنا مريتج البيت ما لقيتج وين رايحه
أم خالد : والله الصراحه يا أم فهد أنتي ما دقيتي علي وخذيتي موعد وآنا كنت بالمستوصف علشان ولدي بدر
أم فهد : اها عيل ليش خدامتكم تقول إنج رايحه عند أم فيصل
أم خالد: ما ادري عنها علشان شافتني ما خذه بدوري وعبد الرحمن فحسبالها بروح عند أم فيصل
أم فهد : اها خلاص معذورة عيل مدام ولدج تعبان
أم خالد : يله عن أذنج ما أطول عليج ومشكورة على العزيمه وماتقصرين انشاء لله
أم فهد : العفو ولو
واستأذنت أم خالد لأنها تأخرتات على البيت وله أم فهد تصارخ على الموجودين ها شرايكم بالحفلة انشاء لله اعجبتكم
كلهم : اي والله مشكورة وما تقصرين
أم فهد : العفو ولو
وخلصت الحفلة وأم خالد ردت البيت وأبو خالد ليمه الحين عند أبو فهد
أبو خالد : الحمد لله على السلامه يا أبو فهد
أبو فهد : الله يسلمك
أبو خالد : ها قولي شنو سويت بالسفره
أبو فهد :ماكو استانسه حييل ووسعنه صدرنه وخلصنا اشغالنه وردينه
أبو خالد : عيل خلاص المره اليايه اخذوني معاكم مو تنسون
أبو فهد : ه لا من صجك خلاص توبه محنا مسافريين رحنا ثلاث تيام والحريم يحون عليك متى ترد ومتى ترد
أبو خالد : صح كلامك والله بس أقوول شسالفة الحفله إلي مسويتها أم فهد
أبو فهد : عازمه رفيجاتها علشان سيارتها اليديده
أبو خالد : اها شاريلها سيارة يديده ومن شذي مسويه حفله
أبو فهد : اي
أبو خالد : بس الله يهديك يا أبو فهد انت مخليها على كيفها وآنا احذرك منها وترى مايصير شذي يا أبوفهد يعتبر شذي إسراف
أبوفهد : شسوي والله الحب ومايسوي ما أقدر أردلها طلب
وشوي دق تلفون أبو خالد وله أم خالد داقه عليه
أم خالد : الووو أبو خالد وينك أنت آنا البيت صارلي ساعه
أبو خالد : هلا أم خالد كاني الحين اطلع من أبو فهد وأيييلج اذا بتنامين نامي
ام خالد : لا ماني نايمه راح انطرك
أبو خالد : خلاص عيل نصف ساعه واكون عندج
أم خالد : باي
أبو خالد : بايات
وصكرت أم خالد التلفون وقاعده تنطر أبو خالد
أبو خالد : شفت يا أبو فهد زوجتي دقت علي وتبيتي اروحلها انشاء لله المره الثانيه اطول عندك
أبو فهد : خلاص مو مشكله بس تلقه الحين نفسها أم فهد قاعده تنطرني عيل يله يا أبو خالد باي
أبو خالد : بايات
وردوا أبو فهد وأبة خالد البيت وله تستقبله أم خالد
أم خالد : شان تأخرت بعد
أبو خالد : والله ما تأخرت كنا بنطول بس علشانج رديت
أم خالد : لا قص علي بالكلام هذا يله إطل فوق غير علشان انام
أبو خالد : اوكي يله
وناموا أم خالد وأبو خالد بس أم فهد تنطر أبو فهد على مايرد من الدوام وتقعد له قعده ما صارت ولا استوت ورد من الشركه وله تحن عليه أم فهد حنه عدله
أم فهد : تو الناس شان نمت بره بعد ليش يييت
أبو فهد : شفيج يا أم فهد كنت بالشركه
أم فهد : كل هذا بالشركه تقص علي ولا على نفسك
أبو فهد : شقص عليج آنا كنت عند أبو خالد من شذي طولت
أم فهد : ها عند أبو خالد حبيبي اسمعني آنا ابي مصلحتك وأبي مصلحة إعيالك آنا بقولك شئ بس اتنفذه لي
أبو فهد : شنو قولي
أم فهد : الصراحه يا أبو فهد أبيك تكتب كل أملاكك حقي علشان تأمن مستقبل إعيالك فرضا لا سمح الله مت أنت وما كتبت الحلال باسم أحد ذيك الساعه كل افلوسك بضيع ها شرايك علشاني وعلشان مستقبل إعيالك ومو إنت تحبني وتخاف على زعلي خلاص عيل زافق
أبو فهد : ما أدري شقولج بس اهي فكرة حلوة
أبو فهد : خلاص من باجر بكتب الحلال بسمج بعد الحين يله خلينه إنام الحين
أم فهد : تصبح على ألف خير هيه هذا الي أبيه هين أول ما يكتب الحلال كله بسمي راح اطرده بره
وصار الصبح وله أبو فهد خذا من أم فهد للمحكمه علشان يكتب الحلال كله بسمها والحمد لله كتب كل أملاكه بسكها واستانست حييل وأم فهد تكلم أبو فهد
أم فهد : مشكور يا بعد عمري الحين تأمن مستقبل إعيالك
أبو فهد : العفو ولو علشان تعرفين شكثر آنا أحبج وأعزج
أم فهد : امبين واضح
أبو فهد : شتقولين أنتي
أم فهد : لا لاولا شئ أقول أحبك يا أحلى زوج بهالدنيا
أبو فهد : علبالي بعد
ووصل أبو فهد أم فهد البيت وسيده راحت دار أبو فهد علشان تقط ملابسه بره وتطرده بره البيت وراح أبو فهد الشركه ومعاه ولد فهد وشوي أبو فهد رد البيت حي بتعب ورد وأول ما وصل البيت طردته أم فهد من البيت ..
أم فهد : هلا يا أبو فهد وترى على فكرة البيت صار بيتي الحين واسمعني باجر ورقت طلاقي توصلني وشحقه اتعب نفسك وتييب الورقه طلقني الحين واذا تبي ملابسك تلقاهم بالشارع والحين فارج ما أبي أشوفك اهني بالبيت سامعني
أبو فهد : الله كل هذا يطلع منج صج ما صدث أبو خالد دايمني ينصحني ويقولي دير بالك من أم فهد ترى أم فهد تخطط على شئ وأقوله لأ مستحييل صج إني خبل ما صدقت كلامه وأنتي بعد ما تسناهلين أحد يحبج
أم فهد : أصلن آنا ما أحبك ولا عمري راح أحبك آنه حبيتك علشان فلوسك وبس والحين يله طلقني واطلع بره
أبو فهد : اوكي يا أم فهد انتي طالق طالق طالق والزمن بينه
وطردت أم فهد أبو فهد وخسر كل شئ والحين صارت الفلوس كله بسمها وصارت اهي الي ادير الحلال مع ولدها فهد
• بعد مرور 3 أشهر ..
الحمد لله انجحوا عيال أم خالد الي اهي أبله عفاف ونجحوا عبد الرحمن وخالد بتقدير امتياز وسلمى درست وشدت حيله ويابت 85% وتركت مشاعل وصارت تتمشى مع أنوار الي كانت مشاعل تتطنز عليها وانوار اهي الي شجعت سلمى وانجحت بفضل الله تعالى ثم لاهلها ثم لانوار وزايد نجح بتفوق اما مشاعل سقطت وعادت السنه مره ثانيه واهي بعد ليمه الحين ما تغيرت يا اتهاوش أو يفصلونها وبدون ما تدري أمها وانوار هم انجحت والحمد لله واستانست أبله عفاف انها انجحت انوار وفرحت أم خالد وأم عبد الله وأم فيصل بنجاح اعيالهم وسلمى من كثر ما هي مستانسه دقت على انوار علشان تقولها انها انجحت ..
سلمى : الووو شلونج انوار
انوار : الحمد لله تمام انتي شلونج ها طمنيني انشاء لله نجحتي
سلمى : الحمد لله نجت وأنتي
ا نوار : مبروك الف الف مبروك وأنتي تستاهلين كل خير وآنا بعد الحمد لله نجحت
سلمى : مبروك يا انوار انتي بعد تستاهلين كل خير ونصحتيني على الأشياء الي اسويله غلط وخليتيني ابتعدت عن المعاصي وخلتيني دوم سعيده وآنا الصراحه ما أدري شلون أشكركج على وقفتج معاي
انوار : العفو ولو وآنا ما سويت شئ وأهم شئ انج ناجحه وآنا أبي مصلحتج وأمج واهلج هم يبون مصلحتج وصدقيني رضا الله من رضا الوالدين وصدقيني الحين قومي صليلج ركعتين شكري ربج فيهم
سلمى : اوكي يا انوار ومشكورة وما تقصرين وآنا بصلي وبدعي ربي ومثل ما قلتي رضا الله من رضا الوالدين يله أخليج الحين يا انوار ما أطول عليج
انوار : اوكي بس مو تنسين تصلين وتشكرين ربج
سلمى : اوكي ولا يهمج ما راح انسى
انوار : باي
سلمى : بايات
واستانست سلمى وأم خالد وأبو خالد استانسوا عليها حييل وهم أم عبد الله استانسوا على نجاح زايد وفي بيت أم عبد الله ..
أم عبد الله وأبو عبد الله وعبد الله : مبروك يا زايد الف مبرك
زايد : الله يبارك فيكم
أم عبد الله وأبو عبد الله وعبد الله : يله علشان تكبر وتصير دكتور
زايد : لا مو دكتور غلط طبيب
كلهم قعدوا يضحكون ومشاعل ذلت حزينه لأنها سقطت وتندمت على أفعالها وفيصل سوه حاجث سيارة مؤلم وراح فيها وودوه العنايه المركزه وبالمستشفى دقوا على أبو فيصل وقالوله إن ولدك بالمستشفى مسوي حادث وأبو فيصل بلغ أم فيصل وبنته انوار وبدلوا بسرعه وراحوا المستشفى ولمه وصلوا المستشفى واقفين عند العنايه المركزة ينطرون الدكتور وفجأه طلع الدكتور ووقف ..
كلهم : ها بشر دكتور شلونه فيصل
الدكتور : البقيه بحياتكم
أبو فيصل : لا ولدي فيصل ولدي الوحيد يا ما نصحني اهو ويقولي يبه البخل ما ينفعك وياليت سامع كلامه ياليتني أبي فيصل وين فيصل نادوه وقولوه إن ابوك بيتغير نادوه
أم فيصل : لا تضيق خلقك يا أبو فيصل احنا بعد حزنانين عليه بس هذا قدر الله والي كاتبه الله لنا بصير وهذا يومه وكلنا بنموت
أبو فيصل : ونعمه بالله
أنوار : لا اخوي فيصل يمه ابي فيصل وينه ابيه بقوله اني نجحت ابيه يفرح
أم فيصل : يله يا انوار فيصل عطاج عمره يله خلينه نرجع البيت
انوار : لا فيصل حي وراح ايي باجر ويكلمني امبله
أم فيصل : يله امشي يا انوار يله يا أبو فيصل
وبالعزه الحريم ..
أم عبد الله : عظم الله أجرج يا أم فيصل
أم فيصل : اجرنا وأجرج
أم عبد الله : لا تحزنين على نفسج هذا قدر الله وكلنا بنموت
أم فيصل : ونعم بالله
وقعدت أم عبد الله وشوي أم خالد دشت
أم خالد : عظم الله أجرج يا أم فيصل
أم فيصل : اجرنا واجرج
أم خالد : تحملي يا أم فيصل هذا قدر الله ومثل ما يقولون الصبر مفتاح الفرج وكلنا بنموت
وبعزه الرياييل ..
أبو خالد : عظم الله أجرك يا أخوي
أم فيصل : أجرنا وأجرك شفت يا أبو خالد ولدي راح ياليتني سامع كلامه ونصايحه يالتني ترك البخل هاذا بس آنا لازم اتغير لازم
أبو خالد : أصبر يا خوي ولا تفكر ولا تحزن هذا قدر الله والله وما شاء فعل وهذه الدنيا فيها حياة وفيها ممات وكلنا بنموت يا اخوي
أبو فيصل : صح كلامك يا اخوي الدنيا فيها حياة وممات وهذا قدر الله
أبو خالد : ونعم بالله
وصارت الحين عائلة أبو فيصل حزن بحزن وكآبه وعرفوا أم خالد وأبو خالد إن موت فيصل قدر الله وما ينفع الحزن طول العمر ولكن خذوا العبرة من فيصل و الحمد لله أبو فيصل تغير وايد وصار يحب سعادة البيت ويهتم فيهم وترك البخل الي خله حياته بجحيم والحمد لله عائلة أبو فيصل قاعديين يحاولون يوخرون الحزن عنهم أما بيت أم خالد الحمد لله عايشين بأحلى ما يكون ومستانسين ودروا إن موت فيصل مكتوبه من الله وعلى فكرة بعد نسيتوا انوار وأبله عفاف انوار انجحت من ثالثه ويابت 77,4% وانزلت حييل لأنها ما ادرست بس أبله عفاف ما تكلم انوار لأن سمعت حجي من البنات يقولون إن انوار تحب أبله عفاف علشان مصلحه وآنا أبي أبين لها إني أحبها علشان مو مصلحه ولا شئ وأبيها تعرف هالشئ بس مشاعل اهي الي سوت هالفكرة أنها تفرق ما بين انوار وأبله عفاف وطرشت بنات يسوون هالمغلب بانوار بس مو سلمى الي راحت اتسوي المغلب لا لأن سلمى صارت الحين رفيجة انوار بس مشاعل صارت عندها رفيجه اسمها ريم وطرشتها علشان تخرب بينهم وراحت للإذاعه لأن أبله عفاف كله بالإذاعه
ريم : السلام عليكم أبه
أبله عفاف : وعليكم السلام هلا منو أنتي ؟
ريم : أبله آنا اسمي ريم وبقولج موضوع وياليت اتصدقيني يا أبله
أبله عفاف : وشنو هالموضوع وعن منو ؟
ريم : الصراحه يا أبله آنه شفتها بعيوني وسمعتها واهي تقولها يا أبله واذا ما صدقتيني راح أعطيج دليل مقنع اتصدقيني فيه
أبه عفاف : لهدرجه الموضوع مهم
ريم : وأكثر يا أبله بس أنتي سمعيني
أبله عفاف : سامعتج قولي بسرعه لأني مشغوله
ريم : اوكي
ريم : أبله الصراحه آنه سمعت انوار تقول حق رفيجاتها انها ما تحبج وتحبج علشان مصلحه وقالت بعد انها لمه تعطيج رسايل ولمه راحت بيتكم بس شذي علشان انتي تثقين فيها أكثر واذا مو مصدقتني اناديلج مشاعل تثبتلج هالشئ
أبله عفاف : مستحييل لا ما أصدق هالكلام آنا اثق بانوار و أعرفها ومستحيل تسوي شذي
ريم : شوفي يا أبله الحين آنه أناديلج مشاعل وسمعي منها وتأكدي إن كلامي صح
ريم : مشاعل مشاعل تعالي أبله عفاف تبيج
مشاعل : هلا أبله بغيتي شئ
أبله عفاف : صج الكلام الي سمعته من ريم
مشاعل : اي أبله صج وآنا بعد كنت مع ريم وسمعتها
أبله عفاف : خلاص كافي ما أبي أسمع منكم شئ روحوا ومشكوررين على الي قلتوه
مشاعل وريم : العفو يا أبله احنا بس كنا بنحذرج منها
أبله عفاف : 
وبشذي مشاعل وريم خربوا علاقه انوار مع أبله عفاف وطلعوا من قسم الإذاعه وهم مستانسين وفجأه شافوا انوار بتروح حق أبله عفاف
انوار : السلام عليكم أبله شلونج
أبله عفاف ترد عليها واهي مو طايقه نفسها من الكلام الي قالوله مشاعل وريم
أبله عفاف : وعليكم السلام آنا تمام
انوار : أبله ممكن أكلمج بموضوع
أبله عفاف : انوار آنا ماني فاضيه ومرة ثانية لا تجين عندي والحين طلعي لأني مشغوله وصكري الباب وراج
انوار : خلاص يا أبله بطلع الي يريج تبيني اطلع اطلع ليش ما اطلع
وطلعت انوار واهي متضايقه من أبله عفاف وطريقه اسلوبها معاها لأن مو من عوايدها تكلم انوار بطريقه هاذي ومشاعل وريم قاعدين يضحكون على انوار لأنهم اضبطو المغلب بس المسكينه انوار ما درت بس كانت حاسه انهم بفرقون ما بينهم بس خلتع عادي ماراحت كلمت أبله عفاف عنه وعلى العموم ومثل ما تعرفون تأثرت انوار بطريقه أسلوب أبلع عفاف معاها وتغيرت حياة أبو فيصل وصارت حزن وحزن عقب موتت فيصل اما عائلة أبو خالد رضوا بالمكتوب والقدر واطلبوا من الله إن يغفر حق فيصل ويدخله الجنه والحمد لله أبو عبد الله سافر مع اعياله وداهم لبنان غير معاهم جو وخذا مشاعل معاهم وعرفت مشاعل إن الفشل هو كل محاولة يقوم بها المرء ولا يستطيع الإنسان من خلاله تحقيق هدفه وفعلا مشاعل ما حققت ولا هدف ولا فكرت في لحظه إن يكون عندها هدف معين تسعى للوصول اليه واهي تعلمت درس واوعدت اهلها ووعدت نفسها انها تشد حيلها السنه اليايه واعرفوا بعد عائلة أبو عبد الله وعائلة أبو خالد ان السعاده هو كل احساس يختال المرء عند الشعور بالفرح والسرور والبهجة وانا عائلة أبو فيصل عرفوا ان الحزن هو كل شعور يختال المرء عند الاحساس بالضيق والظلم ..
النهاية ..

الموضوع الاصلي  من روعة الكون

 


قديم 08-07-2007, 02:59   رقم المشاركة : 2 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو






walOoOoOdy غير متصل

المستوى: 48 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  118 / 1186

النشاط  1390 / 42831

المؤشر 45%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
walOoOoOdy يستحق التميز

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم

يسلمؤؤؤؤ على المووووضوع الرااائع ويعطيك ربي الف عافيه
ووالله لا يحرمني من جديدك ومن ابداعاتك

وانتمى الاستمرار في هذا الابداع وفي قسم الحكم والقصص

تقبلي مرووري:

القنااااااص

 

 

 

   

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

آخر مواضيع مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص

منتديات روعة الكون


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 01:32.

أقسام منتديات روعة الكونت

الــمــنــتــدى الــعــام | الـمـنـتـدى الإسـلامــي | مــنــتــدى الـترحـيب والـتـعارف والأهداءات | مــنــتــدى الــــصـــور | مــنــتــدى الأنـاقـة و الـتـجـمـيـل | مــنــتــدى الاســرة و الطفـل | مــنــتــدى الــصــحــة والــطــب | مــنــتــدى مـائــدة روعـة الكــون | مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص | مــنــتــدى الــخــواطــر و الــنــثــر | مــنــتــدى هــمــس الــقــوافــي | مــنــتــدى الــريـاضــة والــشـبـاب | مــنــتــدى الألــعــاب والــمــســابــقــات | مــنــتــدى الــفــرفــشــة والــدجــة | مــنــتــدى البرامج والكمبيوتر و تبادل الخبرات | مــنــتــدى الاتــصــالات والالـكـتـرونـيـات | مــنــتــدى الـجـرافـيـكـس والـتـصـمـيـم | مــنــتــدى آخر الأخبار والأحداث | الخيــمــة الرمضــانيــة | مــنــتــدى القضـايا الساخنـة والحـوار | مــنــتــدى مجلس الاعضاء | الـصوتيـات والمـرئيات الإسلامية | مــنــتــدى الأنمـي و الألعـاب الإلكترونية | مــنــتــدى الديكور والاثاث المنزلي | قـسـم الـسـيـارات | مشاكل وحلول القسم الـتـقـنـي | مــنــتــدى الماسنجر والايميل | مــنــتــدى الفيديو والافلام والمسلسلات | ملحقات الفوتوشوب والفلاش , ودروس التصميم | مــنــتــدى السيـاحـة والسـفـر | منتدى اللغات الاجنبية | قسم تصاميم الفلاش والسويتش | :: مســآبقة " روعــة الكــون " الرياضيـــة :: |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.

منتديات روعة الكون