مرحبا بكم

الجوهره وفيصل .....أحلى قصص حب ( ترا فيها الإلى...... الفصل الاخير)

مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص

آخر 10 مشاركات
برج الجدي
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
صفات الثور
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
نوعي الأبراج
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
وصفات صحية للصغار
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
البسبوسة
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
الشعر العربي القديم
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
رؤية المطر
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
حظ الجدي
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
بر الوالدين
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)

 
العودة   منتديات روعة الكون > (¯`·._) الـمنـتـديات الادبــيــة (¯`·._) > مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 08-07-2007, 11:27
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: in jeddah K.S.A.
المشاركات: 121
معدل تقييم المستوى: 96
No way يستحق التميز

0004 الجوهره وفيصل .....أحلى قصص حب ( ترا فيها الإلى...... الفصل الاخير)


--------------------------------------------------------------------------------

الفصل السابع:-
وفي اليوم الثاني الظهر قامت الجوهرة مصحصحه ومرتاحة وحست انها من زمااااااااان عن هالشي وراحت قومت البنات عشان يجهزون أغراضهم واذا في شي ناقصهم يطلعون السوق ..وقاموا البنات وقعدوا يجهزون أغراضهم واتفقوا انهم يطلعون للسوق بعد العصر..
وفيصل طول هالوقت ينتظر رجعة عمه ضاري عشان يكلمه بالموضوع ..فيصل كان يتمشى حول المزرعة ينتظر عمه ضاري ويوم جا ضاري كأنه شايف له أمير أو مسؤول على غفلة ..وش ترحيب ويحب على راسه ووحشتنا ياعم وكيف الحال ..طبعا ضاري علامات التعجب ماليه راسه بس تذكر ان فيصل كان يبيه بموضوع واستنتج ان ترحيب فيصل ماهو إلا من أجل مصلحة ..
ويوم قعد معاه ..
فيصل:وش أخبارك ياعم عساك بخير..
ضاري :فيصل عن اللف والدوران دوختني من اليوم وانت كيفك وش أخبارك والله لو أني غايب عنك شهر هي كلها يومين اللي سارفتها وجيت الحمد لله ..خلصني وش عندك ..
ودي إنك تساعدني فيه
ضاري:خير وش عندك
فيصل:بصراحة ياعمي أنا ودي أخطب
ضاري:نعم ..وش تقول ودك تخطب
فيصل:إيه ياعمي أنا ..أنا
ضاري :إنت وشو
فيصل:أقولك بس ماتستحقرني وتقول عني لعاب وماعندي سالفة
ضاري :لا السالفة شكلها ماراح تنتهي على خير ..قول ماراح أقول عنك شي
فيصل :أنا أبي الجوهرة
ضاري :أنت صاحي ولانايم
فيصل(بنبرة صوت منكسرة):عمي أرجوك أنا عارف وش بتقول ووش بيكون ردك لكن رجاءً لاتحاول تعايرني على اللي سويته لإني فعلاً حبيت هالإنسانه وأحسها هي اللي تناسبني
ضاري:فيصل افهمني أنا مو قصدي أعايرك أوأهزئك أو شي لا بس الواحد يفكر بالعقل ..أولا انت توك عالزواج أسس نفسك وبعدين يصير خير ..ثانيا ..إنت ضامن ان البنت تبيك وبصرحة أنا ماتوقع بعد اللي سويته فيها ..وإذا قالت شي أنا بوقف معها وبأيدها ..
فيصل:أرجوك لاتحاول تذلني باللي سويته فيها.. غلطة والواحد مو معصوم من الغلط ..وبعدين مو اذا انا قلت بخطبها أو أبيها معناه إني بتزوج الحين ..و..
ضاري:معنى كلامك أنك تو تعرف قيمة البنت بس بعد وشو بعد ماأهنتها قدام اللي يسوى واللي مايسوى أنا مأقولك كذا عشان أذكرك بشي أنت ماتبيه وبعدين على قولتك إنها غلطة لكن مو أي غلطة..
فيصل:ياعمي ياعمي افهمني الله يخليك.. خلاص انسى اللي فات المهم وشلون أوصلها وشلون..
وقعد ضاري يفكر بالموضوع وحس إن فيصل ندمان ومتحسف على اللي سواه ..
فيصل:عمي وشلون أثبت لك إني أحبها وأبيها ..إنت لو تدري العذاب اللي أتعذبه من كثر ماني متندم كل يوم على حسابها عمي أنا لو بيدي كان رجعت دايرة الزمن ومسحت كل اللي سويته معها وودي أصيح بأعلى صوت وأقولها الجوهرة سامحيني على اللي سويته أنا أعترف بغلطي وأسوي اللي تبيه عشان تغفر اللي سويته فيها ..بس المهم تقبل فيني ..
عمي أنا ماكلمتك بهالموضوع الا وأنا واثق فيك وعارف إني بالقى حل عندك والشور عندك عمي تكفى لاتردني خايب..
ضاري يوم شاف إن الرجال من جده يتكلم ومافيها كلام إنه يبي البنت ..قاله :شوف يافيصل أنا بحاول أساعدك باللي أقدر عليه والله يقدم اللي فيه الخير.. وعلى العموم الأمر كله قسمة ونصيب وبيد الله سبحانه يعني اذا الله كاتب انك بتاخذها بتاخذها لو أبوها نفسه رفض وإذا الله ماكتب لك معها نصيب ..عاد هنا أقولك الشكوى لله
فيصل:كلامك ياعمي على عيني وراسي بس تكفى حاول عشاني..
ضاري عصب ووصلت معه :أقول عاد عطيناك وجه بزيادة قلنالك نشوفلك الموضوع خلصنا عاد..
فيصل طبعا انطم وانكتم أكيد مايقدر يسوي اي شي..
شوي جاهم مشاري طاااااير ومصفي الطبلون مرجوج كالعادة ..
مشاري:عمي ضاري شلونك شخبارك شمسوي الله يسلمك ..
ضاري:أقول عاد ماني رايقلك إنت وخفة دمك اللي أحيان مالها داعي خير وش تبي..
مشاري :خير عمي وش فيك جاي أسلم عليك واتحمد لك بالسلامة..
ضاري:خير وش عندك انت بعد لا يكون عندك مشروع زواج انت الثاني.............؟.
مشاري:ااااااااي حللللللزوة منك ياعمووو خطيييييرة ..المهم بطلبك طلب وقل تمممممممم......
ضاري:إنا لله وإنا إليه لراجعون..اللهم طولك ياروح.. وش عندك خير قول ..
مشاري :عمي أبحجزك لي هالمرة تكفىىىىىىىىى..
ضاري:!!!!!!!!!!
مشاري:وش الله يهديك مطير عيونك كأني قلت شي غريب ..
ضاري:فيصل فهمت شي من اللي قاله..
فيصل:إذا فهمت أعلمك..
مشاري:يووووووووووه لازم الواحد يشرح يعني أنا أقولك مو حنا الأسبوع الجاي مسافرين..وأنا أبيك تكون مرافقي في السفر..
ضاري:اهاااااااا كان قلت يابن الحلال من أول غنها سفرة وأنا على بالي معادلة كيميائية قاعد أوزنها..
فيصل:لحظه لحظه ..أي سفرة وأي خرابيط..وش السالفة ..
ضاري:انت ماتدري..الأسبوع الجاي ان شالله بنسافر للخارج نقضي الصيفية ..
قيصل:من جدكم انتم ..متى طلع هالكلام ومن اللي بيروح ووين وكم بنقعد....؟؟؟؟!!!
ضاري:لاااااااااااااا انت مانت مع الناس أبد أنا ياللي كنت مسافر دريت وانت اللي هنا ماتدري عن شي ..عبد العزيز أخوي هو اللي رتب السفرة كلها وكل العيلة بتروح وبنقعد تقريباًشهر..
مشاري:لااااااا مو شهر بس 3 أسابيع..
ضاري:على بالك غيرت شي يعني وش اللي فرق اسبوع ..
فيصل:كلللللللل العايلة بتروح ..
مشاري:اييييييييييييه كلهم بنات وعيال حريم ورجال بسط ياعم..
فيصل:صدق انك رايق ..
مشاري:أكيد رايق المهم انا طالع الحين بروح مع أختي السوق تبون شي..
ضاري:فرقاك ..
مشاري :مقبولة منك.. يالله سلااااااااام
فيصل:شفت ياعم تكفىىىىىىىىى عجل بالموضوع قبل السفر..
ضاري:سؤال يطرح نفسه ..إنت ماتفهم ..خلاااااااص يبه قلت لك أنا أهتم بالموضوع......
وراحوا البنات السوق وهم في السوق دقت أم الجوهرة عليها ..
بعد ماسلمت عليها ..
الجوهرة:إيه يمه وش بغيت أقولك..ترى الأسبوع الجاي إن شالله مسافرين مع أبوي..
الأم:صدق والله ..ومتى بترجعون..؟
الجوهرة:بعد3 أسابيع إن شالله ..
الأم :ومتى ماشيين؟
الجوهرة:نهاية الأسبوع..
الام:يوووه أنا بغيتهم يجون نهاية الأسبوع بس مو مشكلة نقدم الموعد ..
الجوهرة:موعد وشو يمه..خير ..
الأم :كل الخير يالجوهرة..في ناس جايين ودهم يشوفونك..ولازم تجين عندي عشان تستقبلينهم..
الجوهرة طاح قلبها أي ناس هذولا اللي يبون يشوفونها..
الجوهرة:يمه منهم ووش عندهم..
الأم : ياحليك يعني مانتي عارفة هذولا بيت أم تركي ولد خالتي جايين يشوفونك بيخطبونك لولدهم تركي والله كبرتي وصرتي عروس يالجوهرة..
الخبر هذا جا على راس الجوهرة زي الصاعقة صارت الدنيا تلف وتدورفيها وماتحس باللي حولها وكأنها وسط دوامة لوحدها ومامعها أحد ..
الأم:خلاص تجين عندي بكرة ان شالله بدري يصير أقولهم يجون المغرب طيب يمه..بس تكفين لا تأخرين..
الجوهرة ياحياتي راحت فيها ماتدري وش تقول لأمها ..يعني لو جو قبل بشوي كان ممكن لكن الحين وبعد ماحبيته لا..لا مستحيل

__________________________________________________ ________
الفصل الثامن:-
--------------------------------------------------------------------------------

وانقلب حال الجوهرة فوق تحت وش تسوي وش تقول ..جو عندها غادة وسارة وطلبتهم انهم يرجعون للمزرعة بسرعة لانها تعبانة..وودها تروح ترتاح..
البنات طبعا استغربوا حالة الجوهرة اليوم الصبح كانت زي الوردة والحين كأنها مصفقة على وجا ..وفي الطريق طول الوقت وهي ساكتة ماتتكلم واذا سألوها البنات عن شي شافوه أوي شي عجبهم ترد من غير نفس مادري أو ماشفته يعني ماكانت رايقة لهم مررة
وهي ياعمري تقول في نفسها هذا أنا وحظي ليش كذا ياربي انا وش سويت يعني ماصدقت ان الباب انفتح بوجا رجع انسد مرة وحدة يعني الحين وش ابي اقول لامي أقولها مابي تركي
طيب ليش مستحيل تقبل مني اي سبب لأن ولد مثل تركي ماينرفض لكن أنا مابيه ..أبي شخص واحد بس ..أبي فيصل إيه أبي فيصل ..
فيصل تكفى تكلم سوي أي شي ......وش يتكلم وش خرابيط ياااارب ساعدني يارب وقدم اللي فيه الخير يارب ...أنا دايم كذا حظي زفت ..
وصارت تقول كلام وكلام ماله لاأول ولاأخر..ويوم وصلوا ونزلوا من السيارة إلا الجوهرة نست لها أغراض في السيارة وراحت تجيبها وهي راجعة كان فيصل طالع وشافها ويوم شافته الجوهرة قعدت واقفة وبس تناظر فيه من غير شعور ودها تكلمه وتقوله كل اللي في قلبها لكن..
وفيصل نفس الشئ يوم شافها قعد يناظرها ..الإثنين واقفين وكأنهم ينتظرو حكم المحكمة بينهم ..
الجوهرة تذكرت كلام أمها واللي بيصير لها وانها بتنخطب..و..و..و...قعدت تصيح الجوهرة وراحت على طوول دخلت البيت وهي رايحة فيصل ناداها..والتفتت كأنها كانت تنتظر تسمع صوته يقول أي شي..فيصل ماصدق اللي قاعد يصير الجوهرة عطته وجه الجوهرة التفتت عليه وصارت الفكار تدور براس فيصل ..وانتبه إن الجوهرة قاعدة تصيح وده يتكلم ويقول الجوهرة أنا جايك الجوهرة أنا أبيك
والجوهرة تنتظره يتكلم ..ناظرت فيه نظرات يتيمة نظرة غريبة وكأنها تبين الصراخ اللي داخل الجوهرة..نظرة كلها خوف من الجاي..واللي بيصير....
لكن هالمرة فيصل اللي راح ركب سيارته وترك الجوهرة..
وفيصل مايدري وش ينتظره ..مايدري وش اللي صاير للجوهرة وكلها 24ساعة وبتنخطب الجوهرة ..
ضاري قرر يكلم الجوهرة أو يقيس النبض عندها أول بعدين يفاتحها بالموضوع ودق عليها وقالها وش رايك نطلع نتمشى اليوم الجوهرة طبعا ماهي رايقة فرفضت وهو مصر انه يقعد معها أخرشي قالها خلاص نتمشى بالمزرعة بس ودي
أقعد معك شوي ..الجهرة استغربت إصرار عمها ضاري على إنه يقعد معها ..ولا جا ببالها أبد سالفة فيصل المهم ططلعت وقايلت عمها وقعدت معاه وقعدوا يسولفونوهم يسولفون دخلوا بسالفة الزواج عن حب وقناعة..
هنا الجوهرة ماقدرت تتحمل وبان عليها انها متضايقة..
ضاري:الجوهرة فيك شي قلت شي يزعلك..
الجوهرة:لا ياعمي أبد بس....ودمعت عينها ..
ضاري:الجوهرة خير يمه فيك شي..
الجوهرة:لا ياعمي بس متضايقة شوي..
ضاري:خير وش اللي مضايقك..
الجوهرة:ولا شي عادي
ضاري:أفاااا يالجوهرة ماهقيتها منك بعد هذا كله تقولين مافيني شي لهادرجة مافي ثقة..
وقالتله الجوهرة على سالفة الخطبة وانها بكرة بتروح لأمها وحتى أبوها موافق ماقال شي وبيروح معها ..
ضاري كأن أحد صافقه على وج كل اللي جا في باله فيصل وش بتكون ردة فعله ..
ضاري:طيب يالجوهرة اعتقد ان هالموضوع مايضيق الصدر بالعكس انتي ماشالله كبرتي الحين وعلى وجه الزواج واللي أعرفه عن تركي ان رجال زين ومحترم
وعلى الأقل ترتاحين وتكون لك حياتك الخاصة..ولا تكونين مقيدة بأحد..
الجوهرة:أنا معك بكل اللي قلته بس هذا اذا كان مع اللي أبيه واللي راسمته ببالي ضاري :ليه انتي عندك أحد معين ..حاطة عينك على أحد مثلا..الجوهرة تكلمي وبصراحة ترا سرك في بير ..
الجوهرة:عمي أنا ماراح أسوي مثل بعض البنات أو أرد مثل ردودهم اللي دايم وأقولك أني ماحب ....لا ياعمي إيه أنا أحب وأحب واحد بس ..
ضاري:كبرتي بعيني يالجوهرة ..وأنا ماراح أصير ملقوف وأسألك من اللي تحبينه لإن هذا الشي راجع لك انتي لوحدك ..
ومحد يقدر يتدخل فيه..
الجوهرة:معليش عمي ودي أقعد معك بس الوقت تأخر وبكرة وراي قومة من الصبح ..
ضاري:بصراحة القعدة معك ماينمل منها ويني عنك من زمان ..خلاص أوكي مرة ثانية ان شالله يالله انتي روحي نامي وزي ماقلت لك لاتفكرين بالموضوع كثير الله يقدم اللي فيه الخير..
الجوهرة:الله يعين يالله عمي تصبح على خير.
راحت الجوهرة وقعد ضاري يفكر وشلون يعلم فيصل ويمهده للي بيصير أكيد فيصل بيحطها فوق راس ضاري وبيقول إنه هو السبب لأنه ماكلمها من بدري ..
الجوهرة ليلها صار كله أهات ودموع وندم على اللي راح وحسرة على اللي بيجي...
لكن وش بيدها قدر ومكتوب ..لكنها مايئست وقعدت طول الليل وهي تدعي إن الله مايتمم خطبتها من تركي ويجعل نصيبها مع فيصل ..بأي شي ..
حتى إنها صارت تدعي على نفسها يصير لها أي شي بس ماتصير الخطبة..الله يالجوهرة كل هذا عشان فيصل..
وفيصل كان كل تفكيره إنه يفسر رد فعل الجوهرة يوم التفتت عليه أول ماناداها وهو في ذروة التفكير جاه إلهام بأن الجوهرة تحبه ..
وهذ هو سبب تصرفها وردة فعلها معه ..لأنها لو كانت تكر مثل أول كان أقل شي سوته ماردت عليه وطنشته..لكنها التفتت عليه ووقفت كأنها كانت تنتظره من زمان
فيصل انهبل مايدري وش يسوي خلاص ثبتت المعلومة براسه ((((الجوهرة راضية عني)))) وكان ينتظر بس متى الفجر يأذن عشان يدق على ضاري ويقوله على اللي صار..
ويقوله ان الوقت مناسب عشان يكلم خاله عبد العزيز على الموضوع..
لكن فيصل تأخر.. بقوووة تأخر ..
بعد الفجر فيصل ماقدر يصبر راح لضاري في غرفته وضاري كان توه جاي من المسجد ويوم شاف فيصل عند غرفته ارتاع وش عنده فيصل ماهي من عوايده..
فيصل يوم شاف ضاري انهبل وده يحطه فوق راسه ..
فيصل:هاه عمي وش سويت بالموضوع..
ضاري تقلب لون وج وش يقول لفيصل ..يقوله ان الجوهرة اليوم بتنخطب ..الجوهرة بتروح منك يافيصل ..
ضاري:والله يافيصل مادري وش أقولك بس أنا اليومين اللي راحت كنت مرة مشغول وماسويت شي لكن إن شالله اليوم بشوف .....
فيصل:زين بس تكفى لا تطول ...
ضاري :تتكلم يافيصل وكأنك واثق إنها بتوافق..
فيصل:لا من هالناحية اطمن الموافقه مضمونة ..
ضاري ماحب إنه يأخذ ويعطي بالكلام مع فيصل وقاله انه بيشوف الموضوع..
وبعد ماراح فيصل ناظره ضاري نظرة شفقة راحمه وراحم حاله وحال الجوهرة..
__________________________________________________ ________
الفصل التاسع:-
--------------------------------------------------------------------------------

باقي 5 ساعات على موعد الجوهرة مع أمها ..والجوهرة بنظرها هالموعد موعد هلاكها..
راحت الجوهرة عند سارة عشان تقولها انها راحة ..ويوم راحتلها وقالت لها سارة حست إن الجوهرة ضايق صدرها وكأنها مغصوبة على اللي الخطبة..
وتناقشت معها وقالت لها الجوهرة إنها ماتقدر ترفض لأمها طلب ..تذكرت الجوهرة أخوها مشاري وإنه لازم يروح معها ودقت عليه مارد على الجوال..
الجوهرة:غريبة ليش مايرد ..د
سارة:على مين تتصلين..؟
الجوهرة:أخوي مشاري لازم يروح معي أبوي طالبه..
سارة:ياحليلك العيال طالعين الإستراحة ويالله العافية متى بيرجعون ..
الجوهرة:كيف أكلمه الحين ..إيه أدق على عمي ضاري..
ودقت عليه وقالت له ..
وراحت الجوهرة تتجهز وتلبس وتتكشخ لزوج المستقبل باقي ساعتين ويالله يكفي الوقت..كانت الجوهرة تتزين ودمعتها على خدها ..أي عروس هذي اللي تصيح يوم شوفتها..
وكانت ملامحها غاية في البرود ..وجا صاير شاحب يعكس اللي داخلها..
خلاص اقتنعت بالأمر الواقع ومافي قدامها مفر ..
يوم خلصت الجوهرة دقت علىأخوها مشاري تشوفه متى بيجي..ودقت عليه وقالت له
الجوهرة:مشاري وينك شكلك ماعندك نية تجي ..
مشاري:أجي..وين؟!!!
الجوهرة:عمي ضاري ماقالك..
مشاري:لا ماقالي شي..
وفهمته السالفة ..
مشاري:خلاص مسافة الطريق..
مشاري:يالله شباب أستأذنكم أنا طالع ..
فيصل :من صدقك انت وين رايح..
مشاري:أختي الجوهرة اليوم جايين ناس بيخطبونها من أهل خالتي ولازم أكون معهم..يالله سلااام
فيصل كأنه تصفق خمس كفوف على وج وأول ماناظر ناظر ضاري ضاري ماله وجه يطالع فيصل ..وطلع فيصل والدنيا ماهي شايلته من الضيقة اللي فيه..
طلع على أمل إنه يلحق الجوهرة ويقولها ..يقولها بنفسه اللي بداخله أحسن من أنه يعتمد على غيره ..لكن خلاص لا فات الفوت ماينفع الصوت..
الجوهرة رايحة لأمها ودمعتها على خدها ..فيصل رايح للجوهرة ودمعته على خده ماينلام الحب يسوي أكثر..
فيصل كان مسرع ياعمري بيلحق على الجوهرة..لكن صار اللي مايخطر عالبال..
صار له حادث..وماحد درى عنه..
بعد نص ساعة تقريبا اتصلوا المستشفى على خاله عبد العزيز اللي كان رايح مع الجوهرة..
المستشفى:يالأخو عندنا ولدكم فيصل بالمستشفى ممكن تجي حالاً..
عبد العزيز:نعم ...فيصل ..خير عسى ماشر..
المستشفى :بسيطة إن شالله بس كان مسوي حادث ونقلناه المستشفى بس ضروري تجي الحين..
عبد العزيز:وش تقول حادث ..وينه هو الحين..
الجوهرة يوم سمعت ان فيصل سوى حادث انهبلت راحت فيها ..
المستشفى:انت تعال ويصير خير..
عبدالعزيز:لا حول ولا قوة إلا بالله ..مسافة الطريق وأناعندكم..
الجوهرة قامت تكلم أبوها من غير عقل:يبه فيصل وش فيه تكفى تكلم ..صار له شي..
الأب:الجوهرة يمه شوي شوي اتصلي على أمك قوليلها على اللي صار خليها تعتذر من الجماعة ماقدر أقابلهم..
الجوهرة:يبه تكفى بروح معك المستشفى ( قامت تصيح )تكفى يبه الله يخليك أبي أشوف فيصل ..أبي أطمن عليه ..
الأب:يايمه مايصير تروحين الحين..وبعدين تعالي وش يوديك ووش مستفيدة..الحين أوصلك البيت ولا تقولين لعمتك شي زين..
الجوهرة:اللي تشوفه يبه..
ووصلت الجوهرة البيت ودخلت وهي منهارة وأول من شافها سارة ..سارة على بالها أنا الجوهرة صار لها شي مع أمها أو أبوها بس قالت أنها مايمديها طلعت مو معقولة تكون وصلت لأمها ورجعت مرة ثانية..يكون خالي عبدالعزيز قالها شي..وراحت وشافتها ..
الجوهرة مقفلة على نفسها الباب وصوتها واضح أنها قاعدة تصيح سارة ارتاعت ماتدري وش تسوي راحت قالت لخالتها هيا..وجات هيا عند الجوهرةومافتحت لها الجوهرة والجوهرة تصيح وتقول ((أنا السبب))..
الكل واقف عند غرفة الجوهرة ولا يدري وش السالفة ..دقوا على جوال أبوها مقفل..م بالعادة يقفل الجوال أكيد صاير شي ..دقوا على جوال ضاري نفس الشي وجوال فيصل ماحد يرد..قالت هيا مافي حل غير إننا نكسر الباب ..وكسروا الباب ودخلوا على الجوهرة والجوهرة ضايعة ملامحها من الصياح..
وتطالع سارة بحسرة وهم يهدون فيها مافي فايدة ..
هيا:بسم اللع عليكِ ياحبيبتي قولي لي وش فيك تكلمي ..
الجوهرة:وش أقولك ياخالة ..آآآآآه...آآآآه..ياحسرتي ..أنا السبب الله ياخذني وارتاح الله ياخذني وارتاح..
هيا:ياعمري قولي وش السالفة لا تطيحين قلبي والله ماتحمل أشوفك كذا ..أمك فيها شي ..
سارة :خالي عبدالعزيز قالك شي ..أحد ضايقك ..الجوهرة تكفين واللي يسلم عمرك ترى بديت أشك بنفسي..
الجوهرة كل ماقالو لها كلمة تزيد صياح ولو بتتكلم وش بتقول..
سارة :خالتي دقي على خالي مرة ثانية يمكن يرد..
ودقت ماحد رد أخر شي دقوا على مشاري ومارد عليهم..
سارة انهارت:يعني وشو مايردون ..أكيد في شي ..خالتي تصرفي شوفي أي أحد
هيا:وش أسوي ياسارة مابيدي شي..
وقعدوا على هالحال يمكن نص ساعة وأخر شي دق ضاري عليهم..
سارة:هلا خالي وينك من اليوم ندق عليك مقفل الجوال خير فيه شي..
ضاري:والله ياسارة مادري وش أقولك..
سارةساكتة ماتكلمت .....وقلبها صار يدق بسرعة..وأنفاسها سريعة..
ضاري:سارة..أخوك فيصل بالمستشفى..صار عليه حادث بس الحمدلله هو بخير الحين طمني اللي عندك..سارة ..ألوووو
سارة ماصدقت اللي سمعته وصارت عيونها تدمع وهي ماهي حاسة بشي جاتها خالتها هيا..وشافتها ..
هيا:سااارة وش فيك صار شي ..
سارة:خـ..خالتي..فيصل..فيصل وراحت تركض عند الجوهرة ووقفت عند باب غرفتها وقعدت تناظر الجوهرةوتصيح الجوهرة فهمت إن سارة درت عن اللي صار وقامت الجوهرة وضمت سارة وقعدوا الثنتين يصيحون..
جات هيا بنات وش فيه فيصل سارة تكلمي وش اللي صار له..
سارة:خالتي فيصل بالمستشفى..
هيا:نعم وش تقولين..بالمستشفى..وش اللي صار له..
سارة:صار له حادث ..
هيا:أي مستشفى ..وكيفه الحين..
سارة:خالتي خالي ضاري يقول لاحد يجي المستشفى..
الجوهرة يوم سمعت هالكلمة طاح قلبها ..وصارت ماتدري عن اللي حولها ..
وبعد شوي ..سارة ماقدرت تتحمل..
سارة:أنا بروح أشوف أخوي واللي يصير يصير ..
الجوهرة:سارة تكفين خذينيي معك تكفين أبي أشوفه وأطمن عليه ..
سارة:الجوهرةأنا لو رحت بيقولون أخته لكن أنتي وش يفكك من كلامهم ..
وراحت سارة المستشفى..وسألت عن الغرفة اللي موجود فيها فيصل ..وقالوا لها إنه بالعناية المركزة..سارة راحت تركض زي المجنونة بين الأسياب تدور على الغرفة..

ويوم لقتها كانوا موجودين كلهم خالها عبدالعزيز وضاري ومشاري وفهد صديق فيصل وعبدالله..وقفت سارة بينهم ماتدري وش حالته وناظرت أخوها مع الشباك على السرير الأبض وحواليه عشرات الأجهزة وأسلاك وخرابيط
وهو مايدري عن اللي حوله..لا يسمع ولا يتكلم ولا يحس..وصارت تصارخ بدون عقل:ياحسرتي عليك ياخوي من لي غيرك ياخوي تكفى قوم ..أبي أكلمه ..أبي أدخل عنده..آآآه ياويلي عليك يافيصل ..لااا مستحيل يصير فيك كذا
ليش أنت وش سويت ..تكفى ياخوي لا تروح وتخليني بروحي..فيصل أنا أكلمك..وخالها عبد العزيز يحاول يهدي فيه ..اتركوني معه أنا مالي غيره وجا ضاري أخذ سارة ورجعها البيت..وطول الطريق وهي تصيح ..ويوم وصلوا البيت كانت شبه منهارة ومتسنده على خالها ضاري ..يوم دخلوا لقوا الجوهرة تنتظرهم..
الجوهرة يوم شافت حالة سارة قعدت تصفق بوجا :لاااا..لاااا ..لاتقولين..فيصل صار له شي ..تكلمي ..عمي ضاري تكلم ..تكلمو وش فيكم ساكتين..
ضاري كان يطالع الجوهرة بنظرة شفقة بالحال اللي هي فيها ..والحين بس تأكد من كلام فيصل ..خلاص ياجماعة صلوا عالنبي الرجال طيب إن شاالله هو صحيح داخل بغيبوبة لكن هذا مو معناه اننا نقطع أملنا بالله عز وجل.. بس ادعواله..ماله غير الدعاء
__________________________________________________ ________ الفصل الاخير:-
--------------------------------------------------------------------------------

ومر اليوم كأنه سنه ..كئيب..وثقيل..وحزين..
ونفس الشئ في اليوم الثاني لا جديد..وفي اليوم الثالث..قرر الأطباء إجراء عمليتين لفيصل الأولى في النخاع الشوكي والثانية في العمود الفقري ..وكل وحدة أصعب من الثانية..
طلب عبدالعزيز من المستشفى إنهم ينقلون فيصل للعلاج بالخارج..ووافقو الدكاتره..وقرروا ينقلونه لندن..
وصار..نقلوا فيصل للندن..وراح معه عبدالعزيز وضاري ..وقعد هناك أسبوع عشان التحاليل والأشعة وحددوا موعد العملية..أم فيصل طلبت من عبدالعزيز إنها تكون مع ولدها قبل ما يسوي العملية..هي وسارة..
ويوم درت الجوهرة إنهم رايحين لفيصل أصرت إنها تروح معهم..إيه أروح ليش لا..خلاص ماعاد في شي يتخبى..يكفي اللي تحسفت عليه..وكلمت الجوهرة أبوها في البداية رفض وقال إنه مو وقته..
الجوهرة:تكفى يبه مو انت وعدتني اننا بنسافر والظروف ماسمحت ..خلاص أجي مع عمتي منها أطمن على فيصل ومنها تمشية..
الأب:خلاص تعالي انتي ومشاري..وأنا بحجز لكم معهم ..
الجوهرة:مشكووور يبه..
الجوهرة بتطير من الفرحة ..وأخيرا بروح بشوف فيصل..
وجا يوم السفر وهم في المطار حست الجوهرة بشي غريب ..وتعوذت من إبليس ومشوا ..وهم في الطيارة بس تتخيل وشلون بتسوي في اللحظة اللي بتشوف فيها فيصل وش بتقوله وش بيقولها..وش بيصير ..
وصلوا بحمد الله للندن..وكان ضاري مستقبلهم في المطار .وطمنهم على فيصل وقال ان شالله انه أحسن الحين..ووصلهم الفندق واتفق معهم انه بكرة الظهر ياخذهم على المستشفى..عاد الجوهرة مانامت طول الليل وليتها يوم نامت ارتاحت إلا كل أحلامها كانت عن فيصل وإنه جا يسلم عليها..وقالها:الجوهرة بقولك كلمة حطيها في بالك على طول أنا أحبك الحين وبكرة وإلى مالا نهاية ..ومهما صار وتم تبقين لي أول وأخر حبيبة..
الجوهرة قامت مبسوطة وقالت خلاص بقول لفيصل على كل شي بقوله حتى عن الحلم بس يارب انك تشفيه وترجعه أحسن من أول ..يارب..
وجا الوقت اللي بيروحون فيه لمستشفى لكن ضاري تأخر عليهم..ساعة عن الموعد اللي اتفقوا عليه.. أم فيصل خافت إنه يكون صار له شي ..ودقت على ضاري مايرد..ونفس الشي على عبدالعزيز..
سارة:يمه انتي ماتعرفين إسم المستشفى..
الأم:إلا أمس عطاني هو ضاري..
سارة:خلاص ناخذ تاكسي ونروح..
وراحوا المستشفى ..وطول الطريق أم فيصل تردد اللهم اجعله خير يارب عسى ولدي مافيه شي ..يالله ياكريم انك تشفي لي ولدي وتخليه لي مالي غيره يارب..
والجوهرة علىأعصابها..ويوم وصلوا المستشفى..أول مادخلوا..حست الجوهرة بضيقة فظيعة..وصارت تركض تدور على الغرفة اللي فيها فيصل..ونست إن معها سارة وأمها..
وهي تمشي تدور على الغرفة ..تدخل غرفة غرفة ..وكأنها مضيعة ولدها ودخلت واحد من الأسياب وشافت عنده زحمة دكاترة وممرضين حست ان هذه هي غرفة فيصل..ودخلت الغرفة
مع انهم حاولوا يمنعونها ..وشافت الحالة اللي فيها فيصل جهاز فوقه وجهاز جنبه والثاني وراه ..وقفت تناظر فيصل ..تنتظره يفتح عينه عشان يشوفها..وتكلمه ويكلمه..
نادته بصوت خافت..والعبرة خانقتها..فيصل أنا الجوهرة ..جيت علشانك..وفتح فيصل عينه..وقربت منه الجوهرة ..فيصل بقولك شي ..أنا عارفة انه جا متأخر ..أنا أسفة..
وطلع صوت إنذار من واحد من الأجهزة وجو الممرضين لكن الجوهرة مابعدت عنه..ودموعها تبين وش اللي بداخلها ..وهي تهااوش الممرضين شوفوه عالجوه سووا له أي شي ..لا فيصل ماراح يموت ..توه ماسوا العملية ..
وقربت من فيصل ومسكت يده..ودموعها تسيل على يد فيصل وكأنها آخر شي بيكون بينهم...
وتكلمه تقوله فيصل تكلم قولي أي شي بس لاتتركني كذا الله يخليك..فصيل كان يحس بالجوهرة ويسمع اللي تقوله لكن مايقدر يرد عليها..خلاص الوقت راح..
فتح فيصل عينه وناظر الجوهرة ...نظراته كانت تحمل الكثير من الكلام..والملام..كانت بالنسبة لغيره يحتاجلها مترجم يترجمها ..لكن الجوهرة فهمت كل شي..
وكانت هالدقايق تمر على الجوهرة ساعات..
حست الجوهرة إن الغرفة صارت هادية مافي لاصوت أجهزة ولاشي..ناظرت حولها ..الممرضين بكل برود يشيلون الأجهزة عن فيصل..وكانت تطالع خارج الغرفة شافت أم فيصل وسارة منهارين..
وحست د فيصل كانت باردة..لا ..لا فيصل تكفى قوم ..تمزح معي صح..بتعرف أنا أحبك ولا لأ..ليش منت مصدقني ..والله أحبك بس قوم تكفى ..وبد صوتها يعلا ..لاااا..يمه لحقي علي..أبي فيصل ..ماعلي منكم بس خلوه يقولي أي شي بس مايروح ويتركني من غير شي..والممرضين يحاولون يهدون فيها ..
ويطلعونها برا الغرفة..لا ماطلع إلا معه ..فيصل ..تكفى ..يعني وشو مات ماهو راجع مرة ثانية..خلاص ..راح..طيب توه ماكلمني...آآآه يايمه..
والكل كان يناظرها شافق بالحال اللي هي فيها ..أما ضاري كان يتقطع من داخله..وكان يلوم نفسه..بس بعد وشو
ياأغلى حب في قلبي وياعينـي قوم كلمنـي قـوم يـاروحـي تـكلم
قوم ياعيني لاتمازحني وتبكيني قوم ماعدت أقوى على شوفتك تّألم
ولاعدت أكابر حـــب سكن فيني أحــبـك موت وقلبي بات مغرم
بادلني إحساسك الصادق هات كفك هاك يميني عسى منك ماخلىوأعدم
سولف عن أيامك وأسولف عن سنيني بسك سكوت شف الناس وش تكلم
تقول الخلايق مات ونظراتهم تواسيني قوم كذبهم عواذلنا أو قول إني أحلم
كيف تموت وترحل ووحدي تخليني كيف قبل أحكي حبي لك وعنه تعلم
في وفاتك يموت الورد في بساتيني وحتى الكون بعد عينك وصوتك أظلم
في وفاتك يضيع العمر وتتوه عناويني لا ولايعني لي ثغر ضاحك أو تبسم
ارحمني أرجوك جف دمعي بشراييني قم داوها جروحي شوفها مالها بلسم

وصار اللي صار ..وبعد هذا كله قررت الجوهرة انها تدخل كلية الطب وتتخصص بجراحة الأعصاب..عشان تعالج الغير..وماتضيع عليهم حياتهم مثل ماصار لها


(اســـــــــــــــــــف على الاطــــــــــاله بس القصــــه ممتعه صح!!!!! ها ياالله وروني ردودكم ترى عادي اتقبل اي انتقاد)

الموضوع الاصلي  من روعة الكون

 


قديم 09-07-2007, 02:45   رقم المشاركة : 2 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو





يومنى غير متصل

المستوى: 9 [♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 215

النشاط  37 / 7724

المؤشر 60%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
يومنى يستحق التميز

افتراضي

و الله بكاتني القصة

 

 

 

   

قديم 09-07-2007, 05:00   رقم المشاركة : 3 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو






walOoOoOdy غير متصل

المستوى: 48 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  118 / 1186

النشاط  1390 / 42882

المؤشر 45%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
walOoOoOdy يستحق التميز

افتراضي

السلآلآلآلآلآلآلآلآلآم عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم

يسلموووووو على الموضووووووووع الراااااائع

والله لايحرمنا من جديدك

واتمنى الاستمرار في هذا الابداع وي قسم الحكم والقصص

دمت قلما مبدعا

تحياتي:

القناااص

 

 

 

   

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

آخر مواضيع مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص

منتديات روعة الكون


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 11:19.

أقسام منتديات روعة الكونت

الــمــنــتــدى الــعــام | الـمـنـتـدى الإسـلامــي | مــنــتــدى الـترحـيب والـتـعارف والأهداءات | مــنــتــدى الــــصـــور | مــنــتــدى الأنـاقـة و الـتـجـمـيـل | مــنــتــدى الاســرة و الطفـل | مــنــتــدى الــصــحــة والــطــب | مــنــتــدى مـائــدة روعـة الكــون | مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص | مــنــتــدى الــخــواطــر و الــنــثــر | مــنــتــدى هــمــس الــقــوافــي | مــنــتــدى الــريـاضــة والــشـبـاب | مــنــتــدى الألــعــاب والــمــســابــقــات | مــنــتــدى الــفــرفــشــة والــدجــة | مــنــتــدى البرامج والكمبيوتر و تبادل الخبرات | مــنــتــدى الاتــصــالات والالـكـتـرونـيـات | مــنــتــدى الـجـرافـيـكـس والـتـصـمـيـم | مــنــتــدى آخر الأخبار والأحداث | الخيــمــة الرمضــانيــة | مــنــتــدى القضـايا الساخنـة والحـوار | مــنــتــدى مجلس الاعضاء | الـصوتيـات والمـرئيات الإسلامية | مــنــتــدى الأنمـي و الألعـاب الإلكترونية | مــنــتــدى الديكور والاثاث المنزلي | قـسـم الـسـيـارات | مشاكل وحلول القسم الـتـقـنـي | مــنــتــدى الماسنجر والايميل | مــنــتــدى الفيديو والافلام والمسلسلات | ملحقات الفوتوشوب والفلاش , ودروس التصميم | مــنــتــدى السيـاحـة والسـفـر | منتدى اللغات الاجنبية | قسم تصاميم الفلاش والسويتش | :: مســآبقة " روعــة الكــون " الرياضيـــة :: |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.

منتديات روعة الكون