مرحبا بكم

مهلا يا قدر!!!! رواية سعودية راااااائعة....

مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص

آخر 10 مشاركات
برج الجدي
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
صفات الثور
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
نوعي الأبراج
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
وصفات صحية للصغار
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
البسبوسة
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
الشعر العربي القديم
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
رؤية المطر
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
حظ الجدي
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
بر الوالدين
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)

 
العودة   منتديات روعة الكون > (¯`·._) الـمنـتـديات الادبــيــة (¯`·._) > مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 31-08-2007, 04:53
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 11
معدل تقييم المستوى: 76
الجميلة النائمة يستحق التميز

افتراضي مهلا يا قدر!!!! رواية سعودية راااااائعة....


السلام عليكم ورحمة والله وبركاته


حبيت انقل لكم هالقصة الراااااااااااااااااااااااااائعة واتمنى تعجبكم بنزل الحين كم جزء واذا عجبتكم ردوا علي عشان اكملها....






اليكم .. مهلاً ياقدر ..!

حين يقتات الألم من المشاعر
وتتقد الجروح بالفقد والنزف
الخوف من الضياع .. والحرص على البقية من حنان
صراعات النفس ثم الدنيا
هي امرأة شرخها القدر
كانت قطعة نور فجسدها الى قطعٍ من نار
هي لهيب من وهج الجرح حين يشتب ويشتد المه ..!
هي سكنات الطهر في ملامح البراءة التي بلغت اقصى درجات الجمال بفتنة المرأة الشرقية الساحرة للألباب
سمو نفسها .. ورجاحة تفكيرها زاداها فوق الجمال جمال
قلبها يضيء رغم اعتلالاته الجمَّة
امرأة متعقلة تصرخ بجنون لأن الزمن .. ببساطة اجحفها كثيراً
هي فقط من اضطهدها الزمن حين اخذ منها كثيراً واستكثر عليها القليل القليل ..!
زمنها يستحوذ بخبث دون ان يترك مجرد بقايا او فتاتٍ من نعيم
روايتي هذه قد تؤول بدموعكم للسقوط .. او للتعثر او للجمود
وقد تؤول بأخيلتكم للحلم الجميل .. وللخلود في عالم مليء بالوجع او الجمال او الرومنسية .. انتم وماتحبون وتشتهون ..!
الحكاية اصلها دمعةٌ سببها القدر .. بل دعوني اقول :
اصلها دمعةٌ ودمعةٌ ودمعة .. احالها القدر الى سيلٍ جارف من الدمع الغزير وبحرٌ هائج من الانفعالات المُنهِكة والقاتلة معاً
مزيج من الحزن والوجع وتأوهات الفقد ودمع الحنين والاشتياق .. وتعثر الحظ او ظلمه ..
ديمة وحكاية قدر
اسكبها لكم على مضض علها تأخذ من اهتمامكم ماتستحق






" يارب لك الحمد" ..
لفظها لسانها وهي تناظر بالكتب والأوراق والملازم بغرفتها وكأنه جبل انزاح من طريقها
اليوم هوآخر ايام الامتحانات بالنسبة لديمة وبهذا اليوم تختتم آخر ترم وآخر سنة لمرحلة البكالريوس في جامعة الملك عبدالعزيز قسم علم اجتماع آملة من الله ان المعدل يكون مثل كل سنة امتياز مع مرتبة الشرف الأولى
الترم الجاي اجازة بالنسبة لها واللي بعده راح تقدم على مرحلة الماجستير وتبدأ رحلة مع المذاكرة والأبحاث لعل ان الله يساعدها وتحقق امنية اهلها
كانت تفكر لو كانت امها عايشة وما أخذها القدر وش بيكون شعورها
آه ياأمي لوكنتي معاي فهاللحظة .. محد بيفرح لي قدك
قطع عليها تفكيرها بأمها وخيالاتها اللي تاخذها للفرح لحظات ثم تعيدها لواقعها المحزن رنين جوالها
طالعت الرقم وابتسمت ابتسامة يحفها الحب والحنين وبقلبها " الله يخليك لي ياخالي ...عمرك مانسيتني " وفتحت الخط وياهلا وغلا بخالي الغالي
- هلا والله بالديم ها نقول زي كل مرة
- ابشرك ختامها مسك ان شاء الله
- ايوه هذي بنتي صنع يدي الله لايحرمني منها
- ويخليك لي يالغالي
- طيب انا طالع من المدرسة الحين تبين اجيب معاي شي
- مممممم الحين جاي ..؟
- ايوه استاذنت كأن اللي مخلص امتحاناته انا وابي افرح وآخذ اجازة
- طيب شرايك بقهوة طالما محد صاحي الا انا وانت ومدامتك وعيالك نايمين
- حلو .. عليك القهوة وانا علي الحلا بس وش حلا الصبح
- لا لا كل شي موجود انت بس توكل على الله وتعال
- اوكي يالله مع السلامه
- الله معاك

وتنزل ديمة تحت وتنادي على الشغالة اللي مجرد ماسمعتها جات مبتسمة قالت لها تسوي قهوة لأن مستر جاي بالطريق وتحط معاه معمول و بسبوسة وتمر
احساس بالحرية بعد قيود الامتحانات اللي تمثل عبء ثقيل على أي طالب اياً كان مستواه
اليوم ديمة تتنفس بعمق وبارتياح لأنها واثقة ان امتحاناتها كلها عدت على اروع مايكون وبإذن الله ضامنة النتيجة اللي اخوالها وابوها ينتظرونها
- السلام عليكم
- عليكم السلام ورحمة الله هلا والله خالي صباح الخيرات
- صباح النور على نور هالبيت

وتجيب ديمة القهوة وتجلس قدام خالها اللي لاحظ ان عيون ديمة تعبانه من المذاكرة والسهر قال بكل حرص ومحبة وعطف ابوي وأمومة تلبسها لديمة
- ديوم اليوم ابيك تنامين 24 ساعه الين مايطلع التعب من جسمك وتاكلين زين لين ترجع لك صحتك
لأن الاسبوع الجاي بسوي لك حفل تخرج وبعزم عليه ناس كثير ومو حلو الناس تشوفك كذا ذبلانه
- خالي لا مو لازم حفلة كبيره نسوي شي بسيط واعزم صاحباتي وخوالي وبس خل الحفلة الكبيرة اذا اخذت الدكتوراه
- ه الماجستير حفلة والدكتوراه حفلة كمان
- بس الحين انا قررت اني اسوي لك حفله
- اوكي اللي تشوفه بس كمان استنى شوية مو الاسبوع الجاي والله احس حيلي مهدود ابغى اشبع نوم
ويرتشف من قهوته ويرجع ياخذ بيده معمول ويقول " اشبعي اكل ونوم وهي كلها اربع ساعات بالكثير تحملي فيها لين نفرح فيك عساني افرح فيك كل وقت يافرح خالها "
ابتسمت ديمة لحنان وطيبة خالها اللي ماتجاوز عمره 37 واللي صار لها محل الأم بعد مااخذها من يدين زوجة ابوها الظالمة ايام ماكان عمرها 8 سنين وصار لها الأب بدال الأب الحقيقي اللي وافق انه يعطيه قلبه ومهجة فؤداه خوفاً عليها من يدين زوجته الحاقده عليها وعلى امها اللي توفت وديمة عمرها 4 سنين بعد ماصارعت الخبيث الى ان انهكها وتغلب عليها فأهلك جسدها ثم ارسل روحها للباريء الرؤوف الرحيم ..
قعدت تتأمل خالها اللي يتابع التلفزيون باهتمام على قناة العربية ويتحسب الله على من افسدوا في الأرض وانتهكوا حرمات المسلمين وابتغوا على اراضينا بغير حق
رن جوال ديمة ليظهر على شاشته الغالي يتصل بك
وبسرعة فتحت الخط بضحكة مسموعه ياهلا والله
- هلا ببنيتي الغالية ها بشري خلصتي امتحانات ..؟
- ابشرك خلصت اليوم والحمد لله بتفتخر في بنتك ان شاء الله
- انا من يومي وانا مفتخر فيك بس يابنيتي شايل همك في الاختبارات ادري انك ماترحمين نفسك
- لا ياابويه ابشرك الحمد لله عدت على خير .. بشرني عنك وعن صحتك عساك بخير
- بخير الحمد لله وبكرة بإذن الواحد الأحد بجي لجده مشتاق لحبيّْبة قلبي
- حياك الله بس تكفى يبه انتبه على نفسك واذا عليك كلافه انا اجي للطايف عندك لاتتعب نفسك الله يطول بعمرك
- لايابنيتي لا تجين انا عندي شغل بجده وابي شوفتك
- تجي بالسلامه يالغالي بس زي ماقلتلك تكفى انتبه على نفسك
- ابشري يالله مع السلامه .
- الله معاك .

تكت ديمه على الكنبه ورجعت راسها لورا تحس بتعب الدنيا كلها في جسمها .. نزلت نظارتها اللي مشكله هالات بنية تحت عيونها
ومن بدت الامتحانات صارت تلبسها اختصاراً للوقت لأن العدسات تاخذ من وقتها على اساس ان ديمة تعتبر الدقيقه من وقتها شيء هام جداً خاصة في الامتحانات
غمضت عيونها وخالها لازال مركز على التلفزيون ... قد يكون يتابع بصمت وقد يكون شارد الذهن ومتواري خلف نظراته المركزة على التلفزيون
انتبهت لخالها يناديها وبجهدٍ جهيد فتحت عيونها وبثقل ردت عليه بعيون حمرا وجسم متهالك وهلا من عمق التعب وقلة النوم
قال لها خالها : قومي نامي بغرفتك اريح لك
قامت بتثاقل بعد مااخذت نظارتها وودعت خالها بابتسامه وعن اذنك وسامحني ماعاد فيني حيل اتحمل
رد لها خالها ابتسامتها وقال : لاتنسين تصلين الظهر ماباقي عليه شي
طلعت فوق بنفس التثاقل والكسل " يوووه ربع ساعه كيف اقدر اصبر الين يأذن "
دخلت الحمام فرشت اسنانها وتوضت وراحت تبدل ملابس الجامعه اللي عباره عن تنورة جينز وتي شيرت ابيض وزهر مفتوح على صدرها بشكل دائري وبأكمام قصيرة
لبست بيجامه قطنية بيضاء فيها رسومات دببه صغار وكانت البيجامه هذي تحديداً تلبسها اذا حست انها متعبة لأنها واسعه ومريحه جداً
مر ربع ساعه كالساعه على ديمة وماان سمعت الآذان حتى توجهت للكريم بقلب خاشع ونفس مطمئنة
اكملت صلاتها بتون ورمت نفسها على سريرها وثواني الا هي في عمق النوم الذي روادها عن نفسه طوال الساعات الماضية


تحت وفي نفس الصاله وفي نفس البيت والساعة الآن الثانية ظهراً كان ناصر نايم على الكنبة وحاط شماغه على وج وصينية الحلا والقهوة مكانها نظراً لأنه محرم على الشغالات التواجد في أي مكان يكون فيه رجال وطبعاً هو من ضمنهم
نزلت هدى زوجة ناصر وبنتها الصغيرة ديمة وبدا البيت يعج بأصوات اسامه اللي لسه ماكمل الرابعه وياسمين ثلاث سنوات وبسام 7 سنوات وهو الطالب الوحيد غير ديمة في البيت ولأنه ماعنده امتحانات فقط تقييم مستانس بالإجازة من بدري ومغير نظام نومه الليل سهر مع امه واخوانه الصغار والنهار نوم الين الساعه 2 وأحيانا ثلاث او اربع على حسب متى نام
صحى ناصر على اصواتهم وأخذ شماغه وطلع لفوق من دون حتى مايكلم هدى اللي دخلت للمطبخ على طول تشيك على الشغالات وتشوف متى يجهز الغدا وتسوي ساندوتشات لعيالها ياكلونها على بال مايجهز الغدا
اخذت لها كاسة شاهي وساندوتش وخرجت للصاله عند التلفزيون وجلست تتفرج بكل برود وهدوء ولا مبالاة بأحد
برامج مملة وأغاني كثيرة و و و وملل
قربت من التلفون بعد ماتذكرت ان اليوم آخر امتحان عند ديمة فتوقعت ان اخواتها ايمان ونادية كمان مخلصين امتحانات او على وشك بحكم انهم كلهم في الجامعه بس الأقسام مختلفه والمستويات ايضاً حتى المعدلات فيه فرق كبير
دقت رقم اهلها وردت الشغاله ان البنات نايمات وأمها في المجلس عن بابا الكبير ومستر صالح ومدام ساره
قالت لها "اذا البنات صحوا خليهم يكلموني لاتنسين"
وقفلت بسرعه ودقت التلفون مرة ثانية بس رقم آخر وتسمع صوت أختها حنان بألو
- ياهلا والله حنان
- هلا والله بام بسام وينك يابنت ماتنشافين ومحد يسمع صوتك
- خليها على الله من عطل بسام واحنا ليلنا نهار ونهارنا ليل
- كيفك ؟ وكيف اولادك وكيف ديمة
- الحمد لله كلنا بخير واليوم ديمة خلصت
- ماشاء الله يعني الترم الجاي قاعده في البيت الله يعينك
- شفتي اللي يعين ياحنان رغم اني والله وربي شاهد اني احبها بس اموت من القهر اذا شفتها تتصرف كأنها بيتها والشغالات لها وحتى ناصر اذا قالت له شي قال ابشري وتامرين امر احيانا اشك انها مسوية للعالم سحر
- لاخافي ربك ديمة محبوبه بس انتي غيورة عامليها زي اختك ولا بنتك ه
- ها ؟ بنتي ؟ ياشيخه اللي يشوفنا يقول اخوات تبيني اخليها مثل بنتي والله انك فاضية وقلبك خالي
- لا لا من قالك انه خالي قلبي مليان بس مليان حب عسا الله يخلي لي احمد ولايحرمني منه
- آمين بس انا اقصد خالي هم
- الله لايجيب الهم .. الحين انتي قالبه جلسة ديمة هم وانا من جدي اقول الله يعينك وربي لو كنت مكانك لافرح .. يااختي ديمة تنحط على الجرح يبرا وبنت عاقلة وهادية مو راعية مشاكل اذا ماقربت بينك وبين ناصر مستحيل تفرق ولا نسيتي لمن زعل عليك آخر مرة شسوت
- حبيبتي لاتنسين ان زعله بسببها
- ايوه بس انتي غلطتي ولا فيه وحده تقول اسكني بالملحق ابي اعيش حرة في بيتي ولاتنسين انها عمرها مانقلت كلامك له بس ربك حب ينصفها منك لأنك تجرحينها وهي ساكته وسمعك وصار اللي صار
- اسكتي ياحنان ابغى انسى وتذكريني .. والله اني كل ماتذكرتي لمن حذفني بالتحفه اني جسمي يقشعر من هيجانه
- طيب خلاص انتي عرفتي طبع زوجك واش كثر يحبها لازم تتقبلينها وتعيشين معاها بسلام والبنت والله انها تنحب ومااتوقع احد يكرا
- انا بصراحه اعزها غصب عني واذا مالقيتها في البيت احس بضيق احس اني تعودت عليها بس وش تقولين بناصر اللي من اشوفه يدلعها ولا يقولها كلام حلو اموت قهر وغيره
- هيييييييي ..! بنت ..! لاتنسين انها زي بنته !
- صادقه والله
- المهم عيشي حياتك يااختي ولاتخلين اسباب تاف تخحرب بينك وبين زوجك وحاولي تكسبينه بقرب ديمة عسا الله يسعدك ويهنيك
- اللهم آمين ومن قال يارب ..
- طيب هدى بخليك الحين احمد عندي توه جا من الدوام بحط له الغدا وانتي الله يهديك اشغلتيني
- ه طيب ياللي قلبها مليان روحي الله يحفظك
- مع السلامه
- هلا مع السلامه
فكرت هدى بكلام اختها وابتسمت " مجنونة انا " كيف اطفش من ديمة وانا ايام الامتحانات احس بوحده فظيعه
ناصر يطلع لاصحابه ولا يروح لمكتبه ولايرجع الا تعبان يحط راسه ونام وانا اقلب راسي بين هالبزران والتلفزيون صدق مااقدر استغني عن ديمة
وبقلبها بآهة المغلوب على امره " يارب طهر قلبي من الغل والحقد والحسد " " يارب اعني على دنياي وساعدني وكبرني في عين ناصر وكبره في عيني ولاتفرق بيننا "
مر الوقت دهر على هدى الى ان تخطت الساعه الرابعه عصراً فطلعت لفوق عند زوجها تصحيه عشان يتغدى لأنه قال لبسام لاحد يصحيني قبل اربعه
صحى وأخذ له شور ونزل يتغدى قالت بنادي ديمة مشتاقة لها ابي اشوفها احس لي شهرين ماشفتها وبإشارة من يد ناصر اللي قال لا خليها تنام لين تشبع لوشفتي وجا وعيونها اليوم كان خليتها سنه نايمه
صحيها بعد نص ساعه تصلي العصر ولاحد يزعجها
انصاعت لأمر زوجها وجلست معاه وعيالهم اللي كل واحد له طلب وسالفه مع ابوهم
أخذ ديمة الصغيرة اللي روحه فيها وحطها بحضنه جلس يأكلها بنفسه بعدها قام بعد الحمد لله والشكر وغسل وصلى العصر وطلع لمصالحه



فوق في غرفتها كانت تغط في نوم عميق صارت الساعه الآن العاشرة مساء والظلام يكسي الغرفه ماعدا نور الجوال وصوته المزعج اللي اوقضها من نومها وعافيتها
- الو ... بصوت ناعم شبه مخنوق من شدة النوم
- يااااااااااربي على النوم والناس اللي نايمه هالوقت
- هلا لمى
- هلا ديوم كيفك يادبه من خرجتي من الامتحان محد شافك
- ها .... ايوه .. كنت تعبانه والله ومواصله يالمى خرجت على طول للبيت
- ومن اليوم نايمه قومي انا متأكدة ماصليتي ولافرض
- همممممممم ليه كم الساعه الحين ؟
- الساعه عشرة بالليل ياحلوة
- شو ؟ ها ؟ لا بالله عن جد ؟
- والله عن جد
- خلاص بقوم ماصحيت من الظهر ولا ادري عن الدنيا
- اوكي اصحي واذا صليتي امي بتكلمك شايلة همك من اول يوم تقول محد يتعب غيرها بكلمها اتكمن عليها
- اوكي بس اول قولي لي شو عملتي بالامتحان اليوم ان شاء الله حليتي
- اهم شي بنجح ان شاء الله
- الله كريم .. يالله باي
- باي

قفلت وقامت تصلي العصر والمغرب والعشا وبقلبها استغفار واعتذار من الله ولوم لهدى ليه ماصحتها تصلي على الوقت .... بعد ماصلت اخذت لها شور وبدلت .. لبست بنطلون جينز وتي شيرت اسود وفيه رسمات بيضا على الصدر والبطن وأكمامه كت لمت شعرها الناعم والكثيف واللي يوصل لأسفل ظهرها بشباصه بحيث يكون ملموم من فوق ومنساب على ظهرها وحطت قلوس زهري وحددت حاوجبها بفرشاة تحديد الحواجب
وكلمت لمى وامها اللي تعتبرها ام لها بعدها نزلت تحت على اساس ان مافيه الا اهلها اللي هم هدى وعيالها ويمكن خالها موجود ويمكن لا
بس المفاجأة كانت غير ماتوقعته
ماحصلت بالصاله احد وسمعت اصوات بالمجلس قالت يمكن هدى تغير من الروتين وجالسين بالمجلس دخلت عليهم الا والمجلس فيه حريم ومن هول المفاجأة تجمدت بمكانها للحظات .. فكرت ترجع من مكان مادخلت بس ويييين خلاص طبت عندهم وفشيله تخرج وتتركهم شيقولون الحين كانت جامده بمكانها تتأمل الوجوه اللي ماعرفت منهم الا ام هدى وزوجة اخوها .. تداركت نفسها بابتسامه دخلت وسلمت على الحريم اللي اول مرة تشوفهم وسلمت على ام هدى اللي تحبها وتعتبرها بنتها .. وزوجة اخو هدى اللي حضنتها لأنها دايماً تقول ديمة كاملة وتعجبني بكل شي واحسها قريبه مني كثير
عرفت هدى الحريم ديمة على الحريم
- هذي ديمة بنت عبدالله ونور الله يرحمها
- والله ..؟ وشلونك يابنيتي زين اني شفتك ..آخر عهدي فيك كنتي في بيت ابوك عند جميلة الله يهديها
- هذي ياخاله ديوم حبيبة قلب ناصر الحين هي في جنته بعد جميله الله يهديهاا
وكملت هدى
- ديمه هذي ام مهند جات من ابها عندها موعد في مغربي عشان عيونها ومرة مارضت الا تجي تزورنا وكمان ولدها اذا سمعتي خالك جاب سيرته مهند اللي يدرس في امريكا صديق عمك ياسر الحين هو جاي اجازة من امريكا وماصدق خالك انه شافه واللي معاها بنتها ريم آخر العنقود اصغر من مهند على طول وهذي سميرة بنتها الكبيرة
- "هلا والله فيكم " قالتها ديمه بصوت بالكاد يسمع
تكلمت ام مهند بطيبة وحنية وفرحه بولدها وعينها ماطاحت من ديمة
- الله يخليه لي من شاف عيوني حلف ليجيبني للمستشفى اللي عندكم ولو ان عندنا مستشفى واراجع عنده بس مارضى الا اجي لجده عسى الله لا يحرمني منه

الكل آمين وديمه اللي خرجت من سكوتها
- سلامتك ياخاله ماتشوفين شر
- الشر مايجيك يابنيتي ابد ماعندي الا النظر ويقولون بيسوون لي عملية يسحبون الماء الأبيض بعد اسبوع الله يخارجنا على خير
- لا تطمني مرة سهلة ومافيها الام والله يطمنا عليك

هنا تدخلت ام هدى المرأة اللي كل حنان الدنيا بقلبها وما ان تشوفها ديمة الا تحس بارتياح
- وشلون الديم عساها بيضت الوجه
- ابشرك ياخاله انتيهنا على خير ولله الحمد
- مبروك يابنيتي عقبال الدكتوراه

قالت ام مهند " اجل نجحتي ياديمة مبروك يابنيتي الله يفرح قليبك ويحقق لك ماتمنينه بقدرته قوي قادر "
اللهم آمين ابشرك ياام مهند تخرجت ديمة والبنت تبي تكمل ماجستير ودكتوراه
ماشاء الله تبارك الله الله يوفقك يابنتي
كان هذا حوار بين ام هدى وام مهند وكانت ديمة ترد باجابات قصيرة كـ الله يبارك فيك ويسلمك
صمت ديمه كالعاده في أي مجلس نساء هو مايميزها .. وسوالف ام مهند عن ولدها مهند ومدحها له وذكر الله من قِبَل ام هدى وسلوى زوجة اخو هدى كتعليقاً على فخر الأم بولدها هو مايميز هذا المجلس
اما ديمة فأخذت فكرة عن مهند انه الابن المدلل لامه وابوه يدرس برا وأمه تحبه بدلال
"يووه ياكرهي للرجال المدلل" قالته بقلبها وصبت الشاهي للحريم بانتظار الساعه تجي 11 ونص موعد وصول العشا من المطبخ


كان العشى جاهز وطلعت ديمة من عند الحريم تساعد هدى
وأول ماقابلتها بالمطبخ قالت
- هدى الله يهديك ليه ماصحيتوني اصلي وتقولوا لي ان فيه ناس
- والله ياديمة عجزت اصحي فيك للعصر ... والمغرب بعدين جونا الناس فجأة لأنهم مايعرفون رقمنا والحرمة مصرة انها تجينا .. حتى خالك مادرى ان اهل مهند معاه .. يحسبه هو لوحده
- يوه دخلت مالبست ولا شي
- بالعكس لبسك حلو عليك بعدين الحرمه من اول ماشافتك وهي تمدح بولدها الله يخليه لي ، مافيه مثله ، دارس برا ، ممتاز ، بيصير دكتور وتغمز هدى بعينها لديمة وتكمل شكلها حطت عينا عليك
- هدى الله يخليك لاتخليني اتكلم والله احسه مدلل ودلوع الماما من كثر ماتتكلم عنه
- ه اجل لو يموت مادخل المزاج
- ه يووه من تفكيرك .. تكفين خليني انبسط اليوم اول يوم من اجازتي


بعد ماأكلت لها فاكهة وسلطه وشربت عصير اورنج لأنها ماتستسيغ اكل شي اسمه كبسه او رز ... مرت على المراية وزبطت شكلها وكانت راضية عن نفسها ولو انها لازالت تتمنى انها جهزت وحطت لو رتوش خفيفه من المكياج خاصة ان الامتحانات اخذت من شكلها وصحتها الكثير بس الحمد لله على كل شي ..
دخلت عند الحريم وجلست بجنب سلوى ونادت ريم وسميرة وجات هدى كملت الجلسة وجلسوا يسولفون وعيون سميرة وريم مركزة بانجذاب اجباري على ديمة
كانت ريم تفكر في ديمة .. الحضور الطاغي بالهدوء الرصين الابتسامه الجذابة اللي تخفي وراها اسنان كأنها حبات لؤلؤ وتنم عن رقة وأنوثة ساحرة ، الشعر اللي دخلت فيه وآثار الماء عليه دلاله ان الاستشوار لم يحسن من شكله او يتعرض له لو بالتجفيف .البشرة البيضاء بنصاعه و الوجه المشرق الخالي من الألوان العيون الحادة واسعه بعدسات بنية ورموش طويلة جداً .. حواجب محددة بنعومه دون مبالغه وكأنها طبيعيه ..واللبس العفوي اللي يبرز مفاتن بنت مكتمله سواء للصدر او البطن او حتى الطول والعنق الممتد للأعلى يدل على جمال فتان أخاذ ساحر للألباب شاده للعقول
وسميرة بذهول ماسكه ولدها ابن الأربع سنوات وتتأمل ديمة بكل انسجام واريحيه وكأن ديمه تغزو القلوب قبل العيون وبداخلها تذكر الله وتتذكر ان امها قد كلمتها عنها وعن يتمها وعمايل زوجة ابوها فيها وخالها اللي اخذها ورباها قبل مايتزوج ثم تزوج وخلا ديمه بنته وراعية البيت قبل زوجته
- ها ديمة شعورك وانتي مخلصة جامعه .... قالته سلوى لمن لاحظت صمت ديمه بين الجالسين ونظرات ريم وسميرة لها بتدقيق وامعان
- الحمد لله بس احسني كبرت
- ه حرام عليك اللي يشوفك يقول لساتك بالثانوية
- لا وين احرقتنا شمس الجامعه وجابت لنا الشيخوخه .. بجد اليوم الشمس كانت حارقه احسني اغلي من شدتها
- والله مو باين عليك ماشاء الله تبارك الله عاد لوتشوفين ايمان ونادية شتقولين وهم اول مادخلوا كانت اولانهم مفتحه بس الحين سمر بمعنى الكلمه بس انتي ماشاء الله لاقوة الا بالله بيضاء ولاكأنك عرفتي الشمس
- تسلمين ياسلوى بس بجد احس لمن اجلس في البيت ايام الاجازات احس بفرق كبير عن ايام الدراسه

وبابتسامه كطيبة قلبها تنهي الموضوع وتبدأ موضوع آخر
- تعالي فين اللوحه اللي رسمتيها
- ه لساتك تتذكرينها
- مانسيتها اصلاً .. الله يخليك ديمة ابغى اشوفها الحين قبل ينادي علينا صالح
- اوكي بس هي في المرسم برا
- مممممممممممم تعالي نروح للمرسم
- طيب بس والله خايفة من خالي لو يشوفني يموتني وانا خارجة برا وفيه رجال بالمجلس
- لا ماراح يشوف هم في المجلس واجنا بندخل المرسم ونقفل على طول
- واذا شفنا اللوحات نخرج بسرعه
- اوكي يالله
وقبل مايخرجون قالت لها هدى
- ديمه احسن روحوا مع باب المطبخ
- صح احسن .. ريم تروحين معانا
ردت ريم بأيوه وكأنها تستناهم ينادوها
خرجوا البنات مع باب المطبخ على الحديقه ودخلوا المرسم اول مادخلت ديمه مدت يدها وشغلت ديمه انواره وهو عباره عن غرفه مستطيلة مافيها اثاث الا كراسي صغيرة على اشكال جذوع اشجار وعليها مراتب صغيره .. كان كل مافيه يوحي بالإبداع والفخامه
بدءاً بالكراسي وانتهاء باللوحات
بعض اللوحات معلقه وبعضها مرصوصه خلف بعض ووحده معلقه هي اللي ترسمها ديمه حالياً بس توقفت عشان الامتحانات كانت الوانها مابين الأسود والذهبي وأولوان متداخله مبهمه ينقصها الكثير
سلوى تتأملها بذهول لأنها هي الثانية رسامه لكن محد اهتم في موهبتها وساعدها على تنميتها
كانت سلوى بعبايتها وريم اللي تتأمل اللوحات المعلقه وتطالع في رسمة لمرأة فيها كثير من ديمة مرسومه بشكل متقن ومتعمد ابراز صدرها وأعلى ثدييها وتحمل عليه طفل بين يديها وكأنه ملفوف بالورد الأحمر والأبيض كانت اللوحه واضحه ومعبره اوانها مابين العشبي واللبيج .. لكن لفت ريم شيء غريب في اللوحه
- ديمة ليه السماء كذا قريبه من المرأة
- طيب انتي حاولي تقرين اللوحة
- ام وطفلها والورد عبارة عن جنة الأم وان الطفل عايش في الجنة طالما هو في حضن امه وعلى صدرها
- وقرب السماء من الأم والطفل مايحتاج تفسير .... بلوعه باينه في صوت ديمه
ريم اللي استوعبت
- آسفة ديمة ..( بندم استحوذ على كيان ريم وتوبيخ وتــــحقيـــر لنفسها وغباءها وعدم تفكيرها بروية كل هذا باين في الصوت والشكل)
- ريم حبيبتي ماصار شي يمكن انا مو واضحة بس شرايك برسمي بجد لاتجامليني ترى سلوى طفشتني من كثر ماتمدحني نفسي انها مرة تنتقدني ... بضحكة لتغيير الحالة اللي اصابت ريم
- ها ..؟ طيب ياديوم حرام عليك انا الغلطانه اللي ارفع من معنوياتك بس اوريك قالته سلوى تساعد ديمه لاخراج ريم من الاحراج اللي غمرها والجمها
ريم بابتسامه - بالعكس ياديمه انا بحياتي كلها ماشفت ابداع زيك .. كاملة ماشاء الله عليك ..
- تسلمين يالغالية
تفرجوا على اللوحات شافوا ابداع ديمة في الرسم خاصة رسم الأشخاص بسام ولد خالها ناصر ،، صورة مكبره في الواج لرجل تجاوز الأربعين لحيته السوداء يتخللها بعض الشيب الخفيف ..
اشرت على اللوحه وجات حضنتها قالت -هذا ابويه الله يخليه لي
كملت ... وراحت عند لوحه ثانيه فيها صورة شاب بعيون واسعه وحادة .. قالت بضحه وفرح :وهذا خالي ناصر الله لايحرمني منه .. يبتسم وجالس على البحر وخلفه السماء وأالوان الغروب كانت قمة في الروعه والاتقان
اشرت على لوحه فيها اطفال متجمعين ويشيلون ورود ملونه . قالت :هذي صورة لعيال خالي
البنات مذهولين
صدق كأنها صوره حقيقيه لهم ..مو رسم بالريشه والألوان ماشاء الله عليك .. كلهم ذكروا الله
مع اتصال هدى على سلوى اللي قالت انهم تأخروا وعيب يتركون سميرة ويروحون قاموا ولبست ريم عبايتها وسلوى غطت شعرها ووجها بالطرحه وخرجوا
قالت سلوى وهي تتغطى زين وتلتفت خايفه فيه احد - ريحة دخان .. خالك يدخن ياديمه ..؟
استغربت ديمه قالت - لا يمكن احد من الضيوف او خالي سامي جاي الليلة
قالت ريم وهي متغطيه : هذا اكيد مهند اخوي
خافت ديمه وقالت : طيب يالله بسرعه ندخل لايكون فيه رجال برا يشوفونا

كان واقف في الحديقه مستحي من ابو صالح وصالح اللي باين انه ملتزم ويشوفونه يدخن قدامهم او يدرون انه يدخن
كان يدخن بسرعه لأنه مادخن من المغرب والساعه الحين قربت على وحده
سمع اصوات ووقف الا يشوف حرمتين متغطيات وبنت تمشي معاهم لابسه بنطلون وفاتحه شعرها
ذهول .. نظره اولى .. ثانية .. ثالثه
وقفت تزبط الصندل البسيط اللي لابسته ورجعت تمشي معاهن
التفتت للمرسم
-يوووووووووه ماطفيت النور حق المرسم
سمعها بوضوح
صوت ناعم وهادي ورزين
كملت :ريم تجين معاي
رجعت وهو لازال متسمر مكانه ومثبت النظرة الثالثة مارفع نظره من عليها
رجعت وقابلت لناحيته .. شاف وجا من بعيد
فتحت الباب ودخلت يدها وطفت الأنوار وخرجت وقفلت الباب ورجعت تمشي بهدوء ونعومه الين دخلت البيت مع ريم
عرف ريم اخته بس هذي من ..؟
لا اله الا الله
نفض راسه بقوة .. وش شفت انا
بسم الله علي
ناصر ماعنده اخوات الا اللي في الطايف ومتزوجه وعندها ولدين
يمكن من الضيوف
لا وش من الضيوف .. من الضيوف وتمشي كذا بدون غطا .. مستحيل
هذي من اهل البيت بأمارة هي اللي رجعت وفتحت الغرفه وطفت نورها وقفلتها
بس ..! عرفت ..!زوجة ناصر
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
استغفر الله العظيم .... الله يلعنك ياشيطان
دخل وهو يطالع في ناصر ويتذكرها .. كل هذا حظ ياناصر .. ابتسم من داخله لصاحبه تستاهل والله ياابو بسام رجال والخير كله يجيلك لأنك كفو وتستحقه
تعوذ من الشيطان كثير واستغفر الله اكثر لكن الصورة .. بنت الشعر شلال منسدل على ظهرها بدلال .. الجسم رغم انه يميل للنحافه الا انه منسق برقبه طويلة وصدر فاتن ووسط يكاد يختفي وخصر فاتن يبرز انوثة المرأة وفتنتها .. الوجه العيون الأنف ..
لا اله الا الله
كان يكررها كل ماتذكر المنظر
انا وش طلعني اخ يافشيلتي منك ياناصر
كان باين عليه التفكير وانه مو معاهم ..
- مهند في شي ابو صالح يكلمك
- ها ..؟ والله ماسمعت المعذرة يابو صالح السهر والتعب ماعاد اشوف
- معذور ياولدي بين عليك التعب .. عشاك بكره عندي
- الله يعافيك اعذرني
- ابد ماتقول لا عشاك بكره انت واهلك عندي
- اعذرني يابوصالح انا معي الوالده والاهل وودي امشيهم قبل ارجع بعد بكره لكن الايام جاية ولابد نتواجه يالطيب
- اجل اسمحوا لي الليلة سهرت مو عادتي
دق صالح على زوجته قالها تطلع هي وامه وقام ابوصالح ولحقه ناصر يوصله للباب ويسولف معاه لين يجون الحريم
مهند اللي شارد الذهن منهك بدرجة لاتوصف
الله يلعن الشيطان وش خلاني اطلع
اوف لوبس مو زوجة ناصر كان ماهمني بس اللي يقهر انها زوجة خويي وانا اناظر فيها واتأملها ساعه لا والحين مااقدر اشيلها من راسي
لااله الا الله
رجع ناصر وانتبه له مهند وهو يقول
- لا الحالة مزرية .. كل هذا نوم .. ؟
- ها ؟ لاتقول بس تعب يهد الحيل .. تعرف الحريم اذا طبوا السوق
- الله يعينك .. انا رحمت نفسي وجبت سواق وشلت يدي من مسؤولية السوق
- احسن والله .. آه ياظهري وينك يالنوم بس
- وش نومه اجلس بس ماصدقت اشوفك .. الليله مافيه روحه
- لاوالله اعذرني بروح الوالده مافيها على السهر
- خلها تنام هنا ووالبنات يسهرن مع بعض تلاقيهن مستانسات مع بعض
- مرة ثانية ان شاء الله وامي اعرفها لوتموت مانامت عند الناس
- اجل براحتك
ويدق مهند على اخته يقولهن يطلعن له
وهم في السيارة كان ساكت وعقله يروح ويجي وامه كانت جالسه بجنبه وباين انها تعبت من السهر
- ماشاء الله عليها الزين والعقل والثقل والأدب والله من يوم شفتها قلت هذي اللي تناسب مهند
- منهي
- ديمة
- لاتقولين بنت ناصر
- الا
- بسم الله علي الرحمن الرحيم
- ليه وش دراك انت عنها ولا من وين تعرفها
- وش رايك مو ياسمين ازين
الكل ضحك عليه
- سلامات
تكلمت ريم وهي تضحك
انت تحسبها ديومه الصغيره
- اجل من ..؟ عنده كم ديمه
- امي تقصد ديمه بنت اخته اللي ماتت الله يرحمها وهو رباها
- اها ... وبابتسامه عريضه .. قولوا لي كذا من اول .. يمه ديمه بنت عبدالله
- ايوه ياوليدي بنت كاملة والكامل وجه الله
- ه طيب يمه بدري على الكلام هذا
- بدري بدري على كيفك محد بغاصبك .. بس اذا راحت عليك البنت خل بدري تنفعك
خاف مهند من كلمة امه " عطيني فرصة افكر هاليومين يالغالية ومالك الا اللي يرضيك "
قالت ريم متفاجأة من رده
- غريبة مهند يقول افكر بالزواج العادة يرفض من دون أي نقاش
- والله عاد هذا ناصر وعبدالله من يرفض قربهم ونسبهم
- والله يامهند بجد اذا وافقت عليك انت انسان محظوظ ديمة جمال وكمال
لاتقولين انك زبطتي العلاقة معاها .. يحاول يثبت شكوكه بأي كلمه منها
- ايوووه طبعاً وشفت رسماتها شي مايوصف
- اجل ترسم
- رسااااامه
سميرة اللي كانت ساكته وتسمع قالت بجدية وحزم :
مهند نصيحة لاتفوتها من يدك هذي بجد اللي تناسبك وانا اعرفك زين صدقني مايناسبك الا هي

كان مهند يفكر بالصورة اللي شافها .."ياربي هو خيال ، حلم ، ولا انا كنت نايم "
قالها وهو صاحي من النوم في الشقه المفروشة اللي استاجرها اربعه ايام في جده
- يمه متى بتخطبين لي بنت عبدالله
- متى مابغيت وش رايك بعد مااسوي العمليه ياوليدي قبل تسافر
- خلاص شورك وهداية الله

في ابها
يسولف مع ريم
:ها ريم كلميني عنها تراني ناوي بجد
: شتبغاني اقولك جمال ، نعومه ،دلال خوالها وابوها ، العز اللي باين عليها ، الثقل والعقل والأدب ، امتياز مع مرتبة الشرف الأولى بالجامعه مممممممممم متخرجه الترم هذا وتبي تقدم على الماجستير
صفر مهند بفرح : الحمد لله هذي اللي انا ادور عليها .. ياربي لك الحمد
ريم بضحكه : اذا سعادتك معاها عسى الله يكتبها لك




الخميس في استراحه يملكها ناصر في شمال جده
كانت جالسة مع لمى صديقة عمرها وصاحبتها من يوم جات لجده وأول صاحبه لها بجده واللي تحولت صداقتهن الى اخوة وصاروا اهل لمى اهل ديمه والعكس
قالت لمى خلاص وافق ابوي وامي مصرة على فيصل تقول مافيه احسن منه لك خاصة انه يبيني من زمان
- وافقي يالمى اذا ماتبين تكملين دراسة خلاص وافقي ترى مو كل يوم عريس كويس على بابكم
- خليني استخير بعدين يصير خير
- يارب ااذا فيه خير للموي اكتبه لها واذا مافيه خير ابعده عن طريقها
- يااااااااااااااارب

روان اللي كانت تسولف مع ندى وليلى
- خلاص اجيب لكم البطاقات الاسبوع الجاي
ليلى : شهر العسل وين بتقضونه
- ماليزيا وكندا
- الله يوفقك
تدخلت ندى وهي في شهرها السابع : روان مو مهم شهر العسل فين المهم شهر العسل مع مين
وتضحك روان : لا حبيبتي اطمنك هاني انسان مرة كويس واثقه منه
الله يوفقكم قالوها البنات مع دخلت ديمه ولمى
روان كلمتهم على طول
- ديمة لمى والله اذا ماتحضرون زواجي ازعل منكم
- لا حبيبتي اذا ماغيرتوا الموعد راح احضره بإذن الله
ردت لمى : اذا ماتزوجت قبلك حضرته
تفاجأت روان من كلام لمى : اش تزوجتي قبلي يابنت زواجي باقي عليه اسبوعين كيف تتزوجي قبلي وانتي لسه ماانخطبتي
احنا عادي يقدر يخطب والليلة اللي بعدها يدخل بعروسه
البنات ضحكوا من كلام لمى اللي حسوها متنرفزة بجد من الموضوع
كانت الحفلة تجمع اصحاب ناصر المدرسين وصاحبه عبدالعزيز اخو لمى وجيرانهم واخوال ديمه كلهم اللي جوا من الطايف عشانها وخالتها فادية ام عزام وجراح
وهدى وأخواتها وسلوى زوجة اخوها وأهل لمى امها وأخواتها يعني جماعتهم ومعارفهم
كانت لابسه فستان قصير وواسع من تحت معطي منظر ولا اروع على ساقين مزينه بخيوط الكعب الفوشي الممتده عليها ..لون الفستان فوشي وداخله معاه الوان الموف كان غاية في النعومة والبساطه
بدون اكمام يمسكه خيوط حول رقبتها الباسقه وشعرها مسدول على ظهرها بحيث يغطي عري اكتافها .. وحاطة مكياج ناعم درجات الفوشي الفاتح وكحل داخل عيونها معطيها لمعان ونظرة فاتنه ورموشها ملفته بشكل آسر بعد ماحطت عليها مسكرة حتى تبين طولها وكثافتها .. وحاطة روج فوشي مناسب للمكياج والفستان .. كان شكلها عموما يسر الناظرين ويأسر كل من حظر
اقتربت جارتهم ام سعيد من ام لمى اللي تذكر الله عليها وعلى البنات كل ماشافت عيون احد من الحريم عليهن
- صح انكم ماخذين ديمه لولدكم راكان
- ه من قاله
- سمعته
- والله اني بغيتها بس كلمتها لمى قالت ان كل اخوان لمى حسبة اخوانها وبعدها مافتحنا السيرة
- تبارك الله عليها الله يرزقكم ويرزقها
- اللهم آمين


في ركن ثاني كانت خالتها فادية اللي تكبر ديمه بسبع سنوات فقط نادتها وسلمت عليها بحرارة واعطتها الهدية وكانت عبارة عن عقد مرصع بالألماس آسر لبستع اياها ودموع فادية ماخذه مجراها
ديمه اللي عرفت ليه الدموع وخانتها عبرتها اللي حاولت تمسكها
- خالتي الله يخليك لاتنكدين علي
- كان حلمها اليوم هذا اللي يرحمها
- خالتي ترى من كم يوم احاول مااجيب سيرتها ولا حتى افكر فيها الله يخليك لاتنغصين علي ماابغى ابكي في ليلة زي هذي
- سامحيني ديوم امي كانت تحبك لدرجة انها اشترت لك هدية من الحين وترى باقي هدايا كثيرة عندي بس كل وحده بوقتها
ديمة الله بكت من قلب وصارت دموعها سيل جارف جاري وعيونها نبع لاينضب ولا يجف
آه ياجدتي رحتي وخليتيني
آه ليتك الحين معاي
ليه تعذبيني بتصرفاتك انا مو ناقصه ياربي
ليه ياخالتي تجيبين سيرتها الليلة تعرفين مااقاوم
قطع عليهم اللقاء الحميمي بذكرى جدتها عايشة ام خالها ناصر واللي ربت امها لين تزوجت وماتت امها على يدها ثم صارت ام لديمه الين اخذ الرحمن روحها بعد ماهاجمها المرض فجأة لم يمهلها اسبوع واحد الا قضى عليها بفاجعة للجميع بدءاً بعيالها محمد وناصر وماجد وسامي
- هلا خالي
- هلا بحبيبة خالها
وبعد لحظة صمت استشف من صوتها ان فيه دموع وحزن
- اطلعي لي عند الباب بسرعه ابيك لاتتأخرين ماابي انتظر اوكي ..؟
- اوكي

طلعت وراحت فادية معاها
- افا دموع في يوم زي هذا
- شوف هدية جدتي لي
بنظرة حانية من ناصر الأب وناصر الأم وناصر الأخ وناصر الانسان وناصر الخال اللي اخذها من لوعة الدنيا وقسوة جميلة زوجة ابوها وعصاها وحرمانها وعصبيتها وصراخها عليها وهي طفلة ماتجاوزت الخمس سنين ..!
طيب هذا تستاهل عليها دعوة ونفرح ونرمي الحزن
صدقيني ياديوم لو امي الله يغمد روحها الجنه كانت تدري انها بتنغص عليك ما اهدت لك ولافكرت تكدر عليك لاتخيبين آمالها
افرحي واعتبريها فرحانة لك
شفتي حتى بقبرها فرحانه
ويبي يغير الجو عليهم
- اقول فادية ارسلتها لك مع مين
- بسم الله علينا اش ارسلتها قبل ماتموت الله يرحمها خلتها عندي مع اغراض ثانية
- ( بابتسامه ) اقول بس علميني من اللي مرسلته عليك ابقوله يعلمها ان ديمه مزعجتني كل شوي تبكي عليها خليها تجي تسنعها
- بسم الله علي اش قاعد تقول انت ( وتضرب على طتفيها اليمين وبيدها اليسار ) احس جسمي يقشعر منك
- ه فادية سوي مكياج ديوم احسها بتخرع اللي جوا اذا دخلت عليهم
ضحكوا لاسلوب ناصر المرح ودخلوا

آه ياجدتي عايشة
رغم ان امي بنت ضرتك اللي تزوجها جدي عليك من سوريا وطلقها اول ماجابت امي ومارضى يخليها تاخذ بنتها الا انك اخذتيها بنتك ورضعتيها حليبك مع خالي ناصر
آخ ياجدتي عايشة تركتني بعز حاجتي لك
الله يرحمك رحمة واسعه ويجعل مثواك الجنة وقبرك روضة من رياض الجنه

زبطت مكياجها ورجعت للبنات بروح اخرى تحمل اثارة الذكريات وتحريكها من مكمنها قلبها المفعم بالحزن على جدتها اللي مامر على وفاتها سته شهور يكاد يحيل هذه الليلة الى مأسة كليلة عزاءها
دخلت لمى وهي تناظر بوجا المرتبك وعيونها الذبلانه
- يووه ياديمه حتى الليلة بكيتي
- هدية جدتي علي
كانت اسوارة من الذهب عيار واحد وعشرين من النوع الثقيل والغالي
- الله يرحمها .. ماادري اش اقولك الا ادعي لها
- ( وبمحاولة لكبت عبرتها ) الله يرحمها
- عدت الليلة على خير البنات رقصوا ماعدا ديمه اللي ماتحب الرقص ولا تعرف اصلا

رجعوا للبيت وكانت تنتظر متى تدخل غرفتها لتختلي بنفسها وتترك سيل الدموع ياخذ مجراه دون نظرات العيون اللي تحاصرها وتحاول تحد من انكفاءها
اول ماشافت سريرها رمت بجسدها عليه
بكت شهيقها يعلو وصدرها يرتفع ويرتخي ذكرياتها مع جدتها كانت كفيلة انها تجعل الدمع مدرار والقلب جاثم عليه الهم كالجبل
هلا وغلا بزينة البنات تعالي فحجري يمه .. والله ماتنامين الا بحجري
جدتي اموت على ريحة غرفتك احسني انتعش فيها
- وانا اذا حطيتك بحجري اشم ريحة بنتي نور .. اشوف العافية لياشفتك الله لايخليني منك
ديمة امانتكم لاتجبرونها على شي ماتبيه
يامحمد ترى انت بالذات مالك دخل في الديم
سمعت يناصر
امانتكم ديمه ياماجد
ياسامي ديمة ياوليدي امانتكم لاتقهرونا ولاتخلون لها دمعة تنزل
ديمة تراها قطعة من قلبي لاتقهرونها
وانتبهوا لاختكم فادية حبيبة امها
كانت من آخر وصاياها
آه يارمز الحنان والعطاء .. آه ياقوتي وضعفي
سمعت الفجر يأذن وتذكرت الرحمن الرحيم الحي الذي لايموت
اشهد الا اله الا الله وأشهد ان محمداً رسول الله
توضت وصلت وبدلت ونامت بعد ليلة امتزجت بالفرح واللقاءات الحميمة ثم بتيارات الحزن العاصفة من عمق الذاكرة بعبق سيرة القلب الكبير رحمها الله

الموضوع الاصلي  من روعة الكون

 


قديم 31-08-2007, 04:54   رقم المشاركة : 2 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو





الجميلة النائمة غير متصل

المستوى: 2 [♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 28

النشاط  3 / 1001

المؤشر 12%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الجميلة النائمة يستحق التميز

افتراضي

مر اسبوع آخر وكان مهند وأهله في جده
وعملية ام مهند اليوم ... في نفس الوقت ملكة لمى صاحبتي وخالي مصر نزورها بالمستشفى وطبعا لعيون خالي راح ازورها والله يكتب لنا وله الأجر .. بس مو اليوم مستحييل اترك لمى واروح لهم .. قررت نروح لها انا وهدى بيوم ثاني .. ! يعني بكره او بعده ..
رحت عند لمى من العصر .. طلعت لها بغرفتها ولقيتها تحل كلمات متقاطعه ومرة هادية ولا كأن فيه ملكة ولا شي .. هالبنت ماعندها احساس ماخذه الدنيا ببساطه .. انا اتقطع بالامتحانات وهي تقرا الكتاب او الملزمة ودخلت تختبر اعتماداً على ذاكرتها واللي حفظته ..واليوم ملكتها وعادي ولا كأن فيه أي مناسبة حتى .. الحيت عليها انا نمشي للصالون بسرعه لأنا مرة مرة متأخرين ..
نزلت معاها ورحنا للمشغل اللي حاجزين فيه ... اصلا الملكة كانت مختصرة اهل خطيبها وأهلها والبنات صاحباتنا .. بس لأن فيه نظرة لازم تتزبط لمى .. عملت مكياج ثقيل يتماشى مع فستانها الذهبي .. وانا عملت مكياج هادي جداً يناسب فستاني الكحلي الطويل اللي بدون اكمام وصدر واسع وكان بسيط جداً
دخلنا البيت لقينا البنات روان وليلى اما ندى اعتذرت لأن الحمل متعبها كثير وسولفنا الين قربت الساعه 10.. كانت اكثر وحده تسولف وتعلق هي لمى .. طلب فيصل انه يدخل يلبسها الشبكه.. البنات قرروا يجلسون ويشوفونهم وجلسوا بآخر الصاله ورا اخواته وعماته وخالاته وبناتهم .. طبعاً متغطيات .. وانا بصراحه خرجت حسيتها مو حلوة اوقف خاصة انه مايقرب لي وطلعت ..بعدها لحقوني روان وليلى وسمعنا زغاريد جلسنا يمكن ساعة الا لمى داخله علينا مبسوطه غير عن البنت اللي كانت قبل محبطة وقالت وهي تضحك يحبني يمووت فيني يابنات وانا مادريت .. اثريني غبيه وهبلة ماني حاسة فيه وهو من زمان بيتقطع علي ..
ضحكت من كلامها قلت : كل هذا قاله لك في ساعه اجل بعدين وش بيقول
ضحكت لمى وهي تمد علي الكميرا عشان اصورها وقالت : لا هو اختصر في ساعه يمهد لبعدين عشان ماانصدم واقتنع فيه
حسيتني فرحت من كل قلبي للمى.. باركنا لها يارب عقبال الفرح الي تقرر بعد شهر من اليوم
اووه الحمد لله لأني متفقه مع خالي اروح لسوريا بعد زواج روان على طول
بروح لجدتي ام امي وخالتي سمر وخالي ايمن اخوان امي من امها
خرجت من عند لمى واخيرا وصلت البيت .. بس انا تعبانه .... حصلت هدى عندها اخواتها ايمان وناديه فرحت فيهم بس احسني تعبانه من العصر ماارتحت جلست سولفت معاهم شوي وهن كانوا مرة طيبات معاي ..
رحت لغرفتي بدلت لبست بيجامه لونها تفاحي قطنيه بنطلون برمودا وتي شيرت كت .. فتحت شعري وازلت مكياجي ودخلت الحمام فرشت اسناني ولمن جيت انام حصلت ثلاث مكالمات من رقم غريب
ترددت كثير ادق عليه ولا اذا دق ارد
اووف ياكرهي للأرقام الغريبة .. !
توكلت على الله وسميت بالله وقريت المعوذات كعادتي الليلية واول مااصحى ولله الحمد وقبل مااطفي الأبجورة الا دق جوالي
فتحت الخط الا صوت بنت اووه الحمد لله
- كيفك ديمه
- الحمد لله
- ماعرفتيني
- مين .. ؟ سوري مو متذكرة ..!
- انا ريم
- اووه هلا والله كيفك وكيف الوالده .؟
- الحمد لله ابشرك اليوم سوت العملية والحين هي بخير
- الحمد لله على سلامتها وترى بكرة احنا بنزورها
- لا ماله داعي تكلفون على انفسكم
- لاتقولين كذا ترى والله من قبل ماتتصلين كنا متفقين مع خالي نزورها
- تسلمين يالغاليه
- كيف سميرة وعيالها
- الحمد لله وتسلم عليك ....وممممم خلاص اجل نتقابل بكرة كنت بسولف معاك شويه بس اذا بكرة بتجين احسن نسولف لايف
- حلوة لايف .. يعني الحين مو لايف
- لا وانا متقابلين احلا السوالف يصير لها طعم غير ...يالله مااطول عليك وان شاء الله نشوفك على خير
- على خير حياتي .. بحفظ الكريم



صحيت اليوم الثاني الظهر نزلت وحصلت خالي ناصر سلمت عليه وذكرته بام مهند وعلى طول فز يكلم مهند ويتحمد له على سلامة امه
قال لي العصر بوديكم اصحي تتأخرون .. هزيت له راسي بمعنى اوكي ..
تغدينا انا وخالي ..وهدى صحت بالقوة لأنها كانت سهرانه مع اخواتها لين الصباح ومع كذا صحيتها عشان خالي مايعصب ... ويلومها عشان نومها الكثير ..

العصر خرجنا للمستشفى ومرينا سلوى وام هدى وأخذناهم ودخلنا المستشفى لقينا مهند وريم وسميرة عند امهم ولمن سمعوا صوت خالي خرج مهند وسلم عليه خالي .. ورد السلام على امه من برا خاصة ان الغرفة مافيها غيرها وردت عليه بصوت واطي لأنها ماتقدر ترفع صوتها عشان العملية ..
اما انا فدخلت ولمحت مهند اوووف شو هالطول..؟ نحيف وأبيض وشعره غريب بالرغم اني بس لمحته لكن معطيه شكل رااائع ..ناعم ويوصل لرقبته .. بس فيه شي لفت نظري كثير .. كان عطره قوي لدرجة شميته من ورى غطاي الثقيل وحسيته لزق في ملابسي والغرفه حقت امه واغراضي .. صرت اتوهم اني يديني فيها من عطره .. بصراحه صحيح انه لفت نظري بس مو لدرجة اني اهتم فيه ... ياكثرهم الشباب الحلوين عند الجامعه ولله الحمد محد قد استحوذ على اهتمامي يمكن لأني بنت واقعيه .. ويمكن لأن الدراسة ماخذة وقتي كله .. والأصح اني مااعترف بعلاقات وهمية او حب طايش .. او ان الحب من نظرة اولى ..
سلمت على امه واخواته وجلسنا عندهم قهويناهم وأمهم على عينها قزازة وشاشة وجالسه بحيث انها ماتحرك راسها ولا تميل ولا تتحرك ..
باين ان امه حبوبة وتحاول تضحك وتمزح معاي روحها مرة شباب .. حتى شكلها اللي يشوفها يعطيها في الثلاثينات .. او بداية الأربعين ..
ماقدرت اتكلم زي البنات او اشاركهم بطلاقه.. فضلت اني اسكت وأوزع ابتسامات ورد مختصر على أي سؤال يوجه لي .. اماريم شافتني ساكته سكتت هي كمان ..وسلوى وسميرة وهدى وام هدى جلسوا يسولفون ويحاولون يغيرون جو المستشفى الكئيب عليهم بالضحك والوناسة والفرفشة
اتصل خالي يقول مشينا .. وقمنا كلنا خرجنا بعد ماسلمنا عليهم وعزمنا اام مهند والبنات وترجيناهم اول ماتخرج امهم او تقوم بالسلامه يجون عندنا .. بس هم رفضوا قالوا ان هالمرة لازم نرد الزيارة ... رجعنا ام هدى وسلوى لبيتهم ورجعنا لبيتنا

جلست مع بسام وأسامه وياسمين وديومه الصغيرة عيال خالي ناصر كنا نلعب انا أجري واتخبى عنهم واللي يلاقيني هو البطل ونحط على وج نجمه من النجوم الزينه اللي في يدي .. وكانت ديمه معاي اشيلها لأنها تمشي وتطيح ماتقدر تجري زيهم
تعبت من اللعب وهم مايشبعون
اخيراً فتحت التلفزيون حصلت توم وجيري الحمد لله انقذتني جلسوا بهدوء وسكون فظيع وتسللت لغرفتي اخذت لي كتاب اقرا فيه
دخلت نت .. فتحت منتديات ادبية قريت شوية وخرجت ورجعت للرواية اكملها على الكرسي الهزاز بغرفتي
اليوم الجمعه .. باقي اسبوع عن زواج روان وخالي حجز لي على الجمعة لسوريا

.......................

مر اسبوع هادي .. نفس الروتين يتكرر كل يوم نصحى الظهر نجلس على الطاولة محد له نفس ياكل اول مايصحى بس قرارات خالي الغدا اهم وجبة في اليوم وغصب الكل يكون موجود
تغدينا طبعا انا غداي سلطة وفاكهة وكاس لبن وبعد العصر نجيب معجنات وحلا مع القهوة والمغرب كل واحد يروح يشوف شغله انا ادخل نت او اقرا في كتاب وهدى تخلص اشغالها في غرفتها ولا تروح لاحد من صاحباتها او اهلها وعيالها غالباً عندي

اليوم زواج روان
يارب تسعدها
طبعا الطقوس غير والناس غير عن عاداتنا هم من اصول مصرية بس متسعودين وكأني في زواج مصاريه اللهم الرجال معزولين ... كانت المطربه مصريه والكل يهز وسطه بس انا ولمى وندى وليلى قاعدين نتفرج
رحنا سلمنا على روان وقدمنا لها هديتها وكتبنا لها في الدفتر وودعناها وخرجنا ودعواتنا لها ان الله يسعدها تتكرر بألستنا وقلوبنا

سلمت على لمى وانا اوصلها للبيت لأني بكرة مسافرة ودعتني هي بدموع مثلي تماماً
لمى صديقة عمري برجع وتتزوج على طول وتلتهي بزوجها ومسئولياتها وتترك ديمه صديقة عمرها وأختها وبنتها وأمها بنفس الوقت
يالله اهم شي ان الله يسعدها ويهنيها ويبارك لها .. والأهم انا ماراح ننقطع عن بعض لأنها بتعيش في جده الحمد لله يعني اقدر اشوفها بين فترة وفترة


مر اسبوع قضيت ثلاث ايام منه تقريباً في السوق .. اشتريت لجدتي وخالتي وخالي وزوجته هدايا واشتريت لي اغراض منها بناطيل وبلايز طويلة وطرح ملونه عشان اقدر البسها هناك .. خاصة اذا خرجت اتمشى لأني تبت ماالبس العباية لاتقولون ليه ..؟ كل ماتذكرت الازعاج اللي يسوونه لي في الشوارع ولا النصب علي بالأسواق والمطاعم اذا شافوني بالعباية وعرفوا اني خليجيه ..!
يوم الثلاثا رحنا للطايف ببيت جدتي الله يرحمها واللي ساكن فيه خالي ماجد وزوجته هند وعياله ريان ورامه ومازن وتاله ... كل ليلة تجي عندنا خالتي فادية بعيالها عزام وجراح كونها ساكنه هي كمان بالطايف وخالي سامي اللي يسهر مع خالي ماجد وخالي ناصر ويجيب زوجته غادة كنت اسهر مع هدى وهند وغادة وخالتي فادية الين الصباح بعدين ادخل انام بغرفة جدتي الله يرحمها وهدى وهند كل وحده تنام بجناحها وغادة تروح لبيتها مع خالي سامي لأنهم ماسكنوا في بيت جدتي ساكنين قريب منه ببيت لوحدهم وخالتي تروح مع زوجها اللي كان سهران مع اخوالي برا
قضيت باقي الاسبوع في الطايف دايماً الأيام اللي تجمعنا تكون من اجمل الأيام اللي تمر علي .... ويوم الجمعه نزلت جده مع خالي سامي اللي وداني للمطار بعد مامريت بيت خالي وأخذت اغراضي عشان رحلتي كانت الساعه 8 مساءً .
في سوريا عند جدتي احساس مختلف
الحمد لله ربي اخذ مني وأعطاني
اخذ امي وأعطاني خالي
وأخذ جدتي عايشة وأعطاني جدتي اميرة
دق جوالي على رقمي الخاص بسوريا اذا رحت قفلت رقمي القديم اللي بالسعودية وفتحت رقمي هذا .. طالعت بالشاشة الغالي يتصل بك
بسرعه قلت لابويه عسى الله يخليه لي :هلا والله وغلا
: هلا ببنيتي وشلونك يبه عساك بخير
كنت مرة مشتاقه له حتى صوته يقول انه مشتاق لي ..: الحمد لله انت وشلونك
:بخير دام ديمتي بخير
: الله يجعلك بخير ويخليك لي
: وشلون جدتك وخوالك
:الحمد لله .. هذي جدتي بتكلمك
:عطيني اياها
ناولتها الجوال .. بعد مافتحت السبيكر وسويت لجدتي حركات اترجاها فيها تخلي السبيكر مفتوح ابغى اسمع ابوي .. ياعالم احب ابوي .. احبه لدرجة اني احيانا احسد نفسي عليه .. حنوووون بشكل خيالي .. يحبني اكثر من عياله ونفسه ويعتبرني اجمل واغلى شي بحياته .. لاتقولون كل اب كذا او تقولون يمكن تتخيل .. اعرف ابوي واعرف صدقه والمس حنانه وحبه وخوفه الصداق علي .. الله بس يخليه لي
قالت جدتي وهي تبتسم : اهلين ياابو ديمه كيفك ياابني ..؟
: الحمد وشلون عمتي الغاليه
: بخير بس عتبانه كتير عليك ... شو بتخسر ازا طليت علينا
:اشغال ياام ايمن تعرفين البنا والمصنع اذا ماقابلتها من بيقابلها
: ياعبدالله ياحيبيب البي خد لك يومين اجازة بتريح فيهن
:على امرك يالغالية يشهد الله اني مشتاق لكم لكن مالك الا من يزوركم قريب ان الله اراد
:تسلم ياعبد الله
واخذت بعدها التلفون من جدتي واكلم ابوي اللي قعد يوصيني على نفسي كالعادة وانا اوصيه على صحته ولا يرهق نفسه بالعمل
سكرت من ابوي .. ابوي اللي حنان الدنيا كلها مايغنيني عنه
ابويه اللي حرمتني منه زوجته الظالمه القاسية .. رغم اني بعيده عنه الا انه مايمر يوم الا يكلمني فيه
لهجته كلها حنان .. احس بندم في وج لمن يقابلني انه تركني عند خالي بس خالي المكان الآمن بالنسبة لي من وجهة نظر ابوي .. واني هنا مبسوط وسعيده وهذا اهم شي عنده ..
آخر مرة قابلني فيها ابويه كان يوم الثلاثا ثاني يوم باجازتي اخذني لمطعم تعشيت معاه وأخذني للسوق وكالعاده لازم يشتري لي هدية على ذوقه احياناً مكياج وأحيانا ذهب ولا الماس آخر مرة اشترى لي خاتم الماس ومعاه اسواره الماس بصراحه شكله مبهر وذوق ابوي كان يجنن الله يعطيه العافيه ويخليه لي
انتبهت لجدتي وهي تناديني
- هلا جدتي
- تعي بنتي الغدا جاهز
- خالتي ماجات
- لا مااجت آلت رح تيجي ع المغرب آل بدها تسهر عنا
- وزوجها بيجي معاها ..؟
- أي حياتي بدو يجي معها حتى يسلم عليكي ..
- ياالله كيف آخذ راحتي مع خالتي اذا جا معاها ..تعرفين جدتي مااتكلم اذا كان هنا ..
- ياالبي ياديمه كلها ساعتين تحمليهن شوي
مارديت على جدتي .. صدق احسني مخنوقه من اول مايجي لين يروح ومااتكلم
جات خالتي وزوجها وخالي ايمن وزوجته وتعشينا طبعا انا وجدتي وخالتي سمر وسهى زوجة خالي ايمن بطاولة لوحدنا اللي هي حقت الضيوف .. والطاولة الثانية اللي تعشوا عليها خالي ايمن وزوج خالتي سمر عدنان .. دايما اقسمهم نصين اذا جيت عندهم .. ولا هم متعودين ياكلون مع بعض كونهم يعتبرون اهل ..
بعد العشا تقهوينا مع بعض بجلسة وحده كنت مااتكلم ولابسه حجاب ..حس عدنان اني محرجه منه بعدين راح قال انه بيروح لامه في حلب ومابيجي الا بعد يومين كأنه يعطي خالتي اجازة عشاني .. ماقصر والله ..

قضيت اسبوعين في بيت جدتي اللي اشتراه لها ابوي في سوريا كان عبارة عن فيللا صغيرة مصممها ابويه بطريقته الخاصة تجمع بين الكلاسيكيه والتراث السوري اللي ياما كلمنا عنه
كان فيه حديقه حول الفيللا كانت احلى من حديقة بيت خالي اللي بجده بكثير وأصلاً مافيه مقارنه . بعدين اول ماادخل الفيللا الاقي برحه كبيرة فيها اشجار ليمون ورمان وورد وريحان وفي الوسط بحرة فيها نافورة كأنها تحفه و بجوارها جلسه عبارة عن كنب ناعم في تصميمه بألوان زاهية تجمع البنفسجي والأصفر والزهري .... وفي الجهة المقابلة كان ارجوحه عبارة عن كرسي طويل .. وهذا المكان تحديداً اكثر مكان اقضي وقتي فيه اذا كنت في بيت جدتي
وفيه مدخل مزين بالتحف يطلعني لصالون كبير باين عليه الفخامه مكون من جلستين الأولى لأهل البيت والزوار العاديين والثانية للضيوف ... وداخل غرفة متوسطه عبارة عن مجلس للحريم .. طبعا مخصص لنا اذا زرناها عشان ناخذ راحتنا وخاصة هدى زوجة خالي ناصر اذا قضت عند جدتي يوم او يومين.. لأن خالي ايمن يكون موجود عند امه اذا كان بسوريا لأنه يشتغل في شركة صاحب ابوي في الرياض ومايجي لسوريا الا اوقات اجازاته وزوجته معاه .
فوق فيه غرفه كبيره اثاثها فخم جداً من اختيار ابوي هي غرفة جدتي وغرفة ثانية اثاثها بسيط وفخم بحمامها هي غرفتي انا اللي مااعرفها الا وقت النوم او اذا جيت اخذ شور او ابدل ملابسي .. وفيه ممر طويل نهايته هي جناح خالي ايمن وزوجته سهى انسانه مرة خلوقه وطيبه وأهم شي انها تحب جدتي ومعتبرتها امها ...!
حياتي بسوريا غير .. يمكن لأني اعشق الطبيعه وكل شي حولي يوحي بطبيعة خلابه سواء في البيت او خارجه .. زمان كنت اجي مع ابوي لجدتي وكان يمشينا كلنا انا وجدتي وخالتي
ابوي يحب جدتي ويعزها كثير لأنها على قولته يكفي انها ام نور حبيبته اللي اخذها الزمن منه .
يمكن من كثر مايحب امي الله يرحمها حاول ينهل على جدتي بكل ماتحب سواء وصلها بزيارات او مكالمتها او مدها بالمال خاصة ان جدتي لمن تطلقت من جدي تزوجت ابو عيالها خالتي سمر وخالي ايمن كان مرة فقير وحالته معدمه وتوفى بعد ماجابت خالتي سمر وتقول لولا وفقة عبدالله معانا كان ماادري وش صار لنا .
ابوي مصدر فخر لي الحمد لله خيره يعم كل اللي حوله حتى جيران جدتي اللي انهار بيتهم من الأمطار اشترا لهم بيت صغير قريب من جدتي في حي راقي وجديد .. ! ودايماً يذكرونه بالخير ..
كنت اطلع للسوق وللمطاعم مع خالتي سمر اللي تشبهني كثير واللي أي احد يشوفنا يسأل اذا انا اختها او لا وكانت اغلب اجابات خالتي للي ماتعرفهم بـ ايه اما اللي تعرفهم مثل زملاءها بالعمل تعرفهم علي .. واحيانا اخرج مع خالي ايمن اللي كان ماخذ اجازة شهر وسهى .. اما جدتي غالباً تجلس بالبيت لأنها تقول مااقدر على السهر .. فأضطر اجلس احيانا عشانها احس قربي من جدتي يحسسني بشي فاقدته ومااحصله الا اذا جلست معاها
احياناً اذا رجعنا للبيت نجيب ايس كريم او حلويات ومعجنات ونسهر في الحديقة وأحيان كثيرة خالتي سمر تعتذر وخالي وزوجته ينامون بدري او يخرجون عند اهل زوجته واضطر اتصل على مايا تجيني تسهر عندي وأهلها عادي يخلونها تجي عندي وانا احيانا اروح اجلس معاها بس مااقدر اسهر لأن لاابوي ولا خالي يرضون اسهر برا في السعودية مو في سوريا وهم مو معاي .. وعلى قولة خالي ناصر اللي يبيك يجيك خاصة بعد العشاء ..!
كانت ليله ماطرة الجو وريحته وهواه شيء لايوصف كنت لابسه بنطلون جينز وبدي ابيض ماسك علي ومحررة شعري ولابسه صندل بسيط نعوم وامشي في الحديقة بحرية لأن العم ابو سليم مايكون موجود بالليل فيها ..
مااقدر اوصف لكم الجو ولا احساسي بالارتياح ..!
المشكله جدتي نايمه وخالي وزوجته معزومين على فرح صاحبه وانا وحدي في الحديقه طلعت بسرعه جبت لي لوحه اشتريناها انا وخالتي سمر وجبت علبة الألوان والفرش وقررت ارسم ... مايحتاج ارسم طبيعه وبحر وأشجار .. فكرت اش ارسم قلت برسم أي شي والفكرة تجي بنفسها .. احسني ماابغى ارهق نفسي حتى بالتفكير ..!
رسمت دوائر صفرا بعدين دخلت عليها اخضر جلست ارسم وأنا العب بالألوان جاتني فكرة رسم الحياة .. رسمت دوائر متداخله بالألوان الاخضر والأصفر ودخلت عليها اللون الأحمر وخطوط بسيطه دخلتها بطريقة رسامة متمرسة خلف الألوان الأصفر والأخضر والأحمر بشكل عشوائي ومرتب بنفس الوقت وكانت باللون الأسود جلست اضحك على اللوحة خلصتها بسرعة خياليه وطلعت بشكل حلو ..
كتبت في الأسفل بخط صغير باللون الأسود
حياة عادية ..
ديمة
وأرختها ووقعت .
اتصلت على مايا اشوفها تقدر تجي عندي بس اعتذرت بأن خالتها وبناتهم عندهم جايين من الشام وماتقدر تخليهم .
جلست طفشانه حرام اطفش في جو زي هذا .. رحت كلمت خالي ناصر وهدى واتصلت على ابويه حصلت جهازه مغلق عرفت انه نايم .. !
ناديت الشغالة تجيب لي قهوة وشكولاته بعدها اخذت اللوحة اللي رسمتها وطلعت لغرفتي
مرت اسبوعين في سوريا واليوم الأربعاء آخر يوم لي هنا الليلة مسافرة وبرجع لجده للروتين والملل .. هدى تروح لاهلها اذا طفشت وخاصة بالصيف خالاتها يجون من المدينة والطايف ويتجمعون شبه يومي وانا نادراً اروح معاها احس وجودي مو حلو بينهم ....!
ولمى الوحيده اللي تطلعني من جو الملل اذا جات عندي ولا رحت لها بتتزوج وماعادت على كيفها او كيفي ..!
حتى روان اللي كانت تجمعنا غصباً عنا سواء عندها او عندي او عند أي وحدة من البنات خلاص هي كمان استقلت وصارت عندها مسئولياتها ..
ندى بكرة بتولد وتزيد مسئولياتها اكثر وياليت نشوفها زي اول .. وليلى خلصت دراسة وابوها تقاعد ورجعوا على ينبع ..!
دقيت على خالي وترجيته اجلس كمان اسبوع وكان مرة رافض يقول لازم تجين هذا الاسبوع احس عنده كلام بس مارضى يتكلم يقول اذا جيتي بتعرفين
.. نمت الين الساعه 2 الظهر بعدها صحيت واخذت دوش ولبست تنورة بيضا وبلوزة حرير زيتي ماسكه على صدري ووسطي بعدين واسعه على خصري وأكمامها طويله وضيقه فيها اكسسوار اسود وزيتي حول الصدر والوسط ولبست اساور اكسسوار وحلق زيتي ناعم وحطيت مكياج خفيف وقلوس وردي فاتح
رحت للمطار مع خالي ايمن بعد ماودعت جدتي وسهى .... كل وقتي بالطيارة كنت نايمة لأني البارحة سهرانه مع خالتي سمر الين الساعة ثمانية الصباح ..!

استقبلني خالي ناصر بحضن وسلام حار لمن دخلت البيت كان حاط يدي في يده وكل شوي يسلم على راسي ويقول تو مانور البيت .. ويهدد لااتعودها كل مرة خالي يهددني اذا رجعت لهم من عند جدتي لااعيدها .. ودايما تقول لي هدى انه يشتاق لك ويقول البيت بدونها مافيه حياة وخلاص قررت ماتروح الا معانا ..!
الله يسعده خالي حتى انا مرة مشتاقة له ..!

طلعت لغرفتي ونمت الين المغرب بعد ماقال لي خالي ان مهند وأهله بيزورونا اليوم بعد المغرب .. صحيت استحميت ولبست تنورة سودا كلوش قصيرة وبلوزة سودا مقلمه بأحمر بدون كت محدد بأسود ..
ولبست صندل اسود ناعم ولبست اكسسوار اسود وأحمر في يدي وحلق مناسب وحطيت مكياج هادي وتكحلت وحطيت قلوس احمر فتحت شعري بعدين لميته خليته يجي على جنب ناحية اليسار وربطته بمنديل من فوق اوووه عاجبني كذا ..! تعطرت ونزلت لقيتهم وصلوا ماشفت الا ام مهند و هدى جالسة معاها سلمت عليها وسألتها ليه البنات ماجوا قالت لي بيجون اذا ربي كتب قولي ان شاء الله يابنتي .. وكانت تكي على الكلمة مافهمت بصراحه قصدها ولا دققت اصلاً ..!طالعت فيها ابتسمت وجلست .. كنت ساكته مااتكلم الا اذا سألتني وكل شوي تطالع فيني بنظرات طويلة لدرجة احسها احياناً تسرح وهي تطالع فيني ..
استاذنت بعد ماحسيت انها احرجتني بنظراتها ورحت للمطبخ قلت لخالي اللي دخل علي وين العشاء خلهم يتعشون عشان يروحون الحرمة احرجتني كثير ,, استغرب خالي مني
: ليه بس تراني اعرفها من زمان اجودية وبنت حلال وقلبها طيب
: ماقلت شي بس ياخالي نظراتها لي زايدة عن حدها
: طبيعي بتكونين زوجة ولدها
: شو ..؟
: مثل ماسمعتي تراه مكلمني قبل اسبوعين وانا موافق قلت هات امك اذا ديمة رجعت وابشروا
: خالي اش قاعد تقول ..؟
: صدقيني ياديمه مهند منتي لاقية زيه ،، وأنا ادري انك تثقين في اختياري لك .. جاريتك باللي قبل لأن لي ملاحظات عليهم وفوضت الأمر لك رفضتيهم كلهم قلت بكيفها ،، لكن مهند محد يرده
وانا فاتحه فمي على الأخير .. مصدومه .. مقلب من خالي .. لا لا شكله جاد .. انا اتزوج مهند .. دلوع ماما ... رجعت لواقعي وخالي يناظر فيني ينتظرني اقول اللي تشوفه قلت بعيون مليانه دموع : مو من حقك ياخالي الا اذا تعتبرني انسانه مالي رأي هذا شي ثاني .. انا مستحيل اتزوجه الا اذا غصبتني وطلعت لغرفتي بدون مااسمع رده
قفلت الباب علي اش اللي صار ..؟
خالي اعطى الناس كلمة وانا افشله ..؟ اش بيرد عليهم الحين ..؟ آسف كنت ابجبر البنت بس هي رفضت ومارضتني اختار لها عريسها ..؟ ياويلي اش قاعد يصير ..!
دق خالي على جوالي مارديت .. دق مرة ثانيه وثالثه بعدها قفلت جوالي ..!
شويه الا باب غرفتي يدق وصوت هدى
:ديمه افتحي خالك يقول تنزل لي ابغاها مافيني اطلع..
مارديت عليها كنت افكر وأحاول استوعب اللي يصير لي
يعني انا ديمة انغصب على الزواج
لا خالي ناصر مستحيل يسويها
جا صوت خالي بعد طرقات خفيفه على الباب : ديمه افتحي مايصير الا اللي تبينه .
فتحت الباب ورجعت جلست على الكرسي الهزاز كان خالي باين عليه الاضطراب .. تهور وتسرع .. اعجابه بكفاح مهند ومثابرته وسفره على حسابه الين جاته البعثة واصراره على انه يكون مستقبل مشرف دكتوراه في جراحة المخ والأعصاب .. وبنته اللي رباها وكبرت قدامه دقيقه دقيقه .. وكل دقيقه تمر يزيد حبه لها اكثر
قرب مني مسح على راسي : اذا ماتبينه ياديمه لايمكن اغصبك ، بس وش اقول للرجال وانا قد قلت ابشر باللي تبي ووعدته .. بعدين خذي فرصة فكري .. استخيري ..! هذا كل بنت تحلم فيه ..
: خالي ماابغاه .. ولا ابغى فرصة لو دقيقه عشان افكر اتخذ قرار مثل هذا بشخص مثل هذا .. من سمعت كلام امه عنه كرهته مااتخيل نفسي اعيش معاه
: امه اش قالت
:خالي ماقالت شي معين بس حسيت ان شخصيته من كلامها عنه مااعجبتني
: يعني اقول مالكم نصيب
: ايوه خالي الله يخليك ولاتزعل مني انت عندي بالدنيا كلها
حط يده على فمي وقام قال اذا رجعت ابيك تكونين ناسية الموضوع نهائي لأنه انتهى خلاص ولو اني ندمان على قرارك
ما اعطاني فرصة ارد عليه لأنه مشى وخلاني في دوامة الحيرة والخوف من اتخاذ قرار بهذي السرعه ووضع خالي في موقف مايحبه
ياربي انا ابغى لي انسان كبير يحسسني بالحنان مو ينتظره مني لأنه متعود عليه .. ابغى انسان يعطيني عشان اقدر اعطيه مو بس ياخذ لأنه متعود ..!ابغى واحد شخصيته قوية وله قرارات ويكون مسؤول .. لاتفهموني غلط انا مستحيل اني ارفض واحد لأنه بار بأمه بس ام مهند لمن تتكلم عن ولدها كأن ماله أي قرار وهي اللي تجيبه وتوديه .. حتى اخواته لمن يتكلمن عنه مهند قلنا له وسوى .. ومهند طلبنا منه واعطانا .. ابغى واحد يقول رايه بأي شي اقترحه .. يعترض يأيد .. يقول هذا صح وهذا غلط .. ! يحسسني انه موجود كأساس مو حيا الله شي بحياتي آخذه اجيبه واوديه على كيفي .. !
تعشوا وجات هدى قالت ام مهند بتسلم عليك لأأنها بتمشي ..
نزلت وسلمت عليها الحين بس عرفت معنى كلمتها اللي قبل شوي لمن سألت عن بنتها
كنت اشوف في عيونها فرحة وكأنها ماتتوقع ان فيه بنت بالدنيا ترفض ولدها .. بس ديمة خيبت آمالها .. انقهرت عليها ودعيت ربي انها تلاقي الأحسن مني لولدها ..!
خرجت ودخل علينا خالي على طول
"ديمه ماوافقت" كان رده على هدى اللي كانت تناظر فيه بابتسامه وباين ان ام مهند كلمتها عن الموضوع ...!
فتحت فمها هدى مستغربه : ديمة من جدك رفضتي من دون ماتفكرين
: انا ماخلصت دراستي بعدين هو كمان قدامه مشوار طويل ماادري يكمل دراسته ولا لا يعني لا شهادة ولا وظيفه
خالي ناظر فيني بحسرة وأبعدت عيوني عنه وقمت بطلع لغرفتي الا جوالي يدق ورقم غريب
تركته المرة الأولى والثانية والثالثه قال خالي ردي اذا ازعاج هاتيه
رديت بتردد
– الو ..؟
– ديمه ..؟
– من معاي
– انا عمك ياسر ..!
عمي ياسر يوووه من فين طلع هذا .. واش يبغى الحين ..؟
- الو ..؟
- هلا هلا عمي
- كيفك ؟ ومبروك التخرج
- بخير والله يبارك فيك انت ..
قاطعني بسرعه ... : ديمه عرفت انك رفضتي مهند ..!
- .................
- مهند انا ادرى الناس فيه ولو ماني عارفه زين ماخليته يجي يخطب بنت اخوي
- الله يوفقه ويرزقه باللي تستاهله
- يعني ايش ..؟
- يعني انتهى الموضوع ..!
- لاماانتهى وتوه ابتدا
- عمي الموضوع خلاص انتهى واعتقد لو مهند عنده كرامه مايفتح الموضوع هذا مرة ثانيه
- ماعندنا بنات يتحكمن ولا خليناك عند خالك وتمردتي تحسبين كل شي على كيفك
- ..................
- ليه ماتردين ..؟
- عمي تامر على شي ..؟
- بتقفلين ..؟ مااعجبك كلامي
- ...........
- طيب مع السلامه
وقفل قبل ماارد او حتى اقفل
خالي اللي كان مهتم بالموضوع سألني اش قال لي
قلت بكل برود : يقول الموضوع ماانتهى وتوه ابتدا ..!
:ماعليك من احد ولاتفكرين بالموضوع هذا ابدا
قمت وانا شايلة هم خالي وخايفه من عمي ياسر :طيب خالي تصبح على خير
رفع راسه وناظرني قال بعد ماتنهد :وانتي من اهل الخير


طلعت لغرفتي احاول اشيل الموضوع كله من راسي ونمت بعد ماكلمت لمى اللي وبختني لأن مافيه بنت عاقله ترفض واحد زي مهند بالرغم انها ماتعرفه بس كلامي عنه خلاها تقول اللي قالت
سكرت منها وانا رافضة فكرة أي نقاش ان مهند ممكن انه يصير زوجي بيوم من الأيام .. انا مارفضت فارس اللي يحبني من صغري وكل ماكبرنا يحبني اكثر وبجنون الا لأن شخصيته ضعيفه ومايقدر يستغني عن حضن امه وابوه ..! خاصة اني رحت لهم مرة وسمعته ينادي امه يقول تعالي ماجاني نوم اجلسي عندي لين انام ..
ياعالم افهموني انا موضد ان الرجال تكون علاقته في امه قوية بالعكس هذا اهم شي عندي بس مااحب امه تدلعه وكأنه نونو ..! ابغى احس اني متزوجه رجال مو بزر في حضن امه ..!

عدت الأيام وتقريبا نسيت الموضوع مرة قالت لي هدى ان خالي كلم عمي ياسر وأنهى الموضوع وقال محد له حق يتدخل بحياة ديمة غيره حتى ابوها مفوضه بكل شي وقاله باسلوب حلو ومحترم انه يقفل على الموضوع نهائي .



.......................
اليوم زواج لمى
انا عندها من الظهر .. رحت معاها للمشغل كانت غير عن يوم الملكه .. الحمد لله متفاءلة ومرتاحه بس قلق العروس لأي بنت هو اللي متمكن منها .. اخيراً لمى اهتمت وصار عندها احساس ه
- لمى كلي شي اذا رحنا القاعه ماراح تاكلين
- مالي نفس ومو جيعانه اصلا
- ه شكل الخوف منسيك الجوع والأكل
دخلت اختها سارة
- هلا لمى اكلتي شي
- شوفيني قاعده احاول فيها
- يالله ياديمه عقبال مانشوفك بفستانك
- الله كريم
دخلوا بنات خالتها اللي سووا مكياجهم بنفس المشغل
- تأخرنا لمى يالله كلي شي عشان نروح
- اخذت لها حبة فطيرة ودخلتها فمها وانا متأكدة انها ماتدري عن طعمها ولا اش هي اصلا : يالله انا جاهزة امشوا
راحت لمى معاي بسيارتنا طبعا مع السواق حقنا وصلنا القاعه ودخلت جناح العروس وجات المصورة
- اول شي خلينا نتصور معاها قبل يجي فيصل .. قالته امها تكلم اختها ام العريس
قالت لمى اللي تزبط خصلة نازلة على جبينها : قهر كان اتصور انا وديمه بس اكيد مابتوافق
سمعتها وضحكت على تفكيرها : تبين خالي يذبحني
تجمعوا امها وخالتها واخواتها وبنات خالتها أخذت لهم المصورة كذا صورة
بعدها دخلوا فيصل وانا خرجت وتصوروا
: : :
دخل فيصل لابس بشت اسود وغترة بيضا وهي اول مالمحت فيصل ماتت حيا وخوف .. كانت تناظر الأرض خايفه ترفع نظرها ويغمى عليها .. قرب منها وسلم على راسها وبدوا بتنفيذ اوامر المصورة منصاعين لها ولمى تحس كأنها تتحرك بريموت كنترول سوي كذا .. ارفعي راسك .. ابتسمي .. طالعي فيه .. قربي .. بعدي شوي ..
زفوهم ومارضى فيصل يجلس الا خمس دقايق بعد مادخلوا اخوانها وابوها سلموا عليهم وطلعوا وطلع فيصل بعدهم على طول وهو ماسك يد عروسه
رجعت للبيت وانا على قد ماانا فرحانه للمى الا اني زعلانه على فراقها
الله يهنيها هذا اهم شي
طلعت لغرفتي ابدل واخذ لي شور وآكل شي وأنام احس تعب الدنيا كلها فيني


................

الاجازة مملة وروتين فظيع لولا زيارات اخوالي لنا وخالتي فادية اللي جات عندنا وغيرت الجو علينا .. لأنها كانت زعلانه من زوجها عبدالعزيز عشان عصب عليها وعطاها كف وخالتي مو متعودة منه الا الدلال شالت شنطتها وجات عند خالي ناصر بجده ..
قلت لها وانا جالسه على الأرض قدامها وهي حزينه وكل شوي تمسح دموعها : طيب طالما انك تحبينه كذا ليه تتركينه وتعصبين عليه
- ماتدرين ياديمة ليه عصب علي
- ليه ..؟
- مااقدر اقول لاحد .. الموضوع كبير وانا لايمكن اعيش مع عبدالعزيز لين يبرر لي مو يقول لاتتدخلين
- دايما متهورة ياخالتي .. ليه ماجلستي بالبيت عادي خاصميه بس مو تكبرين الموضوع ..
- ديمه الله يخليك اتركيني بحالي .. عمرك ماوقفتي بصفي دايما تلوميني
- صدقيني ياخالتي انا بس اصحيك وانبهك حتى ماتغلطين يعني ......
قاطعتني وهي تبكي : تكفين ديمه اسكتي ماابغى اعصب عليك انتي كمان ..!
تركتها ورحت لغرفتي بس قبل مااطلع قلت : اذا دق عليك ردي عليه لاتطنشينه ..
دخلت غرفتي وأأأأأيييييي حسيت بصداع موطبيعي لاااااه مو زي كل مرة هذا اقوى
دقيت على الشغاله تطلع لي موية وبندول اكسترا ..
اول ماجابتها لي الشغاله اخذت حبتين ونمت بعد جهد وما صحيت الا على وجع راسي
شفت ساعة الجوال بجنبي كانت 2 نص الليل
اخذت من علبة البندول حبتين وحطيتها بفمي وشربت مويه وحاولت ارجع انام لاااا وييين انام وراسي بينفجر
اصبر شويه يمكن يبدا مفعول الدوا
استنيت ساعه وانا احس راسي فيه نار تغلي وبينفجر خلااص ماعاد فيني اتحمله
بدا جسمي يرتعش ويضعف خفت يصير لي شي واموت وانا لوحدي
صحيح انا دايما اصدع ووجعه يتفاوت احيانا مؤلم لدرجة محد يتحملها واحيانا يمر علي عادي ويروح بعد ماآخذ بندول .. بس هالمرة لاااااا غير عن كل مرة ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ

كانوا قاعدين بالصاله تحت اول ماجا سأل عنها قالوا طلعت تنام استغرب عادتها تسهر اش اللي نومها اليوم بدري
قالت هدى وهي مركزة على التلفزيون وتعدل التكايه من يمينها لجهتها اليسار : من المغرب تقول مصدعه وراحت تنام يمكن مانامت كويس اليوم ..!
كشر ناصر وقال :انا قلتلها مية مرة خلينا نشوف حكاية الصداع هذا بس هي موراضيه .. بوديها هاليومين مو معقوله كل شويه مصدعه وتحسب النوم علاج او حل ..!

جلسوا على التلفزيون وفادية في عالم ثاني مقهورة من زوجها اللي ماعبرها حتى بمكالمة يتطمن او يحاول يصالحها .. وناصر مقرر انه ماراح يتدخل لأنها كبيرة وتقدر تحل مشاكلها بنفسها .. الا اذا الأمر احتاج تدخله ساعتها راح يجلس معاها ويكلمها .
دق جوال ناصر طالع في الشاشة ديمة يتصل بك
- هلا ديمه
- خالي راسي مو قادرة اتحمله
- اخذتي بندول
- بصوت ماينسمع ..خا ...ل ي وخفت الصوت
فز من مكانه يجري وكان ياخذ الدرجة بثلاث اواربع درجات دخل غرفتها لقاها مغمضة عيونها وباين عليها التعب وبجنبها علبة بندول وكاس الما
اخذ عبايتها المعلقه على الشماعه ولفها عليها بطريقه أي كلام وشالها بين يدينه
نزل تحت وهو بالمنظر هذا هي شبه ميته على يدينه
صاحت هدى :ناصر اش فيها حيه ولا ميته ياويلي عليك ياديمه
فادية واقفه ماتتكلم مذهولة ومصدومه حاولت تروح معاه بس مااعطاهم فرصة يتكلمون
اخذها وكل نبضة بقلبه تدق بقوة متوتر ورجفة بجسمه ساق السيارة بسرعه جنونية
دخل يشيلها على يدينه وكأنه يشيل قلبه على يده
صحت بتعب ولازال الألم
سمع صوتها كأنه بعيد : آه راسي
قال ناصر بأسى : ديمة ..
: خالي راااااسي .... لسه الألم مرة قوي
فز بسرعة ونادى الطبيب اللي جا وبعد شويه هدت بعد ماامر الدكتور الممرضة تعطيها ابرة مسكنة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ ــــــــــــ
: : :
رجعت للبيت مع خالي على الساعه خمسه الفجر لأني اصريت ارجع بعد ماحسيت بالعافيه وانا الحمد لله مافيني شي وطلع خالي جواله حصل حوالي 40 اتصال من خالتي وهدى اتصل عليهم يطمنهم ودخلنا البيت سلمت علي هدى وحضنتني خالتي اللي قالت سلامات ماتشوفين شر
قلت لها وانا ابتسم ولا كأني البنت اللي كانت بتموت قبل كم ساعه :الله يسلمك والشر مايجيك
مسكت يدي وسألتني بلهفة :ايش صار لك ياديمة
- راسي ماادري شو صار له بس الم بحياتي ماحسيته.. حاولت اتحمل بس ماانتبهت لنفسي الا بالمستشفى
- كويس انك لحقتي واتصلتي على ناصر .. بس الحمد لله
جا صوت خالي اللي قال : هي بس ماخذه مسكن لكن اذا حسيتي بشي اليوم نروح للمستشفى نشوف وش حكاية الصداع المفاجيء هذا .
رحت لغرفتي حاولت انام بس شكلي شبعانه نوم


الكل راح ينام وانا فتحت دفتري خواطري
كتبت //
اليوم الأربعاء .. نهاية آخر اسبوع في الإجازة الصيفيه
...
الخامسة نشوة بعد عاصفة هوجاء اجتاحت رأسي وكادت ان تفتك به ابتدأت باتفاق مع هبوط الشمس وانتهت بوداع مع اطلالة جديدة لها
أي غداً ينتظرك ياديمه
افرجٌ قريب ام انك ستبدأين الأنين ومعاناة الوجع
مبهمة حياتي منذ طفولتي
ومستقبلي متأرجحٌ على كفة الزمن الغادر
ايتها الأقدار افسحي للأمل باب يلج منه لحياتي
عفوك يارباه وعافيتك ...!
قفلت دفتري لأني احس ماعندي شي اكتبه ..

جلست اقرا رواية السجينه .. مؤثرة وكل مافيها حزين بس فعلاً رواية هزت القلوب .. قفلتها لأني والله مو ناقصه احزان عشان احزن اكثر ..!
انتبهت لجوالي اللي يدق خالي
- هلا
- ديمه كيفك ( بصوت نايم )
- خالي انا بخير الحمد لله انت نام اذا فيني شي بقولك
- أي شي تحسين فيه كلميني لاتقولين نايم ولا ماابي ازعجه فاهمه
- ولايهمك
- سلام

انتبهت للساعه عشره الصباح نزلت افطرت وجلست على التلفزيون .. بيتنا كئيب بدون اصوات عيال خالي ووجود هدى اللي تعودت عليها
حصلت خالتي فادية صاحية وتشيل جراح اللي موراضي ينام
اخذته منها وانا ابوسه قلت لها روحي نامي واذا نام بجيبه عندك
راحت خالتي مومصدقه اني آخذه منها عشان تكمل نوم
اخذت جراح اللي عمره ثلاث سنوات وخرجنا للحديقه عند المراجيح لعبته ودخلته المطبخ فطرته و حممته وبدلت له ملابسه لأني خليته يلعب بالتراب والمويه ...
بعد شويه نام جراح من حاله وأخذته عند امه لقيتها نايمه بس باين انها تعبانه
ياقلبي ياخالتي حبها لعبدالعزيز خلاها تتهور وهو يكابر مايكلمها مايدري انها تموت بكل لحظة .. وانا متأكدة انه يحبها اكثر من حبها له بس مو راضي يتنازل ويكلم خالتي او يجي يراضيها خاصة انها هي اللي زعلانه منه ..
رحت لغرفتي وقررت اتصل على ابوي اكيد الحين صاحي
- هلا
- هلا يبه كيفك
- هلا وغلا ببنيتي الغاليه بخير دامك بخير انتي بشريني عنك
- الحمد لله الله يديم عليك الخير ويخليك لي
- ها الترم هذا بتداومين ولا الترم الجاي
- لايبه الترم الجاي .. هذا الترم برتاح عشان اكمل وانا متحمسه
- الله يوفقك يابنتي .ديمه
- هلا يبه
- ليه يابنتي رفضتي مهند انا من زمان ماودي اكلمك في الموضوع تراه رجال ينشري
- يبه خلاص انتهى الموضوع وماصار نصيب .. الله يرزقه
- والله اني بغيته لك بس الله ماكتب الله يرزقك يابنيتي
كنت اكره السيرة هذي بس مااقدر اتكلم قدام ابوي
- يبه
- هلا
- مو عندك موعد الاسبوع هذا بالسعودي
- الا والله ذكرتيني
- لايبه لاتنسى مواعيدك الله يخليك هذا القلب مو أي كلام
- الشغل ماخذني حتى من نفسي البيت اجيه آخر الليل انام واصبح ثم اقسم يومي مابين العمار والشركة والمصنع واللي يابنيتي ماعاد افضي حتى لنفسي .
- يبه مو انت مشغل عمال خلاص لاتتعب نفسك
- يابنتي لو مااراقبهم اهملوا الدنيا
- الله يعينك يبه ويطول بعمرك
- ويخليك لي يابنيتي ... هامااطول عليك
- مع السلامه
- بحفظ الله يالغاليه

بعد ماكلمت ابوي استنيت الظهر وصليت ونمت ... صحيت العصر على ازعاج ياسمين وأسامه عند باب غرفتي فتحت لهم الباب قال أساامه: بابا يبغاك
رجعت صليت وأخذت شاور وبدلت لبست بنطلون برمودا لونه بيج وبلوزه بيضا كت ورفعت شعري شينون ونزلت خصل عشوائية من ورا وقدام حطيت قلوس وحددت حواجبي بفرشاة الحواجب ونزلت
سلمت عليهم وانا لساتني مكسلة احسني ماشبعت نوم سألني خالي عن الصداع قلت مافيني شي الحمد لله
شفت خالتي حالتها مو طبيعيه وشكلها ماعاد فيها صبر ولا تتحمل شي تعصب على عيالها لأدنى سبب وأحيان كثيرة تطنش هدى اللي تحاول تكلمها
اخذت عزام وجراح وعيال خالي وخرجنا للحديقه وشوي لحقني خالي ووصاني على نفسي بعدين قلت له يكلم عبدالعزيز مافيها شي لو بس يسأله عن الموضوع اللي بينهم واذا هو زعلان يراضيه خالي بكلمتين خاصة ان عبدالعزيز صاحب خالي وزميله من لمن كانوا صغار ...
هز راسه خالي وطلع جواله من جيبه وضغط في الارقام بعدين حطه على اذنه وعرفت اتصل على عبدالعزيز وخرج مع الباب وهو يسلم عليه ..
وانا من الكسل اللي فيني ناديت على الشغاله تنتبه لهم وماتشيل عينها من عليهم ونبهت عليها محد يفتح باب المسبح مهما كان ووصيت بسام اللي اكبر واحد فيهم بعدين رجعت لداخل البيت
كل شوي احس راسي يألمني على خفيف وبصراحه خفت يرجع لي نفس الصداع اللي البارحه الله يستر
مددت جسمي على الكنبه وهدى تتابع قناة الام بي سي على مسلسل تاريخي اما خالتي فهي بعالم آخر ونحاول نحترم سكوتها ومانبغى نثيرها ... نمت في هالجو الهادي حوالي ربع ساعه وفجأة صحيت على عاصفة ماادري زلازل او براكين تتفجر براسي حاولت ادلكه جلست من قوة الألم وانتبهت لي هدى اللي بسرعه جابت لي المسكن اللي اعطانيه الدكتور وكاس ماء اخذت زي المجنونه وبسرعه حطيتها بفمي وشربت ماء .. انتظرت يهدي لو شي بسيط بس وين شكل مافيه امل .. حاولت اطلع لغرفتي بس هدى مسكتني واتصلت على خالي غصب عني وعشر دقايق الا خالي جانا وأنا خلاااص ماعدت اتحمل وخفت يغمى علي زي البارحه قلت لخالي : تكفى خالي بروح آخذ ابرة بمووت ..
دخلت هدى بعبايتي وطرحتي وبسرعه لبستني وانا مافيني حيل راسي استناه يفرقع ،، ينفجر ،، ينقسم نصين ...
دخلت المستشفى بعد مشوار طويل لأن خالي اصر يوديني مستشفى كبير غير عن اللي امس عشان اسوي فحوصات وأشعه
دخلت خلاص وانا دموعي تنزل غصب عني
احسن شي بالمستشفيات الخاصة مافيها زحمة وانتظار ... دخلت عند الدكتور وانا مسنودة على خالي ماعاد فيني امشي .. نمت على السرير وانا اصرخ بصوت واطي واترجى خالي يخليهم يعطوني ابرة
مارضى الدكتور الا لمن شافني ابكي واصرخ من الألم ونادى الممرضة تعطيني الإبرة بعد مااشترط اني اسوي الفحوصات اليوم
اخذت الإبرة وبعد ربع ساعه حسيت بالحياة ترجع لجسدي الحمد لله ... حمدت ربي كثير
جلس الدكتور يسألني عن الصداع من متى ووين الألم تحديداً وكيف كان وايش الفرق بينه اليوم وقبل
سويت تحليل دم وسويت اشعة مغناطيسية وطلعت على اساس بكرة النتايج تطلع
قال لنا الدكتور : مبدئياً هذي اعراض الصداع النصفي او الشقيقه ..وان مالهم أي علاج لللحين ...
لكن لابد نتحقق بالتحاليل والأشعه .. واحنا راجعين للبيت طلبت من خالي نروح للبحر ابغى ارتاح وأغير جو .. خاصة لمن عرفت ان صاحبة خالتي فادية بالبيت وهدى راحت لأهلها بعد المغرب
رحت مع خالي ولفينا بالسيارة مانزلنا .. اعشق البحر بس اليوم زحمة مااحب اجيه الا وقت هادي ولا الفجر ..! اشترينا ايس كريم ولفينا شويه بالسيارة وشغلت سي دي لنوال .. الا بزعل .. كنا ساكتين وأدري ان خالي قلقان علي .. جاه اتصال شفت الرقم اللي اتصل لأن جوال خالي منزله قريب مني شفت الرقم الخاص يتصل بك عرفت انه دولي رد خالي
هلا والله
حياالله هالصوت ... الحمد لله بخير وعافيه نسأل عنك ..... اش اخبارك انت وكيف الدراسة .. ماشاء الله تبارك الله الله يوفقك ..... كلنا بخير وبنعمه .... ارسل علي رقمك مايطلع عندي ...
التفت لي خالي وطلب جوالي : ديمه هاتي جوالك بسجل لي رقم مامعاي قلم ..
خرجت جوالي من شنطتي وأعطيته له وبدا خالي يسجل الرقم ويحفظه عندي خلص مكالمه و قال : خذي انقليه لي في جهازي ..
اخذت جهازه وبديت انقله واسوي حفظ قلت باسم مين قال وهو مشغول يناظر الطريق : مهند
ماادري ليه عورني بطني لمن جاب اسمه
هذا مو اول خطيب ارفضه .... مهند يمكن الرابع وكلهم كانت سيرتهم تجي قدامي عادي حتى اثنين حظرت زواجاتهم ولاكأنهم خطبوني قبل ...
بس مهند ليه مااقدر اجيب سيرته واذا احد جاب اسمه ارتبك ..
يمكن لأن خالي كان جاد بالموضوع وابوي وعمي يبغونه وعلى قولتهم شارينه
يالله مهند راح مع فارس واللي قبلهم

وصلنا البيت بعد اشترينا قهوة تركيه ودونات لأني ماتغديت قلت باكل أي شي وخالي أخذ معاي
دخلت بكوب القهوة ورجع خالي يقول مواعد رجال عندي شغل
سلمت على الهام صاحبة خالتي فادية وقلت بطلع لغرفتي بس هم الحوا علي اجلس عندهم
جلست مع الهام اللي اكره الجلسة معاها من كثر المآسي اللي تعددها لقرايبها وأهلها ومعارفها وماتعرف تجيب سالفه تفرح .. وخالتي دايما تعتذر عنها تقول من بعد وفاة اخوها بحادث وهي عندها حالة نفسية وهذي سوالفها بعد ماكانت انسانه مرحه ومتفاءله
حمدت ربي وشكرته على النعمه اللي احنا فيها وانا افكر بحالها انتبهت لجوالي اللي يدق وعلى الشاشه اسم الغالي رديت عليه وضحكت على طول قال :تعالي لقسم الرجال افتحي لي
نطيت من الفرحه ورحت افتح له وحضني وسلمت على راسه ويده واخذ راسي ضمه لصدره وهو يقول : هلا ببنت ابوها الغاليه .. هلا بالغالية بنت الغالية ..( هذا ابوي دايما لايمكن ينسى امي الله يرحمها ) .. لف يده من ورا اكتافي وهو يدخل معاي ويسألني عن صحتي ولمن جلس قلت بروح اجيب القهوة واجي بس ناظر فيني وبسرعه قال : ديمه ..وجهك ليه اصفر عسى ماشر تحسين بشي يابنتي ؟
قلت وانا احاول اني فعلاً مافيني شي : لا مافيني شي بس مانمت زين اجازة وخالتي عندنا واليوم جاتنا حرمه العاده انام النهار كله
بس لاااا مامشت على ابويه اللي تأملني قال : انا ماقلت انتبهي لصحتك ..؟
ضحكت بشويش قلت : لاتشيل هم صحتي الحمد لله ممتازة بس بكرة ترى بروح معاك للمستشفى ..
قال : لا خالك مكلمني اروح انا وياه
بعدها خرجت اجيب القهوة وجيت لقيت ابويه يكلم بالتلفون وفهمت انه يكلم عمي ياسر ويبارك له على النقل ..
سألته : عمي نقل .؟
: ايه نقل لجده ماادري وش يبغى فيها قلت له انقل للطايف قال لا ابي جده .
... الله يستر من عمي ياسر لهجته معي ماتطمن .. قلتها بقلبي .. بعدين قلت لابوي .. : طيب كويس خله يجي هنا عشان يخدمك اشغالك اللي هنا ..
: ياسر ماهو راعي شغل الله يهديه هو يادوب قايم بوظيفته والله يستر لاينطرد منها بسبة النوم اللي يشيله
ضحكت من كلام ابويه وغيرنا الموضوع
سألني عن ام مهند
ياااذا مهند احس فيه كهرباء يلذعني لمن تجي سيرته .!
قلت بهدوء : ماعليها ... حرمه كبيرة وباين انها طيبه
قال ابوي وهو : هذي الحرمة مافيه اطيب منها تراها كانت تحب امك وامك تعتبرها بنتها .. امك في سن ولدها فواز اللي توفى وانا اكبر منه بحوالي عشر سنين
: ياحرام اكبر واحد
: ايه مات الله يرحمه وعمره 33 على طريق الجنوب في حادث وهو جاي من الطايف عنده بنت الظاهر ان عمرها الحين حوالي 14 اذا ماني غلطان .. يوم مات ابوها كان عمرها سنتين
: اها اتوقع جابت سيرتها تقول بنتنا مودينا امها تزورها وكل شوي تتصل علينا تبينا نرجع بسرعه
: ايه هي اللي ربتها وامها تزوجت
: تعرفهم زين يبه
: ايه اعرفهم من صغري
ناس اجواد . وام مهند شايلة رجالها على كفوف الراحه ماشاء الله عليها مو مثل ابوك ويضحك ضحكة بحسرة
: يبه ليه ماتتزوج وتنبسط بحياتك
: وعيالي اجيب لهم مرة ابوي يكفي انتي وسواتها معك ..؟ ولا سواتها مع عيالها ..
: صحيح عناد كل مايكلمني يقول تعالي عندنا انا محتاجك والله قلبي يعورني عليه احس فيه شي ..!
: امه تهاوشه بالرايحة والجاية ..وماعاد يطيق الجلسه في البيت وانا مو فيه
: لا يبه الله يخليك عناد مراهق انتبه عليه لا يطلع من البيت كثير
: انا آخذه معي لللمصنع والعمارة اللي ابنيها الحين واحاول اشغله واطلعه .. يجي من المردسة يمكل واجباته الظهر والعصر آخذه معي واذا رجعنا تعشى ونام وهذا جدوله ومع كذا ماتفكه من لسانها الله حسبي عليها
يبه وديه عند عمتي صالحه اتذكر انها تحب عيالك وتقول عناد كأنه ولدها
: عمتك كل وقت تقول تبيه عندها بس مستحي من زوجها ..
: لا يبه حتى زوجها يحب الأطفال .. بعدين ربي مااعطاهم عيال اكيد بيحطون عناد في عيونهم
: تبيني اشرد عيالي .. يكفي انتي ماربيتي عندي الله يرحمك يابوي كنت ابصلح الغلط قبل يجيني عيال بس رفض
: خلاص يبه كل شي مقدر ومكتوب وجلسة عناد عند عمتي في صالحه تكفى يبه الحقه قبل يلتم على شلة ولا يفكر بأشياء مو في صالحه خاصة ان سنه خطر جداً
: بكلم امه واشوف .. ولو اني اشك انها مريضة نفسياً يوم اشوفها تنهد عليه ..
الله يكتب اللي فيه خير .. قلتها وانا اسمع صوت خالي ناصر بيدخل المجلس ..
ودخل علينا يرحب ويهلي وسلم على ابوي بحرارة وسلم على راسه لأنه يعتبر ابوي اخوه الكبير
قمت وتركت خالي وأبويه يسولفون وانا رحت عند خالتي وإلهام .. حصلت هدى وعيالها وصلوا وراحت تحضر العشا دخلت اساعدها وسألتها عن اهلها قالت كلهم بخير ويسلمون عليك وابشرك حنان حامل
: واو ماشاء الله تبارك الله الف مبروك ياربي اشكثر فرحت لحنان تستاهل كل خير هالبنت .. الحمد لله ان ربي ماخيبها
رحت للتلفون بدق عليها قالت هدى هي عند اهلي ترى ودقيت رقم اهلها وردت علي سلوى سلمت عليها وسولفت معاها شويه بعدين كلمت حنان اللي كانت فرحانه ان ربي حقق لها حلمها وحملت بعد ست سنين زواج وصبر وانتظار فرج ربي.. والحمد لله ماخيبها .. وكانت بنفس الوقت خايفة انها تفقد الحلم اللي حصل لها في لحظة وينتهي كل شي معاه ..
باركت لها وقلت لاتخافين طالما انك تحصنين نفسك كل يوم ولا تنسين الدعاء والذكر خاصة في الأشهر الأولى .. واهتمي بنفسك وافرحي لاتخلين الخوف ينغص فرحك عليك ..!
قفلت منها بعد ماسولفنا حوالي عشر دقايق .. ورحت اكمل مع هدى تحضير العشاء .. كان العشا كبسة لحم وجريش ومرقوق حضرنا الكبسة في صحن كبير لأبويه وخالي ناصر وخالي سامي اللي جاي بالطريق .. والجريش والمرقوق في صحون صغيرة حضرناالعصير واللبن والسلطات .. وجا خالي قال لنا ان سامي وصل وودينا العشا للمقلط وناديتهم يجون يتعشون بعد ماسلمت على خالي سامي

دخلت علينا خالتي فادية وباين انها مبسوطة وكان جوالها بيدها غمزت لها وابتسمت
عرفت ان عبدالعزيز له يد بالموضوع ..!
حضرنا عشا الحريم وخلينا الشغالات يودونه للمجلس ويجهزون السفرة ورحت مع هدى لعند الهام وخالتي اللي قاعده تقرا لها شي من جوالها ولمن دخلنا سكتت وانحرجت
- الله يافاديه الحين بتخبين عني انا ولا عن ديمة ( قالته هدى وهي تسوي السفرة على الأرض )
- الحين ليه تحطون عشانا هنا ماحطيتوه على الطاولة اللي طولها مترين ( محاولة من خالتي لتغيير الموضوع )
- لا ياقلبي ناصر كل شوي داخل مانبي نحرج الهام
- اشتغلت الغيرة ياهدى
عدلت هدى السفرة وحطت عليها سلال الفاكهة قالت :قومي تعالي بس تعشي وهاتي ضيفتك معاك
طلعت هدى ورجعت بصينيه فيها عصير ولبن وكاسات
اكلت سلطه ومرقوق واستأذنت واخذت معاي كاس عصير بطلع لغرفتي الا يدق جوالي خالي سامي
- هلا خالي
- ديمه تعشيتي
- ايوه خلاص بغيت شي
- تعالي ابغاك برا في الحوش بس اطلعي من باب الحريم وتعالي لي بقسم الرجال
- اوف .. مشوار مافيني
- ليه تحسين بشي ..؟
- لا بس احسه مشوار بعدين خلاص خرجت وجاية لك
- يالله سلام
- سلام

وصلت عنده لقيته جالس يدخن برا
رمى سيجارته ودعس عليها قال : سلامات
قلت وانا ارشف من العصير : الله يسلمك
ناظر خالي فيني قال : بكرة تطلع النتايج وناصر بيروح يجيبها وانا بروح مع ابوك للمستشفى
فتحت عيوني وقلت : يعني انت جاي عشان تروح مع ابوي
قال وهو يرمي في فمه سيجارة :لاتنسين ان ابوك بمقام اخوي ولو يبي روحي عطيته اياها مستكثرة عليه مشوار من الطايف
- لا ماقصدي ادري ان ابوي يستاهل بس كان خالي اجل نتيجة التحاليل وراح مع ابوي وفكك من المشوار
- لا لا انتي بعد مهمه ( وخالي سامي يدخن بشراهة واحس تفكيره بعيد) ..ويكمل تدرين الشقيقه مو سهله
- تقولي والله ياخالي احس الم فظيع حتى جلست اصرخ وبكيت عشان يعطوني الإبرة اللي يشوفني يقول مدمنه وتبغى حقنة
- ليتها شقيقه ولا شي ثاني هذا اللي مخوفنا
- ها اا ؟؟ زي ايش شي ثاني
- ...................... ( ينفث دخانه وهو يطالع على قدام وأحسه يطالع بعيد )
- قصدك ورم ..؟
- الله يستر انتي لاتفكرين بهذي الأشياء روحي نامي وبكرة الصبح ان شاء الله تطلع النتايج وتطمنا
- الله يستر
تركت خالي وانا تايهة وخايفة وكأني امشي في ظلام واتخبط رغم ان الإضاءة بكل مكان
شي ثاني زي ايش .. ؟ يقصد سرطان .. لوكيميا ..ولا امراض من اللي طالعة وتموت على طول .. حمى الضنك ، الوادي المتصدع ،انفلونزا الطيور ....ولا منقول لي مرض خطير بسبب الإبر اللي آخذها .. ايوه زمان كنت آخذ دم بسبب فقر الدم اللي كان يجيني .. سترك يارب .. والله خفت بجد...
طلعت لغرفتي بعد مانزلت كاس العصير بالمطبخ ماقدرت اكمله
بدلت وغسلت .. حاولت انام ماقدرت بالرغم اني مانمت كويس اليوم
سميت بالله وجلست اقرا المعوذات وآية الكرسي ونمت حوالي الساعه ثلاث الفجر .. وعلى الساعه 5 قمت اصلي لأان راسي بدا يألمني على خفيف .. وجيت برجع انام الا وراسي بدأ ببراكينه وهيجانه وثورته فتحت الباب بسرعه ورحت عند غرفة خالي دقيت الباب محد يسمع وانا مافيني حيل ولاقوة الألم كل مرة اقوى ويزيد احسه طوفان بيجتاح روحي بعد ثواني آه . خالي مايرد حتى على جواله . وهدى مقفلته ياربي . ومحد يرد رحت لغرفتي وانا بين الحياة والموت دقيت على جوال خالي مرة عاشرة ماكان يرد وجوال هدى نفس الرد اللي يعلن انها مقفلته آآآآه بموت هنا على فراشي
المشكله توهم ناموا متى بيصحون .... ياربي مااقدر اصبر الين الساعه 2 او 3 العصر ..
مو معقول الألم اقوى
جات في بالي .. خالتي فادية الحمد لله انها هنا وغرفتها قريبة مني اتصلت عليها حصلته انتظار عرفت انها تكلم زوجها ولو اموت مادرت عني وفعلاً ماردت ولا عادت اتصلت ..!
دورت رقم خالي سامي اللي تذكرت انه عندنا بالبيت حصلته ودقيت وانا خلاااص بموت
رد علي بعد ثلاث محاولات :هااااا ( بصوت نايم وكسول )
خااال ي ب موووت ال ح ق ني
: من ..؟ ديمة ..؟ لحظة جايك ..!
في ثواني الا خالي بغرفتي حتى ماحسب ان هدى ممكن تكون موجودة .. كان خوفه علي اكبر من أي شي بهاللحظة ومحد راح يلومه لأن وجع راسي بيموتي لو استنيت اكثر ..
شالني بدون شي لاعباية ولا شرشف ولا حتى طرحه نزلني للسيارة في اللي كان مدخلها لداخل البيت تذكرت عبايتي : عبايتي ياخالي آآآآآآآآآآآآآه بمووت خلاص
رجع خالي سامي يجري وجاب عبايتي ولفها علي وآخر شي تذكرته انه شغل السيارة وفتح البوابه بالريموت وخرجنا وهو لابس بيجامته ومابدل حتى
صحيت وأنا بنفس المستشفى اللي سويت فيها التحاليل وعندي خالي سامي وخالي ناصر اللي بسرعه شافني لمن صحيت وقام سلم على راسي ويقول سامحيني ديوم نسيتك والله والجوال صامت متعود قبل ماانام اخليه صامت
تبسمت له : لا ماعليه اهم شي اني الحين مافيني شي
كان خالي سامي واقف بعيد يتأملني وساكت ماتكلم .. طالعت فيه لقيته مبدل ملابسه لابس ثوبه بس بدون شماغ .. تذكرت انه كان بالبيجامه لمن جينا ..
سألت بوهن
- كم الساعه خالي ..؟
- الساعه 3
- العصر
- ايوه كنت نايمه ومعطينك مسكن نومك
- الحمد لله يارب ..سكت بعدين قلت وانا اناظر خالي سامي.. موعد ابوي ؟
- خلاص ابوك خلص مراجعته راح معاه سامي ورجع للطايف ماقلناله عنك شي ..!
- احسن لاتقولوا له شي اصلاً هو مسوي معاي تحقيق يقول وجهك ليه اصفر وتعبان وحاولت اتعذر بقلة النوم .. خالي سامي وش فيه ؟؟
قال خالي ناصر( بابتسامه ) : مادخن وطفشان .. مانعه مايدخن هنا
ناظرنا خالي سامي قال : ترى منتي طالعة من المستشفى لين نتطمن عليك
: شو ..؟ لا الله يخليكم مااحب ........
قاطعني بسرعه وهو يجلس على الكرسي اللي بجني السرير حقي : موبكيفك ..!
ناظرت خالي ناصر اللي مسح على راسي قال : الدكتور مصر ماتطلعين لأن حالتك ... وسكت
: ورم ..؟
بسرعه خرج خالي سامي اللي كان هم الدنيا على راسه باين في وج ..
خالي ناصر يحاول يداري ويبين ان الموضوع سهل وهين قال :ديمه هذا استنتاج مبدأي ومو واضح والدكتور يقول حتى لو كان ورم فهو في بداياته ولازم نتأكد
قبل مايكمل رن جوال خالي ناصر شاف الرقم وقام بعد شوي عني وجلس يكلم
- هلا والله بابو بدر كيف الحال ؟ .... الحمد لله .... ابد مافينا شي بس اني بالمستشفى اكلمك وموطي صوتي ....... الله يسلمك .. ديمه عندي تعبانه شوي وعشان كذا اتصلت عليك ابيك تساعدني ....... الله يسلمك هذا العشم ..... التقارير مبدئياً تقول ان عندها ورم ....... في الراس للأسف ..! ( بأسى ) ...............ارسل عليك التقارير والأشعات والتحاليل كل شي وانت اذا تبي شي مهم علمني ابي اتأكد بس .............. الله يعطيك العافيه ماتقصر يالغالي ..!
كنت اسمع وانا اصلاً توقعت ان عندي شي خطير من قوة الصداع .. كنت خايفة يكون بالدم بس الحمد لله اذا على الورم اهون ولو انه خطير بس يمكن استئصاله وفيه امل في نجاح العملية ..
الحمد لله رب العالمين احس اني هادية ومو منفعله ... واذا بموت يعني ... من بيبكي علي .. اخوالي وابوي وكلها فترة ويلتهون بحياتهم وعيالهم وأصير ذكرى بحياتهم
دق تلفوني رديت الا خالتي فادية تبكي : سامحيني ديمة كنت
: عارفه والله .. لاتشيلين هم مافيني الا العافية
كانت خالتي تبكي ومنهارة : توني دريت من سامي
: الحمد لله على كل حال
: بجيك بعد شوي انا وهدى .. ترى هدى ميته بكا عندي وبتجيك معاي بعد شوية
قلت لها وانا احاول اغير الجو واخليها تفرفش شوية : اذا بتقعدون تبكون لاتجون
قالت وهي تشهق : لا لا ماراح نبكي .. بنجيك ونجيب لك شي تاكلينه
قفلت من خالتي وانا اتذكر هدى ... صدق مابين معدن الانسان الا بأوقات الشدة
هدى اللي كانت تحاول تضايقني وتحسسني اني مجرد ضيفه في بيتها ... هدى اللي كانت اغلب مشاكلها مع خالي بسبب جلستي عندهم في البيت .. هدى اللي اذا كانت طفشانه حمدت ربها اني معاها واذا لا كرهت اليوم اللي جيت فيه للبيت ...
صحيح انها متغيرة من فترة من آخر زعل بينها وبين خالي لمن سمعها تلمح لي اطلع من بيتها واني المفروض اذا انتهيت من الدراسة ارجع عند ابوي ..او اسكن بالملحق اللي فوق لأنه فاضي وراح اخذ حريتي وهي كمان تاخذ حريتها .. وخالي الله يهديه ماقصر ضربها وأهانها وقال ان هذا بيت ديمة قبل مايصير بيتك .. استوعبت هدى الدرس وللحين ماجرحتني او لمحت لي بأي كلمة بالعكس صارت تهتم فيني ودايما تقول انها ماتتخيل بيتنا بدوني ...
اليوم هدى زعلانه عشاني تخاف اني اموت ..!
الحمد لله اقل شي اذا مت محد حاقد علي ولا يكرهني

دخلوا عندي وسولفنا وكانوا جايبين لي اكل وقهوة وشاهي وحلا ومعجنات .. جلسوا معاي لين الساعه 8 العشاء .. سمعنا صوت خالي سامي وبعدها طلعوا هدى وخالتي رجعوا للبيت وجلس معاي خالي سامي اللي شايل هم الدنيا على راسه ..
سألته : ليه مسوي بنفسك كذا .. ؟
: مافيني شي .. وصد عني وبعدين وقف ودخل يده في جيبه .. احسه مرتبك كثير بس رحمه ربي بالجوال لمن دق .. اول ماسلم عليه وكلمه عرفت انه عمي ياسر وعلمه بالجناح ورقم الغرفه وقفل
رجع يناظر فيني : هذا عمك ياسر بيجي يتطمن عليك
: غريبة عمي عمره مافكر يكلمني الا ...
: الا شو .؟
قلت وانا العب بالغطا اللي علي : الا عشان صاحبه وقال لازم اوافق عليه
قال وهو كأنه يتذكر: اها لا ماعليك ناصر انهى الموضوع ..
: ايوه عرفت .. بس الله يستر
ناظرني قال: لاتشيلين هم ..
دخل علينا عمي ياسراللي كان مرة متغير عن آخر مرة شفته فيها
سلم علي وقال سلامات وقعد يسألني عن مرضي ومن متى وليه ماكنت اجي للمستشفى .. وانا بدوري ارد بإجابات مختصرة اني كنت احسبه صداع عادي .. واني اذا نمت اصحى مافيني شي ..!
خليت المجال لعمي وخالي يسولفون وانا وصلتني اشارات مفزعه من راسي
رجعت راسي على السرير وأخذت المخدة لاشعورياً وحطيتها على راسي .. ماكنت ادري اش ردة فعلهم ولادققت فيهم كنت في الاعصار اللي اجتاحني احاول ادور لي شي اتشبث فيه لحد مايتجاوزني بس لاااااااا شكله مصر يجتاحني كله معاه .. آآآآآآآآآآآآه .. آآآآآآآآآآآآآآه بموت ..
: ديمه تحملي ناديت الدكتور .. كان صوت خالي سامي اسمعه من بعيد ..
جلست اصرخ بصوت واطي .. وأبكي بألم يارب ارحمني يارب ارحمني
دخل علي الدكتور اللي قعد يسألني للمرة الثانية من فين الألم وأنا أأشر على راسي كله احسه بينفجر ..
تكلم مع الممرضه اللي اخذت كفي الأيسر وغرزت الأبرة المسكنه فيه .... مرت خمس دقايق وانا احس الألم يطفي شوي شوي ..! الحمد لله

صحيت اليوم الثاني وانا تعبانه وحيلي مهدود رحت للحمام ابغى اتوضا واصلي احس بغثيان وابغى استفرغ بس معدتي مافيها شي من امس .. حاولت اتماسك الين اكمل صلاتي .. اول ماكملتها دخل علي خالي ناصر اللي كان باين انه مهموم سلم علي وسألني عن حالتي قال : يالله جهزي نفسك بعد ثلاثة ايام بنسافر لامريكا ولا اقول خلاص انا اكلم هدى تجهز اغراضك .. انتي ماتقدرين تطلعين
: شو ..؟ خالي بسوي العملية هنا ..
بسرعه قال : لااااا .. بعدين سكت وقرب مني وقال بهدوء : ديمة انا اخترت لك مركز هيوستن للأورام في امريكا .. بعدين مهند نصحني فيه .. ويعرف دكاترة ممتازين دلني على واحد علاقته فيه كويسة وخبرة احسن من اللي هنا ..!
: خالي اللي بيصير لي هنا بيصير لي هناك والمكتوب مكتوب ماابغاك تتكلف عشاني ولا تسافر عشاني
قاطعني : ديمه خلاص الموضوع منتهي ولااسمعك تقولين هالكلام اللي اسويه لبسام وأسامه اسويه لك لأنك بنتي فاهمة ولا لا ..؟ بعدين الموضوع منتهي واليوم بروح للسفارة عشان اطلع التأشيرات بدري وترى حجزنا بالمركز وزبطنا كل شي انا ومهند باقي عليك السفر بس
مر يومين على كلام خالي وزاروني خالتي فادية وهدى وام هدى وسلوى واخوات هدى واليوم الثاني جاتني لمى وروان وندى وليلى وبصراحه كدروا علي من كثر مابكوا .. الحين المفروض هم اللي يهدوني ويهونون علي صرت انا اللي اهديهم وأهونها واسوي نفسي عادي بالرغم اني بديت اخاف وأحس اني قربت من الموت ..
اليوم موعد السفر وخايفة يرجع لي الصداع وانا بالطيارة خاصة ان المسافه طويلة ومااقدر اتحمله بصراحه يعني لو داهمني بالطيارة معناتها راح اموت ..! قلت لخالي وانا خايفة : واذا جاني الصداع وانا بالطيارة ..؟
لاتخافين بعد شوي بيعطونك مسكن مدته 24 ساعه .. حمدت ربي وشكرته .. اخذت الإبرة اللي صرت ادين لها بحياتي بعد الله .. ورحنا للبيت البس وآخذ بقية اغراضي لمن شفت عيال خالي بكيت من قلبي .. هذي اول مرة ابكي بهذا الشكل من يوم عرفت مرضي .. مااتخيل اني بتركهم ويمكن للأبد .. صحيح مو اول مرة اسافر واخليهم بس اول مرة اسافر وانا احتمال كبير ما ارجع لهم .. وانا بحالتي هذي ..
احبهم والله احسهم عيالي انا .. عاد انتم تخيلوا ام مريضة وبتروح وتخلي عيالها وراها ..ويمكن تموت وماعاد تشوفهم... آآه بس
أخذني خالي من يدي وانا كنت حاضنه ياسمين وديمه ويدي الثانيه ورا أسامه اللي احسه لازق فيني بقوة وبسام اللي كان واقف شوية عني ودموعه في عيونه رحت له وضميته ولحقني خالي ومسك يدي مرة ثانيه قال مايصير كذا ياديمه هذولا اطفال .. التفت لهم قلت وانا ابتسم ماابغى اخوفهم : اشتقت لكم كثير واحبكم كثير .. ليه مازرتوني بالمستشفى
رد بسام وهو يبتسم ويحاول مايبكي : محد يرضى ماما تقول ممنوع ..!
ابتسمت ودموعي تنزل قلت : انا بسافر واذا جيت بشتري لكم هدايا ..!
وتركتهم وطلعت لغرفتي اخذت شور وبدلت لبست بنطلون ابيض وبلوزة طويلة لونها بيج وأطرافها محدد بذهبي ..ولبست صندل ابيض وذهبي .. وأخذت شنطتي الصغيرة اللي لونها ابيض .. ونزلت وعبايتي في يدي والشغالة معاها شنطتي حقت اغراضي وملابسي .. جا خالي بسرعه قال : يالله تأخرنا
وطلعت معاه ومع خالي سامي اللي بيوصلنا للمطار .. ودعت خالي سامي وانا ابكي وهو كان مخنوق ووج متغير احس بخوف في عيونه مايبغى يوريني اياه وعاطاني ظهره وهو يقول الله معاك وترجعين بالسلامه ..!
انقهرت لأني خليتهم يحزنون ويبكون .. هدى ماقابلتها لأنها مقفله على نفسها غرفتها وماتقدر تشوفني .. اعرف هدى دايما تقول انا استقبل بس مااودع اللي احبهم ..!
في الطيارة .. نمت اغلب الوقت مااصحى الا اذا جينا ننزل من ولاية لولاية .. وأكون زي اللي متخدرة ابغى ارجع انام ... كل ماصحيت وانا بالطيارة اشوف خالي جالس يقرا .. سألته بملل : كم باقي ..؟
: باقي ساعتين بس نامي اريح لك
احس فيني نوم مو طبيعي بسبب المسكن اللي آخذه ،، رجعت نمت وخالي رجع يقرا ..
قربنا نوصل وقمت للحمامات ونزلت عبايتي ولبست حجاب لونه بيج وأطرافه ذهبي بنفس لون البلوزة ..
وأول مانزلنا لبست نظارتي الشمسية السوداء وصلنا الصالة الا خالي يضحك ويسبقني وانا اطالع لوين يروح .. شفته يسلم على واحد طويل كان خالي بيني وبينه بعدين هو لف واعطاني جنبه رجع لي خالي وقال ان هذا مهند وبنروح معاه لشقته .. حسيت بالدنيا تلف فيني .. مااقدر اتخيل انه يشوفني بدون غطا على وجهي واروح معاه لشقته لاوالله .. بعدين موقفي مو حلو انا اللي رفضته بدون سبب مقنع الحين اروح معاه .. لا ومليون لا قلتها بنفسي
وقلت لخالي وانا احاول اوطي صوتي على قد مااقدر : تكفى خالي بنروح فندق .. خالي طلبتك لاتحرجني ..!
مسكني خالي بمعصمي وربت على كفي بيده قال: مهند بيروح يسكن عند صاحبه واحنا بشقته عشان مايحرجك ..!
لويت فمي وقلت وانا مكشرة : هو قال كذا ..؟
: ايه قاله وقال انه آخذ اغراضه اللي يحتاجها كلها يعني مابنشوف وج بالشقة ابداً..!
:طيب خلاص ولو اني اشوف انا لو نروح لفندق احسن له ولنا
اخذني خالي بيدي وانا احسني ابغى ارجع ورا ماابغى امشي قدام .. قدام فيه مهند ياربي استحي منه لو مانعرفه كان احسن اجل اتغطى عنه في السعودية وهنا لا .. وقدام فيه العملية وراسي والألم يارب استر بس ..
مشيت مع خالي وانا عيوني بالأرض ركبنا السيارة وجيت ورا خالي اللي ركب قدام .. ركب مهند وانا ماالتفت له سمعته يقول كيفك ياديمة ..؟ سويت نفسي ماسمعت وجلست اطالع برا .. بعدين قال بصوت عالي : سلامات ياديمة ماتشوفين شر .. كان خالي ساكت ماادري هو مايبغى يحرجني او انه كان يفكر ومشغول ولا معترض بسكوته على مهند لمن كلمني .. قلت بصوت واطي وكلام متقطع : ا لله ي سلمـ ك . طلعت صح الحمد لله بس مدري احد سمعني ولا لا ..

رحنا لشقته عشان نريح وبكرة موعدنا بمركز هيوستن للأورام ...
نزل خالي ومهند وانا متردده انزل ولا استنى لين خالي يقول انزل كنت مرة مستحيه من مهند .. وعيوني بالأرض ولافكرت اني اشيلها من على الأرض .. وكل شوي اعدل نظارتي على عيوني اخاف تبين عيوني .... ولاتستغربون سخافة تفكيري لمن تمنيت ان فيه نظاره تغطي الوجه كله كان البسها قدام مهند ولا يلمح مجرد لمحه شي من وجهي ..
سمعت خالي يقول : يالله ياديمه انزلي ولا تعبانه ..؟
نزلت ومشيت ورا خالي من دون ماارد وكأن وجهي بيطيح من الحيا .. نزل مهند الشنط حقتنا وطلع قبلنا وانا وخالي وراه .. ياربي شو هالإحراج .. والله لو رحنا فندق كان اخذت راحتي على الآخر وارتحت من اللي انا فيه
شفته يفتح الباب حق الشقة وانا معترضه عليه مو يقول انه مابيدخل ولا راح يجلس بشقته ليه اجل الح علينا نجي بشقته وهو داخل قبلنا ولا عذر تحجج فيه خالي عشان ارضى اجي معاه للشقة ..
دخل الشنط ودخل خالي وانا وقفت برا الشقه مااقدر ادخل بصراحه وهو موجود .. رجع لي خالي سحبني من يدي ..: وشفيك انتي ليه ماتدخلين ...؟
: ها .. ليتنا رحنا لفندق احسن من هنا الله يسامحك ياخا ...
جانا صوت مهند اللي قطع كلامي مع خالي ..: يالله يابو بسام بيجيكم غداكم وانا اشوفك بكرة بإذن الله
قال له خالي يتغدا معاه بس رفض ومااعطى خالي فرصه يناقشه

حمدت ربي بعد ماراح مهند ..

شلت الطرحه على طول ورحت ادور على الحمام فينه لقيته وأخذت لي شور سريع وبدلت لبست بيجامه قطنيه لونها زهري ودخل خالي بعدي وأخذ شور هو كمان وبعد شويه دق الباب وفتح خالي لقاه من المطعم وأول ماشاف خالي سلم عليه ورحب فيه طلع سوري يشتغل بمطعم عربي وجايب لنا منه غدا كباب وانواع المشاوي مع سلطات انواع وأشكال .. قال ان الدكتور مهند حاسبه وسلم على خالي ومشى .. لمن سمعت صوته حنيت لجدتي .. اشتقت لها كثير .. ماادري اشوفها ولا لا خاصة انها ماتدري عن اللي صار لي .. من فترة ماكلمتها .. آخر مرة قلت لها اني بخير ماحبيت اقلقها علي ..! وابووي آآآه ياابوي اذا سأل عني ولا دق علي وش بيقولون له .. اكثر شي قهرني اني سافرت وهو مايدري ..! بس خالي سامي وعدني انه يقول له اني جاية ادور جامعه كويسة عشان اقدم على بعثه .. يقول انه بيقنع ابوي ولو اني عارفة انها ماراح تمشي على ابوي .. لأنه بالعقل لو كلام خالي سامي صحيح كان اقل شي ودعته وسلمت عليه ولا كلمته بالتلفون ..
رجعت لعالمي وحالتي وشفت الشقه اللي عبارة عن صاله تصميمها راقي وأثاثها بسيط وراقي لونه ابيض وخداديات اورنج.. وفيه مكتبة تلفزيون فيها ارفف مرصوص عليها كتب اغلبها انجليزية .. والمطبخ مفتوح على الصاله .. وغرفتين كل وحده بحمامها وحده فيها سرير ومكتب ودولاب ملابس كبير شويه والثانية فيها سرير ودولاب صغير شكله اذا جاه احد يخليه ينام بالغرفه الثانية او ان معاه احد ساكن بالشقه بس السرير الثاني باين انو جديد ومحد استخدمه حتى الدولاب مرة جديد مو زي الغرفه الكبيرة واللي سريرها باين انو مستعمل بالرغم انو نظيف ومرتب .. طبعا انا ماطلعت ولا شي من الشنطة حقتي لأن بكرة بروح للمركز وياعالم متى اطلع هذا ان طلعت ...!حتى ملابسي رجعتها بشنطتي ..

الحمد لله لسه الألم ساكن وماراح اتألم قبل بكرة بإذن الله عشان المسكن اللي اخذته بالمستشفى ...!
دخلت غسلت وفرشت اسناني بعد ماتغديت مع خالي ودخلت الغرفه اللي حسيتها انها موغرفته صليت وحاولت انام .. دخل علي خالي قال بنام في الغرفه الثانية اذا حسيتي بشي تعالي بسرعه قولي لي مو لين يزيد الألم
قلت له حاضر وطلع
نمت حوالي اربع ساعات وقمت اشوف خالي بالغرفة الثانيه دخلت بهدوء لقيته نايم وباين انه تعبان .. تركته نايم ورحت للصاله شغلت التلفزيون قلبت في القنوات ماعجبني شي ورحت اشوف الكتب
غازي القصيبي آخذ حيز كبير من الرفوف .. بدر شاكر السياب كتابين .. جبران خليل جبران وغادة السمان وأحلام مستغانمي ومحمود درويش موجوده اسماؤهم بين الكتب .. اخذت كتاب لغازي اول مرة اشوفه اسمه "دنسكو" فتحت الكتاب ابغى اقرا عن ايش يتكلم .. بس ماقريت ولا كلمه عيوني بدت تزغلل ، وراسي بدت براكينه وإعصاراته وانفجاراته .. حطيت المخدة عليه يمكن هالمرة تسوي شي مافيه فايده وكل ماله يزيد ..! رميت الكتاب من يدي على الطاولة اللي قدامي وقمت بروح لخالي اصحيه ..
ياربي باقي على مفعول المسكن ماخلص 24 ساعه لسه بمووت .. حرام خالي مانام كفايته اروح اصحيه بس غصب مافيني اتحمل .. مشيت وانا احس بيغمى علي من قوة الألم اللي سيطر على حركتي وماعدت قادرة اتحرك ..ناديت خالي بصوت متوجع بس مافيه رد .. وصلت غرفته وانا اصيح بصوت واطي ... لأن حتى الصوت يألمني اكثر .... صحى خالي مفجوع على صوتي وبسرعه قام غسل ولبس وقبل مانخرج شفته هو يكلم مهند وقال له تعال بسرعه مااعرف المركز وينه .... ايه ديمه تعبانه بالمرة عجل الحقني وقفل ..
كنت بروح البس بس ماقدرت احسني اتهاوى على الأرض .. وصحيت وانا في المستشفى وعندي ممرضة على طول قالت انها بتسوي لي تحليل دم
وأخذت مني دم وأخذتني بعد كذا لقسم الأشعه سووا لي اشعه مغناطيسية .. ورجعت لغرفتي وانا منهكة .. دخل علي بعدها الدكتور اللي قعد يسألني عن الألم وشكله .. ومن متى وكيف بداياته وكيف تطور دخل خالي علينا وفهت من كلامهم ان العملية بعد بكرة ... طلع الدكتور وجلس خالي عندي سألته : خالي ابوي درى عني واني سافرت ولا لا .؟
: ها ايه علمه ياسر .. فجعه الله يهديه ..
: غريبة ماكلمني ياويلي لايكون فيه شي .
: لاتفاولين ان شاء الله مافيه غير العافية
: بدق عليه الحين ... وانا اضغط على اسم الغالي الا طلع الجهاز مغلق ..
ناظرت بخالي وانا اضغط على جوالي بيدي : خالي ابوي فيه شي ..؟
مسح خالي على راسي وقال بحنان وهدوء: لو فيه شي اكيد بيعلموني العيال بس محد قالي شي ..بس انتي تطمني وفكري بنفسك وصحتك وادعي ربي ان الله يعافيك
ماكان يهمني الا ابوي ابغى اسمع صوته يمكن اموت ماسمعته او تطمنت عليه قلت بحالة يأس : استر يارب
.................................................. .......

 

 

 

   

قديم 31-08-2007, 04:55   رقم المشاركة : 3 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو





الجميلة النائمة غير متصل

المستوى: 2 [♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 28

النشاط  3 / 1001

المؤشر 12%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الجميلة النائمة يستحق التميز

افتراضي

مر علي اليوم كله وانا بين النوم والفحوصات اللي بجد طفشتني بس عشان العافية لازم اتحمل واصبر
كان خالي يجيني يجلس شويه يتطمن ويطلع ساعتين ثلاث بعدين يرجع لي .. آخر شي الحيت عليه يروح مو محتاجه احد خاصة ان فيه ممرضة فلسطينيه حبوبه ومهتمه فيني بزيادة ..
جا يوم العملية وانا قلبي مو مرتاح من ابوي اللي كل مادقيت عليه اعطاني مقفل .. سألت خالي قبل ماادخل غرفة العمليات : الله يخليك تقول لي اذا ابويه فيه شي ولا لا ..؟
: ديمه صدقيني مافيه الا العافية بس انتي لاتفكرين الا بنفسك .
: خالي تكفى بكلمه يمكن اموت وانا ماكلمته
: اش هالكلام كلها كم ساعه وتطلعين مافيك الا العافية وبتكلمينه وتجلسين معاه . ادعي ربك انه يقومك بالسلامه وابوك تراه حساس يقول لي سامي انه مايقدر يكلمك وانت بهالاحالة يخاف يتأثر بعدين يأثر عليك .
سكت مجبرة لأني اعرف خالي نقاش زي هذا معاه مايوصل لنتيجه . حاولت اصدق بس الشك مسيطر علي ان ابوي فيه شي خاصة ان عنده القلب والضغط والسكر .. وأي صدمة تأثر عليه .. :"يارب استر" .. كنت ارددها باستمرار .
دخلوني غرفة العمليات ورددت بعض الآيات اللي انا حافظتها بعد ماقريت المعوذات وآية الكرسي وتوكلت على الله حسيت ان ابرة البنج بدت تخدرني .. وفي ثواني غبت عن الدنيا .
صحيت وانا احسني احلم تذكرت الم راسي .. امريكا .. العملية .. بس لسه ماادري ويني الأكيد اني مو بغرفة العمليات ..
فتحت عيوني اكثر بشوف انا رجعت للدنيا ولا اني في القبر ولا وين ..
لا شكلي بالمستشفى في غرفة ثانية وعندي مريان الممرضة الفلسطينية اللي اول ماشافتني ابتسمت .حمدت ربي وشكرته اني موجودة .. طلعت الممرضة ورجعت لي بسرعة ومعاها واحد عرفت انه دكتور من البالطو بس مو الدكتور ويليام المسؤول عن حالتي واللي سوا لي العملية .: الحمد لله على السلامة . قالها . وانا انصدمت ...يوه يتكلم عربي ...؟! اوف استوعبت منهو لأني عرفت صوته .. "مـ هـ ن د" قلتها بنفسي وغمضت بقوة .. بعدين قلت: الله يسلمك ... بصوت احسه يطلع مع راسي مو من فمي من الوجع
: تحسين بألم .. وهو يطالع بالأوراق اللي بيده
: هزيت راسي بإيه وانا اطالع تحت
: كيف الألم زي الأول ولا يختلف
: لا .. اخف ..بس .. لسه فيه الم
: الحين تاخذين مسكن ويروح
سكت وانا مغمضة حقنت الممرضة المسكن في وريدي ونمت بعدها بخمس دقايق وهو جالس يكتب عندي ..

مر علي اسبوع وكل ماحسيت بألم آخذ مسكنات .. نسيت او تناسيت وجعي وعمليتي واحس بهموم الدنيا على راسي لأني مو مطمنه على ابوي .. خالي يتهرب مني واذا شافني ابكي عشان يعلمني قال مايقدر يكلمك وانتي تعبانه وسامي خايف يصير له شي اذا سمعك تعبانه واحنا نقوله ان مافيك شي بس مانعينها من الكلام في التلفون ..
ماصدقت خالي لين كلمتني خالتي فادية وقالت لي نفس كلام خالي حتى مو مزودة ولا منقصة أي كلمه .. وسألت خالي سامي وقالي نفس الكلام وزود عليه اعذار كثيرة ..
باقي لي اسبوع ثاني وارجع للسعودية بس المشكلة اني بجلس في بيت مهند ..
طلعت من المستشفى ورجعت مع خالي لشقة مهند ... احسني لسه ضعيفة مااقدر امشي ، خالي صار مايطلع من الشقة الا دقايق ويرجع ومهند كل شوي يجي ويجلسون بالصاله وانا بغرفتي مااطلع ..لقيت الغرفة مو زي ماتركتها يعني فيها اشياء ماكانت فيها .. طاولة قريبة من السرير عليها كتب لغازي القصيبي .. الجنية ، رجلٌ جاء وذهب ، العصفورية ، شقة الحرية ، والعودة سائحاً الى كاليفورنيا .. ودنسكو اللي تركته من يدي قبل ادخل المستشفى .. وديوان شعر اسمه مائة ورقة ورد لغازي القصيبي جابه خالي لي عشان يسليني اذا كان مع مهند ورقة ورد وثاني اسمه الخليج يتحدث شعراً ونثراً ..... ولقيت كمان بالغرفة استريو وسيديهات اكثرها لفيروز ومحمد عبده وفيه لرابح صقر وخالد عبدالرحمن ونوال والرويشد والجسمي وفيه لمطربين غربيين .. .. عرفت ان خالي يعرف ذوقي بالكتب والأغاني وأكيد هو اللي اختار لي هالكتب وجابها عندي .. تمنيت لو هدى معاي ولا خالتي فادية عشان خالي ياخذ راحته ويروح يتمشى مع مهند حرام احسني حابسته معاي ..
جلست يومين وخالي ومهند يجلسون لين الساعه 11 بعدين مهند يروح وخالي يدخل غرفته اللي هي غرفة مهند وينام ..
اما انا كنت انام على الساعه 12 او 1 بعد مااقرا قرآن واقرأ في ديوان مائة ورقة ورد لأن الباقية قد قريتها كلها ماعدا دنسكو اللي يذكرني بالمستشفى والألم فما حبيت ارجع اقراه .. وكنت اصحى الصباح اسمع فيروز وماسمعت غيرها بشقة مهند لأن اذا حضرت فيروز بطل كل فنانين الدنيا .. قاعدة عندي ومقتنعه فيها وماراح اغيرها...!
دخل علي خالي الساعه 9 وجاب لي فطور وجلسنا مع بعض نسولف الين دق الباب وراح خالي يفتح بعدين رجع لي بعد عشر دقايق يمك
كنت احس خالي بيقول لي كلام بس حسيته متردد قلت له بسرعه : فيه شي ياخالي ..؟
: امممم ترى مهند عازمنا على الغدا بمناسبة نجاح عمليتك
: شو ..؟
: والله انا قلت له مايجوز ومايصير وادري ان ديمه بترفض هذا اذا مازعلت مني ... بس هو اصر علي وألح وقال لي انك كنتي بين يدينه سبع ساعات ومافيها شي لوجلستي معانا
: معقوله انت اللي تقول كذا ياخالي ..؟
: ديمه انا مااقول تعالي سولفي معاه ولا اضحكي الرجال عزمنا قال ان الغدا لديمه بمناسبة نجاح عمليتها لأنه ضيفني وانتي بالمستشفى
: مستحيل ياخالي والله يخليك بنروح نجلس بفندق خلاص زودناها ..
: اذا انتي رافضة بكيفك بس ترا مافيها شي انتي متحجبة ومتسترة ولا عدنان زوج خالتك سمر ويوسف زوج صديقتك تقابلينهم في سوريا عادي ومهند لا ..!
: اولاً عدنان زوج خالتي يعني من العايلة .. ثانياً ماقد اكلت مع عدنان بسفرة وحده .. ثالثاً يوسف قابلته مرة وحده وهو اللي ناداني عشان ريناد معاه وهي اللي قالت له .. وسلمت عليهم وجلست معاهم اقل من خمس دقايق مع خالتي سمر .. كملت ودموعي تنزل .. رابعاً هالمهند مستحيل اشوفه بعد كلامه هذا وماعادني قاعده بشقته ابداً ..
: طيب طيب هدي اعصابك .. وعلى كيفك بس كرهتيه ليه ترى الرجال خيره علينا ووقفته معانا بتظل دين في رقبتي لاتقولين هالحكي الفاضي عنه المفروض تكونين مدينه له بحياتك ..
طلع خالي من عندي واعصابي متوترة .. ماادري ليه ..؟ يمكن لأن مهند وقف معانا ولاكأني رفضته بدون سبب مقنع .. ومالي وجه منه .. !
صدقوني مافيه سبب ثاني بس ماابغى احرج نفسي معاه بعدين خالي ادري انه يسوي كذا يبغاني لمهند بس لااا مستحيل مهند يخطبني مرة ثانيه ومستحيل اوافق عليه بعد مارفضته بيقول بترد لي الجميل وانا ماابغى ابني مستقبلي على عرفان وجميل وأصادر قناعاتي بشخص اللي متقدم لي ..!
سمعت جوال خالي يرن .. وكان صوته واضح لمن تكلم .. سامي خير وش فيه ......... اش قاعد تقول انت ..؟ .............. لاحول ولاقوة الا بالله طيب طيب ............. لا لا بجي بأقرب فرصة ان شاء الله .. ..... ماعليك انت بكره بخلي الدكتور يشوفها ونجي على طول .............. الله يرحمه ويجعل مثواه الجنة ..كأن خالي تكلم بصوت هادي او قال شي بعد ماقفل بس ماسمعته ..
انا سمعت مكالمة خالي ونبرة صوته فيها حزن بس على مين ياربي ..؟ ياويلي لايكون من خوالي ولا ابوي ولا احد يقرب لنا ..؟
حسبت خالي لوحده بالشقه ماكان على بالي انه مهند هنا بس سمعته يقول : عظم الله اجرك واحسن الله عزاك
: جزاك الله خير .. قصر صوتك لاتسمعنا ديمه .
كأن صوته خفت شوي وبعد شوي سمعت باب الحمام قفل وانا صرت ارتعش اصلاً سيرة الموت خلقة ترهقني فما بالكم اذا احد يقرب لنا .. ومن هذا اللي بيرجع خالي عشانه والمفروض اليوم الثلاثاء وموعدي يوم الجمعه وبيقدمه خالي لبكرة الأربعاء ...غريبة ..! ومن اللي مايبغاني اعرف انه مات ..
تذكرت ابوي ..ياويلي
قمت وانا امشي بشويش متوقعة أي صدمة تقابلني وكأني مجهزة نفسي عشانها
شفت مهند جالس على الكنبه معطيني ظهره ومنزل راسه بين يدينه ويشد شعره كأنه بيطلع من راسه شي وحسيت انه متوتر يعني هذي مصيبه ياويلي
جيت من وراه وماهمني أي شي بالدنيا الا اهلي وأبوي .. ابوي اللي من زمان احس ان فيه شي وهم كلهم يطمنوني
قلت وانا ارتجف : مين اللي مات
فز مهند من مكانه وطالع فيني وانا عيوني كلها دموع وماابغى ابكي : ها ..؟ محد مات وناظر ناحية الحمام كأنه يبغى خالي يجي ينقذه من الموقف
قلت بصوت مخنوق ودموعي كل مرة تزيد : قول الله يخليك هو ابوي ..؟ اصلاً كنت حاسة ان فيه شي ..
: لا مو ابوك هذا واحد من اصحاب خالك .. اعتقد ماتعرفينه .. سكت وهو يناظر بكل مكان في وجهي بالحمام في الأرض فعلاً مرتبك بعدين كمل : روحي ارتاحي ابوك واهلك مافيهم الا العافية
تركته ورحت عند خالي وهو بالحمام سمعت مهند يقول : تعالي بيجي الحين
مارديت عليه ودقيت على خالي وناديته بصوت مخنوق : خالي ابوي صح ..؟
مارد علي خالي .. وحسيت انه يبكي ولا هرب من مهند ولا ايش
جا مهند وأخذني بيدي .. ماكنت احس بشي في الدنيا : ديمة مو زين عليك الزعل تعالي بتخربين كل اللي سويناه انتي تتوهمين صدقيني ابوك مافيه الا الخير اذا تبيني اكلمه الحين دقيت عليه ..
: لا جهازه مقفل ..
كنت اقوله وانا احس بخوف عمري ماحسيته .. اذا ابوي راح من يبقا لي .. اذا ابوي راح كيف اعيش لاام ولا اب ولا جدتي عايشه ..! ياربي انا ولا ابوي .
نزلت دموعي وانا متجمده ومحد راضي يقول لي شي يقنع .. سمعت الحمام انفتح وخرج خالي عيونه كانت زي الدم اخذني وحط راسي على صدره قال ليه الدلع الحين يموت ابوسعيد جارنا تبكين ، تموت مزنه جدة لمى تبكين ، حتى رايد صديقي يموت تجلسين تبكين عليه ..
ناظرت فيه وانا مابين فرح وزعل .. رايد صاحب خالي اقرب الناس له .. بس اهم شي ابوي مايموت .. صحيح صرت انانية بس ابوي الا ابوي ..اصير انانية وحسودة وجشعه وكل الصفات السيئة تجي فيني اهم شي ربي يخلي لي الحنون الطيب القلب الكبير .. قلت وانا اناظر بعيون خالي : اذا مو ابوي ماراح ابكي .
ماادري ليه حسيتني ديمه هذيك الصغيرة اللي عمرها ست سنين واذا تبغى شي تلح عليه وتترجا خالها عشان يجيبه الحين اترجاه يقول ان اللي مات مو ابوي .
مسح على راسي قال انا بروح احجز على رحلة بكرة او بعد بكرة بالكثير لازم اروح تعرفين عزا رايد عاد .. وانتي خلي تلفونك عندك اذا بغيتي شي اتصلي .
مهند اللي ماكنت ادري هو موجود ولا لا طلع صوته من المطبخ شكله شافنا وراح للمطبخ مستحي يجلس معانا .. قال لخالي : انت ارتاح بروح انا احجز واجيب التذاكر لاتشيل هم .
: لا لا بطلع .. رفع يده بكاس المويه اللي فيها وأشر على خالي قال : خلني اروح معاك .
حسيت ان خالي يبغى يطلع من الجو هذا .. انا اسبب الحزن مريضة وخايفه على ابوي وابكي وماراح اخفف عن خالي قلت بصوت مخنوق : خالي اخرج انت انا مافيني شي احسني احسن .

كل شوي خالي يتصل علي واطمنه بالرغم اني كنت ابكي فيني خوف وابوي مااتصل ولا فتح جهازه ..
على الساعه تسعه دخل خالي وهمه احسه قد الجبل معقوله رايد لهالدرجة غالي عليه .. اتذكر خالي حزن على جدتي كثير بالرغم انه متعلق فيها اكثر من اخوانه كلهم الا ان حزنه هالمرة اقوى .. ماكلمته لأنه مايقدر يتكلم ولا له نفس كنت ابكي على صاحب خالي وعلى حالة خالي .. وكنت خايفة على ابوي كثييير ...
ومقهورة من مرضي يمكن حالتي النفسية لها دور في حزني ودموعي ..!
اليوم الثاني رحنا للمركز وكشف علي الدكتور وسووا لي كل الفحوصات والحمد لله طمنونا وقال لنا الدكتور تقدرون تسافرون بس تراجعون مستشفى عندكم وطبيب متخصص عشان تتطمنون اكثر ولا ارجعوا لي بعد شهر عند أي ملاحظة او اذا طرأ أي عرض عليها ..

سافرنا بالليل كنت لابسه بنطلون اسود واسع شوية وتي شيرت اسود فيها رسوم باللون الفضي والأبيض لبست حجاب اسود حرير مكمش ولبست نظارتي الطبيه واحنا خارجين ركبنا مع مهند اللي ماتكلم من يوم ركبنا الا لمن قال بتوصلون هناك يكون الصباح في جده .. رد خالي : احسن يمديني اروح للطايف ونريح هناك
لمن قال الطايف شهقت ياربي رجع لي الشك ان ابوي فيه شي ..طالعت بخالي اللي حس فيني وسمع شهقتي بس مابين لي .. ومهند التفت علي وطالعني بنظرة ماقدرت افسرها .. كنت اتوسلها تبين لي شو فيه بالضبط .. ابوي ولا لا .. احد من اخوالي ..؟ خالتي ساميه .. عمتي ولا احد من اخواني ..؟ أي شيء تفسره لي نظرته بس المهم تطمني ..
مرت علي ساعات كأنها دهر بالطيارة .. صحيح مر على عميليتي ثلاث اسابيع واني الحمد لله احس اني بخير بس ابوي ابغى اشوفه عشان افرح صدق ..
وانا مغمضة عيوني رحت افكر : ياربي بشوف ابوي اذا شفته بسوي نفسي زعلانه لأنه ماكلمني بس بحضنه بطيح في حضنه زي كل مرة .. بحط راسي على صدره وهو يمسح عليه ويشمه بعمق زي كل مرة لمن يقول هذي عافيتي ..
بسلم على يده وراسه وخدوده .. ياربي متى اوصل مشتاقه كثير لابوي .. اول مرة اطول عنه
لمن اروح عند جدتي بسوريا كان يكلمني كل يومين بس الحين احسني من زمان عنه آخر مرة شفته وكلمته ليلة يتعشى عند خالي ..
في الطيارة كانت الأفكار تتضارب في راسي .. حزن خالي على صاحبه بهذا الشكل .. دموعه اللي تنزل من عيونه وهو يحاول يداريها عشان مااشوفها
ياناس بحياتي ماشفت خالي يبكي ..الا من يوم توفى رايد ..
صمته ولا نظراته فيني احياناً احسها تكسرني من داخل .. خالي فيه شي اكبر من وفاة رايد .. لايكون هو السبب بموت رايد .. لااااااا اش هالأفكار الغبية
بس الأفكار اللي مو غبية ان خالي فيه شي اكبر من مصيبة موت رايد ..
وصلنا بعد جهد وارهاق نفسي وجسدي .. وماتصدقون لو اقولكم انها اطول رحلة بحياتي وكأنها شهر ..
بالمطار تفاجأت لمن شفت خالي ماجد هو اللي جا يستقبلنا .. اجل وين خالي سامي اللي هذا شغله اصلاً .. ياويلي لايكون خالي سامي هو اللي مات
والله صارت افكاري تجيبني وتوديني .. بس خالي سامي كلمني بعد مكالمة خالي اللي قلبت كيانه .. اجل مو هو بس اش فيه لايكون صاير عليه شي
سألت خالي ماجد بلهفة : فين خالي سامي لايكون فيه شي ..؟
: الله اكبر ياديمه كل هذا ماتبيني استقبلكم هذا وانا اللي فرحان فيك ومشتاق لك بس اخ لو دريت خليت سامي يجي وانا ريحت عمري ..
: لاوالله خالي مااقصد حتى انا مشتاقة لك بس مو من عوايد خالي سامي يترك مثل هالمناسبة
سكت خالي ماجد لمن التفت لخالي ناصر اللي مسح وج بمنديل وحسيته يبكي
انخرست انا ومتى اوصل للبيت اشوف هدى هي اللي بتقول لي خالي اش فيه .
وصلنا البيت بس اخذني خالي ماجد للمجلس خلاص عرفت لمن خلاني اجلس على الكنب وطالع بالأرض
قلت له وانا احسني اختنق ومااقدر اتنفس
: ابوي صح
: الله يرحمه تعب وجلس اسبوعين في العنااية و ............ صرت احس صوته يضيع واسمع صراخ واصوات في راسي واذاني كأن عليها جبل وتهاويت على الأرض





ديمه حبيبة خالها اصحي عشان خالك .. عشان بسام وأسامه اللي يسألوني عنك كل ماشافوني .. اصحي عشان ياسمين يصير لها اخت كبيرة .. وعشان ديمة الصغيرة ماتكبر ماعندها اخت .. حتى هدى تبيك ..
ديمه اصحي عشان فادية وسامي وماجد كلهم ميتين من الحزن عشانك
كنت اسمع الصوت من بعيد احاول استوعب اللي انا فيه ولا انا ويني .. حية ولا ميته ..؟
فتحت عيوني كانت الدنيا زي الضباب قدامي .. مااقدر ادقق بشي ..؟
"ديمة .. اللهم لك الحمد . اللهم لك الحمد" .. سمعت هالجملة وانا مو مركزة زين كنت اعرف الصوت زين بس مااقدر ادقق من صاحبه .. كل هذا بأقل من دقيقة وانا كل شوي الدنيا توضح قدامي .. غرفة بيضاء وأجهزة .. فيه اكسجين على خشمي وفمي .. وفيه انبوب مغذي مشبوك بكفي وجهاز لتخطيط القلب بجنبي .. طالعت خالي اللي دخل علي بسرعه بعد ماطلع لثواني ورجع : ديوم الحمد لله على السلامة .. ليه تسوين فينا وبنفسك كذا .. اسبوعين ياديمه في غيبوبه حرام عليك قد يئسنا من رجعتك لنا ؟
تذكرت انا وش سويت وليه وضعي كذا وخالي يتكلم عن ايش آآآآآآآآآه ليتني ماتذكرت .. اجل مر علي اسبوعين وانا .. ياربي كأن اللي يصير لي قصة فلم سينمائي .وانا من ضمن ابطاله ...!
دمعت عيوني وغمضت بقووووة وبصدري زي النار .. ليت كل اللي تذكرته حلم ولا كابوس وراح اصحى الحين منه .. بس للأسف انه واقع .. قلت بتأكد ان موت ابوي حقيقي بصوت يادوب اسمعه: ابوي خلاااص راح وتركني .
: استهدي بالله يابنت الحلال واذكري ربك . خلي ايمانك بالله قوي .
دخل علي الدكتور وقال الحمد لله على السلامه وطلب من الممرضة تقيس لي الحرارة والضغط .. وسألني اذا انا اتذكر شي وأعرف ويني ..قلت له : ايوه اتذكر و انا بقلبي كنت اقول ليتني فقدت ذاكرتي ..ليتني ماصحيت .. ليتني انا اللي رحت بدال ابوي .. آآآآآآآآآه ياربي ارحمني ابوي راح وخلاني وشلون بعيش بدون صوته وبدون كلامه لي ديمة ابوها .. عيون ابوها .. قلب ابوها .. من بيدللني زي ابوي .. صحيح خالي بمكان ابوي وامي بعد وعوضني ربي بوجوده وحنانه واهتمامه وحبه لي .. بس ابوي مافيه زي حنانه .. ابوي كان يجيني وانا بمووت على امي واذا قابلت ابوي وكلمته احسني اكتفي بحنانه وكلامه وأبوته ياناس محد بيعوضني اياها .. ياربي لطفك ورحمتك ..
كانت دموعي تعبر عني وهمي ماخلاني ارد على اغلب كلام خالي .. صدمتي بوفاة ابوي كانت اكبر من أي تعابير ،، من أي حزن ووجع ومرارة وهم .. سمعت خالي يكلم خالتي فادية وهو يضحك ومبسوط .. بعدها خالي سامي ثم خالي ماجد .. آخر شي كلم هدى وقالها وهو يضحك : رتبوا غرفة ديمة ونظفوها لأنها بتجي .. .وسمعته يحلف لها وهو يضحك .. بعدها قفل ورجع لي .
قال وهو يحط يده على راسي
: ديوم انتي من حقك تحزنين على ابوك وكلنا مقدرين هالشي .. بس لازم تكونين ديمة القوية اللي صبرت على فراق امها وجدتها ومرضها وهذي محنه وابتلاء من الله لازم تتجاوزينه والأيام قدامك ان شاء الله هذا آخر الأحزان . سكت شوي بعدين كمل .. انتي ماتدرين ابوك وش يعني لي ... ابوك ياديمه هو اخوي اللي امي ماجابته ,, وأقسم بالله ياديمة ان حبي لعبدالله ومعزتي له اكثر من حبي لمحمد وماجد وسامي .. يشهد الله ان فراقه كان اقوى من فراق امي . وسكت وحسيت ان صوته تغير .. بعدين كمل .. احنا ياديمه لازم نكون مؤمنين ولازم نكون اقوى من كذا ربي ريحه من امراضه اللي عنده رجال مايتحمل التعب ولا الصدمات .. تدرين ان سامي يقول الدكتور آخر مرة قال له قلبك تعبان ولازم عملية بس هو رافض يقول اعرف اني لوسويتها ماقمت منها .. يعني حاس انه مو مطول .. حزنا ياديمه مو مرجعه ولا مسوي له شي وانتي تدرين ان ابوك مايكدر عليه الا دمعتك وحزنك .. المفروض بدل مانبكيه ندعي له ونتصدق عنه ونكمل حياتنا لأن هذا هو اللي يبغاه .. الدنيا ماانتهت ياديمه وانتي بنتي وانا ابوك وامك واهلك وماراح تحسين باليتم ولابموت ابوك طالما اني عايش وراسي يشم الهوى ..
بكيت من قلب على كلام خالي اللي جلس يهديني وهو يقول لاتنفعلين مو زين عشانك خلاص اسكتي ،
تكلمت بكلل وتعب : الله يخليك لي ياخالي انت اهلي من صغري بس ابوي آآآآآآآآآه
: ديمه ابوك ندري بغلاه بس هدي نفسك وقومي صلي اذا تقدرين وادعي له .. تدخلت الممرضة يوم شافتني بقوم قالت استني لاتتحركين عشان فيه ابرة وأدوية راح تاخذينها ...
بعد المغرب كنت في بيتنا الكبير وتحت بالصاله سلمت على هدى اللي حضنتني لدرجة انها تعبتني بس تحملت لأنها انسانه صادقه وتحبني من قلب .. سلمت على عيال خالي كنت حزينه بشكل مااقدر اوصفه لكم احس الدنيا وقفت هنا .. خلاص وش باقي حلو بعد اليوم وابوي مو بالدنيا ..
جابت لي هدى قهوة وشاهي وأكل بس مااكلت ولا اقدر ادخل شي بفمي قلت بطلع لغرفتي .. وانا احسني تعبانه ميته تعب جسمي ضعيف ووزني نزل لين و
صل 46 بعد ماكان 57 كيلو .. قمت ابغى اطلع بعدين جا خالي ساندني لين وصلت غرفتي وطلع وأرسل لي هدى تجي عندي لأنه بصراحه ينخاف علي من قوة الضعف اللي فيني .. جات هدى عندي وبعد شوي الا دخلت علي حرمه بعبايتها ومتغطيه لأن خالي بالبيت وأول ماشافتني رمت الغطا وهي تحضني كانت لمى وهي تبكي بصوت عالي : الحمد على السلامه انا مااقدر اعيش بدونك .. ليه تسوين فينا كذا .. توني دريت انك صحيتي وجيت على طول مع فهد اخوي .. ليه ياديمه تضعفين .. ليه تقهريني وتخليني طول هالفترة لوحدي .... جلست لمى تبكي منهارة وانا بكيت معاها بس ماتكلمت ..
مارضت لمى تروح مع اخوها واستاذنت زوجها انها تنام عندي وزين انها جلست عندي لأني مااقدر اجلس لوحدي كانت لمى جالسة بجنبي وهي تمسح على راسي وأحيانا تجيب المصحف تقرا عندي عشان ارتاح واقتنع ان ابوي خلاص مات الله يرحمه ...
كانت الساعه 10 بنفس الليلة ماقد نمنا بالرغم اني كنت تعبانه وكنت خلاص بنام ولمى عندي سمعنا اصوات برا دخلت لمى الحمام على تحسبه خالي ناصر بيشوفني .. بس اللي دخل كان اخوالي محمد وسامي وماجد .. وخالتي فادية اللي سلمت علي بصياح ودموع واخوالي كلهم جايين من الطايف عشاني .. ياالله كل هذا فرحانين .. سلموا علي وتحمدوا لي بالسلامه وجلسوا عندي على السرير وكل واحد منهم عزاني وعاتبني بطريقته .. وكلهم حاولوا يخرجوني من الحزن بسوالفهم معاي وانا احسني بديت اطلع من جو الحزن اللي كنت فيه لي كم ساعه .
يوووه نسيت لمى بالحمام .. لها اكثر من ساعه ياالله .. قربت من خالتي قلت لها ان لمى في الحمام ياليت تشوفها لايكون صار لها شي .. فزت خالتي قالت لاخوالي : اطلعوا صاحبة ديمه لها ساعه بالحمام حرام عليكم .. وبكرة ان شاء الله تشوفون ديمه احسن واكثر .
قاموا اكثر وهم يلوموني ليه ماقلت لهم تفشلوا في البنت .

طلعت لمى وهي مسوية زعلانه .. واعتذرت خالتي منها بعد ماسلمت عليها .... التفتت علي لمى قالت : يابختك ياديمه كل هالغلا حولك بجد انتي وحده محظوظه ..
تبسمت لها قلت احمد ربك على النعمه بس .. والله لايحرمني اخوالي ولا ودهم ..

دق تلفوني اللي توني فتحته كان رقم غريب مارديت بس دق مرة ثانيه واعطيته خالتي لمن ردت كان رامي ولد خالي محمد اللي اكبر مني بحوالي ثلاث سنوات واعطتني خالتي التلفون قالت رامي بيكلمك .. انا رفضت بصراحه لأني اول مرة اكلمه .. بس خالتي اشرت لي انه مصر يكلمني .. اخذت التلفون حطيته عند اذني وسمعته : هلا ديمه .. الحمد لله على سلامتك
: ............
: عظم الله اجرك واحسن الله عزاك
قلت بصوت واطي : "جزاك الله خير والله يسلمك "
اضطر رامي انه ينهي المكالمة لأني محرجه ومااقدر اصلا اتكلم
رامي دايما يحسسني باهتمامه اذا جا عندنا او تجمعنا في بيت جدتي .. دايما طالباتي مجابة واي شي تحبه ديمه لازم يلبيه لها حتى لو ماطلبت منه شي .. دايما اعتبره اخوي .. واذا شفت اخته منار اللي تقريبا في سني وهي تكلمني عنه وعن حركاته احسني احبه بجد بس زي ماتحبه منار وزي ماتحبه اماني اختها بنات خالي محمد ..
جلسوا اخوالي عندنا وخالي سامي وخالي ماجد جابوا اهلهم في بيت خالي ناصر وماكنت اجلس لوحدي ابداً ..
جلست حوالي اسبوع واخوالي عندي يحاولون يطلعوني من جو الحزن وينسوني همي بس كانت الاتصالات اللي تجيني ترجعني للواقع اللي انا فيه
عزوني صاحباتي .. وريم وامها ام مهند اللي بكت لمن كلمتها .. وحاولت تخفف عني بكم كلمة .. وسميرة اخت مهند كلمتني بهدوء وعزتني
وكلموني استاذاتي بالجامعه .. وفيه ناس اول مرة يكلموني دقوا علي وعزوني وبعضهم كانت واصلتهم اشاعة وفاتي ولمن دروا ان ديمه ماماتت حبوا يتأكدون مثل مرام وفاتن من الجامعه ..!
قاعده ابي اكلم اخواني وكان خالي ناصر جالس معاي بس سمعت كم كلمة وسيل من الاهانات من امهم اللي دعت علي وقالت اني سبب وفاة ابوهم واني يتمت عيالها ورملتها وتحسبت الله علي ودعت ,, اضطريت اقفل بعدين اتصل خالي وردت وبسب وشتم وقال خالي بلهجة حادة :عطيني عناد ياام عناد وبسرعه لوسمحتي ويشد على اسنانه ...احس خالي حاقد عليها بس مايبغى يتكلم عليها احتراماً لابوي الله يرحمه ..!
جاني صوت عناد آه ياقلبي ذكرت ابوي .. عناد كان ابوي مصغر حركاته كلامه وهو يقلد ابوي .. قال : ديمه الحمد لله انك مامتي ولحقتي ابوي انتي وابوي اكثر شي احبهم في حياتي ..
: عناد حبيبي كيفك انت مرتاح ..؟
: لا ديمه تجين تعيشين عندنا اخواني يحبونك ومحتاجينك وووو سكت بعدين كمل ..انا محتاج لك .. امي .... وسكت
: حبيبي انا عارفه كل شي بس لاتشيل هم ... بجيك بعد كم يوم
: لالاتجين امي بتذبحك ..تراها تهدد وتقول انك انتي اللي موتي ابوي
: عناد عمري لاتصدق الكلام هذا ..هي بس عشان زعلانه عليه وو
قاطعني : لاوالله مابكت عليه ولا همها .. كل شوي تقول فكة منه
: طيب اش رايك تجي عند عمتي صالحة وانا اقابلك هناك
: لا امي محرمه علي اني اروح لعمتي ..
: ماعليك بكرة العصر بجي عند بيتكم خلك بس عند التفلون وانا ادق عليك آخذك لبيت عمتي ونجلس مع بعض بعدين ارجعك
: طيب لاتتأخرين ولاتنسين .. واذا منتي جايه ردي لي خبر
: ياعمر ديمه ابشر وولايهمك ماراح اتأخر ولا راح انسى

رحت مع خالي للطايف وأنا كل مكان امر فيه احس بعذاب وحزن .. كل شي بالطايف يذكرني بابوي .. وقفنا عند بيت ابوي ودقيت على عناد وبسرعه رد علي قلت له اطلع انا استناك .. نزلت لمن شفته ونزل خالي اللي سلم عليه قبلي بعدين سلمت عليه بعناق طويل ابوي عناد .. ريحة ابوي والولد اللي ابوي باني عليه آماله .. خليته يركب قدام وانا ركبت ورا وشفته متأثر من طريقة سلامي عليه بس مابكا .. عناد عمره 15 سنه بس من تصرفاته كأن عمره 20 او 25 .. حبيب اخته رجال وتصرفاته رجوليه بس خايفه ان امه تدمره ..
رحنا لبيت عمتي اللي استقبلتنا بالدموع وجلست عندنا وعناد معاي ترك الرجال بعد ماسلم على زوج عمتي صالحه .. سولفت معاها شوي وقلت لها عن رغبة ابوي اللي قال لي عليها وانه خايف على عناد من امه .. وحسيت عمتي تأثرت عشان عناد وبنفس الوقت انقهرت من ابوي ليه يستحي من زوجها اللي يعتبره اخوه وليه ماقال لهم وهم يدورون العيال لهم سنين ..
التفت انا بدوري لعناد وقلت له : عناد انا ادري انك تعاني عند امك وانها تتكلم عليك واحياناً تضربك .. ومنت مرتاح عندها بالبيت .. بس امك واخوانك محتاجين لك .. انت الحين رجال البيت اذا بتجلس عند عمتي وتمر عليهم باستمرار عشان هنا مصلحتك .. وهنا بترتاح .. هذا شي راح يسعدنا ويطمنا .. اما اذا بتقطعهم وتنساهم فأنت بتخيب ظن ابوي الله يرحمه فيك .. وانت شوف اذا تقدر تصبر على امك وتتحملها عادي ارجع واجلس عندها محد بيجبرك
فز عناد بسرعه قال : ياديمه انتي ماتدرين امي وش تسوي .. يوم ابوي الله يرحمه موجود كان هو اللي يمنعها لاتضربنا والحين تضربني بس انا كبير اقدر اهرب منها بس روحي شوفي جسم عادل .. وروحي شوفي سديم الصغيرة .. ياديمه امي مريضة لازم تتعالج ..
لمن سمعته يقول كذا حسيتني بنهبل ..بتجنن على اخواني ياويلي هذولا من بينقذهم .. انا مجربة ضربها وقسوتها ورميها لي مع الدرج .. طالعت في عمتي وانا مفجوعة ..
عمتي معروف عنها انها حرمه حكيمه هي اصغر من ابوي على طول يعني عمرها في الاربعين .. قالت بعد صمت دقيقه يمكن : خلك هنا ياعناد وانا بروح اليوم لجدك واتفاهم معاه عشان محد يلومنا اذا اخذت اخوانك .
: "تدرين ان امي تقول بتزوج" .قالها عناد وراسه بالأرض وأحسه مهموم ومتفشل من امه
ماردينا ولا علقنا .. يعني ابوي توه كمل شهر بموته وهي تفكر بالزواج ... لاوتقوله لعيالها الله يهديها
قام عناد بعد ماقال : عمة اش رايك اجيب اغراضي كلها عندك انا احيانا افكر اهرب من البيت بس ماادري فين اروح
: الا يمه هات اغراضك وانت واخوانك عيالي وحبي لكم من حب ابوكم الله يجعل مثواه الجنه . اليوم جيب اغراضك انت ومن بكره اتفاهم مع جدك واجيب اخوانك عندي
: عمة ترى سديم صغيرة وماتتحمل ضرب امي
انقهرت على حظ ابوي وحظ اخواني اثريني بنعمه .. الحمد لله على كل حال .
حتى سدومه الصغيرونة تعذبها ..

لو عمتي مو محتاجه ان يكون عندها عيال وشفتها فرحت فيهم والله لآخذ لاخواني بيت واعيش انا وياهم واسوي فيهم زي ماسوى خالي ناصر فيني و اكثر.. بس عمتي موجوده الله يعطيها العافيه وبتحطهم في عيونها وبتربيهم احسن تربيه وربي ماحرمها من العيال الا من حظ اخواني بالرغم اني واثقة من عمتي حتى لو عندها عيال كان اغلت عيال ابوي وحطتهم بعيونها لأنه اكريمه وحنونه وطيبه ...

رجعت لجده بعد ماتأكدت ان عناد اخذ اغراضه لبيت عمتي طبعا وامه ماتدري ..تذكرت امه .صدق مافيه ام تسوي بعيالها كذا الا وهي مريضة الله يهديها ويشفيها .. !
مرت الأيام وانا بديت اطلع من الحزن ورحت كذا مرة كشفت وسويت فحوصات كاملة عشان راسي والحمد لله كل شي تمام .. بس فيه شي لاحظته بعد فترة وماقلت لاحد عليه لأني اشوفه عادي ومو مستاهل اقول لاحد عليه بعدين ماابغى اقلق خالي علي اكثر يكفي اللي يسويه عشاني .. كنت اذا صحيت من النوم مااقدر افتح عيوني بسرعه لازم اغمضها حوالي دقيقتين وأفتحها شوي شوي لين تفتح لأني مااشوف شي .. وأحس بألم فيها بس دقيقتين وتصير عادي مافيها شي .. يمكن عشان الغيبوبه اللي كنت فيها ,,

بعدها رحت لجدتي اميرة بسوريا اللي كانت تعبانه بعد وفاة ابوي .. اول ماشافتني انا وخالي ناصر قعدت تبكي قال : مات ابني ياناصر ..
فعلاً ابوي سيرته عطره عساها تشفع له عند ربي .. جلست عندها انا وخالي اسبوعين وتمنيت ان هدى جات بس بسام عنده مدرسه وماتقدر تخليه .. اما خالي كان ماخذ اجازة والمدير صاحبه وميسر له اجازاته حتى علاقته بزملاءه اللي يعرفون ظروفه ممتازه .. وخالي يجيب تقارير واعذار عن غيابه كل ماطلب منه المدير


عدت الأيام وانا علاقتي بالدكتورة نجوى ممتازة دايما تكلمني وتطمن علي ولمن جا موعد التقديم على الماستر قالت لاتشيلين هم اذا بدا الترم داومي خلي كل شي علي .. شكرتها من كل قلبي ..
بدا الترم الثاني وبديت دراسه ومذاكرة واجتهاد كالعادة وطبعا الماجستير تبي لها جهد اكثر ..
ولا وحده من صاحباتي معاي اول اسبوع مر علي كأني غريب بالجامعه .. امشي لوحدي وأفطر لوحدي لحد ماتعرفت على صاحبات جدد كانت زينه ودانه وعفاف كلهن متزوجات وعندهن عيال .. انا الوحيده اللي لسه ماتزوجت وأصغرهن .. طبعا فرق كبير بينهن وبين صاحباتي بمرحلة البكالريوس .. صحيح طيوبات واخلاقهن كويسه س مشاكلهن مع ازواجهن وعيالهن يااااكثرها .. احسني وانا معاهن كبرت عشر سنين

عدا الترم والحمد لله درجاتي كلها عاليه .. بدينا الاجازة الصيفيه من جديد يارب تكون هالإجازة عكس الإجازة الماضيه .. ماابغى اتعب ولاابغى شي ينغص علينا ..
جالسة مع خالي عبدالرحمن في الصالة ونتقهوى.. مديت عليه فنجال القهوة قال بعد مارشف من فنجاله ونزله على الطاولة : محمد اخوي كلمني عنك يبيك لرامي ولده وش رايك ..
بصراحة ضحكت ونزلت صحن الحلى اللي بيدي وقلت لخالي وانا أأشر على صدري : انا اتزوج رامي ..؟
حسيت خالي معصب من ضحكتي وطريقة سؤالي يحسبني اتريق او اتمسخر في رامي قال : ليه رامي وش فيه مو مالي عينك ..؟
انتبهت ان خالي فهمني غلط قلت : بالعكس رامي كل بنت تتمناه بس عمرك سمعت بنت تتزوج اخوها ..؟
ناظر فيني خالي وتبسم قال : لا .... سكت شوية .. بعدين غمز لي بعينه وكمل : اصلاً فيه ناس مكلميني عشانك بس قلت اشوف رايك برامي اول ..
: مين الناس ..؟
: هذا زميلي بالعمل اخوه خريج قسم اداره واقتصاد .ويشتغل في بنك الراجحي .. راتبه ممتاز ... وهم اساساً ناس ماشاء الله عليهم تجار .. بعدين سكت خالي كأنه يتذكر شي وحك راسه وكمل : المشكله انه في الرياض .
جيت بتكلم قال : انا سألت عنه وهو ماعليه كلام بصراحه .. وانتي لاتتكلمين الحين بس لاتنسين ان نفسي افرح وابي افرح فيك ياديمه ...
سكت وماعلقت بكلمه .. قعدت افكر بكلام خالي .. اتزوج واحد مااعرفه ومن الرياض .. بس كل البنات كذا يتزوجون وهم مايعرفونهم ولا قد سمعوا عنهم ومع كذا يصيرون سعداء ومرتاحين بحياتهم .. اهم شي ان خالي سأل عنه ..
فكرت زين بعدين قررت ..!
انفعلت هدى لمن قلت لها اني موافقه .. وانا بقلبي متخوفه احسني اغامر بحياتي ودراستي .وكيف ابعد عن خالي واروح الرياض هذا اللي احسه مرة صعب
قالت لي وهي معصبة : ديمه من جدك تتزوجين واحد بهذي الطريقه . وترفضين شباب كل واحد احسن من الثاني وتوافقين على واحد ماتعرفينه ولاعمرنا سمعنا فيه
وقفت بروح للمطبخ قلت ببرود : عادي القسمه ياهدى بعدين هذا سأل خالي عنه ويقول رجال وهذا خالي سامي راح للرياض يسأل عنه
مسكتني بيدي قالت : اتركي اخوالك وسؤالهم .. من سألوا بالله ..؟ ولا من بيسألون ..؟ يعني اصحابه وأهله وزملاؤه وجيرانه اكيد بيقولون كويس وطيب ورجال عشان مايقطعون نصيبه
سحبت يدي منها وقلت بحيرة وانا امشي : هدى لاتخوفيني
لحقتني هدى للمطبخ وهي تتكلم بجدية وخوف وحرص باينه في لهجتها وعيونها : الله يوفقك ياديمه بس حبيت اذكرك انك رفضتي سلمان ثم مهند وبتتزوجين هذا اللي مايزيد عن مهند او سلمان بشي ..
كأن هدى خبطتني على راسي ... اوووه تذكرت مهند ياناس .تجاهلي لكل تصرفاته و بدون سبب .. اهتمامه فيني اللي مااستاهله .. شكله ..! ياربي على شكله ..! العيون الواسعه ، الشعر الاسود الطويل ، الطول والاكتاف العريضه واليدين القويه .. اتذكر لمن مسكني يوم سألته اللي مات ابوي وقال لا ..! نظراته اللي كلها اهتمام وانا اصد عنه واتجاهلها .. كلامي عنه يوم جا يعزمني .. يووه اكيد سمعني ... بس والله ماكان من قلبي كنت متنرفزة من خالي وقلقانه على ابوي ..!
يالله يمكن مهند رجع لأنه كان بآخر ترم لمن سويت العمليه وراح يرجع للسعودية ..ماسمعت عنه شي الا مرة سمعت خالي ناصر يكلمه بس مااهتميت وش يقولون .... يمكن الرجال الحين متزوج ولا خاطب ...... سنه كامله يمدي تغير فيها اشياء كثيرة .. يالله الله يهنيه ويسعده .
تركت هدى ورحت عند خالي اللي كان جالس عند التلفزيون وجلست بجنبه بناء على امر منه ....!
طبعاً كبداية أي حديث مع خالي عن وزني وليه مااسمن وانا كالعادة اقول له زاد وزني عن اول .. واحلف له اني آكل .. الحين وصل وزني 54 الحمد لله تحسن كبير
سألني خالي عن رأيي بالعريس قلت اللي تشوفه وانا متردده من داخلي خاصة بعد كلام هدى .. بس سويت نفسي عادي قدام خالي .. ابغى افرح خالي بأي شي وادري اني لو انخطبت راح يفرح من قلبه وكمان ابغى اشيل مسئوليتي من خالي احسني تعبته معاي كثير ..

يوم الخطبة في بيتنا ناداني خالي بعصبيه .. وطلعت له
حسبته معصب مني .. ياربي شو عملت حتى يعصب بس عرفت من كلامه انه معصب عشاني .. قال لي وهو معقد حواجبه : والله ياديمه ماادري ايش اقولك .. الرجال مو على قد كلام الناس عنه ...قلبي مو مطمن .. تذكرت كلام هدى سبحان الله كأنها عارفة النتيجه ..!
قلت : خيرة من ربي انك عرفته الحين ياخالي ...
مسك يدي وضرب عليها بيده الثانيه بخفيف قال : ماعجبني ابد ولا ابيه يكون زوجك ..! لأن ديمه تستاهل واحد احسن من هذا واقل شي اطمن له وارتاح .. بس هذا ماقدرت ومايصلح لك ابد ..
: اوكي خالي انا لايمكن اتزوج واحد مااقتنعت فيه من اول لقاء بينك وبينه .. والحمد لله ان ماصار شي رسمي .
دخل علينا خالي سامي ووج متغير .. قال بنرفزة .. هالتافه والله ماياخذك ... وبروح اطرده الحين .. اجل هذا يخطبك بعد مهند وسلمان ..
انا كنت ساكته وتذكرت هدى وكلامها ..سبحان الله كأنها عارفة الحقيقه ..
راح لهم خالي قال اعطوني فرصة ثلاثة ايام ونرد عليكم ..طبعا عشان مايحرجهم ويرفض على طول .. وبعد ثلاثه ايام قال لهم اني رافضة ..

عدا على الموضوع حوالي اسبوع .. كنت اكلم عنااد اخوي حوالي الساعه ثلاث قبل العصر .. وكان مبسوط ومستانس عند عمتي واخواني معاهم
: ها عمري كيف الاجازة
قال بحماس : ماناقصني الا انتي وابوي الله يرحمه
حسيت بعناد يقتلني بكلمته : الله يرحمه اهم شي كيف زوج عمتي معاكم ..؟
تنهد وقال : صرت اقول له ابوي الصراحه ياديمه كأنه ابوي في تعامله معي وانا احاول ارضيه واخدمه واحسسه اني ولده
: الله يرضى عليك هذا ظني فيك . طيب وعمتي مستانسه ..؟ كيف عادل وسديم لايكونون يضايقونها ..؟
ضحك وقال : لا تحبهم اكثر مني ابشرك .. ومدلعتهم حتى سديم اقول لها اوديك امي تقول لا ابغى عمه صالحه .
: الحمد لله ان ربي سخر لكم عمتي وزوجها .. يالله ياعمري بخليك انا الحين وانتبه على نفسك وابغاك عناد اللي ابوي كان يكلمني عنه الله يرحمه
: وش كان يقولك عني ..؟
: كان يقول انك رجال واكبر من سنك وانه يعتمد عليك في اغلب الأمور .. وكان يقول ابيه ولد صالح ومايصاحب رفقة السوء تكفى عناد لاتخيب ظن ابوي الله يرحمه فيك .
: لاتخافين ياديمه مو عناد اللي يفسد ويصاحب الشلل الفاسده انا من البيت للمسجد واذا بغيت العب كورة مااتعدى ملعب الحارة اللي بجنب بيت عمتي ..
: الله يحفظك حبيبي .. يالله انتبه على نفسك ومع السلامه
: مع السلامه

 

 

 

   

قديم 31-08-2007, 10:14   رقم المشاركة : 4 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو





أحساس طفله غير متصل

المستوى: 58 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  285 / 1426

النشاط  2360 / 51074

المؤشر 7%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
أحساس طفله يستحق التميز

افتراضي







الف شكر لك اخوي على القصه


ويعطيك العافيه


تحيااااااااااتي........


اختك:بنوته شقيه.

 

 

 

   

قديم 01-09-2007, 04:40   رقم المشاركة : 5 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو





الجميلة النائمة غير متصل

المستوى: 2 [♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 28

النشاط  3 / 1001

المؤشر 12%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الجميلة النائمة يستحق التميز

افتراضي

هلا والله ببنوته شقية.......




بس انا بنت مو ودلد...........




مشكووووووووووووور على المرور........

 

 

 

   

قديم 01-09-2007, 05:26   رقم المشاركة : 6 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو






أسير @ الشوووق غير متصل

المستوى: 16 [♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 393

النشاط  106 / 14204

المؤشر 72%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
أسير @ الشوووق يستحق التميز

افتراضي

مشكورة اختي الجميلة النائمة على هذه الرواية الجميلة ..... تقبلي مروري .......

 

 

 

   

قديم 01-09-2007, 06:23   رقم المشاركة : 7 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو






روعـة مشاعر غير متصل

المستوى: 67 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  501 / 1672

النشاط  3826 / 59968

المؤشر 91%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
روعـة مشاعر يستحق التميز

افتراضي

 

 

 

   

قديم 01-09-2007, 12:33   رقم المشاركة : 8 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو





الجميلة النائمة غير متصل

المستوى: 2 [♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 28

النشاط  3 / 1001

المؤشر 12%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الجميلة النائمة يستحق التميز

افتراضي

قفلت من عناد اخوي وأخذت الريموت ارفع صوت التلفزيون وانا كنت جالسة بالصالة اللي تحت ... رحت ادور بالقنوات ابغى اهرب من كلام عناد وماابغى شي يكدر علي تعبت من التفكير والذكريات والحزن ..
لاهي نار ولاهي ما ..
لاهي غيمة ولاظما ..
ان حكت غنت سنابل من رضا ..
والسكوت ان صار نيران الغضى
يارضاها ...!
وقف وناظر شوي ..
شف غلاها ايش سوى بشخص حالي ..
آه من قلبي نصحته بس عيا ...
ينتصح نبضه يبيها ..
آه منه ليه عيا ..
ليه عزم يترك الكون ويجيها ..
ماعرفت القى لهذا القلب حل ..
الجواب اقفى لظله وارتحل...
ومابقى لي غير انتي ياغريبة ..
يارحيل العمر فيني ياحبيبه
ويارضاها وقف وناظر شوي ..
شف غلاها ايش سوى بشخص حالي
كان محمد عبده في اللحظات آخذني من الدنيا كلها .. من نفسي انا ديمه .. من مكالمة عناد لي .. من بيت خالي وصالته الفخمة .. أخذني لعمق الأغنية بكل جمالياتها كلمات ، لحن ، صوت .. عذوبة الأغنية وجمالها كانت تشدني مثل باقي اغاني محمد عبده .. .. كنت منسجمه مع الأغنية ومغمضة عيوني وانا ممدة جسمي على الكنبه مانتبهت لخالي اللي كان واقف على راسي الين سمعت الصوت انخفض ورفعت راسي اشوف الا لقيت خالي اللي يبتسم
قال : الله وش هالرواقان ..؟
: مسلطنة مع ابو نورة
: ايه سلطني وش عليك وطنشي المسكينه اللي تدق عليك لها ساعه احرقت جوالك
: اوف ماانتبهت له والله
واخذت جوالي شفت ريم وعلى طول رديت
: هلا والله
: هلا ديمه كيفك واش اخبارك
: الحمد لله انتي كيفك وكيف امك وسميره ..
:الحمد لله كلنا بخير وأمي تسلم عليك .. ترى هي اللي خلتني ادق عليك تبي تتطمن على صحتك ..
: الله يسلمها ويطمن بالها وقلبها على نفسها ومن تغليه .
: ها ديمه اش اخبارك من زمان عنك وانتي الله يهديك ماتتصلين ولا تتذكرينا .
: والله ادري مقصرة بس ابشرك الحمد لله وأخباري تسرك
: انخطبتي تزوجتي جالك عيال .. ( تقولها بضحكة )
: ايه بخطب لولدي عندك عروس
: لا جد ديمه انخطبتي ولا لا ؟
: انخطبت بس ماصار نصيب ...
: الله يوفقك ويكتب لك اللي فيه خير
: ويوفقك ويسعدك يارب
: يالله تامرين على شي
: سلامتك سلمي على الوالدة وسميرة ..
: سلام عليكم
: هلا والله وعليكم السلام

ناظرني خالي وجاوبته قبل يسأل ..
:ريم بنت بدر .
: اوه اخت مهند
: يس .. قلتها وانا التفت عنه
: تفشلت فيه للحين ماضيفناه كل ماعزمته يقول لين انقل لجده
: ليه هو فين
: بالرياض بس بينقل بعد شهرين اعتقد اوثلاثه
: الله يوفقه
: اللهم آمين
جلس خالي ناصر معاي وقعد يكلمني عن الورث قلت لاتكلمني ماابغى شي بتنازل لاخواني .. قال لي : مو بكيفك ابوك كاتب العمارة الجديده لعناد واللي مأجرها في الشفا لسديم .. اما العمارة اللي في مكة كتبها لعادل .. وانتي كتب لك عمارة الشهداء .. وعمايره الباقيه قسمها بين اخوانه وكتب لاخته صالحه اربع شقق ومصنع البلوك اللي في السيل .. ولام عناد الفيلا اللي هي فيها ولو انها ماتستاهل بس هو ماينسى احد ..
فتحت فمي مذهوله هذي اكبر عمارة لي انا .. كمل خالي : وانتي شريك في الشركة حقته لك النص بالضبط
دمعت عيوني : ليه يسوي كذا حلال عياله والحين عماني اش بيقولون ..
: من بيتكلم ..؟ وعياله مأمن مستقبلهم .. ابوك عنده خير وتراه موصى ان عبدالوهاب زوج صالحه هواللي يكون الوصي عليهم ويكون مسؤول على حلالهم ،، وعبدالوهاب كان متفق معه قبل لايموت الله يرحمه .. وكان مأمنه على عياله وبيني وبينك ياديمه عبدالوهاب قد المسؤوليه ورجال امين .. ماينخاف على اخوانك معه .. خاصة انه يعتبرهم عياله ..
دمعت عيوني : آآآآآآآآآآه كان حاس انه بيخليهم
: ديمه مانبي حزن الله يرضى لي عليك .
: خالي انت المسؤول عن كل شي تكفى لاتدخلني في هالأشياء وكل اللي
لي حلال عليك تصرف فيه كأنه حلالك ..!
: انا بحط لك فلوسك في البنك وبعطيك بطاقة صراف لأني عارف انك عاقلة وماتخربين حلالك .
كمل خالي بأسى : فيه ناس يدفع لهم شهرياً الف ريال كاتب اساميهم يقول اجارات المحلات اللي بعمارة عادل تراها لهم لين تهد العمارة ..
الله يرحمه ابوي خيره على الناس حتى بعد موته .. يارب وسع عليه قبره واجعل مثواه الجنه
..
كملنا سهرتنا انا وخالي وهدى وعيالهم وطلعنا ننام بعد الفجر ..اول مادخلت غرفتي جاتني رساله من خالتي سمر تعاتبني اني مااكلمها ..... بجد اشتقت لهم واشتقت لبيت جدتي والحياة هناك
خلاص قررت اطلب من خالي اني اروح لجدتي ..
اليوم الثاني طلبت خالي وماتردد بالموافقة الحمد لله ورحت عند جدتي اسبوعين انبسطت في بيت جدتي واغلب وقتي قضيته مع خالتي سمر وجدتي والأسواق الشعبية اللي اموت فيها بسوريا ...
رجعت لجده بعدها وكنت اقضي ايام الإجازة مابين الطايف وجده ومرتين رحت للمدينه مع خالي وهدى بكل مرة نجلس اسبوع .... وكانت سهراتنا بجده كثيرة من ملاهي لزواجات لمطاعم للكورنيش اللي كنا نقضي بعض الليالي عليه وأحيانا لين تشرق الشمس نفطر عليه ونرجع بيتنا ...


....

رجعنا للدراسة وبديت سنه جديدة وترم ثاني كنت فيه متفوقه وأوشكت على اكمال الرسالة بس اكيد لازم انتظر ومااستعجل .. عسى الله يوفق بس .
عدت سنه كاملة كانت روتينيه اكثر منها هادية وعادية .. مااذكر ان فيها شي مميز الا ان لمى حامل وعلى بداية حملها
والله من زمان عنها لمى .. ماصرت اكلمها زي اول من بعد زواجها ..
اخذت جوالي ودقيت عليها طلع لي صوتها تعبان وسألتها من ايش قالت ان الحمل متعبها كثير .. وعاتبتني كثير ليه ماازورها ولا اتطمن عليها .. اعتذرت منها ووعدتها اني اجيها اليوم ..
قفلت من لمى ورحت لبست .. بعدها كلمت خالي قلت له اني بروح للمى وهو من سمع اسم لمى عرف ان مافيه مجال للنقاش وافق على طول
خرجت مع السواق لبيت لمى اللي ماشفته الا ثلاث مرات واليوم الرابعه .. بس كنت اقابلها عند اهلها حتى مااحرج زوجها في بيته ..!
كانت متغيره نحفانه وماتحب الأكل .. وأغلب العطورات كارهتها .. جبت معاي أكل من بيتنا .. وأكلت معاي الحمد لله وجلسنا نسولف الين جات الساعه 9 موعد رجعة زوجها ودقيت على السواق اللي كان قريب من بيت لمى وجا اخذني بعد ماحاولت فيني اجيها بكرة بس اعتذرت منها لأني بصراحه مستحيه من زوجها .. وش بيقول عني كل شوي ناطة له ...!
وصلت البيت شفت خالي وناداني اجلس عنده قعد يسولف لي عن الفلوس اللي حطها برصيدي وكيف عبدالوهاب زوج عمتي صالحه ماسك اعمال ابوي بإخلاص .. وانه مبسوط باخواني يقول احس كأنه راجع عشرين سنه ورا ومايفارقه عناد وين مايروح ياخذه .. انبسطت لاخواني وعمتي وزوجها من كل قلبي ..
الحمد لله ان ربي ماخسر ابوي الله يرحمه وانه عياله ماتركهم بدون ولي رزقهم ربي بعمتي وزوجها اللي حلَّوا محل الأم والأب ...
بس ابوي ماراح احد يعوضه ... مهما كان محد بيعوضه لا زوج عمتي ولا عمتي ولا انا ولا أي احد بالدنيا .. حنية ابوي علينا ماتقاس بحنية بشر مهما ابدى وأعطى ومنحنا بس ابوي غير .. اشتقت له ... والله اشتقت له كم لي عنه ..؟ تذكرت ملامحه اللي ماغابت عني ابداً وماراح تغيب .. بالرغم اني ماتجرأت وفتحت صوره وصوري معاه ..تذكرت كلامه لي ودلعه لي وطريقته اذا سلم علي .. الديم نظر عين ابوها .. الديم غلا ابوها .. الديم بنية ابوها .. اشتقت احط راسي على صدره وهو يدخل يده بشعري ويشم راسي بقوة وهو يضحك ويقول خلاص تعافيت ..
الله يرحمك يبه ويجعل مثواك جنان الخلد ... طلعت من عند خالي وانا محملة بالذكريات والقهر والحسرة على ابوي .. حزني على ابوي اكثر من حزني على جدتي وامي وكل الناس .. بس ربي عوضني بخالي ناصر اللي بمكانة امي وابوي واهلي وعزتي في الدنيا ..!

نمت بعد ماجاتني هدى وحاولت تطلعني من جو الحزن اللي اثارته الذكريات والورث واهتمام ابوي فيني وخوفه علي من الدنيا وتأمين مستقبلي انا واخواني ..


يوم الثلاثاء كان خالي يكلم ويحلف وصوته واصل وهو يقول والله ان عشاك عندنا رضيت ولا مارضيت .. خالي يلح ويصر الين قرر وحسم الموضوع ان عشا الطرف الثاني اللي على التلفون عندنا يوم الخميس ..!
قفل ورجع لنا انا وهدى اللي كنا جالسات بالصالة قال : مهند واهله عندنا يوم الخميس وتراني بسوي عشا كبير .. التفت على هدى قال : ابي كل شي يبيض الوجه ..وطالعني وكمل..: ديمه الله الله بسلطات ديمه وعصيراتها ..
فرحت بأهل مهند اخواته عسولات وأمه طيبة الدنيا وكل ماتذكرت كلام ابوي عنها الله يرحمه حبيتها اكثر ..بس هو .. مااحب اتذكره .. احسني اهرب من التفكير فيه ..
بدينا انا وهدى شغل من يوم الاربعاء بالليل .. جهزنا الصحون والكاسات والدلال والترامس وكل الأغراض اللي تخص الضيوف وكانت بالخزانة ..
والخميس الظهر سوينا العصاير .. والسلطات وطبعاً ماحطينا عليها ملح ولا خل حتى ماتخرب ..! .. ولو اني مااعرف اسوي شي وعمري مادخلت المطبخ الا نادراً .. بس تخصصي حلا وسلطات وعصاير .. وأتفنن فيهم ..
سوينا سته انواع حلا للحريم بس وحطيناها بالثلاجه ..لأن الرجال رفض خالي انا نحط لهم حلا يقول الرجال نحط بس تمر مع القهوة ...... والمعجنات قلنا بنجيبها من برا مايمدينا نسويها يادوب نلبس ونرجع نسوي القهوة لأن الضيوف مرة كثير سواء الحريم ولا الرجال .
لبست تنورة بيضا طويلة قماشها ناعم وجايه بشكل كلوش هادي وبلوزة لونها ابيض وزهري بدون اكمام وواسعه وطويلة شوي .. لبست اكسسوار زهري وابيض متماشي مع لبسي ومرة مناسب .. وخليت شعري مفتوح وحطيت مكياج زهري وقلوس زهري .. وهدى لبست تنورة سودا وطويلة فيها فصوص فيروزي وبلوزة لونها فيروزي اكمامها قصيره وهي واسعه ومفتوحه مع الجوانب كانت قمة في الشياكه واكسسوارتاها مناسبه اسود وفيروزي ومسكت نص شعرها اللي يوصل لنص ظهرها بشباصة وخلت الباقي مفتوح ..
بدوا الناس يجون وجوا اهل مهند سلمت علي امه بحرارة وماكأني رفضت ولدها اللي تموت عليه .. وبناتها كمان سلموا علي بحب وحنان .. ياربي قلوبهم مرة طيبه .. كان خالي حاط عشا الرجال بحديقة بيتنا لأنها مرة كبيرة وتكفي الرجال
والحريم كانوا داخل البيت .. طبعا عزمت صاحباتي بالجامعه لمى وروان اللي كانت خلاص بتولد .. وندى وليلى .. وزينه ودانه .. اما عفاف اعتذرت بحجة ان زوجها مايخليها تروح لبيوت ناس مايعرفهم هو .. جات خالتي فادية وهند زوجة خالي ماجد وغادة زوجة خالي سامي وكل وحدة جابت شغالتها اللي ريحونا كثير ..
جلست مع صاحباتي بعد ماناديت ريم عندنا وجاتنا غادة لأنها تقريباً في سني وجوا ايمان ونادية اخوات هدى .. وسميرة اخت مهند جلست مع خالتي فادية وهند وسلوى وحنان اخت هدى .... وام مهند جلست مع ام هدى وام لمى وجارتنا ام سعيد وانبسطوا .. يمكن هدى هي الوحيدة اللي ماقدرت تجلس وانا احيانا اروح اوقف معاها شوية وأجيب قهوة وشاهي وحلا اقهوي الحريم .. حتى خالتي وهند وغادة كل شوية يقومون يساعدون هدى .. أخيراً جبنا العشا وتعشينا .. وكان بيتنا حفلة من الصغار وجلسات الحريم والعشا بس الحمد لله فيه حوالي خمس شغالات .. وحلفت على هدى تروح تجلس انا اشرف على الشغالات .. وقفت معاهم وكلفت كل وحده منهن بشغله اللي تغسل واللي تكنس واللي تسوي القهوة والشاهي بعد العشا .. واللي تمسك الصغار وتغسلهم عشان اشكالهم تقرف وراح يعدمون البيت علينا .. وشغالتنا الكبيرة كلفتها تشرف عليهن وحطيتها مكاني لأنها هي اكثر وحده تعبت اليوم .. ورجعت جلست مع ريم وايمان ونادية وسولفنا ..وكانت ايمان تعلق علي وتذكرني بخطبة سلمان وحبه الجنوني لي وانا سكتها قلت لاتذكريني .. سألتنا ريم عن الموضوع وقالت لها ايمان لأن هدى علمتهم بالتفصيل عن الخطبة وان خالي ماوافق عليه وقال انه مايناسبني ابداً لأن شخصيته ضعيفه واني اعزه من صغري بس ماعمري تخيلته لي زوج ..
ضحكت ريم منها وقالت كلمة خربطتني كثير بالرغم انها تمزح : تستاهلين ليه ترفضين مهند .. ولا وحده تطول ان الدكتور مهند بن بدر يخطبها وترفضه ..
سويت نفسي اضحك وانا احسني مرتبكه بعدين قلت : يووه ياقدمك ياريم تصدقين نسيت الموضوع هذا من قدمه له سنتين ... بعدين حبيبتي ابغى لي واحد يكون حنون مو ياخذني يبغاني احن عليه وانا ادور الحنان عنده ..
خبطتني ريم وهي تدافع عن اخوها وتضحك : اسكتي مهند لو سمعك ذبحك .. بعدين هو احن انسان في الدنيا .. !
: يادبه امزح معاك .. لاتصدقين بعدين مهند ماراح انسى وقفته معانا للأبد .. والله يقدرنا نرد له جمايله ..
: مممممممم يعني لو اطلب منك شي توافقين لأنه يُعتبر رد جميل لمهند
: انتي تامرين بعدين اذا لك انفذه لأنك غاليه مو رد جميل لمهند ..
: انتي توافقين ولا لا ..؟
: ممممممممم آمري
: خلاص استني اقولك شوي
خبطتها ايمان اللي مسوية انها تمون عليها من بدري : هي انتي استحي يعني تبين تطردينا
: ايوه سر بينا بس مصيركم بتعرفونه من هدى
ضحكنا وانا انشغلت باللي تبغاه مني ريم ياربي متى يروحون اهل هدى ابغى اعرف هذي اشتبغى مني
مرت ساعتين وانا اصبر نفسي واقول مصيري بعرف ان شاء الله ليه استعجل .
بعد ماطلعوا اهل هدى مابقي الا ام مهند واخته سميرة وخالتي فادية وزوجات اخوالي اللي بيجلسون عندنا اخذت ريم لغرفتي قلت تعالي نطلع فوق اريح لنا وانا بقلبي بختلي فيها بشوف اش تبغى حسيت البنت جاده ..
طلعنا غرفتي وهي تتأمل بيتنا وتمدحه :واو ماشاء الله عليه بيتكم كبير وكل مكان احلى من الثاني كل زاوية فيه خيال ..
: تسلمين حبيبتي بس تعالي نجلس بغرفتي
دخلت غرفتي واعجبتها كثير غرفتي كانت واسعه لونها ابيض ومفارشها الوانها تفاحي وأبيض .. فيها دولاب مكون من رفوف للتحف بس انا مخليته للدباديب حقتي والشموع والصور حقتي وحقت خالي وعيال خالي و اكثر شي اعجب ريم هي صوري
جلست على المكتب حقي بعد مااتفرجت على الصور وانا بقلبي نار ابغى اعرف اش تبغى مني
: ريم قبل شوي تبغين مني شي وماقدرتي تقولينه قدام البنات
: بصراحة ياديمه ابغى اعرف شي واحد ..
: شو ..؟
: مهند موصيني اسألك السؤال هذا وبس .. وامانه عليك تقولين الصدق .. واذا ماتبين تجاوبين عادي انتي حرة
: هاتي اسئلتك انتي واخوك
ماضحكت لأنها كانت جادة .. قالت : لو مهند يخطبك مرة ثانية توافقين ..؟
ارتبكت كثير شو هالسؤال المفاجيء قلت وانا اصد عنها : وش هالسؤال ..؟ فاجأتيني ..!
حاولت اسوي نفسي طبيعيه بس مو قادرة .. احس وجهي زي النار ويديني ترتجف ..!
عضت على شفايفها بقلق واضح عليها قالت : مهند يقول انك ماراح توافقين وانك تكرهينه واحتمال انك تحبين ..!
ضحكت على تفسيره الغبي : ه اول شي مااكر ولا احبه .. بعدين مهند انسان عادي مر في حياتي كأي طبيب صح انه وقف معانا وهذا شي ما ننساه له وزي ماقلت لك الله يقدرنا نرد جمايله .. ثانيا احب مااحب مو من حق أي احد يعرف ..!
: ديمه مهند خطبك ورفضتيه .. بعدين عزمك مرة وقلتي انك كرهتيه
: هو قالك ..؟
: مرة قالها لي بالغلط .. ترى مهند مايحب يكلم احد عن خصوصياته ..!
: قلت لك مااكر ولمن سمعني كنت تعبانه ولي اسبابي ..
: طيب هو قال انه بيخطبك مرة ثانية وثالثه وعاشرة .. شكله متعلق (وتغمز لي بعينها وتضحك ) وقال انه ماراح يتزوج غيرك .. وانا بصراحه ماادري ايش اقول حتى انتي رفضتيه بدون سبب مقنع .. عاد صدق تحبين ..؟
: ه ايوه قلبي مليان .. بس للأسف اخوك مو فيه ..
: ترى بقوله ديمه قلبها مشغول وانت مالك نصيب فيه
: قوليه يمكن يروح يدور على نصيبه بعيد عني لأنه راح يتعب .. وان شاء الله يلاقي وحده احسن مني وتناسبه اكثر مني ..

طلعت من عند ريم بروح اجيب لنا عصير وشي ناكله احسني جيعانه ومرتبكه كمان .. وابغى اخرج من جو ريم وكلامها المربك ..
رجعت لها وفي يدي فيها صينية فيها عصير وفطاير ..لقيتها تكلم وأول ماشافتني قفلت وهي احسها معصبة وتخاصم ؟؟
قلت لها وانا اعطيها الكاس ومعاه صحن فطاير بالجبنه
: خير وش فيك احسك مو على بعضك ..؟
: قلت لمهند ديمه ماتبيك وقلبها مليان مو لك وانت روح دور على نصيبك بعيد عنها .
: مجنونة انتي .. لايروح هذا يقول لخالي وتجي مصيبة على راسي
: لا ماعليك ماراح يقول لخالك ولا راح يجيب لك مشاكل اعرفه زين .. بس حلف انه بيروح يكلم خالك ويخطبك الحين
: مايمل اخوك ..؟ ولا مايفهم ..؟ انا ماابغاه .. غصب يعني
كانت بتتكلم بس قطع جوالها كلامنا وكان مهند هو اللي يكلمها .. شفت ريم متفاجئه لأنه قالها شي .. بعدين قالت : اش قاعد تقول انت ....... لا مهند مااقدر........... والله بتزعل البنت
رجعت وحطت يدها على التلفون وقالت بفتح السبيكر يقول خليها تسمع ..انا كنت متجمده وكاره هالحركه اجل بيكلمني وهو ببيت خالي صدق ماعنده مروءة ..
فتحت السبيكر من دون ماتاخذ رأيي .. طلع صوته : هلا ديمه ان شاء الله انك بخير ... تراني خطبتك من ناصر قدام الرجال ..قال هي لك .. آسف ياديمه بس انتي لايمكن ياخذك احد غيري .. وعلى فكرة اول كنت ابيك رغبة بس الحين تحدي وعناد ... عاد اذا بتفشلين خالك قدام الرجال هذا شي راجع لك واذا ماتبين كلمته تنزل بالأرض لاتعلمينه اني قلت لك شي وافقي عشان ماتقهرين ناصر لأنه مايستاهل القهر خاصة منك انتي ... وآسف مرة ثانيه ... ويالله مع السلامه ..وقفل ..

بسم الله الرحمن الرحيم .. انا في حلم ولا علم .. صاحي هذا ولا يستهبل ..
ناظرت في ريم اللي كانت مفجوعه اكثر مني .. قالت : ديمه مو مصدقه ان هذا مهند ..
مارديت عليها وكملت : ديمه لاتزعلين ولاعليك من الخرابيط اللي قالها كلمته تنزل الارض ومدري ايش هذي اشياء انتهت من زمن جدي .. ماعليك واعتبريه ماقال شي .
دخلت الحمام وانا مو مستوعبه شي .. لا ماراح اتكلم لين خالي يقول شي اخاف هذا يبغاني انقهر واثير مشكله .. سمعت جوالي يدق وانا بالحمام .. خرجت بسرعه وماطالعت بريم .. لقيته خالي سامي رديت : هلا خالي
: هلاديوم انزلي لي تحت ابيك
: فيه شي
: تعالي وتعرفين
: اوكي جايه
خرجت من عند ريم اللي مسكتني بيدي قالت : ديمه ... وانا مسكت يدها بيدي الثانية
قلت : ريم انتي اختي وصاحبتي مالك علاقة باللي صار ..!

نزلت عند خالي سامي اللي كان يدخن بشرا
اول مانزلت قال : مهند خطبك من ناصر للمرة الثانية والرجال شاريك اذا تبينه وافقي واذا ماتبينه والله اللي رفع سبع وبسط سبع ماتاخذينه ومحد يغصبك لو على قطع رقبتي .
كنت بتكلم الا خالي ماجد دخل قال بسرعه : ماعليك من احد ياديمه اذا ماتبينه قولي لا وخلي احد يفتح فمه
سكت وانا افكر باللي صار ومابينت اني عارفه الموضوع .. قلت : فين خالي ناصر ليه ماكلمني ..
رد خالي سامي : ماله وجه منك
: ليه ..؟
وكأن خالي سامي تذكر انه تسرع وارتبك بعدين قال: ها.. لأنك رفضتيه المرة الأولى ومايقدر يفاتحك بموضوعه مرة ثانيه ..
: خلوني افكر ..واشوف خالي ناصر ..
دخلت البيت وأنا احسني ابغى استفرغ .. اجل مهند يتمنن علينا باللي سواه ويهيني ويجبر خالي انه يزوجني اياه ..!
طيب يامهند انا اوريك ....
طلعت عند ريم وحاولت اسوي نفسي طبيعيه لأنها مسكينه حسيت انها مقهورة من تصرف اخوها اللي تدق عليه ويطنش ولا يعطيها مشغول .. وآخر شي قفل جواله .
قالت لي : ديمه ادري ان حركة مهند سخيفة بس .. قاطعتها بسرعه وقلت بكل برود : ماتدرين هذا النصيب ومهند شخص كويس ماينرفض ويمكن يحبني ومايبغاني اروح لغيره قلتها وانا اضحك بتريقه .. وخايف ارفضه مرة ثانيه .. ومالقى الا هالطريقه عشان يضمن اني اكون له
حسيت ريم ارتاحت من كلامي قالت : والله انك عاقلة ياديمه واتمنى تكونين من نصيب مهند لأنه مو لاقي احسن منك
ابتسمت وقلت : قبل شوي انا مو لاقيه احسن منه والحين هو ...
غيرنا الموضوع وجلسنا نسولف بالجامعه والدراسه والرسم وانا احسني اشتعل من داخلي وبحترق اذا خالي جا بشوفني وش بيقول ..

راحوا اهل مهند على الساعه 3 تقريباً ..وناموا كل اهل البيت هدى وخالتي فادية وغاده وهند ناموا عندنا ... الا انا استنى على جمر ..
استنيت خالي الين الساعه خمسه الفجر كنت جالسة على الدرج وباين علي القلق .. دخل خالي وباين انه تعبان وطفشان وقرفان حتى لمن شافني صد عني بعدين قال : صباح الخير ليه صاحيه
: استناك .. ابغاك بموضوع ... تكلمت وانا احسني ارتعش
: تعبان ياديمه اذا الموضوع مو مهم خليه لبكرة ..
: لو مو مهم مااستنيتك لهذا الوقت وهنا ..وأنا أأشر على الدرج
: طيب تعالي فوق وطلعت معاه وكان بيجلس بالصالة اللي فوق قلت : لا تعال بغرفتي احسن
مسك شماغه بيده وقال : اوكي يالله .. الله يستر باين انه موضوع خطير .
دخلنا غرفتي وقفلت وهو جلس على الكرسي وانا كنت واقفة وماادري كيف ابدا الموضوع
: ها ديوم وش عندك ..؟اجلسي ليه واقفه ..؟
: خالي سامي قال لي على موضوع مهند
: اووووف .. ادري انك منتي موافقه وادري انك ماتحبين مهند بس .... وسكت خالي
: بس وشو ..؟
: اذا ماتبينه محد بيجبرك بس مهند مافيه منه وانا متطمن له وادري انه بيعزك ويسعدك .. ولاتنسين ان ابوك كان يتمناه لك الله يرحمه
آه يايبه لو تدري كيف مهند اهاني بخطبته لي بهذا الشكل ماكان تمنيته لي .. قلت لخالي اللي شاف دمعه بعيني : خالي اذا رفضت وش بيصير
: موصاير شي بس بتحرجينا مع مهند بعد وقفته معانا نرفضه والمشكلة بدون سبب ..!
: خلاص خالي اللي تبيه يصير انا ماابغى اضايقك بشي .. لوتبي روحي فداك
: وش هالكلام ..؟ انتي سامعه شي .. ؟ احد قايلك شي ..؟
: لا ياخالي بس ماابغى احرجك مع صاحبك ..
: اتركي هاللهجة عنك .. اذا ماتبينه محد بيجبرك .. واذا مو مقتنعه فيه لاتتخلين عن رأيك واختيارك عشاني ماعليك مني ..!
حسيت ان خالي شايل هم الدنيا .. وبكيت غصب عني وقلت له
: خالي انا موافقه على مهند ولاتسألني ليه غيرت رأيي .. وانهرت من القهر اللي فيني والله احسني مغصوبة ماابغى اكسر كلمة خالي قدام الناس .. اصلاً مهند ماكنت اكر ودايما اتذكره بالخير بس الحين صرت اكر .. ليه يسوي كذا مع خالي وليه يبغاني اوافق غصب ..
سلم خالي على راسي وقال : والله ياديمه ان مهند رجال وانا اللي اضمنه لك .. اعرفه من صغره وكل ماقابلته تمنيته لك لأني ماني لاقي احسن منه لك ..
قلت لخالي وانا ابكي : الله لايحرمني منك بس . ويخليك لي
: الحين ليه تبكين ممكن اعرف
مارديت عليه ودخلت الحمام بكيت ساعتين يمكن واكثر ...
وخرجت ماحصلت خالي ... شكله راح يبشر هدى لأنه باين انه مبسوط .. .

.......

صحيت على هدى اللي دخلت غرفتي وشالت البطانيه من عليّ .. بس لمن شافت وجهي وعيوني مورمه رجعت البطانيه علي وجلست بجنبي
: ديمه اش صار ناصر جايني مبسوط وفرحان يقول انك وافقتي على مهند .. وانتي هنا مسوية مناحه وقالبتها حزن
آآآه تذكرت اللي صار .. مهند واهانته لي وخطبتي بطريقه قللت من قيمتي ..ولا كلامه لي .. بياخذني عناد وتحدي ..!
انا ديمه اللي كل حرمه تشوفني تحط عينها علي لولدها .. وأغلب زميلاتي كلموني عن اخوانهن ولا عيال خالاتهن او قرايبهن .... انا اللي محد يتجرأ ويخطبني الا وهو واثق من نفسه وقد انه يكون زوج ديمه ...
شافتني هدى ابكي بقهر قالت : ياويلي ياديمه احس ان فيك شي قولي لي لاتسكتين ..!
: مافيني شي .. بس محتاجه ابوي وامي معاي في وقت زي هذا
: غريبة ماقلتيه لمن وافقتي على يزيد
قلت وانا ابكي : خالي كان فرحان وذكرني بأبوي قال انه كان يتمنى مهند لي ......
وكملت وانا ابكي :.. كنت ابغاه يفرح لي ويكون معاي هو وامي
وانا بقلبي حزن سببه ثاني . مهند اهاني بحركته ورد لي حركتي ..
بس ماعليه اوريه ...
جلست هدى تعلق علي وتضحك وانا اتبسم بعدها جات خالتي فادية وهي مبسوطه وتضحك لأن خالي ناصر بلغها الخبر ..
قمت اتوضا وأصلي واحاول اسوي نفسي عادية ومافيني شي ..
قلت : يالله لو سمحتوا اطلعوا من غرفتي الحين عيالكم يلحقونكم ويخربون اغراضي . ويلعبون بغرفتي...
قالت خالتي : الحين عيالنا بيخربون وبسام وأسامه مايطلعون منها
قلت : بسام واسامه مؤدبين
خبطتني خالتي على كتفي قالت : الشرهة مو عليك الشر علي انا اللي جاية ابارك لك من الفرحه
: الله يبارك فيك بس يالله لو سمحتوا ..
طلعوا كلهم وانا رحت آخذ لي شور وابدل ملابسي ونزلت عندهم تحت
لقيت هدى وخالتي وهند وغادة جالسات عند التلفزيون .. وانا رحت للجلسة الثانية بالصالة وكلمت لمى بقولها على الموضوع اللي مااقدر اتكلم مع احد فيه بكل صدق الا مع لمى
صحيح ريم عارفه السالفه .. بس ريم اخته وماابغى اقرب منه عن طريقها ..
وصحيح اهلي يدرون اني وافقت بس مايدرون ان مهند كلمني وقال لي على طريقة خطبته لي وهددني ان ماوافقت راح احرج خالي قدام الرجال وتطيح كلمته بالأرض ..وانه ماخطبني الا عناد ..!
المصيبه ان زوج المستقبل يحسب اني احب وقلبي مليان واني اكر ..ياربي أي حياة راح اعيش .. كيف بتكون مع مهند وكيف بيكون معاي وهو فكرته عني اني اكر واحب غيره ...
لمى كانت تقول: خلاص ارضي بالنصيب وحاولي تتقبلين الموضوع عادي وصدقيني ياديمه انه لو مايحبك ماسوى اللي سواه .. وان محد يسوي هالسواة الا واحد خايف انك تروحين لغيره لأنه ببساطه يحبك ويموت عليك .. مااقنعني كلام لمى واضطريت اني انهي المكالمة بسرعه واقفل ..!
بعد اسبوع من اللي صار من مهند وخطبته قصدي طلبه لي من خالي .. جاني خالي بغرفتي وانا قاعده اقرا قال : ترى مهند كلنمي بخصوص الملكه .
فزيت بفزع ... : لا خالي ملكة لا مو الحين ..اصلا بكمل دراستي اول شي بعدين نفكر بالزواج اذا بينتظرني اوكي مايبغى بكيفه الله يوفقه مع غيري
: ه أي دراسه الماجستير ولا الدكتوراه ..؟
: الماجستير ... وانا بقلبي اقول ليتها الدكتوراه عشان املله بس خفت خالي يعصب ويزعل ويقول اني احاول املله مني ويخلي الزواج بأسرع وقت ..
: اها .. يعني تقريبا بعد سنه ونص ..!
: ايوه بالزبط ..
: ديمه ليه تسوين كذا اذا ماتبين مهند محد اجبرك للمرة المليون اقول لك ..
: لا خالي بس ماابغى شي يشغلني عن دراستي وهو بكرة اخاف يطلع لي يقول اتركيها خاصة ان قدامي مشوار طويل
: لاماعليك اشرطي اللي تبين وهو مايقدر يفرض عليك شي ماتبينه .. اضمنه لك لأنه بيستحي منا احنا اللي نحرص على دراستك .. بعدين هو بنفسه قال لي لازم تكمل دراستها وتاخذ الدكتوراه .
:متى قاله
: ليلة يخطبك .. وصد خالي عني قال بيغير الموضع .. المهم انتي انزلي السوق من اليوم لأن مهند كلمني يقول يبي الملكه بعد اسبوع
: نعم ..؟ بعد اسبوع ..؟
: ديمه خليك عاقلة مو كل شي تعترضين عليه ..
: بس اسبوع مايكفي
: الا يكفي ونص وانتي مو محتاجه شي كلها فستان وخرابيطكم البسيطه تخلصونها بيوم واحد ..
وخرج خالي من عندي خلاني بحيرتي وقهري وماادري ايش اسوي
ياربي في كم يوم تتخربط حياتي بهالشكل خطبة بإهانه وملكة غصب عني .. ارحمني يارب وصبرني ..

بديت انزل السوق احيانا مع خالتي واحيانا هدى .. ومرة متضايقه مالي نفس بأي شيء .. مغصوبة ياناس تخيلوا انفسكم مكاني ... اشتريت فستان جاهز لونه سكري داخل معاه اللون البني الفاتح وناعم مرة كان جاي على الصدر اللون السكري وخيوط كريستاليه بنيه تتلف من ورى الرقبه .. وماسك على اعلى وسطي حزام بني بعدين جاي الفستان واسع الين تحت الركبة وكان لونه سكري وفيه فصوص كريستاليه لامعه .. ومن ورا كان طويل .. واشتريت جزمة بنيه لها خيوط تتلف حول الساق .. كان مرة ناعم وشياكه لأبعد الحدود واشتريت كمان اكسسوارات .. وهدى اخذت لها فستان لونه موف مشجر بموف غامق كان ناعم مافيه أي تكلفه كان علاقي وصدرة مفتوح شوي .. وكان مفتوح من قدام واشترت له جزمه واكسسوارات مناسبه .. وخالتي اشترت فستان تفاحي داخل معاه اللون الأسود قصير وعلاقي .. وأخذت له جزمه طويلة لونها اسود .. واكسسوار بسيط عبارة عن حلق اسود وخاتم اسود وكان عندها ساعه سودا ..
كل ماقرب يوم الملكه كل ماتوترت اكثر وكرهت نفسي .. بس يالله كلها يوم وبيعدي زي غيره .. لا ماراح يعدي زي غيره .. من بعد اليوم هذا بصير زوجة مهند .. مهند اللي اهانني بغاية الانتقام ..
يوم الاربعاء ليلة الخميس .. كنت جالسه اتفرج على التلفزيون وعندي قهوة وهدى راحت تنام لأن وراها شغل من بدري .. بس الحمد لله افتكينا من العزيمة بالبيت لأن خالي قال ان الملكة بتصير بالاستراحه حقتنا بشمال جده ..بعد ماكان بيحجز قاعه بس انا رفضت قلت هنا في البيت ومختصرة ومابنعزم احد الا جيراننا واخوالي واهل هدى وصاحباتي واصحاب خالي اذا يبغى يعني مابغاها كبيرة وقاعه وتكاليف ..
دقت علي ريم وانا في فمي حبة شكولاته وشربت عليها قهوة وشرقت من طاري ريم اللي من بعد هذيك الليلة ماكلمتني ..
: الو
: هلا ديمه .. كيفك ..؟
: الحمد لله بخير انتي كيفك وكيف امك وسميرة ..؟
:والله بخير الله يسلمك وامي عندي طايرة من الفرحة مو مصدقه انك بتاخذين مهند
: ه الله يسعدها دوم وأبد ولا يكدر عليها
: تدرين انا بننقل جده وبطفشك مني
فرحت من قلبي انهم بيجون : حلو والله .. الله يجعلها خيرة لكم ..
: حضرة خطيبك هو اللي اصر علينا خاصة انه كل مابغى يجينا تكون حالة امي مأساوية خايفة يصير له شي من الطريق ويلحق فواز الله يرحمه
: الله يخليكم لها .. ويخليها لكم .. ! بيني وبينك احسن والله تجون لجده تفتكون من المشاوير ومنها تقعدون مع ولدكم اللي كم سنه بعيد عنكم ولمن يرجع انتم بديرة وهو بديره .. ..... كنت اتكلم بمنتهى الجدية والعقلانية ماحطيت براسي انه مهند اللي بيكون خطيبي وزوجي بعد كم ساعه ..
: ايوه خافي على السيد مهند من الحين ..الا صحيح ديمه من جد محد ضغط عليك عشان توافقين
: الا اخوك ضغط علي . وغصبني عليه ..
: لا اقصد من اهلك ..؟
: لا والله ومحد درا انه قال لي شي ولا ان عندي خبر بالسالفه ..
: اها .. والله مهند عارفك يقول ماراح تتكلم .. وضحكت بعدين كملت : يقول ديمه اكبر من انها تعلم خالها وأعقل . وانا اكثر شخص فاهمها ..!
: الله ومن متى يعرفني هو ولا يفهمني ..؟
: ديمه تكفين تقولين لي .. انتي تكرهين مهند الحين ومجبورة عليه ولا لا ..؟
: ريم خلاص الله يخليك موضوع مامن كلامنا فايده فيه بكرة بنرتبط انا واخوك رسمي وقدامنا حياتنا ادعي لنا نتوفق بس
: الله يوفقكم ويسعدكم يارب ..صدقيني ياديمه مهند مافيه منه متفهم وحنون وطيب
: انتم في جده ولا ابها
عرفت اني اغير السالفه وضحكت قالت : فهمتها ..ياستي احنا في جده ..؟
: طيب كويس .. عشان ماتجون للاستراحة تعبانين .. وتكونوا قد ريحتوا
: اوكي ديوم تامرين على شي بروح انام ..
: سلامتك حبيبتي نتقابل بكرة ان شاء الله
: مع السلامه
: هلا مع السلامه .

قفلت وانا افكر بمهند .. اجل يدري اني ماراح اتكلم لخالي .. الحين اخيب ظنه وافشله عند خالي وافركش كل شي .. والله لو خالي يعرف ان سوى هذي الحركة ان ليبهذله وياويله منه ....
ولا خلاص ماعاد ينفع .. اصلاً حتى لو تكلمت خالي هو اللي بيتفشل لأنه مايرضى اني اعرف الموضوع واني وافقت عشان كلمة خالي ومافكرت بنفسي .
طلعت لغرفتي وانا احاول انام لين اذن الفجر .. قمت صليت ورجعت اتقلب في سريري والحمد لله نمت اخيرا ..
صحيت الساعه اربع العصر وانا مصدعه وهدى على راسي : ياديمه يالله قومي ماباقي وقت اللي يشوفك يقول مو ملكتها اليوم ولا وراها صالون بتروح له ولا شي
: ماني رايحه الا الساعه سته المغرب ليه اصحى الحين ..
: لا ياديمه روحي الحين احسن خلصي وتعالي للاستراحه بدري مو تروحين المغرب وماتطلعين الا الساعه 11 او 12
: ليه قالوا لك بيسوون لي عملية تجميل .. انا ماقد أخذت ساعه وهم يزبطون لي المكياج
: حبيبتي هذا مكياج ملكه وتسريحة ملكه مو زي كل مرة
: خلاص هدى روحي انتي انا مصدعه والله مالي خلق شي
: وشو مصدعه ..؟ من متى وليه ماقلتي ياويلي ياديمه لايكون رجع لك ........
قاطعتها بسرعه : لا لا لايروح بالك بعيد صداع عادي بس من السهر لاتخافين
: اوه الحمد لله بس ترى بقول لخالك عن صداعك لو درى ذبحني ان ماقلت له
: بكيفك بس ترى مافيني شي .. انا اللي ذقت وجع الصداع ولو احس انه زي هذاك بنفسي قلت لخالي ..
: اوكي بخلي الشغالة تجهز غداك وانتي قومي خذي شور وانزلي يمكن يخف الصداع اذا اكلتي .
: يالله جاية وراك

طلعت هدى من عندي ورميت الغطاء عني وقمت بثقل اخذت شور وصليت الظهر والعصر استغفر الله بس نومي صاير ثقيل انام الصباح ومااصحى الا على العصر .. الله يغفر لي ويسامحني
لبست بنطلون جينز عشان اروح به للمشغل وتي شيرت مخطط بالعرض بأخضر وأورنج وبيج بكم قصير وحلقه واسع .. نزلت تحت وحصلت الشغالة حطت لي سلطة ومكرونه باللحمة والجبنه .. ولبن .. اكلت بسرعه وشربت لبن وقمت قلت الحقيني بالقهوة للصالة
سمعني خالي اللي توه نازل بيروح للاستراحه . قال : تعالي ديمه وش سالفة الصداع
: عادي خالي مو صداعي هذاك تطمن .. بس عشاني مانمت كويس والحين بشرب قهوة وبيروح لا تقلق .
: طيب متى بتروحين للمشغل ..؟
: شوية مو الحين
: بكيفك ... بس لاتتأخرين على الناس زين ..؟
: حاضر ولايهمك ..
جلست اتقهوى ودقيت على هدى اللي كانت بنفس الصالون اللي انا حاجزة فيه بشوفها خلصت ولا لا .. قالت انها لسه مابدت لأن قبلها وحده وقالت ان ليليان الكوافيرة حقتي تقول تجي الحين عندها ثلاث غيرك وكلهم يبون يخلصون بدري وطالبينها هي شخصياً ..
انقهرت بصراحه ماابغى اروح من العصر كأني عروس .. وخالي قال لي لا اتأخر ..

طلعت لبست عبايتي ودقيت على السواق اللي جا بسرعه وخرجت معاه للمشغل ..
كان فيه حادث قدامنا وشرطة موقفة الطريق وأخرنا بالطريق ووقفنا حوالي ساعة وأكثر وهدى كل شوي تدق علي وكل ماقلت انا بالطريق لسه عصبت وانا مافيدي حل غصب لازم استنى .. خلصت هدى وراحت للاستراحه وخالتي جات من الطايف جاهزة راحت للاستراحه على طول ..
اخيراً وصلت الصالون على الساعه سته الا ربع .. كانت ليليان اللبنانية تحبني كثير وانا اعرفها من سبع سنوات تقريبا من لمن كنت بالثانوية .. وكانت متحمسه لي لمن قلت لها ملكتي يوم الخميس .. تأخرت عليها وهي تتحجج للي جوا قبلي بالتلفون وبالحمام عشان اوصل وتبدا تسوي لي قبلهم .. دخلت عليها وأخذتني على طول على الغرفة من دون ماتتكلم لهم وشفت وحده عصبت وراحت تكلم صاحبة المشغل .. يوم جات صاحبة المشغل وشافتني سلمت علي وباركت لي وطلعت لهم تعتذر وخلت وحده ثانية تسوي لهم بعد مامدحت لهم شغلها وقالت انها احسن من ليليان وناس كثير يطلبونها ..!

سويت مكياج نوعاً ما ثقيل .. بس صراحة طالعة حلوة كثير .. فتحت شعري بس عملت له فلو من تحت ودخلت فيه اكسسوارات هادية وناعمة والحمد لله خرجت من المشغل راضيه عن نفسي كثير ..
رجعت لبيتنا حوالي الساعه تسعه وجوالي ماوقف رنين لدرجة ان البطاريه ضعفت وانا اصلاً شاحنتها قبل مااروح .. لمى هدى خالتي . اخوالي ناصر وسامي وماجد .. ريم وهند وغادة وجدتي اميرة اللي كلمتني وهي تبكي حوالي نص ساعه .. وخالتي سمر وخالي ايمن .. كل هذولا فرحانين لي .. حطيت جوالي بالشاحن .. ورحت البس فستاني واكسسواراتي .. بصراحة طلعت شي خيااال الحمد لله .. ابتسمت لنفسي وانا اقول ماعليه يامهند خل تصرفك ينفعك .. اكيد بيشوفني لكن وربي لانتقم منه وأرد له الصاع صاعين وانا ديمه ..!
رحت للاستراحه وأول ماشافوني هدى وخالتي وهند وغاده قعدوا يمدحون فيني اللي تقول المكياج يجنن واللي تقول فستانك مو طبيعي واللي تقول الليلة انتي عروس بمعنى الكلمه اما خالتي قالت : ديمه طول عمرها حلوة حتى بدون مكياج تاخذ العقل بس ليت مهند يقدر مين هي ديمه .. آآآه ياخالتي جيتي على الجرح .. ماتدرين مهند كيف خطبني ..
جات ام مهند بالغرفة حقتي بالاستراحه وسلمت علي بحنان ماعمري شفت له مثيل .. ودموعها كانت في عيونها قالت : والله يابنتي من اول يوم شفتك فيه وانا ادعي ربي تكونين من نصيب مهند والحمد لله انه ماخيبني .. وماجابت سيرة رفضي له المرة الأولى ..
: الله يخليك ياخالتي ويسعد قلبك دايماً وابداً .
دخلوا سميرة وريم اللي حضنتني وسلموا علي .. بعدها طلبني خالي اجي له برا
خرجت له وكان بيده دفتر كبير قال : يالله ياديمه وقعي ..!
: قول لي اول شي قلت له على شروطي
: ايه قلتها وانا متفشل منك بس وافق عليها كلها وهو فاتح فمه
: احسن ..!
: وشو احسن كأنه عدو مو بيصير زوجك
طالعت بالدفتر قلت : فين اوقع
: وقعي هنا
وقعت وخرجت وانا اتذكر شروطي اللي تضحك ماادري غبيه بقولكم عليها
اولاً نسكن مع اهله .. يمكن تستغربون هالشرط لأني ماقد سمعت ان فيه بنت تطلب انها تسكن مع اهل زوجها .. بالعكس البنات يطلبون بيت مستقل .. بصراحه هالشرط تحديداً كان انساني بحت ... لأني فكرت بأمه وبنفسي ،، امه عشان هي مسكينه وتحبه ماابغاها تحس اني بعدته عنها خاصة انها جات لجِده واستقرت هنا وكمان عشاني ماابغى اتقابل انا وياه 24 ساعه .. وكمان ابغى احس اني اعيش بوسط عيله ام واب كبار واخوات ماعمري جربت هذا الشي يمكن لأن خالي وهدى شباب وعيالهم صغار احسني ابغى عيلة تتكون من ناس كبار زي ام مهند وابوه .. وانا جاية بدخل عليهم بسلام ومحبة ماابغى اسوي مشاكل وراح اكسب امه واخواته اللي اساساً طيبات بطيبتي وتعاملي معاهم بإذن الله ..
ثاني شروطي : دراستي مايتكلم فيها ومو من حقه يقول ادرسي ولا تدرسين حتى لو اكمل بعد الدكتوراه .
ثالثاً شغاله لأني ماعمري دخلت المطبخ وأكدت على خالي يقوله اني مااعرف اطبخ ولا اغسل ولا اكنس اذا عجبه عجبه ماعجبه للحين احنا على البر . .وماابغى اغشه ..
بس هذي شروطي يعني ماكلفت عليه كثير .. بالعكس وفرت عليه الفيللا اللي كان يدور عليها بيشتريها وهم توهم مشترين فيللا كبيرة لاتقل عن 4مليون ..
اتصل علي خالي ناصر قال ان مهند بيدخل يلبسني الشبكه .. قلت مولازم انت تعال لبسني اياها ولا خل امه تلبسني مو لازم يجي ...
كويس ان خالي مو عندي احسه راح يعطيني كف لأنه عصب وقال : بلا كلام فاضي الرجال بيجي الحين انا دلعتك زياده ولا تستهبلين علي ..
بصراحة خالي عمره ماضربني ولا عصب علي كذا ومع كذا ضحكت منه لأني عارفة ان كلامي ينرفز ..
كانت المصورة تصورنا طول الوقت تصورت مع هدى وبعدين مع خالتي ثم مع غاده ومع هند كمان كل وحده صورت معاها لوحدها عشان هم يقدرون يحتفظون فيها بس انا لا .. بعدين مع ريم .وامها وسميرة اختها .. مسكت المصورة قبل لايجي مهند قلت مو تقولين سوي كذا وكذا وتقولين لخطيبي امسكها ولا المسها ياويلك .. استغربت مني قلت لها اذا امرتيني بشي ياويلك ماراح يصير لك طيب اول مرة اهدد احد بالطريقه هذي ..! بس كنت خايفه اخرب كل شي ان لمسني
دخل مهند مع اخوالي اللي كانوا يضحكون وفرحانين وجا عمي ياسر سلم علي على طول وانا اصلاً ماشفته من يوم طلعت من المستشفى بعد وفاة البوي الله يرحمه الا مرة وحده
كنت اناظر بالأرض وصورتنا المصورة وكان مهند جالس بجنبي واشوا مالمسني لأني كنت مرة مرتبكة
سمعت خالي يقول ماتبي تلبس خطيبتك الشبكه ولا نسيت .. بعدين يادكتور بتشبع منها الحين لبسها خلنا نطلع عنكم .
شو ..؟ يطلعون ..؟ اجلس انا وهذا لوحدنا ..؟ طيب ياخالي بتحرجني معاه ..؟
رفعت راسي وانا مفتحه عيوني .. وشفتهم ضحكوا قال خالي: خلاص ياديوم هذا زوجك عادي اذا يجلس معاك ويشوفك ..
قال خالي سامي : والله ياديمه اذا ماتبينه يجلس معاك باخذه باذنه الزم ماعلينا راحت ديوم زينة الدنيا
رد عليه عمي ياسر اللي يضحك : الحين تزوجونها وتدلعونها وش خليتوا لعيالكم انتم
تدخل خالي ماجد بهدوء : هذي ديوم اغلى حتى من عيالنا اللي تبيه يمشي غصب عن اللي مايرضى
حسيت بكلام خالي ماجد فيه معنى غامض وانا مارفعت راسي وهم يضحكون ويعلقون بس حسيت بالعبرة خنقتني لمن سمعت مهند يقول : خلاص هي الحين زوجتي غصب عنكم ومحد يتدخل فيها من اليوم غيري يقوله وهو يضحك .. وكمل : ولو سمحتوا اهجدوا ولا اطلعوا احسن بلبس حرمتي الشبكه .
كانت عيوني مليانه دموع وفتح العلبة ولبسني وانا كنت قرفانه منه ومن كلامه ومن قربه مني ومن الساعه اللي شفته وشافني فيها . اجل غصب صرت زوجته آه بس هو صادق صرت زوجته غصب
لبسني الشبكة ومسك يدي اليمين ودخل الخاتم فيها وانا اخذت الخاتم من عمي ياسر وحطيته باصبعه من فوق وتركته وهو كمل ودخله... صورتنا المصورة وكانت كل شوي تقول ياديمه مايصير هيك مابدك الصور تطلع حلوة
مارديت عليها ولا ادري اش تقصد عشان مارفعت راسي ولا عشان دموعي اللي بدت تاخذ مجراها ...
انتبهوا لي اخوالي وكلهم سلموا على راسي وباركوا لي وطلعوا .. رجع خالي ناصر بعد ماطلع ومسح على راسي قال : دموعك هذي ماابيها اذا تبين ارتاح لاتنزل ..
حسيت انها نزلت اكثر بس طلع لي منديل ومسحتها وسلم على راسي وقرب مني يهمس بإذني قال : والله اني شاري مهند وانه رجال وماخليته ياخذك الا وانا واثق انه يستاهل ديمتي .
تبسمت لخالي قال : ايوه كذا ابغاك خليني افرح وارتاح .
هزيت راسي وخرج خالي ناصر .
مارفعت راسي ورحمني ربي بدخول امه واخواته اللي سلمن عليه وعلي وباركن لنا وانا رديت بصوت عالي بس هو كان يضحك ويرد بصوت عالي وكان واقف وامه بجنبه بعدين جلس ونادت سميرة المصورة تاخذ لنا كم صورة
صورتنا وانا نفس حالتي مارفعت راسي ومتوترة من قربه مني بس جات عندي المصورة قالت بصوت واطي بس هو سمعني : ياآنسة ديمة ماطلبت منكم أي حركه بناء على رغبتك بس ياحياتي مابيصير هيك ماشفت وجهك . رجعت مكانها ورفعت راسي وصرخت المصورة بفرحه وصورتنا انا وهو بس اكثر من اربع صور وحاولت تبتسم لي وانا بدوري ابتسمت لها وصورتني على طول . بعدها طلعوا امه واخواته وبقينا لوحدنا ساكتين
كنت بقوم بس مسك يدي وسحبتها على طول منه
رجع ومسكها بقوة قال : اجلسي بعدين انا ماقمت فين بتروحين وتخليني .
مارديت عليه بس صديت عنه
: ديمه
التفت عليه لمن ناداني وهذي اول مرة اشوف وج قريب كذا وكان يبتسم .
اوف كان شكله خياال تذكرت امريكا .. عيونه واسعه .. حواجبه مو طبيعيه وخشمه يجنن وعليه ابتسامه اربكتني ورجعت اطالع ورى
تكلم مرة ثانية : الحين ليه ساكته
: مو حصل اللي تبغاه .. وافقت عليك عشان مااحرج خالي وماقلت لاحد يعني نجحت خطتك
: اوف كل هذا تكرهيني وانتي الحين مجبرة على الزواج مني ..
ياربي كأنه مو داري يحسبني موافقه حباً فيه .
مارديت عليه وانا لافة بوجهي عنه واطالع الجهة اللي بجنبي ...
: طيب قولي لي ترى احنا لسه على البر
رجعت اطالع فيه لقيته مقرب مني ويطالع فيني كنت بقول شي بس ارتبكت وحسيتني متخربطه ونسيت اللي كنت بقوله لمن شفت وج بعدين قلت : خلاص لو سمحت طولنا بمشي انا ..
رجع مسك يدي قال : انا بجي بعد يومين واشوفك .. لاتجيني وانتي معصبة وحاولي تتأقلمين على اني زوجك حتى لو ماني حبيبك بس هذا الواقع انا زوجك ويمكن مع الوقت نحب بعض ونتأقلم على بعض
التفت له وانا رافعه حواجبي و مفتحه عيوني على آخر شي كأني اقوله بالله عليك بس ماقدرت اطلعها الا بعيوني ..
ابتسم ووقف قال وهو يطالع فيني : ها وش قلتي اوكي ..؟
: لا مو اوكي وماراح تشوفني الا بعد الزواج ...ورجاء لاتحاول مجرد محاولة او حتى تفكر تكلمني ... اللي تبيه صار وافقت ملكنا خلاص ..
ابتسم بعد مامسك يدي بيده اليسار ومسح باصبعه على جبيني و قال : يعني بتخليني اقدم زواجنا .. كنت مخطط على انه الإجازة الجاية بس خلاااااص بنقدمه ..!
قلت ودموعي تنزل : انت عارف اني ماابغاك ليه تجبرني عليك ..
: حط اصبعه على راسه قال : كذا مزاج ،، شفتك دلوعه ومغرورة قلت اكسر راسها . واتحداها واعاندها ..
خرجت من عنده وانا ابكي ودخلت غرفتي اللي بالاستراحه على طول وبكيت من قلبي ياربي هذا حال وحده الليلة ملكتها .. دخلت علي لمى وبسرعه حضنتها وانا ابكي وجلست تهديني وقلت لها على كل اللي صار . . كانت لمى بتبرر له بس قالت :بصراحة ياديمه مرة قليل ادب وماعنده ذوق فيه احد يقول هالكلام لخطيبته .. !
دق الباب وقامت لمى تفتح كانت ريم قالت : ديمه خير حياتي ليه تبكين
مسحت دموعي وقلت وانا اشهق : مافيني شي تذكرت ابوي هو اللي ناقصني الليلة
: الله يرحمه لاتبكين عليه ادعي له احسن . ولو كان موجود ماخلاك تبكين كذا . خلاص عاد لاتنكدين علينا .
حسيت ان ريم متأثرة بس حسيت انها مو مصدقتني ان هذا هو السبب اللي يخليني ابكي كذا
جات خالتي وهدى وهند وغاده وكلهم استغربوا كانوا يحسبوني زي أي وحد تجي من عند خطيبها اذا شافها وهي تضحك وتقولهم اش قالها
: لمى وش فيها ديمه ... قالته خالتي اللي كانت تحضني وانا ابكي
قالت لمى وهي تمسح دمعه خانتها : تتدلع ..
: لا مو ديمه اللي تتدلع بالله اش قالت لك
طلعت ريم على طول وخفت ان لمى تتهور وتقول لهم شي قلت بسرعه : مافيني شي بس تمنيت ان ابوي هنا الله يرحمه
حسيت ان خالتي ارتاحت ان هذا السبب : اوه الحمد لله خوفتيني حسبت مهند قالك شي .
: لا وش بيقول شوفي الشبكه
: واو وربي تجنن ياديمه الماس وباين انها غاليه ماتقل اربعين الف
وجات هدى وهند وغادة شافوها وابدوا اعجابهم فيها .

قالت خالتي بتطلعين عند الحريم ولا بتجلسون هنا
ماكان لي خلق لااطلع ولا ادخل ولا اكلم احد احسني ابغى ارجع للبيت لأني تعبانه كثير
واتصلت على خالي قلت :ابغى ارجع للبيت ولمى معاي وابغى السواق يوصلني
قال خالي : اطلعي لي برا ابغاك بسرعه !
بس تحججت ان لمى عندي لأني حسيت انه لاحظ صوتي المتأثر من البكا وخفت يسألني ثم اتورط .
بعد ساعه كنت انا ولمى في بيتنا وهي تحاول تطلعني من جو التوتر اللي انا فيه
: ديمه امانه كيف شكله حلو ... اذا يشبه ريم وسميرة يجنن
: مايشبه لهم لا
: من احلى هم ولا هو
قلت وانا ابتسم بعد ماهديت من نوبة البكا اللي في الاستراحة ثم في السيارة : لاوالله يالمى هو احلى كل شي فيه حلو بس قهرني ومااحبه احسني اكر ..
: بالعكس ياديمه افرحي حلوة الحياة اذا بدايتها فيها اكشن ومواقف زي هذي النهاية بتصير حب وكلام حلو .. تشوفين بعد الزواج والله ليبوس رجولك بس ترضين عليه لأن بصراحه مافيه رجال يوقف قدام جمال ديمه ويقدر يكابر
: تكفين لمى فكينا من احلامك ورومنسيتك .. انا ماخذة واحد قلبه حجر .. انسان من صخر ولا يفكر بالحب والرومنسية ولا فيه واحد يقول لخطيبته انا خطبتك ابغى اكسر راسك .. وعناد وتحدي ..؟ اسكتي يالمى الله يخليك بحاول اتناسى لين يجي موعد زواجنا .. الله يستر منه يقول بقدم الموعد كأنه بكيفه ..
: بيني وبينك خالك مرة مزودها مخليه على كيفه .. ولا وين رايك لمن قال الملكه الاسبوع الجاي
: خالي كأنه خايف يطير من يده يقول مافيه احسن من مهند لك .. يقول تبيني ازوجك من هالشباب مايستاهلونك .. بس مهند عاجبه يقول مافيه زيه وياليته يدري مهند وش قال لي ...
ياربي ارحمني وساعدني على الأيام الجاية


اتصل زوج لمى عليها وقال انه قريب من البيت يباخذها .. وقامت تلبس عبايتها ونزلنا من فوق الا هدى وخالتي داخلين وعيالهم نايمين كانت الساعه حوالي 2 .. وشغالة خالتي طلعت بعزام وخالتي كانت تشيل جراح وطلعت فوق وهدى كانت تشيل ديمه والشغالة تشيل ياسمين والشغالة الثانية تشيل أسامه اللي باين انه ثقيل عليها وهي حرام كبيرة ماتقدر تطلع الدرج وهي تشيله .. وقفتها وصحيت اسامه الين صحى وخليتها تمسكه بيدينه عشان مايطيح وتخليه يمشي على رجوله .. كان بسام مع خالي دايخ يبغى ينام وطلعه خالي فوق ورجع لي بسرعه وهدى وخالتي كل وحده دخلت غرفتها تعبانات
: ديمه تعالي ابغاك .... قاله خالي وكان صوته مرة عالي ..
قلت بحذر : هلاخالي
اشر لي اجلس قال : بالحرف الواحد تقولين لي وش صار
جلست واخذت الخدادية مسكتها بقوة قلت : ماصار شي دخلوا ااهله وتصوروا معانا وبعدها جلسنا يمكن خمس دقايق وطلعنا
: والبكا والمناحه اللي انتي مسويتها ليه ومهند طلع متغير ومتضايق طول الليل
: انا بصراحه تذكرت ابوي تمنيته معاي .. ويمكن هو تأثر لمن شاف دموعي
: طيب قلتي له وش سبب بكاك
: ها .. مممممممم بصراحه لا
: ليه خليتي الرجال يقلق ويتخربط يحسبنا غاصبينك عليه
ياسلام اجل يوم خطبني مو عارف اني راح انغصب عليه ولا احرج خالي
قلت لخالي : ماقدرت اتكلم معاه واقول له وش فيني
: ياديمه ياحبيبتي انا ماقلت لك انه خلاص زوجك يعني تكلمينه عادي .. هذا مو غريب ليه ماتفهمين
: خالي مو معقول اول يوم اقوله عن اللي فيني واللي مو فيني استنوا علي شويه اتعود عليه بعدين اقوله اللي يبي
: طيب ديوم ماعلينا لاتنكدين على نفسك ووقف خالي ... وماابي اشوف هالدموع اذا شفتها ودي اموت ولاتنزل دمعتك
صرخت : لاتقول اموت الله يجعلني اموت قبلك ويخليك لي
: طيب هدي اعصابك .. ديوم حالتك مو عاجبتني الدموع هذي وراها شي وش فيك ولا تبين تخبين علي
: لاتجيب سيرة الموت اكرا
وحضني خالي على صدره قال : مانجيب سيرة الموت ولانكدر على الديم ولا ننغص فرحتها اللي هي خلتها دموع وزعل بس ابي وعد ان دموعك ماتنزل .
ابتسمت لحنية وطيبة خالي ناصر : خلاص . حاضر . اللي تبغاه يصير ..
ضحك خالي : الله لايحرمني هالضحكة والله مهند محظوظ اللي بتصيرين في بيته وانا اللي ماادري كيف بدخل هالبيت وانتي مو فيه
: لا ماعليك كل يومين بتشوفني اصلا مااقدر اعيش بدونكم انا
: هذا كلام أي بنت قبل الزواج بس اذا تزوجت تستقل بحياتها وزوجها
: انا لا غير عن البنات مااستغني عن اهلي مهما صار ...
: نشوف ياديوم والله الظاهر بكرة تطقين الشهرين والثلاثه ماشفناك
: خلاص تشوف .... خالي
: هلا
: بصراحه.. كلمته على الشروط ..؟
: وش ظنك اكذب عليك ..؟ هذي حياتك وقراراتك ماراح اخدعك وانا ولي امرك لازم اصير امين في هالموضوع تحديداً
حسيت بارتياح ونشوة بعدين قلت : طيب وش ردة فعلهم ..؟
: والله ياديمه قالوا انك غريبة وصريحه .. البنات يمدحن انفسهن وانتي قلتي مااعرف اسوي شي لااخدعكم .. ودراستي ماني تاركتها اعجبكم اعجبكم مااعجبكم الباب ه
بس تدرين شرط البيت هذا كبرك في عيون كل الموجودين وكلهم استغربوه اولهم ابو مهند اللي قال بيض الله وجا عز الله انها بنت رجال ..
والله ياديوم اني افتخر فيك وين مااروح عسى الله يخليك لي ويجعل ياسمين وديمه يمشون على نهجك
: الله يخليك لهم ويصيرون احسن مني وتشوف بسام وأسامه احسن الناس .
: يارب ياكريم .
قام خالي احس انه تعبان وشفته يتمغط قال : بروح احط راسي بس خايف الصلاة تفوتني
: اذا صحيت بدق عليكم
: ماتقصرين والله
: طيب تصبح على خير
: وانتي من اهل الخير ومبروك مرة ثانيه
: الله يبارك في عمرك ويخليك عز وسند لي .
طلع خالي وانا لحقته رحت لغرفتي بس ماقدرت انام .. ياربي ليه وافقت عليه
.. ليه خليته ينفذ مخططاته .. آه بس لوخالي مو في السالفه والله لو يموت مافكرت فيه .
صحيح ان مهند ماينرفض اول حسبته دلوع امه وقلت ماابغى اتزوج واحد امه تدللــــه ويطيح من عيني وانا اشوفها تكلمه زي الأطفال واني ابغى رجل ناضج كبير يحن علي ويهتم فيني مو متعود على الدلع والحنان ويبغاني اعطيه .. وصحيح ان اسباب رفضي له مو منطقيه بس ماقدرت اتقبله .. بعد كذا في هيوستن ماكان يكلمني الا بالمستشفى واسئلة طبيه حسيته شايف نفسه ومغرور .. بس لمن طلبني من خالي عرفت انه انسان مغرور ومايحب احد يرفض له طلب وهو قالها اصلاً .. ياربي اذا هذي بداية حياتي اجل كيف لمن اتزوجه واعيش معاه ببيت واحد
يارب الطف بي وارحمني .. ياربي والله تعبت طفولتي معاناة ووحده اول شي وفاة امي بعدين قسوة زوجة ابوي بعدين عيشتي مع خالي لوحدي لااطفال لاام لا اخوات الين تزوج وكنت لوحدي اغلب ايامي هدى بحالها وانا بحالي ماكنت احتك فيها لأنها كانت تحسسني اني دخيله على حياتها وكان كل وقتي بين الكتب .. الين تأقلمت علي والحمد لله صارت لي اكثر من اخت .. ثم معاناتي مع الصداع واللي ماكنت اقدر اخطو خطوة الا ينكد علي .. ثم اكتشافنا انه ورم هذا بحد ذاته اخذ من عمري كثير احسه كبرني كم سنه وفتح عيوني على اشياء ماكنت تخطر في بالي .. ومعاناة الألم عسى المسلم مايجربه .. ثم العملية وأبوي والغيبوبة اللي صارت لي بغيت اموت بسببها ثم يوم ربي فكني من هذا كله له الحمد والشكر مدد بلا عدد على فضله علي .. والحين يطلع لي هالمهند .. عاد مهند حياة وعمر هذا ان استمرينا .. يعني كل ايامي الجاية معاه تشير الى اني راح اعاني كثير رحمتك ياربي والله اني تعبت من الهم والمصايب ..







صحيت بعد نوم كله احلام مزعجة وكوابيس وانا مرهقه .. سألت هدى بعد ماصليت عن الشاحن حقي قالت ان فادية اخذته من غرفتك وانتي نايمه ..
ورحت لغرفة خالتي فادية لقيتها فاضية ومرتبه ومافيها شي
رجعت لهدى اسألها عن خالتي قالت ان عبدالعزيز اخذها بعد صلاة الجمعه انقهرت ماجلست معاها احسني ابغى اتكلم مع خالتي بس المشكله ان خالتي متهورة وعصبية وماتتحمل احد يغلط علي او يزعلني وأكيد بتروح لخالي وتقول له على كلام مهند وانا ماابغى اقهر خالي بعدين ماراح يتغير شي الحين خلاص ملكنا ....

كنت برجع لغرفتي الا ناداني خالي قال وهو خارج من غرفته ويمسح وج بمنشفة صغيرة : تراني عزمت مهند للغدا وبيجي .
انقهرت بجد قلت بعصبيه : وش ..؟ بيجي يتغدى ..؟ مو البارحة كان معاكم
استغرب خالي من اسلوبي بس رد علي ببرود : انا الحيت عليه اقل شي تعتذرين له عشان البارحه نغصتي عليه
ارتبكت قلت بسرعه وبصوت هادي هالمرة : وش اللي اعتذر له ومااعتذر له ..؟ .. خالي لو سمحت انا ماسويت له شي .... و صديت عن خالي قلت بشجاعه : ومستحيل اقابله ..
تأفف خالي بضيقة صدر قال : لاتنسين انه زوجك واذا اخذك بيدك الحين محد بيرده
دمعت عيوني على طول ماعاد فيني اسمع اسمه ولا اتذكر مو اقابله واشوفه واسمع موال جديد منه قلت : خالي لوسمحت لاتفرض علي شي زي كذا وأي شي يخص مهند لاحد يفرض عليه شي فيه ..
طالعني خالي بنظرة عدم رضى قال : ماتبين تقولين لي وش فيه ياديمه ؟
مسحت دموعي بيديني وانا اشهق قلت : خالي الله يخليك لاتسألني ولاتجيب لي سيرة مهند خلاص بتزوجه وانا راضيه بس لاتفرضون علي اقابله ولا اكلمه لأنه مستحيل يشوفني قبل الزواج او حتى يكلمني .
مد علي خالي منديل ومسح على راسي بحنية قال وهو يحاول يهديني : خلاص اللي تبينه يصير انتي حرة محد بيجبرك انا بس شفت مهند البارحه متضايق قلت اليوم اعزمه وأخليك تقابلينه وتقولين له انك ماكنتي متضايقه منه وانك لمن كنتي تبكين عشان ابوك و ..
قاطعته بسرعه : خالي مو لازم هو مصيره بيعرف بس مو الحين خلاص خالي اذا مهند بيجي روح اجلس معاه بس اذا سأل عني قول ماتبغى .. الله يخليك خالي قول ديمه ماتبغى تقابلك ولا تحط لي اعذار من عندك
رحت بسرعه لغرفتي وانا مقهورة اول مرة اكلم خالي باسلوب زي هذا الا لمن عزمنا مهند كلمته باسلوب يشبه هذا . يعني مهند هو السبب اني اكلم خالي بالطريقة هذي في كل الحالات..
بكيت اليوم بما فيه الكفاية احسني مو قادرة اتحمل وجات في راسي فكرة ... وين كانت غايبة عني ..؟ ليه مااروح لسوريا واجلس عند جدتي كم يوم ..؟
ماخرجت من غرفتي الا الساعه خمسة العصر وشافتني هدى متضايقه قالت : ديمه وش فيك لاتخبين علي انا اختك احس انك مهمومه .. مهند له دخل ..؟
: لامهمومه ولا لمهند دخل ولا شي بس انا حاسة اني متضايقه بدون سبب انتي لاتشيلين همي ماعليك .
: تدرين ان مهند قال يبي يشوفك وقال له خالك مارضت تقابلك ؟
: احسن .. وخالي صادق ..
: اجل وربي ان فيه شي ياديمه ومهند اليوم كان مو طبيعي على قولة خالك يقول احس انه مهموم حتى خالك يقول اشك ان ديمه قايلة له شي ...
: ماقلت له شي ولا قال لي شي يمكن لأني بكيت البارحه على ابوي وامي
: الله يهديك فيه احد ينكد على نفسه بالذكريات
: خلاص هدى تكفين مااقدر ابكي ماعاد فيني ..
: طيب خلاص وآسفه ياديوم .. تبغين غدا ..؟
: لا ابغى خالي وينه ..؟
: خرج مع مهند ..
اخذت جوالي وانا بقلبي اقول خله يدري بقهره لمن يدري اني راح اسافر
دقيت على خالي ورد علي بسرعه
: هلا والله وغلا بديمتي
استحيت من خالي لمن تذكرت كلامي اليوم معاه قلت بصوت هادي : هلا خالي كيفك ؟
: بخير انتي كيفك الحين ..؟ كيف المزاج عساه احسن الحين .. ؟
رديت بسرعه وتهربت من سؤال خالي على قد مااقدر : الحمد لله .. خالي متى بتجي ..؟
حسيت خالي ارتبك لمن تغيرت لهجته وقال بجدية : ليه بغيتي شي ..؟
قلت : خالي الله يخليك بروح عند جدتي كم يوم ..
كانت هدى قاعده وشهقت ومفتحه عيونها بقووة . بس ماعلقت ...!
: ممم ليه فيك شي ..؟
نزلت دموعي غصب خفت خالي يرفض وانا لو جلست في البيت بموت من القهر قلت : مافيني شي بس محتاجه اروح الله يخليك خالي لاتردني والله نفسي اروح ..
: طيب طيب لاتبكييين .. ولايهمك انتي .. متى تبين تروحين ..؟
قلت بسرعة : خالي ياليت اليوم بس ابغى بكرة او بعده بالكثير اكون عند جدتي ..
: اوف اوف كل هذا مستعجله .
:.......................
: طيب من عندنا اغلى من ديوم الحين احجز لك وجهزي شنطتك وانا ادق عليك اقولك متى الرحلة
: تسلم ياخالي الله لايحرمني منك ويخليك لي
: ويخليك ياديوم بس افرديها شوي ترى كأني اشوفك وانتي مبوزة
: ه لا بالعكس الحين روقت .
: عساه دايم رايقه
: طيب يالله مع السلامه
: مع السلامه

وانا اكلم خالي سمعت عنده اصوات اتوقع انه في الكوفي شوب .. والتفت لهدى اللي تناظر فيني وكأن حالي مو عاجبها ..!
ابتسمت لها وانا احسني مرتاحه كثير قلت لها : هدهود ليه تناظريني كذا
قالت وهي مكشرة وتهز راسها بأسف : ديمه وش صار لك ؟
ضحكت وتنهدت قلت : مافيني شي بس يمكن لأني حسيت حياتي راح تتغير جذرياً .. وارتبطت بشخص غريب عني احسني متخربطه .. صدقيني هدى مافيني شي يخليك تتحسرين على حالي بس وسعي صدرك .. بكرة اذا جيت من سوريا تشوفيني متغيرة ومرتاحه احسني محتاجه اجلس مع نفسي واتقبل حياتي الجديدة ..!
ابتسمت هدى وحسيتها تطمنت وارتاحت .. قالت : اجل يالله عشان بنادي الشغالة تجيب لك غدا ..
: ممممممم يالله ولو ان مالي نفس بس عشانك راح آكل ..
نادت الشغاله تجيب لي غدا وهي رجعت تسولف معاي عن ليلة البارحه وان البنات كانوا مبسوطات وفرحانات وان سميرة تقول ديمه لايقه على مهند وهو لايق عليها ..وقالت ان ريم طول الوقت تقول ياليت عمتي نورة وبنتها فاطمه جو يشوفون ديمه .. يوم سألتها ليه قالت انها من زمان حاطة عينها على مهند ولمن عرفت انه خطب بغت تموت وقعدت تسب وتسخط وتحلف انه لويموت ماراح يلاقي مثل فاطمة بنتها ..
ابتسمت لهدى وانا بقلبي اقول ليته اخذها وفكني .. ..
جابت الشغالة الغدا كان سمك ورز اكلت شوية سمك وشربت عصير وقمت اجهز شنطتي لأني ناوية اسافر بإذن الله..
دق خالي علي وانا اطبق ملابسي بالشنطة قال : والله ياديمه انا لقيت لك مقعد على طيارة الساعه 2 بس حضرة مهند يقول ماابيها تروح
رميت البلوزة اللي كنت اطبقها من يدي قلت بعصبيه : نعععععم ..؟ اش دخله يرفض ..؟
سكت خالي شوية بعدين قال : انا قلت اوصل لك كلامه بحكم انه زوجك .. بس اذا تبين تسافرين امشي .مايقدر يردك .. وسمعت خالي يضحك حسيت ان مهند عنده ويسمعه ..
قلت بتحدي ونرفزة وقهر : طبعا بسافر بعدين اذا جيت في بيته هذيك الساعه يمنعني لكن الحين انت اللي تقدر تمنعني وتسمح لي ..
: ه ايوه هذا الكلام اللي انا ابيه .
: طيب خالي يعني الليلة اروح صح ؟
: ايوه خلصي وانا امرك على الساعه 11 اوديك المطار ..
: اوكي خالي الله يخليك لي ولا يحرمني منك
كان خالي يضحك قال :ه يالله مع السلامه
قفل خالي وهو يضحك . وانا قعدت اتذكر كلام زوج المستقبل ... من الحين أوامر اجل بكرة اش بيسوي .. وتذكرت كلامه واني صرت زوجته وانه بكرة بيقول ممنوع وسوي وافعلي ولا تسوين .. بجد بموت من القهر .. رميت نفسي على السرير وبكيت بحرقة وقهر وندم وضعف ..

اخذت لي شاور ولبست وحاولت ازبط لي مكياج يخفي اثار البكا اللي ورمت عيوني وخشمي .. حطيت مكياج سريع بودرة خفيفه وبلاشر احمر وشدو احمر وماسكرا وقلوز احمر .. وماحطيت كحل لأن عيوني كانت شوي حمرا واذا حطيت حكل يبين الاحمرار اكثر .. .. كنت لابسه بنطلون ابيض وبلوزة حمرا طويلة شوي وواسعه على خصري وكانت بدون اكمام .. كانت مرة ناعمة ومعطيتني شكل انيق وناعم .. ولبست صندل ابيض عالي شوية
وخرجت جاكيت ابيض قصير على اساس البسه قبل مااخرج ونزلت مع الدرج وفي يدي شنطتي السودا الصغيرة اللي فيها جوالي وأدوات تجميل ومناديل ومحفظتي ..
بعد ساعه جلستها مع هدى اتصل علي خالي واول مافتحت الخط قال على طول : انا جالس بالحديقة اذا جات الساعه 11 اطلعي وخلي الشغالة تجيب شنطتك ..
قلت : خالي بروح مع السواق اشتري هدية لجدتي وخالتي سمر من الصيرفي ميغا مول بسرعه وارجع.
: زين بس لاتطولين
: خرجت في الحديقه على بالي خالي لوحده بعد ماارسلت الشغالة تجيب لي عبايتي وطرحتي وغطاي .. كانت الحديقه كبيرة جزء منها كان جلسة وفي الركن بآخر شي ملاهي لعيال خالي .. جيت امشي عند خالي وانا ادور عليه مو جالس على الكراسي ..ولا عند المسبح .. وقعدت ادور عليه ماشفته ..
قربت من المرسم حقي لقيت انواره مفتوحه قلت اكيد خالي هنا ..
ناديت خالي بصوت واضح ومحد رد .. معقوله مافيه احد والمرسم مفتوح .. لا مو معقوله اصلا هم مفتاحين للمرسم واحد معاي وواحد مع خالي ... من بيفتحه غيرنا وخالي اصلاً حريص عليه اكثر مني مستحيل ينساه مفتوح ..!
دخلت بشويش وكنت خايفه بس بشوف لوحاتي ثروتي واللي تعبت عليها ايام وليالي وأخذت مني وقت وجهد ..شميت ريحة دخان ... ياويلي عورني قلبي وخفت بجد من اللي هنا ويدخن خالي مايدخن .. يمكن خالي سامي بس متى جا .. لا لايكون مهند .. لا لا مستحيل بيجلس مع خالي من الظهر لين الليل ..؟
لفيت ورجعت ابي اهرب الا شخص واقف يتأمل لوحة الحنين للأبد ..
كانت لحظة لاأحسد عليها بجد ..
كان واقف بجنب اللوحة ولف علي شفته لابس ثوب ابيض وشماغ احمر ..وفي يده زقاره بصراحه كان شكله يجنن ..! نفسي ارسمه كذا ه لاتضحكون بس بجد عليه شكل يفتن غصب غصب غصب ..!
ماقد احد لفت نظري كثره .. ولا اعجبني كثره .. كنت في لحظة ذهول ومتفاجأه . ومقهورة اني قدامه بالشكل هذا ياليتني لابسه الجاكيت على الأقل كان استر .. وتذكرت اكتافي عريانه .. وبلحظة فتحت شعري بسرعه ابغاه يسترني .. ورجعت على ورا ..
حسيت بالأرض لفت فيني لمن سمعته يقول بهدوء : ديمه ..!
مارديت عليه ورحت امشي لين قابلت الشغالة اللي لحقتني بعبايتي كانت دموعي بتنزل بس منعتها وقلت لااااا والف لااااا.. ماراح ابكي وماراح تنزل مني دمعه بسببه .. تعبت بكا بعدين هو خطيبي يعتبر زوجي اذا شافني عادي حلال ماراح يحاسبني ربي اللي هو عندي اهم شي بعدين خالي والناس .... وبكل برود لبست عبايتي ولبست طرحتي وغطاي وخرجت للسواق للي ينتظرني برا ..قبل مااخرج شفته واقف على باب المرسم ويناظر فيني .


وصلت السوق وانا طول الطريق اتذكره وأفكر ياترى وش كان بيقول لي .. يمكن بيقول شفتك زي مابغيت وكل شي اخطط له يصير .. ويمكن بيقول انتي اللي جيتني بنفسك محد جبرك ..
صورته ماراحت من بالي وأدري انه معجب فيني طبعاً بلا غرور انا الحمد لله حلوة وكل الناس يشهدون لي .. بعدين لبسي مع مكياجي كان مغري .. حتى لمن فتحت شعري اطلع احلى ... وشعري لوحده يفتن طويل وناعم وكثيف ولونه بني فاتح يعني كفيل ان مهند يحط صورتي هذي براسه لين يموت ..
بس اللي قاهرني وش دخله للمرسم ليه خالي يخليه يدخل من دون مايقول لي ..؟
ولا خلاص صار زوجي حضرته معناته له الحق يتدخل في كل خصوصياتي ..؟
المشكلة ماابغى افتح محاضر تحقيق مع خالي لو قلت له ليه تخليه يدخل ومااسمح انه يشوف لوحاتي ..!

اوووه حاولت اشيله من راسي على قد مااقدر ..و دخلت محل ذهب بسرعه واشتريت اسواره لجدتي من ذهب اصفر ومعاها خاتم بفص اسود .. هذا ذوق جدتي وراح يعجبها
اما خالتي سمر فأخذت لها اسوارة من لازوردي لأنه ناعم يناسبها .وخاتم لام خليل الطباخه اللي تشتغل عند جدتي لأني اعتبرها من اهل البيت ... ومريت بودي شوب وأخذت مجموعة هدايا مغلفة لمايا واحتياطاً اذا سهى زوجة خالي ايمن جات . و مرح صاحبة خالتي سمر.. وساعه لعم ابوسليم الجنايني حق حديقة جدتي .. وأخذت لأهله اقمشة ولحفيدته الاء العاب كثيرة وفستان حلو لأنه يحبها ودايما يحكيني عنها ويتمنى يسعدها بأي شكل واخذت لزوجته ام سليم قماش حلو وجلابيه معاها طرحة نفس اللون واخذت لهاسجاده ... ومريت العربيه للعود واخذت منها عود وثلاث خلطات دهن عود .. وعطرين رجاليه لخالي ايمن اذا حصلته ولعدنان زوج خالتي سمر ..

رجعت للبيت وانا متوترة كانت الساعة تقريباً 10 وتمنيت ماالاقي مهند مع خالي ياربي خالي مايشبع منه اذا قابله مايفارقه الا الفجر بعدين هذا وين شغله ماعنده دوام ولا اليوم الجمعه نسيت . وأهله المساكين اللي جو هنا ماشافهم من الظهر صدق مايستحي ..

دخلت بعبايتي ولقيت خالي جالس عند باب قسم الحريم ينتظرني سلمت وسألت فيه احد قال : لا
حسيت خالي فيه شي بنرة صوته زعلاان قلت : اشفيك خالي لايكون زعلان اني بسافر .. انا محتاجة
قاطعني بسرعه قال : لامو زعلان خذي اغراضك وامشي
استسلمت وقلت : الحين ؟
: ايه يالله
رحت لبست جاكيتي وعبايتي مرة ثانية وسلمت على هدى وعيالها وخليت الشغاله تطلع شنطتي ومشيت ...!
في الطريق كان خالي ساكت ولاحظت انه مشغول بشي قلت وانا ابتسم : ممكن اشاركك التفكير ..؟
طالعني قال : ممكن بس اخاف تتنرفزين
خلاص عرفت ان مهند في الموضوع قلت : لا اوعدك بس قول وش فيك
: تراني خليت مهند يشوف المرسم
مارديت عليه :................
: ردي
ماكنت ابغى انرفز خالي ولااضيق خلقه اذا قلت ليه ؟ وبينت اني معترضه انه يشوف لوحاتي فقلت متظاهرة انه مرة عادي واني مازعلت : عادي خالي اعتقد مافيها شي ..؟
حسيت ان خالي ارتاح وتنهد بعمق قال : صح مافيها شي والمفروض انتي تورينه المرسم مو انا
تبسمت بعدين كمل
: تارك الرجال يضحك ويسولف ومستانس ويوم رجعت لقيت حاله منقلب العكس طفشان ومزاجه شين قال بمشي ومارضى يجلس دقيقه وحده .. والظاهر انها عشر زقاير اللي دخنها ورا بعض
قلت بقلبي عشانه شافني ياخالي .. بس وربي هذا اول الغيث يامهند ...
قلت لخالي : ياكرهي للدخان
: اشوا ماقلتي واللي يدخنون كان ادق على سامي وياسر اقول ديمة تكرهكم وقبلهم مهند
: خالي سامي يدري اني مااكر الا احبه ومن اغلى الناس على قلبي .. وعمي ياسر احبه من حب ابوي له ..
ناظر فيني بجدية قال : باقي مهند ..!
قلت وانا اناظر الشارع كأني ابغى اهرب من خالي : مهند مااقدر احدد شعوري ناحيته وانا ماعرفته الا البارحه
: تتوقعين بتعرفين شعورك ناحيته قبل الزواج
: لاطبعا لأني ماراح اعرفه الا بعد الزواج
: انتي حرة
: كم باقي ونوصل
: خلاص عشر دقايق ونوصل .. تبين فلوس ..؟
: لا معاي الف ريال مااقدر آخذ معاي كاش اكثر من كذا تعرف السعوديين هناك والسرقات ..
: انتبهي لنفسك لااوصيك .. وخليك قد ثقتي فيك
ضحكت وقلت له : لاتوصي حريص ياخالي الغالي .. ماراح تفقد ثقتك فيني الين اموت
: الله يستر عليك ويخليك لي
:ويخليك لي . بتجلس معاي ..؟
: ايه لين تقلع ..
: خالي ماعليك انت روح وانا ادق عليك قبل ماتقلع حرام تجلس الين الساعه 2
: لا لا اسكتي بس .. راح اجلس مافيني تعب بس مهند حيرني والله .. لايكون شاف لوحة اثرت فيه ادري انه يحب الشعر والروايات ويمكن يقدر يقرا اللوحات ويفهمها ..
قلت وانا أأكد على كلام خالي واحاول ابعد عن سيرة انه شافني : يمكن بس مافيه ولا لوحه تنكد الا حقت ابوي يمكن تذكره ..!
: لاوالله مهند اعرفه مايتأثر بهالسهولة ..؟ قلبه حجر .. بس يمكن احد كلمه ولا معترض على سفرك ولا زعلان انه ماقدر يشوفك ولا
قاطعته خلاص مافيني اتحمل سيرته : الحين انت مشغل نفسك فيه ليه ؟ يمكن من النوع المزاجي اللي يقلب فجأة ويرجع فجأة ... وانت شايل همه ..!
: لا ماعرفتيه يوم تقولين عنه كذا ..يالله انزلي
نزلنا وجلس خالي معاي بعدين اتصلت عليه هدى تقول ان سامي جا ودخل المجلس وماتدري اش تسوي .. وانه قالها لاتكلمك حتى ماترجع وتترك ديمه بس صوته باين انه تعبان .... قال لها خالي : ارسلي القهوة والشاهي عنده وانا راجع لكم ..
قال لي خالي عن خالي سامي وقال انا مضطر امشي وانتبهي لنفسك ..وانا قلت روح ماعليك ... بس والله خفت على خالي سامي ..
دقيت عليه ورد علي بصوت تعبان
قلت بلهفة : خالي وش فيك .. سلامات ..
: الله يسلمك ماكان فيني شي جيت لجده مافيني غير العافية بس احس ان جسمي فتر وصدعت وارتفعت حرارتي شكلها حمى ..
: سلامتك ماتشوف شر .. والله قلقت عليك وشكلي بكنسل الرحلة
: والله ماترجعين ولو رجعتي لازعل منك مافيني شي روحي استانسي بس .
: طيب بكلمك اول مااوصل واتطمن عليك
: خير ان شاء الله
: يالله مع السلامه
: بحفظ الله


وصلت سوريا في الصباح وكان الجو اش اقولكم بس خياااااااااااااال .. هذاك البلد يسحرني بكل الفصول .. طول السنه ايامه حلوة حتى لوفيه حر الا ان حرهم يفرق عن حرنا يجيهم امطار باستمرارا ... الصباح فتنه والليل لوحة رسام بصراحه .. مو زي جده حر ورطوبة وقرف وزحمه .. الحمد لله بس ..
دخلت بيت جدتي اللي كان معاي مفتاحه .. ونزلت شنطتي بعد مااخذت ليموزين وأنا لازم اكون حذرة في اختياري لليموزين .. او التاكسي .. ادور سواقين كبار وأشكالهم عيال حلال واذا وصلني لازم ازيده ضعف اجرته .. يستاهلون لأن عيال الحلال قليل نواجم احنا الخليجيين بشكل عام ..
طلعت فوق ورحت سيده لغرفتي بدلت ولبست بيجامه كمها طويل وبنطلونها كمان طويل ... كانت غرفتي زي ماهي بس السرير والكنب متغطي بشراشف بيضا عشان الغبار مايعدمها .. ورحت لغرفة جدتي فتحت الباب بشويش .. لقيتها نايمه ..قلت حرام اصحيها .. ونزلت تحت لقيت ام خليل الطباخه اللي لمن شافتني طارت فيني فرحانه وسلمت عليها وأعطيتها هديتها قلت جيبي لي فطور بالحديقه لأن الورد فيها يغري وريحة الريحان منعشتني من اول مادخلت ..
جابت لي الشغالة الفطور ... افطرت وانا فكري مشغول بالسعودية واللي صار لي هناك ..
رحت امشي بالحديقة .. كل شي زي ماتركته اخر مرة الأشجار خضرا رغم الصيف والحرارة .. الورود بكل الوانها احمر وأصفر وابيض وبنفسجي .. كانت فرحانه بالصباح وبالحياة وبالهوا والشمس .. حتى عمو ابوسليم شكله هو هو بخطوط التجاعيد اللي غزت وج ، بهمته ونشاطه واخلاصه ، بأغنياته وهو ينسق الأشجار ويسقيها .. والراديو حقه اللي اشتريته له قبل سنه مايفارقه .. لمحته وحطيت على شعري حجاب طويل .. وقربت منه سمعته يكلم الشجرة الكبيرة كالعاده ويخاصمها انه اوراقها تتساقط بكثرة .. شفته يلومها وكأنه يقول خليك قوية مثل ابوسليم ..كل شي حولي زي ماهو بس انا اللي متغيره .. رحت ديمه البنت اللي تحلم بحياة حلوة ومستقبل مشرق وأسرة اهم اركانها الأمان والسعادة ..ورجعت ديمه ( متزوجه ) ومستقبل راح يكون ممتليء بالعناد والقهر والتحدي بعيدا عن العطاء والبذل والأمان اهم شي ... آه ياشجرة الزيتون ليتني اكون مثلك صامده وقويه .. وصابرة رغم تقلبات المناخ وحرارة الشمس وهطول المطر الغزير فجأة .. وقسوة عمو ابو سليم عليك بمقصه الطويل .. ياليت مهند كان حلم وراح اصحى منه .. ولا ياليتني اصير قوية عشان اواج الأيام الجاية .. ومايقهرني بكلامه وتصرفاته وتحديه لي ..

شفت عم ابوسليم قريب مني وانتبه لي .. قال وهو متفاجأ : مين ..؟ ديمه لك يااهلا وسهلا ايمتى وصلتي يابنتي ..
: اهلين فيك ياعمو .. اليوم وصلت ولسه ماقابلت جدتي لأنها نايمه .. انت كيفك وكيف اهلك
: كتر خير الله منيح يابنتي .. كيف صحتك هلا طمنيني
: الحمد لله بخير .. وترى ياعمو جبت لك هدية سامحني مو قد المقام بس عشان كنت مستعجلة البارحة قررت اجي هنا ..
: جيتك لهون يابنتي هي اكبر هدية .. ولك انتي بتردي الروح للي بيشوفك
: الله يخليك ياعمو ويطول بعمرك .. يالله عن اذنك
: اهلا وسهلا فيك يابنتي اذنك معك

رجعت للفيلا بعد ماقطفت لي نرجسة اغرتني .. وكانت الساعه عشر خلاص موعد قومة جدتي الحين .. رحت لغرفتها لقيتها مو في سريرها .. وسمعت صوت الما بالحمام .. ورجعت اخذت هدية عمو ابوسليم وهي الساعه وأغراض حفيدته آلاء ومن العود اللي جبته .. واغراض زوجته .. ونزلت بوديه له
رحت عنده لقيته لساته يتكلم مع الأشجار بس هالمرة مع الورود الحمراء ( الجوري ) وهو يقول : باين زعلانين اليوم .. مابدكون تغنوا لي .. لك غنوا انتو اجمل اشي بالدنيا .. انتوا الحب .. يعني الحياة .. يلا غنوا ..
قاطعته وانا اضحك .... : يمكن زعلته ياعمو عشان كذا ماغنى
: ه لك بزعل كل الدني ومابزعل الورد انا .. بس هو هيك احيانا بيغار وباينتو غيران من النرجس لأنك أطفتي منو وما أطفتي لك وردة حمرا .
: الله يسعدك ياعمو .. خذ هذي هديتك وهدية آلاء وام سليم وسامحني مو قد مقامكم ..
: خجلتيني معك والله ... ليه يابنتي بتتكلفي .. خيرك وخير ابوك الله يرحمه مغرئنا ..
: لاتقول كذا ياعمو انت عزيز علينا ونعتبرك من بيت جدتي مو غريب
: كتر خيرك يابنتي .. وفتح الكيس حق آلاء وكمل : هلا آلاء رح تطير من الفرحه لك الله يفتحها بوجهك وينولك مرادك ياديمة يابنت نور
: ايوه هذي الدعوة ابغاها كل يوم قولها .. يالله سلم على خالتي ام سليم وبوس لي آلاء
: يوصل يابنتي .. مع السلامه



رجعت لقيت جدتي تحت ولسه ماعرفت اني عندهم .. دخلت بشويش وهي مشغوله بالمكتبة ترتب المجلات تحت .. قلت وانا اضحك : صباح الخير لجدتي الحلوة الكسولة .. يانوامه كل هذا نوم ..؟
ناظرت جدتي فيني مو مستوعبه .. بعدين ضحكت : ولك شو هالصباح .. يامية اهلا وسهلا
حضنتني جدتي وقعدت تبوس فيني مثل كل مرة ازورهم فيها .. وهي تبكي وتحضني وتهلي وترحب ..
بعد ماسلمنا على بعض وسألتني عن اخباري وأخبار اهلي جلست معاها وهي تفطر وانا اخذت عصير برتقال وجلست مقابله لها ..
: مبروك حياتي الخطوبة الله يوفئك ياديمة وان شاء الله يكون بيستاهلك
: الله يبارك فيك .. وانا بقلبي خايفه جدتي تسألني عنه لأني جاية ارتاح من التفكير فيه ماابغاه يلحقني لهنا ...
جلست مع جدتي ساعتين يمكن وانا خلاص دايخه ابغى انام .. صحيح نمت بالطيارة بس مو كفاية احسني مواصلة من امس للحين .. حتى من زين نوم امس اللي كله احلام وكوابيس ...!
طلعت لغرفتي ورميت نفسي على السرير ودقايق بس الا نمت بعمق
صحيت الساعه 8 العشاء وانا احسني طلعت كل التعب اللي فيني من كم يوم ..
قمت صليت كل الفروض اللي فاتتني ودقيت على خالي سامي اللي باين انه احسن من امس .. وقال لي انه لسه بجده مابيروح للطايف الا اذا راحت منه الحمى لأن خالي ناصر حلف مايروح لين يتطمن عليه ... وسألته عن خالي ناصر قال انه بخير .. ووبعدين قفلت مع خالي سامي ونزلت ..
لقيت خالتي سمر عندنا سلمت عليها وحضنتني وباركت لي وأخذتني بيدي قالت : تعي احكي لي
: شو احكي لك ..؟ وانا اضحك
: بدك هلا تحكي لي عن مهند من طأطأ للسلام عليكم
: لا الله يخليك خلينا من مهند وسيرته خليني اروق معاك مرة مشتاقه لك .
: بس حطي ببالك راح تحكي لي ازا مو هلا بعدين
: اوكي بس الحين خلينا نجلس مع جدتي
: يلا ..
كنت مقفلة جوالي ماابغى احد يدق علي ... وخوالي يعرفون رقم بيت جدتي وجوال جدتي يكلموني عليهم ..
جلست مع جدتي وخالتي وسهرنا في الحديقه .... وام خليل والشغاله الاندنوسية جلسوا يشوون لنا في جو خيالي .. لمن تعشينا على الساعه 3 الفجر قالت جدتي انها تعبانه وبتطلع تنام .. جلست انا وخالتي وصرت انتهي من سالفه وابدا بسالفه بعيده عن مهند اللي اخاف انها تجيب سيرته .. واحاول اسألها عن مواضيع واخليها تقول لي كل شي بالتفصيل .. طولنا واحنا نسولف الين رحمني زوجها قال انه قريب من البيت وبيدخل يسلم علي وياخذها بسرعه .. لبست عبايتي وحجابي اللي كنت ماخذتها معاي تحسباً اذا دخل علينا احد غريب لأني كنت لابسه تنورة قصيرة وبدي .. دخل عدنان وسلم علي من بعيد ونادى خالتي سمر اللي رجعت معاي لجواة البيت عشان تاخذ شنطتها .. سلمت عليها قالت : لساتك ماحكيتي لي اشي عن مهند وحكاية خطوبتك المفاجئة .
: روحي لاتتأخري على زوجك وبعدين نتقابل وأحكي لك .
: يلا تصبحي على خير
: وانتي من اهله .. باي


اوف . الحمد لله عدت الليلة على خير .. طلعت لغرفتي وفتحت جوالي لقيت رسالة من لمى تقول كلميني وتسألني عن اخباري وهي اصلاً ماتدري ان سافرت .. وبعد شوي دق علي رقم غريب من السعودية بس مارديت .. وقفلت جوالي بعدها على طول ونمت ..

اليوم الثاني رحت عند مايا ولقيتها مسوية حفلة وعازمة اغلب صاحباتها بمناسبة زيارتي لها .. تعرفت على البنات كانت لينا ونوال وسهام ورغد كلهم حبوبات قعدوا البنات يرقصون وحاولوا فيني ارقص مارضيت .. انا اصلاً ماقد رقصت في زواجاتنا ومناسباتنا الا زواجات اخوالي يادوب اوقف خمس دقايق اتحرك فيها مع الاغنية شويه اسم اني رقصت واخرج
مو هنا ارقص لا والبنات حريفات ومبدعات بصراحه يتاميلن مو زيي احسني هبلة مااعرف ازبط لو حركة وحده .. جات لمى بعد ماردت على التلفون اللي دق قالت : ديمه اتصلت ام خليل تئول افتحي تلفونك لأنو خالك بدياك ضروري ..!
فتحت تلفوني وانا عارفه ان خالي بس بيطمن يشوفني وين اروح اصلاً أي مشوار اروح له اذا كنت بسوريا يكون عنده خبر .. واليوم لمن دقيت عليه مارد علي وارسلت له رساله اني رايحه عند مايا عازمتني ..
دق تلفوني على طول لقيته خالي ماجد
: هلا خالي
: هلا بك ديوم .. وش هالسفرة المفاجئة
: اشتقت لجدتي .. بعدين الدراسة قربت قلت آخذ فترة استجمام قبلها
قال بجدية خوفتني : اها فترة استجمام صبحية ملكتك ..؟
قلت بضحكه : ملكة مو زواج ..!
: ديمه يمكن تشوفيني دايما ساكت وتحسبيني مو فاهم عليك .. انا اكثر واحد اعرف وش فيك من دون ماتتكلمين وكنت عارف انك منتي مرتاحه لمهند وانك بكيتي ليلة الملكة لأنك ماتبينه بس ليه وافقتي ..؟
بلعت ريقي وارتجفت من كلام خالي اللي فاجأني قلت بارتباك : خالي اشفيك ..؟ ليه تقول كذا .. ؟
: ديمه .. انا مانمت للحين من يوم قالت لي هند انك جيتيهم منهارة
قاطعته : خالي بكيت عشان تذكرت ابوي بس ..
قاطعني : لا ياديمه انا عارفك وفاهم عليك لكن ورب البيت لو انتي مغصوبة على مهند مايصير طيب . انتي عندي اهم من ناصر وسامي وعيالي اللي هم عيالي فاهمة ..؟
عاد خالي ماجد دايماً هادي بس اذا عصب مايعرف احد قلت وانا احاول اهديه : خالي والله العظيم ان خالي ناصر مااجبرني وقال لي مية مرة اذا مو مقتنعه محد بيغصبك ولا جاب لي طاري الملكة انا اللي ناديته وعاتبته انه ماكلمني بالموضوع اول الناس وخلاكم انتم تكلموني قبل ..!
حسيت خالي يتنهد ويتأفف قال : طيب مهند قال لك شي ..؟
: لا بالعكس ماقال شي .. خالي الله يخليك لاتكبر الموضوع مايستاهل .. يمكن انا دلوعه بزياده ..
: اتمنى ياديمه انه مو كبير .. طيب تحسين نفسك مبسوطه ..
قلت بعد مابلعت ريقي وحاولت اسوي نفسي طبيعيه : الحمد لله بس انت لاتشيل هم عساني ماافقدك
: والله ماادري مو راضي يدخل راسي كلامك .. بس اتمنى انه صدق
: لاصدق ياخالي .. بس طمن بالك الله يخليك .
: طيب يالله تامرين على شي .
: سلامتك وانتبه لنفسك ولاتفكر بهذا الموضوع ترى مافيه شي من اللي براسك
: اوكي .. انتي انتبهي لنفسك واستانسي .. !ويالله مع السلامه
: مع السلامه
كنت اكلم خالي بزاوية بعيده عن البنات وصوت المسجل وهيصتهن وازعاج رغد اللي تنكت وتضحك .. ولمن كنت اكلم كان نفس الرقم اللي البارحه يدق علي .. لمن قفلت لقيت ست مكالمات لم يرد عليها لنفس الرقم اللي دق علي البارحة
دق هالمرة وطول لأنه مو انتظار وفتحت الخط بشوف مين بس ماتكلمت
انتظرت شويه محد تكلم بعدين تكلمت : الو
: هلا هلا هلا بديمه .. حرمنا المصون
: مين ..؟ مهند .. ؟
: وش معناة سفرتك بهالسرعه وانتي تدرين اني مو راضي عنها ؟
قلت بقلة صبر وعصبية : مين انت ..؟
: لاتسوين نفسك ماعرفتيني .. تدرين اني مهند من اول مادقيت .. ولا متعودة تدق عليك ارقام غريبة ..!
رديت بصوت يرتجف: لو سمحت اقفل لأني ماابغى اقفل في وجهك ..!
: لاااااهـ ..؟تسوينها ..! ولا وش ابي انتظر من وحده مغرورة ومدلعه الا انها تقفل بوجهي انا اللي اصير زوجها .
قاطعته : لو سمحت مافيني اعصاب تتحمل سخافاتك .. ومع السلامة
قفلت بسرعه وقفلت جوالي بعدين رجعت للبنات احاول اسوي نفسي عادية بس لاااااا مااقدر امثل ..
جات عندي لينا قالت : شوبكِ ديمه ..؟
: مافيني شي بس خالي يبغاني بموضوع مهم عن اذنكم
تدخلت مايا : شو تمشي ..؟ ولك لسه ماجلستي حتى تمشي .!
: ماعليه مايا مرة ثانيه اجيك او تجيني انتي والبنات ضروري امشي الحين . ولبست حجابي وعبايتي اللي كنت لابستها على فستاني القصير ..
خرجت مع ماهر اخو مايا الصغير عمره يمكن 12 سنه لأني جيت معاه والحين رجعني طبعا مشي على رجولنا وهم اصلاً بيتهم قريب من بيت جدتي .. بس مااقدر اخرج لوحدي ..
وصلت البيت وانا احس اني متكسرة منهارة مخنوقة ابغى ابكي ومو قادرة
يارب ارحمن قلتها بقلبي وانا ارجو الرحمة في لحظة زي هذي .... رحت لغرفتي على طول حتى مامريت جدتي .. رميت عبايتي على السرير وقعدت ادور بالغرفة استوعب اللي صار .. ياربي الحين حالي كذا واحنا ولسه مخطوبين وهو مايشوفني ولايكلمني وشلون لو قابلته 24 ساعه .. ..
ياربي اش اسوي اروح عند خالي اقول ماابغاه ولازم يطلقني ..! وافتك من الهم ..
يؤ شو يطلقني ...؟ والله ليوقف قلب خالي .. اصلاً اذا خالتي فادية زعلت من عبدالعزيز وقالت ابغاه يطلقني عصب عليها وكان بيضربها بس مسك نفسه .. عمري ماشفت خالي معصب بهذاك الشكل قالها لوسمعت سيرة الطلاق لسانك قصيته .. وبعدها خالتي ماجابت سيرة الطلاق قدام خالي .. عاد اذا قلته بخلي التاريخ يشهد على ضرب خالي لي لأول مرة فيه .... اكلم خالي ماجد لا لا .. خالي ماجد بالرغم انه دايماً ساكت بس اذا عصب ينسى اللي قدامه وهو يحبني لدرجة انه لو احد يتكلم في قفاي كسر راسه مو هذا اللي يهيني ويجرح فيني والله ليقتله ويروح خالي ماجد فيها ... حتى خالي سامي بيعصب ويقوم الدنيا ويرجعون على خالي ناصر لأنه صاحبه وواثق فيه .. آه عليك ياديمة حظك دايماً يمشي عكس احلامك ....
سمعت صوت جدتي وهي تناديني وكل شوي تقرب من غرفتي بسرعة دخلت الحمام وفتحت المويه .. مااقدر ارد عليها صوتي مخنوق وعيوني محتبسة بدموع مو راضية تنزل .. ليتني ابكي حتى ارتاح .. ليتني اقدر اشكي لأحد حتى لمى ماعدت اقدر اشكي لها لأنها تقلب الموضوع اكشن وتترقب أي تصرف وأي حركة تحس انها فلم نهايته بتصير رومنسيه
مالي غير ربي كالعاده هو ملجأي اولاً وأخيراً .. توضيت وخرجت .. لبست شرشفي حق الصلاة .. وصليت لربي اطلبه وأرجوه انه يفرج همي وييسر لي اموري ويكتب لي اللي فيه خير ..
احسني ارتحت بعد ماصليت .. وخرجت جلست مع جدتي اللي استغربت رجعتي بسرعه من عند مايا وتحججت بخالي ماجد انه اتصل علي وزعلان من سفرتي المفاجئة واني ماقلت له .. صدقتني جدتي وحسيتها تطمنت ....
بعد يومين اتصلت على مايا اعتذر منها وعزمتها هي وصاحباتها على مطعم اعرفه من زمان كلاسيكي وفيه مطربين اصواتهم روعه والأهم الليلة فيه صلاح عاكف .. مو مشهور بس احس انه مظلوم صوته خيالي بس محد اعطاه حقه في الاعلام ... اهم شي في صلاح عاكف بالنسبة لي انه يغني احيانا اغاني خليجيه ...
تعشينا بالمطعم وبصراحه ليلة من ليالي العمر جات معاي خالتي سمر لأني مااقدر اخرج الا مع احد اكون واثقة فيه من اهلي .. كانت رغد مو طبيعيه حركاتها تموت ضحك دمها خفيف وبنت عفوية وعلى نياتها .. بالرغم من ان اهلها بالضيعه وهي موظفه مع مايا بشركة الا ا نها عايشة حياتها وماتحب النكد .. واذا فيه حكاية حزينة تقوم توقف وتقول:ازا فيه بكا ودموع ماراح اجلس ..
رجعنا للبيت انا وخالتي مبسوطات بعد ماغيرنا جو واستانسنا .. وحصلنا جدتي نايمه .. والله اني انقهر اذا رحنا مكان وتركناها بالبيت بس المشكله هي ماتقدر على السهر ومومتعودة واذا اخذناها معانا خربطت علينا كل شوي تقول يلا نرجع تعبت ..!

قررنا نعزم جدتي بمطعم قريب تصميمه بيت عربي من البيوت السورية القديمة وأكلهم تقليدي .. فيه مجدرة وفيه كبه نية اللي جدتي تحبها وفيه شيش برك وانواع الشوربات والمشاوي .. بجد جدتي ماراح تنسى هذي السهرة ..
قلت لها : خلاص جدتي اذا حسيتي نفسك طفشانه خلي خالتي تجيبك هنا ..
: لك يابنتي كل مابروح مكان معك مابئدر ارجع له وانتي مش هون بيزكرني فيك ومابرتاح فيه
: يوووه خلاص ماراح اروح معاك لأي مكان حلو معاك عشان تقدرين تجين له اذا رحت
: لا يابنتي مش الئصد .. بس انا مابحب اطلع الا معك .. بعدين انتي ياللي بتخلي المكان حلو
: لك تسلمي لي يااحلى جدة بالدنيا ه

واحنا راجعين لقينا شباب سعوديين حاولوا يتلزقون فينا ويكلمونا بس مالتفتنا لهم ..وانا ماتكلمت ولا طالعت فيهم ... بس اسمعهم يرمون علينا كلام ويبون يتعرفون .. ياشين بعض السعوديين اذا راحوا برا .. بجد وقاحه وقلت ادب ماقد شفتها ..
مافكونا من شرهم الين اتصلت خالتي سمر على زوجها اللي ارسل زميله لأنه كان مشغول مايقدر يجي .. وجا زميله وعرفنا على نفسه اسمه عبود .. بس طويل وعليه عضلات مو على قد اسمه ..ذكرني بابو عنتر وشجاعته ؟؟ اول ماشافوه حاسبوا وطلعوا وهو وصلنا للبيت ..




جلست عند جدتي ثلاثه اسابيع كل لحظة يتردد كلام مهند في راسي .. حتى نبرة صوته اللي باين انها تريقه كأني اسمعها بكل وقت ... والله ونجح بانتقامه .... نغص علي وناستي في سوريا ..وهو هناك مرتاح ....وانا اللي كنت بقهره وانغص عليه اجي انبسط هنا بالرغم انه معترض واخليه يموت قهر اني مااهتميت فيه ... بس صار العكس هو كلمني وهزأني ونغص علي وعاش حياته ..

بالرغم اني طفشانه عند جدتي الا اني ماابغى ارجع للسعودية لأن مو بس ذكرى مهند بتقعد في راسي الا بيصير طاريه وسيرته عندي باستمرار .. خالي كلمني كذا مرة عشان ارجع يقول ارجعي بس اترجاه اجلس شوية كمان الين جات الدراسه ورجعت غصب ..
استقبلني خالي سامي في المطار لأن خالي ناصر كان مشغول وماكان في جده بالمرة .. كنت مااتكلم كثير بالسيارة الا اذا سألني خالي سامي ارد .. آخر شي سألني فيني شي قلت له اني مرهقه وسهرانه ومانمت وأصلاً انا كذابه نايمه طول الليل ..الله يسامحني بس .. لولا اني ماابغى احد يحقق معاي ولا يشك ان سبب همي مهند كان ماكذبت بس ماابي مشاكل ووجع راس ..
كملنا طريقنا وانا ساكته ووصلنا البيت ... سلمت على هدى .. بجد مشتاقة لها ولعيالها اخذت ديوم الصغيرة وبوست فيها وحضنتها وجات ياسمين وحضنتني ونفس الشي أسامه بس بسام جلس يناظرني من بعيد .. ورحت عنده انا بنفسي وسلمت عليه وحضنته بقوة وشلته من على الأرض .. احب بسام كثير احبه لأنه صورة مصغرة من خالي حتى بعض حركاته تذكرني بخالي .. اخذتهم معاي عشان اعطيهم هداياهم كنت جايبة لهم ملابس وألعاب كثيرة .. وجبت لهدى بناطيل وبلايز وتنانير وصنادل الله يكرمكم وثلاثه فساتين روعه .. انا طول الفترة اللي كنت فيها بسوريا اشتري لنفسي اذا نزلت السوق مع خالتي .. بس لمن رحت اشتري لهم هدايا على آخر اربعه ايام كنت أي شي اشوفه حلو آخذه لهدى .. حتى خالتي فادية مااشتريت لها الا ثلاث بلايز وصنادل تناسبها زي هند وغادة .. وجبت لعيالهم العاب
.. جلست مع هدى وسولفت معاها قلت لها كيف قضيت الأيام هناك ... كلمتها عن بعض البنات اللي عرفتهن وخالتي سمر صاحبتها .. وعن دلال جدتي لي وعن الأشياء اللي ونستني هناك واللي ضايقتني ..
جيت بروح لغرفتي لأني لسه ماطلعت قال هدى : صحيح ترى مهند يبي زواجكم بدري .
: شو ..؟ حسيت بكلمة هدى كأنها شي طاح على راسي
: والله يقول بعد رمضان بس خالك قال استنى لين ديمه تجي وانه هو مو موافق عشان امتحاناتك ..
: والله مو بكيفه حتى الصيف الجاي ماني موافقه مو رمضان .. ماشاء الله عليه احلامه كبيرة هذا .
: اسكتي ياديمه خالك يقول مصر على الزواج بعد رمضان
: والله لو تقطعوني مارحت معاه .. واذا يبي يسوي زواجه خله يسويه بس بدوني انا .

رحت لغرفتي اخذت شور وبدلت لبست بيجامه واسعه بكم طويل وجلست افكر وحلفت من قلبي انه لايمكن اوافق ولا اخرج من بيت خالي بعد رمضان .. والله يستهبل هذا ..؟ هذا من اولها نكد علي .. الله يساعدني على الأيام الجاية ..

ماقدرت انام حاولت حاولت حاولت بس مافيه فايده .. بعدين نزلت تحت عند هدى لقيتها جالسه على التلفزيون وعندها شاهي ومكسرات وجلست معاها اشرب شاهي بعد ساعه دخل علينا خالي وحضني على طول وسلم علي وانا سلمت على راسه ويده مرة واحشني خالي .. ياربي احبه كثير ...هذا الانسان اهلي كلهم .. هذا اغلى شي في دنيتي عساني ماابكيه ..
جلس على الكنبه ولف يده من وراي وجلس يسولف معاي ويسألني فين رحت وكيف ايامي هناك انبسطت ولا لا ويسألني عن ناس يعرفهم من جيران جدتي ..
كان يسألني وانا ارد عليه باختصار من القهر اللي فيني من تصرفات مهند
ناظرت بخالي بعدين قلت : خالي الله يخليك بطلب منك طلب
: آمري من عندي اغلى منك ..؟
: الله يخليك لاتفتح معاي موضوع الزواج السنه هذي
طالع بهدى وتنفس بعمق قال : ممممممممم قالت لك هدى .. انا اصلاً ماني موافق وشلون بتختبرين وانتي عروس .. بعدين هذي ماجستير مو لعب اطفال .. بس زوجك متهور ومو في عقله ..
حسيت صوتي مخنوق قلت : خالي لاتقول لي شي بخصوص هالموضوع .
انتبه خالي اني راح ابكي قال : ولا يهمك نغلق الكلام في هذا الموضوع طول السنه وانا مالي دخل .. تفاهمي انتي وياه بعدين تعالوا قولوا لي
نزلت دموعي غصب وقلت : اذا بدت الاجازة الصيفيه الجاية يصير خير لكن قبلها مستحيل
قفلنا الموضوع بالمرة بعد ماهداني خالي وغير السالفه ...
بعد يومين قالت لي هدى ان خالي كلم مهند اني رافضه حتى الكلام بالموضوع هذا .. وان مهند زعل وعصب قال انه بيسوي زواجه بداية الصيف رضيت ولا مارضيت ..
ضحكت عليه وانا احسه معصب خله يذوق شي من اللي اذوق اذا قال لي شي ..
مر علينا الترم كله وانا ماارد على اتصالاته ابداً ولا رديت على أي رقم غريب خايفه يطلع هو .. واذا رديت على ريم مااتكلم الا اذا ريم قالت الو ارد ... واذا ماتكلمت اقفل لأنه مرة كلمني من جوالها وقفلت على طول ماخليته يتكلم وقفلت جوالي يومين ..
ادري اني المفروض مااسوي كذا بس هو اللي اجبرني .. مااقدر بصراحه اعيش بقهر وابكي بعد كلمتين منه يهيني ويذكرني انه مايبغاني بس خطبني عشان يكسر راسي لأني رفضته .
كنت مطمنه طول الترم لأن مستواي حلو من الاختبارات الدوريه اللي كلها فل مارك الحمد لله ....

جا رمضان وزارونا اهل مهند ثلاث مرات وافطروا عندنا كانت امه بلسم لعمايله معاي .. تحبني وتدعي لي .. لدرجة ان ريم تقول والله ياديمه انها صارت تدعي لك اكثر من مني انا وسميرة ومهند خاصة بعد ماعرفت انك ماخليتيه ياخذ بيت مستقل اللي اغلب البنات يطلبونه ..
وانا ضحكت ودعيت لها وقلت ماابغى احرمها من ولدها اللي تحبه لو يوم واحد ... الله يقدرني وارد لام مهند معالمتها الطيبة بجد تحرجني من كثر ماتعالمني زين وانا واثقة انها بتعاملني احسن من كذا اذا جيتها ....
عزمونا مرتين وخالي وهدى راحوا لهم وانا اعتذرت بالدراسه والاختبارات ومرة عزمونا في العشر الأواخر بعد الاجازة بس تحججت ان لمى بتجيني وقلت للمى غصب عنها تجي تفطر عندي عشان خالي مايشك ....وجات عندي من العصر .. هذي لمى صديقة عمري من يوم عرفتها مااحتجت لها وخذلتني .. حتى بعد ماتزوجت عسى الله لايفرق بيننا .. !
قضينا العيد في بيت جدتي الله يرحمها بالطايف زي كل سنه .. انا الوحيده اللي عيدي كان نكد وحزن لأن هذا اول عيد لي وابوي مو فيه .. كان كل عيد يجي لبيت جدتي يعيد علينا ويعطيني الف ريال عيديه .. وياخذني عصر اليوم الثاني انا واخواني للملاهي ونتمشى ونتعشى برا مانرجع الا آخر الليل ينزلني ببيت جدتي ويروح هو واخواني لبيته .. الله يرحمك يبه اشتاقلك وللحين مو مصدقه اني ماراح اشوفك .. احس اني بصحى يوم من الأيام والاقيه جاي يسلم علي .. استغفر الله العظيم ....
رحت اليوم الثاني لبيت عمتي صالحه وانا اصلاً عيدت عليها امس بس اليوم جيت آخذ اخواني نروح نتمشى زي ماعودهم ابوي الله يرحمه .. رحنا حديقة الملك فهد وجلست مع منار اللي اخذتها معاي هي واختها اماني ورحنا مع سواقهم.. وانبسطوا ولعبوا ومنار لعبت مع عادل وسديم واختها هديل لكن انا ماتحركت من مكاني الا اذا بغيت اجيب لي شي اشربه .. كان عناد يلعب بألعاب الكترونية بعدين جا وجلس معاي وهو متضايق من منار ولعبها كأنها طفلة وفيه شباب يطالعون فيها أخيراً قال نزليها بنمشي ولا نزلتها انا .. اشرت لمنار وجات على طول لأنها تضايقت من الشباب وجلست معانا بعد ماقام عناد .. ياقلبي ياعناد مسوي نفسه رجال كبير ولو انه توه دخل 16 بس يارب اشوفه احسن الناس وكبره بقدره وقيمته بين الناس وعندك يارب ...
قضينا اربعه ايام بالطايف وكان اللي يميز العيد هذا خالي محمد واهله اللي قضوه معانا ..
كانت جلساتنا مع بعض حلوة وزوجات اخوالي كأنهن اخوات .. ومافيه بينهن مشاكل ولا غيرة ولله الحمد .. خاصة ان خالتي فادية ماتسمح بأي مشكلة بينا بأوامر من خالي ناصر من اول ماتزوجوا اخوالي .. وكانت ام رامي زوجة خالي محمد بمثابة ام الجميع هنا .. حنونة وطيبه وخالي كمان فيه طيبة خيالية وحنون على عياله وعلى اخوانه وعلينا كلنا
لمن سلمت عليه قال لي والله ياديمه اني زعلت لمن رفضتي رامي بس يوم قال ناصر ديمه تقول مافيه اخت تتزوج اخوها اني حبيتك اكثر واعتبرتك مثل عيالي وأعز
سلمت على راسه وقلت : انت بمكانة ابوي الله يطول بعمرك ,, وجلس يسولف لي عن رامي والشروط اللي لازم تكون في البنت اللي يبيها اهم شي تكون ملتزمه لأنه ماشاء الله عليه ملتزوم وحافظ القرآن . ماعلقت الا بــ :عسى الله يوفقه ويسعده ويرزقه باللي تستاهله .

مرت الأربع ايام حلوة بس عدم وجود ابوي الله يرحمه هو اللي مضايقني ..
جات الاختبارت وكانت نتايجي عال الحمد لله .. كان عندي ست مواد كلها جبت فيها اعلى من 97 ماعدا مادة وحده اخذت فيها 94 بس راضية الحمد لله ..


بدينا الترم الثاني على طول وجات اجازة الحج بسرعه قضينا العيد في جده طلعنا للشاليه يومين مع اصحاب خالي ورحت عند روان اللي توها سوت حفلة ولدها البراء عشان كانت تستنى العيد .. سهرنا عندها ورقصوا البنات وغصبوني ارقص ورقصت معاهم وانا احسني غبيه مااعرف بس نتعلم على قولة منار بنت خالي محمد اللي كل شي تحب تتعلمه ...عدت الأيام ورجعنا للدراسة وانا كنت احاول انشغل عن مهند اللي مامل وهو يتصل باستمرار وانا اطنشه اخيراً سويت فيه حركه وقفلت جوالي وطلعت لي رقم جديد طبعا لمى هي اللي ساعدتني وجابت لي الشريحة باسم زوجها .. ماعطيت رقمي الجديد لريم ولا لعمي ياسر كنت خايفه ياخذه مهند .. بس مرة دقت ريم على بيتنا تخاصمني تقول ليه مقفلة جوالك قلت ان شريحتي محترقه ومشت عليها .. ياربي والله مااحب اكذب بس ابغى اكمل الترم هذا بدون مايأثر علي شي زي كلام مهند اللي يسم البدن ..
كانوا اخوالي مستغربين ليه غيرت رقمي قلت ان يجيني عليه ازعاج ولمى اعطتني الرقم هذا ماتبغيه .. خاصم خالي سامي قال أي ازعاج يجيك هاتيه خلينا نرد عليه مو تغيرين رقمك .. ووعدته لاقول له على أي ازعاج يجيني ...

يوم اربعاء وانا جالسة مع هدى وخالي نايم وقت صلاة العشا لأنه رجع من المدرسة وراح يشوف له ارض بيشتريها وهي بعيده شوي المهم مارجع الا بعد المغرب وعلى طول دخل ينام لأنه تعبان كثير ...
دق التلفون ورديت على طول من دون مااشوف الرقم ..
: الو السلام عليكم
: عليكم السلام
: لو سمحتي ناصر فيه ..؟ ادق على جواله مقفل ...
: ن.. اا..ي .... م .... ياويلي هذا مهند حتى بتلفون البيت طلع لي ..
حسيت كأنه تذكر شي : اوووووه ديمه ... سكت شوي بعدين قال : وش هالسخافات .. ؟
ماتكلمت احسني مو مستوعبه الحين هذا يطلع لي حتى بالتلفون ويتكلم علي حتى سلام زي خلق الله ماسلم والله لو كان احد بينه وبينه ثار كان سلم عليه واقل شي قال كيفك :.......................
انتظرني ارد وانا متجمده ولمن يأس تنهد وقال : ماعليه هانت ياديمه .. كلها كم شهر ..و...
اخيراً تحركت وقدرت اتحكم في يدي وعلى طول قفلت بوج قبل اسمع كل كلامه وانا العن اللحظة اللي رديت فيها على التلفون ,,, وش جابني اصلاً للتلفون .. ليه اتلقف ..؟ يوووه شو هالحظ ..؟
ياربي بحياتي محد كلمني كذا ... الا جميلة زوجة ابوي الله يرحمه بس جميلة كانت تقول لي كلام اقسى من كذا ياليتيمه .. يالملعونه .. ياسبب شقاي .. ودعوات انواع واشكال ..وتهديد وترهيب وتخويف وتعذيب بشتى انواع الوسائل والطرق .. و قدرت الحمد لله اتجاوزها هي والمرحلة اللي عشت فيها عندها بفضل الله وخالي ناصر واخوانه وجدتي الله يرحمها وحنية ابوي الله يرحمه .. يمكن لو كان ابوي يجاريها ولا يقسي علي كنت الحين عندي انواع العقد النفسية بس ابوي كان العافية والبلسم والحنان اللي احتاجه حتى لو ماكنت معاه الله يرحمه ويجعل مثواه الجنة .
بس هالمهند قرفني طفشني .. مااقدر اتكلم عليه ولا اتجرأ ومااقدر اكلم احد عنه خايفة من المشاكل والمصيبة انه واثق مني اني ماراح اقول كلامه لأحد ..
جاتني هدى وانا شكلي متغير قالت من اللي دق : قلت واحد يبغى خالي يقول جواله مقفل
: مهند ..؟
: ها ..؟ ايه ... لا لا ماادري ماميزت صوته ..! صديت عنها وهربت من عيونها ... تظاهرت اني عادية وكملت ..: ليه تسألين ..؟
قالت بحيرة : ناصر يقول اذا دق مهند خلوه يجيني البيت على الساعه 10 اذا يقدر لأنه قفل جواله وهو يبغاه ضروري
رديت عليها وانا مكشرة : عاد ماقلت له واتصلي على ريم قولي لها
جلست هدى وهي تناظرني قالت : ديمه لا الله يخليك خطيبك وانتي اللي كلميه بعدين ليه ماتكلمينه انتي ..؟ ها ليه ياديمه فيه شي ماتبين تقولين ..؟
تبسمت لها وحاولت اخفي خيبتي قلت : خليه يشتاق لي اخاف نتزوج وهو قد مل مني ..
: ه لا حبيبتي اضمني حبك وثبتيه قبل ياخذك ..!
ضحكت بخيبة امل كبيرة من كلام هدى بعدين قلت : لا خليني ثقيله احسن .. بعدين دقي عليهم خلي ريم تقول له . ..
قامت هدى تتصل عليهم وردت عليها ريم سلمت عليها قالت ان ناصر يبي مهند يجيه البيت على الساعه 10 وانه صاها قبل ينام وهو تعبان ونايم الحين ومقفل جواله .
قالت لها ريم انه بتوصل مهند الكلام ..وقفلت

التفتت لي هدى قالت : هو مهند اللي قبل شوي كلمك
:اتوقع انه هو بس ماقدرت اسأله واتأكد ..
تخربطت من هدى وسيرته واخذت الريموت بغير الجو والموضوع وابغى اخرج انا بنفسي .... كأني اذا غيرت القناه غيرت تفكيري بس لاااا وين اغير تفكيري بعد هالكلمة اللي حذفها علي بعدين وشو اللي كلها كم شهر لايكون من جده بنتزوج بالصيف ياربي بدري على الهم ..! اصلاً ماراح اوافق خلني الطعه كمان سنه ثانية ... والله يستر من خالي لايقول لا
على الساعه عشرة دق التلفون وردت هدى وطلع مهند قال نادي ناصر انا برا انتظره
راحت هدى تصحي خالي ونزل بعد ماصلى العشا وأخذ له دش بسرعه ولبس وخرج له
بعد شوي جا خالي قال انا ومهند في المجلس جيبوا العشا
قمت انا شردت لغرفتي ماادري خفت منه صار يخوفني .. وماعدت احب اسمع منه شي لأنه مايكلمني الا يجرحني ويهينني بس انا حلفت لأردها له حتى لو بعد مااتزوج ..
جلست اذاكر فوق حتى هدى نادتني للعشاء قلت ماابغى.. خايفة انه يحط براسه شي ويصير .. احسه قوي ويقدر يوصل للي يبغاه ..
اصرت هدى اني اتعشى وجابت العشاء في الصالة اللي فوق وخرجت اتعشى معاها اهم شي ماانزل تحت واصير قريبه من مهند
حاولت هدى تفهم تصرفاتي من كثر اسألتها لي ونظراهت واستغرابها مني .. وانا مابينت لها أي شي وخلتني على راحتي ...!
رجعت لغرفتي بعد العشاء ورحت اذاكر .. ابي اهرب ياعالم من سيرته وطاريه واحساسي انه موجود قريب مني وفي بيتنا ..! اكلت الكتب وحطيت كل تفكيري فيها غصب وكأني داخله حرب ياانتصر ياانهزم والحمد لله قدرت بفضل ربي احصر تفكيري بالمذاكرة واتعود على البعد عن مهند .. ولو ان تجيني لحظات الاقيني افكر فيه بس بسرعه اهرب منه ...!
كالعادة اروح للجامعه مع السواق والأيام هذي امر زينه صاحبتي آخذها معاي وارجعها لبيتها لأن زوجها راح دورة للرياض وماعندها احد يوديها للجامعه .. الساعه حوالي 2 ونص وانا راجعه للبيت كانت الدنيا حر وشمس تحرق قلت للسواق ينزل للسوبرماركت اللي على طريقنا يجيب لي مويه
نزل السواق وانا اخذت تلفوني ابغى ادق على هدى اقولها ترسل الشغالة تشغل مكيف غرفتي مرة تعبانه اليوم كان عندي اختبار وللحين مواصلة من امس وانا اذاكر .. اول مادقيت رقم هدى الا فيه سيارة وقفت بجنبي طفشني صوت بواريها وكأن فيه احد ينبهني او يبغاني التفت .. واضطريت اقفل قبل ماترد هدى.. التفت لقيته خالي ناصر ومعاه واحد ثاني مادققت وصديت بسرعه ماابغى الرجال اللي معاه ينتبه لي خاصة انه جاي بكرسي الراكب وانا على يمينهم .. دق بواري بقوة ماالتفت بعدين نزل وجا عندي .. فتح الباب اللي ورا قال :هلا ديمه كيفك
قلت بضحكة : بخير انت كيفك ..؟ شو حركات المراهقين هذي ..؟
: اجل حركات مراهقين .. يالله يالله انزلي معانا بوصلك وابي ارسل السواق لشغله في مكه
: شو انزل واللي معاك هذا ..؟
: هذا مهند مو غريب ..يالله بسرعه
: شو ..؟
: ديمه وش فيك مهند تراه زوجك مو غريب .
: خالي خلاص البيت قريب ينزلني السواق بعدين يروح
: لا لا بخليه يمر على ناس هنا بجده قريب من هنا بعدين يروح مافيه وقت مستعجل والله .. بعدين انتي وش الحيا هذا كله معاك يالله انزلي ..!
: الحين هو ليه جاي معاك مو المفروض يكون بالمستشفى
: اسكتي لايسمعك .. انا اللي مريته بدوامه ورحنا ندور قاعات بنحجز قبل الصيف يجي ثم مانلاقي قاعات سنعه
: قاعات ليه ..؟
: لزواج جدتي .. لزواجكم انتم طبعاً
: ياسلام وانا آخر من يعلم
كل هالكلام دار بيني وبين خالي وهو واقف برا ويكلمني وانا بالسيارة .. قال : انزلي يابنت الحلال الشمس فجرت راسي .
قلت بإصرار: خالي روحوا انتوا وانا دقايق واخلي السواق يجيكم
تأفف خالي بطفش قال بقلة صبر: ديمه انزل ماعندي وقت بسرعه الحقيني
نزلت وانا مقهورة اني بموقف زي هذا ركبت السيارة من جهة خالي قلت السلام عليكم طبعا ماابغى خالي ينتبه لي ومو ناقصه مشاكل انا وتحقيق مع خالي ويشيل همي اذا درى اني ماني مبسوطه ولا متأملة خير في حياتي مع مهند ..
رد مهند : عليكم السلام .. هلا والله ديمه كيفك يالقاطعه
ارتجفت وقلت بصوت واطي : الحمد لله
دق جوالي ورحمني بهدى رديت عليها بصوت هادي
: الو
: هلا ديمه دقيتي نص دقه وقفلتي وادق عليك ماتردين
: تلفوني كان صامت
: طيب بغيتي شي مني
: ممممممممم ايوه ارسلي الشغالة تفتح المكيف حق غرفتي برجع انام على طول
: اوكي .. ماتبين تتغدين
: لا لا مالي نفس
: يالله باي
: باي

كانوا ساكتين وأكيد سمعوني حتى وانا موطيه صوتي واتكلم باختصار
قال خالي اللي حب يكسر جو الصمت : ديمه كيف اختبارك
: حلو الحمد لله
: بديتي الرسالة ولا لسه
: بديتها
: طيب اليوم ابدي اكتبيها على جهازك ولا اقولك احسن اكتبيها على جهاز جديد ماتدخلين فيه نت
: ان شاء الله

كنت اتكلم باختصار ولو بيدي اختصرت اكثر ولا تكلمت بالإشارة ماابغى مهند يسمعني ياربي احسني اكر ومااطيقه بس الله يصبرني
كان مهند مرجع المرتبه على ورى ومنزل شماغه ولابس ثوب ابيض وشعره زي ماهو لمن كان في هيوستن مو متغير طويل شوي لين اسفل رقبته وناعم ومرجعه على ورى ..
تكلم مهند بصوت منخفض لخالي : ماقلت لديمه انا حجزنا القاعه وحددنا موعد الزواج
: لا يبي لها تمهيد
حرك سراه شويه من دون مايلتفت علي قال بطريقه حسيت فيها تحدي مدري تريقه مدري اثبات انه اقوى مني واللي يبغاه يصير .. المهم كلامه مبطن بشي يغيضني ماادري وش هو : اقول ديمه ترى زواجنا اول اسبوع من الاجازة وحجزنا بالميريديان
مارديت لأن الخبر كان زي الصاعقه على راسي وحياتي .. نزلت دموعي غصب عني ولفيت براسي ناحية الشباك وأطلقت العنان لهمي يعبر بسيل الدموع اللي انطلق .. انقهرت بجد .. يعني نفذ اللي يبيه من دون مايكون لي رأي ..
نزل خالي لبقاله كانت على طريقنا بعد ماكلمه مهند ماادري اش قاله لأني ماكنت معاهم ولا عطيتهم اهتمام
: طيب قولي الله يتمم على خير .. قولي مبروك مو تحزنين ... وتبكين ..!
بسم الله هذا كيف عرف اني ابكي بالرغم اني بعيده وماطلعت صوت ولا حسستهم اني ابكي . . سكت ومارديت عليه ..................
: ديمه
:..................
: لحووول هذي من جدها يبي لها تربيه من جديد ..
:..............
طنشته وماالتفت ولا حركت راسي وكأني مااسمعه ... سمعته يقول اووووف .. بعدين جا خالي ومعاه مويه وعصير قال تبون نتغدا بمطعم ولانروح البيت عشان ديمه تنام
التفت مهند علي وانا كنت بقول لا بنروح البيت بس خفت ينتبه خالي اني ابكي : قال لا خلها تروح تنام اخاف تنام علينا بالمطعم ونتورط بشيلها . .. عاد شكلها يقول انها صارت دبه
: .. ليتها تصير دبه كلها عظم وعليه جلد .. كمل خالي خاف يحرجني .. ترى بنتغدا في البيت
قال مهند بسرعه : لا لا انا بروح للبيت بس ودني عند سيارتي ..
قعد خالي يلح عليه بس هو رفض وخلاه خالي براحته كنا قريبين من البيت قال خالي : بنزل ديمه اجل ثم اوديك

أخذت كتبي وشنطتي وطاح جوالي مني تحت المرتبه حقت خالي وانتبه مهند اللي التفت لمن طاح ومد يده وجابه ورماه على المرتبه حتى ماتكلف يمده علي .. والله هو اللي متكبر ومغرور بس قلعته ماابي منه شي .. اخذت الجوال بسرعه ونزلت ودخلت البيت .. احسني احترق .. ياربي اكر واكره غروره وتكبره وعنجهيته كيف بتحمله هذا .. الحين اش اسوي اصبر واحترق واتعذب ولا اقول لاخوالي ماابغاه واقهر خالي ناصر واخليه يضربني او يتكلم علي وانا ادري بردة فعله قدام كلام زي هذا .. لا ومن من بتطلق من مهند اللي يحبه خالي ويعزه ويشوف محد يستاهلني غيره ..

رحت لغرفتي بسرعه وانا ابكي بقهر لأن مهند سوا كل اللي يبغاه ومشاه غصب عني
نمت بعد ماصليت العصر ولا صحيت الا الساعه 11 بالليل .. حصلت خالي كمان دوبه صاحي وناداني عنده .. جيت وانا زعلانه منه جلست وانا ساكته
شفته يتبسم قال : اغرب اثنين شفتهم بحياتي .. الحين انتي ليه زعلانه
صديت عن خالي وقلت بزعل : خالي ليه ماشاورتني
قال بضحكة : خلاص شاورناك عليه ووافقتي بس موعد الزواج قرار الرجال البنت مالها دخل طالما انها وافقت
اول مرة اشوف خالي يتكلم بهذي الطريقة قلت باعتراض وقهر وقلة حيلة : خالي مو فاهم علي انت .. وماقدرت امسك نفسي بكيت من قلبي وأخيرا قمت لغرفتي مقهورة من نفسي ليه ابكي قدام خالي وليه مهند يمشيني على كيفه
لحقني خالي ودق علي الباب بس مافتحت له ولا رديت عليه .. وسمعته نزل وانا منهارة ابكي والوم نفسي اني وافقت ياربي ضيعت حياتي مع واحد مغرور ومايطيقني ..
جلست الين الفجر حتى هدى دقت علي ومارديت عليها
رحت اليوم الثاني للجامعه ماابغى اقابل خالي ولا هدى ولا احد .. مهند قهرني وماباقي الا شهر عن الاختبارات واذا بجلس بهذا الحال ماراح اجيب معدل حلو ... رحت للمكتبه المركزية عشان اكتب في الرسالة اللي تحتاج تركيز واهتمام ..
كنت اكتب وانا اتخيل اني السنه الجاية راح اجي وانا بحال ثاني وشكل ثاني وحياة ثانية والأكيد اني راح اجي ديمه ثانية من حياتي مع مهند .. دقيت على لمى قلت لها اني بجيها اليوم بعد المغرب وطارت من الفرحه ..
طلعت من الجامعه ورجعت للبيت وانا بقلبي ادعي اني مااشوف خالي ناصر ولا يكلمني حتى هدى ماابغاها تسألني عن شي
دخلت بيتنا ورحت سيده على غرفتي ونمت لي ساعتين سمعت الباب يدق بس مافتحت
ولا رديت ..
قبل المغرب دخلت علي هدى وانا لابسه تنورة جينز وبلوزة لونها ابيض وفيها رسوم بالاسود ولامه شعري بشكل عشوائي بمساكه كبيره .. وكنت ادق على السواق يجي بسرعه
: وين رايحه
: بروح عند لمى
: ديمه وش فيك الله يخليك ريحيني وقولي لي ترى والله شايله همك ..
: هدى الله يخليك مافيني الا العافية وبليز لا تسأليني عن شي لأني ماراح اتكلم وبتضايق وبس ..
: اوكي براحتك كنت بطمن عليك
قلت لها ابغى اطمنها وافتك من الحاحها بعدين : تسلمين وتأكدي اني لو افكر اتكلم مع احد ماراح اكلم قبلك احد ..
دق علي السواق قال انا برا ولبست عبايتي وخرجت من عند هدى وماكنت ادري وش تعابير وجا لأني ماطالعت فيها بس الأكيد ان هدى مو معجبها حالي

عند لمى في شقتها الصغيرة بالنسبة لبيتنا كنت جالسة بمجلس الحريم معاها وقلت لها عن كل شي صار لي .. اول مرة احس لمى خايفه بعد ماكانت تقول بالعكس هذا دليل انه يحبك وحياتكم بتصير اكشن ومن هالخرابيط
: ديمه هذا معقد ولا سامع شي ؟
: مغرور يالمى وشايف نفسه ويبغى ينتقم مني لأني رفضته ..
: ياشيخه لاتحكمين الحين واذا بحياتك نكد خلي النكد لساعته اذا رحتي عنده الحين استانسي ولاتخلينه يأثر على حياتك وعلى نفسيتك ودراستك ..
ماحبيت انغص على لمى اللي خلاص على وشك ولاده ومو ناقصه تعب .. حاولت ابين عندها اني هادية وجلسنا نسولف وتحكيني عن حياتها مع فيصل وحبه لها وانها ماقدرت تحبه زي ماكانت تحلم بس تحبه كزوج وولد خالتها وان بينهم عشرة حلوة مع الوقت تحولت لمعزة ومحبة بس مو الغرام والشوق واللهفة اللي كانت تحلم فيها ... قلت لها اهم شي انه يحترمك وانتي مرتاحه عسى الله لايغير عليكم الا لأحسن
رجعت من عند لمى وانا احسني احسن ونفسيتي مرتاحه شوية

كملت اختباراتي الدوريه والحمد لله كلها فل مارك
انشغلت اسبوعين وانا من اول مااجي ابدا اكتب الين الساعه 9 انزل اتعشى بعدين اطلع اذاكر شوية وأراجع ثم انام ..
كان يوم اربعاء جيت من الجامعه تعبانه ووراي جهد وكتابة لقيت هدى بالمطبخ سلمت عليها وسألتها
: شو ..؟ تشتغلين ياهدوو .؟ احد بيجي ..؟
اخذت لها ملعقه وقعدت تذوق الحلى اللي سوته الشغاله وحطته بالثلاجه وهي تقول: ام مهند اتصلت تقول بتجي .. وطالعت فيني قالت مهند اعطى خالك المهر عارفه
قلت بلا مبالاة : لا ماقالي
راحت تغسل يدينها وقالت: اصلاً ماعاد احد يشوفك عشان يقولك شي
نزلت راسي بقهر وضيق قلت لها : الله يعين خلاص هانت
ناظرتني هدى بحزن قالت : أي هانت ياديمه وانتي بتخلصين دراسه من هنا وتتزوجين من هنا .. تدرين ماجلست معاك من زمان ..
لويت فمي وقلت : طيب هذولا لازم اقابلهم
: طبعا ديمه عيب ماتقابلينهم بعدين هي جاية عشانك تقول طالما انها ماتجيني في بيتي ولا اتدق عليّ بجيها انا
: الله يسعدها والله اني حبيتها بس الوقت وانا نفسي ماا..... سكت خفت اتهور واقول اللي بقلبي لهدى ثم اتورط .
: ما ايش ..؟ كملي ليه ساكته ..؟ مارديت عليها بعدين قالت : عموما ياديمه هي تحبك وباين انها طيبه ..
تنهت بعمق وانا اقول: آه بس يالاجازة ليتني اخلص من هنا واروح من هنا لجدتي
: ه لايكون بتشردين
سحبت كرسي وجلست عليه قلت بنفاد صبر: آه بس لو ماابغى افشل خالي كان اشرد
سمعت خالي يضحك من وراي وهو يقول : اخيراً لقيناك ياست ديمه
واخذني بيدي للصاله
جلست معاه وانا مسويه نفسي عادية مافيني شي
ناظرني بجدية : ايوه ليه بتشردين الحين اللي يشوفك يقول مهند بلوة بنحذفك عليه تراه انسان طيب لأبعد الحدود
مشوشة ياناس ماابي سيرته مااحب احد يكلمني عنه غمضت عيوني وهزيت راسي معترضه على كلام خالي بس ماتكلمت ...................
سمعت خالي يقول : تدرين انه اعطاني مهرك
فتحت عيوني وقلت : دريت من هدى الحين
: يعني خلاص لازم تنزلين السوق ماعندك وقت
: بنزل بكرة ان شاء الله انا وهدى
: خالتك ازعجتني تقول بنزل معاها
: جزاها الله خير خلها تنزل عني
: لا محد ينزل عنك كل اغراضك تشترينها على ذوقك فاهمه ..؟
: اوكي بس لاتعصب .. قلتها وانا ابتسم ابغى اهدي خالي .. بالرغم ان خالي حنون وبحياته مازعلني او ضربني او قسى علي بس اخاف اذا عصب ولا رفع صوته عليّ .. اصلاً اكره شي عندي انه يزعل او يعصب ..
تنفس بقوة كأنه يهدي نفسه لأنه معترض على كل تصرفاتي واحسه يجاريني بيشوف آخرتها معاي : طيب تراني حولت المبلغ لحسابك 100 الف
: شو ..؟ ليه 100 الف محد طلب منه هالمبلغ
رجع راسه على الكنب وطالع فوق قال : والله انا قلت خمسين وابوه حلف ان مهر ديمه 100 الف
: اهم شي مو بكرة يكون مديون وانا السبب
: لا تطمني مهند راتبه كبير وابوه مبسوط .. وامس اخذ خمسين الف على عملية بسيطه اجراها لواحد بالمستشفى
مارديت على خالي واستأذنت منه بروح ابدل

دخلت غرفتي على طول وبدلت لبست بيجامه مريحه شورت وبدي واسع لونها سماوي ونمت .. وصحيت قبل المغرب .. بسرعه اخذت لي شور ورحت لبست تنورة سودا طويلة وبلوزة موف وداخل مهاها اللون الاسود بخطوط رفيعه على شكل دوائر وهي من الحرير وكانت واسعه وصدرها مفتوح .. حطيت مكياج خفيف وقلوس موف ولميت شعري ومسكته بشباصة بعد ماطلعت منه خصلت من ورى ونزلت خصلة كبيرة شوي من قدام جبتها على جنب ولفيتها من ورى اذني ..نزلت سلمت عليهم حصلت خالتي ام صالح ( ام هدى ) عندنا .. مع ام مهند اللي باين انها تحبني كثير وسلمت علي بحرارة واعتذرت منها لأني مقصرة مااكلمها ولاجيتها في بيتها قالت :يابنتي عارفين ظروفك ومهند يطمني عليك ويقول انك بخير بس الدروس شاغلتك ..
سكت بعد ماجابت سيرته كانت ريم معاها وجلست اسولف معاها عن الجامعه والبحث .. وهي تقول لي عن الروتين اللي هي عايشته و الملل والطفش بحياتها وأشرت عليها تدرس دورة حاسب آلي او تجميل منها تشغل وقتها بشي مفيد ومنها تكتسب دورات وتتعلم يمكن بكرة تتوظف فيها .. وأخذت ريم كلامي باهتمام وبعين الاعتبار قالت بتقول لابوها
بعدين قالت : ديمه جهزتي ولا لسه ترى ماباقي عن زواجكم شي
: خلاص من بكرة بنزل السوق
: الله يعينك ترى بتتعبين
: لاان شاء الله ماراح اتعب كلها كم مشوار واخلص خاصة اني منظمه
: ماشاء الله عليك اشوى مني .. انا اذا كنت بحضر زواج اجلس الف السوق اسبوعين عشان الاقي الفستان ثم الجزمه والاكسسوار اللي يمشي معاه .. اخلي كل اهل البيت يعانون مو زواجي والله لاخذ خمسه شهور ماخلصت نص اغراضي
: لا بعدين انزلي معاي اعلمك كيف تشترين
: اوكي ومنكم نستفيد ياحرم اخي المصون
ناظرتها بنظرة لو بكيفي قصيت لسانها بس هي مسكينه مالها ذنب في اللي يسويه اخوها ..

تعشت عندنا ام مهند واستانست مع خالتي ام صالح .. بالرغم انهن ماعرفن بعض الا عندنا بس صارن صاحبات ويزورن بعض باستمرار من يوم جوا اهل مهند لجده .. ام هدى اعتبرها بمكانة امي ولا جدتي .. تذكرني بجدتي الله يرحمها لأن كانت علاقتها فيها قوية ومن صغرهن صديقات ويحبن بعض كثير .. عشان كذا ارتاح لمن اشوفها احسني اشوف جدتي عايشة الله يرحمها ويعافي ام هدى ويخليها لعيالها ...
اما عند الرجال تعشى خالي مع ابو مهند وابو صالح ويوم جات الساعه 11 استاذنوا ابوصالح وابو مهند وراحوا بعد مانادوا على حريمهم ...

هالمرة مهند ماجا ولا سمعت سيرته بس على الساعه 11 سمعت ريم تكلمه :هلا مهند كيفك ..؟................ متى بترجع للبيت ..؟ ..................طيب قبل تروح للبيت مر عليّ عند ديمه لأني بسهر معاها ................ ايوه جالسة معاي ............ بخير بتكلمها ؟ ......... اوكي
التفتت لي قالت خذي مهند بيكلمك .. شو يكلمني صاحي هذا ولايبغاني افشله قدام الناس .. قلت لها بصوت واطي : مااقدر اكلمه الحين بعدين اكلمه .وتبسمت . وكملت :استحي منكم ..وأشرت عليها وعلى هدى اللي تناظر فيني متحمسة لردة فعلي لأنها تدري اني مااكلمه .. بس ريم اكيد ماتدري وتحسبه يكلمني ..
رجعت ريم تكلمه : مهند البنت مستحيه منا .. ماتبي تكلمك قدامنا
قمت بسرعه وأخذت معاي صينية القهوة عشان اجيب غيرها والقهوة اصلاً جديدة بس ابغى اروح ماابغى احرجه او يحرجني وانا داخله المطبخ وامشي بشويش سمعتها تقول ..راحت والله مشغولة .. خلاص شوي اذا جيت ادخل سلم عليها وشوفها بالمرة عاد الليلة ديمه غير ماشاء الله عليها غير ........... ه طيب باي

وصلت للمطبخ وانا افكر بهالورطه والهبلة ريم اللي خليتها تجلس وورطتني .. ليتني خليتها تروح مع امها ومالحيت عليها تسهر عندنا .. ياربي كيف مافكرت ان مهند يمكن يجي عشانها ..!
رجعت للبنات بعد ماقلت للشغالة تجدد القهوة وجلست وانا احس اني مرتبكة مو من مهند مرتبكة من ريم ماابغاها تعرف ان بيني وبين اخوها حركات وعناد وتحدي .. خاصة انها تحسب امورنا اوكي ومبسوطين شكله يوصل لهم اخباري على اني اكلمه ..
البنات يسولفون وديمه بعالمها افكر كيف افتك من هالورطه .. لقيتها الحمد لله بس عساها تزبط .
شفت هدى وريم يضحكن علي وريم تقول : اللي ماخذ عقلك للحين ماوصل تراه في الطريق ه...
: ها ..؟ تفكيرك ماادري كيف جاي
: تفكيري بمحله واذا غلطانه حطي عينك بعيني
:
قربت الساعه على ثلاث ودق جوال ريم وردت : هلا مهند .................. طيب بتدخل انت ؟ ............ اجل بنطلع لك في الحوش بعد نص ساعه ..........
سمعتها تقول نطلع وحسيت الأرض تلف فيني ..؟ من اللي نطلع لايكون تقصدني .. من جدها هذي .. قمت قبل لاتكمل واستاذنت اني بطلع فوق وارجع وطلعت لغرفتي .. بسرعه دخلت الحمام وأخذت شور وطلعت لبست بيجامه ولفيت المنشفة على شعري ونزلت مرة ثانيه عند ريم ..عادي خلها تشوفني كذا .. عاد شعري طويل وكثير ويبغا له ساعه اما اسشوره عشان ينشف ولا اخلي المنشفه عليه ساعه وعيب اترك ريم اكثر من كذا ..
تفاجأت ريم فيني قالت بزعل : يوه شو سويتي تبغين مهند يشوفك كذا ..؟
فتحت عيوني وسويت نفسي بريئة ياناس علمني حتى على التمثيل : ليه بيجي هو ..؟
قالت بقهر : شوف هذي ..؟ ماشفتيني كلمته ؟
هزيت اكتافي وانا بمنتهى البرائة قدامهم : ماانتبهت
: طبعا صعبة تقابلين حبيب القلب بالشكل هذا
: طبعا صعب
: اجل بقوله انك ماتقدرين تشوفينه اليوم
مسكت الزرار اللي في بلوزتها قلت بتودد : ماتقصرين ريوم اخدمك في الأفراح والمناسبات الحرجه ان شاء الله
ضحكت ريم وصدقت مسكينه ... قالت : تعالي .. ليه ماتدقين عليه وتعتذرين له بنفسك .
: لاوالله .. اش تبغيني اقول ... اقول آسفه لابسه بيجامه وشعري كله موية وماابغاك تشوفني بهذا الشكل
التفتت ريم على هدى وقالت : بالله ياهدى هذا شكل وحده مخطوبة وزواجها بعد شهر .. مو مهتمه لخطيبها ولا تسأل عنه او تجيب سيرته ...
ناظرت فيني هدى وكأنها تأكد على كلامها وابتسمت بعدين قالت : ديمه عاقلة مو خفيفه
ضحكت انا وقلت : شكراً يازوجة خالي العزيزة
ضحكنا كلنا ودق مهند على ريم وردت عليه : هلا مهند ............ يالله طالعه ......... ممممم لا لاتنزل ديمه بتنام الحين ومو مجهزة نفسها عشان تقابلك
ايوه قبل شوي كانت قمر وغير بس الحين حاست كل شي ومجهزة للنوم مو لك ............ ه طيب الله يوفقكم . ........... خلاص جاية باي
لبست عبايتها وانا نفسي ادري اش قال لمن ضحكت .. بس ريم ماخلتني افكر كثير قالت : مهند يقول هانت كلها شهر .. وتقابلني 24 ساعه .
ماعلقت ولا حتى ابتسمت بس رحت بعيد ياربي اش قصده شهر واوريها على اللي تسويه ..؟ .. ولا شهر واربيها من جديد .. ؟ ولا شهر واصير على كيفي ؟ بأي وقت اشوفها وماعادت تتحجج بشي ...!
سمعت ريم تقول : هيه الأخت فين راحت
: هلا ريومه قلتي شي ..؟
: ادري حبيب القلب اخذك منا
: بغيتي شي
: كنت اقول مع السلامه وكلمينا .... ولا اقولك هاتي رقمك ..!
: اممممممم جوالي فوق استني دقيقه اجيبه لك .... كنت عارفه انها ماراح تستنى لأن مهند يدق عليها ويقفل
: فيه احد مو حافظ رقمه هذا وانتي مصرية تاكلين الكتب ... غطت شعرها وقالت ..: خلاص ديوم دقي علي اذا طلعتي لغرفتك ورقمي عند هدى خذيه منها
: ه اوكي ولا يهمك
خرجت ريم ورجعت لهدى اللي احس ان براسها مية الف سؤال بس تحترمني وماسألتني لأنها عارفة انها ماراح تاخذ مني أي كلمة
قلت لها تصبحين على خير وطلعت لغرفتي ورحت اكمل كتابة البحث حقي استنى الصلاة

 

 

 

   

قديم 01-09-2007, 12:42   رقم المشاركة : 9 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو






بوفهــــــــــد غير متصل

المستوى: 12 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 291

النشاط  61 / 10450

المؤشر 65%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
بوفهــــــــــد يستحق التميز

افتراضي

اف اف روايه طويله جدا جدا

يسلمو اختي الكريمه الجميلة النائمة عليها مجهود الرائع والواضح

ولا الروايه ملطوووووشه من منتدي



تقبلي تحياتي

اخوكم
بوفهــــــــــــــــــــــــد

 

 

 

   

قديم 03-09-2007, 08:17   رقم المشاركة : 10 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو





الجميلة النائمة غير متصل

المستوى: 2 [♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 28

النشاط  3 / 1001

المؤشر 12%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الجميلة النائمة يستحق التميز

افتراضي

صليت الفجر ونمت بعدها .. صحيت الساعه 2 الظهر ونزلت بعد ماصليت وبدلت ملابسي
حصلت بسام وياسمين جالسين على التلفزيون .. سلمت عليهم وحضنتهم قال بسام : ديمه انا احبك كثير زي ماما .. بس ازعل اذا بتروحين عند مهند
استغربت من كلام بسام قلت له: من قالك اني بروح عند مهند ..؟
: مهند سألني عنك قال تحبها قلت ايوه قال انا باخذها عندي
: مممممممم بروح عنده وبخليكم تجون عندي وأجي عندكم وووووووو ماكنت ادري ايش اقوله وغيرت الموضوع قلت : افطرتوا
: ايوه انا وياسمين صحينا بدري بس أسامه وديمه نوامين مايصحون بدري زينا
: بروح اصحيهم واصحي بابا وماما كمان
مريت على الشغالة قلت جهزي الغدا وطلعت فوق اصحي النايمين .. صحيت ديوم بدلع وأسامه جلست اضحكه وهو نايم واحاول اشيله واسوي اني مااقدر وانو قوي وهذا حلم اسامه انه يصير اقوى انسان بالدنيا .. صحوا وأخذت ديمه معاي ورحت لعند غرفة خالي وهدى .. دقيت الباب وسمعت صوت هدى باين انها صاحية ودخلت ديوم عليهم ورجعت ادري انها بتنط على خالي على طول وتزعجه ناديت على هدى قلت ان الغدا جاهز وانا مرة جيعانه واستناكم تحت ..
نزلت تحت ونزلوا بعدي بشوية كان خالي يشيل ديمه وينططها فوق وهي تضحك جلس بعد ماسلم وجلست هدى بجنبه وانا مقابله لهم
قال : اليوم بيوديك السواق انتي وهدى للسوق ..و التفت لهدى وكمل .. هدى تقول ان مافيه وقت ..
قلت : بنروح بس محتارة ابدا بأيش
تدخلت هدى : انا اقول اليوم نروح ندور على الفستان وأحسن تشترين جاهز لاتفصلين ماعاد يمديك وانت مو فاضيه كل شوي عند الخياطه
:اذا قدرنا نلاقي فستان بسرعه بروح بوتيك ناريمان عندها موديلات قالت لي وحده من البنات وتصاميم عالمية روعه
: اوكي نروح نشوف مو خسرانين شي ..!
خالي وكأنه تذكر شي : الذهب .. انتظروا لاتشترونه الحين .. فادية تقول انها بتختار لك على ذوقها
ضحكت هدى وقالت : الله يعينك ياديمه الحين بتشتري لك من النوع الثقيل قلايد وحزام ليه لأن فادية تقول اهم شي في جهاز العروس الذهب ولازم يكون ثقيل وغالي مو شرط فخم وأنيق وناعم
خالي بكل جدية : وهي صادقه فادية .. بدال ماتحط فلوسها بالخرابيط تحطها بذهب اضمن واحسن
قلت وانا اضحك : خالي صاير تفكيرك مادي .. انا عني ماراح البس ذهب الا اذا كان شي ناعم وخفيف
قال خالي بجدية : حلو اشتري شي ناعم وخفيف واشتري شي ثقيل يمكن تحتاجينه بعدين لاقدر الله ..!
قلت وانا اأشر على عيوني وابتسم : ابشر ياخالي من عيوني الثنتين اللي تبيه يصير .....
تغدينا وجلسنا بالصالة وبعد العصر طلعت مع هدى للسوق مع السواق ... مادرت الا محلين او ثلاثه الا حصلت فستان روعه .. كان ابيض على فضي ناعم وبسيط جاي من فوق على الصدر ضيق وفيه علاقي كريستال من جهة وحدة يوصل للكتف من ورا .. والصدر فيه كريستال لامع وفصوص كبيرة شوي لامعه بقوة .. كان اللون الفضي خيالي .. ومن تحت كان التصميم ناعم بس القماش نفسه فخم وفيه كريستال اخف من اللي بالصدر وطويل من ورا شوية والطرحه كانت اروع شي بالفستان لونها فضي فيها اقراص كريستال دائرية كبيرة شويه ومتباعده عن بعض .. وهي طبقه وحدة من القماش طويلة لأسفل الفستان تتثبت على الراس وتنزل على الراس .. احسني مو قادرة اوصفها لأنها مبهرة بمعنى الكلمه .. بس مااعجبت خالتي فادية في البداية.. تقول كأنها شرشف صلاة مرصع بالكريستال .. بس بعد مالبست الفستان بالبيت والطرحة معاه اعجبها كثير ..!
رحت انا وهدى لبوتيك ناريمان كان خيالي وأخذنا تنانير وبلايز وبناطيل وبديهات بعدها رجعنا للبيت

يوم الجمعه ماقدرت انزل ولا باقي الاسبوع لأني ارجع من الجامعه لأني ارجع اذاكر وأكتب رسالتي اللي كان موضوعها " من المسئول عن اتزان الشخصية "
الاسبوع اللي بعده كانت خالتي عندنا .. طبعاً مايحتاج اقولكم انها وبختني كثير اني مانزلت السوق الا مرة وحده وان باقي لي اشياء كثير .. نزلت معاها الاربعاء واشترينا الذهب والله لايوريكم شالت لي كوم ذهب اربعه اطقم .. وقلاده كبيرة مالها أي داعي بس جاريتها لأن خالي يبغى كذا وحزام .. وكم خاتم على ذوق خالتي وأساور ناعمه وهادية اكثر شي عجبني هي ...!وكم سلسال ناعم كمان
رجعنا للبيت ويوم الخميس ماكنت ابغى اروح لأني طفشت من السوق وخالتي اصرت علي وعصبت وهددتني انها بتكلم خالي وتقول اني مستهترة وماعندي احساس ومو متحمسه لزواجي كأنه زواج بنت الجيران .. !عاد انا مو ناقصة وخالي ناصر من النوع اللي يدلعني صحيح بس اذا زودتها والله ليوريني ..
رحت مع خالتي واشتريت الجزم والشنط بالرغم ان كل اغراضي اللي عندي الحين جديده ومايحتاج اجيب جديد بس خالتي ماعندها عروس لازم كل شي جديد ..!
اشترينا كمان اكسسوارات وعبايات وطرح .. قالت باقي الفساتين واني مااخذت ملابس كفايه بس انا ماعاد فيني امشي بصراحه رجولي تكسرت .. وخالتي انفعلت وقالت
: اجل الله يعينك .. الاسبوع هذا ماني رايحه وراح ننزل كل يوم لأن الامتحانات على الأبواب وحضرتك اعرفك مابتنزلين ايام الاختبارات
قلت باستسلام : خلاص ولا يهمك الاسبوع هذا اكمل بس خلينا نرجع ..!
صرنا ننزل كل يوم اشتريت المكياج والعطورات وكريمات بدي ووجه وكمان اشتريت الملابس الداخلية والبيجامات
رجعنا للبيت قالت خالتي باقي قمصان النوم بنخلي لها يوم كامل صرخت انا : لا والف لا مستحيل والله لو ماادري اش يصير الا قمصان النوم .. .. كلهم استغربوا ... بعدين لحقت على نفسي و قلت : لاتخافون بشتري بس انا ولينا صاحبتي تعرف اماكن حلوة وأشياء ناعمه غير نعومي ..!وابتسمت ثم قلت : بعدين هذي اشياء خاصة لاتحرجوني ..
خالتي كانت شاكة بتصرفاتي وكل شوي تقول انتي موطبيعيه اللي يشوفك يقول انك ماخذة شايب ومغصوبة عليه .. انا بصراحه ضحكت على تعليقها ..وبقلبي اقول لو تدرين وش فيني ياخالتي .. انا فيني هم قد الجبل وانتم فرحانين وتسحبوني من سوق لسوق كأني بروح للجنه اللي تحلم فيها أي بنت وانا في الحقيقه بروح لعناد مهند وتحديه لي وغروره واحتقاره واهانته آآآه بس لوتدرين ياخالتي فادية . . لوتدرين ياهدى اللي متأكدة انك عارفه اني مو متحمسه لاللزواج ولا لمهند نفسه .

حجزت عند المشغل اللي اتعامل معاه واللي سويت مكياج ملكتي فيه ..
رجعت خالتي فادية للطايف .. وكل يوم تتصل فيني وتسألني اذا اشتريت القمصان ولا لا ..؟ وانا كل شوي اقول اليوم بنزل هو كله محل واحد آخذ كم واحد والباقي بعد الزواج ..
كنت اضحك عليهم وأوهمهم ان حياتي مع مهند راح تكون عادية ولا حلوة ...!
رحت عند لمى اللي ولدت وجابت بنت سمتها "ديمه" على اسمي وحاولت اخليها تغيره بس رفضت ومااعطتني فرصة للنقاش لأنها خلاص قررت وزوجها وافق ..
جلست معاها بعد ماعاتبتني لأني ماعدت اكلمها زي اول وانا اعتذرت بتجهيزات الزواج قالت : والله زعلانه منك تحددون الزواج مافكرتي فيني واني في فترة نفاس ..
قلت بتريقه : من قال ان لي دخل بتحديد موعده
فتحت عيونها لمى قالت : كيف مالك دخل مو زواجك
ضحكت وقلت لها : لا حبيبتي هذا زواج مهند وهو الوحيد اللي يقرر ويفرض وخالي يجاريه على كل شي ..
قالت بأسى : بجد ياديمه الله يعينك
: ماعليك لموي احضري تكونين خلصتي اسبوعين وزياده اهم شي تقدرين تتحركين وتمشين وديومه الصغيرونه ماراح يجيها الا العافية ..
: ان شاء الله بحاول احضر
: لا مو تحاولين اذا ماجيتي معاي ماراح اكلمك ..
: لا جد ديمه بإذن الله راح اجي مااتخيل انك تتزوجين ومااكون معاك
: اهم شي احضري لاتسوين ولا شي عاذرتك بس ابغى اشوفك في ليلة زي هذي
: خلاص من عيوني
خرجت من عند لمى على الساعه 8 المغرب واتصلت على روان وقلت اني راح اطلع معاها للسوق ابغى اشتري لي كم فستان وهي ذوقها روعه .. لأني مااشتريت مع خالتي الا ثلاثه وذوق خالتي مايناسبني واذا جيت اشتري شي على ذوقي تقول مايصلح جاريتها والحين ابغى اشتري على ذوقي .. وصلت عندها وخرجنا مع بعض بعد مااتصلت على خالي وقلت له .. وقلت لهدى اني بروح اشتري القمصان... ورحنا انا وروان لأكثر من مجمع واشتريت فساتين مرة رايقه وحلوة .. رجعت للبيت معاي اكياس وخرجت لغرفتي على طول وناديت هدى تجي تشوف الفساتين وقستها وهي عندي : واو ياديمه وربي رووعه اوف لويشوفك مهند بس بالشكل هذا والله لينهبل
: هذا ذوق روان .... غيرت طبعا الموضوع ماابي سيرته ولااتخيل نفسي البس عشانه

مرت اسبوعين الاختبارات كنت اواصل اغلب الأيام لأني مصرة اكمل الدرجات ماحاولت اضيق على نفسي وأفكر بشي راح يأثر على مذاركتي .. الحمد لله عدت على خير وأخيراً انتهت الاختبارات ..
لو اقول لكم انه كل ماخطر على بالي الزواج ولا جات فكرة اني بتزوج مهند قريب احس اني ابغى امسك الوقت لايتحرك ماابغى اليوم يمر وينتهي ويجي يوم ثاني ويقرب موعد الزواج .. صحيح جاريت اللي حولي وهم فرحانين لي بس انا بقلبي شي ثاني ..
خلاص هذا آخر اسبوع لي ببيت خالي وانا ديمه البنت اللي عايشة بعز خالها ودلاله .. اذا جيته بعد الاسبوع هذا راح اجي ضيفه ولفترة معينه وارجع الا في حالة وحده وهي اني انفصل عن مهند وهذا اللي اتوقعه ... !
رجعت للبيت وانا على قد ماني فرحانة اني انتهيت من اختباراتي على قد ماني زعلانه
دخلت الصالة وحصلت خالي ناصر جالس عنده اوراق كثيرة ويكتب شكلها للمدرسة او عقود تابعه لمكتب العقار حقه .. ! سلمت عليه ورد علي وهو مشغول .. ماحبيت اقطع عليه شغله وجيت ابغى اطلع بس ناداني وهو مشغول : ديمه تعالي لاتروحين انتظري لين اخلص ابيك بموضوع .
: حاضر
جلست على الكنبة وانا اقول بقلبي الله يستر .. احترت من خالي اش يبغى .. جا في راسي مليون شي .. الحين راح اعرف كل شي ليه اتعب نفسي ..
كمل خالي اوراقه وخلصها بعد حوالي نص ساعه
قال وهو يحس بارتياح وابتسم لي : هلا ديمتي ها كيفك ..؟ وكيف امتحاناتك ..؟
: الحمد لله بخير وامتحاناتي كلها عال
: الحمد لله .. وين تبغين شهر العسل
: ها ..؟ مو لازم شهر عسل
: لاوالله بكيفك هو ؟ ديمه تراني صبرت على دلعك كثير .. ترى لو غيري كان كسر راسك عشان الدلع هذا
: حتى انت ياخالي ..؟
ناظرني خالي قال : وشو حتى انا ..؟ وش قصدك ..؟
: ولا شي ..؟ طالما مو بكيفي ليه تشاورني
: مهند يقول اسألها وين تبيه
: ماابيه .
فتح عيونه وهو يناظرني وقال بصوت عالي: ايش ... وش فيك انتي تستهبلين ولا خلاص شفتيني ساكت
: اقصد ماابغى شهر عسل برا مو لازم ماشبع سفر وغربه خلنا نقضيه هنا بالسعوديه احسن
حسيت خالي ارتاح لأنه غمض عيونه شوي بعدين قال : والله هذا عين العقل بس انا ابيك تروحين شهر عسل حالك حال بنات الناس انا اقول روحوا كندا وماليزيا ولا اسبانيا ولا فرنسا مافيه احلى من هالدول
: لا لا ياخالي انا ماتهمني الشكليات بالعكس هنا احلى والمفروض هو يستغل اجازته ويقضيها بالبلد مو اول ماياخذ اجازة يرجع يسافر
: هو راضي ماعليك اهم شي انتي
:انا مهمني هنا بجده بمكه برا بأي مكان عادي .. بس ارجع واقول لو مانسافر احسن
: بكيفك بس ليه انا حاس انك منتي مبسوطه
: يعني بطلع من بيتك وتبغاني اصير مبسوطه ...... قلتها ودموعي في عيوني وصوتي مخنوق ..
: لا تقولين هالكلام محد بيزعل على طلعتك كثري بس هذي الحياة وانتي هنا بجده اذا بغيتي تجين ولا اشتقت لك كل مافي الأمر مشوار مايكلف عشر دقايق
: ليه بيتهم فين ..؟
: بينا وبينهم تقريباً ربع ساعه اذا مافيه زحمه
: ياالله يعني بعيد شويه
: لابعيد ولا شي اجل تبين تسكنين بجنب اهلك
: تصدق خالي ...؟ لوماكنت ماابغى افرق بينه وبين اهله كان قلت نستاجر بنفس حينا ..
: ه ماعليك اذا بغيتي تجين تعالي على طول واذا ماقدرتي ولا كان مهند مشغول لايردك الا التلفون دقي علي ونجيك ناخذك ولا نزورك
: الله لايحرمني منك ويخليك لي
: ويسعدك ياديوم واشوف عيالك واربيهم مثل ماربيتك من غير شر على امهم وابوهم
: انت عزي ياخالي وسندي بهالدنيا واذا ربيت عيالي اشهد انهم بيطلعون رجال عساني ماانحرم منك
دخلت علينا هدى قالت : ماشاء الله وش هالكلام الحلو ديوم عطينا شويه ولا خالك مافيه امل ننافسك بكلامه لك ..
ضحك خالي من كلام هدى وقال : عاد انتي ياام بسام محد ماخذ من الكلام الحلو كثرك

قمت وانا اضحك قلت: بروح ابدل ملابسي وارجع اتغدى معاكم ..
: يالله ننتظرك .. قاله خالي وهو يقوم يروح للطاولة اللي حطوا عليها الشغالات الغدا

بدلت ملابسي ولبست قميص قطني لنص الساق وأكمام قصيرة ونزلت .. وتغدينا بعد ماجوا بسام وأسامه وياسمين من عند التلفزيون اللي محطوط لهم بغرفة خاصة تحت ..!



اليوم الأربعاء صحيت الساعه وحده الظهر عشان اشوف درجاتي بالنت .. اووه الحمد لله كل درجاتي روعه اقلها كانت 97 من ميه وهي مادة واحدة الباقيه مادتين 98 ومادة 100 من 100 وومادتين 99 من ميه الحمد لله رضا من ربي ..
ارسلت لخالي درجاتي كلها بأسماء المواد وآخر الرسالة كتبت وش رايك في بنتك..؟ ماقدرت اكلمه وأزعجه لأنه نايم وانا بصراحه ماحبيت اقول لأحد قبله


قمت غسلت وصليت الظهر وأخذت دوش ولبست لأن جدتي بتوصل اليوم هي وخالتي سمر مع خالي ايمن وزوجته .. وخالي محمد موجود بالطايف عشان بيحضر زواجي بس ماراح يجي الا بكره بس هند وغادة بيجون اليوم بالليل لأن عندنا عشا لجدتي اميرة ...
شفت هدى خارجة من قسمهم وهي تبتسم جايتني : مبروك ياديمه مو غريبة عليك ..
:ه عرفتي الله يبارك فيك
: يالله اليوم بتروحين للمشغل
: لا جدتي بتجي خليها بكرة
: مايصير لازم تروحين اليوم يابنت سوي الحمام اليوم احسن ترى المفروض انك مسويته من امس ولا قبله بس انتي كسوله عاد لازم تروحين اليوم
: وجدتي وخالتي وسهى اللي بيجون عشاني
: لاحقة عليهم بعدين هم عارفين انك عروس يالله ديمه تكفين لاتعاندين
: مو مسألة عناد ياهدى بس بجد مو حلوة اترك اهلي اللي بيجون من بعيد
: والله مافيها شي بعدين خالتك هنا بتقابلهم وانا موجوده وهند وغادة خلاص لاتشيلين هم
: اوكي بروح اجل بعد شوي
رحت للصالون وسويت حمام مغربي وبخار وسلمت نفسي ليليان اللي دايماً تنبسط على مكياجي ولا الشغل معاي تقول اني مااتعبها وان بشرتي سهل التعامل معها .. اخيراً صبغت شعري بني فاتح ودخلت معاه خصل صغيرة مرة لونها ثلجي وأكدت على ليليان انها ماتكبر الخصل وفعلاً اتقنت اللي ابغاه طلعت الخصل ناعمه وخفيه وكأنها خيوط ثلجيه ناعمه داخله على اللون البني الفاتح ..
رجعت للبيت على الساعه 9 بالليل واول ماشفت جدتي حضنتها بسرعه وخالتي نفس الشي .. وسلمت على سهى زوجة خالي ايمن اللي اعتبرها زي خالتي سمر
جلسنا مع بعض وهذي مو اول مرة يجون عندنا في بيتنا .. خاصة خالي ايمن اللي يجينا اذا حصل فرصة لأنه في الرياض ويقدر يجي بالسيارة

جلست معاهم الين جات الساعه 4 الفجر وكانت جدتي تعبانه دخلوا غرفة الضيوف وناموا ونامت معاهم غادة لأن فيها اربع سراير وغرفة خالتي فاديه فيها سريرين نامت فيها هند معاها .. انا طلعت لغرفتي وقلبي بدا يدق قربت الساعة اللي ماادري كيف راح تكون بس اللي ادري عنه انها ساعه ماراح اكون فيها مبسوطه .. وكل هاللي سويته مو عشاني فرحانه ولا لأني ابغى مهند يشوفني حلوة .. لا بالعكس انا فكرت في اهلي في اهل مهند اللي مالهم ذنب ان عروس ولدهم ماتهتم ولا تجي بشكل عادي وماتتكلف عشانه .. وفكرت بالناس اللي راح يجون ماابغاهم يتكلمون علينا خاصة انهم يدرون ان مهند دفع مهري 100 الف فما ابغاهم يقولون ان خالي مااعطاني ولا انه قصر معاي ..
حاولت انام ماقدرت .. جلست اتقلب الين الساعه 11 الصباح ارق وتفكير و مهند اللي راح ارتبط فيه وانا اكر .. ايوه اكر لأنه بإمكانه يطلبني بإسلوب احلى ..بإمكانه يتمكن من قلبي لأنه مو ناقصه شي بس هو ماحاول وشكله مايبغى ..
كنت احلم اني اتزوج انسان مهم في المجتمع .. تكون شخصيته قويه يحسسني بالحنان والأمان ويقدر ديمه اللي انا واثقة انها بنت الكل يحلم فيها .. ماني مغرورة بس انا الحمد لله فيني كل الصفات اللي يتمنونها اغلب الرجال .. ماعدا شغل البيت طبعا وهذا مو عيب اقدر اتعلمه بسهولة والشغاله تكفي .. انا جميلة ،، عاقلة ،، محترمه وخلوقة ،، مثقفة وشهادتي كبيرة ومتفوقه ،، اصل وحسب ونسب وعز الحمد لله
كان النوم قريب مني لأني حسيت بتعب بس دق الجوال وطرد النوم شفته رقم عمتي صالحه
رديت بتعب : هلا والله
: هلا ديمه كيفك يابنتي
: الحمد لله انتي كيفك ياعمه
: بخير من ربي .. ليه صوتك تعبان فيك شي
: لاعمتي بس ماقدرت انام للحين
:ه لاتخافين هذا يصير لأي عروس المهم الحين خذي لك ثلاث ساعات قبل تروحين للصالون حتى مايبين عليك الارهاق الليله
: ان شاء الله .. متى بتجين
: اخوك هو اللي قومني اتصل عليك وبيمشينا الحين يقول بشوفها قبل زحمة الناس
: ياعمر اخته ياعناد كيفه هو ياعمه وكيف عادل وسديم
: هذولي نعمة ربي علي كلهم بخير ياوجه الخير
: الله يسعدك ياعمه ويكتب لك الأجر ويخليك لنا ام حنون وقلبك كبير .
: ويسعدك يابنتي والله لوتدرين انهم مغيرين لي حياتي وعوضوني اللي ربي حرمني منه الحمد لله على كل حال
: ماتدرين عن امهم
: ابشرك انخطبت ووافقت وزواجها بالصيف
: شو ..؟ ومن هذا اللي خطبها ..؟
: ولد خالتها مساعد عنده حرميتن وهي الثالثه
: الله يرزقها ليتها تتزوج لاتجيك بكرة تقول هاتي عيالي
: ه والله هذا كلامي ..طيب يمه مااطول عليك نامي زي ماقلت لك والليلة ان شاء الله اشوفك
: على خير يارب سلمي لي على اخواني عندك خاصة عناد
: يوصل ... مع السلامه ..
: بحفظ الله

قفلت من عمتي وحطيت جوالي صامت ونمت .. كان نومي بتعب كل شوي اصحى واذا نمت اتحلم بأحلام مزعجه
صحيت وانا احسني مصدعه ومرهقة وتمنيت اني مانمت هالنومة المزعجه بس يالله اسمه اني نمت ..دقت علي عمتي قالت ان عناد جا مع عمه ياسر وقالت لي ادق عليه عشان اذا ماقابلني راح يزعل .. دقيت على عمي حصلته بالمجلس حقنا ..
كانت الساعه خمسه العصر وجاتني خالتي معصبه تقول يالله للمشغل
قمت بكسل واستحميت ولبست بنطلون جينز وبدي كحلي علاقي وقصير ولبست عبايتي ومريت المجلس سلمت على عناد اللي حضنته وكثير بعدين سلمت على عمي ياسر .. وقلت اني مشغولة قال عناد : اناا بوديك للمشغل مع السواق
قلت له : اوكي يالله نمشي انا جاهزة
ورحت مع عناد اللي ركب ورى معاي عشان اسولف معاه براحتي بدون مايسمعنا السواق
.. جلس يسولف لي طول الطريق عن عمتي وعبدالوهاب وطيبتهم وانه مرتاح نفسياً .. فرحت كثير لكلامه وقعدت اوصيه على نفسه واذكره في كلام ابوي الله يرحمه عنه
وأوصيه على عادل وسديم .. ووعدني انه راح يكون قد المسئولية وانه رجال قد الثقه . وقعد يقول لي عن مغامرتاه في الحي حقهم والمدرسة ودرجاته ..
وصلت للفندق على الساعه سته تقريباً دخلت جناح العروس ومعاي ليليان ..
اما خالتي والبنات راحوا عند الصالون يسوون مكياجهم هناك الا هدى جات معاي وسوت مكياجها قبلي بعدين بدت ليليان في مكياجي على الساعه 8 وطلبت منها تسوي لي تسريحه ناعمه تناسب الفستان وقلت لها ماترفع شعري على فوق لأني مااحب الستايل هذا .. لفت لي شعري على ورى بطريقه روعه وبيد محترفه ودخلت الشعر مع بعض كانت الصبغه بصراحه جناان .. طولت ليليان وهي تشتغل وتخلص مرحلة وتبدا مرحله بالمكياج احس كل هذا ماله داعي بس يالله مكياج العروس عشان مميز ويطول على قولتها .. اخيراً خلصت الساعه الحين 11 وماراح انزف قبل 2 او حتى 3 لبست فستاني اللي طلع مع المكياج والتسريحه روعه ..ولبست الجزمه الفضية اللامعه والعالية شويه... ولبست طقم الالماس معاه والخاتم ..تذكرت شي ... لا لا لا كيف نسيت ... ياويلي نسيت اجيب الدبلة معاي .. ورطه صدق .. اصلاً الدبه مالبستها من ليلة الملكه واذا احد سألني عنها اقول واسعه علي .. الحين اذا جا المفروض يخرج الخاتم من يدي اليسار ويحطه بيدي اليمين .. ياربي اش اقول له .. ماخطر في بالي الخاتم ونسيت شي اسمه دبله ..
دقيت على هدى لأني لو قلت لخالتي بتعصب علي وانا مو ناقصتها .. !
: هلا ديمه خلصتي
: تعالي هدى تكفين محتاجة لك بسرعه
دقيقه وحده بس الا هدى عندي : هلا ديمه خير فيك شي واو ماشاء الله تبارك الله وربي انك اجمل عروس شفتها بحياتي حصنتي نفسك
: ايوه هدى لاتخافين بس انا في ورطه ومحد بيساعدني الا انتي خالتي لو تدري بتعصب علي وتزعل
: شو فيه وقفتي قلبي ؟
: الدبلة نسيتها
: يووووه معقولة انتي
: هدى لاتعاتبين انا قلت لك عشانك ارحم من خالتي تكفين هدى ايش الحل
: مممممممممممم طيب لاتخافين بروح للبيت
: بعيد البيت اخاف يطب الحين علي وانتي ماجيتي
: لا ماعليك بكلم ناصر مايدخله لين اقول له بقوله ماخلصت اوكي ..؟
: اوكي الله يسعدك ياهدى ويخليك .
: يسعدك انتي يالله باخذ عبايتي
اخذت عبايتها اللي كانت حاطتها عندي ودقت على السواق وخرجت من عندي
كل شوي ادق عليها لين وصلت للبيت .. وعلمتها بمكانها وبأية درج ..
دخلت علي لمى وحضنتني وجابت معاها ديومة الصغنونة كنت بموت عليها احسها بنتي .. كانت صغنطوطه نظرها بكل مكان ماتقدر تثبته جلست تبكي وأخذتها امها قالت : ماعليه ديمه نفسي اجلس معاك بس بنتي شكلها بردانه عندك جليد مو تكييف
: اوكي حياتي روحي ومعذورة اهم شي ديومه لاتتعب
: يلا مبروك ويارب يسعدك ويهنيك
: الله كريم
جات منار بنت خالي محمد وامها وهنادي اختها وسلموا علي وكل وحده عبرت باعجابها عني بطريقتها .. قالت منار .: يارب اكون مكان ديمه بعد شهرين ثلاثه ..
ردت امها : بنت استحي على وجهك وش هالكلام
: يمه تعبت من العزوبية بستقر
ضحكنا من منار اللي كانت لابسه فستان كحلي قصير مطلعها رهيبة وتسريحتها كانت روعه .. قلت لها : ماشاء الله عليك منار انتي الليلة قمر
: من جد ديمه يعني اروح استعرض اقول من تخطب ..

راحوا اهل خالي محمد لمن دخلوا علي صاحباتي روان وليلى وندى وزينه ولينا وعفاف سلموا علي وباركوا لي وجلسوا عندي شويه .. كانت روان جايبة معاها معجنات فطاير بالجبنه واللحمة والخضار .. وعصير الربيع حوالي ست علب ضحكت عليها لأنها معبيه شنطة البراء اكل وعصير .. قالت :هذا عشانك عارفه ماراح تاكلين ..
: تصدقين مااكلت شي من البارحه ... اصلاً مافيه وقت من اول ماصحيت وخالتي تقول تأخرتي يادووب بسرعه قمت لبست وجيت هنا
: يالله كلي .. انتي قمر ماشاء الله عليك ياديمه بجد مين قده مهند ياخذ وحده بهذا الجمال وفستانك مرة مرة يجنن .. ولا الطرجة واو عليها ..
تدخلت ليلى : بجد ياديمه فستانك ومكياجك وتسريحتك بالرغم انها ناعمه الا انها موطبيعيه بخلي الكوافيرة حقتك تسوي لاختي مكياجها وشعرها في زواجها ..
: واذا تبين الفستان حلال عليك ه
: تسلمين حبيبتي فستانك جنان بس اختي امتن منك ماراح يزبط عليها بس باخذه عشان اسوي نفس الموديل
: الله يسعدها ويتمم لها على خير .
كانت خالتي تجي عندي تعدل شي فيني وتروح .. وترجع مع عاملة تجيب لي عصير ولا قهوة وحلا .. ماكنت اقدر آكل شي بس اخذت حبة فطيرة بالجبنه عشان روان وشربت شوية عصير ..
جات جدتي عندي وتصورت معاي وكمان خالتي سمر تصورت معاها هي وجدتي ولوحدنا .. الشبه بيني وبين خالتي سمر كبير سبحان الله ..
اجبرتني جدتي اشرب قهوة وآخذ حبه شكولا ... وعشانها شربت قهوة وأكلت شكولا
الحين الساعه وحده وربع اتصلت هدى قالت انها وصلت الفندق اوف اخيراً
دخلت هدى علي وفي يدها العلبة حقت الدبلة اللي كنت حاطتها فيها .. اوه الحمد لله ماصدقت اني شفتها ماادري ليه مهند يخوفني هالقد ... لا لا مايخوفني بس ماابغى مشكله او انه يمسك علي شي من اول ليله

قمت شيكت على نفسي كنت واو الحمد لله وجوا البنات خالتي فادية وهند وغاده وهدى تصورنا مع بعض وأكثر وحدة تصورت معاها هدى .. وجو اهله وتصوروا معاي لوحدي
جات اللحظة الحرجة ...!
اتصل خالي قال انه جاي مع مهند وماجد وسامي وياسر وعناد
قبضني قلبي لمن سمعت سيرته وانه بيدخل الحين عندي قلت عشان ابرر لهدى توتري : اوف كل هذولا ..؟
: تكفين ديمه لاتنغصين على ناصر طلبتك لاتبكين اذا شفتي مهند .. انا حاسة انك ماترتاحين له وتتضايقين منه بس ناصر لايحس ماتدرين قد ايش يشيل همك .. طلبتك ديمه خلي ناصر الليلة يكون مبسوط وفرحان .. ترى ليلة الملكة بغى يموت عشانك ..!
: ياقلبي ياخالي .. خلاص هدى لاتشيلين هم... بعدين الله يخليك لاتقولين اللي قلتيه لي عن احساسك لاحد طلبتك هدى..
:لاتخافين ماعمري قلته الا لك كله عشان مايتضايق ناصر
: ماراح يتضايق لاتخافين
اخذت نفس عميق وهدى راحت تلبس عبايتها وطلعت وانا احسني بديت ارتجف وأحس بيغمى علي خلاص
حاولت اصير قوية اذا مو عشاني عشان اخوالي وعناد وعمي ياسر
دخل خالي اول واحد وسلم علي قال : ماشاء الله تبارك الله وش هالزين اضمن ان مهند الليلة بيطيح ومحد مسمي عليه .. مبروك ياديوم والله انه اسعد يوم بحياتي يوم شفتك عروس ...
قلت له بسرعه: استنى خالي لايدخل لين اتصور انا وياك لوحدنا
اوكي يالله وزبط نفسه وصورتنا المصورة صورتين .. بعدين راح ينادي مهند والباقين
.... دخل على طول وانا ماالتفت له ولا رفعت راسي من الأرض
جا يمشي لين وقف بجنبي قال : السلام عليكم
:..............
: كيف الدلوعه
قلت بقلبي دلوعه بعينك ومارديت عليه :...................
جو اخوالي وعمي وراه سلموا على راسي وباركوا لي بعدين جا عناد بعدهم وسلم علي وأخذ يدي قال : اسمع يامهند ديمه بنت عز .. عزها وولاتذلها تراني وصيتك .. ضحكوا اخوالي على تهديد عنااد قال خالي : كفو سند ديمه ... والله انك رجال ولد رجال .. اجل مايحتاج اوصي على ديمه دام عناد فيه الله يستر عليه ..
جا صوت مهند المختلف عن اصوات اخوالي وعمي احس فيه نبرة غريبه ارتجفت لمن سمعته : ابشر ياعمي عناد ديمه بعيوني .
ماتكلمت انا ومارفعت راسي ولا ادري كيف شكل مهند اللي اعرفه انه لابس بشت اسود لأني اشوفه من تحت ... قال خالي خل هذي تصورنا بنطلع يالله نخلي الرجال يتصور مع زوجته بهدوء تصورنا كلنا .. وانا بأمر من المصورة رفعت راسي .. قال خالي سامي انا بتصور معاها لوحدي ولو سمحتوا وخروا .. ضحكوا منه وجا خالي سامي مكان مهند وحسيت براحه وأمان ودفى قبل شوي كنت بموت من البرد بس لمن جا خالي سامي دفيت .. صورتنا بعدين جا خالي ماجد وتصورنا لوحدنا .. بعدين جا عنااد .. وعمي ياسر قال : انا مااتصور الا ومهند يكون معنا صديقي وهضمتوا حقه هنا وابي افزع معاه .. طبعاً يمزح وجا وتصور معاي .. وهم يضحكون كلهم ... احسهم كلهم مبسوطين الا انا .. ويمكن مهند .
خرجهم خالي وراح وراهم وسكر الباب .. ودخلت امه واخواته على طول ومعاهن حريم شفتهن يسلمن عليه وسلمن علي وباركن لي وانا رديت عليهم وابتسمت لهن بس كان يضايقني كل شوي يناظر فيني ... تصورن كلهن معانا ثلاث صور بعدين تصورنا مع امه واخواته .. ونادى امه قال : تعالي هنا بالوسط بنتصور معاك لوحدك .... تصورت معانا بعدين خرجوا كلهم ... وبقيت انا وياه والمصورة اللي قعدت تامرني ارفعي راسك واطلعي فيني .. وقربي منه لاتبعدين بليز .. ياعريس قرب غصب عنها .. حط ايدك على خصرها .. اطلع بعيونها ... ديمه بليز اطلعي بعيونه
ماقدرت .. وهي تامرني وكأنها طفشت مني وأخيراً قررت ارفع راسي بس بسرعه غمضت عيوني ماابغى اشوف وج .. ومستحيه ومقهورة من كلام المصورة . بليز اطلعي فيه ماتغمضي عيونك
فتحت عيوني كان يناظر فيني بتأمل .. يطالع بعيوني رجعت غمضت مااقدر .. اصلاً عيونه مو طبيعيه واسعه وصافيه ورموشه كثيفه وحواجبه كثيفه وطويله حسيت مر علي ساعتين ثلاث وانا متوترة بشكل فظيع وكار نظراته لي ماقدرت افسرها .. هل هي تنفيذ لأوامر المصورة بإتقان .. ولا يتأملني معجب ولا يفكر كيف ينتقم مني ولا كيف يربيني .. ولا نشوة انتصار علي ...ولا بس يبغى يقهرني ويغيضني .. ارتحت لمن قالت المصورة صورتين وخلاص .. خذ ايدها قربها من فمك .. اخذ يدي وانا ارتجف .. قربها من فمه .. يالله هلا بوسها .. لعنت الساعه اللي جات فيها المصورة طيب شغلها عندي . باس يدي وانا اناظر فيه مقهورة بس مااقدر اتكلم رفع عيونه وناظر في عيوني ونزلت نظري للأرض .. كان زي الريموت كنترول هي تقول سو كذا ويسوي كأنه مستانس بحرق اعصابي ...املت عليه اوامر ولف يده على خصري وأحسه يشدني ناحيته كنت بصرخ وسمعت المصورة تقول واو هيك بيجنن ديمه حطي راسك عصدره حطيته وانا رافضة حركاتي كلها بس عشان الصورة تطلع حلوة وعشان مااخلي المصورة تعصب علي لأني في وضع زي هذا مااقدر اسكتها ...... تنفست بعمق احاول اهدي نفسي .. قالت هلا بدكن تخرجوا من هون تئصوا الكيكة احنا راح نصور فيديو هلا انتبهوا لكل حركه ديمه خليك بنت مطيعه ماتعندي عيونك بتئول انو مو عاجبك الوضع .. قرب مني وحط فمه عند اذني قال :خليك مطيعه لاتعاندين سمعتي ..؟ اتركي الدلع عنك
مارديت عليه ولا كلمته ...
كان ماسك يدي بقوة وانا امشي معاه بعدين قالت المصورة لا مش هيك وجات لفت يدي على ذراعه .. احسني قربت منه كثير وريحة عطره قوية بشكل مو طبيعي بس حتى لو حسيت برجولته ولا لفت نظري هذا مهند اللي اهانني ونافخ علي وكلمني باسلوب بايخ ..لايمكن اسمح لنفسي اني اعجب بواحد مثل هذا ..ولا افكر مجرد تفكير .. قلعته ارضيت خالي ومااهنته قدام الرجال .. وهو راح اعتبر وجوده زي قلته ..
مشيت اكمل التمثيليه السخيفه .. قصينا الكيكة والبنات يصيحن تحت لمن شافونا من فوق اكلني بالشوكه وأكلت قطعه صغيرة وانا اكلته.. شربني عصير وهو ماشال عيونه من علي ... أتقنت الدور وانا اشربه العصير .. بعدين نزلنا تحت ورموا الورد علينا وجات قصيدة الزفه فيني انا وياه وكانت الموسيقى روعه مشينا لحد ماوصلنا الكوشة اللي منسقتها هدى وخالتي متماشيه مع فستاني .. وكانت بجد روعه .. قبل مانجلس قربنا من بعض ... كل هذا بأوامر المصورة طبعا ...طلع دبلتي حطها بيدي اليسار وانا احسه ربطني فيها خلاص ،، غير حياتي بهذي الدبلة للأبد ،، من لبستها وانا اسمي ديمه زوجة مهند ... مو ديمه بنت عبدالله وبنت خالها ناصر .. خرجت دبلته ودخلتها بيده اليسار وهالمرة عشان الناس هنا دخلتها كلها وانا ابتسم ..
جلسنا على الكوشة وسمعنا مشغلة الدي جي اللي جبناها عشان اغاني الزفة فقط .. تقول اغنية اهداء من ناصر ابو بسام .. خال ديمه لها
وجا صوت الجسمي لا لا تضايقون الترف لاتضايقونه .. حسيت بدموعي بتنزل والله قلبي عورني على خالي ياربي كيف بتركه ... ولا هو ادري ان خالي مايقدر يجلس في بيته بدوني يارب ارحمني ماابغى ابكي .. مسك مهند يدي وضغط عليها وقرب مني قال : لاتبكين ... فكينا من الدموع .. وخليك قوية .. سكت وانا مقهورة منه كان نفسي اسحب يدي اروح اهرب منه للأبد بس ماتكلمت .. جو اخواته وامه وحريم كبار شويه من قرايبه يرقصون عندنا .. بعدين قام مهند وخرج وخلاني عشان اهلي يسلمون علي .. سلمن البنات علي مرة ثانية وباركن لي ورقصن عندي ماطولت الا جات هدى قالت خالك يقول تطلع خلاص الساعه قربت على اربع ...
. شو ..؟ اطلع يعني شو اطلع ياربي مو قادرة استوعب اني بروح مع هذا الآدمي
اخذتني خالتي كانت لابسه عبايتها وجات جدتي اللي اصرت تسلم على مهند وتوصيه علي .. وهدى كانت معاي وانا امشي معاهم اصلاً فستاني مو كبير حتى يضايقني صحيح طويل من ورى بس اقدر اتحرك براحتي .. كنت امشي بشويش عشان طقوس العروس فقط .. وصلت بوابة القاعه ولبست عبايتي وطرحتي ولفيتها على شعري واحنا اساساً حاجزين بنفس الفندق بس لازم اخرج مع البوابه بعبايتي وندخل مع مدخل الفندق الرئيسي بالسيارة ..
كانوا اخوالي وعناد عند الباب .. وانا ماقدرت امسك دموعي كنت ابكي وانا اتذكر كلام هدى حاولت امسك نفسي .. ومااخلي خالي ينتبه لي وغطيت وجهي بطرحتي .. وسلم علي خالي وحط يدي بيد مهند قال : قلبي اللي بين اضلاعي امانتك ..
: لاتوصي ياابو بسام بعيوني الثنتين
جات جدتي وكانت بس متحجبة وسلمت على مهند اللي استغرب قال هذي اش تبغى ماكان يدري انه جدتي يحسبها من الموظفات حقات القاعه .. قهرني بكلمته هذا ماعنده اسلوب ..
.. قال خالي : هذي ام ايمن جدة ديمه
: اووه هلا هلا ام ايمن كيف الحال .. الحمد لله على السلامه
: اهلين ياابني .. بدي وصيك على ديمه .. ديمه امانتك .. بدياك تخليها بعيونك .. ياابني ديمه درة حافظ عليها ..
: لاتوصين حريص ياام ايمن ابشري ديمه بعيوني
يالله مع السلامه ..
سمعت خالي يقول : نوصلك ...؟ . قال :لا مشكور ورجاءً رجاءً لاحد يدق علينا يزعجنا . بنتكم في الحفظ والصون لاتخافون ..
ضحك خالي وراح وانا خلاص راح قلبي معاه ونزلت دموعي غصب ..
سكتنا خلال الدقيقتين اللي وصلنا فيها للفندق ووقفنا السيارة بمكان مناسب شفته ينزل وجا عندي وفتح الباب نزلت وانا مقهورة ومكسورة .. ودخل قدامي وانا امشي وراه لحد ماوصلنا الجناح .. فتح وانتظرني لحد ماوصلت وانا اصلاً كنت متعمده امشي بشويش خلاني ادخل قبله وكان حاط بشته على يده دخل ورماه على الكنب اللي بالصاله ونزل شماغه جلس على الكنب وانا عديت من عنده ودخلت الغرفه .. نزلت عبايتي وشفت وجهي بالمراية كانت عيوني باين عليها البكا اخذت منديل ومسحت الدموع وجلست ازبط شكلي .. هذا فين راح قلعته ليه اسأل عنه ..
نزلت الطرحة حقتي .. وجيت بنزل الفستان الا طل مع الباب قال : بدلي ملابسك وتعالي نتعشى
: مو مشتهيه
: لا بتتعشين وتتركين الدلع عنك .. ولو سمحتي اذا قلت لك شي قولي طيب واسمعي الكلام ..
تنهدت وقلت : ممكن تسكر الباب ..
رجع وسكر الباب وانا رحت للحمام وأخذت شور على اقل من مهلي احسني ابغى اغيظه .. خرجت بعد مالبست بيجامه لونها زهري كم طويل ومحدد بسماوي .. وبنطلون طويل ومدده اطرافه بسماوي .. جففت شعري وحطيت كريم علي وانا احسني اتحرك بهدوء ولاكأن عندي احد او قال لي شي اصلاً ..
دخل علي بعد مادق الباب قال : ساعه استنى
: قلت لك مو مشتهية ليه تستنى
: ديمة واللي يرحم ابوك تراني تعبان مااشوف لارتفعين ضغطي بحركاتك الطفولية اللي مالها داعي .
مارديت عليه مو يقولون الحقران يقطع المصران ..؟
رحت للسرير ابغى انام وجا لين مسكني بيدي قال : لمن اكلمك مو تطنشين فاهمه ..؟
: ممكن تخلي اليوم يعدي على خير ..؟
: اووووف .. اللهم طولك ياروح
وطلع من عندي وانا لبست شرشف الصلاة حقي وصليت الفجر .. ورحت للسرير دخلت تحت الغطا لأني بردانه وحسيت جسمي متكسر من التعب وقلة النوم .. دقايق بس ونمت ...
صحيت على الساعه تسعه الصباح وقشعر جسمي لمن شفته متمدد بجنبي مو متغطي وكان بثوبه مانزله وفاتح الأزارير باين انه تعبان .. ماادري فين راح هو خرج ولا لا .. ولا ادري متى نام ولا حتى حسيت فيه
قمت بشويش ورحت للصالة جلست فيها ومددت على الكنبة ونمت .. صحيت على صوته وهو يقول : ديمه قومي كل هذا ماتبين قربي قومي صلي ويالله بطلب غدا عجلي
صحيت وانا قرفانه منه مايعرف يتكلم الا بأمر . الله يعيني عليه كيف بتحمله باسلوبه هذا ..
تنهدت بقوة وقمت جلست كنت مغمضة عيوني وحاطة يدي عشان مايشوفني وانا مغمضة اخاف بعد يقول هبلة ولا شي .... من يوم ماسويت العملية ماصرت افتح عيوني بسرعه لازم استنى دقايق بعدين افتح ..


دق جوالي شفته خالي رديت عليه وانا يادوب فتحت عيوني وصوتي نايم : هلا خالي
: هلا بالعروس ..صباحية مباركة .. كيفك وكيف مهند معاك ..
: الله يبارك فيك كلنا بخير
:هو عندك الحين ..؟
: ايوه ليه ..؟ ......... خفت لايكون البارحه خرج وشافه خالي الله يستر
: ادق على جواله مايرد عطيني اياه ..
: حاضر لحظة بس
مديت جوالي عليه وكلمه وفهمت ان خالي يبارك له ويسأله عني قال اني بخير ومبسوطه ...
لاوالله شايفني مبسوطة ..؟
قمت رحت توضيت وصليت الظهر وهو دخل الحمام سمعت صوت الدوش شكله ياخذ له شاور وخرج وهو لابس بيجامه .. وجا للصاله وانا لسه بالبيجامه ماراح ابدل ولا راح البس عشانه .. كنت لامه شعري بشباصة وماحطيت مكياج ولا سويت شي .. ماابغى احسسه اني عروس .. خله يعرف اني ماابغاه وطفشانه منه وأكر هو وأسلوبه وشوفة نفسه
.. طلب الغدا وبعد شوي راح يفتح باب الجناح بعد مادخلت الغرفه وسكرت الباب وشويه ناداني قال : الغدا برا ولاتبين عزيمه
اوف ياربي فيه احد يكلم عروسه بالطريقه هذي
قمت ماابغى مشاكل بس مريت المرايه وفتحت شعري وابتسمت لنفسي شعري مغري وهو كثيف وناعم وطويل لأسفل ظهري خليته مفتوح وجيت جلست مقابله له احسه ناظر فيني لاشعورياً . وبلع ريقه ثم قال : اذا تغدينا بنروح لاهلي واهلك بعدها نمشي رحلتنا الساعه عشرة بالليل
: فين ..؟
: فرنسا عشرة ايام ونكمل باقي الشهر في ايطاليا ..
: لازم نسافر ..؟
: ايوه لازم ورجاءً لاتطلعين لي بقرار ولا تحاولين تفرضين رأيك بأي شي ..!
: ممكن ماتكلمني بهذي الطريقه
: مااعرف ادلع انا وماعليه تعودي على الاسلوب هذا لأني مااحب الدلع ..
قمت من على الأكل وانا لسه مااكلت دخلت الغرفة وانا ابكي ياربي هو ليه يسوي كذا .. انا اش سويت له .. ايوه صح نسيت اني رفضته ونسيت اني قلت قلبي مليان وهو ماله مكان فيه .. ونسيت اني رفضت عزيمته واحنا بأمريكا وقلت اني اكر .. ياربي اش هالحظ .. بكيت من قلب طلعت دموع البارحه وأمس وقبل اسبوع اللي كنت اكبتها عشان مااحزن خالي علي وهدى وخالتي وكل الناس اللي تحبني ...
دخل علي ولمن شافني ابكي وقف شويه بعدين رجع وسكر الباب ...
ياعالم انا والله ماني دلوعه بس الاسلوب هذا ماتعودته ... ومافيه عروس بالدنيا يعاملها زوجها بالشكل هذا .. المفروض يراعي اني عروس وتاركة بيت اهلي واني اهم شي مجبورة عليه .. وهو اللي اجبرني ..
جلست ابكي يمكن ساعه بعدين قمت اخذت شور سريع وخرجت البس بعد ماصليت العصر على اساس بنطلع لأهله واهلي .. لبست تنورة موف قصيرة وبلوزة وردي وداخل معاها الموف .. بأكمام قصيرة مرة وواسعه وجاي مطاط على وسطي وفيها اكسسوار اسود على الصدر والأكمام ولبست جزمه لونها وردي بخيوط تتربط على الساق .. لبست حلق موف ووردي وحطيت مكياج ثقيل شوي حطيت بودرة وبلاشر وردي وكحلت عيوني من جوا بقلم اسود .. وشادو موف ومسكرة وحددت حواجبي بعدين حطيت قلوس موف ... وفتحت شعري وبخيت عطر وخرجت من الغرفه بشوفه فين ..
الساعه قربت على خمسه متى نروح لاهله بعدين اهلي بعدين لازم نروح للمطار بدري .. ياالله على بروده ...شفته متمدد على الكنب ومغطي وج بذراعه وقفت عنده شوي بعدين رجعت .. ناداني والتفت له قال :بغيتي شي
: ماقلت بنروح لاهلك واهلي
: لا خلاص كنسلنا .. وهو لسه مارفع يده عن وج
شو كنسلنا صاحي هذا .. ؟
سألته بخوف وتردد: ليه ..؟
: كذا غيرت رايي .. ولا عندك اعتراض كالعاده ..!
بصراحة حنيت عليه .. اجل كنسل الرحلة عشاني .. نسيت كلامه لي وقلت خلني اتجرأ واكلمه اذا مو عشانه عشاني وعشان صورتنا قدام الناس .. بلعت ريقي ثلاث مرات احس حلق نشف من الخوف قلت : احم احم .. مم ممكن نتكلم ..؟
رفع يده عن وج وطلعني بنص عين قال : نعم تكلمي
: ط ط طيب لاتعصب
قام جلس قال : وش بغيتي ياديمه تكلمي مو ناقصك انا
: ليه فيك شي
: ايه فيني هم الدنيا ..
طالعته بقلق وخوف ... خفت ان صاير مصيبة : صاير شي ؟ اهلك فيهم شي ؟ اهلي فيهم شي ؟
: وهذا اللي همك الناس ..؟ همي انتي ياديمه فاهمه ولا لا ..؟ انا من يوم خطبتك تورطت لاتحسبيني لمن كنت ابي اكلمك وادورك حبا فيك .. لا ياديمه انا كنت ابغى شي يريحني ويطمني ويهدي بالي ابي الاقي فيك شي واحد مايخليني اندم اني تزوجتك ..
لفت الارض فيني لاااا مو معقول اللي اسمعه بس تشجعت .. ماادري فرحت انه قال كذا .. يمكن لو قال انه يحبني ويموت علي زعلت .. لأني مااحبه ومااقدر اعيش معاه ..
غمضت عيوني بقوة ادور على كلام ارد فيه عليه ... قلت وانا احسني بطيح على وجهي : انت اللي جنيت على نفسك ومحد اجبرك على الزواج مني بالعكس اجبرتني واجبرت خالي عليه ووو .............. انتهى الكلام ماعندي كلاام خلاص .
رجعت للغرفه وانا خطواتي مو قادرة اسيطر عليها .. جلست على الكنبة اللي بالغرفه ودق جوالي كان خالي ماجد سلم علي وبارك لي وسألني مبسوطه ولا لا قلت له الحمد لله مبسوطه .. بعدين قال عطيني مهند .. رحت بسرعه عند مهند وقلت بصوت واطي : خالي ماجد بيكلمك .. وفز بسرعه وسلم عليه حسيت ان مهند يكلم خالي ماجد رسمي واحترام اكثر من اخوالي ناصر وسامي اللي يمون عليهم ويمونون عليه ..سمعته يقول ابشر ابشر طال عمرك ديمه بعيوني لاتوصي حريص .... بعدما قالها .. رجعت للغرفه وانا اقول بنفسي ابشر طل ماتدري ياخالي كيف اسلوبه وكأني مسوية له شي ... ماتدري عن اللي قاله لي ..
لحقني واعطاني الجوال ووقف يناظر فيني احسه تجمد لحظات بعدين انتبه لنفسه حسيته مرتبك وعلى طول رجع ودخل الحمام ....اول ماخرج أخذ ثوبه للصاله ورجع وهو لابس ثوبه وأخذ شماغه وعقاله ولبسها على بالي انا بنروح لاهله وفكرت اقول البس عبايتي بعدين قلت لا اذا قال لي لبستها يمكن فعلاً كنسل وماابغى احرج نفسي قدامه .
وفعلاً لبس وتعطر وخرج من دون مايعبرني ..قلعته ماابغاه يعبرني ولا ابغاه يقابلني ماهمني بس والله لاوريك يامهند
اتصلت علي لمى اول ماخرج وسلمت وباركت لي قالت : ها كيف اكيد بعد ماشافك البارحه انقلب وصار يتمنى رضاك
:ه ضحكتيني ياام ديمه
: ليه
: تصدقين مااعطاني كلمه حلوة للحين بس ينافخ ويتأمر علي وابشرك يقول انه ندمان انه تزوجني .. والحين لبس وتشيك وخرج وتركني
شهقت لمى وقالت : والله تتكلمين جد
: اجل امزح .. والله اكلمك جد
: هذا معقد ولا فيه شي .. الله ياخذه كلمي خالك لاعاد تسكتين عليه ..
: لا ماراح اكلم خالي اموري احلها بنفسي .. خليه براحته
:طيب ديوم حاولي تتكلمين معاه باسلوب حلو وتفاهمي معاه حرام تفرطون بأيام زي هذي والمشكلة مافيه سبب مقنع انه يخليكم تتعاملون مع بعض كذا
: مستحييل والله لو تشب حياتنا حريقه ماجيت اترجاه لأني ببساطة ماغلطت عليه ويحمد ربه اني متحملته وماقلت لأخوالي عن اسلوبه والا والله مايخلوني اجلس عنده دقيقه وحده .
: طيب وش بتسوين قدام الناس خاصة انك بتسكنين عند اهله
: يفرجها ربك واذا احد بيلاحظ شي بيلاحظ عليه اسلوبه انا محترمته وهو كل شوي يحذف على كلمه
: الله يوفقك ديوم ويسعدك
: وياك لمى
: يالله مع السلامه بنتي ازعجتني تبكي .... اذا حسيتي نفسك تبغين تتكلمين مع احد اتصلي اوكي
: اكيد انتي اقرب الناس لي الله لايحرمني منك ... يالله بوسي لي ديوم
: اوكي .. يالله باي
: باي الله معاك


جلست على التفزيون شوية بعدين رجعت شلت مكياجي بالكريم ولبست بيجامه لونها ابيض قميص بأزارير وكم طويل واسع وبنطلون حرير ناعم ووسيع شوية .. !
كان شعري مفتوح ورحت جلست على التلفزيون و ماحسيت بنفسي الا لمن صحيت على صوت مهند اللي كان يناديني بهدوء : ديمه قومي تعشي مااكلتي شي من امس .
صحيت وانا بجد ميته من الجوع مااكلت بعد حبة الفطيرة اللي اكلتها البارحة الا حبة شكولا غصبتني عليها جدتي .. وللحين مادخلت في معدتي شي ..
قال : مرة ثانية ديمه اصحي
: خلاص انا صاحيه
: صاحية
جلست وحطيت يدي على عيوني وقلت : الحين افتحها صاحيه انا خلاص ....!
فتحت عيوني بعد شوي مالقيته عندي ... بس رجع لابس بيجامته .. مهند طويل لونه ابيض بس مقارنه معاي انا ابيض منه بكثير ..... جسمه يجنن اكتافه عريضة ويميل للنحافة بس باين ان عنده عضلات ... شنبه خفيف وماعنده لحية وشعره ناعم وأسود طويل شوي ومرجعه كله على ورى بصراحه شكله يجنن
سمعت الباب يدق قام يفتح وانا رحت للحمام اغسل ورجعت لقيت العشا وصل
جلس قدامي يناظر فيني قلت : اتعشى لوحدي
: ايه تعشيت انا برا
سكت بعدين قال : حسبتك بتقولين ليه تروح وتتركني وانا عروس بس شكلك منتي مهتمه
: مو من حقي اتحكم فيك انت انسان فاهم مو محتاج اقولك المفروض تسوي وماتسوي
: اها يعني لو اروح اسهر كل ليلة برا على كيفي ماتعترضين
: بصفتي شو ..؟
: مممممم بصفتك زوجة ..؟
: زوجة ..؟
: ليه عندك اعتراض ..؟
: لا ماعندي اعتراض بالعكس زوجة وعروس كمان ..!
: وش قصدك ..؟
: مااقصد شي بس خلنا نتعشا ترى كملت 48 ساعه مااكلت شي ..
:مامنعتك لاتتعشين .. تعشي بس قولي لي قصدك اول
: سبحان الله انت الحين دايماً كذا
: شلون كذا ..؟
: ماادري غريب
: وش لاحظتي علي يااستاذه ديمه
: والله طريقة خطبتك لي اقصد طلبك لي .. وتزوجتني وانت عارف اني موافقه غصب عشان خالي .. و.. ولا بلاش خلني اتعشى لايكبر الموضوع وتنسد نفسي ثم اموت من الجوع
: تكلمي لاتسكتين
: اش رايك بعد مانتعشى
: سولفي وانتي تاكلين انا انسان مافيني صبر
: الحين كلامنا هذا وش راح نستفيد منه
: يمكن نستفيد
: لا ماراح نستفيد ولا راح يغير شي
كانت الشوكة بيدي ابغى آكل بس اشغلني
: اللي انا ابغى اعرفه بس شي واحد
: اللي هو ..؟
: انتي ليه دلوعه ومغرورة ..
: شايفني كذا
رجع ظهره على الكرسي قال : وغرور ماله داعي بصراحه
طالعته بلا مبالاة وقلت وانا اصد عن وج وعيونه : الله يعينك ياتتحملني ياتتركني وترتاح
: ه هذا اللي تبينه اتركك لكن عشم ابليس ياديمه .. بعدين مااقدر بصراحه اترك زوجتي عشان تتزوج حبيب القلب .. تحسبيني اهبل ومو حاس انك تحبين .. تلاقينك الحين لمن خرجت دقيتيها سوالف معاه وماصدقتي على الله اني اطلع ..
فتحت عيوني وعقدت حواجبي مو مستوعبه هذا اش يقول .. صاحي ولا شارب شي
سحبت نفسي من الكرسي وقمت وانا ارتجف رحت للحمام احسني ابغى استفرغ مو قادرة اسند طولي وكلامه يجيب لي الغثيان ..
وصلت الحمام وحاولت استفرغ بس مافي معدتي شي .. رجعت والغرفة تلف فيني وطحت على الأرض قبل اوصل للسرير ..

صحيت وانا على السرير وهو جالس بجنبي وحاط راسه بين يدينه وكأنه يفكر دق جوالي وتحركت بشوف مين بس كان اسرع مني واخذ الجوال حطه صامت
بعدين رن مرة ثانية ووراني الرقم كان توأم روحي .. اخذته منه وانا موطايقته ورديت بصوت مخنوق وتعبان وقرفان : الو ..
خطف الجوال مني وحطه على اذنه بس ماتكلم .. ورجعه لي
ناظرته باستحقار وحطيت الجوال على اذني ..
: الو ديمه .. ديمه وش فيك ..؟
: هلا والله لمى .. سوري طاح الجوال من يدي .
: المهم كيفك ..؟
: الحمد لله
: انتي نايمه
: ايوه
: طيب اذا صحيتي كلميني
: اوكي ادق عليك بعد شوي
: باي
:باي

كان جالس بجنبي ورجعت لي ذكرى كلامه ... جيت بتحرك واقوم للحمام احسني دايخه مافيني اتحرك ... بس مسكني بيدي بحنان : قومي افطري الساعه 9 الصباح وانتي اغمي عليك من الجوع ووووووووو كان مرتبك كثير .. حط يده جبينه ورجع دخلها في شعره قال : ديمه انا آسف .. انا واحد وقح .. انا غبي ماعندي اسلوب .. ديمه خلاااص
صديت عنه وانا احس بغثيان وقرف منه ومن كلامه امس قاطعته وقلت : لو سمحت بعد عني ..
رن جوالي مرة ثانية وكان خالي ياربي اش مصحيهم مع الصباح .. ولا هذا خالي دايما يعرف ان فيني شي من احساسه ..
رديت بضعف وألوو ترتجف ..
قال : هلا ديمه وينكم ..؟
حطيت التقلون على اذني الثانية احسني مااسمع زين من الضعف والدوخه ورديت : في الفندق
: وش اللي في الفندق
طالعت بمهند وصديت قلت : وين نروح اجل
: مو المفروض مسافرين من البارح
ارتبكت من سؤال خالي الحين بيتأكد من احساسه ويدري ان فيني شي وحطيت اصبعي بفمي ياربي شو اقول .. تشجعت وقلت : المفروض بس كنسلنا
: ليه كنسلتوا لايكون رفضتي ياديمه ..
بلعت ريقي : ها ..؟ لا ياخالي اتفقنا نقضي شهر العسل هنا
: عطيني زوجك
مديت الجوال على مهند وصديت عنه
سمعته يقول : هلا والله ابو بسام .................... بخير الله يسلمك انت وش اخبارك .............. لا بنت اختك لعبت على عقلي اللي تبيه يصير وانا اللي كنت الومك يوم تلبي لها اللي تبي اثريها ساحرتك مثل ماسحرتني ..................... طيب لاتزعجونا رجاءً وتكفى طلبتك لاتخلي احد يدق على ديمه ياخي زوجتي ذبحتوني عليها جوالها مايطفي ............... ... يالله مع السلامه


حاولت اقوم اروح للحمام وجا بيمسكني بس بعدت يده عني وانتبهت ان كفي عليها بلاستر عرفت انه اعطاني ابره لمن اغمي علي .... رحت للحمام وتوضيت وجيت اصلي الفجر صليت وانا احس برعشة وضعف .. كنت جالسه على السجادة وجا جلس بجنبي
: ديمه قولي شي لاتسكتين ..
شلت شرشفي من على راسي وصديت عنه وقلت : الله يخليك انا الحين احس اني تعبانه مالي خلقك ..
: طيب بنفطر هنا ونتغدى برا
: لا
: كذا بتموتين من الجوع
طالعته وقلت وانا مخنووقه احسني راح ابكي : احسن لي وأحسن لك اموت
طالع فيني وغمض عيونه بقوه وتأوه من اعماقه ..حسيتها من قلبه: آآآآآآآه .... قام وطلب لي فطور وبعد ماجا الفطور دخل ينام لأنه باين عليه انه مواصل
افطرت وشربت عصير ... بعد شوي حسيت معدتي بتقلب علي ورحت بسرعه للحمام ... استفرغت وغسلت وجهي .. رفعت راسي وطالعت المرايه لقيته واقف وراي قال : طبيعي تستفرغين لأن معدتك كانت فارغه ..
ماكلمته ورحت للصاله وهو جلس بالغرفه مالحقني يمكن بيرجع ينام .. وانا رجعت آكل غصب .... بعد نص ساعه تقريبا حمدت ربي لأني حسيت الحياة رجعت لي ....
شغلت التلفزيون وحطيت قناة الام بي سي ماادري وش فيها بالضبط ولا كنت معاها ..ماقدرت اهرب منه .. التفكير فيه هلكني .. لوبيدي هربت من مهند وكلامه وتعامله معاي .. وشكله .. وصوته اذا عصب ولا اذا روق ولا اذا حسيت فيه بحنان زي قبل شوي .. خلاص احسه محاصرني وانا المسكينه اللي ماعندها قدرة على أي مقاومة .. وماقدامها الا الاستسلام وانتظار الحكم ..! والفرج بيد الله ..
بعدين دقيت على لمى اللي لاحظت ان صوتي تعبان واعتذرت مني كثير لأنها دقت علي بوقت غلط بس قالت حسبتك صاحيه وكنت قلقانه عليك وابغى اشوف مهند رجع ولا لا .. قلت لها تتطمن وماقدرت اقول لها شي لأن مهند صاحي وراح يسمعني وكمان احسني تعبانه مااقدر اتكلم .. وخلاص قررت محد يعرف باللي بيني وبينه غير ربي ..
نمت بالصاله بدون غطا بعد ماتمددت على الكنبة والتلفزيون كان شغال وصحيت العصر حسيتني شبعانه نوم .. ومصحصحه ..دخلت الغرفة لقيت مهند نايم ..رحت آخذ لي ملابس ودخلت آخذ شور ..وبعد الشور حسيت مزاجي احسن من قبل الحمد لله .. لبست بنطلون جينز سماوي وبلوزة اورنج حرير وواسعه وحلقها كان واسع وبدون اكمام وجمعت شعري مسكته بشباصة من فوق وتركت الباقي مفتوح .... خرجت من الحمام وحصلت مهند صاحي ومسند ظهره على السرير وحاط يدينه ورا راسه .. التفت علي حسيته يتأملني بس ماالتفت له ورحت عند المرايه حطيت قلوس اورنج وحددت حواجبي ولبست حلق دائري و كبير لونه اورنج .. كان باين ان ملامحي تعبانه .. بس عادي احس ان التعب اللي بعيوني معطيني شكل هادي وحلو ...
خرجت من الغرفه وماحسيته تحرك .. رحت للصاله وجلست على الكنبة حطيت رجل على رجل بكل برود وقعدت ادور على قناة كويسة تريح لي اعصابي بعد مااربكني هالآدمي ...قلت ماابغى اعيش بجو نكد لاحقه عليه بالأيام الجايه ذا هذا مابيتغير ..الله يعيني ..بحاول قدر الإمكان ارفه عن نفسي الحين ..
جلست تقريباً ربع ساعه شفته خرج لابس ثوبه وجلس عندي بالصالة بعد ماطلب لنا غدا .. كان يطالع بالتلفزيون وماتكلم معاي كأنه مسرح او مهموم .. قلعته اجل انا يقول لي كل هالكلام ..
جا الغدا وانا بصراحه من النوع اللي اترك وجبتين ثلاث يبين على شكلي وأحس وزني ينزل بسرعه ..يعني لو تركت الأكل راح يلاحظون اهلي وأهله وماابغى اسئلة ولا ملاحظات من احد .. جا مهند عندي ومد يده يبغى يمسك يدي بس قمت انا ومااعطيته يدي .. جلست مقابله له وانا مارفعت له راسي حسيته يناظر فيني وهو لسه واقف ماجلس بعد .. ياليت فيه طاولة ثانية وأروح آكل فيها لوحدي مو معاه بس مضطرة اقابله .. رفعت راسي لأنه طول وهو واقف شفت عيونه تطالعني بهدوء وتأمل ياربي شو هالاحراج احرجني بس انتبه لنفسه وجلس وانا بديت آكل خفت يبدا بكلام يسد نفسي زي البارحه .. وأمس ..!واموت من الجوع .. ولا يغمى علي ..!
اكلت سلطة وسبموسة وحبة كبه وشربت لبن .. جيت بقوم قال : تغدي
: الحمد لله
: ماتغديتي
: خلاص شبعت
غمض عيونه وضغط على اسنانه كأنه يهدي نفسه حتى مايعصب قال : ديمه تغدي هذا مو غدا ..
حسيت انه يتأمر علي ياربي ماعنده طريقه ثانيه بغير هذي اللهجه وأخذت نفس عميق عشان مااتوتر .. وقلت وانا هادية بلهجتي بس : مااحب الرز واللحم بعدين اكلت كفايتي الحمد لله ..
كشر وقال : ليه ماقلتي انك ماتحبينه
: عادي ماصار شي بعدين فيه بديل اكلت وخلاص
: طيب اجلسي وين رايحه

رن جوالي بالصالة ورحت من دون ماارد عليه اوف الحمد لله انقذني ربي
شفتها الدكتورة نجوى : الو
: اهلين ديمه كيفك يابنتي
: الحمد لله بخير .. انتي كيفك يادكتورة
: بخير الحمد لله الف مبروك ياديمه .. كان نفسي احضر زواجك بس كان زواج ولد اختي بنفس يوم زواجك اعذريني وبإذن الله راح اعوضك بزيارة ببيتك
: اتشرف يادكتورة واهلا فيك بأي وقت
: متى حتسافري
: ماادري .. كنا حاجزين على فرنسا بس اجلنا كم يوم
: ان شاء الله خيرة يابنتي يالله حبيت اسلم عليك وابارك لك وبالرفاة والبنين
: تسلمين دكتورة ماتقصرين والله يبارك فيك ..
: مع السلامه
: مع السلامه هلا والله
....
التفت بشوف فينه لقيته واقف وراي ويناظر فيني .. ياربي هذا اش فيه اليوم ماشال نظره من علي .. رجعت وجلست على الكنبة .. وهو جلس على الكنب الثانية وجواله في يده .. شفته يدق على احد بعدين كلم : السلام عليكم ................. هلا والله الله يبارك فيك ويخليك لنا ذخر .............. انت شلونك عساك بخير ................. الحمد لله .................. وشلون الوالده عساها بخير ................. عطني اياها
.................... هلا والله بالغاليه ............ الله يبارك فيك ......... كلنا بخير الحمد لله ................. من عندكم .؟ ................ اها .................... لا اشوى انا ماجينا اجل .................... لا ماسافرنا قلنا نأجلها كم يوم معانا شهر كامل ان شاء الله ........................... ايه عندي خذي .. وأعطاني الجوال قال : ديمه خذي امي بتكلمك .. اخذت الجوال وانا ماطالعت فيه : هلا خالتي هلا والله
: هلا والله بديمه الف مبروك يابنتي
: الله يبارك فيك ياخالتي .. كيف صحتك بشريني عنك ..
: بخير ونعمه ماناقصنا غير وجودكم معانا
: الله يتم عافيته عليك ياخاله ويخليك لنا
: هاياديمه خذي ابو مهند بيكلمك
حسيتني بقفل مرة انحرجت وطالعت في مهند مفجوعه حتى هو استغرب يحسب امه قالت لي شي يفجع وشفته يقول اشفيك بصوت واطي مارديت عليه بس اخذت نفس ورديت على التلفون
: هلا والله
: شلونك يابنتي وعساه مبروك والله يوفقك .
: الله يبارك فيك ويسلمك ......... قلته بصوت واطي وانا مرة مستحيه منه
هو شكله لاحظ اني مستحيه بعدين قال
: ماودي اطول عليك لكن ان شاء الله تجون بالسلامه والله يوفقكم ويسعدكم
: الله يسلمك ويخليك
: يالله مع السلامه
: الله معاك .
قفلت الجوال وانا احسني ارتجف ..
طالعني وهو يبتسم قال : مستحيه من ابوي ..؟
مبسوط حضرته على شكلي قلت بعد مابلعت ريقي : ها ..؟ لا عادي
قرب مني قال بهمس : طيب يالله البسي بنطلع
بسرعه وقفت وبعدت عنه قلت : فين نروح ..؟
وقف وقال : ماطفشتي من هنا لك يومين ماطلعتي راسك
مسكت طرف البلوزة حقتي من تحت وقلت وانا منزلة راسي : اكيد طفشت
: ديمه ...... وانتي تكلميني ناظري في وجهي مو بالأرض تراني مااخرع
رفعت راسي وانا اناظر فوق بعدين طالعت في التفزيون ماالتفت له وهو كان واقف على يميني
: لاحووول ديمه اذا كلمتك ناظري فيني لاتخليني اعصب
: ممكن ماتكلمني بالاسلوب هذا ..؟
مسك يدي اليمين وكأنه بيلفها قال : انتي اللي لاتتكلمين معاي بالاسلوب هذا
رفعت راسي للسما وغمضت بقوة ياربي ماابغى اتكلم معاه ولا ابغى احتك فيه ولا حتى اجلس معاه ..
صحيح اني اقدر اصبر عليه وعلى حركاته بس انا خايفه انفجر هاليومين وأخرب كل شي ..ذكرني بزوجة ابوي .. كنت اعيش طول اليوم بنكد وكانت تدور علي ادني زلة وتخلق من اللاشيء اشياء واشياء عشان تضربني وتحبسني وتحرمني باسبابها .. ياخوفي لاارجع لنفس ايام جميلة وحياتي معاها .. وياخوفي لاتكون آخرايام السعاده والهنا لي هي ايام عيشتي في بيت خالي ناصر ..ذكرى جميلة او اني راح ارجع لايام القسوة والظلم احساس يخوف .. احس برعب ياناس ..
رميت نفسي على الكنبة ورجعت راسي ورى وانا مخنوقة بس ماابغى ابكي
جلس على ركبه قدامي قال : قومي يابنت الحلال خلينا نطلع انتي طفشانه وانا العن منك قومي
طالعته وعيوني متحجرة فيها الدموع قلت وانا اهز راسي : طيب اذا خرجنا مع بعض بيروح الطفش ... بنطفش اكثر صدقني
: اوووووووووووف .... ــ حسيتها من قلبه ــ بعدين كمل : ديمه الله يرحم ابوك ماابي اطفشك ولا اضايقك بس انتي ......... وسكت ثم قال : يالله قومي
حسيته تعبان اوطفشان من شي .. مو مني مااتذكر اني قلت له شي يخليه يطفش ويمل من الدنيا لهذي الدرجة .. قلت : اوكي خلاص
قمت ولبست عبايتي وطرحتي وأخذت شنطتي ولمن جيت اخرج مسك يدي ولفني ناحيته
شفت عيونه قريبه مني ... وج واكتافه وشعره اللي باين من تحت الشماغ ...وعطره الرجالي احس ريحته وصلت كل خلايا جسمي من قوته ..... تخربطت وارتبكت حاولت ابعد بس مسكني بقوة قال : سامحيني اذا ضايقتك ..
ابتسمت ومارديت عليه .. خفت اتكلم ويخلق مشكله وانا ماصدقت انه يعتذر .. هالانسان غريب اول مرة يتكلم معاي باسلوب حلو وصوت هادي بس اسامحه ..؟واذا سامحتك شو انسى كل اللي راح ..؟ لاااا يامهند اذا سامحتك مو معناتها اني راضيه عن زواجي طولت وانا ساكته واناظر بالأرض
: ديمه
ابتسمت وقلت : نمشي ..؟
خرجنا مع بعض بعد ماغطيت وجهي .. وكان مهند قمة في الشياكة والوسامه .. فتح الباب وركبت بعدين ركب هو كان الجو متوتر بالسيارة وانا للحين احسني مرتبكة وهو مسرح وأحس انه طفشان جد ..والله اني حنيت عليه .. بس تذكرت انه ممكن يقلب علي الحين قلت بنفسي قلعته ماهمني يطفش مايطفش اهم شي مايضايقني الحين بالسيارة
دقيت على خالي
: هلا والله وغلا .. هلا باللي بيتي بدونها مايسوى
ياعمري ياخالي اذا سمعت كلامه انسى هم الدنيا كلها قلت وانا اضحك :لاتقول كذا ارجع لك من اليوم ... كيفك ؟ مرة اشتقت لك .
: والله مو كثري .. بس عاد وش نسوي هذي الدنيا وانا يشهد الله ماخفف عني هم بعدك عنا غير ان اللي ماخذك هو مهند
: خاالي ... كيف صحتك وكيف هدى وعيالك ..؟
: كلنا بخير اذا انتي بخير .. كيف مهند معك
: الحمد لله
: شو الحمد لله .. قولي لي كيف معاك كويس ولا لا
: لا كويس طبعا مو انت مرتاح اني معاه .. خلاص اطمن وهدي بالك ..
:والله ماادري احس ان في كلامك شي .. بس تأكدي ان أي حياة لازم يكون فيها عدم توافق في بعض الأحيان في البداية بس بعدين تصير الأمور اوكي وخاصة مع التعود والتقبل للطرف الثاني .. والحين كل واحد غريب على الثاني مع الوقت بتتعودون على بعض .
: والله فاهمة ياخالي .. وبالعكس مافيني شي ومبسوطة حتى شوف الحين خارجين نتمشى ..
: اوووه اجل طلعتوا .. حلو حلو الله يوفقكم .. ماقررتوا تسافرون
: ها ....؟ لسه ماقررنا ويمكن نقرر فجأة ماندري ه
احسني سخيفه وانا امثل على خالي
: طيب ديوم سلمي لي على مهند ويالله عرسان مانبي نطول و نزعجكم
: الله يسلمك ياخالي .. وانت ماتزعج الله يخليك لي
حسيتني مخنوقه مشتاقه لخالي ناصر .. نفسي اقول لمهند يوديني عنده واسلم عليه وارتمي بحضنه وانسى مهند واللي جاب مهند وساعته وطاريه .. بس مااقدر اقول له ولا اروح لخالي بوقت زي هذا ...

قفلت من خالي والتفت عليه قلت :خالي يسلم عليك
مارد علي احسه مسرح ومو معاي .. سمعت صوت سيارة يدق بوري ووقف فجأة صرخت بصوت عالي بعد ماميلت بجسمي قدام .. ...كنت مرة مفجوعه ..
هدَّا السرعه وحط يده على صدري قال : ماصار شي الحمد لله لاتخافين
مارديت عليه كنت ارتجف بجد انفجعت لأن كان قدامنا باص كبير وخفت نصدم فيه
نزلنا عند كوفي شوب ودخلت معاه ..
مسكني بيدي الين جلسنا بمكان بآخر الكوفي جلسني ورجع قال :ايش قهوتك .؟
: تركي مزبوط ..
خرج من عندي وانا طلعت المراية من شنطتي ونزلت الغطا والطرحه خليتها على رقبتي وزبطت شكلي وحطيت قلوس اورنج .. ورجعتها بسرعه قبل يجي ..
: ماكنت عارف انك خوافه
قلت بقلبي ضيفها لدلوعه ومغرورة وسكت مارديت عليه ..
جات القهوة وقام جابها .. ومعاها صحنين حلا..... دق تلفونه ورد .... هلا ...... هلا مين معاي .............. اوه هلا هلا عمتي كيفك .............. الله يبارك فيك ويسلمك ..............بخير الله يعافيك .............. الاسبوع هذا صعب مانقدر .................... لا ماسافرنا اجلناها ياطويلة العمر ................. لا لا وعد نجيك ونجيب امي وريم بس خليني ادور وقت مناسب ......................... ه لا ديمه تامر على كيفها هذي بنت عبدالله الله يرحمه وناصر لازم ندللها ....................... طيب ياعمه انا بمكان عام اعذريني ارجع اكلمك بعدين ....................... الله يسلمكم ويرزقها بالنصيب ..................... مع السلامه . شفته يقفل على طول ويرمي الجوال على الطاولة
كنت اسمعه وانا حاطة رجل على رجل وانا على جنب مسوية مو مهتمه فيه وانا بصراحة سمعت كل كلمة قالها .. شربت رشفة من القهوة ونزلت الكوب على الطاولة وتكيت ظهري على ورى .. كان مهند يطالع فيني ويتأملني.. بس ماكنت اناظر فيه سمعت صوته : تحبين خالك ناصر ..؟
طالعت فيه باستغراب وش هالسؤال
ابتسم وقال بسرعه : سؤال غبي صح
رشفت من قهوتي قلت : مو مسألة غبي .. بس غريب
ضحك بشويش وحسيتني انحرجت انا مرتبكه منه ومن شكله وضحكته وفي نفس الوقت خايفه اطلع من هنا وانا متضايقه منه ولا ابكي من كلمة يقولها ولا تريقه ولا تحدي ولا حتى اتهام زي آخر مرة آآآآآه كل ماتذكرتها ...!
: ابغى اعرف بس قد ايش تحبينه ..؟
: قد ماتحب ابوك وأكثر ..!
: يعني تعتبرينه ابوك
: مو بس ابوي خالي ناصر اهلي كلهم ام اب اخوان اخوات كل شي بحياتي
ناظرني باهتمام وكأن كلامي كان مفاجيء له بعدين رد بسرعه : الله يستر عليه ويخليه لعياله
: ويخليه لي انا كمان
: انتي خلاص ماتحتاجينه
كنت راح اكب القهوة على وج من كلمته بس حسيتني اجبن من كذا .. ومارديت عليه
: اشفيك
:....................
: ديمه ردي علي
: مافيني شي ..... ..
: ترى ماقلت شي يزعل وش فيك انتي ماتتحملين أي كلمه
: ادري
: هدي اعصابك طيب
حاولت اتماسك وآخذ نفس عميق اهدي نفسي وانا بقلبي اقول ياديمه تعودي على الصبر والتحمل وانتبهي لاتنهارين هذي شرارات يرسلها مهند لحريق بعدين وفري كل شي له
كنت افكر ومسرحه ومنزلة راسي على الطاولة انتبهت على صوته : فين وصلتي
رفعت راسي وعدلت جلستي ومارديت عليه
: متى تبغينا نسافر ..؟
:...............
: ديمه لوسمحتي قولي شي .. ادري انك منتي طايقتني بس تحملي مصيبتك وردي علي
: ماادري بكيفك .. مو قلت لاتطلعين بقرار ولا تفرضين رايك
تنهد بقوة بعدين قال : ياستي والحين اطلب منك تفرضين مية الف قرار قولي اللي تبين وانا انفذ
الله شو هالتغيير اللي طرأ فجأ
ابتسمت غصب قلت : بكيفك انت ماتفرق معاي كلها واحد عندي سواء سافرنا ولا ماسافرنا
: ه قصدك اني مقابلة وجهك ونفس المشكلة
فتحت عيوني قلت : ماقلت كذا
: بس هذا قصدك
: لا لاتتوهم شي
: والله ياديمه من يوم ماخطبتك وانا ماارتحت لليوم
: خطبتني ...؟
: ايوه خطبتك ولا عندك شك ..؟ وعدل جلسته وقرب مني
:قصدك طلبتني ..... !
: طلبتك خطبتك كلها واحد
: لاطبعا مو كلها واحد خطبتك معناتها جيت زي الناس وخطبتني بشكل رسمي ومتعارف عليه .. اما طلبتني معناتها جيت تتأمر وتقول عطوني اياها وغصب عنكم
: اجل هذا اللي مضايقك .. رشف من قهوته وكمل : والله وحده رفضتني في البداية وقلبها مليان .... قالها وقرب مني وناظر في عيوني.. وكنت واثق انها ماراح توافق علي مرة ثانيه لأنها ببساطة تكرهني وانا ماادري ايش السبب ..
حسيت الأرض تلف فيني من الكلام هذا ...ياناس اعصابي تعبانه ..ماادري كيف اتصرف معاه .. ابرر له عشان افتك من مشاكله ولا ماراح ينفع خاصة انه واثق ومتأكد من كلامه ...!
كمل وهو هالمرة هادي جداً بعد مارجع لورا وكأنه ارتاح : وبصراحه ماابيك تروحين لغيري .. انا واحد اناني ماافكر الا بنفسي .. كان يكلمني ويدخن بشكل عصبي كأنه ينتقم من الزقارة وبسرعه اخذ وحده ثانيه وانا كنت متنرفزة بس سكت تفادياً لأي تطورات . يارب صبرني ووسع بالي ..
جلسنا ساكتين كان يفكر وباله مشغول وزقارة ورى زقارة لحد ماخلص البكت ..
: ماقلتي متى نسافر
مارديت بالرغم اني كنت خايفه يعلي صوته علي .. بجد محد تصرف معاي كذا من يوم جيت لبيت خالي ناصر لين طلعت منه وشكل جنتي بالدنيا هي بيت خالي ناصر والظاهر طلعت منه لجحيم جميلة ثانية ... الله يعيني اهم شي ان هذا مايضرب زي جميلة .. والله اعلم وش ينتظرني ..!
: جهزي حالك الحين بنحجز على ايطاليا ولا ماليزيا اذا ماتبين فرنسا
: ماقلت ماابغى فرنسا
: خلاص فرنسا .. اشربي قهوتك ..
مارديت عليه ولاشربت قهوة حسيت برعب لمن تخيلت نفسي مع مهند في غربة ولوحدنا واحنا هذا وضعنا ..
دق جوالي وكان رغم غريب ومميز ... مارديت المرة الأولى ودق مرة ثانية فتحت الخط بشوف مين من دون مااتكلم بس على طول جا صوته : السلام عليكم ياديمه انا رامي ولد خالك
: هـ ـ ـ ل ا والله
شفت مهند يناظر فيني مستغرب لهجتي لأني مرة مرتبكة ومتردده اكلمه ولا لا
: الف مبروك
: الله يبارك فيك .. قلتها بصوت واطي
: الله يوفقك ياديمه ويسعدك .. كل الناس اللي تعزك باركت لك الا انا وانتي يشهد الله انك بمعزة منار واكثر
: تسلم يارامي ماتقصر
شفت مهند لمن قلت يارامي فتح عيونه بقوة وعقد حواجبه ودخل يده في جيبه ماحصل الدخان وخرجها بعصبيه باينه عليه
: يالله ياديمه مع السلامه وسلمي لي على مهند انا كلمته وباركت له باقي انت بس
: الله معاك ومشكور على اتصالك
ماكنت ادري ايش اقول لرامي من الحالة اللي جات مهند
قفلت وسويت نفسي مو مهتمه فيه قال : هذا اش يبغى ..؟ مايستحي على وج يكلمك ..؟
: هذا رامي ولد خالي محمد اعتبره اخوي ..!
: الله يلعن شكله ذا وقته يخلص ... قالها بصوت واطي لمن دخل ديه في جيبه مرة ثانيه يقصد الدخان .. حسيته متوتر .. بصراحة رحمته من الحاله اللي هو فيها
: رامي قلبه طيب ويعتبرني اخت
: لو يعتبرك اخت ماخطبك
: مو هو اللي خطبني خالي من راسه جا وخطبني من دون مايدري رامي
: وانتي اش دراك انه مايدري ..؟
: اخته قالت لي واعتذرت مني عن رامي لأني انصدمت من رامي انه يخطبني وهو يدري اني اعتبره اخ وادري انه يعتبرني اخته ..
تنهد مهند بعمق وبقوة .. حسيتها كأنه يطلع شي من داخله
وقف ومد يده علي قال : قومي احسني مخنوق خلينا نطلع
مامديت يدي له بس لفيت طرحتي علي وغطيت وجهي وقمت اول ماكنت بطلع مسك يدي وانا عادي خليته هالمرة يمسكها ماابغى اعانده وهو بحالته هذي .. خرجنا ورجعنا للفندق وراح يحجز بالتلفون وطبعاً كلم صاحب خالي اللي بالمطار سمعته يسلم عليه ويقول انه زوج بنت اخته وان ناصر مرسله عليه .. ويبي مقعدين الليلة لفرنسا
صاحي هذا شو الليله ..؟ متى يمدينا نروح لاهله وأهلي
بعد مانزلت عبايتي وطرحتي رجعت للصاله عنده .. لمن قفل قلت : :مايمدينا نروح لأهلك واهلي
: مو لازم نروح لهم
طالعته وانا مرة متضايقه هذا مو تصرف الحين اش بيقولون سافروا مامرونا
خالي وهدى ممكن يتفهمون بس اهله مرة مستحيه منهم
: يالله البسي بدال ماتفكرين يادوب نلحق الطيارة واهلي انا اكلمهم وراح اكلم ناصر لاتخافين
: اوكي
رحت اخذت لي دش ولبست بنطلون ابيض طويل وبلوزة لونها بني علاقي وطويلة لنص الفخذ .. مافكرت احط مكياج لأني راح انزل غطاي بالطيارة ..رحت للمراية حطيت بس قلوس لحمي وحددت حواجبي .. ورجعت لشنطتي اللي رتبتها ولبست جاكيت ابيض قصير بسرعه قبل لايدخل مهند علي... لفيت بقفل شنطة مكياجي لقيته واقف وراي ويناظرني من متى الله اعلم بس تحرك ولف بسرعه قال : خلصي وانتظريني بالصالة بلبس ونخرج ...
جلست بالصالة كنت لابسه عبايتي وجوالي بيدي وشنطتي الصغيرة .. دقيت على هدى اللي سمعتني وجلست تبكي تقول مو متخيلة حياتنا بدونك .. حتى انا تأثرت وبكيت خاصة اني الحين بسافر .. سألتني عن مهند وكيفه معاي قلت الحمد لله تمام .. ماابغى اقول لاحد اني مو مرتاحه معاه ..احسني اقدر اشيل همي بنفسي وماابغى الناس تشاركني الهم ..يشاركوني الفرح ولا يشاركوني الهم بعدين خلاص تعبتهم معاي زيادة عن اللزوم ايام وفاة جدتي ثم العملية ثم وفاة ابوي الله يرحمه
كلمت خالتي فادية وعمتي صالحه اتطمن على عناد وعادل وسديم وخلصت مكالماتي بسرعه قبل يخرج مهند واعتذرت منهم اني الحين مسافره
استنيته ماخرج بعدين دقيت على لمى وبسرعه قلت لها : لموي كيفك مرة مشتاقه لك
: وانا اكثر ها بشري عسى امورك تمام
: الحمد لله على كل شي الحين مسافرين فرنسا بس اذا رجعت بقابلك ان شاء اللله اوكي
: اوكي ترجعون بالسلامه والله يهنيك
: تسلمين حياتي يالله باي وبوسي لي ديمه
: ان شاء الله .. باي
دخل عليّ بعد ماقفلت مع لمى كان لابس بنطلون اسود وقميص ابيض مقلم بأسود بس باين انه ماركه وفخم .. شعره مرجعه على ورى .. حاط من العطر اللي اذا شميته معاه احسني ادوخ .. ياربي ليه اتكهرب اذا حطيت عيوني بعيونه .. انتبهت لنفسي وانا متجمده وصديت عنه وهو كان يناظر في الشنط بعد شوي جا واحد يشيل الشنط بعد ماكلمهم مهند.. نزلنا وكان ماسك يدي اللي يشوفنا كذا يقول اسعد زوجين بالدنيا مايدرون اني بكل لحظة تمر اموت فيها عشرين مرة ..
خرجنا من الفندق وانا ركبت بعد مافتحت الباب بنفسي تأخر علي والتفت شفته يكلم بالجوال .. عرفت انه بيكلم اهله وخالي .. دق جوالي كان خالي ماجد .. عاد خالي ماجد اذا سمع صوتي فيه شي بيتجنن حتى لو ماتكلم اعرفه ودايماً هند تقول لي عنه ولمن كلمني وانا عند مايا في سوريا اثبت لي بكلامه واهتمامه ..
: هلا والله
: هلا وغلا بديمة قلوبنا
: تسلم لي يالغالي
: اول شي مبروك .. ثانياً انا مخليك متعمد مادقيت عليك ماابغى ازعجك .. ثالثاً كيفك عساك مبسوطه وكيف مهند معك ..؟
: اولاً الله يبارك فيك .. ثانياً انت تدق بأي وقت لأني استانس اذا كلمتني .. ثالثاً انا بخير ومهند كويس معاي الحمد لله .. رابعاً مرة مشتاقه لك وزعلانة لأني الحين مسافرة وماقدرت اشوفكم
: ليه ماقدرتي ..؟
: ماحجزنا الا قبل شوي ورحلتنا بعد ثلاث ساعات مايمدينا نروح لاحد
: اها .. ماعليه لاحقين نشوف بعض اذا ربي كتب .. اهتمي بنفسك وحاولي تستانسين على قد ماتقدرين الأيام هذي ماتتعوض
: ان شاء الله انت كمان اهتم بنفسك وسلم لي على هند والعيال
: الله يسلمك يالله فمان الله
: الله معاك

كان مهند قد دخل وحرك السيارة وانا اقول ثانياً يعني سمعني لمن قلت انه كويس معاي .. احسن خله يدري ان اهلي يسألون عن معاملته لي واني اداري عليه يحمد ربه بالذات قدام خالي ماجد اللي مايعرف اخو صديق قريب اذا احد زعلني حتى زوجته ياويلها لو تجيب سيرتي بشي مو حلو . الله يخليه لي احسني احب خالي ماجد محبة خاصة غير عن الناس كلهم ,, صحيح مو اكثر من خالي ناصر بس كل اخوالي كل واحد احبه بطريقه تختلف عن حبي للباقين .. الله يخليهم لي عز وسند واهل ويخليهم لاهلهم وعيالهم .. ..
:هذا سامي ولا ماجد ..سألني مهند
: خالي ماجد ويسلم عليك
: الله يسلمه ...ماجد هذا يخوف دايما جاد وساكت واذا تكلم سكَّت المجلس كله حتى لو قال كلمه عادية ..
: اخوالي كلهم رجال الله يستر عليهم
: الحين ابي اعرف ليه ماتكلمين ياسر مثلهم باهتمام وحب .
: اخوالي هم اهلي شي طبيعي اهتم فيهم اكثر واحبهم اكثر
: وياسر تكرهينه ..؟
: انا عمري ماكرهت احد وبالعكس عمي احبه بس المحبة تفرق من شخص لشخص ..
ماالتفت علي وقال وهو يبتسم : اها قلتي ماتكرهين احد .. طيب وانا ..؟
التفت عليه وفتحت عيوني مرة متفاجأة قلت بارتباك : انت شو ..؟ قلته وصديت اناظر مع الشباك اللي بجنبي ..!
: ادري انك تكرهيني .. سكت شوي بعدين كمل ..:ديمه ماابيك تقولين شي بس ابي اعرف السبب
: ماعمري كرهت احد قلت لك
: طيب ليه قلتي لريم انك تكرهيني
: ممكن ماتفتح مواضيع زي هذي لأنها توترني ..!
: ليه تذكرتي احد
: اش قصدك ..؟
: يمكن تذكرتي الحب والكره وتذكرتي احد معين ..
: لااله الا الله .. قلتها بصوت واطي وانا اتنفس بعمق .. بعدين قلت : اذا قلت لك شي تصدقني ولا لا
حط في فمه زقارة وشفته يولعها بتوتر قال : قولي
: عمري ماحبيت ولا عشت قصة حب زي بعض البنات .. وكان ممكن تكون اول شخص احبه بس انت ماعرفت توصل لقلبي ..
مارد عليّ ..
سكتنا وهو قعد يدخن واحس انه متوتر باين عليه بالرغم اني ماالتفت له بس من كثرة حركته وطريقة تدخينه ... فتحت الدرج ادور على سي دي ، كاسيت ، شي يكسر التوتر اللي احنا فيه ..
حصلت الدرج متقفل ورجعت مكاني .. طلع المفتاح وفتح لي الدرج اللي قدامي
كان قريب مني وهو يفتح الدرج وانا احترق .. ياناس كله رجولة .. أي بنت مكاني راح تتوتر من قربه .. فتشت بالسيديهات اغلبها لفيروز ومحمد عبده وخالد عبدالرحمن ورابح صقر ونوال الكويتيه والرويشد .. ولا واحد منهم يصلح نسمعه بجو زي هذا .. بس لازم اسمع شي غير مهند
حطيت سي دي لرابح صقر ..
الصراحة قولها لي ... ماتبيني لاتعلقني معاك
مادريت البارحة... اش صار فيني ... لاسعادة عشتها او شفت راحة

ابتسمت لأنها بصراحة مرة مناسبه .. وخله يسمعها عشان يدري اني ماعشت معاه لاسعاده ولا راحه ...

رابح يغني وانا بعالم ثاني تذكرت بيت خالي وراحتي فيه .. تذكرت اهتمامهم فيني حتى بعد مارحت من بيتهم ومهند الكل واثق فيه وانه بيحطني في عيونه بس هو ماكان قد الثقة احياناً اجيب له اعذار اقول يمكن لأنه يحس اني اكر او اني رفضته ... بس هذا مو سبب او حجة مقنعه انه يرمي علي كلام ولا يتأمر علي بهذا الشكل .. او حتى يعاملني بعصبية ونرفزة .. معقولة مهند ماعنده اسلوب ..؟ ولا يعرف يوصل لي ..!
اتصلت علي خالتي فادية واستغربت ..انا كلمتها قبل مااخرج ورديت عليها لأنها اكيد تبغى شي قالت : تراني كلمت المصورة وقالت ان الصور جاهزة بتمرينها بطريقك ولا آخذها انا ... خفت ان مهند مايرضى يخليها تجيب صورنا لأنها اكيد بتجلس عندها شهر لحد مانرجع التفت عليه قلت نروح نجيب الصور ولا تجيبها خالتي ..بسرعه رد قال : لا نجيبها احنا الحين .. رديت على خالتي قلت : احنا نجيبها لاتتعبين نفسك .. قالت خالتي : اذا مايمديكم ترى مافيها كلافه ولا شي
: ه لا لا بروح اجيبها متحمسه لصوري بشوف كيف طلعت
: اوكي اجل يالله مع السلامه وترجعين بالسلامه
: مع السلامه
سألني عن مكان المصورة وقلت له على الشارع والحمد لله كان قريب على طريقنا .. رحنا هناك واتصلت فيها وبسرعه نزلت وجبت الصور ..
ركبت السيارة وفتحت الألبوم وخرجت الصور اللي فيها خالتي وهند وغادة ومنار ووخالتي سمر وعمتي صالحه وام رامي وكل اللي مايصير مهند يشوفهم وقلبتها على بعض حطيتها بآخر الألبوم وجلست اتفرج على صورنا .. كان شكلي روعه .. وقفت شوي اطالع بصورة كان مهند ماسك خصري ويناظر بعيوني .. انا كيف خليته يمسكني كذا .. بجد ماكنت بوعيي الحين الحين اذا مسك يدي ارتبك واتخربط شلون خليته يمسك خصري كذا ... بجد ماكنت صاحيه او اني كنت مخدرة ماعندي احساس .. فتحت صورة ثانية كان يطالع بالكاميرا عيونه فيها سحر .. عيونه هذي نقطة ضعفي الوحيدة لا لا مو الوحيدة عطره كمان .. وأكتافه اذا شفتها عريضة وفيها قوة احسني اتخربط .. ياربي وش النحس بحياتي محد لفت نظري ولا اعجبني شكله قد مهند على كثر ماشفت فنانين ولاعبين وممثلين الا اني ماكنت اعجب فيهم زي بعض زملاتي اللي كنت استحقرهن .. بس الحين هذا عاجبني بس مااحبه اكر وأكره عنجهيته واسلوبه وأوامره وشوفة نفسه .. وانا اللي على بالي انه دلوع الماما طلع بعبع يخرعني ...!
سكر الألبوم قبل ماافتح الصورة الثالثه وسحبه مني وهو مركز على الطريق : لا تتأملين فيها كذا خلينا نشوفها مع بعض بعدين ..!
مارديت عليه وقلت بنفسي لابعدين ولا قبلين خلاص ماراح اشوفها الا اذا رجعت ولا لوحدي .. بس هذا اكيد بيصير لازق فيني اربع وعشرين ساعه هناك ..
وصلنا المطار وحط الألبوم في الشنطه ونزلنا .. جلسنا تقريباً ساعتين في المطار كنت ساكته وماتحركت من مكاني وهو اغلب وقته يدخن ولا يقوم يمشي شوي ويرجع واحيانا يكلم احد من اصحابه ....
دقت عليه ريم وسمعته يقول .. بسرعه لاتطولين فاهمه؟ ................اعطاني التلفون وكلمتها وكانت مستعجلة قالت مهند بيعصب علي قال بسرعه لاتطولين قلت اوكي براحتك وقفلت منها وانا بصراحة انقهرت منه ليه يقول لريم كذا ..؟
اخيراً وصلنا وأقلعت الطيارة لمكان بعيد مع مهند ولوحده .. الله يستر وش بيصير لي مع مهند هناك ..

 

 

 

   

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

آخر مواضيع مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص

منتديات روعة الكون


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المشاب
الموضوع الكاتب المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أكسسورات منزلية راااااائعة...... الوفاء مــنــتــدى الديكور والاثاث المنزلي 16 08-08-2007 08:23


الساعة الآن 05:17.

أقسام منتديات روعة الكونت

الــمــنــتــدى الــعــام | الـمـنـتـدى الإسـلامــي | مــنــتــدى الـترحـيب والـتـعارف والأهداءات | مــنــتــدى الــــصـــور | مــنــتــدى الأنـاقـة و الـتـجـمـيـل | مــنــتــدى الاســرة و الطفـل | مــنــتــدى الــصــحــة والــطــب | مــنــتــدى مـائــدة روعـة الكــون | مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص | مــنــتــدى الــخــواطــر و الــنــثــر | مــنــتــدى هــمــس الــقــوافــي | مــنــتــدى الــريـاضــة والــشـبـاب | مــنــتــدى الألــعــاب والــمــســابــقــات | مــنــتــدى الــفــرفــشــة والــدجــة | مــنــتــدى البرامج والكمبيوتر و تبادل الخبرات | مــنــتــدى الاتــصــالات والالـكـتـرونـيـات | مــنــتــدى الـجـرافـيـكـس والـتـصـمـيـم | مــنــتــدى آخر الأخبار والأحداث | الخيــمــة الرمضــانيــة | مــنــتــدى القضـايا الساخنـة والحـوار | مــنــتــدى مجلس الاعضاء | الـصوتيـات والمـرئيات الإسلامية | مــنــتــدى الأنمـي و الألعـاب الإلكترونية | مــنــتــدى الديكور والاثاث المنزلي | قـسـم الـسـيـارات | مشاكل وحلول القسم الـتـقـنـي | مــنــتــدى الماسنجر والايميل | مــنــتــدى الفيديو والافلام والمسلسلات | ملحقات الفوتوشوب والفلاش , ودروس التصميم | مــنــتــدى السيـاحـة والسـفـر | منتدى اللغات الاجنبية | قسم تصاميم الفلاش والسويتش | :: مســآبقة " روعــة الكــون " الرياضيـــة :: |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.

منتديات روعة الكون