مرحبا بكم

دموع حائره بين الحزن والفرح ولكن تحترق من الفراق....

مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص

آخر 10 مشاركات
برج الجدي
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
صفات الثور
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
نوعي الأبراج
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
وصفات صحية للصغار
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
البسبوسة
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
الشعر العربي القديم
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
رؤية المطر
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
حظ الجدي
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
بر الوالدين
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)

 
العودة   منتديات روعة الكون > (¯`·._) الـمنـتـديات الادبــيــة (¯`·._) > مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 05-09-2007, 06:10
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
المشاركات: 670
معدل تقييم المستوى: 187
مستحل المستحيل يستحق التميز

دموع حائره بين الحزن والفرح ولكن تحترق من الفراق....


انسحب من وسط ضجيج العزف والأغانى ,أعطى ظهره لكل الراقصين والمهنئين ,
وذهب الى مقعد فى زاوية غير مرئية فى اخر القاعة حيث يستطيع أن يرى الجميع
ولا يستطيع أحد أن يراه ,
جلس مسندا ظهره على المقعد ناظرا إليها فى انبهار وسعادة ممتزجتين مع الحزن والألم .


إنه اليوم الذى يتمناه أى أب ,
اليوم الذى تصبح فيه إبنته عروس جميل تتغنى الدنيا بجماله
ا ويحسدها القمر على تألقها النورانى الربانى .

ولكن بدأت المشاعر تثور عليه , اليوم ستودع بيته , وحياته ودنياه
وتنتقل إلى دنيا أخرى وحياة جديدة مع رجل ليس هو
ولكنه يجب ألا يكون هو , رجل اخر فى بيت اخر وحياة أخرى .
ااااااااااه , زفرها عالية موجعة حارة حتى كاد الجمع الراقص والصاخب أن يستمع إليها ,
كم أحبك يا إبنتى الغالية , قالها بحروف غير مسموعة
ولكن تمنى أن تهب الرياح لتحملها اليها وهى هائمة مع حبيبها فى
دنيا جميلة ولكن للأسف تلك الدنيا لن يكون له دور فيها ,
دنيا لاتتسع إلا لآثنين فقط هى وحبيبها .


عزفت الموسيقى الختامية معلنة نهاية حفل الزفاف وعلى العريس
أن يأخذ عروسه إلى منزل الزوجية , قام متثاقلا يجر قدميه الرافضتين
الحراك راسما على شفتيه إبتسامة كاذبة محاولا أن يكفكف دموع
عينيه التى يبكيها قلبه .

نظر إليها من بعيد قائلا : أحان وقت الفراق ؟


هطلت دمعة خائنة لأنها كشفت اللثام عن قوته المصطنعة ,
مسحها بيده مسرعا كأنها العار , وصل إليها كم هى متألقة ,
شعر بإرتعادة تسرى فى جسدها المرمرى الرائع ,
فتح ذراعيه لها كما كان يفعل عندما كانت صغيرة , لم تخذله فهى إبنته الصغيرة
مهما كبرت , وحتى فى يوم زفافها هى ابنته الصغيرة .


ضمها إليه بقوة ناظرا بعينيه إلى زوجها الواقف بجانبه ينتظره أن ينتهى
كى يحملها إلى الجنة المنتظرة , تمنى أن تعود طفلة مرة ثانية ,
وتمنى ألا تخرج من حضنه أبدا , ولكن تركها وكأن قلبه خرج من بين ضلوعه ,
شعر باختناق شديد , دموع ثائرة على باب عينيه تود التحرر من تلك المقلتين
المتحجرتين بحجارة لبنية مصطنعة .


أٍسرع إلى الخارج متعللا بأنه سيعد لهما السيارة ,
نظرت له وهمست فى أذنه : لاتتركنى مهما كان أريدك بجانبى حتى النهاية .

لم يستطع التحمل خارت كل قواه ,
حاول أن يصرخ قائلا : أرجوكى لاتتركينى , ولكنه لم يستطع .

ضم يدها إلى يده ووقف على الجانب الآخر من زوجها ,
شبك يده بيديها بكل قوة ممكنة , وسارت هى بين رجل
يستعد لأن تدخل حياته , ورجل يستعد لأن تخرج من حياته .

إندهش المدعوين من المشهد , البعض أخذ يصفق بكل ما أوتى من قوة ,
والبعض أخذ ييكى الأب المختلطة مشاعره .

وصلوا الثلاثة إلى السيارة , أصر على ان يفتح لها الباب ,
وأصر على أن يقود هو السيارة بنفسه , صرخت رافضة قائلة :

كيف تفعل ذلك ؟ أتقود السيارة بنفسك ؟


أجابها وهو يقبل يديها : أريد أن أوصلك بنفسى إلى المنزل .

نظرت فى عينيه ولم تتمالك نفسها فدخلت فى حضنه
قائلة : كم كنت أتمنى أن تكون أمى معنا الآن يا أبى .

إعتصرته الجملة الغير متوقعة نهائيا , ربت على رأسها قائلا وهو يبتسم :
هيا يا حبيبتى زوجك ينتظرك .


نظرت إليه متعجبة من الاجابة , ولكنه لم يعطيها الفرصة للتعجب أو الاستفسار ,
فتح الباب منحنيا إنحناءة خفيفة قائلا بلغة نوبية ضحك منها الجميع :
إتفضلى يا هانم .

دخلت إلى السيارة وكأنها أميرة وبجوارها فارس الأحلام .

أغلق باب السيارة ودلف إلى المقعد الأمامى وقبل أن يسير بالسيارة ضبط وضع المراة
بحيث يتمكن من رؤيتها .

فى الطريق مر شريط الذكريات أمام عينيه كما تمر السيارات المسرعة , كانت عيناه
حائرة بين الطريق وبينها .


وصلوا إلى المنزل صعد معها , فتح لهما الباب , دخلا ,
وقف متسمرا أمام الباب ولم يتحرك .
سألته ماذا بك ؟ لماذا لا تدخل ؟


نظر اليها طويلا ممسكا بمقبض الباب وقال لها : هنا ينتهى دورى , أحبك , وداعا .

أغلق الباب خلفه دون أن يترك لها المجال كى تجيبه ,
لم ينظر خلفه مع أنه متأكدا أنها فتحت الباب تناديه ,
كإبن العشرين أخذ يقفز على درجات السلم حتى وصل إلى الدور الأرضى ,
هنا أدرك أن عمره تعدى الخمسون بثلاث خطوات , شعر بألم حاد فى صدره ,
دلف إلى سيارته وأسرع إلى منزله .


فتح الباب ودخل مغلقا الباب خلفه وكأنه يغلق الباب عن عمر وحياة مضت
, شعر أن كل ركن فى المنزل غريب ,
ولكن الشىء الوحيد الموجود كان رائحتها التى كانت تملأ المكان.


دخل إلى غرفتها , إقترب من فراشها مازال يحمل اثار جسدها
عندما كانت نائمة عليه منذ سويعات قليلة ,
نام مكانها محتضنا الوسادة الصغيرة وترك لدموعه العنان فروت خديه الجافان .

بعد فترة قصيرة شعر بعطش شديد , دون أن يدرى نادى ( مي ) !!!

إنصعق من جراء مافعله ,
وقام من على الفراش وخلع صورتها الكبيرة التى كانت تحتل الحائط المواجه للفراش .

دخل غرفة نومه , علق الصورة بجوار صورة والدتها المتوفاة منذ خمس سنوات .

إستلقى على فراش الوحدة مد بصر إلى صورتهما معا ,
شعر ببرودة شديدة , ضم ركبتيه إلى صدره مستقبلا الوحدة وراح فى سبات عميق .
**********

((قصه خياليه ولا تأخذ من الواقع سوى أ لم الفراق))

م
ن
ق
و
ل

تحياتي (( مستحل المستحيل ))

الموضوع الاصلي  من روعة الكون

 


قديم 05-09-2007, 11:55   رقم المشاركة : 2 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو






أسير @ الشوووق غير متصل

المستوى: 16 [♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 393

النشاط  106 / 14216

المؤشر 72%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
أسير @ الشوووق يستحق التميز

افتراضي

مشكور أخي مستحل على هذه القصة الجميلة.......تقبل مروري....أخوك اسير الشوق........

 

 

 

   

قديم 07-09-2007, 02:09   رقم المشاركة : 3 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو





مستحل المستحيل غير متصل

المستوى: 23 [♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 564

النشاط  223 / 20102

المؤشر 57%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مستحل المستحيل يستحق التميز

افتراضي

شاكر مرورك اللي نور الصفحه لك كل الود

 

 

 

   

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

آخر مواضيع مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص

منتديات روعة الكون


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 06:50.

أقسام منتديات روعة الكونت

الــمــنــتــدى الــعــام | الـمـنـتـدى الإسـلامــي | مــنــتــدى الـترحـيب والـتـعارف والأهداءات | مــنــتــدى الــــصـــور | مــنــتــدى الأنـاقـة و الـتـجـمـيـل | مــنــتــدى الاســرة و الطفـل | مــنــتــدى الــصــحــة والــطــب | مــنــتــدى مـائــدة روعـة الكــون | مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص | مــنــتــدى الــخــواطــر و الــنــثــر | مــنــتــدى هــمــس الــقــوافــي | مــنــتــدى الــريـاضــة والــشـبـاب | مــنــتــدى الألــعــاب والــمــســابــقــات | مــنــتــدى الــفــرفــشــة والــدجــة | مــنــتــدى البرامج والكمبيوتر و تبادل الخبرات | مــنــتــدى الاتــصــالات والالـكـتـرونـيـات | مــنــتــدى الـجـرافـيـكـس والـتـصـمـيـم | مــنــتــدى آخر الأخبار والأحداث | الخيــمــة الرمضــانيــة | مــنــتــدى القضـايا الساخنـة والحـوار | مــنــتــدى مجلس الاعضاء | الـصوتيـات والمـرئيات الإسلامية | مــنــتــدى الأنمـي و الألعـاب الإلكترونية | مــنــتــدى الديكور والاثاث المنزلي | قـسـم الـسـيـارات | مشاكل وحلول القسم الـتـقـنـي | مــنــتــدى الماسنجر والايميل | مــنــتــدى الفيديو والافلام والمسلسلات | ملحقات الفوتوشوب والفلاش , ودروس التصميم | مــنــتــدى السيـاحـة والسـفـر | منتدى اللغات الاجنبية | قسم تصاميم الفلاش والسويتش | :: مســآبقة " روعــة الكــون " الرياضيـــة :: |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.

منتديات روعة الكون