مرحبا بكم

بشروه إني برحل(قصه واقعئيه ومثيره) ج 4

مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص

آخر 10 مشاركات
الشعر العربي القديم
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
رؤية المطر
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
حظ الجدي
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
بر الوالدين
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
الأحلام والرؤى
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
التشاؤم
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
صفات القوس
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
الأحلام والرؤى
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
تفسير رؤية الميت بالمنام
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)

 
العودة   منتديات روعة الكون > (¯`·._) الـمنـتـديات الادبــيــة (¯`·._) > مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 01-07-2007, 12:59
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: in jeddah K.S.A.
المشاركات: 121
معدل تقييم المستوى: 96
No way يستحق التميز

0004 بشروه إني برحل(قصه واقعئيه ومثيره) ج 4


السعوديه في بيت فاطمه وفي شقة فيصل بالتحديد :
فيصل: مااكلتي شي..
مها: شبعانه
فيصل: أي ادري شبعانه صياح على غير معنى
مها: فيصل انت شفيك ؟ بيوم وليله احس انك تغيرت
فيصل يضحك: والله ماتغيرت بالعكس حبي لك زاد بس والله الاكل حرام ينقط بالزباله غامضني
مها: والله مو مشتهيه
فيصل: طيب وشفيكي متوتره .؟
مها: مافيني شي
ويقوم فيصل يغسل ايدينه ولما شافته راح مسكت العصير وقعدت تشرب وخذت فطيره ولما بغت تاكلها شافته يطالعها ويبتسم ...حذفتها من ايدها وعدلت قعدتها..
فيصل: مو جوعانه ها ....انتي الجوع بيذبحك ...اكلي يابنت الحلال اكلي.. ورانا شغل ...هذي ليلة العمر
مها حست برعب خبرتها بهالمجال قليله: خلاص انا شبعت صدقني ...
يقرب فيصل صوبها ويقعد بجنبها: اقول مها ليه لابسه شيلتك ترى مامن غريب ...
مها بتوتر: انا بصلي...ماصليت العشا ..
فيصل: صلي... صلي بس ترى مردك لي ..
مها كانت مصليه العشا ....بس ردت وصلتها مره ثانيه من الخرعه....اي بنت مكانها راح تعرف هالشعور
عقب الصلاه ...لبست مها قميص ابيض محتشم وفلت شعرها ...مكياجها كان ناعم ...وحطت عطر"شانيل شانس".........لاتقاوم
فيصل كان يشوف التلفزيون ولما شافها قام من مكانه وتم يطالعها...كانت غير....غير عن كل مره يشوفها فيها هلمره هي له خلاص صارت زوجها...تم يتأمل في وجا اللي ماينمل منه اللي يشوفها ..
فيصل: ياسلام يامها ...ماشالله عليكي
قعدت مها على طرف الكنبه ...كانت هاديه وحلوووووووووه بشكل مو طبيعي ...
قعد فيصل عندها : مها ...احبك ....اكثر من نفسي
مها بقلبها"وانا بعد"
فيصل قرب منها اكثر ومسك ايدها رفعها وباسها ...وحب راسها
هالمره ماسحبت مها ايدها ....وهي تحس بداخلها بانتصار ....
قرب منها اكثر واكثر واكثر واكثر واكثر...................
::::::::::::::::::
فاطمه تتصل على جوال فيصل وتلاقيه مغلق....
كانت الساعه 12الظهر والمعاريس بفراش الهنا للحين ماصحوا....
فيصل: مــــــــــــــــــــــــــــــــــــن ؟
فاطمه: انا يافيصل صارلي ساعه اتصل فيك مغلق
فيصل يضحك: مانمنا من البارح والله...حياك تفضلي
فاطمه: شعليك بعد عريس....مها صاحيه ؟
فيصل: أي وراحت للحمام...
وطلعت مها من الحمام..تسلم عليها فاطمه..
فاطمه: صباحيه مباركه ياعروس
مها تبتسم: الله يبارك فيج ..
فاطمه: الله يعينك بتاخذين سنه ماتنامين الا وجه الصبح بس انصحك لاتعطينه وجه...
ويضحكون جميعا ويتفطرون مع بعض...
ولما دخلت مها غرفتها....انتهزت فاطمه هالفرصه....كلمت فيصل بهمس..
فاطمه: ماقلتلي كيف اصبحت؟
فيصل: بخير
فاطمه: ادري انك بخير...انا قصدي وشلون العروس ...
فيصل: يحليلك يافاطمه وشرايك اقولك شصار بالتفصيل ؟
فاطمه: أي وشفيها لو سألت ..
بهاللحظه تدخل مها ....
فيصل يطالعها ويقول: عروسي من احلى العرايس يافاطمه ولايمكن القى مثلها ..
فاطمه: فيصل اشرايك لو تاخذ مها وتزور امي يمكن لو شافت مها تغير رايها
فيصل: بكره انشالله بروحلها وباخذ مها معي ...واللحين ممكن تقلبين وجهك
فاطمه: افــــــــــــــــــا والله مشتاقه اسولف معكم ..
فيصل: لاحقه على السوالف ....خلي الرجال مع حرمته
فاطمه: ماتقولين شي يامها والا عاجبك كلام زوجك؟
مها: خلها يافيصل ....ترى فاطمه غاليه عندي
فاطمه وهي تضحك : وبس هذا اللي قدرتي عليه...الشر علي اللي ماخذه اجازه عشان اقابل وجوهكم
فيصل: يالله يافاطمه ماوراكي عيال؟
فاطمه وهي واقفه: الله يعينك عليه يامها ....ترى اخوي هذا ماشاف خير...خبل ....شعرفك بالحريم انت؟
وتطلع فاطمه قبل يلحقها ...
مها بقلبها"الظاهر الحبيب ماخلص"
فيصل: اقول مها ...ترى انا مااحب اشوف حرمتي تلبس دراعه ومافي الغرفه غيري..
مهابقلبها"نغزه قويه": يعني شتبيني البس؟فيصل ارجوك اذا مثل امس والله مافيني ...
فيصل: مها حبيبتي انتي ...مثل امس ومثل كل يوم انشالله ...
مها"الله يعين": .............\
فيصل: ليه ساكته؟
مها: شتبيني اقول؟
فيصل: اقول مها داشه هوشه انتي شتبين البس وشتبين اقول ....وشفيكي؟
مها تبتسم: مافيني شي
فيصل على ضحك: ليه مغروره انتي
مها: كيفي
فيصل: ردينا
مها: ..........
فيصل : طيب تعالي...
مها: وين اجي؟
فيصل: تعالي بجنبي..
مها: وليش؟
فيصل: تعالي بحكيلك ...
تقعد مها بجنبه ...ويقعد فيصل يسولف معاها ...حط ايده ورى ظهرها وقرب راسها من صدره ...وقعد يغنيلها....والتم شمل العشااااااااااااااق
الجزء العاشر:
وبعد مرور شهر من الزواج السعيد ...حست مها بطعم الايام مع فيصل ..
وعلاقة فيصل مع امه في تدهور ...وفي كل يوم تأزم زياده...مها اخذت منها موقف لما زارتها اول مره صرخت بوجا وطردتها عن البيت....وكان هذا هو الشي الوحيد اللي يعكر مزاجها...ومن يومها قررت انها ماتدخل بين فيصل وامه ولاتكلمه عنها
فيصل: يالله يامها تراكي اخرتيني ...
مها: انزيييين ...بلبس عبايتي ..
فيصل: اوووووووووه ساعه الوحده تلبس عباتها
مها: بسك عاد كاني خلصت..
فيصل: يالله يابنت ورانا طريق
مها: انا كم مره قلتلك مايحتاج بس انت الظاهر مسرف
فيصل: يعني وشفيها لو سافرنا ...اللي سافروا احسن منا...وبعدين انا بوديكي ابها مو لندن ولا باريس ..
وانا قلت استغل الاجازه اللي ماخذها...
مها: خلاص بس ياكثر اعذارك..
فيصل: هي كلها اسبوع ونرجع انشالله ..وانا صراحه بجرب السفر معاكي بسياره
مها: فيصل انت لو فتحت حلقك مستحيل نسكره...صارلك ساعه تحن على راسي خلصي وخلصي واللحين قاعد يالله قوم..
فيصل: طيب طيب ....
:::::::::::::::::::::::::::
ساره: طلقني ياسالم انا مستحيل اعيش معاك ...حياتي معاك صارت جحيم
سالم يضحك باستهزاء: والله محد بيدخلني الجحيم غيرج
ساره: خلاص طلقني انا تعبت منك يااخي ذليتني كل شي سويته فيني ...طلقني
سالم: احلمي بالطلاق وبعدين انا بدمرج مثل مادمرتيني ...ودي احطمج مثل ماحطمتي حياتي ...زوجتي ابعدت عيالي عني وطلقتها بسبتج ...انا خلاص ماعندي شي اخسره واللحين بتفرغلج بخليج تندمين على الساعه اللي عرفتيني فيها ..
ساره وهي تبجي : حرام عليك ترى انا خسرت اهلي بسبتك ...ابوي تبرى مني وامي كرهتني...وكنت راح افقد حياتي بسبتك ...حتى اللي كان في بطني تخليت عنه عشانك ...انت اللي دمرتني مو انا
عصب سالم لما سمعها تكلم بهالاسلوب اول مره شكت فيها ويمكن اول مره كلمته فيها عقب اللي صار ...قام من مكانه واتجه صوبها...شدها من شعرها وهو يقول:انتي تنجبين ولا تكلمين ولا كلمه والله لج عين
ساره: سالم حرام عليك هد شعري لاتستقوى علي
سالم ماتركها الا عقب ماشبعها من الطق ....تركها وحيده بالصاله طايحه على الارض وهي تبجي........
كانت معاملة سالم لساره معامله قاسيه...الاثنين كانوا يكرهون بعض ....بس سالم حب ينتقم منها ...
ويعذبها اكثر واكثر ...
::::::::::::::::::::::::::
في السياره:وفي الطريق الى "ابها"
فيصل: صبيلي شاهي
مها: مابي
فيصل: وليه ماتبين؟ على راسك ريشه؟
مها: لأنك شربت 4 سكانات شاي ...ووقفت 8 مرات ...
فيصل انحرج: يابنت صبي ترى راسي يعورني
مها: انزيييييييييييين ....شغل المسجل
فيصل يقلدها: مابي
مها:فيصل عاد لاتدلع شغل المسجل ....ولاتشغل عراقي ترى صدعت روسنا فيه
فيصل: والله ياحبيبتي ماعندي غير العراقي ....اسمعي يامها والله تحسين يغني بجروحه
مها:انزين خلنا نسمع....
وحط اغنية ....علي العيساوي "عوفهم":
عوفهم خل يرحون عوفهم مايفيدون....
ياما تعبت وياهم يامــــا.......وحملت ضيم جفاهم...ياما
الله يكون بالـــــــــعون......عوفـــــهـــم خـــل يرحـــون
مااعتب على الماضي....وابقــــى بقـــسمـــتي راضــــي
على البعد قلبك علمه......واقبـــل بهــــاي القـــسمــــــه
ادري بعد مايرجعون......عـــــوفـــهم خـــــل يرحـــــون
خليرحون وانساهم.......كافــــي اللـــي شفتـــه ويـــاهم
ما تفيد بعد دموعك.......للغـــــير اضـــــوي شـــموعــك
ادري بعد مايرجعون......عــــــوفـــــهـــم مــــا يفــــدون
مها: اقول سكر مسجلتك احسنلك...شهالاغنيه البايخه؟
فيصل: اغنيه بايخه ها؟؟؟؟انتي موكفو اصلا اللي يحطلك اغنيه بكل هالاحساس
مها: زين خلاص مابي مسجل سكرها بسولف معاك..
فيصل: وهذي المسجل سكرناه.....شعندك من السوالف؟
مها: ماعندي شي ..
فيصل: تصدقين انك مزعجه
مها تضحك: انا مزعجه شتطلع انت ....اقول وقف عند الدكان بشتريلي اشياء
فيصل: وييييييه انتي للحينك جاهل وشتبين من الدكان؟
مها: والله انا جاهل عمري19سنه بس
فيصل: طيب انتي تامرين امر يالمزيوووووووووووونه
وبعد كم ساعه من الطريق الطويل وصلوا ابها ...كانت غير عن كل المناطق... الدنيا خايسه بالحر وهذي المنطقه مشهوره ببرادها وحلاة جوها ...
احبــك حــب انا حب ولاحــبه جميع انــسان .....واحبــك حــب انا حب ولاحبوه الاحبابي
واحبك حب انا حب الغريب بشوفة الاوطان......عليه من الزمن مده ولاشافوه الاصحابي
:::::::::::::::::::::::::::::::
لاهمني قربك ولاهمني رضاك.....والله ولاذكرى فقلبي تجيبك
ليلة لقانا حطها حدر ماطاك .....عسى وهمها في الليالي نصيبك
عذاب ساره مع سالم كان كل يوم يزداد...كان حقير معاها وكان يذلها ذل ....في كل يوم كان سالم يصرح لساره بصحيح العباره انه يكرا ولاعمره حبها وكان يمنعها من ابسط حقوقها... حتى امها كان حارمها منها وماكان في تلفون بالبيت كان شايل كل شي عنها ...ومايرتاح اذا دخل البيت الا لما يطقها ...
سالم وهو يصرخ: ساره....ساره تعالي ابيج بسرعه
راحت ساره تركض له وهي في بالها انه بيطلقها لانه اليوم الوحيد اللي ناداها فيه: سالم ناديتني
سالم: عن العياره تسوين روحج صمخه ...روحي عند الباب نعالي ابيج تنظفينهم
كانت ساره تدري انها اذا رفضت راح يصيرلها مكروه ويمكن اكبر من أي مره ...لانها هالمره رفضت
سالم: وترى اليوم في سهره بالبيت اناعازم الربع هني ابيج تطبخين...واذا ماسنعتي العشا ياويلج
ساره بقلبها"ياليت لوعندي سم جان حطيته وافتكيت منك": انشالله
سالم: والحين انجلعي عن وجهي
استغربت ساره من تصرف سالم هذي اول مره يعزم فيها ربعه ...تذكرت شي وانصدمت..ماتعرف تطبخ
الحين شتسوي ياويلها لورجع سالم ومالقى عشا.. فكرت بطريقه تخلص فيها نفسها ..بس للاسف مابيدها شي راحت غرفتها... وقفلت عليها الباب بس كانت متأكده من شي وحيد: ان اليوم ماراح يعدي على خير
مرت الساعات ثقيله عليها ...وفجأه سمعت الباب ينطق بقوه عليها ...شي موجديد بس الجديد كان صوت سالم هالمره غير لهجته غريبه والفاظه غير ...كان يصرخ ويهذي ومايدري شيقول ..اللي كانت خايفه منه صار...كان سكران...والشله مجتمعه عنده اليوم .
سالم : اقولج افتحي الباب احسنلج....وين العشى يالخايسه ؟ انا شقايلج ..
ساره ماردت عليه وتمنت لو تحذف روحها من الدريشه...
سالم: انا بطلبلهم من المطعم اليوم بس حسابج علي باجر انا اراويج
وبعد يوم:
عرفت ساره ان العقاب واصلها واصلها ...فقررت انها تواجه مصيرها..
مالقت احد بالبيت ...الحمدلله سالم موبالبيت ....يارب يموت قبل يرجع ..
كان ظنها مو بمحله ...سالم واقف وراها ...
سالم بهدوء: ليش ماطبختي العشا امس؟
ساره: مااعرف اطبخ
سالم: زين جذي تفشليني مع ربعي
استغربت ساره من هدوئه: انا اسفه والله مو قصدي..
سالم: متى تسنعين؟...متى تصيرين ربة بيت محترمه
ساره: انشالله راح اتسنع ..
سالم: زين حبيبتي....حصل خير... تعرفين تسوين شاي
ساره بقلبها"حبيبتي... معقوله سالم تغير؟": أي...اي... اعرف تبيني اسويلك؟
سالم: أي والله مشتهي شاي من ايدينج الحلوه..
ساره: شعجب؟
سالم: لاعجب ولاشي ...مستغربه من شنو ؟
ساره: مو من شي بروح اسويلك الشاي
في المطبخ استغربت ساره معاملة سالم لها ..
سالم: لالالالالا...لا تعبين عمرج انا اللي بصب وبعطيج
فرحت ساره من قلبها : سالم ...انت تغيرت
سالم: كل انسان يتغير ياقلبي ......اتفضلي يااحلى ساره
ولما مدت ساره ايدها بتاخذ الكوب منه...سكب الشاي كله على ايدها وهو يضحك من كل قلبه ....ويقول:" تعلمي الطبخ مره ثانيه"
ساره: اااااااااييييييييييي ليش تسوي جذي حرام عليك ..........اااي ياايدي عسى الله لايوقفك
وقامت ساره منه وهو يضحك عليها ........بس الجرح اللي كان بقلبها كان اكبر من أي حروق اوجروح
:::::::::::::::::::::::
بعد اسبوع في ابها....في الشقه بالتحديد...
مها: فيصل شفيك كله نايم ...وصوتك متغير لايكون مريض؟
فيصل: والله مدري وشفيني احس ان راسي ثقيل ..
وتحط مها ايدها على راسه: فيصل .....انت حار ...فيك حراره
فيصل: عادي.... عادي يومين وتزول انشالله
مها: شنو عادي ؟......انت لازم تروح للطبيب,,,
فيصل: مالي خلق للطبيب....
مها: بروح اجيبلك كمادات ...
وكانت مها طول الليل وهي تكمد راسه ....
مسك فيصل ايدها وحط عينه في عينها وهو يقول : الله لايحرمني منك ....ويخليكي لي
مها: فيصل حبيبي ..عيونك حمر وصوتك مخنوق ...علشان خاطري روح الطبيب
فيصل: مافيني حيل ياقلبي والله مافيني حيل ..
مها: انزين اطلب تاكسي!
فيصل: قصدك ليموزين! طيب جيبلي التلفون بتصل فيهم تحت يطلبولي ...تاكسي..
ابتسمت مها لما سمعته يقول" تاكسي" وتقول بقلبها:"ياحبيبي يافيصل حتى وانت مريض ماتخلي طبايعك
وراحت تجيبله التلفون ....
فيصل بصوت تعبان: ادري تعبتك معي بس ولاعليكي امر ممكن تجيبي ملابسي داخل
مها وهي واقفه: افا عليك يافيصل انت تامر امر ....
وساندته مها على تبديل ملابسه....كان تعبان حيل بس ماحب يبينلها ....
فيصل وهو يحاول يوقف: يالله ..اقول مها صكي الباب زين ولاتفتحين لاحد مااوصيكي..
مها: ليش؟ انا بروح معاك ...ماراح اخليك بروحك
فيصل: وين تروحين معاي لاياشيخه انتي استنيني هنا... انا بخير صدقيني..
ولما وصل لباب الشقه اللي مأجرين فيها وقع عند الباب كان يحس بدوخه ورجوله موشايلته
مها: فيــــــــــــــصل ....فيصل رد علي انت تسمعني ..
كان فيصل طايح على الارض مايرد عليها ولاهو يمها ...ركضت تحت ونادت اول رجال صادفته..
في المستشفى:
مها: دكتور طمني عليه تكفى ...اذا فيه شي قولي... ترى مالي غيره هني
الدكتور: اطمني ....هذا فيروس بالجو وتجي حالات كثيره هنا ...واحنا انشالله بنقوم في واجبنا واكثر
مها: وكم بيقعد عندكم بالمستشفى؟
الدكتور: تقريبا اسبوع..
مها: اسبوع؟.....مو واجد؟
الدكتور: لازم يااختي يقعد اسبوع هنا علشان يسترد كامل عافيته
وترجع مها لغرفة فيصل.....كان نايم....الوقت فجر ...وكانوا ناوين يردون الرياض في الصبح
شافته نايم واثر المرض باين على وج اللي كان شاحب ...تحبه ...تحبه من كل قلبها ...معاه تحس بالراحه والامان ...كان كل حياتها ومستعده تخسر أي شي عشانه ..
راحت توضت وصلت صلاة الفجر ودعت الله من كل قبلها انه يشفي زوجها ..وعقب الصلاة حطت ايدها على راسه وقعدت تقرى قران عليه ....
فتح عيونه وشافها تقرى وتبكي من كل قلبها. حتى انا احبك يامها والله احبك...غمض عيونه وتذكر امه لما يمرض ....حتى امه يحبها بس تصرفاتها تثير اعصابه... اخذ غفوه ورجع وفتح عيونه مره ثانيه بعد ساعه ولقاها للحين تقرى ودمعتها بعينها ماوقفت وايدها على راسه..
فيصل: مها..
مها متفاجئه: لبـــــيه ...ازعجتك؟
فيصل: لا ماازعجتيني......بس بغيتك تناوليني سطل فيه ماي ابغى اتوضا
مها: من عيوني يالغالي ثواني بس ..
وبعد الصلاة....
مها: فيصل انت مااكلت شي من امس خاطرك في شي؟
فيصل: لالالا ماني مشتهي...احس نفسي شبعان
مها: أي شبعان وانت مااكلت شي ....
فيصل: كافي اني اشوفك بجنبي.....ليه ماتنامين؟
مها: انام وانت بهالحاله افرض انك بغيت شي؟
فيصل: صدقيني اني صرت احسن من اول... نامي وارتاحي انتي من امس الصبح قاعده
مها: خلاص بنام مدام انك زهقت من وجهي
يضحك فيصل: وأحد يقدر؟...والله يامها اني ماامل من شوفتك ...بس ابيكي ترتاحي وهذا الشي يريحني
فعلا... كانت مها بحاجه للنوم لأن هالليله مرت عليها صعبه..
::::::::::::::::::::::
ام سعود"جارة ام فيصل": صدق اللي سمعته ياام فيصل؟
ام فيصل: وشسمعتي بعد؟
ام سعود: فيصل ولدك عصى امرك ..وماتزوج بنت خالته...وعرس على كويتيه؟
ام فيصل:...........
ام سعود: لاتزعلين ياام فيصل بس انا سمعت انه عاشقها
ام فيصل معصبه: ومنهو اللي يقول الهرج هذا...
ام سعود: انا قلتلك من الاول لاتزعلين وبعدين اللي قالي هو ابو سعود
ام فيصل: وابو سعود ذا وشله بهرج الحريم؟ متى بيعقل رجلك ويكف كلامه عن الناس؟
ام سعود: وانتي ليه معصبه وتصرخين؟...احنا نتكلم مش نتضارب
ام فيصل: ولدي مايعرف خرابيط العشق
ام سعود: الا يعرف.. وازيدك من الشعر بيت...هالبنت هذي اللي تزوجها اهلها كلهم متوفين بحادث هنا بالسعوديه وفيصل هو اللي ساعدها ...ياام فيصل اذا ماتدرين بعد ماخذ سلفه قيمتها ماتقل عن 100الف ريال ...ومدخلها مستشفى خاص .....معقوله ماتدرين يا درعا "ام فيصل"
ام فيصل انقهرت من قلبها لما سمعت كلام ام سعود وقامت من مجلس الحريم ...وبدون أي كلمه..
فاطمه: يمه هدي اعصابك ...ترى السالفه ماتستاهل وبعدين انا مثلك توني ادري منك
ام فيصل: ليه يافاطمه تسوين فيني كذا وشفيها لو علمتيني عن فعايل فيصل عشان اربيه من جديد ...انتم عدويني منتم بعيالي ...
فاطمه: يمه لاتسوين في روحك كذا...انا ماكنت ادري صدقيني... وبعدين اللي صار صار مايحتاج تردين وتزيدين في الموضوع ترى فيصل ناقصه رضاكي عليه....والله هو مرتاح مع زوجته وسعيد معاها ومحتاجك توقفي معه وتباركين له ...ترى الام تدور على راحة ولدها
درعا: اباركله وجع فيكي وفيه ...روح يافصول جعلك ماتهنى معاها ....
فاطمه تقاطعها: يمه حرام عليكي لاتدعين عليه هذا ولدك ...ضناكي
بس درعا ماعطتها فرصه تكمل كلامها لانها سكرت السماعه في وجا ...
في هاللحظه تذكرت فاطمه ..فيصل كان المفروض انه يرجع اليوم في أي حزه....اتصلت عليه..
فاطمه: هلا فيصل ..
فيصل: هلابك يافاطمه.. وشلونك
فاطمه:انا الحمدلله بخير.....فيصل انت تونس شي؟ صوتك مو عاجبني
فيصل: تعبان شوي والله ...اقول سعد عندك؟
فاطمه: لا والله مو عندي اتصل على جواله...اقول فيصل متى بترجعون؟
فيصل:الاسبوع الجاي انشالله
فاطمه متفاجئه: ولــــــــــــــــــــــــــيه ؟
فيصل: ودنا نستانس شوي
فاطمه: الله يهنيكم انشالله....والدوام؟
فيصل: بمدد اجازتي
فاطمه: طيب مها عندك ؟
فيصل: مها مشغوله شوي بعدين تتصل فيك
فاطمه: طيب سلملي عليها
فيصل: الله يسلمك
ويسكر فيصل من فاطمه ويتصل بمسئوله بالدوام ويشرحله ظروفه ...المسئول كان متساهل معاه وطلب منه تقرير من الطبيب اذا رجع .
::::::::::::::::::::::::::
اليوم سهره ثانيه ......بس اليوم غير ماطلب منها عشى ....وعدد السهرانين واحد بس
كانت ساره مرتاحه لانه ماطلب منها تسوي عشا....ومرتاحه بعد لان اللي جاي مع سالم واحد بس ...
مسكينه ساره ماكانت تدري ان هاليوم هو بداية نهايتها ....
سالم وصديقه كانوا بالصاله مع بعض ....سالم كان غرقان لاخره ومو حاس بالدنيا حواليه ...اما صديقه اللي معاه كان صاحي ......
ساره كانت على سريرها تفكر كانت الدنيا هدوء ظلمه حست بالنوم يتسلل لعيونها ...حطت راسها على المخده وهي تستعد للنوم....انفتح الباب بهدوء...
ساره على عيونها النوم وبتوسل: سالم ارجوك تكفى لاتطقني اليوم اجلها لبكره....
الشخص اللي دخل على ساره ماكان سالم والصدمه كانت كبيره بالنسبه لها...هذا اخر شي توقعته
........................... إنتظرو الجز الخامس...........................

الموضوع الاصلي  من روعة الكون

 


قديم 01-07-2007, 11:15   رقم المشاركة : 2 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو






الملاك الحزين غير متصل

المستوى: 85 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  1055 / 2111

النشاط  8133 / 75878

المؤشر 45%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الملاك الحزين يستحق التميز

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يعطيك العافيه
وشكرا على جهدك بقسم القصص والحكم
واتمنى منك الاستمرار بهاذا الابداع
ونحن في إنتظارك وإنتظار جديدك

 

 

 

   

قديم 02-07-2007, 07:32   رقم المشاركة : 3 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو






No way غير متصل

المستوى: 10 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 225

النشاط  40 / 8070

المؤشر 3%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
No way يستحق التميز

0004

تكمله



الجزء الحادي عشر:
"بس انا مو سالم " اسمي خالد ...جربيني ماراح تخسرين شي
فزت ساره من مكانها وقلبها يطق بسرعه...: مهما كنت ...تكفى لاتقرب مني ...ابوس رجولك لاتقرب
خالد: من شفتج وانتي تطلعين معاه قبل وانا حاط عيني عليج.....عجبتيني اول مره اشوف وحده بجمالج
ساره بصوت خائف: حرام عليك خاف الله فوقك....ترضى احد يسوي جذي بخواتك
وثب خالد عليها ومارحم توسلاتها له ولارحم دموعها ......وماكفاه اللي سواه ..وهددها اذا هي رفضته مره ثانيه...بيعلم سالم عليهاا......
انتهت الحياة بالنسبه لساره....وضاعت كل احلامها وطموحاتها ...كرهت نفسها وكرهت الدنيا كلها واكثر واحد كانت تكر وكانت حاقده عليه من قلب هو ابوها ..".هو السبب اهملني وانا صغيره وتبرى مني يوم كبرت ...لو كان له دور بحياتي جان ماصار اللي صار...لو كان يهتم فيني ويراقبني جان ماصار اللي صار وين اروح اشكي لمنو غير ربي......"يارب...يارب اموت.. يارب ترحمني ..يارب تنتقم منهم كلهم...يارب انا اخطيت وتبت لك يارب انه لايغفر الذنوب الا انت ...." قل ياعبادي الذين اسرفوا على انفسهم لاتقنطوا من رحمة الله انه يغفر الذنوب جميعا" لا اله الا الله ...اللهم اليك اشكو ضعفي وهواني على الناس
:::::::::::::::::::::::::::
مها: لا....... ماشاالله اليوم احسن ...وجهك منور
فيصل : الحمدلله على كل حال..
مها: بكره يرخصلك الطبيب انشالله
فيصل: انشالله وبنمشي من بكره
مها: لا بنمشي من عقب بكره...
فيصل: ترانا تأخرنا يامها ودوامك بدى من امس
مها: واعنيك عشان دوامي ؟,,,,لاياحبيبي الزم ماعلي راحتك ...
فيصل: والله والله اللي مافيه غيره اني طيب ومافيني الا العافيه ...
مها: اللي يريحك ياحبيبي ....
فيصل يبتسم: تهمك راحتي؟
مها: أي والله تهمني راحتك ويهمني رضاك... انت دنيتي كلها انت حبيبي وزوجي وابوي وامي وكل اهلي
فيصل: ويييييييي كل هذا بقلبك ؟ وليه ماتقوليلي من كلامك هالحلو من زمان؟
مها بحياء: انت ماتعطيني فرصه
فيصل: خلاص من اليوم ورايح بعطيكي فرصه وبنشوف يابنت ضاحي ....
ومن بكره الصبح جهزت مها الاغراض ورجعوا للرياض...فيصل تحسنت حالته بعد اسبوع من العلاج ....
فاطمه: الحمدلله على السلامه ...كل هذا ابها ؟
فيصل: الله يسلمك وشلون العيال كلهم؟
فاطمه: طيبين ولله الحمد..
فاطمه تهمس بإذن فيصل: امي درت بالسالفه كلها...ام سعود قالتلها ....فيصل انت لازم تروحلها
فيصل: هي لازم تدري عاجلا ام اجلا
فاطمه: يعني مايهمك ؟ اقولك امي درت عن السلفه اللي ماخذها ...
فيصل: خليها تدري...مدام اني مو مسوي شي غلط ...ماني خايف منها
فاطمه تحاول تغير الموضوع : ماقلتيلي يامها وشلون فيصل معك...بذمتك مايغث؟
مها: الصراحه انه مايغث بس جان انا اللي غثيته؟
يضحك فيصل وهو يقوم لشقته: يالله يامها قومي خلينا ننام ورانا دوامات بكره..
فاطمه: الله يعينكم ...تعالوا تعشوا؟
مها: مانبي نتعبك يافاطمه ...تعشينا بالطريق.
ويروح فيصل وتلحقه مها .......
:::::::::::::
ساره: سالم الله يخليك لاتجيب ربعك مره ثانيه هني.....
سالم: انشالله عمتي انتي تامرين امر
ساره: سالم لاتتطنز ..والله انا اتكلم من صجي..
سالم: انا طالع اللحين والليله في سهره بس عناد فيج ...وبجمع الربع كلهم فاهمه ..
طلع سالم وخلاها بروحها ...فكرت شتسوي ..مفاتيح الغرف كلها خذاهم سالم عقب سالفة العشا ..
قررت انها تقعد بالحمام"كرمكم الله" ليييييييييييييين مايروحون ...
صار الليل وبدت شلة الخراب تتجمع عند سالم...وراحت ساره للحمام وقعدت فيه..بعد نص ساعه:
خالد بصوت هادي وخفيف: ساره..
ساره قلبها يطق بسرعه:.....
خالد: افتحي الباب ادري انج هني
ساره:..........
خالد: ساره حبيبتي افتحي الباب معاي هديه لج
ماردت عليه ساره كانت حاطه ايدها على قلبها والدمعه بعينها...
خالد: مشتاقلج حيييييييييل...
ساره:..........
خالد:لاتسوين مشاكل ترى محد يدري عنج سالم تحت مايدري حتى عن نفسه ...يالله فتحي الباب بالطيب
ساره:...........
خالد: خلاص.. لاتفتحين ولا ابيج اصلا...انا رايح تحت عند سالم وبقوله عن فعايلج واذا ماصدقني بوصفج له بالتفصيل
تذكرت ساره هذيج الليله مر عليها اسبوع ...
وفتحت الباب وهي تبجي : حرام عليك اللي تسويه فيني ..ترى مايجوز..
وتقعد ساره على ركبها جدامه وهي منزله راسها وتبجي ..
نزل خالد وقعد جدامها رفع راسها بايده ومسح دموعها : لا تبجين ترى دموعج غاليه علي .....ودي امنع نفسي منج بس مااقدر الشيطان شاطر ...فيني رغبه جامحه لج ....ماسألتيني عن الهديه
ساره وهي توقف: انا مابي منك هديه ولا شي ...ابيك تخلين بروحي وماتعرضلي
خالد: صعب ..مااقدر والله العظيم مااقدر...في واحد غني ...بيدفع فيج الف دينار نص لي ونص لج اشرايج؟
انصدمت ساره من كلامه : خاف الله فيني ...صرت علي سمسار...ياحقير ..يا...
ماعطاها فرصه تكمل كلامها: خلاص انا اتفقت مع الرجال ومالج كلمه .....ياحمد ...حمد تعال البنت ملك لك الليله..
كانت ساره بتنحاش تحت ...بس خالد مسكها بايدينه الثنتين بقوه وحذفها داخل غرفه ودخل عليها حمد وسكر الباب عليهم وقبل يطلع صورها بكامرة فيديو مع حمد وبعدين وقف عند الباب علشان محد يدخل....ساره كانت تصارخ بقوه والم بس للاسف مامن مجيب ...سالم مع ربعه تحت سكرانين ومعلين على المسجل على حدها ...
لكن الله سبحانه وتعالى يمهل ولايهمل ...الله سبحانه مايرضى بالظلم ...
في هاللحظه بالضبط...هاجمت قوة مباحث المكان ...الشرطه بكل مكان ...لان الجيران انزعجوا من تصرفات سالم وربعه السكارى وتأذوا منهم ..فإتصلوا بالشرطه..
الكل في مخفر الشرطه:
الضابط: بس يابنيتي... لاتبجين صدقيني كل اللي اذوج بياخذون جزاهم
ساره كانت منهاره من اقصى اعماقها : سالم شنو بتسون فيه؟
الضابط: سالم اكيد يكون زوجج ...صاحب البيت..
ساره: زوجي بالاسم بس
الضابط: والله هذا الرجال عليه عدة قضايا واكبرها تدخله السجن 15سنه..لان احنا لقينا بحيازته مخدرات زوجج يااخت ساره كان مدمن ومروج مخدرات...
ساره: ابيه يطلقني..ومؤخر الصداق انا متنازله عنه..."وهي تصرخ" :مابي منه شي ابيه يطلقني بس حياتي صارت جحيم بسبته ....
الضابط: هدي اعصابج وصدقيني بيطلقج غصبن عليه ...
ساره: في مشكله ثانيه بعد ....واحد اسمه خالد ...هو اللي ..
الضابط: صدقيني كل واحد بياخذ جزاه ...واللحين بنادي الشرطي خليه يوصلج المكان اللي تبينه ..
ساره:ماتقصر ياحضرة الضابط عسى الله يكثر من امثالك...
وترجع ساره لبيت امها اللي رفضت تستقبلها في البدايه ...بس حن قلبها لها لما شافت حالتها اللي تغيرت حيل ...جسمها صار ضعيف واثار الطق واضحه بكل شبر من جسمها ..وجا ذبلان وعيونها مغوره ..وكانت حالتها بشكل عام تكسر الخاطر...من كثر التعب حطت راسها على رجول امها ونامت حتى عبايتها مافصختها ...
:::::::::::::::::::::::::::::::::::
فاطمه: فيصل ....الحق علي تكفى ياخوي!!!!!!!!!!!!
فيصل وهو يفتح الباب ومها وراه: خير يافاطمه وشفيكي؟
فاطمه وهي تبكي: سعد....سعد يافيصل..طايح بالغرفه ومايرد علي
فيصل ينزل تحت ويشوف ولد عمه طايح على الارض ....
الدكتور:جلطه بالقلب وزين لحقتوا عليه
فيصل: انت وشتقول ؟ دكتور سعد بعده شباب حتى الاربعين ماكملها
الدكتور: يااخ فيصل اذكر الله...الجلطه ماتجي بس للشياب ....
فيصل: لاحول ولاقوة الا بالله ...افدر اشوفه اللحين
الدكتور: لا ...اللحين هو بحاجه للراحه تقدر تزوره بكره انشالله
شرح فيصل حالة سعد لفاطمه اللي بكت عليه حاول انه يهديها ويفهم منها اذا كان سعد متضايق من شي..
فاطمه: انا حسيت انه متضايق ...ماتكلم معاي من دخل البيت ...ولاحتى لاعب اميره اللي كل مادخل كان يسأل عنها ..
عرف فيصل ان في مشكله كبيره صارت بسعد وقرر انه يسأل اصدقائه.....المصيبه كانت كبيره ...
شركة فيصل خسرت ...وخسر كل امواله واملاكه ....
ثاني يوم:
فيصل: ماتشوف شر يالغالي ...ماتستاهل يابوعبدالعزيز
سعد يتكلم بصعوبه:الشر مايجيك انشالله
فيصل: ترى مايصير تسوي في نفسك كذا...هالدنيا ماتسوى
سعد: اللي قاهرني يافيصل ...ان علي ديون تهد الحيل ...الضرايب زادت علي ....وخسرت كل شي ..
فيصل: ياابن الحلال هد اعصابك ...الخساره في العمر ...
سعد: يافيصل انا حاس ان في تلاعب بالشركه ...الله يسامحهم طول عمري ماقصرت عليهم بشي..
فيصل: الله ياخذ بحقك منهم انشالله انت بس لاتفكر باللي صار وفكر بصحتك اهم ...ياخوي ترى التفكير يقصر العمر
سعد: يافيصل المبلغ كبير ......
فيصل: افااااااا عليك ياسعد وانا وين رحت؟ .واخوانك ناصر وفهد ...ترانا بنساعدك ومانخليك وحدك
سعد: ياخوي انا ماعطيتكم علشان اخذ منكم ...بس انت عارف ماباليد حيله
فيصل: مهما كان ..لاتظن ان احنا بنخليك ...ياما وقفت معانا وعاونتنا وجا الوقت اللي نردلك طيبك واحسانك معانا ...ياابوعبدالعزيز انت غالي علي ....وقفت معاي يوم كنت محتاجك وساندتني يوم ماكان لي سند
سعد تغارقت عيونه بالدموع: الله يخليك لي يافيصل...عسى الله يرزقك بالذريه الصالحه...ويوفقك بكل خطوه تمشيها ....
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::
ساره بإنفعال: انت شقاعد تقول؟ انا مااتوهم صدقني وماكنت تحت أي ضغوط
الضابط: هدي اعصابج يااخت ساره ...احنا لقينا الكاميرا بس صدقيني ماكان فيها شريط
ساره: يجوز انه مغبيه بأي مكان بالبيت ...او حتى عنده ,,,,يمكن بجيوبه
الضابط: احنا فتشنا كل مكان بالبيت حتى هو فتشناه ...صدقيني ماله اثر ..
ساره: يعني شلون؟ معقوله عطاه أي احد؟....ويجوز انه انتشر بعد......ياربي شهالمصيبه؟
الضابط: ليش ماتفائلين خير؟
ساره: عقب كل اللي صارلي وتبيني اتفائل بالخير؟
الضابط: انا اقول ان اللي اسمه خالد هذا لاصورج ولاهم يحزنون...استعمل كاميرا مافيها شريط ...وقصده من هالشي انه يهددج كل ماطلبج ورفضتي ....فهمتي الحين..
ساره: وشنو اللي يخليك واثق من هالشي؟
الضابط: انا استدعيته بعد مااستنتجت هالشي ...وهو بعد قال مثل هالكلام ...
ساره بارتياح : الحمدلله خلصت من هالسالفه اللي شاغلتني ليل نهار ...ماقلتلي شصار مع....سالم؟
الضابط: سبق وقلتلج يااخت ساره ان سالم عليه قضايا كبيره ومستحيل يطلع منها براءه
ساره: الحمدلله ريحتني مره ثانيه....مااعطلك عن شغلك ..والله كان بالي مشغول بهالسالفه
الضابط: ولو ..هذا شغلنا يااختي
ساره : يعطيكم العافيه...ويالله مع السلامه
الضابط : مع السلامه
ام ساره بنظرات كلها شك: من كنتي تكلمين بعد؟
ساره: هذا الضابط يمه
ام ساره: الله...لحقتي على الضابط بعد
ساره وهي تطالع امها: خافي ربج انا كنت اكلمه عن القضيه
الام: احسن.... تستاهلين اللي يصير فيج انتي اللي جبتي لنفسج
ساره:.............
الام: ليش ماتردين؟ مالج لسان ؟...والا اكله سالم وربعه.؟
ساره: يمه حبيبتي انتي ...ماسمعتي اللي يقول "خير الخطائون التوابون"...انا اعترف اني غلطت وغلطتي كبيره بس انا ندمت عليها صدقيني ندمانه قد شعر راسي ...ارحميني يمه وارضي علي
ام ساره: انتي فضحتينا ...تعرفين يعني شنو فضحتينا؟ صرت امشي بين الناس وراسي واصل الارض
ساره: اللي راح راح ...خلاص احنا لازم ننسى الماضي
ام ساره: والناس شنو اللي ينسيهم؟
ساره: شعلينا من الناس ؟ ترى الناس يمه مافيها خير وماتخلي احد لحاله...
ام ساره نزلت راسها وفكرت في كل اللي صار ..رفعت راسها وطالعت بنتها بنظرات كلها حقد: اكرهج ياساره والله اكرهج ............قامت ام ساره بتروح ...وسمعت ساره تبجي ...وقفت
الام: وليش تبجين بعد؟
ساره: يهمج ليش ابجي؟
الام بعفويه: اكيد يهمني .......فكرت شوي وردت قالت: الصراحه مومهم عندي مجرد فضول
ساره وهي تبجي : يمه اذا انتي تكرهيني مره ...فأنا احبج مليون مره...وعلى فكره ترى مافي ام تكره عيالها ...يمه ارجوج ابوس رجولج لاتخلين عني انا مالي احد ...يمه انا تعذبت واجد وكافي اللي صارلي والله كافي...الله عاقبني باللي استحقه...يمه انا مليت زهقت من حياتي اللي تحولت جحيم ...يمه ارحميني شيلي عني همي ساعديني...خففي علي ..الحزن ذبحني ..روحي تعذبت ...والامراض تاكل جسمي...راسي شيب وانا بعدني بعز شبابي ...يمه اللي ضعف عمري مرتين ماجربو اللي جربته..خلاص انا ماعدت اتحمل
الام تقرب صوب ساره وفي قلبها صحت هذيك الام بعطفها وحنانها ..هزها مشهد بنتها وهي في اخر الامها واحزانها ..قربت منها وحضنتها لصدرها اللي هجرته سنين من كانت صغيره ماحست بمثل هالحنان صج انها كانت مدلله واي شي تبيه تاخذه بس كانت محتاجه للعطف والحنان الاسري وهذا الشي هو السبب الرئيس اللي خلاها تنحرف وتمشي بالطريق السيء....
الام: خلاص ياساره خلاص ياحياتي ...لاتسويين في روحج جذي ..انا بنسى كل اللي صار...والناس بلعنتهم
ساره تبجي وتشهق وهي حاطه راسها بحضن امها: الله يخليج لاتروحين عنبي لاتخليني بروحي انا محتاجه لج ...محتاجه لوجودج معاي تخففين عني جروحي ...يمه انتي املي الوحيد بالحياه ويهمني رضاج
الام تمسح دموعها: انا راضيه عنج ...راضيه عنج يابنيتي وانشالله مااخليج مره ثانيه
:::::::::::::::::::::::::::::::::::
بعد شهر يطلع سعد من المستشفى والعائله كلها متجمعه حواليه :
فاطمه: وحشت بيتك وعيالك ياابوعبدالعزيز...
سعد: وانتي ماوحشتك؟
فيصل: ياعيني..على الغزل ...اثقل يارجال توك طالع من المستشفى
سعد: والله يافيصل لو اتغزل منيه لي بكره بام عبدالعزيز ماالحق جزاها هذي الغاليه تستاهل
فاطمه مستحيه وتحاول تغير الموضوع: يمه...اصبلك قهوه ؟
ام فيصل وهي تطالع مها: وأحد يشوف هالوجه المعفن وله نفس يشرب وياكل؟
فيصل يحاول يتدارك الموضوع: امي قصدها الخادمه أي والله وجا معفن
ام فيصل: لا مااقصد الخادمه...انا قصدي واضح ...قصدي الخايسه اللي قاعده عندك
فيصل: يمه!!!
ام فيصل: وصمه انشالله...ماقلتلي متى بتطلقها؟
مها انصدمت من كلامها وتوجهت نظراتها لفيصل تنتظر رده ..
فيصل: انا ماتزوجت مها علشان اطلقها ...مها زوجتي وبتظل طووووول العمر زوجتي
سعد: ياجماعه استهدوا بالله....ياام فيصل انتي جايه تسلمين علي والا ...
ام فيصل: الا انا جايه اسلم عليك...ماتستاهل ياابوعبدالعزيز ..
ام فيصل ترفع ايدها وتدعي من كل قلبها وبصوت عالي: عسى اللي صار فيك ياسعد ياولد فالح يصير بناس اعرفهم ومايقومون منه الا جنازه توديهم لقبرهم......نزلت ايدها وهي تطالع مها
حقدت مها من كل قلبها...واحترمها مو تقديرا لها ولا سنها بس احترمت فيصل..
سعد: اعوذ بالله ياعمتي...ترى اللي صار فيني مااتمناه يصير لالعدو لا لصديق
ام فيصل: انا بروح الحين بيتي ...بس قبل اروح ...بقول للي مالها اهل كلمه ..
فاطمه: من تقصدين يمه؟
ام فيصل: وحده محسوبه زوجه لاخوكي
فيصل: لاتقولين كذا يمه ...مها لها اهل وعزوه...وانا اهلها اذا مو عاجبك
ام فيصل: اسكت انت انا مااكلمك.....وانتي اعرفي عاجلا او اجلا ...ان فيصل هذا اللي تشوفينه قاعد يمك ويدافع عنك تراه مو بس بيطلقك الا بيذبحك....واخذيها مني وعد ...وماكون درعا ان ماصار اللي قلتلك
وتقوم مها من المكان وهي تحاول تخفي دموعها وتروح لشقتها...رمت نفسها على السرير ونزلت دموع كانت حابستها ..
فيصل: مها..خلاص لاتبكين ارجوكي قطعتي قلبي معك....
مها: انت ماسمعتها شتقول؟.... بعرف امك ليش تكرهني انا شسويتلها ؟..ليش تدعي علي جذي؟
فيصل: ماعليج منها حرمه كبيره وماتدري وشتقول
مها تعدل جلستها وتقعد مقابله لفيصل: فيصل انا خايفه والله خايفه !!!!!!!1
يقرب منها فيصل ..يمسح دموعها ويحضنها لصدره: انا كم مره قايلك لا تخافين مدامك معي ..
تبكي مها على صدره: فيصل ابي منك شي واحد بس..اعتبره طلب رجاء مني لك
يمسكها فيصل من كتوفها بحنان ورجعها ورى شوي: امريني ياحبيبتي ...اللي تبينه اناحاضر فيه
مها: مابيك تطلقني ...على قولت امك اذبحني ولاانك تطلقني ..
فيصل يسكت شوي : مها ..وشهالكلام ؟ ترى اللي يحب مايتخلى عن محبوبه بسهوله.....والله اللي مافيه غيره...لحطك بعيوني ان ماساعتك الارض
مها ترتاح من كلامه مع ان الخوف من كلام ام فيصل تم يلازمها طول الوقت ....
:::::::::::::::::::::
فاطمه بإنفعال كبير: وش اللي تقوله يااسعد ...مالقيت غير هالقرار لالالالا انا مش معاك نهائيا
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::


الجزء الثاني عشر:
سعد: يافاطمه صدقيني ماعندي غير هالحل
فاطمه: نبيع بيتنا وين نروح يا سعد.....قولي ...اقنعني وين نروح؟؟؟؟؟؟
سعد: افهميني يافاطمه الله يخليكي لي...انا مطلوب واذا ماسددت الدين ممكن يحبسوني..
فاطمه: اسم الله عليك من الحبس ...انا بساعد وبعطيك اللي تبغاه
سعد: مشكلتك انك مش قادره انك تفهميني ...كم مره قلتلك ان المبلغ كبير ولو لحط فلوس البيت على كل فلوسك اللي بتعطيني يمكن مايكفي
وبيني وبينك انا ماودي اتسلف من احد....الواحد مايضمن عمره .....اخاف اموت وانتم اللي توهقون عقبي و..
تقاطعه فاطمه: لاتقول كذا ياابوعبدالعزيز ..جعل يومي قبل يومك ...واللي تشوفه سوه وتوكل على الله ..
سعد: تدرين وين بنعيش؟
فاطمه: صدقني أي مكان تقوله انا مستعده اعيش فيه مدامني وياك
سعد: بنعيش مع امي وفهد اخوي مع زوجته
فاطمه: والنعم فيها عمتي ام ناصر هذا خوش راي ياسعد
سعد: الشقه اللي طلعنا منها محد سكن فيها ....ناصر وزوجته مع امي بالارضي وانا باخذ الشقه اللي فوق ...تذكرينها ها؟
فاطمه وهي تبتسم: وكيف تبغاني انساها ....لها بقلبي ذكريات خاصه
سعد: ايه عجل انا بخليكي مع ذكرياتك وبروح اتقهوى عند ابو غنام
ولما وقف ابو عبدالعزيز بيطلع ....تذكرت فاطمه شي:
فاطمه : سعـــــــــــــــــــــــــــــد
سعد: هلا فاطمه بغيتي شي وانا جاي اجيبلك ؟
فاطمه: ماتقصر ....بس ..
سعد يقرب منها: وشفيكي يافاطمه؟
فاطمه: سعد....فيصل اخوي وين يروح ؟
سعد يتنهد: فيصل مكانه العيون يافاطمه....بس مثلك عارف العين بصيره واليد قصيره ..طلع الموضوع من ايدي ...اتمنى انك تكلمينه بخصوص هالموضوع وتفهمينه موقفي انا والله مستحي منه ...
فاطمه بحزن: الله يعينك ياخوي
::::::::::::::::::::::::
فيصل: والله مدري وش اقولك ...بس هذا ولد عمي اذا مانفعته الحين متى انفعه ؟
مها: صح ولد عمك ولازم تساعده..
فيصل: بس وشلوووووووووووووون؟
مها ببرود: عطه فلوس؟
فيصل: ومنوين لي؟
مها: اناعندي
فيصل: وانتي شعندك؟
مها: الف وخمسميه
فيصل: ياشيخه روحي1.500 ماتكفي اغراض البيت
مها بمثل البرود: قصدي دينار مو ريال؟
فيصل:ه ترى خويك مايعرف شي بالحسابات وانتي ماشالله عليكي شطوره ....احسبيلنياها بالريال
مها حاطه ايدها على خدها: 18الف ريال
فيصل: هو عطاني ضعف المبلغ
مها: لما يصير عندك عطه ...
فيصل: وشفيكي؟
مها: مافيني شي ..
فيصل: علي انا يامها ...ليه تكلميني ببرود ومالك خلق لي؟
مها: انا فعلا مالي خلقلك
فيصل باستغراب: هذا الكلام جديد يامها
مها تعدل قعدتها: فيصل ...ممكن سؤال؟
فيصل مارد عليها وتم يطالعها بنظرات غريبه ويقول بقلبه:" معقوله ملت مني"
مها: فيصل انت مالك اصدقاء ؟ ماعندك احد تروحله تسولف معاه؟ انا خابره انه عندك صديق اسمه عامر ؟؟؟..
فيصل انصدم من كلامها...وقف من مكانه وهو معصب......وطالعها من فوق لي تحت ولما جا بيطلع ...سمعها تقول : لاتزعل يافيصل مني بس مدري ليش حاسه اني مااشتهيك واكره عطرك اللي تحطه وحتى ريحتك كلها اكرا ....احس نفسي مو طايقتك
طلع فيصل وهو معصب من كلامها الجارح :ليه تقول كذا ؟كلامها معي كان زي العسل وشفيها تغيرت هالبنت؟...ونزل عند فاطمه يشتكيلها
فيصل: يافطمه مدري وشفيها كارهتني بالمره ...
فاطمه: ومن متى لاحظت هالتغير؟
فيصل يفكر :والله مدري بس....تقريبا من فتره موبعيده ......لا واللي قاهرني انها تقولي ماعندك اصدقاء تروحلهم ...والله لو كان عامر بالسعوديه ماقابلت وجا دقيقه
فاطمه: ليه وينه رايح عامر؟
فيصل: رايح مع امه للشيك تبغى تدليك ....تعرفين العجايز هالايام لو فيها شد عضلي سولت قصه طويله عريضه
فاطمه: يحليلها ام عامر من زمان ماشفناها
فيصل: يالله ...انا طالع الحين ..بخليها تفتك من وجهي
فاطمه: فيصل....تحس بزوجتك تعبانه
فيصل: إلا قولي خاست من كثر النوم ؟؟
فاطمه: اذا ماخاب ظني........تراها حامل
كانت المفاجأه كبيره بالنسبه لفيصل ...وقعد يضحك ويقول: معقوله اللي تقولينه يافاطمه انتي تتكلمين جد؟
فاطمه تضحك: وليه اكذب عليك؟ ...بس ها انت لازم تتأكد ...
فيصل : يابعد عمري يافاطمه والله خبرك هذا يسوى عندي ملايين ..........وراح فيصل يركض لشقته ..وسمع فاطمه تقول: يااخي اثقل توك تقول بخليها تفتك من وجهي .....وتضحك فاطمه
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::
ام ساره: الووووووووو يامال الصمخ ...انت لو قليل ادب ولو اتصلت مره ثانيه باخذ تصرف ثاني معاك
ساره: شفيج تصارخين يمه ؟
الام: بط جبدي هاللي بالتلفون ...ثلاث مرات يتصل ورى بعض ويسكره في وجهي
ساره: وانتي اكيد اخذتيه بشراع ومجداف
الام:وشتبين اقوله؟
ساره: يمكن التلفون خربان وهو يسمعج وانتي ماتسمعينه ..
في هاللحظه يدق التلفون ....
الام: قومي انتي كلمي التلفون والله عجزت ...بروح غرفتي ارتاح شوي .....
ساره : انشالله يمه ...وترفع ساره السماعه ......
ساره: الووو
....: الله شحلات الصوت ...اي هذا الصوت والا بلاش موصوت العجوز تقول طالعه من قبر
ساره: مو معاي؟
......: افــــــــــــــــــــا ...ماعرفتيني ؟ معقوله ماتعرفيني ؟؟؟
ساره: اخوي يمكن غلطان بالرقم
......: اذا ايدي غلكت بالرقم ...ترى اذني مانست هالصوت
ساره: لوسمحت ثمن كلامك واحترم نفسك ورجاءا لاتتصل مره ثانيه على هالرقم و...
يقاطعها: احبج ياساره امووووووووووووت فيج ..ومانسيت اجمل لحظات عمري معاج
سكرت ساره التلفون بوج وهي مصدومه : معقوله!!! معقوله يكون خالد طلع من السجن بكل هالسرعه ..
ويرن التلفون مره ثانيه ...بس ساره ماردت عليه وراحت تركض لغرفتها
خالد ماكان اول مره يدخل السجن ويطلع منه بسهوله ...ابوه كان سياسي معروف وله واسطات قويه ..
:::::::::::::::::::::::::::::
سعد: ترى انا لقيت شراي للبيت وبعته له وبيدفع فيه كثير ..وعطاني مهله شهر
فاطمه بحزن: بعته؟
سعد: وشسوي يافاطمه؟ ...شوري علي...
فاطمه تفلب عيونها في البيت الواسع الكبير اللي ياما حلمت فيه ولما تحقق حلمها انتهى بسرعه...نزلت دموعها ومسحتهم بسرعه
سعد: معليش يافاطمه الله يعوضنا انشالله
فاطمه: الله كريم
سعد: فاطمه.....كلمتي ..كلمتي فيصل ؟؟
فاطمه: لا ماقلتله ..انشالله اقوله اليوم .
سعد: طيب اللي ابيه منك الحين ..انك تشيلي الاغراض اللي ماتحتاجينها من الغرف عشان اوديهم بيت اهلي
فاطمه: انشالله ..
ويطلع سعد للطبيب عنده مراجعه وتروح فاطمه وخادمتها يشوفون الاغراض اللي مايحتاجونها...
:::::::::::::::::::::::::::::
فيصل: قومي خليني اوديكي للطبيب ..
مها: مافيني شي ....ليش تحب تعنا انت ؟
فيصل: بس ابغى اتطمن على حاجه الله يخليكي ريحيني
مها: فيصل مالي خلق اروح ....نعسانه وابي انام ....روح انت
فيصل: وين اروح الله يهديكي ...يالله عاد ...اجيب عباتك ؟؟
مها:يوووووووووووو صاير مليغ وتحن حيل
فيصل بقلبه "الحين ابتحملك ...انا المليغ ها .." : معليش ياحبيبتي علشان خاطري ...ضروري تروحين
مها: خلاص زين نروح ونشوف اخرتها ولو اني متأكده ان مافيني الا العافيه بس شسوي
في الطبيب:
الدكتور: مبروك يامدام انتي حامل ..
مها كانت قاده وبجنبها فيصل ماقدرت تكلم او ماكانت عارفه شنو بتقول ..
فيصل كان في قمة السعاده لانه كان يتمنى يجيله ولد او بنت بس المهم من مها : الله يبارك فيك يادكتور ...
الدكتور: بس انا لازم اكتبلها بعض الادويه والفيتامينات وضروري انها تداوم عليها وماتأطعهاش
تروح مها للسياره ويروح فيصل للصيدليه يجيب الادويه ....وفي السياره:
فيصل: مها ...شفيكي ساكته ؟
مها: اتكلم شقول؟
فيصل: انتي طيب ليه منتي بفرحانه؟
مها: ومنو قالك اني مو فرحانه؟
فيصل: مو باين عليكي
مها : لازم يعني اضحك واناطط عشان تعرف اني فرحانه
فيصل بعصبيه: وليه تكلميني بهالطريقه ؟ وشذنبي انا تعامليني كذا ...ترى صرتي ماتنطاقين ..كلما شفتيني اهنتيني وفشلتيني وشعاملك انا؟
مها حست انها تمادت شوي بحق فيصل : فيصل انت زعلت؟
فيصل: لا مازعلت فرحان ومستانس
مها: فيصل انا اسفه سامحني تكفى
فيصل بحنان: يامها ياحبيبتي الحرمه اذا قالولها انتي حامل المفروض انها تفرح وتستانس مو مثلك انتي من قالولك حامل صكت الدنيا بوجهك
مها: صدقني انا مستانسه بس والله مدري شفيني ؟
فيصل: طيب..طيب...وشرايك ننسى كل اللي حصل وتعود المياه لمجاريها ..
مها: بس الاهم انك تسامحني على كل غلطه طلعت مني
فيصل: وعشان ابينلك اني مسامحك...بطلعك نتعشى سوا ...
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::
الكويت:
::::::::::::::
خالد: انا خالد ..والا نسيتيني؟
ساره: ارجوك يااخ خالد ...انا اللي صارلي يكفيني ممكن تخليني بحالي ..وتنسى رقم بيتنا؟
خالد: لاياحياتي لا ...مو بهالسهوله ...بالاول لازم ارضي نفسي لاني لوفرطت فيج راح اندم طووووووول عمري وانا مااحب الندم
ساره: شتبي فيني؟...تبي فلوس؟ انا مستعده اعطيك أي مبلغ تبيه ...بس تبتعد عني
خالد: لالالالالا ترى ازعل منج ياقلبي.....فلوس عاد ..
ساره نفذ صبرها: ممكن اعرف شتبي بالضبط ؟
خالد بهمس: ابيج انتي ...انتي وبس
وكالعاده سكرت التلفون بوج ...ورجعت لغرفتها وهي خايفه وتفكر...ياربي شهالمصيبه اللي طحت فيها هذا شلون افتك منه؟ اقول لامي؟؟ لالالالا مستحيل اقولها ...امي كافيها اللي فيها..اقول لابوي؟ لا شنو ابوي ؟ انا عندي ابو ؟.... يبا اسكت احسنلي ...والله يعيني على بلوتي
::::::::::::::::
فيصل: وانا وين اروح؟
فاطمه: سامحني ياخوي الامر مو بيدي ولابيد سعد..
فيصل: الله يعينك ياسعد ياخوي ..تراه موراضي يتدين من احد
فاطمه : وترى باقي من المده اسبوعين
فيصل معصب: وليه ماقلتيلي من زمان عشان ادورلي سكن ؟
فاطمه: ماكنت ادري شلون بقولك
فيصل: الله يسامحك يافاطمه ...الله يسامحك...يعني كنت بزعل لو قلتيلي ...صدقيني ماكنت بزعل
فاطمه: عاد صار اللي صار .
فيصل: طيب حصل خير ...البيت بيت سعد وهو حر فيه
فاطمه: فيصل وشرايك تسكن عند امي ؟
فيصل: انتي وشقاعد تقولين؟
فاطمه: يافيصل هذاك بيتك ولك حق فيه ..وانت الحين رجال فقير مسكين حتى حق الايجار ماتقدر تدفعه
فيصل: اذا كان علي انا ميخالف بس...مها
فاطمه: وشفيها مها لايكون مو راضيه تعيش مع امك ؟
فيصل: لالالا انا موقصدي كذا بس امي وكيف تبينها تتحمل مها؟...اصلا ماراح توافق
فاطمه: طيب انت جرب ماراح تخسر شي
فيصل: خلاص انا اروحلها بكره واكلمها
ويصعد فيصل عند مها عشان يقولها ويشوف ردة فعلها:
مها: حتى ولو ماقالتلك فاطمه انا كنت راح اقولك
فيصل: يعني ..انتي موافقه تعيشين عند امي
مها: اكيد موافقه...مراح اخليك تخسر اكثر من اللي خسرته عشاني...السكن مع امك صح له سلبيات لكن ايجابياته اكثر من سلبياته ...يمكن اذا عشنا ببيت واحد ..تحسن علاقتك مع امك وانا بحاول اكسب ودها واحترامها ....ومن ايجابياته بعد انك توفر عليك ايجار شقه
فيصل: حلو...تفكيرك مضبوط ...انا اروح لامي بكره واكلمها
مها: وليش تنطر لي بكره؟ روح اليوم انت شوراك؟
فيصل: لا الوقت ضيق ومايسمح
مها: خير البر عاجله ..انا اقول تروح اللحين
فيصل: خلاص انا رايح ...تبين اجيبلك شي معي ؟
مها:لا سلامتك ..اهم شي تكلمها بهدوء وبدون أي انفعلات
:::::::::::::::::::::::::::::::
ام فيصل كانت تدري ان سعد يبي يبيع بيته قبل يدري فيصل وكانت متوقعه ان فيصل يلجألها ويطلب يسكن عندها ...بناءا على ذلك رسمت خطه بخيالها وتفكيرها ..قالت كل ماقربوا مني قدرت ابعدهم عن بعض اكثر
فيصل: ها وشقلتي يمه؟
ام فيصل بعد تفكير قصير: وانا موافقه
حب فيصل راس امه : الله يخليكي لي يمه انا كنت عارف ان قلبك كبير
ام فيصل بمكر: قلبي كبير حيل يافصول
فيصل: الا على فكره يمه والمأجرين اللي فوق وشتسوي فيهم؟
ام فيصل: انتوا تسكنون معي تحت البيت كبير علي ..
فيصل: أي بس...
ام فيصل : وش بسه بعد؟
فيصل: مها يمه ترى معي
ام فيصل: ادري انها معك شايفني خبله والا ماافهم..بتسكنون معي تحت تبغا حياك الله ماتبغا بالطقاق
فيصل: لالاالا خلاص ...نسكن معك
:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::
شخصيه جديده بالقصه ...شاب اسمه جراح وهو من فئة البدون(غير محددي الجنسيه) جيران ساره وامها
كان جراح يحب ساره يموت عليها من كان صغير وتقدم لخطبتها عدة مرات بس كانت ترفضه بإستمرار لانها تشوف ان الفارق بينها وبينه كبير كانت تظن ان هي احسن منه بأشيا كثيره ...
كان جراح قبل تصير مأساتها دايم يقعد قبال بيتها ويلبي طلبات امها ورغباتها ...بس ساره كانت قاسيه عليه بشكل فضيع كانت دايم تجرحه وتبينله انها تكر وعمرها مافكرت فيه ..لكن هو يزيد الحب في قلبه
ولما عرف بقصتها مع سالم ...حاول انه يكرا بس ماقدر(قلب المحب صعب يكره واذا كره صعب يحب) كان يتأمل صورتها ...ويتذكر موقف الصوره معاها ...لما قالها تسمحين اصورج ورفضت...بس عاندها وصورها دون موافقتها وراح يركض ..تذكر يوم عصبت عليه..وتذكر ملامح وجا لما تعصب يصير احمر
كان يحبها بجنون ...ولما تزووجت سالم ..قرر انه ينساها لانها صارت ضمن المستحيل وتزوج وحده ثانيه بهدف انه ينسى ساره ماكان هدفه انه يبي الزواج بس للاسف ماتأقلم معاها وطلقها ...
تطلقت ساره من سالم ..وهذا الشي عطاه امل جديد بساره...كان يعرف كل اخبارها من اخته الصغيره "14سنه" اللي تاخذ اخبارها من امها...جراح كان يراقبها على طول ..عقب كل اللي صار فيها كان يلاحظ تغيرها ...حتى شكلها تغير ..ذبلت الورده اللي لو كانت عنده سقاها من حبه كل يوم ...كان يشوفها لما تروح للطبيب اللي ماكانت تروح لغيره ويحس بألمها وجروحها ...شخصيتها تغيرت حيل...
ويوم من الايام كانت طالعه مع امها للطبيب ...بس هالمره امها اللي كانت مريضه ...ارتفع السكري عندها وكانت تعبانه حيل ...فاضطر الطبيب انه ينومها عنده ليلتين بالمستشفى لحد مايصير سكريها طبيعي ...
ورجعت ساره البيت عشان تجيبلها اغراض وتقفل البيت وترجع تنام عندها....ولما طلعت انصدمت من اللي واقف قدامها ...

الجزء الثالث عشر:
::::::::::::::::::
جراح: شلونج ساره؟
ساره ماقدرت تنطق بأي كلمه وتمت تأمله ... ماكانت متوقعه انها تشوفه مره ثانيه ..صح انه كان دايما على بالها وانها فقدته بس ماتجرأت تسأل امها عنه...
جراح: عسى ماشر ؟..وينها الوالده؟
ساره تلعثم بكلامها معاه: امي تعبانه شوي و..و تنومت بالمستشفى و..بروحلها الحين
جراح: ماتستاهل ام ساره...تحبين اوصلج؟
ساره: لامشكور ...ماتقصر
جراح: ساره انتي بخير؟ فيج شي؟
ساره: انا الحمدلله بخير...مضطره امشي الحين بغيت شي؟
جراح: أي بغيت اقولج ...اني جراح اللي تعرفينه وعمري ماراح اتغير عليج وشعوري تجاهج مثل ماكان
ساره راحت بسرعه للسياره .....وهي تفكر فيه...معقوله لازال يحبني ؟ معقوله مااثر فيه اللي صارلي
جراح استغرب منها ماهزأته مثل كل مره .....يجوز تغيرت

 

 

 

   

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

آخر مواضيع مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص

منتديات روعة الكون


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 03:35.

أقسام منتديات روعة الكونت

الــمــنــتــدى الــعــام | الـمـنـتـدى الإسـلامــي | مــنــتــدى الـترحـيب والـتـعارف والأهداءات | مــنــتــدى الــــصـــور | مــنــتــدى الأنـاقـة و الـتـجـمـيـل | مــنــتــدى الاســرة و الطفـل | مــنــتــدى الــصــحــة والــطــب | مــنــتــدى مـائــدة روعـة الكــون | مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص | مــنــتــدى الــخــواطــر و الــنــثــر | مــنــتــدى هــمــس الــقــوافــي | مــنــتــدى الــريـاضــة والــشـبـاب | مــنــتــدى الألــعــاب والــمــســابــقــات | مــنــتــدى الــفــرفــشــة والــدجــة | مــنــتــدى البرامج والكمبيوتر و تبادل الخبرات | مــنــتــدى الاتــصــالات والالـكـتـرونـيـات | مــنــتــدى الـجـرافـيـكـس والـتـصـمـيـم | مــنــتــدى آخر الأخبار والأحداث | الخيــمــة الرمضــانيــة | مــنــتــدى القضـايا الساخنـة والحـوار | مــنــتــدى مجلس الاعضاء | الـصوتيـات والمـرئيات الإسلامية | مــنــتــدى الأنمـي و الألعـاب الإلكترونية | مــنــتــدى الديكور والاثاث المنزلي | قـسـم الـسـيـارات | مشاكل وحلول القسم الـتـقـنـي | مــنــتــدى الماسنجر والايميل | مــنــتــدى الفيديو والافلام والمسلسلات | ملحقات الفوتوشوب والفلاش , ودروس التصميم | مــنــتــدى السيـاحـة والسـفـر | منتدى اللغات الاجنبية | قسم تصاميم الفلاش والسويتش | :: مســآبقة " روعــة الكــون " الرياضيـــة :: |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.

منتديات روعة الكون