مرحبا بكم

>>العنود و فيصل--الجزء الثامن--التاسع--العاشر--الحادي عشر--<<

مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص

آخر 10 مشاركات
التشاؤم
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
صفات القوس
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
الأحلام والرؤى
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
تفسير رؤية الميت بالمنام
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
أسماء مواليد جدد
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
فضل القرآن
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
التغلب على المرض
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)
دعاء للميت
(الكاتـب : فاطمة أدهم ) (مشاركات : 0)

 
العودة   منتديات روعة الكون > (¯`·._) الـمنـتـديات الادبــيــة (¯`·._) > مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 
موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 27-11-2007, 01:09
الصورة الرمزية OoصرقوعةoO
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 401
معدل تقييم المستوى: 141
OoصرقوعةoO يستحق التميز

0205 >>العنود و فيصل--الجزء الثامن--التاسع--العاشر--الحادي عشر--<<


الجزء الثامن ....


قالت غدير الي صار للعنود الي صارت قريبه منها كثير رغم ان مالهم فتره مع بعض
غدير..اكيد هذا سعد يالله لنا سنين نعرفه لكن ماتوقعته كذا
العنود باابتسامه ..كيف توقعتيه
غدير... مااعرف بس كذا ماتوقعت صراحه يجنن
العنود..غدير اسكتي فضحتتينا
غدير ..انا الي فضحت انتي الي فضحتي نفسك
العنود.بأستغراب ...انا شلون
غدير..الحبيب الي ينتظرك كل يوم عند باب بيتهم
العنود بااستغراب..اي حبيب واي باب بيتهم
غدير..احمد ولد جيرانا من غيره
العنود..اي احمد انتي شو تقولين
غدير..امي ماقالت لك قالت لي بتكلمك امس
العنود..غدير قولي لاتلعبين بااعصابي
غدير..احمد ولد جيرانا له فتره بصراحه اذا رجعت اشوفه عند باب بيتهم جالس تكرر اكثر من مره
ولما قالت امي ان امه اتصلت واخطبتك عرفت ليه روميو يجلس عند البلب
العنود وهي منصدمه وساكته .....
غدير..بروح للبنات لاتقولين لامي اني قلت لك
راحت غدير وتركت العنود مصدومه مافكرت بالزواج ولابحياتها حلمت بشخص يحبها وينتظرها
احتارت شو بتقول لام فيصل رغم قوتها تحتاج امها اختها اي شخص ترتمي بحضنه وينصحها

وفجأه انتبهت على سلمان وهو راح يركب الدباب وارسلت له الخدامه تناديه
العنود..سلوم لاتركب
سلمان وهو يصيح..الله يخليك بركب شوي بس
العنود..سلوم انت ماتعرف قلت لك لا
سلمان ..طيب بشوفهم بس
راح سلمان وكسر خاطر العنود لكنه مايعرف وهي تخاف عليه ظلت تراقب مع البنات من بعيد
وانتبهت لفيصل راح فجأه عند سلمان
فيصل..نزل لسملن..سلوم حبيبي ليه تصيح
سلمان وهو يصيح..مافيني شئ
فيصل ويحضنه..قولي انا فيصل مابقول لاحد
سلمان..ابي اركب دباب
فيصل وباابتسامه..بس كذا الحين تركب
سلمان..لا ماابي
استغرب فيصل..ليه ماتعرف
سلمان..عنوده تقول لا
فيصل رفع عينه فجأه تجاه جهة الحريم توقعها تراقب مايعرف شعور غريب حسه
لازم يعاندها الحين
فيصل..تعال واذا قالت لك ليه قول فيصل قال
سلمان..اخاف
فيصل ..تعال معي يالله يابطل
العنود وهي تراقب وساكته وعرفت ان فيصل عرف انها رافضه ظلت تراقب
نجلاء..العنود شفيك مو على بعضك
العنود..سلامتك
نجلاء..معه اخوانه ليه خايفه
العنود..خايفه وبس
نجلاء ..طيب
وتقاطعها العنود وتصرخ.....لالا
غدير..ماانتي صاحيه اسكتي فضحتينا
العنود..لا يركب كلميه غدير الله يخليك
غدير..مابكلم احد مجنونه انتي رجال الي معه والله يذبحني فيصل
العنود..ياشيخه روحي
راحت لساره..كلمي على اخوك انتي او اماني سلوم لايركب مايعرف
ساره..اسفه العنود سلوم مع اخوانه يعني شو بيعمل دباب بيركب
العنود..سحبت جوال ساره واتصلت بفيصل
فيصل..هلا ساره
العنود وبتردد ..هلا انا العنود
فيصل استغرب..هلا خير فيكم شئ
العنود..الله يخليك لايركب سلمان مايعرف
فيصل وارتفع ضغطه منها...بس هو بيركب معي
العنود..حتى وبسرعه قالت اقصد هو صغير
فيصل..خوفك ماله مبرر وسلمان اخوي ع اذنك
قفل فيصل الخطط وانقهرت العنود منه وجلست على اعصابها وهي تنتظره يركب
اول ماركب صاحت العنود الكل ضحك عليها الا اماني
اماني..العنود فشلتينا ليه تصيحين
العنود تصيح............
خلود..ليه هالخوف الحين هو مع اخوانه واكيد بيكونوا حريصين عليه
عبير..ماعليه العنود شوي ويرجع
شوق..والله كسرت خاطري خلاص قولوا له يرجعه لها
ام فيصل اتصلت بمحمد
ام فيصل..بصوت واطي قول لاخوك ينزل سلمان عند الباب خالته تصيح بسرعه ماهو وقت عناد
محمد.....ه ان شاء الله الوالده معصبه
ركب محمد دباب وراح وراء فيصل قاله اول شئ رفض بعدين وافق وراح عند باب الحريم
ونزل سلمان وعلى طول طلعت العنود وحضنته وهي تصيه استغرب فيصل من الي صار
وندم على الي عمله لكن مهما كان المفروض ماتقفل على الولد كذا

سلمان جلس يراضي العنود الي من خوفها ماقدرة تتكلم
سلوم..عنوده مايخوف حلوو ليه تصيحين
العنود وتحضنه..لاني احبك
سلوم ويضحك..وانا احبك كثيير
عبير..العنود شو يعني لك هالطفل
العنود..الأمل
غدير..شلون الامل
العنود..مااعرف اشرحها لكم لكن سلمان هو الامل لي انا ماعندي احد الا اماني وسلمان لكذا اشوف الامل بعيونهم
وتدخل شوق فجأه وهي معصبه
شوق..نجلاء كلمي حمد مابنرجع الحين
ساره..بتروحون الحين ..
شوق..يقول حمد يالله عنده شغل
نجلاء..مادام عند ه شغل ما باليد حيله
خلود..الا فيه احنا نوصلكم
نجلاء..مابيرضى حمد وانا مابكلم اقوله
اماني..قولي لخالتي تقوله
شوق..لا بعدين يعصب علينا بالبيت انتي كلمي نجلاء
نجلاء..دائما على راسي طيب بكلم ونشوف
اتصلت نجلاء والكل ساكت يسمع شو تقول
حمد..هلا نجلاء
نجلاء..هلا حمد بنروح الحين
حمد..والله ياليت لان عندي شغل
نجلاء..طيب ماعليه
حمد..ه كنت انتظر المكالمه بس وينها شوق توقعتها هي الي بتتصل
نجلاء..شوق تتسمع تنتظر الرد
حمد..اوكي فهد بيوصلكم معك مفتاح البيت
نجلاء..ايه خلاص يالله باي
قفلت نجلاء وقامت وقالت..يالله ينتظر بسرعه
ساره..يالله ليه اخوك كذا خلي امي تكلمه
غدير..انا بروح اقولها
شوق..يالله اطلع بعد انا مو ناقصه تهزئي
نجلاء وتناظر شوق الي شوي وتصيح من القهر..ه لعبت عليك وافق
شوق..يادبه ليه تحرقين اعصابي ليه ه المهم اني بجلس مو مهم اعصابي الي احترقت

جلسوا البنات وانبسطوا العنود كانت اكثر الوقت مع سلمان وتلعبه وتضحك معه او مع عبير الي تجلس معها كثير
من عرفتها نجلاء وغدير شوي معهم وشوي عند باقي البنات وبعد ماانتهت السهره طلعت ام فهد والبنات وتسأل شوق
اختها بصوت واطي ..
شوق..اقول نجلاء بتسلمين على فهد او نركب واحنا ساكتين
نجلاء..لا بسلم
شوق..ياعيني من متى هالجرأه انا بقول السلام عليكم واسكت
نجلاء..نشوف
ركبت نجلاء وشوق قبل فد يعني المهم ارتاحت منها شوق لان المفروض هو الي يسلم
وصل فد وركب
فهد..السلام عليكم جميعا
الكل.وعليكم السلام
فهد..هلا ببنات عمي شلونكم
نجلاء..تمام الحمد لله
فهد..فيه وحده مالها صوت وينها
عبير..من تقصد خلود
خلود..لا انا توني مكلمته
فهد..لا اقصد شوق وينك لسانك او غيرتك السنين
الكل ضحك وشوق انقهرت منه وقالت بأخذ حقي
شوق..لا السنين تغير الناس التقليد انا اصليه بس قلت اسكت اول خمس دقايق
خلود..مااعتقد تقدرين
ام فهد..ولا انتي تقدرين
عبير..ه مسكينه خلود ليه تكلمين
خلود..الحين لو انا مو معكم بالبيت كان الناس يحسبون البيت مهجور
فهد..خلود انت نور الدنيا مو البيت
خلود.. اذا بغيت تفتك من احد مدحته عشان يسكت كشفتك بس بسكت
الكل سكت ورحل بخياله يفكر ويتذكر لحد ماوصل فهد لبيت حمد ولد عمه
نجلاء..يعطيكم العافيه تعبناكم
فهد..ولو تعبكم راحه
شوق..مع السلامه تصبحون على الف خير
نجلاء..مع السلامه
الكل..مع السلامه
انتظر فهد لحد ماتأكد ان البنات دخلوا وبعدها راح للبيت

انتهت السهره ورجعوا للبيت وهم مبسوطين ومرتاحين
ساره ...بصراحه كسرت خاطري العنود
محمد...سارونه اي كسرت خاطرك تصيح عشانه ركب دباب
فيصل..مايستاهل الموضوع الي صار منها
ام فيصل..ياعيالي الم الي ربت وسهرت وتعبت والعنود ربت سلمان من هو رضيع يعني
ارتبطت فيه مثل ولدها
غدير..انا بالبدايه ضحكت لكن قدرت مشاعرها بصراحه
ساره..المهم خلينا نطلع ننام
محمد..خذوني معكم
الكل طلع ولاظل غير فيصل وامه
فيصل باابتسامه....خير الغاليه عندك شئ صح
ام فيصل...صح عندي شيئين
فيصل..تفضلي الغاليه لو مليون انا تحت امرك
ام فيصل..اول شئ ياابوي خف على العنود لاتخليها تعدنا اغراب احنا نبي البنت تأخذ علينا
فيصل.. ان شاء الله بس يمه سلمان اخوي ويحق لي اعامله بالاسلوب الي احسه مناسب لعمره
وبعدين هي تبالغ بخوفها كذا الولد يتعود عالخوف
ام فيصل..ياولدي خوفها لانها مسؤله عنه
فيصل..قبل مانعرفه كانت المسؤله
ام فيصل..صح لكن هي بحسبة امه ماهو بالسهل تقتنع تحتاج وقت
فيصل..ان شاء اله ووالشئ الثاني
ام فيصل باابتسامه..ام احمد جيرانا كلمت تخطب لاحمد اليوم مني
فيصل وبعصبيه..يخسى يأخذ وحده من خواتي
ام فيصل..مابياخذ اختك يبي العنود
فيصل ومصدزم من اخبر ...العنود ..؟؟
ام فيصل..ايه العنود
فيصل وبعد تفكير لثواني..يخسى مليون مرره مايأخذها
ام فيصل وهي عارفه ولدها...مالك رأي بزواجها يافيصل
فيصل..يمه انت شو تقولين تبيها تتزوج هالصايع
ام فيصل..كيفها هي حره بنفسها
فيصل..من قال هي موافقه
ام فيصل..ماقلت لها شئ للحين
فيصل..احسن ولاتقولين لها
ام فيصل..لابقول لها وهي الي تختار
فيصل وخلاص وصلت معه..يمه الولد منتهي صايع
ام فيصل..روح نام الله يهديك الحين
فيصل..وهو معصب وطالع..اذا رائي ماله قيمه لي تقولين لي تصبيحين على خير
طلع فيصل وابتسمت امه وراحت تنام

الصباح كلمت ام فيصل العنود بالموضوع والعنود كانت متردده وساكته
ام فيصل..ليه ساكته
العنود..خالتي انا محتاجه اتكلم معك بصراحه
ام فيصل ..تكلمي يابنتي
العنود..خالتي انا يمكن اختلف عن اي بنت بسني عمري ماحلمت بزوج وبيت واستقرار من عرفت
هالحياة وانا من هم الى الثاني دائما بحالة خوف من اني افقد الناس الي احبهم اولهم اختي الله يرحمها
وبعد وفاتها خفت ابو فيصل يحرمني من سلمان واماني الي عشت معهم كل عمري صدقيني المسؤليه
كانت اكبر مني تحملتها رفضت اي شئ ممكن يحسسني اني محتاجه اعيش حياتي خالتي بعد ماعرفتكم
خفت بالبدايه من الحرمان لكن الحين مرتاحه لاسباب كثيره مهما كان انا اصغر من مسؤليه بنت وولد
لكن الحين مو قادره انا بين طفل ربيته سهرت عليه حضنته بخوفه وتعبه وبنت عشت انا وياها صديقات
خوات لمدة 18 سنه وبين وجودي بينكم كاامرأه تظل غريبه لازم افكر بالزواج مجبره سواء لهذا الشخص
او غيره صح ماني متهيئه لكن لازم احسم امري وحياتي لازم تبدأ وفراق سلمان واماني ربي بيصبرني عليه

ام فيصل..يابني اسمعي مني هالكلام وخذيه من ام لك تعدك مثل بناتها انتي هنا بنتي مثلهم واعز العنود انتي
بنت متربيه وحلوه ومتعلمه اي شخص يتمناك ولاتبيعين عمرك لاول شخص فكري اعطي نفسك وقت عيشي حياتك
احلمي انتي صغيره يابنتي الي راح نرجعه بالامل لاتقولين خلاص بتزوج حتى استقر الزواج تهيئ شوفي
عيالي فيصل ومحمد فيصل مايبي يتزوج لانه ماعنده استعداد بعكس محمد الي مرحب بالفكره وانا ماغصبت فيصل
ولامنعت محمد لاني اعرف الزواج استعداد وتهيئ فكري لكن هالشخص الي تقدم لك سألت فيصل عنه
ولامدحه وقال انه مو رجال ولايعتمد عليه
العنود..خالتي خليني افكر اعطيني وقت
ام فيصل..خذي راحتك وردي علي

ظلت العنود تفكر بموضوع الزواج اكثر من تفكيرها بالشخص المتقدم لها كلام ام فيصل ظل ببالها
احلمي ..احلمي هالكلمه لرددتها العنود وبعدين ضحكت وقالت لنفسها بأحلام لازم احلم اتخيل احب
ووقفت عند كلمة ..أحب لا الحب لا البعد عنه راحه لها نامت العنود وهي تفكر بأحلامها

باليوم الثاني كان موعد حمد مع فهد الساعه 6 المغرب حتى يروحون لنواف ولد عمهم
حمد...تصدق فهد نواف لي فتره ماشفته لكن للحين نفس الاسلوب
فهد... نفس الاسلوب اذا جلست معه اول شئ تحسه مغرور لكن قلبه ابيض
وصلوا عند نواف واستقبلهم عند الباب
نواف ومعه العصا..هلا ومرحبا حيا الله عيال العم
حمد..الله يحيك هلا والله نواف
جلسوا الشباب يسولفون مع بعض
حمد..نواف شفت الدنيا شلون فرقتنا
نواف..الدنيا غداره ياحمد تفرق القرايب والحبايب والاخوان
فهد..ماعلينا من هالكلام نواف انت معزوم يوم الاربعاء
نواف ويناظر فهد ..انت عارف اني مااطلع لعزايم
حمد..بس هذي عزيمه خاصه
نواف..اعذروني
حمد..مابتعرف عند مين
فهد..فيصل ابراهيم العبدالله
نواف وبصوت عالي....فيصل ولد عمي
حمد بأبتسامه ..بقولك السالفه
قال حمد لنواف كل شئ ومع هذا ظل متمسك برفضه لكن حمد مافقد الامل وقال بقدر عليك

اما ببيت ام فيصل كانت ام فيصل جالسه مع ام فهد ومبسوطه تسولف لها عن ايامها وام فهد نفس الشئ
اما البنات الي بالغرفه والي بالصاله وفجأه دخل سلمان وفيصل والعنود كانت مع البنات بالصاله ماانتبهت
لفيصل الي لفت انتباها سلمان والايس كريم الي بيده
العنود..سلوم لاتأكل الايس كريم
سلوم..فيصل شراء لي
العنود..سلوم اسمع الكلام
سلمان ويستنجد بفيصل..فيصل قول لها
فيصل..روح حبيبي خلاص
طلع سلمان والتفت فيصل على العنود..مااعتقد ان الايس كريم مضر يااخت العنود
العنود.................
طلع فيصل وعلى طول طلعت العنود
نجلاء.....زعلت
غدير...مااعتقد
عبير..اخوك كسر كلمتها عند سلمان
غدير..اخوي احيانا يرفع ضغطي بس معه حق خليه يأكل ايس كريم
عبير بروح اشوفها
طلعت عبير وحصلت العنود بالحديقه
عبير..عنوده شفيك
العنود...........
عبير..ماصار شئ العنود
العنود..صح ماصار شئ المفروض انا مااتكلم لان مالي حق المفروض اسكت
عبير..لا مو كذا لكن عادي مابيضره
العنود..لا بيضره سلمان انا الي ربيته واعرفه احنا ببدايه الشتاء يعني بيضره
عبير..طيب خلاص ابتسمي
سكتت العنود وبعدين قالت تعالي معي بروح للبيت اعمل قوه طفشت وانا متغطيه هنا
عبير ..يالله
بالمطبخ جلست عبير والعنود يسولفون
العنود..ليه ماتوظفتي
عبير..ماحصلت
العنود..مليت انا من البيت
عبير..حتى انا لكن شو نعمل
العنود..نحلم
عبير وسرحت....لاتحلمين العنود بعدين تنصدمين بالواقع
العنود..ياشيخه الحلم وسيلة هروب
عبير..تهربين من شو
العنود...من الحرمان
وقطعت كلامهم
شوق,,هلا والله شو تعملون
وقبل ماترد العنود حست بوحده حضنتها من وراها والتفت لغدير الي ابتسمت
غدير..لاتزعلين منه
العنود ابتسمت..قهرني
غدير..وبصوت واطي ....بس قهر فيصل يجنن مثل صاحبه
العنود..ه اله يأخذك ياشيخ مجنونه انتي
اماني..ضحكونا معكم
ساره..الظاهر فيه اسرار
العنود وتبتسم ..اسرار خاصه جدا
شوق..والله اجل انا بقول لكم شئ شفت اول واحد من عيال عمي
الكل..مين
العنود..محمد
ساره واماني وغدير والعنود ..
شوق تناظرهم..ليه تضحكون يالشيون
غدير بنظره خبيثه ....شرأيك فيه..؟؟
شوق..عينه قويه مايستحي
ضربتها نجلاء..انتي الي ماتستحين
العنود.. ليتكم تشوفونها لما سلم عليها شوي وبتموت ولا كأنها هي
شوق..والله خفت اول مره اكلم غير حمد
ساره بصوت واطي ....الله يعينكم عليه
نجلاء..حبيبي كله الا حمد
عبير..لا الظاهر ساره كرهته لانه هو دكتورها
خلود..وبصوت واطي لساره..خبله المفروض تحبيه
ساره وضربتها على يدها وسمعتها اماني وابتسمت لها وغمزت لساره الي صار وجا احمر
جلسوا البنات يسولفون ومبسوطين الا خلود الي تمنت انها مكان العنود عايشه ببيت حلو وعندها
سواق وسيارته تحت امرها وغير كذا واضح انها مرتاحه ماديا كثير

وهي تأشر لاختها وهم طالعين راجعين لبيت ام فيصل على بيت العنود وتقول
خلود..مو انا اولى منها بحلال عيال عمي
عبير..الله يأخذك ياخبله فضحتينا اسكتي
خلود..والله قهر الغريبه تنبسط بحلال عيال عمي وانا لا
عبير..العنود طيبه وتستاهل
خلود..طيبه لكن حتى انا اولى منها
عبير ..اسكتي اسكتي
وراحوا للبيت وهم داخلين شافوا فيصل ومحمد طالعين من البيت
نجلاء..تعالوا من الي طلعوا
شوق..هذا محمد انا شفته قبل
اماني..والي معه فيصل
عبير..واخيرا شفنا عيال عمنا عن قرب
خلود..وبصوت واطي لاختها ..حلوين
ساره..لاتكونين تحشين بأخواني خلود
خلود..مشاء اله اخوانك حلوين ليه احش فيهم
شوق..افهم من كلامك انهم عجبوك
خلود بأبتسامه ..وليه لا
غدير..تعالوا ندخل وكملوا كلامكم داخل

دخلوا البنات وتفرقول لمجموعتين شوق وساره واماني طلعوا بغرفة ساره حتى ترتاح شوي
وغدير ونجلاء وامل ومعهم خلود راحوا للمجلس اما العنود راحت تأكل سلمان
بالمجلس عند البنات
نجلاء..عبير شو تعملين بالبيت وانتي مو موظفه
عبير..ه اجلس اعد النجوم
غدير..نجلاء انا وانتي بنصير مثل العنود وعبير بعد شهر
خلود..انا قررت مااكمل جامعه
غدير ..ليه
خلود..اذا مافيه وظيفه ليه اكمل دراستي
وردت عليها العنود الي دخلت وهي تحكي
العنود..حتى تستلمين وظيفتك الاهم تربية عيالك والعلم لنفسك
خلود..الحمد لله علمي حلوو يربي ديره مو عيال عن اذنكم بروح للبنات فوق
طلعت خلود وعبير استحت من اختها ولا عرفت شو تقول حست فيها العنود ولا حبت توضح لها شئ

بالليل سلمان رفض انه ينام عند البنات ونام مع محمد وافقت العنود وبالليل طلعت مع غدير تتطمن عليه
العنود..مجنونه اذا خليته ينام غرفة اخوك ثلج بارده
غدير..محمد ماينام الا كذا
العنود..طيب شيلي سلمان وطلعيه
غدير..مااقدر بيحس محمد ويذبحني
العنود..غدير مايصير والله يتعب هو طفل
وحسوا على صوت احد عالدرج وعلى طول تغطت العنود
فيصل..شفيكم
غدير..فيصل طلع سلمان م غرفة محمد الغرفه بارده عليه
فيصل..وبعدين وين ينام
غدير ..بغرفتي
فيصل..بطلعه وبخليه ينام معي
العنود من غير ماتحس..بس ماتكون بارده
فيصل..ان شاء اله مابتكون بارده
دخل فيصل وشال سلمان وهو طالع
العنود..لحظه وحطت يدها على جبين سلمان تشوف هو حار
فيصل وهو يبتسم..مافيه الا العافيه تطمني
راح فيصل وظل خياله ببال العنود الي مانمت الا بعد مافكرت فيه وهي ماتعرف السبب

الصباح صحت العنود وجلست على رأس غدير تحاول تصحيها
العنود..غدير قومي خلاص
غدير ..العنود روحي عند امي خليني انام
العنود..غدير امك ماهي موجوده قومي شوفي سلمان وينه
غدير..وينه يعني نايم
العنود..طيب روحي تطمني
غدير..قولي لساره او اماني
العنود..نايمين ياله اصحي
امتدت يد غدير على جوالها واتصلت استغربت العنود
غدير..فيصل وينك فيه
فيصل..بالمكتب فيك شئ غدير
غدير..ولاشئ فيني نوم والعنود اشغلتني تبي تتطمن على سلمان وينه
فيصل وهو يضحك على غدير لانها تعشق النوم...بغرفتي نايم
غدير..طيب لاتطلع للغرفه خلها تفكني وتتطمن عليه
فيصل..اوكي
غدير..باي
العنود..وينه يالله تعالي معي
غدير..روحي انتي ماتسمعين شقلت له بنام حرام عليك روحي انتي فيصل مابيطلع قلت له
اعطت غدير ظهرها للعنود ونامت والعنود احتارت لكنها اخذت شالها وطلعت لغرفة فيصل
وهي متردده فتحت الباب وكانت الغرفه مو مرتبه مره لكن بكل مكان اوراق وملفات
راحت لسرير عند سلمان وتطمنت عليه لكن حست ان حرارته مرتفعه شوي وحس سلملن عليها
سلمان..عنوده
العنود..صباح الخير
ارتمى سلمان بحضنها
العنود..يالله حبيبي نطلع قبل مايجي فيصل
سلمان وجلس بسرعه..شلون جيت هنا
العنود..وانت نايم طلعت تمشي
سلمان وهو يضحك ..شفتيني
العنود.. امزح حبيبي فيصل جابك عنده غرفة محمد بارده
طلعت العنود مع سلمان لبيتهم والبنات نايمين وطفشت العنود بعد مارجع سلمان عند فيصل
قالت بتصل بنوف اقولها قراري

العنود..صباح الخير
نوف..هلا صباح الورد
العنود..شلونك نوف
نوف..تعبانه
العنود.. كل هذا لان الحبيب مسافر متى بيرجع وتروحين بيتك وترتاحين
نوف..تتريقين ايه بيتي وراحتي فيه مع زوجي
العنود..طيب المهم اسمعي انا وافقت عالوظيفه اوراقي برسلها لك اوكي
نوف..ارسليها اليوم لان خالي بيمرنا لاتنسين
العنود..ان شاء الله يالله كملي نومك باي
نوف..باي

الموضوع الاصلي  من روعة الكون

 


قديم 27-11-2007, 01:10   رقم المشاركة : 2 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو





OoصرقوعةoO غير متصل

المستوى: 18 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 440

النشاط  133 / 15497

المؤشر 63%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
OoصرقوعةoO يستحق التميز

افتراضي

الجزء التاسع

جلست العنود لحالها بالبيت ماعندها شئ تعمله وشوي وتدخل ام فيصل على العنود
العنود..هلا والله خالتي نور البيت
ام فيصل..منور فيكم يابنتي
العنود..البنات نايمين للحين ..؟؟
ام فيصل..ايه وسلمان هو ومحمد وفيصل طفشت منهم وضحكهم وجيت عندك
العنود..ياهلا والله
جلست العنود مع ام فيصل يسولفون
العنود..خالتي بالنسبه للموضوع الي قلتي لي
ام فيصل..فكرتي
العنود..ايه ماني موافقه طالما الرجال مو كويس ليه اربط مصيري فيه
ام فيصل..الله يكتب لك الي فيه الخير
العنود..خالتي انا بتوظف
ام فيصل باابتسامه..قالت لي غدير خلاص قررتي
العنود..ان شاء الله
ام فيصل..الله يوفقك
العنود ..امين

وبمكان ثاني حمد كان يحاول مع نواف لكن كل مقابله ببدايتها بارده حاول حمد يسترد نواف لكنه ماقدر نواف كان بارد بكلامه
ماكان يهتم بأي كلمه يقولها وكأنهم يكلمون الجدار
حمد..نواف ارجوك طيب اسمعني اذا ماتبي تطلع اعزمهم عندك هنا
نواف..البيت بيتهم يشرفون باي وق
فهد وعصب منه ..نواف مايصير
نواف ..خلاص الله يحيكم بكرا عندي
حمد وبيطلع قبل مايغير رأيه..بكرا ان شاء الله ياله تأخرت على خواتي
فهد..وانا طالع معك يالله مع السلامه
نواف ..مع السلامه

العنود بدت اول يوم دوام لكن فيصل ومحمد مايعرفون انها داومت و الصدفه جمعت العنود الصبح
بمحمد وهو طالع استغرب وين رايحه الصبح لكنه طنش الموضوع والظهر عالغداء

ام فيصل..غدير وين ساره
غدير..عند اماني
محمد..ليه مايتغدون معنا
غدير..لا العنود جابت معها غداء من برا وتغدت عندهم
محمد..الا صح انا شايفها الصبح طالعه
ام فيصل ..راحت لشغلها
رفع عينه فيصل بهدوء ولا قال ولاكلمه غدير انتبهت له وسكتت
محمد مستغرب ..اشتغلت
ام فيصل وبصوت حاد ....بالمستشفى
فيصل..الحمد لله قام ودخل مكتبه
محمد..بسلامتها
ام فيصل..يعني عصب الحين هو
محمد..ه مالي شغل فيه انا

المغرب كان موعد الشباب في بيت نواف وصلوا كلهم واستقبلهم نواف
محمد يقول بخاطره الله يعينا عليه شكله مغرور
نواف..هلا ومرحبا نورتوا تفضلوا
فيصل..هلا فيك ولد العم
فهد..واخيرا اجتمعنا بصراحه حتى ماحلمت بيوم انه ممكن يصير
نواف ..بالدنيا كل شئ متوقع ويصير لا تستغرب اي شئ
حمد ..صدقت والله مالدنيا فرقتني عن هلي ثمان سنين وحرمتني من امي
فهد..الله يرحمها يارب
الكل..امين
محمد..اقول نواف تعرف جراكم سعود
نواف ..ايه اعرفه لكن سلام وعليكم السلام ليه تعرفه
محمد..تقريبا يعني اشوفه مع الشباب احيانا
نواف..لكن الي اعرفه ان سمعته مو كويسه
محمد..بصراحه ماشفت عليه شئ
فيصل..ها نواف متى ان شاء الله بنشوفك عندنا
نواف..اعذرني انا مسافر بكرا مااعرف متى برجع
حمد..على وين ان شاء الله
نواف..على عمان
فهد..عمان غريبه اول مره تروح لها
نواف..تغيير
فيصل..يعني مو شغل
نواف..نادر مااسافر لشغل
استمر الحوار ومحمد على اعصابه واول ماركب سيارته مع فيصل
محمد..والله ياهو رفع ضغطي بااسلوبه
فيصل.. تصدق حتى انا لكن احسه مو اسلوبه تشوفه لحظات يتكلم بحريه بعدين يرجع للبرود
محمد..شوف الحين خلينا منه كلمت حمد بموضوعي
فيصل..كلمته
محمد وقف على طول ..شقال
فيصل..ه كل هذا مستعجل قال بيسأل اخته يعني يحتاج وقت
محمد..كم ؟
فيصل..حمود حرك للبيت على ايش مستعجل
محمد...يااخي ابي استقر
فيصل..مر على سعد اول ابي منه اغراض

راح لبيت سعد..

سعد ..هلا ومرحبا بالشباب تفضلوا
فيصل..لا بنرجع للبيت المزاج اليوم ماهو تمام عطني الاوراق
محمد..فيصل من عكر مزاجك اي الاحداث ..؟؟
فيصل ويناظره بطرف عينه..شتقصد ..
محمد... ولا شئ سعد عندي لك خبر
سعد..قول وسمعنا
محمد..احم بعرس
سعد ومنصدم..صدق فيصل بيتزوج
فيصل..اذا وافقت العروس
سعد..وليه ماتوافق محمد رجال
محمد وبأبتسامه ..والله انت الحبيب يالله اعرس معي
سعد وهو مبتسم..والله انا اناقش الفكره مع نفسي وشكلك بتثبتها
فيصل..خيانه بتعرس وتخليني
سعد..اجل اذا بنتظرك مابعرس ابد يااخي بفرح امي هالمسكينه
محمد..ايه هين بفرح امي لو بتفرحها كان من زمان المهم فكر زين مابتندم
سعد..الله يأخذ عدوانك روح بيتكم خليت الفكره تعجبني
فيصل.. بكرا تنساها
سعد..مااعتقد انساها
محمد..شسالفه سعد الظاهر فيه شئ كايد
سعد.. ه اقول مع السلامه بروح انام
محمد وفيصل .. مع السلامه

بالبيت جلس محمد مع غدير يسولف اما فيصل دخل المكتب لكن ماقدر يستوعب الملف وظل يفكر
اول شئ بنواف واسلوبه وطريقته والعزله الي عايش فيها رغم ان العرج مو لهالدرجه يعني
وبعد كذا الموضوع الي نرفزه هو وظيفة العنود حاول يقنع نفسه ان البنت مسؤله عن نفسها ولا له كلمه عليها
ولا حتى يعصب اذا لانها عايشه مع اخوانه هذا مو مبرر ابدا اخوانه تحت عينه ويراقب تصرفاتهم
حاول يتوصل لمبرر ماحصل طفش وطلع ينام

اما عند حمد كان جالس مع شوق ونجلاء حتى يكلمها بموضوع محمد الي كلم نجلاء قبل عنه

حمد..شوق انتي بعد شهرين تقريا بتخلصين ثانوي صح
شوق..صح الصح
حمد..طيب الشيخه فيه شخص متقدم لك
شوق مصدومه وتناظر اختها واخوها نجلاء تبتسم لها
شوق..طيب
حمد..مابتعرفين من هو
شوق..لا ماابي اتزوج الحين
غدير..بس الي متقدم لك ولد عمك ورجال وكفوا ماينرد
شوق..ولد عمي ..؟؟
حمد..محمد
شوق وفعلا كانت مصدومه
حمد ..شوق اسمعيني كويس محمد رجال ماعليه كلام وانا بصراحه شاريه واتمنى انك تفكرين بالموضوع
واذا قصدك على غدير لانها الاكبر انا وغدير مرحبين بالموضوع انتي فكري واستخيري وخذي وقتك
شوق..يحق لي ارفض
حمد..طبعا يحق لك لكن انا ماابي القرار الحين
غدير..ان شاء الله بتفكر على راحتها
حمد..اوكي يالله تصبحون على خير

اما محمد كان متخوف من رد شوق بااعتبار انها اصغر من اختها خاف ترفض وسبق انه تناقش مع غدير بهالموضوع
وقالت له ..
غدير..محمد ليه اخترت شوق
محمد..اول شئ كلكم تمدحوها وشكلها طيبه وغير كذا بنت عمي
غدير..الله يجعلها من نصيبك يارب
ظل محمد يفكر هل هو تسرع بخطبت شوق او هالخوف ماله اي مبرر وظل يفكر وبعدين قرر يروح عند الشباب يغير جو

اما العنود اتوظفت لمدة اسبوعين تحت التجربه وبعدها يتم تعينها بشكل رسمي بدت اول ايام الدوام وهي تحاول انها تطلع
عن الجو الي عايشه فيه لكن الي صار انها ماحبة الشغل ابدا لكن ضغطت على نفسها وقالت بتتعود عليه استمرت الاسبوع الاول
وانتهى حاولت تتجاهل الموضوع خصوصا ان اليوم الاربعاء الكل بيروحون عند ام فهد

في بيت ام فهد
خلود..يمه كلهم بيجون عندنا
ام فهد..ان شاء الله
خلود ولا عجبها الوضع طلعت للغرفه عند عبير
خلود..الحين وين يجلسون
عبير .. على رأسك خلود شفيك ماكنتي كذا
خلود..ماابي احد يشوفنا اقل منه
عبير..انتي لاتشوفين انك اقل بعدين طالبي الناس
خلود..المهم كيف الشباب بيجون معهم صح
عبير..صح
عبير جلست تكمل تنظيف الغرفه وخلود تفكر وفجأه
خلود..عبوره صح كل انسان له هدف يسعى لتحقيقه
عبير..طبعا
خلود..وانا حصلت هدفي
عبير..المفروض يكون هدفك بهالوقت النسبه والنجاح
خلود.. لا هدفي الحين فيصل ولد عمي
عبير انصدمت من اختها
عبير..تمزحين صح
خلود..لا فيصل الانسان الي بيسعدني
عبير..فيصل بينك وبينه تقريبا عشر سنين وبعدين خلود تفكيرك مره شين ورخيص
خلود وباابتسامه ..مو مهم المهم انبسط عن اذنك

عبير ماعجبها وضع اختها ابدا وقالت مستحيل تتركها تستمر على هالتفكير الي راح يدمرها
اما خلود بدت ترسم وتخطط لتحقيق هدفها

وصل الكل بيت ام فهد ولا احد استغرب من وضعهم لان الكل يعرف بالعكس الموضوع كان عادي
جدا ..
اما عند الشباب الكل كان موجود الا فيصل الي قال انه بيتأخر
بالصاله
ام فهد..نور بيتنا والله بوجودكم
ام فيصل..النور نوركم يالغاليه
ام فهد..ان شاء الله كلالعيال موجودين
ام فيصل..لا والله فيصل يقول بيتأخر
غدير..وين بيروح يمه
ام فيصل..ماادري يقول عنده مشوار مهم
خلود..افا اهم مننا
عبير وبصوت واطي..وجع اسكتي
اما شوق كانت ساكته وفجأه لما راحوا لغرفة البنات
شوق..الحين ماتقول لي ليه ماقلتوا عن سالفة اخوكم
ساره..ه وانا اقول غريبه ساكته
اماني..هذا حياء او شئ ثاني
نجلاء..لا وانتي الصادقه قهر منكم
اماني..طيب بصراحه شرأيك بأخوي
استحت شوق والكل ضحك عليها
نجلاء..ردي ياام لسانين
غدير..لا حرام خليها تفكر وبنسمع الرد قريب

اما عند الشباب بالمجلس كان موجود سعد معهم عازمه فهد وكانوا مبسوطين

سعد..اسمعوني جميعا انا الحين قررت اعرس من بيعملها معي
محمد..طبعا انا
فهد..انا انسى امري
سعد..افا انت من ربع فيصل اجل
حمد.. انا بعرس بس مو الحين احتاج وقت
محمد..الا صدق فيصل ماقال لكم وين رايح جواله مقفل
الكل..لا

اما فيصل كان بسيارته ومحتار ياترى هل الي بيعمله الحين صح او لا تردد لكنه قرر
وتوه بينزل من سيارته لفت انتبا منظر غريب طفئ الانوار وظل يراقب من بعيد
وقفت سيارة لموزين ونزلت منها بنت وظلت تتلفت وبسرعه ركبت سياره فيها واحد
شكله كان ينتظرها ظل فيصل يفكر بالموقف الي صار وكيف البنت صارت صيده سهله
لكنه قال بالاخير الله يستر على المسلمين يارب من الجاي ونزل وقرر ينفذ الي جاي له
دخل فيصل ينتظره بالمجلس شوي ودخل نواف بنفس النظره البارده والعصا الي مايفارقه
نواف..السلام عليكم هلا والله
فيصل..وعليكم السلام ان شاء الله مااكون ازعجتك
نواف..لا يااخوي البيت بيتك تفضل
فيصل..نواف انا بصراحه جايك بطلب واتمنى مااتردني
نواف..ابشر ياولد عمي
فيصل ..قبل كل شئ انا حاب اتكلم معك شوي ممكن يعني محتاج افضفض لك
نواف. بأستغراب ...لي انا ..اسمعك تفضل
فيصل..نواف انا بصراحه من زمان ماتكلمت عن نفسي مع اي شخص لكذا اخوي راح تحس ان الكلام
مختلف عن اي كلام ممكن اي واحد يقوله عن نفسه نواف انا انحرمت من ابوي وتحملت شئ كبير كان ممكن
يخليني هالشئ انحرف وانجرف مع اي شله فاسده لكن بعيونها شفت الخوف وشفت الامل بعيون امي الي فقدت كل شئ
ولا بقى لها بعد رحمة ربي غيرنا لكذا قررت اني البي النداء الي شفته بعينها وقدرت ولله الحمد اني اوقف مع
امي الي احب انه يوصلك ان بيدنا اننا نختار الطريق لكن قبل ماتختار بتشوف نداء خاص موج لك من هذي الطرق
يمكن صامت او يمكن منطوق او يمكن نظره شوف ايهم اقوى وأهم ولبيه
نواف وبابتسامه..كلامك حلوو فيصل لكن انا لبية النداء من زمان واخترت الطريق
فيصل..ارجع واختار الطريق الصح
نواف..صعب
فيصل..الصعب لازم نسهله
نواف..يااخوي خلاص ماينفع الحين امرني ايش طلبك
فيصل..طلبي تطلع معي لبيت فهد كل الاهل هناك
نواف..فيصل اسمح لي
يقاطعه فيصل..لا مابسمح لك لازم تهزم الانعزال اليوم وتطلع لعالم
نواف..فيصل انا من سنين ماطلعت هنا بالرياض
فيصل..ارض وسماء ونجوم وثرى الرياض ينتظرونك
نواف وحس ان كلام فيصل شجعه يطلع صدق اشتاق لرياض واهلها ..ه زين بقول للوالده تروح معنا
فيصل..خير وبركه يالله لاتتأخر

وفي بيت ام فهد الكل اتفاجئ بوصول ام نواف عندهم رحبت فيها ام فهد لانها هي الي تعرفها
سلمت على الكل وتعرفت على ام فيصل وعلى كل البنات
ام نواف شكلها انسانه عاديه وان كان واضح ان لها كلمه وحضور قوي لكن كانت تضحك
وتسولف مع الكل مع البنات ومع سلمان
ام فيصل..شلون نواف
ام نواف.للحمد لله بخير
ام فيصل..الاربعاء الجاي كلكم عندنا ان شاء الله
ام فهد..الا شرايكم كل اسبوع في بيت نجتمع
ام نواف..والله كلام زين انا موافقه ومشاء الله شوفة هالبنات تفرح القلب
خلود..تسلمين خالتي
شوق..خالتي بالامانه مااشتقتي لي
ام نواف.. الا اشتقت لك والله اني ضحكة البيت اول
شوق..افا اول بس للحين انا ضحكة بيتنا
ام فيصل وتبتسم لشوق ....وان شاء الله ضحكة بيتنا
الكل ابتسم وشوق احمر وجا لانها فهمت قصد ام فيصل

اما عند الشباب الكل مبسوط ونواف حس انه صعب يمثل ويتصنع البرود بجلسه حلوه مع عيال عمه
انتهى الاربعاء بسرعه مثل كل الحظات الحلوه بالحياة ..

وبالليل جلست شوق ونجلاء يسولفون عن كل الي صار

نجلاء..شوق خلاص عاد يالله قولي قرارك
شوق..بصراحه محمد ماعليه كلام لكن شلون ابتعد عنك وعن حمد
نجلاء.. يعني موافقه الف الف مبروك حبيبتي
جلست شوق ونجلاء للفخر يسولفون ويخططون لكل شئ وبالصباح قالت نجلاء لحمد
عن قرار شوق وفرح كثير وراح يكلم فيصل يبشره

بابيت ام فيصل بعد مارجع فيصل وسلمان من الصلاة جلس بالصلاه ينتظر كل اهله يجتمعون
ولما تجمعوا
فيصل..محمد وصل الرد
محمد..اي رد
فيصل.. مالت عليك يالمعرس
قام محمد وجلس جنب فيصل..قول بسرعه
ام فيصل..ه استخف الولد اركد
محمد..ماعليه قول يالله
فيصل..وافقت
غدير..كلووووووووووووووووش
الكل بارك لمحمد وانبسطوا كثير حتى العنود باركت له لانها تعتبره اخ لها
وبعد ماتكلم محمد مع حمد اتفق معه ان الملكه تكون بعد اسبوع والزواج ببداية الاجازه اعترضت شوق لكن
الكل اقنعها ووافقت ..

البنات مشغولين يحضرون لملكة محمد والعنود مشغوله بدوامها الي غير نظامها لكنها بيوم الاثنين وهي بالدوام
قررت انها ترجع للبيت مرت على مكتب المديره..وانسحبت من الشغل ورجعت لحياتها الاوله
وهي راجعه شافت روميو الي تقول عنه غدير نزلت العنود وهو واقف عند الباب ويبتسم دخلت العنود للبيت
وتوها بتجلس الا يدق التيلفون
العنود...الوو
المتصل..السلام عليكم
العنود..عليكم السلام
المتصل..كيف الحال العنود
العنود وعلى وجا علامة استفهام..من معي
المتصل..اذا ماتبين زواج ممكن نكون اصدقاء
العنود..قفلت الخط من الصدمه وجلست تفكر يالله شو هالوقاحه وفجأه توصل رساله على جوالها فتحتها
" انتي مافيه شخص مسؤل عنك عيشي حياتك وانا بكون لك حبيب وصديق وكل شئ ..انتظر الرد"
انصدمت العنود خافت راحت بسرعه قفلت الباب وجلست تصيح على حالها
صح هي ماعندها احد مسؤل عنها ولا عندها اهل يهتمون فيها لكن لها رب سبحانه وتعالى عالم بتصرفاتها
وافعالها جلست تصيح لحد مانامت بغرفتها ..

الظهر لما وصلت اماني استغربت ان الباب مقفول وجوال العنود بعد خافت خصوصا انها تعرف ان العنود
بالبيت رجعى بدري قالت لها الخدامه راحت لبيت ام فيصل
اماني..السلام عليكم
الكل..وعليكم السلام
اماني..خالتي سلمان وينه
ام فيصل..مثل العاده يابنتي رجع بدري قبل ماتوصل خالتك وخليته ينام شوي
اماني..خالتي العنود مو بالدوام
محمد..اجل وينها
اماني..بالبيت تقول الخدامه بس الباب مقفل وجوالها وراجعه من بدري من عشر تقول الخدامه انا خايفه
غدير..غريبه اخاف تعبانه
فيصل..طيب طقي الباب تفتح لك
اماني..مافتح احد حاولت
ام فيصل..ياحسرتي عسى ماجاها شئ خلينا نشوف
الكل طلع راحوا البنات وفيصل ومحمد جلسوا عند الباب
محمد..غريبه اقول تعال نكسر الباب
فيصل..انتظر يمكن نايمه
اماني بدت تصيح والكل بدأ يقلق وفجأه حست العنود وصحت عالصوت العالي وراحت تركض خايفه
نزلت بسرعه وفتحت الباب وحصلت ام فيصل بوجا حضنتها وعلى طول رجع فيصل ومحمد لان البنت
من غير شال حضنتها ام فيصل واستغربت شو فيها حاولت تهديها وتعرف منها شو صاير لكن العنود ماقالت
شئ الا انها تركت الشغل بعد ماتطمنت ام فيصل رجعت للبيت
ام فيصل..السلام عليكم
فيصل..وعليكم السلام خير يمه
ام فيصل..والله ياولدي ماادريي البنت تصيح ولا ادري شفيها لكن تقول انها تركت الشغل
فيصل..يعني المشكله بالشغل ماقلت لكم
ام فيصل..ماندري لاتقول شئ ماانت متأكد منه المهم محمد وينه
فيصل..طلع ينام
ام فيصل ..وانت
فيصل..بطلع لسعد عن اذنك الغاليه

حاولت العنود ماتوضح لاحد عن الي فيها لكنها ماتقدر تمنع دموعها بغرفتها ماتقدر تتصور هالنظره الحقيره لها
ليه لانها يتيمه يشوفها صيده سهله له وكل يوم تزيد رسايله عن الثاني والعنود ماعندها غير الدموع وسيلتها..

اما فيصل بدأ يحس ان نواف انسان مختلف وانه قريب منه وبلحظه قرر يتصل فيه وبعد السلام
فيصل ..نواف شرايك تمرني الشركه
نواف..فيصل خلي لقاءاتنا بالبيت
فيصل..نواف انت غريب يااخي
نواف..ه ماعليه بمرك حتى تعرف شكثر انت غالي عندي
فيصل..كفوا والله

بعد ماقفل من نواف وصله اتصال من حمد وكان يبلغه خبر مو حلو
فيصل..يالله
حمد..فيصل لاتقلق يااخوي لكن احسن لان العلاج بيكثف ولازم تكون تحت المراقبه
فيصل..طيب خليها بعد ملكة محمد
حمد..اوكي يوم الجمعه بالليل
فيصل..ماابي احد يدري ابيها تفرح بمحمد
حمد..ان شاء الله يالله تامر على شئ
فيصل..سلامتك الله معك

ويوم الاربعاء يوم ملكة شوق ومحمد الا حتى مافكر انه يشوفها مايعرف يحس هالبنت هي الي
بتسعده ..
الكل مشغول البنات مشغولين رايحين للمشغل يتصلحون الا العنود وعبير الي رفضوا يروحون لانهم
بيتصلحون بنفسهمام الباقي كلهم راحوا للمشغل وام فيصل كانت مبسوطه وفرحانه ومن فرحتها
طول اليوم وهي تصيح ولما نزل محمد والكل كان جالس حتى العنود كانت جالسه راحت له
ام فيصل وحضنتة وجلست تصيح
محمد..يمه ترى بصيح معك
غدير..يمه خلاص كلنا بنصيح
سلمان..محمد ليه تصيح
محمد..ه الله يفضحك اسكت ماصحت حب راسه امه وقال
محمد..يمه اعرف ان حبك لنا واحد لكن غدير وفيصل احساسهم غير صح
ساره..وانا وانت مالنا نصيب
ام فيصل..ه كلكم عيالي وفرحتي فيكم وحده وان شاء الله بفرح فيكم كلكم زوجة واحد وباقي لي
سته ولدين واربع بنات
فيصل..الله يفرحك فيهم ان شاء الله ويديمك على رؤسهم
الكل..امين

اما في بيت حمد نجلاء كانت مبسوطه تحس انها مو اخت شوق تحس انها امها كانت مبسوطه كثير
ومرتبه كل شئ رفضت اي احد يساعدها تبي الكل ينبهر بتنظيمها وصلت لها ام نواف اول شئ
ولا قصرت معها وقفت معها ومع شوق محبوبة الكل وبعدها ام فهد والبنات والكل انبسط وشوي ووصلت
ام فيصل والبنات الي طلعوا لشوق على طول
غدير..الله وشهالزين مرت اخوي
شوق..اسكتي ترى ميته من الخوف
اماني.. مااحس انه ممكن تخافين
العنود..والله قمر ياشوق الله يسعدك
نزلت شوق والكل انبهر بشكلها ولا كأنها شوق الخبله الكل شاف دمعه متداريه بعيونها مهما حاولت تخفيها واضحه
جلست شوق والكل بارك لها وكل الحريم يسألون عن البنات كل وحده تختار لولده مايعرفون ان القلوب تختار حتى
لو ماصرحت بااختيارها ..
ومع الرقص والهيصه الكل سكت والتفت للباب يناظر الحرمه الي دخلت ووقفت عند الباب وهي
والبنت الي شكلها كان منلفت معها وكأنها تقول اسكتوا
وانتبهوا انا وصلت
نجلاء وبصوت عالي ....عمتي حصه

 

 

 

   

قديم 27-11-2007, 01:11   رقم المشاركة : 3 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو





OoصرقوعةoO غير متصل

المستوى: 18 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 440

النشاط  133 / 15497

المؤشر 63%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
OoصرقوعةoO يستحق التميز

افتراضي

الجزء العاشر ..

راحت نجلاء وسلمت على عمتها ورحبت فيها والكل قام يسلم عليها من البنات حتى شوق ولما وصلت
عند ام فيصل ناظرتها بحقد وقالت..نوره حتى مافكرتي تعزمينا على ملكة ولدك
ام فيصل وحاولت ماترد عليها ..هلا ومرحبا حصه نورتي وعرفتها على بناتها والتفت حصه واشرت على بنتها بفخر
حصه..هذي بدور بنتي
مشت بدور بدلع متصنع وشكلها كان ملفت لانها بلبسها كانت مخالفه بشكل كبير لدينا اولا وبعدها عاداتنا
وسلمت عالكل باطراف اصابعها والكل رجع مكانه وراحت نجلاء كلمت حمد وبلغته خبر وصول عمتها و
تضايق وخاف انها تنكد على شوق لكنه بسرعه دخل محمد وسلم على زوجته ولبسها شبكتها وبعدها دخل هو وياها للمجلس الثاني
محمد ساكت مو عارف شو يقول ماتوقع شوق بهالجمال ويحس انه هالموقف صعب كثير شو يقول وكيف يتصرف وليه
هي ماتحرك حاول يجلس قريب منها
محمد والابتسامه ماليه وج ..مبروك شوق
شوق وبصوت واطي..الله يبارك فيك
محمد ويحاول يجرأها شوي..والله ماتوقعتك كذا طلعتي احلى بكثير
شوي ورفعت شوق وجا وانصدم محمد من الي شافه بوجا وقام وجلست عالارض على ركبته قدامها ورفع راسها
محمد..احلفك بالله تقولين ليه الدمعه وبهاليوم
شوق حاولت تتمالك نفسها لكنها ماقدرت
محمد حس فيها..شوق تكلمي وبحريه بسمعك حتى لو قلتي لي اكرهك حتى لو قلت ماابيك بسمعك تكلمي
شوق وحاولت توقف وتعطي محمد ظهرها حتى تقدر تتكلم فهم قصدها وبعد عنها
شوق وبصوت مبحوح بين دموعها ..اعرف انك متوقع ابتسامه وفرحه مثل اي شخص بهاليوم وصدقني ياولد عمي الفرحه بقلبي
لكن فيه احاس ثاني يزاحمها
سكتت شوق ومحمد توترت اعصابه اكثر
محمد ورافع حاجبه ..الي هو
شوق..الخوف الكل يعرف شوق البشوشه الي تضحك ولاتهتم لكن هذا قناع ..بداخلي جروح والام
وهموم.. بداخلي طفله مذبوحه حرموها من طفولتها.. بداخلي بنت مافرحت ولا عاشت حتى مراهقتها
كنت اداري الم بالضحك واليوم انا اعطيتك حياتي وانا ماادري العلم عند الله هل بتستمر حياتي
على ضحكه هي بالاصل قناع او بتتحول لضحكه حقيقه من قلب
سكتت شوق ماقدرت تكمل ومحمد انصدم معقوله اول مره يحس انه بيده يسعد احد قام له ولفها لوج
مد يده ومسح دمعتها..
محمد وبأبتسامه ..باذن الله هالدمعه مابتنزل الا دمعة فرح وعد مني ياشوق اني اعوضك عن كل ثانيه انحرمتي
من سعادتها اوعدك
سكتت شوق وسكت محمد وبدأ حوار ثاني حوار من غير حروف ومن غير همس من غير صوت
حوار القلوب التعبانه القلوب الولهانه القلوب الشقيانه القلوب التاي بسواد الحياة وظلم السنين
بدأ حوار عيونهم الي تعانقت وتعاهدت على الوفاء من غير اي حروف

وبعد ماطلع الكل تعرفت العمه حصه على العنود وناظرتها نظره مالها اي معنى وجلست بصدر المجلس
وقالت لنجلاء بثقه ....نادي اخوك وعيال عمك خليني اشوفهم مافيني اطلع لهم
كل البنات تغطوا ولا طلعوا من المجلس وحتى العنود لكن الي صار ان بنت العمه بدرو ماتغطت بس
لبست عباتها حتى ماحطت الطرحه على شعرها
شوق وبقهر ..وجع ان شاء الله ليه ماتتغطى
ساره..ه بدت الغيره
شوق..ياشيخه روحي اغار على اخوي
ساره..ايه هين على اخوك

دخل حمد ورحب بعمته وراح سلم عليها
حمد..ياهلا والله بعمتي نورتي الرياض
العمه ..لا هلا ولا مرحبا انا اعرف من الغريب ياحمد عن ملكة بنت اخوي
وقطع كلامها فهد ودخل وسلم عليها
فهد..شلونك ياعمتي
العمه..لو يهمك سألت عني
دخل محمد وفيصل وسلموا عليها وفجأه دخل نواف الكل استغرب وامه من فرحتها بكت ماتوقعت نواف بيدخل
وبمجلس كله بنات عبير اول ماشافته ضغطت على يد العنود لانها جنبها استغربت العنود من تصرفها سلم على عمته
العمه..الحين مافيه اكثر من جياتك لشرقيه ولايقول بمر على عمتي واسلم عليها
نواف وصدمه ثانيه صدمها ل لما قال لكل..خفت اجيك وتقولين فشلتني عند الجيران بيقولون ولد اخوها اعرج
الكل انصدم واولهم العمه التفت على بنتها تغير الموضوع وقالت..بدور قومي سلمي على عيال عمك
انصدم فيصل لانه اول واحد لما مدت يدها وصافحته وقالت ..اهلين بدلع وللكل نفس الشئ عملت
لكن لما وصلت لفهد دخل يدينه بجيب ثوبه وفهمت قصده وابتسمت بسخريه له وكأنها تقول انا لك يافهد
طلعوا العيال والعمه راحت مارضت تنام عند اي احد منهم والكل رجع لبيته وهو مصدوم من الي صار

شوق سافرت بدنيا غير هالدنيا ماعادت تشوف عمتها ولا تتذكر خوفها وظلمها لها بعد اليوم شوق
انسانه فرفوشه حبوبه طيبه لكن بدفتر صغير لفتت انتباهي صفحه كتبتها شوق بعد الملكه على طول
" انا شوق انسانه لها احساس ومشاعر تحس وتنقهر وتنجرح تبكي وتتألم وتحب وتتعب شوق طفله
بريئه قتلوا برائتها بقسوتهم قتلوها لما حرموها من فرحة النجاح والعيد لما حرموها من الضحكه واستبدلوها
بدمعها قتلوها لما اعتبروها اقل منهم وهي احسن عنهم شوق اليوم بنت وعروس وحلوه اليوم
سلمت حياتي لشخص وعدني يستبدل دمعة حزني لدمعة فرح اليوم انا شوق المولده الجديده
ميلادي بأرض حنانه ..واسمي نور لحياته.."
هذي صفحة شوق الي كتبتها وسافر مع اول مكالمه لها مع الانسان الي ملك قلبها بنظرة حنان صادقه من عينه

حمد كان فرحان لكن قلقان بنفس الوقت على وضع ساره وجلس يفكر وقطعت عليه تفكيره نجلاء
نجلاء..حمد شفيك متضايق
حمد ..ساره بنت عمي بتدخل المستشفى الجمعه
نجلا شهقة...ليه
حمد..العلاج بيكثف لها وخايفين يأثر على القلب لكذا عالاقل اسبوع لازم تظل بالمستشفى
نجلاء..ياحياتي يا ساره ماتستاهل
حمد..المشكله انها صعبه ولاترضى وتساعدنا على علاجها
نجلاء..اكيد تخاف
حمد..ه ساعات احسه دلع
نجلاء..ه ساره شوي دلوعه لكن هي خوافه صدق
حمد..الله يعينا
نجلاء..ان شاء الله مابيصير الا كل خير يالله روح نام وارتاح

الكل نام وارتاح بعد هالليله الحلوه والمتعبه لهم الا وحده ماقدرت تنام جلست على سريرها
وهي تصيح تصيح بشكل يعور القلب تصيح حالها ووضعها
فجأه حست فيها عبير ..خلود شفيك ليه تصيحين..؟؟
راحت لاختها وحضنتها وخلتها تصيح وترتاح وتطلع كل الهم الي بداخلها
عبير..قولي لي حبيبتي شفيك
خلود وبين دموعها..عبير انا ماكنت كذا ابدا لما شفت بدور اعرفت الضياع الي انا امشي فيه
انا مااكره العنود بالعكس كنت اتعمد اني اجرحها حتى اقنع نفسي انها عدوتي واسعى لفيصل واكسبه
عبير انا عمري ماكنت رخيصه ولا عمري فكرت اتزوج بهالطريقه لكن الي شفته من عمتي وبنتها
خوفني خفت احصل احد من بنات عمي مثلها ويكرر تجربتي كانت تهيني كانت تقول انتي مافيه
احد يبيك لا جمال ولا مال مع اني احلا من بنتها عبير انا مستصغره نفسي على الي فكرت فيه
لما شفتها حسيت اني صرت مثلها ماقدرت اتحمل اكون مثلها لما شفت نظرة الاحتقار من الكل لها
واولهم انا ماتخيلت ان بنات عمي او انتي تشوفوني بهالنظره عبير انا قلت احصن نفسي واكون
الاقوى مااعرف ليه العنود بالذات لكن يمكن اعتزازها بنفسها وثقتها مااعرف لكن انا متأكده
من شئ واحد اني مااكرا بالعكس هي طيبه كثير على ان الواحد اول مايشوفها يحسها قويه مره
عبير وتهدي اختها..اول شئ الحمد لله اختي رجعت لي من جديد والشئ الثاني مو احنا اتفقنا ان احنا
راضين بوضعنا مهما كان وياخلود ياحبيبتي احنا الحمد لله عايشين فيه ناس اقل مننا بكثير لكن
احنا الحمد لله يكفي ان عندنا بيت ملك واخ الله يخليه لنا مو مقصر صح الواحد يتمنى اكثر لكن لازن يكون
الانسان قنوع حبيبتي ..
وبعدين شو قصدك انك تخلين العنود عدوتك حتى تكسبين فيصل
خلود..مااعرف تصورت انهم مناسبين لبعض وانه ممكن يتزوجها لكذا حبيت انا الي اكسبه
عبير.. هي من ناحية مناسبين صح ( حتى عبير مثلكم تشوفهم مناسبين ) لكن مااعتقد
لان العنود مثل فيصل قويه مره وتقدر انها تتصرف واحس انها محجره قلبها يعني احسها صعب تحب
خلود..تتوقعين تسامحني
عبير..بتصرفاتنا نخلي الكل يحبنا مو بالكلا م بس بعدين قولي لي فيصل شو يعني لك
خلود..بالبدايه عجبني شكله وحالة الماديه لكن بعد ماتعرفت اكثر عليهم لا مااحس فيصل الشخص
الي انا اتمناه فيصل شخصيه تنفع انها تكون اب اخ كبير لكن زوج وحبيب لا مااحس انه ينفع وخصوصا معي
عبير..صح فيصل مايناسبك ابدا ابدا الحين انا مبسوطه واقدر انام وانا مرتاحه ان اختي رجعت لي
خلود..بأبتسامه ..حتى انا مبسوطه
ارتاحت عبير وارتاحت خلود وناموا وهم مبسوطين انهم قدروا يسترجعون شئ ضاع لهم..

اما نواف كان مبسوط انه قدر يواجه عمته بعد كل هالسنين ظل يفكر ويفكر كيف جته الجرأه بعد
هالعزله انه يقول هالكلام وقدام الكل وخصوصا عمته الي الواحد مايتوقع كلامها الي مثل السم
لكنه ارتاح حس انه قدر يرجع مثل قبل صح له فتره تقريبا اغلب اتصاله بالرياض مع فهد ومع بعض
موظفين الشركه لكن الحين بدخول عيال عمه حس بتغير كبير وخصوصا على وجه امه الي عطته
كل ماتملك الي ضحت بأشياء كثيره لخاطر ولدها وجلست طول عمرها تربيه يكفي انها تسافر معه
وين مايروح عاتب نفسه على قسوته عليها كيف تركها كل السنين تتعذب بسبب انعزاله عن العالم
ليه حرمها من انها تشوف ولدها الوحيد مرتاح ومبسوط وتفرح فيه لكنه قال كيف اوهمها بالراحه
وهي بعيده عني كيف الراحه غابت عني لسنين مااقدر يايمه لكن بحاول واحاول واحاول لعيونك
لكن اخذ عهد على نفسه انه يعوضها عن الايام الي عاشتها بدموعها على ولدها ..

يوم الخميس ام فيصل عزمت العمه عندها وعزمت الكل عندها ولا احد انبسط على هالعزيمه ابدا
العنود اعتذرت وبشده من ام فيصل لحد مارضت ام فيصل اما باقي البنات كلهم تواجدوا العصر واتفقوا كلهم
انهم يروحون عند العنود ويقنعوها تجي معهم وخلود كانت مستحيه من العنود لكن قررت انها تثبت للعنود
انها انسانه طيبه لكن الخوف احيانا من تكرار التجارب القاسيه يخلي الواحد يتخذ اسلوب الهجوم على طول
دخلوا البيت وحصلوا العنود ماسكها جوالها وواضح انها بعالم ثاني ..
الكل...بوووووووووو
العنود شهقت ..ناقصه انا تخرعوني
الكل..
سلمت عالكل وجلسوا عندها
نجلاء..وين الشيخه مسافره مع جوالك الظاهر
العنود ارتبكت ..لا ابدا اتفرج على مسجاتي
العنود..ماوصلت العمه
شوق..لا
العنود..اشوف العروس تقولها من غير نفس
شوق..ه تصدقين نسيت اني عروس
اماني..مااتوقع تنسين والحبيب بالمجلس
غدير.. انحرجت شوق غريبه
شوق..اسكتوا وخلونا بالي جينا له
عبير..العنود جايينك بطلب لاتردينا
العنود..لا الله يخليكم مابجي
نجلاء..العنود ليه كلنا هناك مجتمعين
العنود..ماعليه اسمحوالي ام بدور نظراتها ماعجبتني ولا عندي استعداد اتحملها مع احترامي لكم
قامت خلود وجلست جنب العنود الي انصدمت من تصرفها
خلود وبأبتسامه ..واذا قلت لك عشان خاطري بترديني
العنود وهي مو مصدقه هذي خلود الي تتعمد انها ترمي عليها الكلام معقوله تغيرت او راح تعمل
فيها مقلب قدام الكل ..
العنود وحست بالتحدي تجاه خلود..لا طبعا مااقدر بجي معكم وياويلكم اذا صار شئ
ساره..ايش بيصير يعني
نجلاء وهي تناظر ساره وهي راحمتها لان مااحد يعرف فيها الا هي
الكل طلع وتفرقوا البنات الي بالمجلس والي بالمطبخ والي بالغرفه اما ساره جلست بالحديقه
وجلست تتأمل هالوضع كله وبدت من نفسها وكيف انها انحرمت من الفرحه قالوا لها لا تفرحين
ولا تزعلين حتى الفرح حددوه بحدود ليه يازمن قسيت على قلبي انا استغفرت اله وتوها بتقوم وتشوف فيصل
الي ابتسم لها واشر لها تدخل لان الظاهر معه احد دخلت ساره ودخل فهد للمجلس

اما بالبيت ام فهد وام نواف كانوا يسولفون عن حصه ام بدور وغريبه انها جات من الشرقيه حتى تحضر الملكه
مع انها مافكرت تعرف عيال اخوها وانظمت لهم ام فيصل اما البنات كانوا عند التلفزيون بالصاله يسولفون وشوي
ووصلت العمه وبنتها سلمت على الكل وجلست هي وبنتها
ام بدور..شلونكم ياام فيصل مشاء الله الله يرحمك يااخوي امن عياله بحالاله قبل مايموت
ام فيصل..الله يرحم الجميع
غدير وتكلم اماني بصوت واطي..ليه ماتقول لها ان هذا مو حلال ابوي
اماني ..اسكتي انا مخترعه منها
ام فهد..شلون لطيفه ليه ماجت معك
ام بدور..لطيفه عند دلال بالجبيل ولدة وجابت ولد
ام نواف عورها قلبها لما تذكرت دلا ل ولطيفه الي عمرها مابتسامحها على الي عملته بولدها
ام فيصل..مشاء الله اجل صارت جده لطيفه
ام بدور..شلون ظروفكم ياام فهد
انقهرت خلود وعبير من عمتهم وعرفوا انها رجعت تتعمد اسلوبها الاستفزازي
ام فهد..الحمد لله يارب
ام بدور..للحين ساكنين بنفس البيت الضيق
هنا تدخلت عبير..البيت جدران ياعمه لكن الاهم قلوب اصحاب البيت تكون وسيعه
ام بدور وماعجبها رد عبير ..يمكن الله يعينكم
والتفت على العنود الي كانت تلعب بخاتم بيدها ولا هي معهم
ام بدور..وانتي يالعنود ماتشتغلين
العنود..لا
ام بدور ..ومن يصرف عليك والا معهم
العنود وحاولت تكون هاديه..عندي خير ولله الحمد
ام بدور..الي اعرفه اختك ماعندها شئ
العنود..اسمحي لي ماتعرفين شئ اجل عن اختي
انقهرت العمه وعلى طول نجلاء قالت يالله نطلع بنات بالصاله
طلعوا الكل بالصاله وجلسوا يسولفون وشوق شوي بتذبح بدور الي استفزها غرورها ومياعتها
اماني..انتي بالجامعه بدور
بدر..ايه بس اعتذرت مالي خلق ادرس هالمستوى
الكل سكت لما سمعوا صوت محمد ينادي على غدير
غدير..بنات ماعليه محمد بيطلع تغطوا الكل تغطى حتى شوق
العنود بصوت واطي ..لاتتغطين ياخبله انتي زوجته مو هي
ماتغطت شوق استغربوا البنات على ان شكلها كان ناعم مو عامله حسابها بتشوف محمد
محمد..السلام عليكم وتوه بيمشي ورجع على ورى
محمد وبأبتسامه ..انا لفت انتباهي نور بالصاله وانا قول مين ياربي
شوق استحت وصار وجا احمر اما بدور واضح انها انقهرت توقعت هي الي تلفت نظره
غدير وتدف محمد ..روح لاتجي امي الحين بعدين اجلس تغزل بزوجتك مو عندنا
طلع محمد وهو يضحك والكل يعلق على شوق الي رغم انها انحرجت لكن انبسطت
التفت على العنود..والله احبك
العنود..ه الله يسعدك يارب

راحت العمه وبقى هم على ال فيصل الي هي والمهمه الصعبه الي عنده كيف يوصل الخبر لساره لكن بعد تفكير
فضل ان امه هي الي تقول لها وفعلا قالت لها وبكت ساره حاولوا كلهم يهدونها لكنها قالت
ساره..خلاص خلوني اجلس شهر مو كل يوم والثاني رايحه تعبت
طلعت غرفتها وطلعت معها نجلاء وحاولت تهديها وتشرح لها
ساره..نجلاء تعبت ماابي اروح للمستشفى خلوني اذا الله كاتب لي اموت بموت
نجلاء..بسم الله عليك لاتقولين هالكلام

الجمعه بيت ام فيصل كان مختلف فيه حزن مخيم عالبيت حتى سلمان الطفل الصغير بكى لما عرف ان ساره
بتدخل المستشفى حاولت اماني ومحمد انهم يغيرون جو الحزن لكن ماقدروا بالليل طلعت ساره مع العنود
ووداهم فيصل للمستشفى تطمن على الوضع وطلع وبمجرد ماطلع فيصل بكت ساره حاولت تهديها العنود لحد مانامت
اما افيصل كانت تعبانه على حال بنتها دخلت غرفتها وغدير اذت سلمان تنومه اما اماني جلست بالغرفه لحالها
ومحمد كان متضايق على وضع اخته وخصوصا دموعها الي كسرت قلبه وقال بتصل بشوق احاول انسى

شوق لما شافت رقم محمد استغربت شو يبي هالوقت غريبه
شوق..هلا والله
محمد وبصوت تعبان..هلا شوق شلونك
شوق وخافت من صوته..الحمد لله محمد شفيك
محمد..سلامتك لااكون ازعجتك
شوق..لا ماازعجتني بس صوتك
محمد بأبتسامه..حلو صح
شوق......
محمد..ه مافيني شئ الغاليه كل الموضوع ان ساره راحت للمستشفى وضاق صدري قلت مالي الا حبيبتي زوجتي
شوق انصدمت من كلام محمد حبيبتي وزوجتي سكتت ولا عرفت شو تقول
محمد..شوق لاتسكتين ابي اسمع صوتك
شوق..ان شاء الله
جلس محمد مع شوق تقريبا ساعه وبعدها نام وهو مرتاح

اما فيصل ماقدر حتى يرجع للبيت راح لسعد صديقه لانه يعرف انه الوحيد الي يرتاح معه

سعد..فيصل شفيك ليه هالحزن مو اول مره اختك تدخل المستشفى
فيصل..صح لكن صدقني سعد رغم فرحتي بمحمد الا اني تعبت احس محتاج ارتاح
سعد..هونها ياشيخ وبأن الله بتهون بعدين سلوم وينه من زمان ماشفته
فيصل..حبيبي سلوم والله اني انشغلت هالفتره حتى انا عنه
سعد..احم ..احم
فيصل..قل شعندك
سعد..ه بسألك عن الخاله شخبارها
فيصل..مااعرف فيه شئ قاهرني ودي اعرفه ليه تركت الشغل وبكت بنفس اليوم
سعد..وليه تبي تعرف
فيصل..مااعرف فضول
سعد..اسأل خواتك
فيصل..صعب المهم انا بروح وبكرا اشوفك مرني بالشركه
طلع فيصل ورجع للبيت

والصباح الكل راح لساره الي انبسطت بوجود اهلها وبنات عمها كلهم حولها ومر يومين بسرعه على وجودها بالمستشفى
واحتكاكها مع حمد كان عادي جدا مثل اي دكتور وباليوم الثالث اجتمع حمد مع الدكتور ماجد استشاري القلب
د.ماجد ..ياحمد الصدمه لابد منها ساره خلصت المده المحدده لاستخدام الدواء لازم نعمل هالصدمه لها
وانا شفت انه انت الي تعملها وافضل اليوم حتى تكون تحت المراقبه بعدها كم يوم عندنا لنتأكد من وضع القلب
حمد..انا يادكتور صعبه شلون
د.ماجد..ماهي صعبه انت ولد عمها ودكتورها حاول تستفزها تخليها تعصب لحد ماتوصل لاقصى درجه من الغضب
وبعدها اتركها لكن الاهم انه مايكون عندها احد بالغرفه حتى ماتحس بالامان او تستنجد فيه او يحاول يهديها
حمد..وبعد تفكير ..اتكلنا على الله موافق بكلم اخوها وانسق معه
كلم حمد واتفق مع فيصل ان مااحد من اهله يجي للمستشفى وصل فيصل للمستشفى وهو خايف على اخته الي ممكن
هالتجربه تدمرها لكنها امل مهم له ارسل رساله للعنود كتب فيها
" انا فيصل اطلعي من الغرفه من غير ماتحس عليك ساره ضروري " خافت العنود وطلعت حتى من غير ماتغطي
عيونها وكان فيصل وحمد والدكتور ماجد عند الباب انتبه لها فيصل وكان وده يقول لها لكنها حست بسرعه بتركيزه وغطت
عيونها لمحت ابتسامه بوج فيصل وبعدين توقعتها من خيالها من حقيقه
العنود..خير فيه شئ
حمد..عن اذنكم ادعوا لي
فيصل قال للعنود كل شئ وخافت حست بقلقه وتوتره ماجلس ابدا والدكتور والممرضات عند باب الغرفه حتى يدخلون
بمجرد مايطلع حمد

 

 

 

   

قديم 27-11-2007, 01:11   رقم المشاركة : 4 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو





OoصرقوعةoO غير متصل

المستوى: 18 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 440

النشاط  133 / 15497

المؤشر 63%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
OoصرقوعةoO يستحق التميز

افتراضي

الجزء الحادي عشر ..

دخل حمد للغرفه وكانت ساره بهدوء متمدده على السرير وشكلها شوي مرهقه
حمد من غير اي تعبير ....هلا ساره
ساره استغربت وتعدل الشال ..اهلين
حمد من دون مقدمات ....اسمعي بناخذ لك تحليل دم الحين ولا ابي اعترض تفهمين ..
ساره وانقهرت منه..لا ماافهم
حمد وبصوت اعلى ..لازم تفهمين لانه مو بكيفك
ساره وبحده ..لا يادكتور بكيفي
حمد..قرب عندها..انا بعرف هالغرور على ايش فهميني على ايش شايفه نفسك انتي
ساره ولانها تكره الصوت العالي ..لو سمحت ماله داعي ترفع صوتك
حمد وبصوت عالي..اسمعي مو انتي الي تعلميني شلون اتكلم تسمعين والي اقوله بيمشي مفهوم
ساره بدت تصيح ووقفت من عالسرير بصعوبه و حتى نست ان ماعليها الا بجامه
ساره من بين دموعها ..لا ماافهم ماافهم ولو سمحت اطلع برى
حمد وبضحكه مستهزئه ..انتي يادلوعة اهلها لاترفعين صوتك وامشي معي يالله خلي عنا هالكلام الفاضي
فجأه من غير احساس منها مدت يدها وعطت حمد كف لكنه تدارك الموقف ومسك يدها ولفها على وراء
حمد وعصب منها ..هالغلطه بتدفعين ثمنها غالي رغم ماعندك اغلىمن هالغرور الا بكسره لك
ساره وانهارت ..وجلست عالارض وهي منهاره وتصيح..اكرهك اكرهك اكرهك
حمد ونزل راسه لها ..وانا احبك احبك احبك
ساره ونرفزها هدوءه اكثر ..برى برى برى اطلع اطلع
حس حمد انها انهارت وطلع بسرعه ودخل الدكتور والممرضات لكن حمد منع فيصل ومسكه
فيصل بخوف واضح ..طمني حمد ارجوك
حمد..خير ان شاء االله
انتظر فيصل الدكتور وحمد طلع من المستشفى ولا حصل الا فهد يروح له لانه كان متضايق من كل الي صار
دخل عند فهد الي استغرب صمته واحترم هالصمت لكن بعدها قال
فهد..حمد تكلم قولي شفيك ياخوي
حمد..ماتوقعت اني ممكن اكون كذا
فهد..خير يااخوي
حمد وقال لفهد الي صار
فهد..حمد هذا واجبك ليه متضايق
حمد..متضايق لاني اديت واجبي بخطأ
فهد..كيف ..؟؟
حمد..لما قالت لي اكرهك ..قلت لها احبك
فهد. ...اها ..لكن هي بتعرف انه تمثيل
حمد..مابتعرف الحين بعد 24 ساعه بتعرف
فهد..قصدك هالساعات ممكن تصدق انك تحبها
حمد.........
فهد..انت ليه قلت لها احبك
حمد..مااعرف ماحسيت الا بهالكلمه طالعه مني ورددتها ثلاث مرات
فهد..انت تحبها حمد..؟؟
حمد وغمض عيونه.........
فهد..هالصمت شو يعني
حمد..مااعرف مااعرف تصدق ابي انام
فهد قدر وضعه ..طيب نام هنا مافيه احد البيت
طلع فهد وترك حمد ينام لان شكله كان تعبان

ساره كانت منهاره وعالارض وتصيح بشكل يعور القلب على طول دخل الدكتور وعملوا لها الفحوصات السريعه
بعدها عطوها مهدي
العنود..اقدر ادخل لها
فيصل ويهز راسه
راحت العنود وقلبها عورها على ساره وحتى فيصل الي سمع صوت ساره وهي تنادي عليه تستنجد بأخوها لكنه غصب
عنه لمصلحتها ماقدر يدخل ويحضنها ويهدها شوي وتطمن فيصل على ساره وقالوا له انها مابتصحى الا بعد ساعتين
تقريبا طلع يبلغ امه عالي صار واصرت انها تروح لها وطلعت هي والبنات مع فيصل وشوق لما عرفت اخذت نجلاء وراحت لها
مع سواق ام فيصل وحتى فهد اخذ امه وخواته وراحوا لها والكل اجتمع عندها لانه موعد الزياره ومتوقعه العنود الكل بيكون موجود
وصلوا كلهم وشوق مو مستوعبه توها تصحى لاحظت البنات وامها
ساره..يمه ابي امي فيصل
راحت امها وحضنتها وجلست تصيح وامها تهديها وشوي هدت ساره وسكتت
شوق..سلامات الغاليه
ساره صدت مالج الثانيه ودمعت عينها
الكل استغرب وراحت لها شوق عند السرير
شوق..حبيبتي سارونه
ساره نزلت دموعها التفت شوق على نجلاء وراحت لها
نجلاء..ساره شلونك الحين
ساره دموعها تنزل بصمت وقالت بصوت ضعيف سمعته نجلاء..اكر اكر اخوك
نجلاء..ارتاحي حبيبتي
اخذت شوق الي مستغربه من ساره ليه ماترد عليهم رغم انها ردت على الباقي
مافيه احد يعرف بالي عمله حمد والكل استغرب لكن العنود كانت فاهمه وقالت لنجلاء اعذروها

بعد ماانتهت الزياره الكل طلع وانتبه فهد ان البنات بيرجعون مع السواق وراح لهم
فهد..السلام عليكم
نجلاء وشوق..وعليكم السلانم
فهد..تعالوا معي بنات لاترجعون مع السواق
نجلاء..لا مشكور
فهد..اعتبريه امر يانجلاء
شوق..فهد بيتنا مو بطريقك عادي
فهد..مااحب اعيد كلامي انتظركم
راح فهد ونجلاء ساكته
شوق..انتي مو ناقصين خلينا نروح شكله صادق مايعيد كلمته
نجلاء..اول مره اكتشف انه حلوو
شوق..ه والله انك خبله مو حلو لكن عجبك لانه واثق بنفسه بقوه
نجلاء..يالله نروح
ركبوا البنات معهم
فهد..حمد بالبيت عندي شرايكم ترجعون معنا
اقنعوهم البنا ت وراحوا معهم

عالساعه 12 صحى حمد واستغرب انه كيف نام هالوقت وزياده جواله مقفول توه بيقوم الا دخل فهد

فهد..لابدري ارجع نام
حمد.. والله ماحسيت ياشيخ عطني التيلفون جوالي مافيه بطاريه نسيت خواتي
فهد..خواتك عندنا
حمد..مستغرب..عندكم شلون وليه ومتى
فهد..ه شوي شوي رحنا للمستشفى وشفناهم هناك وقلت لهم انك عندي ورجعوا معنا
حمد..كويس يعطيك العافيه طيب ساره
فهد وبأبتسامه..شفيها
حمد..كيفها
فهد..فيصل مو مرتاح يقول شكله تعبانه
حمد سكت ونزل راسه واخذ جوال فهد واتصل على نجلاء
حمد..هلا نجلاء
نجلاء..اهلين صحيت فشلتنا تأخرنا
حمد.. اسف وين شوق
نجلاء..مااعرف مع خلود
حمد..نجلاء شلونها ساره
نجلاء..صح شو عملت للبنت مسكينه
حمد..ليه فيها شئ
نجلاء..تعبانه وشكلها شايله عليك بقوه
حمد وعصب اكثر ..طيب يالله انتظركم بالسياره

طلع حمد مع خواته وحاول يكون طبيعي لكن شوق ماخلته الا بتعرف شو فيها ساره وهو يحاول مايرد
عليها لحد ماوصلا للبيت
طلعت شوق لغرفتها حتى تكلم حبيب القلب محمد وتحاول تعرف منه شو الي صار لساره ليه تناظرها كذا
وليه بس تصيح اما نجلاء كانت تراقب حمد الي كل حركاته كانت متوتره طلع وتحمم وبدل ملابسه وهو
طالع للمستشفى انتبه لنجلاء بالصاله
حمد..نجلاء ليه مانمتي
نجلاء بأبتسامه..بتكلم معك شوي ممكن
حمد ..طبعا ممكن كم نجلاء عندنا
جلس حمد ينتظر نجلاء تحكي
نجلاء..حمد شو عملت لساره ..؟؟
حمد ..ليه هالسؤال
نجلاء..جاوبني واقولك
حمد..ماعملت شئ هذا واجبي كادكتور بغض النظر انها بنت عمي
نجلاء..تحب اقول لك شو قالت لي اليوم
حمد..شو
نجلاء..لكن بعدها قولي شوعملت
حمد ..طيب بس قولي
نجلاء..اول شئ ماردت على شوق لما سلمت وقالت لي بصوت واطي
حمد.ايوه
نجلاء..اكر اخوك
حمد حس احد كب عليه ماي بارد ماعرف شو يرد او شو يقول كان متوقع ان ساره بتتخذ موقف
منه لكن ماتوقع بهالسرعه ولا بعد تقولها
حمد..تحبين تعرفين الي صار
نجلاء..ياليت ..قال حمد الي صار الا كلمات الحب الي صرح فيها والكف احتفظ فيها ماقالها
نجلاء..بصراحه ماالومها مسكينه
حمد..ولا انا
نجلاء..لا تهتم ساره طيبه بكرا تنسى
حمد..المهم انها تكون بخير
نجلاء..يهمك انها تكون بخير
فهم حمد قصدها لكن تجاهل وقال..اكيد مو هي مريضه عندي يالله اسمحي لي
وطلع حمد للمستشفى يتطمن على ساره

وصل المستشفى وسأل الدكتور عننها وتابع التقارير لكن الدكتور قال تحتاج اربع وعشرين ساعه حتى يتأكد من النتائج
توتر حمد زياده ماعرف شو يعمل وطلع راح بيشوفها لانها اكيد نايمه لكنه تفاجأ بوجود فيصل عند باب الغرفه
جالس وشكله مرهق وتعبان
حمد بهدوء..فيصل
فيصل وبصعوبه فتح عيونه..هلا حمد
حمد..شفيك يااخوي ليه جالس شكلك مره تعبان
فيصل..مااقدر قلبي مايطاوعني اروح من غير مااشوفها واتطمن عليها
حمد بأستغراب..ليه ماشفتها للحين
فيصل..الدكتور قال انها تنادي كثير علي ومنعني حتى يتأكد اكثر من النتئج يعني حب يحسسها ببعدي
عنها حتى تزيد الانفعالات عندها
حمد..لا حول ولاقوة الا بالله طيب انا اطلعت على التقارير وكل شئ الحمد لله للحين طبيعي
فيصل..آه ياحمد هذي ساره الغاليه
جلس حمد معه ..يااخوي هونها وتهون اول مره احسك ضعيف كذا
فيصل..ياحمد ساره بنتي واختي ونور بيتنا لازم اضعف لازم اضعف وانا مو قادر اخفف عنها واواسيها
حمد..هانت يااخوي كلها كم ساعه وتشوفها
فيصل..الدكتور ماجد يقول اما ابلغها انا او انت او هو مو مشكله بأن الي صار كله تمثيل عليها
حمد..انت بلغها احسن
فيصل..الا تعال ماقلت لي شو عملت لها
حمد..ياشيخ لاتذكرني والله ماتوقعت اني بقدر اختك ماتحب التحليل وانا طلبت منها واعذرني فيصل
لاني رفعت صوتي وشوي استفزيتها
فيصل..هذا واجبك ياحمد ومعذور لكن لاتتعودونها لاني مابقدر
حمد..ه لا ان شاء الله تعال معي للمكتب خلينا نشرب قهوه وترتاح شوي
فيصل..يالله

بالبيت رجعت العنود لان ساره تمسكت بأمها ورفضت انها ترجع فانامت عندها وغدير نامت عند البنات
ونامت اماني وسلمان لان عندهم دوام اما غدير كانت تعبانه من الي صار كله

غدير..العنود تكلمي قولي شفيها ساره شصار حرام عليكم وليه فيصل شكله كذا
العنود..والله مااعرف شو اقول لك
غدير..قولي الصدق
العنود..بقول بس لايطلع لاحد اوكي
قالت العنود كل الي صار لغدير الي استغربت من هالوضع وليه حمد الي عمل هالصدمه اكيد هذا بيكون صعب
العنود..اقول لك شئ غدير
غدير..قولي
العنود ..مااعرف بلحظه حسيت فيه ارتياح من ساره لحمد يعني بالاول كان يمثل لها رعب لكن مع الايام
تقريبا تعودت عليه والحين مااعرف شو بيكون
غدير..ان شاء الله بتقوم بالسلامه وتعرف ان الي صار كله مخطط له وبتنسى كل شئ
العنود..ان شاء الله
غدير..تصدقين قلبي مع فيصل للاحين مارجع سيارته و بالبيت
العنود ومن غير تفكير..طيب اتصلي تطمني عليه
غدير..والله مع اني خايفه انه معصب بس بكلم وعلى الله
اتصلت غدير لكن حصلت جواله مقفل وقلقت اكثر واتصلت بمحمد وحصلته مشغول
غدير..محمد عايش بعالم ثاني
العنود.. الله يسعده يارب
غدير..تعالي ننام وبكرا الله يطمنا عليهم
العنود ..ان شاء الله

نلمت غدير اما العنود ماقدرت تنام جلست ايام مع ساره بالمستشفى لكن كانت متوتره من المسجات الي ماتنقطع ابدا
ماكانت محصله اجابه تقولها لساره شو هالمسجات الي توصل بشكل مستمر اضطرت انها تكذب وتقفل جوالها
لكنها الحين راحت تقرأ هالمسجات
" العنود ماله داعي هالتصرفات انتظرك"
" انتي لو تعرفين شو عملتي فيني "
" اعطي هالعلاقه اي اسم تحبين المهم نكون مع بعض "
" لاتتوقعين انه واحد من عيالهم ينظر لك لاني مابسمح تكوني لهم "
استغربت العنود من هالانسان الغريب هو متى عرفها اصلا وليه خطبها وبعدين يرجع يستخدم هالاسلوب المهين
طفشت العنود منه لكنها قررت انها ماتحذف المسجات من جوالها ورجعت تنام بعد تفكير طويل ارهقها

صحت عبير على صوت التيلفون والي تكرر اكثر من مره وطلعت واستغربت الساعه خمس الفجر من يتصل هالوقت
عبير..الوو
المتصل..السلام عليكم
عبير..وعليكم السلام
المتصل..اسف للازعاج معك نواف
عبير قلبها بدأ يدق بشكل كبير وجلست..هلا والله خير ان شاء الله
نواف..من معي عبير
عبير..ايوه
نواف..اسف عبير بس جوال فهد مقفل وانا محتاجه ضروري
عبير..ان شاء الله الحين اصحيه تنتظر عالخط
نواف..لا قولي له يجي لمستشفى الامن العام بسرعه
عبير بخوف..ساره فيها شئ
نواف..لا لا بسرعه عبير
سكر نواف وراحت بسرعه وصحت فهد الي استغرب وبسرعه اتصل بنواف وطلع من البيت وترك عبير بحيره

بالمستشفى الصباح طلعوا البنات كلهم وحتى سلمان الي رفض انه يروح المدرسه واصر انه يروح لساره راحوا كلهم
مع محمد وصلوا للمستشفى واول مادخلو راح سلمان بسرعه وحضن ساره
سلمان..ساره انا احبك
ساره وعيونها تدمع..وانا احبك
سلمان..حلوه المستشفى بجلس معك
ساره..لا حبيبي انا بطلع معك اليوم
الكل استغرب من ساره الي كانت متوتره ومعصبه وكل نص ساعه تبدأ بنوبة بكاء جديده
محمد..هالغاليه بشرينا كيفك اليوم
ساره..الحمد لله
ام فيصل..تعال سلوم عندي علمني شو عملت امي
راح يركض وجلس يسولف على ام فيصل وفجأه قال
سلمان..وين فيصل
الكل سكت وساره بدت تصيح لانها ماشافته
العنود..سلوم حبيبي علمي خالتي عن غدير شو عملت امس معها
رجع سلمان يسولف وفجأه دخل فيصل وشكله كان مرهق كثير وواضح انه تعبان مرره
الكل انصدم من شكله واولهم امه
فيصل..السلام عليكم
الكل..وعليكم السلام
ساره لفت وجا من الج الثانيه وهي تصيح بصمت محمد طلع ماقدر يتحمل وتخذ سلمان معه
وفيصل ظل واقف مكانه يتأمل اخته وبعدها راح عندها على طرف السرير
فيصل ويمسح بيده على راسها ..سارونه حبيبتي زعلانه مني
ماقدرت ساره ارتمت بحضن اخوها وصاحت بشكل يعور القلب والكل صاح معها
فيصل ويحب راسها..سامحيني الغاليه ياعيون فيصل غصب عني
ساره ومن بين دموعها..غصب عنك ماتشوفني
فيصل..اسأليهم من اول مادخل حمد الى الحين وانا بالمستشفى انتظر انهم يسمحون لي وادخل
استغربت ساره ولا فهمت قصده قال لها فيصل كل شئ وبكت اكثر واكثر حاول يهديها لكن
ماقدر حضنتها امها وطلع فيصل ماعاد قادر يتحمل اكثر اول ماطلع استغرب من وجود عيال عمه
محمد..فيصل روح ارتاح ارحم نفسك
فهد..تعال خلني اوصلك
فيصل..شفيه نواف
حمد..سلامتك انت روح ارتاح
تجاهل كلامهم وراح لنواف الي جالس عالكرسي وشكله بعالم ثاني
فيصل وحط يده على كتف نواف...نواف شفيك
نواف..هلا فيصل حمد الله على السلامه الله يقومها بالعافيه
فيصل..الله يسلمك قولي شصاير
نواف..عمتي لطيفه بالعنايه المركزه
فيصل بااستغراب ..عمتي وشلون وكيف عرفتوا ومتى جات من الشرقيه
نواف..تعال اوصلك واقول لك كل شئ بالسياره
طلع فيصل ونواف ومحمد رجع لاخته والحمد لله قدر انه يهديها لكنها ماكانت معهم ابدا

فيصل طلب من نواف يوصله عن سعد لانه محتاج يتكلم معه وصله نواف وراح رفض يدخل

سعد ..بشر يافيصل شصار
فيصل ويجلس عالكنبه وشكله تعبان مرره..الحمد لله عدت على خير
سعد..طيب والنتايج
فيصل..يقول الدكتور خلاص ماتحتاج علاج بتكون ست شهور تحت الملاحظه واذا عدت ان شاء الله
على خير بتكون طبيعيه جدا بولافيه خوف بأذن الله عالقلب عندها
سعد..الحمد لله هذا شئ طيب اجل فيه شكلك كذا
فيصل ..تعبت والله ياسعد تعبت ابي ارتاح
سعد..يالله هانت كلها كم يوم وتطلع من المستشفى وترجع للبيت وترتاح
فيصل..تصدق اول مره احس اني ماابي ارجع للبيت مااحس بالبيت شئ ممكن يواسيني
سعد..تصدق فيصل احنا المفروض اننا تزوجنا اسمعني اتكلم جد
فيصل ..قول اسمعك
سعد..صح ممكن المسؤليه تكون زياده لكن ممكن تكون هالانسانه مصدر راحه يعني مثلك الحين لو انت متزوج
كان فيه انسانه قلبها وتفكيرها معك تحاول انها تواسيك وتوقف معك
فيصل ...........
سعد..ماعجبك كلامي ادري لكن فكر فيها فيصل لان بصراحه قررت اتزوج
فيصل ..ويرفع حاجبه ..مشاء الله قررت
سعد..وبأبتسامه ..اقول لك فيصل شئ بس ماتعصب علي
فيصل...قول الله يعني عليك اليوم
سعد ..احم ليه ماتتزوج العنود
انصدم فيصل واعتدل بجلسته .. انا اتزوج ومين العنود
سعد ..ماامزح ليه تضحك
فيصل وسكت شوي بعدين قال..ولا انا اضحك لانك تمزح اضحك لان بيتنا بيشب حريق اذا تزوجتها
سعد..لا ياشيخ لاتبالغ عاد
فيصل..سعد صح انا مالي بسوالف البنات ولااحب هالسوالف لكن هذا مايعني ان لي تصور ونظره خاصه
سعد باابتسامه ..ايوووه شو هالكلام الجديد شلون فهمني
فيصل باابتسامه..يعني اذا تزوجت ابي اتزوج مرأه انثى مو انسانه قويه
سعد..يااخي تكلم عربي وضح
فيصل.. اقصد العنود انسانه قويه جامده بقراراتها صلبه بمواقفها مستحيل اتصور انها ممكن
تحب او تتأثر يعني بالعربي احسها مستحيل تصيح او تنزل دمعتها مستحيل تحتاج لوجود رجل بحياتها
انسانه رغم صغر سنها لكن احس الحياة حجرت قلبها يعني بالعربي انا اذا بتزوج ابي بنت
رقيقه ناعمه صح ابي انسانه لها فكر ورائي لكن مايعني انها تكون بصلابة الرجل
سعد..اممممممم صراحه كللامك صح لكن البنت ظروفها كذا يعني شو تعمل
فيصل..انا معك لكن انا مااقدر ياسعد اتحمل تصرفاتها وهي ماتربطني فيها علاقه فكيف اذا تزوجتها
بتكون حياتي معها بصدام مستمر ليه اختار العذااب لي ولها
سعد..والله انت تعرفها اكثر وطالما ماتشوفها مناسبه دور لك ياخي وحده وتزوج مايهون علي اعملها بدونك
فيصل..ه اعملها يمكن اتشجع واعملها اقول روح هات لي بندول راسي بينفجر من الالم
طلع سعد وترك فيصل يفكر بكلامه الي فاجئه وحتى رده على سعد فاجئه اكثر ..

اما حمد رجع يكمل شغله وفهد طلع لشغله لكنه رد على عبير الي من الصبح تتصل فيه

فهد..هلا عبير ماعليه كنت مشغول
عبير..طمني شفيكم
فهد..آه عمتي لطيفه
عبير ويدها على قلبها ..شفيها
فهد..بالعنايه هنا
عبير..شلون عرفتوا
فهد..اتصلت بنتها بنواف وقالت له وطلع وعمل لها الاجراءات
عبير حست بطعنه بقلبها بنت عمتها لطيفه وتكلم نواف ليه نواف ليه
عبير..الله يشفيها اتركك تشوف شغلك
سكرت من اخوها وراحت لغرفتها وارتمت عالسرير ودخلت بنوبة بكاء طلعت
فيها دموع سنين مكبوته بداخلها ..

 

 

 

   

قديم 28-11-2007, 09:00   رقم المشاركة : 5 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو





بحر من الدموع غير متصل

المستوى: 5 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 118

النشاط  16 / 4017

المؤشر 75%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
بحر من الدموع يستحق التميز

افتراضي

القصة كتير حلوة وبليز لاتتاخري علينا وشكرا

 

 

 

   

قديم 01-12-2007, 03:28   رقم المشاركة : 6 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو





OoصرقوعةoO غير متصل

المستوى: 18 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 440

النشاط  133 / 15497

المؤشر 63%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
OoصرقوعةoO يستحق التميز

افتراضي

الجزء الثاني عشر ..

دخلت عبير غرفتها بعد الي سمعته من فهد وارتمت على سريرها وبكت بكتب بدموع سنين حبستها بدموع جمدتها ورفضت
انها تنزل رفضت تقتنع انها انهزمت وتبكي حاولت تتهرب من هالالم لكن الالم رجع يتجدد مره ثانيه وهالمره
ماقدرت تقاومه صعب تعيش سنين فاقدته وبلحظه يدمر الامل الي بدأ يسيطر على حياتها بفقدانه ظلت
تصيح لحد ماحست انها شبه ارتاحت طلعت وحاولت ان امها ماتحس فيها رغم ان امها لاحظت لكنها سكتت
عنها لانها تعرف عبير لما تحس انها محتاجه تتكلم بدون مااحد يطلب تقول الي بخاطرها ..

جلست عبير تتفرج عالتلفزيون وفكرها سافر للماضي البعيد ومن غير احساس نزلت دمعتها ماقدرت
تقاوم دموعها كانت شلال متدفق وحتى انتبهت هي وين جالسه

فهد..عبير ليه هالدموع
انتبهت مسحت دموعها حاولت تداريها لكنها واضححه مستحيل تمسحها
عبير وتحاول تبتسم ..لا بس كنت اتفرج على مسلسل
فهد..عبير مابجبرك لكن دموعها شكلها من حرقة قلب اتمنى ياعبير ماتسمحين حتى لدموعك انها تنتصر عليك
عبير نزلت راسها وسكتت .........
فهد..بدخل انام اذا احتجتي شئ انا موجود واتمنى عبوره ترجع ابتسامتك بأسرع وقت
دخل فهد وهو بحيره كبيره ليه عبير تصيح بهالشكل وليه عجز انه يسألها بشكل مباشر ماقدر فهد ينام حاول ولكن فيه
موضوع سيطر على تفكيره ورجعه لسنوات قبل خاف انه يتكرر وتنعاد التجربه قرر انه يطلع لحمد ويكلمه

اما ساره كانت صاحيه لكنها بحالة صمت رغم وجود امها معها لكنها كانت هاديه ماتتكلم الا قليل
ام فيصل وهي تبتسم لها ..سارونه حبيبتي خلاص انتي بخير ليه هالزعل
ساره..ماني زعلانه
ام فيصل..لا زعلانه بنتي وعرفك بس براحتك يابنتي
شوي وتدخل الممرضه وبعد دخل حمد
حمد..السلام عليكم
ام فيصل ..وعليكم السلام هلا حمد شلونك
حمد..هلا خالتي شلونك انتي بشرينا عنك
ام فيصل..انا بخير ونعمه انت بشرني عن بنتي
التفت حمد وكان خايف متوتر والي خوفه اكثر وجود ام فيصل حس انه مستحيل يقدر يكلم ساره او يعتذر لها
شاف ساره ودموع ماليه عيونها وان كانت تحاول تمنعها لكنها نزلت على خدها نزلت ولا قدرت ترفع يدها وتمسحها
حمد وهو يتعذب من دموعها ..هلا ساره شلونك الحين
ساره.............
ام فيصل استحت وراحت عندها وبصوت واطي ..ردي ساره عيب
حمد..لا خالتي خليها على راحتها لكن ان شاء الله بتنزل تعمل لها علاج طبيعي واحتمال بكرا او بعده تطلع من المستشفى
ام فيصل..الله يبشرك بالخير
حمد..يالله ماتشوفون شر
طلع حمد وهو حاز بخاطره الي صار توقع ساره تتخذ منه موقف لكن ليه دموعها هي وسيلة التعبير عندها
هي ماتعرف ان نقطة ضعفه الدمعه فكيف اذا كانت منها شلون يتحملها شلون يواسيها وهو بنظرها جارحها ..

ساره صاحت وامها احتارت معها ساعه تهديها وساعه تتركها تصيح وتطلع الي بخاطرها حاولت انها تفهم منها
ليه هالحزن لكن ساره ظلت ساكته من وقت الي صار ماترد وتقول الا كلمات بسيطه

طلع فيصل من البيت عالساعه عشر الصبح مر الشركه ساعه وبعدها راح للمستشفى ومر حمد اول وتطمن على وضع
ساره وبعدها راح لها للغرفه وبشرها انها بتطلع بكرا الصبح وبعدها استأذن وطلع يشوف نواف ويتطمن على عمته

فيصل..صباح الخير
نواف وبصوت كئيب..هلا فيصل صباح النور
فيصل..هاكيف الوضع طمنا
نواف..ان شاء الله صقر بيوصل بعد ساعه
فيصل..من وين يوصل
نواف..صقر ضابط وشغله بالخرج واتصلت وقلت له عالموضوع وقال انه جاي
فيصل..خير ان شاء الله
نواف وهو سرحان ..آه ليه بهالوقت ترجع
استغرب فيصل من كلام نواف وشكله قال هالكلمات من غير احساس بمكان وجوده
فيصل وجلس جنبه ..تكلم نواف قول الي بخاطرك
نواف ويتنهد ..شو اقول اقول لك ان السنين شكلها بترجع تعيد نفسها من جديد
فيصل..ماتعيد نفسها الا اذا سمحنا لها
نواف ..آه يافيصل لو تعرف هالقلب شكثر مجروح ويعاني
فيصل..ليه مادويته
نواف..الي جرحته صعب انها تداويه الحين ولااحد بيقدر يداويه
فيصل..فيه غيرها تقدر لكن انت مااعطيت احد فرصه
نواف..غير دلال مااعتقد
فيصل..يعني مازلت تحبها
نواف وسكت فتره.....بصراحه يافيصل انا محتاج لاول مره اقول لاحد اني مااحب دلال
فيصل بااستغراب..اجل شو معنى كلامك
نواف..فيصل انا كنت من سنوات شاب مبسوط مميز عند عماتي واهلي مو حب لي لكن لسبب بسيط الي هو
الخير الي عندي كان لازم اكون مميز عندهم وكان هالشئ يسعدني من كنت مراهق عمري ماحبيت
لكن لما رجعت من برا بشهادتي قدموا لي هديتي دلال بنت عمتي لطيفه مااكذب عليك واقول اني مافرحت
بالعكس كنت اسعد انسان لان دلال كل الشباب الي انا معهم حاولوا يتزوجها رفضت وهم بالاصل من اقربانا
فرحت بهالتميز وفرحت اكثر لما شفتها كانت حلوه ماكنت احس بااي مشاعر حب ابدا لكن كنت احس بالتميز فيها
وبعد الحادث الي صار لي رفضت رفضتني حتى قبل مااطلع من المستشفى قالتها لي وانا تعبان مااعطتني فرصه
حتى انسحب بعد مااعرف اني ماعدت شخص عادي لكنها طعنتني بنظرات الشفقه الي صرت اشوفها بعيون
الشباب او الاحتقار من بعضهم بعد التميز صرت احس بالنقص ماعدت اقدر اتحمل الشرقيه اعيش فيها وجيت
لرياض واستقريت فيها ماعدت اختلط بااحد غير فهد وحتى الشركه رفضت انها تكون بااسمي ماابي اي شخص ينظر لي
عشان مالي او الخير الي عندي ابي اي احد يتقبلني كنواف مو لشئ ثاني
فيصل وهو منصدم من كلام نواف..يعني انت ماتحبها
نواف..ابدا اصلا ماكنت اعرفها الا بالاسم
فيصل..اجل لو تحبها شو بتعمل
نواف..تصدق فيصل الكل يتوقع اني احب دلال وان الي صار لي بسبب فقداني حبها
فيصل..اذا تبي الحق حتى انا
نواف..ماعلينا منها الحين قولي كيف بنت العم ان شاء اله خير
فيصل..الحمد لله احسن لكن النفسيه مو اوكي
نواف..ان شاء الله مابيكون الا الخير
فيصل..ان شاء الله الا بسألك حمد شكله متكدر او انا غلطان
نواف..والله ماانتبهت بصراحه انا من امس بعالم ثاني
فيصل.. الله يعينك اقول بروح لسعد مواعده وبرجع عالعصر اسلم على عمتي ونتعرف على ولدها
نواف..على خير الله معك


بالبيت الكل طالع مافيه الا العنودطفشت من الجلسه بالبيت وقررت انها تروح لساره بالمستشفى تجلس مع ام فيصل
وتشوف ساره ولبست عباتها وهي طالعه انتبهت لشخص طلع من البيت المقابل لبيتهم ورجعت لكنه ظل واقف ينتظر
والعنود داخل تنتظره يروح حتى تطلع لكنه طول وبعدها قررت انها تطلع وفعلا طلعت وركبت السياره مع الخدامه
وهو ابتسم ولاعادت تعرف هو تبعها اولا ولما وصلت للمستشفى وصلها مسج وقبل لاتنزل فتحته
" ماهان علي الا لين اوصلك انتبهي لنفسك حياتي "
انصدمت العنود هذا مايستحي على وجه مصدق انه يعني لها شئ لكنها نزلت ولا التفت ودخلت للمستشفى وهي تحترق
بداخلها منه ام فيصل انبسطت بوجود العنود وقالت بتروح للبيت تبدل وترجع وجلست العنود مع ساره
الي من يكلمها اي شخص على طول تصيح
العنود ..ساره بدل ماتفرحين ليه تصيحين انتي الحمد لله خلاص مابتستخدمي اي دواء
ساره صاحت اكثر وحضنتها العنود وحاولت تفهم منها
العنود..ساره تكلمي قولي لي شفيك
ساره وبتردد ..حمد
العنود..شفيه
ساره وبتردد اكثر ..مايحبني
انصدمت العنود مايحبها ......ليه مايحبك هو قال لك
قالت ساره كل الي صار للعنود الي استغربت معقوله حمد يخلط بين الواجب والمشاعر معقوله يستغل مشاعر
ساره ويوهمها بحب مدته اربع وعشرين ساعه يامسكينه ياساره الله يعينك
العنود..طيب حبيبتي انسي الي قاله ولايهمك المهم انتي بخير
ساره وعيونها مليانه دموع .........
العنود وبأبتسامه ..ساره انتي تحبين حمد ..؟؟
ساره سكتت اول شئ بعديم ماقدرت بكت وارتمت بحضن العنود وحاولت تهديها
العنود..سارونه المفروض انتي تفرحين تعرفين ليه لانك قدرتي تحددين مشاعرك تجاه وبعدين يا حلوه المفروض
مايبكيك الحب صح الحب احساس حلو لازم تفرحين فيه
سكتت ساره وغيرت العنود الموضوع حتى ماتضايق ساره وجلست تحكي متسولف معها وكل شوي يوصل مسج
للعنود حست ساره باارتباك العنود لكنها ماقالت شئ اما العنود وصلت معها خلاص ماعادت قادره تتحمل المسخره
من هالشخص وطلعت من الغرفه واتصللت بااحمد الي انبسط لما شافها متصله عليه
احمد..هلا وغلا بعمري
العنود..الله يأخذ عمرك بااقرب ساعه يااخي عيب عليك انت ماتستحي ولاتخاف اذا ماتخاف من الناس خاف من عقوبة لربك
لايسوي فيك ماسويت في بنات الناس ارجوك خلصني من ازعاجك والا تصرفي ماراح يعجبك بعدها
احمد..بيضربني فيصل والا محمد
العنود وانقهرت منه..مااعتقد فيصل او محمد يلوثون يدهم بضرب شخص حقير مثلك
قفلت العنود الخط وهي خلاص مو قادره وعلى طول وصلها مسج
" هالكلام الي قلتيه راح تبوسين رجلي حتى اسامحك وانا لك ياالعنود "
خافت العنود لكنها رجعت بسرعه عند ساره حتى ماتحس عليها والظهر رجعت البيت وهي بعالم ثاني مو قادره تسيطر
على احساسها بالخوف من هالشخص الي بدأ يهددها ويتوعد انه يأذيها

وبالليل عالساعه تسع رفض سلمان انه ينام وحتى عصبت عليه العنود وبسرعه تدخلت اماني واخذته لانها شايفه
العنود من الظهر معصبه اخذت سلمان وودته عند محمد مثل ماطلب وسكتت العنود

اماني..السلام عليكم
فيصل وغدير..وعليكم السلام
فيصل..هلا سلوم تعال عندي حبيبي
راح سلمان وجلس يسولف على فيصل الي يضحك على كلامه وتعليقه
سلمان..ماابي اروح للبيت بنوم عندكم
غدير وتضحك له ...وعنوده
سلمان..لا انا زعلان منها
فيصل.. بعد تزعل ليه زعلان
امااني..والله صح العنود اليوم مو طبيعيه
غدير وعاقده حواجبها..ليه شفيها
اماني..مااعرف اول مره اشوفها كذا
سلمان..كلمتها نوفا وجلست تصيح تقول خلاص تعبت
فيصل..سلوم عيب ننقل الكلام
نزل راسه سلمان وفيصل جلس يفكر من شو تعبت معقوله من وجودها معهم اما غدير راحت للعنود تشوفها
واماني جلست تتفرج عالتلفزيون نام سلمان واخذه فيصل عنده بلغرفه وطلب من اماني تبلغ خالتها

غدير ..هلا والله بالشيخه
العنود..اهلين وينك ماشفتك اليوم
غدير ..موجوده بس مامريتي اليوم بيتنا
العنود..كنت تعبانه شوي
غدير..سلامتك ماتشوفين شر بس قولي لي شفيك
العنود سكتت ........
غدير..براحتك العنود لكن متى ماحبيتي تتكلمين لاتترددين احنا خوات واعز اوكي عنوده
العنود..تسلمين غدير

طلعت غدير وتركت العنود لان فعلا شكلها كانت وصلها معها ودخلت البيت وحصلت فيصل واماني شافت
بعيونهم اسأله لكنها قررت تتجاهل وتجلس من غير ماتقول شئ انقهر فيصل منها وطلع

اما شوق كانت معصبه من محمد لانه له ساعه وجواله مشغول وانقهرت تبي تعرف منو يكلم كل هالوقت
ونجلاء تضحك عليها وعلى عصبيتها الزايده

نجلاء..شوق لهالدرجه تحبينه
شوق واستحت ..لا بس ابي اعرف
نجلاء..شوق مو عيب انك تقولي ايه احبه هذا زوجك
شوق وبأبتسامه..ايه احبه واموووت عليه
نجلاء.. الله يوفقكم بس خفي عليه وخليك ثقيله يالله تصبحين على خير

طلعت نجلاء وتركت شوق على اعصابها لكنها قررت تقفل جوالها وتنام وتترك محمد بعد ماينتهي من مكالمته
ويتفرغ انه يكلمها كالعاده ينصدم ان جوالها مقفل ..نامت شوق بعد صراع طويل مع تفكيرها

الصباح الكل راح لدوامه وفيصل طلع للمستشفى حتى يطلع ساره وامه اخذهم ورجعهم للبيت وراح للشركه الي له ايام مايداوم فيها الا ساعه بس ..اما محمد بعد قهر امس ارسل مسج لشوق يعاتبها
" هان عليك محمد تنامين من غير ماتقولين له تصبح على خير .." عورها قلبها شوق من المسج ولاقدرت تكلمه لانها
بتطلع للمدرسه تأخرت وارسلت له مسج قبل ماتطلع " اسفه مااقدر اقول شئ الحين غير كلمه وحده ..أحبك "
انبسط محمد الصباح على مسج شوق ونسى كل الي صار بعد هالكلمه الي تصبح عليها ..

دخلت ام فيصل وساره للبيت وحصلت العنود مجهزه لهم الفطور وتنتظرهم
ام فيصل..تسلمين يابنتي ياعلني ماانحرم منك يارب
ساره ..يمه قولي يارب جعلي افرح فيك قريب
العنود وباابتسامه باهته..لا انا مرتاحه كذا
حست ام فيصل بالعنود لكنها ابتسمت وغيرت الموضوع وطلعت ساره ترتاح وام فيصل جلست مع العنود
بعدين طلعت العنود من البيت ورجعت لبيتها وارتمت عالكنبه وجلست تصيح
ميري..ماما عنود انتي مافيه صيح
العنود..لا ميري مافيه صيح انا خلاص
ابتسمت هالخدامه الطيبه ..انا سوي عصير
ابتسمت لها العنود وراحت عنها طلعت لغرفتها وجلست تكتب بشكل فوضوي مبعثر ولاحست بنفسها
الا نايمه

اماني وصلت وقالت لها لالخدامه ان العنود تصيح بعدين نامت تضايقت اماني واخذت سلمان وراحت عند اخوانها
وهم عالغداء
اماني..خالتي بطلبك طلب
ام فيصل..امري يابنتي
اماني وعيونها مليانه دموع..العنود
الكل سكت ورفع راسه يناظر اماني شو فيها العنود
اماني..العنود تعبانه بس ماتحكي وهالشئ مضيق صدري كثير
ام فيصل..انا حسيت عليها اليوم ولايهمك يابنتي ان شاء الله بشوفها
سلمان..العنوده ماتقول لي قصهمثل اول بس تنام جنبي وتصيح
التفت فيصل على محمد وبعدها قال..حبيبي العنود تعبانه شوي وبعدين ترجع تقول لك قصه
سلمان..ليه ماتروح للمستشفى
فيصل..اليوم تروح
محمد..تعال سلوم نروح لساره
اماني..وانا بروح معكم
طلعت غدير ولابقى غير فيصل وامه
فيصل....يمه شصاير شفيها البنت
ام فيصل..ماادري ياولدي هي لها فتره شكلها متغير واحس البنت بدت تذبل
فيصل..يمه الموضوع لازم ينتهي حاولي تعرفين السالفه
ام فيصل ..ان شاء الله الا ماقلت لي شسالفة عمتك لطيفه
فيصل..يقول نواف ان بنتهم الصغيره اتصلت على امه وقالت لها انهم بالرياض وامها تعبانه واخوها بالخرج
وطلع لهم نواف ودخلها للمستشفى والظاهر عندها السكر مرتفع ودخلت العنايه المركزه
ام فيصل..والله فيه الخير نواف بس بنتها وينها
فيصل..عند ام نواف هي تصير بنت خالة امها يعني يمونون عليها مره واليوم بيوصل اخوها من الخرج هو اكيد
وصل بس انا ماشفته
ام فيصل..الله يشفيها لطيفه طيبه بس الله يهدي عمتك حصه دايم مخربه عليها
فيصل..ودلال
ام فيصل..خطيبت نواف الله يسعدها كانت بنت مراهقه على كلام ام فهد لما رفضت الخطبه والحين هي ام وزوجه مانقول
الا الله يسعدها
فيصل..امين
ام فيصل..زواج محمد بعد شهر ونص
فيصل..... قال لي بيتزوج قبل تطلع نتيجة زوجته يخاف ترسب ويتأجل الزواج
ام فيصل..وانت مابتفرحني
فيصل..وباابتسامه..يمه خلي هالقلب يحس وبعدها بفرح قلبك
ام فيصل..هو يحس لكن اكسر هالحواجز
فيصل.... ام فيصل مااقدر على كلامك كاشفتنا بروح عندي اوراق اخلصها عن اذنك الغاليه
ام فيصل..تفضل ياابوي وانا بروح اشوف العنود
طلعت ام فيصل للعنود وفيصل حس بفضول لمعرفه الشئ الي مضايق العنود فقرر انه يخلص شغله بالصاله
حتى يشوف امه اذا رجعت من عند العنود ..

نجلاء كانت تكلم غدير واتفقت معها انهم يطلعون للسوق ووافقت فقررت انها تتصل
بعبير وتاخذ رايها واتصلت عالبيت لان عبير ماعندها جوال

فهد...نعم
نجلاء وباارتباك..الو السلام عليكم
فهد ..وعليكم السلام
نجلاء..هلا فهد كيف الحال
فهد..بخير هلا نجلاء صح كيفك
نجلاء..الحمد لله عبير قريبه
فهد..ثواني
عبير ..هلا والله نجلاء شلونك
نجلاء ..تمام اسمعي عبوره بتروحون بيت عمي اليوم صح
عبير..صح
نجلاء..طيب ياحلوه كلمت غدير واتفقنا نطلع لسوق فقلت اقولك
عبير ..مااتوقع
نجلاء وبخيبة امل..ليه
عبير لحظه ....
عبير..فهد البنات بيطلعون لسوق شرايك
فهد..من الي بيطلع
نجلاء..بنات عمي
فهد..لحالكم بس البنات
عبير..ماادري يمكن احد يروح
فهد..مثل مين
عبير..يعني مو موافق
فهد..صح
عبير..سوري نجلاء سمعتي
نجلاء..لا عبير مايصير قولي ليه يعني بخطفونتا
عبير..ه يمكن
نجلاء..لا صدق قولي له الله يخليك تقول نجلاء
عبير..فهد تقول نجلاء الله يخليك
فهد ويهز راسه يعني لا
عبير..خلاص نجلاء مو مشكله انتم اطلعوا
نجلاء..روحي بس الحين شوق تقول محمد يقول لاتطلعين واماني وساره مابيطلعون وانتي نفس الشئ
والعنود هاليومين مو اوكي من يطلع انا وغدير
عبير..خلاص ماله داعي تطلعون
نجلاء..حاولي عبير والله اخوك شكله حبيب بس يحتاج شوية جلسه على راسه
عبير.. اعطيك كلميه واجلسي على راسه لحد مايرضى
فهد ويبتسم على كلام اخته وبنت عمه
فهد..خلاص موافق بس بشرط
عبير وانصدمت..موافق اشرط تدلل
فهد..تشتروا لي شئ معكم
نجلاء..ان شاء اله انا الي بشتري
عبير... خلاص نجلاء بتشتري لك
نجلاء..وجع اسكتي
فهد..خلاص هي الي قالت انتظر هديتي
طلع فهد واستغربت عبير لكنها رجعت تكمل سوالفها مع نجلاء

وببيت العنود دخلت ام فيصل ولاحصلت احد سألت الخدامه وقالت العنود بغرفتها ولاول مره طلعت لها ام فيصل
طقت الباب وفتحت العنود الي انبسطت بوجود ام فيصل
العنود وباابتسامه..هلا وغلا نورت الغرفه ياخالتي تفضلي
ام فيصل..شفتك ماجيتي ولا سألتي قلتت اشوف شفيك
العنود..سامحيني خالتي بس كنت متضايقه شوي
مسكت ام فيصل العنود وجلست عالكنبه وقالت له
ام فيصل..العنود انتي حسبت بناتي اعتبريني امك اختك الي تحبين بس لاتخوفيني عليك شكلك ماهو عاجبني وهالدموع
الي بعيونك تعور القلب يابنتي
ماقاومت العنود بكت خافت واحضنتها ام فيصل وحاولت تخليها تصيح وترتاح
العنود ومن بين دموعها ..بقولك ياخالتي بس ابي توعديني فيصل مايعرف
ام فيصل مستغربه..فيصل شمعنى
العنود..مو فيصل بس الكل ماابي احد يعرف بهالموضوع ابدا
ام فيصل..لاتخافين يابنتي مااحد بيعرف بس قولي لي
راحت العنود واخذت جوالها واعطته ام فيصل وقالت لها شوفي هالمسجات ام فيصل جلست تقرأ المسجات
وهي فعلا مستغربه
ام فيصل وهي خايفه ..من هذا الي يهدد
العنود..احمد الي خطبني
ام فيصل وبصوت عالي..ولد جيرانا
العنود...للاسف ايه
ام فيصل..شلون ومتى وكيف عرف رقمك..؟؟
العنود..مااعرف بعد مارديت الخطبه تفاجأت اتصاله وبعدها صار يرسل لي هالمسجات
ام فيصل..انت كلمتيه
العنود..مره وحد من يومين بالمستشفى ماعدت قادره رديت عليه وهزئته
ام فيصل..وايش الكلمات الي بتدفعين ثمنها
العنود..قلت له ان ماتركني بتصرف معه تصرف مايعجبه ضحك وقال فيصل او محمد بيضربني قلت
هو مايلوثون ايديهم بضرب شخص حقير مثله
ام فيصل جلست تفكر..طيب ليه مااقول لفيصل
العنود وبسرعه..لا ارجوك خالتي بيتصل لحد مايمل ويبتعد ماابي مشاكل
ام فيصل..انا وعدتك لكن اي شئ يصير تقولي لي لاتخبين عني شئ
العنود..ان شاء الله والله ارتحت خالتي لما قلت لك الله يخليك يارب كان هم على قلبي
ام فيصل..قولي يابنتي اي شئ بخاطرك احنا اهل ولاتخافين من اي شئ
جلست تسولف ام فيصل مع العنود بعد رجعت للبيت وحصلت فيصل بالصاله سلمت وتوها بتروح للمطببخ
فيصل..خير ياام فيصل
ام فيصل ..سلامتك مافيها الا العافيه
فيصل.. المهم ياام فيصل انك انتي عرفتي وطالما كل شئ اوكي الحمد لله
ام فيصل..الحمد لله

طلع فيصل لغرفته ينام وام فيصل راحت ترتاح والكل بغرفته لكن فيه شخص ثاني من ايام فارق النوم
عينه ومازال بالمستشفى ينتظر ولد عمته ..نواف الي من دخل المستشفى مع عمته وهو مو على بعضه

صقر..السلام عليكم
نواف..هلا والله وعليكم السلام الحمد الله عالسلامه
صقر..الله يسلمك بشرني امي شلونها
نواف..الحمد لله طلعت من العنايه لكن رفضوا اني اشوفها الا بعد ماتصحى
صقر..وكيفف الوضع الحين
نواف..لاتقلق يااخوي طمني الدكتور بخير وعافيه تطمن
صقر..نواف قولي الي صار بالضبط ارجوك
نواف..بصراحه انا تفاجأت باامي تقول ان اختك اتصلت وقالت ان عمتي تعبانه وانها ماعندها احد
صقر وهو معصب..وبعدين
نواف..ابدا اخذت الوالده ورحنا وعملنا الاجراءات والحمد لله لحقنا عليها
صقر..الحمد لله يااخي وااله انا قلت بتاخر عليهم لكن امي الله يهديها حلفت اني ماارجع وانام بالخرج وبعد
الدوام ادخل لرياض
نواف..ماصار شئ والحمد لله عمتي بخير
صقر..تسلم يانواف ماقصرت شوف الظروف مانشوفك الا بالمستشفى
نواف..الله يعينا وان شاء الله نشوفك دوم
صقر..ان شاء الله طيب وين امل
نواف..عند امي بالبيت تطمن وبتروح معها بيت عمي
صقر..بيت عمي
نواف ..سالفه طويله تعال اشرب لك شئ واقولك الموضوع

العصر الكل وصل بيت ام فيصل ام فهد وبناتها ونجلاء وشوق وام نواف والضيفه الجديده امل الكل انبسط
واجتمعوا وتعرفوا على امل الي واضح انها خجوله كثير وشكلها مابين 15 و16 سنه طلعوا البنات بالصاله
وجلسوا يسولفون مع بعض
شوق..اموله قولي شو اخباركم وشخبار اهل الشرقيه
امل..الحمد لله
اماني ..انتي باي سنه
امل..ثالث متوسط
العنود..الله يوفقك
غدير..واختك شلونها ماجات معكم لرياض
امل..الحمد لله بتوصل بكرا
غدير..وعمتي حصه شخبارها
امل..ماادري عنها من زمان ماشفتها
شوق..غريبه العاده ساكنه عندكم
ضربتها نجلاء والكل ابتسم على عفوية شوق
امل..لا خلاص مو مثل اول
سكتوا الكل
ساره..شوق شرايك تجين معي برتاح بغرفتي ونتي اماني حبيبتي اختي ابي عصير وتعالي انتي وامل معنا انتظركم
اماني..بقول للخدامه تعمل يكفي فيصل يدخلني غصب للمطبخ
العنود..احسن خليك تتعلمين شوي
غدير..ه اماني مثل خواتها تكره المطبخ بس الله بلانا بفيصل
عبير..والله فيصل ولد عمي عمل خير فيكم
العنود..غدير انا مابروح لسوق
عبير..ولا انا
نجلاء..اقول ماعندكم سالفه تعالي نروح انا وانتي مع سلوم والخدامه نشتري لنا حلى واي شئ ونرجع
العنود..اوكي وانا بروح للبيت انا وعبير اخاف احد يدخل من العيال

طلعت نجلاء وغدير ومعهم سلمان الي مبسوط انه بيطلع وصادفهم محمد وفهد
محمد..الله على وين
غدير..مو يكفي انك ماوافقت علىشوق تروح معنا
محمد..
نجلاء ..هلا محمد هلا فهد
محمد..اهلا بنت العم شلونك
نجلاء..بخير
فهد..وين عبير ماراحت معكم
نجلاء..ماطاوعها قلبها تروح وانت موافق من غير نفس
فهد..ه من قال حرام موافق من خاطري
غدير..محمد وين فيصل
محمد..الحين بيجي
غدير..اجل مع السلامه لا يجي ويعمل لي مشكله
سلمان..محمد اشتري لك حلاوه معي
فهد..لا انا سلوم ابي هديه لاتنسى سلوم
ضحكت نجلاء لانها فهمت قصد فهد وطلعت مع غدير وسلوم ودخل محمد مع فهد للمجلس

اما عند العنود جلست مع عبير يشربون قهوه لكن العنود بخاطرها هالسؤال
العنود..عبير ودي اسألك سؤال
عبير باابتسامه ...تفضلي
العنود..قبل مااسألك عادي اذا ماتحبين تجاوبين براحتك
عبير..اوكي قولي
العنود..نواف شو يعني لك ..؟؟
اتفاجأت عبير بمجرد ذكر اسم نواف سكتت ماقدر ترفع عينها والعنود ندمت انها سألتها
العنود..سوري عبوره انسي اني سألتك
رفعت راسها عبير لكن عيونها كانت مليانه دموع وهالشئ صدم العنود
عبير..ليه توقعتي انه يعني لي
العنود..لما دخل بخطبة محمد ضغطتي بيدك وحسيت انك تقاومين شئ داخلك
عبير سكتت بعدين قالت..نواف حلمي الي انهدم
العنود..كيف انهدم ومن هدمه
عبير..هدمه ضعفي وعدم ثقتي بنفسي
العنود..مافهمت
عبير..نواف كان بالنسبه لي حب من طرف واحد كنت اعرف اني مااعني له اي شئ لكن
كنت اقدر اظهر حبي او اعبر عنه لكن للاسف سبقني تخطيط عمتي حصه وقدرت انها تقنع
عمتي اطيفه انه يخطب دلال كنت بوقتها احس قدامي وقت طويل حتى اقول لنواف اني احبه واوضح له لكن انصدمت
لما عرفت بخطبته والي قاهرني ان عمتي حصه قالتها لي هي الوحيده الي عرفت الي بقلبي
قالت لي نواف ماهو لك احلمي على قدك وقتها ماكنت اعرف ليه هالتحقير من عمتي رغم اني
اجمل من دلال لكن الفرق بيني وبينها الهاله الي عملتها عمتي حولها وخلت الكل يشوفها ملاك
العنود..وبعديبن
عبير..تمنت الخطبه وشفت فرحة نواف الي ذبحتني عذبتني دمرتني بعدها تعبت لكن بلحظه
وبعد الخطبه مباشره قال لي فهد كلمه عرفت انه حاس بمشاعري قالي لاتبكين على شئ انتهى وراح و تركني
وقتها مابكيت لكن حبست دموعي بداخلي لسنوات وحررتها لما عرفت ان دلال رجعت واستنجدت
بعد الله بنواف ماتحملت انها ترجع بعد ماحطمته بعد مارفضته بعد ماقطعت قلبي سنوات على حاله
العنود وباابتسامه..والي يقول لك ان امل الي كلمت نواف مو دلال
عبير باابتسامه ..احلفي
العنود....ه والله بصراحه صدمتيني بحبك
عبير..حب ماله اي طعم لانه من طرف واحد
العنود..بيدك تخلينه حب حقيقي واقعي
عبير ورافعه حاجبه ...شلون
العنود..هذي تحتاج جلسه واليوم نسهر عليها لانكم بتنامون عندي
عبير..طموحه مافيه امل يوافق فهد
العنود..لا تخافين خالتي ام فيصل وعدتني انكم تنامون عندي هنا اليوم كلكم
عبير..والله ياليت

طلعت ام فيصل تسلم على العيال وبعد السلام

ام فيصل..اسمعوا ياعيالي يافهد وحمد طالبتكم ولاتردوني
فهد وحمد ..امري
ام فيصل ..البنات بينامون عندنا الليله
ابتسم محمد والتفت عليه فيصل وضحك وحتى نواف
ام فيصل..ليه تضكون انت وياه
حمد..انا موافق بشرط محمد ينام عندي الليله
الكل..ه
محمد..روح زين يااخي خلو الواحد يتنفس يعيش عمره
فهد..ابشري يااخالتي اناموافق
ام فيصل..وانت ياحمد وتطمن البنات بينامون بالبيت الثاني يعني سهرتهم هناك
حمد ويبتسم لمحمد..اذا كذا موافق
محمد..عادي فيه شئ اسمه جوال
حمد... بأخذه منها انا اخوها
محمد.. احم وانا زوجها
نواف..هاي غلبك حمد
فهد..خالتي شرايك اذا جاء عالفجر امر اخذ البنات او عالاقل عبير
ام فيصل..وليه ان شاء الله عبير عشانه حبيبه لا مافيه واذا على امك بخليها بعد هي تنام
فيصل وهو مبتسم لامه ..الغاليه اقنعيهم ينامون عندنا الشباب
ام فيصل وتضربه على كتفه ....تضحك علي
فيصل ويحب راس امه ..ولا والله ماعاش من يضحك عليك صدق احكي
ام فيصل..هذا هم عندك اقنعهم انت يالله مع السلامه
راحت ام فيصل والتفت حمد على محمد
حمد..ياويلك اذا سمعت انك شفتها
محمد..ه الله حمد شكلك رهيب وانت ماتقدر تسوي شئ ياشيخ لو شفتها هذي زوجتي
فيصل..اقول شباب خلونا من سالفة محمد وزوجته عندي لكم اقتراح
محمد..اول خلينا ندخل المجلس

اماا عند البنات جلست خلود تسولف مع العنود وغدير عن ايام قبل واستغربت العنود هالتغيير المفاجئ لخلود
لكنها تقبلت هالتغير الايجابي منها وتكيفت بسرعه منها وهم يسولفون
خلود..العنود جوالك عالصامت لكل دقيقه يأشر شكله مسج
ارتبكت العنود واخذات جوالها وقفلت استغربت غدير وحتى خلود لكن العنود طنشت تعبت من هالارتباك بكل مكان
اما شوق كانت هي واماني عند ساره بغرفتها
شوق..سارونه احسك تغيرتي بعد ماطلعتي من المستشفى
اماني..صح حتى انا شفت ولاحظت هالشئ
ساره وباابتسامه ..ماتغيرت لكن مع التعب
شوق..اسمعوا احنا تقريبا مابنلتقي الا بعد ثلاث اسابيع يعني بعد الاختبارات
اماني وكأنها تذكرت شئ وبصوت عالي ..شوق زواجك بعد شهر
شوق..وجع خوفتيني لاتقولين شهر قولي بعد الاختبارات خليني احس انه بعيد شوي
ساره....ه ياخبله نفسها المهم شرايك بااخوي بعد المكالمات
استحت شوق واحمرر وجا
اماني..ياعيني عالي تستحي وينك يامحمد تشوف
شوق..خلاص عاد يالله خلونا نروح عند البنات حرقت جوالي خلود من الاتصالات
راحوا البنات عند العنود وكملت السهره معها وبالليل طلعت غدير والعنود ونجلاء وعبير بالحديقه
غدير..ياخوفي لايكون احد بالمجلس يفضحنى فيصل
العنود..عادي طنشي يعصب وبعدين يروق
غدير...ه ياعيني عرفت اخوي الشيخه
عبير..المهم العنود قولي كيف اخلي حبي حقيقي
العنود استغربت وردت عليها عبير..قلت لهم السالفه وانتي تنومي سلمان
العنود..وضحي حبك اهتمامك عالاقل لامه وهي شكلها طيبه
غدير..عنوده يعني انتي اذا حبيتي توضحين حبك
العنود..طالما انا مااغضب ربي ولا اتعدى على العادات ليه مااوضح حبي الحب ماهو حرام ولا هو
عيب لكن بعض الناس بااسم الحب تستغل المشاعر وتلعب فيها
نجلاء....بس احيانا الشخص مايكون متاكد من مشاعر ه
العنود..لازم يتأكد وبعدها يصارح نفسه ويحدد هدفه ويدافع عن حبه
غدير..الله كلام حلوو بس وين هالانسان
عبير..بصراحه احسها اهانه اذا انا الي اعملها
العنود..لا فيه فرق بين انك ترخصين عمرك وانك تصرحين بطريقه غير مباشره بحبك
نجلاء..اقول انا قلبي مايقوى كلام عن الحب بدخل احسن لااتهور
عبير..ه تصدقين نجول احس قلبك يحمل حب
نجلاء..اسكتي الله يخليك ترى انا خبله الحين اقول كل شئ
غدير.. تعالي قولي واعترفي
نجلاء ودخلت تركض ..
استمرت السهره لحد الفجر بعدها ناموا كل البنات وعالساعه عشره صحت عبير وازعجت خلود لحد
ماصحت واستأذنت من العنود لان امها لحالها بالبيت وراحت
اما شوق حرق جوالها حمد من الاتصال وبعد ماهزئها بكم كلمه طلعت وصحت نجلاء وراحوا ولا ظل
الا البنات الي عالساعه ثنتين الظهر صحوا وجلسوا عند العنود يسولفون وفجأه دخلت عليهم الخدامه
تركض وتصيح
الخدامه ..ماما عنود ..ماما عنود
قامت عنود والبنات يركضون بااتجاه الصوت
العنود بخوف ..شفيك ميري
الخدامه.... سلمان موت دم كثير دم كثير
طلعت العنود من غير تفكير ومن غير شال ماعليها الا جلابيه وشعرها تاركتها ودموعها ماليه وجا ومعها
غدير واماني وحتى ساره طلعت وبنص الحوش متجه لباب الشارع انفتح الباب ودخل فيصل ثوبه كله دم
انصدم بالعنود الي على طول من غير تفكير راحت له تقدمت له وهو وقف مكانه انصدم من شكلها واتجاا له
العنود ومن بين دموعها ..وين سلمان فيصل طمني سلمان مامات صح الله يخليك صح
فيصل متفاجئ بشكل العنود ودموعها واسم الموت ..مافيه شئ بخير
العنود وهي تصيح ..بشوفه وينه
فيصل وبصوت اعلى ..يابنت الحلال مافيه شئ
غدير ..طيب وينه فيصل وهالدم وشو
فيصل ولاهو قادر ينزل عينه او يستوعب ..موجود
العنود ومشت للباب ..بروح اشوفه مشت لكن بحركه سريعه مسك يدها فيصل
فيصل وبصوت عالي..العنود وين رايحه
العنود وتبعد ايده..ابعد عني بشوفه بتطمن
فيصل..ويأشر بيده عليها بتطلعين لشارع كذا اصحي قلت لك مافيه شئ يعني مافيه شئ
العنود صاحت وبهدوء جلست عالارض عند فيصل ومسكتها غدير وحضنتها وهي تصيح معها
فيصل وبصوت عالي مره ..ماابي احد احد يفتح هلباب طلع وسكر الباب بقوه خلت العنود تبكي بصوت اعلى
العنود..حرام عليه بشوفه
طلعت ام فيصل تركض لهم وبكت معهم وحاولت تهدي العنود وهي تحتاج احد يهديها
اما فيصل طلع وهو معصب وحصل حمد توه واصل للبيت ركب معه
حمد..خير فيصل شفيك شوهالدم
فيصل..خير روح مستشفى دله بسرعه
حمد.اوكي بس قولي من تعبان
فيصل..سلمان ..يااخي كنت باامان الله بمكتبي وبين اوراقي ولاحسيت الا بهالخبله خدمتنا
فتحت الباب تقول سلمان مات جعلها الموت وقفت قلبي طلعت وحصلت الجيران ملتمين عليه يقول
طلع يجيب كورته وطاح على قزاز وتجرحت كل ساقه والنزيف كان قوي توني شايله الا محمد واصل
ركبته معه وقلت له يروح وانا بلحقه لان مفاتيحي وجوالي داخل دخلت واستقبلوني بصياح ارتفع ضغطي
طلعت حصلتك وبس
حمد..سلامته مايشوف شر ويااخوي شفيك ليه تعصب عادي اكيد بيصيحون وانت داخل بثوبك كله دم
فيصل..مااعرف عصبت وبس
وصلوا المستشفى ودخل فيصل تطمن على سلمان
محمد..فيصل ليه مابدلت الدكتور طمني لكن يقول انه نزف كثير وبيعطونه مغذي والظاهر عنده
ارتفاع بحرارته وبيخلونه لحد ثلاث او اربع ساعات لحد مايتطمنون
فيصل..الحمد لله محمد اجلس معه وانا بطلع وراجع لك بخلص الاوراق قبل مااطلع بس ابي جوالك
اخذ جوال محمد وطلع بعد مااتصل على سعد وراح معه
سعد..خلينا نروح للبيت لاتفشلنا انت وثوبك
فيصل..سعد مالي خلق مزح الي فيني كافيني
وصلوا للبيت وترك سعد فيصل يهدى شوي وبعدها جلس يحكي معه
سعد...يااخي رد حرام عليك طمنهم
فيصل..مابرد
سعد..فيصل انت ماكنت قاسي وبعدين تعاند مين بالضبط
فيصل...........
سعد..الحين العنود شو الذنب الي عملته
فيصل..والعنود شو دخلها بالسالفه
سعد..فيصل اكذب عالكل الا علي انا اعرفك من قلت تزوج العنود وجاوبتني عرفت ان هالانسانه
احتلت مساحه من تفكيرك عالاقل مجرد تفكير فيها كزوجه والدليل اجابتك كانت جاهزه لما سالتك يعني فكرت وقررت
انها ماتصلح لك
فيصل..طيب
سعد..يعني قولي الي صار بالضبط
فيصل بعد لحظة صمت .....شفتها
سعد..متى
فيصل..اليوم بعد الي صار وكانت بتطلع لشارع استفزتني ليه هالاستهترار يعني رجال طول بعرض ولا انا مالي
عينها بتفتح باب الشارع وتطلع رفعت صوتي عليها ومسكتها من يدها وطلعت
سعد..ليه استفزتك
فيصل..مااعرف لكن شفت الانسانه الحقيقه بداخلها طاح القناع وظهرت العنود الحقيقه
سعد..يعني مافهمت
فيصل..ولا انا صدقني لما شفتها مااعرف احساس غريب حسيته دموعها شكلها وهي تصيح لما
جلست عالارض كل هذا استفزني عصبت ليه مااعرف
سعد..اقول لك ليه ولاتعصب علي
فيصل..قول
سعد..عصبت لانك حسيت بضعفك
فيصل ورافع حاجبه..ضعفي
سعد..ايه لما شفت فيها هالاستسلام والخوف وشفت دموعها ضعفت امامها لكذا عصبت من نفسك
فيصل....اقول سعد انا لي حول ثلاث ساعات بروح ابدل ملابسي وارجع للمستشفى
سعد..ماراح اعتبره هروب لكن بنكمل بعدين
فيصل..اوكي باي

بالبيت كانت العنود لابسهعباتها ودموعها مافارقت عينها وكل البنات خايفين متوترين
الخدمه..ماما هذا هنا رجال عرف سلمان وين روح
العنود..من قال
الخدامه..كومار كلام
العنود..ناديه بسرعه
راحت العنود وكلمت السواق ورجعت لام فيصل والبنات
العنود..خالتي السواق يقول احد الجيران يعرف شصار بسلمان لانه كان موجود وكلم محمد
قلت له يناديه تعالي كلميه
ام فيصل..منهو يابنتي من الجيران
العنود..بيت ام احمد
فيصل وتغير وجها واخذت شالها وقامت مع العنود وهم رايحين دخل فيصل

ام فيصل..هلا ابوي طمنا وينه اخوك
فيصل..من الي منادي احمد
العنود..وين سلمان فيصل
فيصل. وهو معصب ....سألت سؤال وابي اجابه عليه
ام فيصل وتحاول تهدي الوضع ...تعوذ من ابليس ياابوي وطمنا على اخوك
فيصل..انتظر اجابه الغاليه على سؤالي
العنود..يوووه انتظر اجابتك لصبح
لفت العنود عنه وراحت بااتجاه البيت
العنود ..ميري تعالي
فتحت باب البيت وطلعت معها الخدامه ووقف فيصل يناظرها لحد ماركبت السياره وراحت ودخل
وهو واصل حده من تصرف العنود ولا حصل امه رمى الاوراق الا معه ودخل المكتب شافتها غدير واتصلت بسرعه
بالعنود وبلغتها عن المستشفى الي فيه سلمان ..

 

 

 

   

قديم 01-12-2007, 03:30   رقم المشاركة : 7 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو





OoصرقوعةoO غير متصل

المستوى: 18 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 440

النشاط  133 / 15497

المؤشر 63%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
OoصرقوعةoO يستحق التميز

افتراضي

الجزء الثالث عشر....


طلع فيصل غرفته بعد مارمى الاوراق بالصاله اخذ له دش سريع وبدل ملابسه حتى يروح يشوف امه
وتوه واصل الصاله الا يشوف محمد وسلمان واصلين وطبعا بدأ موال الصياح من جديد وبعدها قال
فيصل..العنود جت للمستشفى محمد
سلمان بصوت تعبان ..ايه شوي وراحت
محمد والتفت لفيصل ..شسالفه هي جت تطمنت على سلمان وقالت لي انتبهوا له وطلعت مااعطتني فرصه اسألها
حس فيصل ان اماني تصيح مهما حاولت ماتوضح وراح لها
فيصل ويجلس جنب اماني..اموون ارفعي راسك وناظريني
رفعت اماني راسها لكنها كانت تصيح اول شئ خوف على اخوها وبعدين خوف من فقدان العنود
فيصل بأبتسامه ..انتي تثقين فيني ولا لا
اماني تهز راسها يعني تثق فيه
فيصل وبأبتسامه..اوعدك العنود بتكون موجوده الليله امسحي دموعك الغاليه
تركها فيصل وراح لغرفة امه ومحمد قالت له غدير كل الي صار ضحك وقال ماعندهم سالفه
راح يبدل ملابسه وسلمان جلس مع البنات

فيصل دخل لغرفة امه بعد مااستأذن وراح عندها وحب راسها وجلس جنبها
فيصل..اسف الغاليه والله اسف
ام فيصل ساكته ماردت عليه
فيصل..يمه ردي ارجوك اضربيني عاتبيني بس لا تسكتين كذا
ام فيصل والتفتت عليه..وشتبي اقول لك اقول لك ان كلمتي خلاص ماتمشي عليك او اقول لك انك
ماعديتني احكي ولارديت علي شقول يافيصل انت عارف الي صار
فيصل ويحب يدها..وربي يمه غصب عني كنت معصب صح ماهو مبرر لكن طيبة قلبك بتسامحني
ام فيصل..شفيه سلمان
ابتسم فيصل وقال...رجع موجود بالصاله
قامت ام فيصل بتطلع ومسك يدها ..يمه ارجوك اجلسي خليني اتكلم معك شوي
ام فيصل وجلست..قول اسمعك
فيصل..يمه اسمعيني بقلبك ارجوك انا اعرف اني اخطيت عليك ويمكن على العنود والحين
انا وعدت اماني ان العنود ترجع للبيت
ام فيصل..ليه هي مارجعت مع سلمان
فيصل بخيبة امل..لا محمد يقول انها شافته وقالت انتبهوا له وطلعت
ام فيصل..لا حول ولا قوة الله بالله ماقلت لك قبل خف عالبنت
فيصل..يمه بعد هي رفعت ضغطي
ام فيصل ..ماعلينا الحين خلني اطلع اشوف سلمان
فيصل..ام فيصل زعلانه للحين
ام فيصل ..لا انا ماازعل منكم ازعل عليكم فيصل ابوي انت الكبير بالبيت وانت القدوه لخواتك
وعلمتك وعلمت كل خواتك ان الاحترام اساس كل تعاملنا ياابوي
فيصل وقام ومسك يد امه وحبها..اسف الغاليه لكن سامحينا خلاص مابكررها لخاطري مايهون علي انك تأخذين
بخاطرك علي وبعد اعرف اني مابهون على ام فيصل نور هالحياة
ام فيصل وتضحك..مايطاوعني قلبي عليك انت الغالي
فيصل وباابتسامه..الله لايحرمني منك يارب والحين نطلع نشوف سلوم وبعدها يصير خير
طلعت ام فيصل وشافت سلوم وجلس يحكي لها كل شئ صار له وام فيصل مبسوطه عليه
والبنات متوترين وخصوصا اماني لان فيصل بالبيت ماتحرك انتبهت ام فيصل للبنات والتفت
على فيصل الي سرحان مو معهم وقامت عند التيلفون وطلعت دفترها واتصلت والكل يراقبها
وساكتين
ام فيصل..ميري وين العنود
الكل التفت لها واماني راحت جنبها وفيصل مركز معها
ام فيصل..لاتقولين انا تيلفون انا بجي الحين
سكرت ام فيصل ..تروح معي انت او محمد يوديني
فيصل ووقف ..اانا بطلع معك بس وين
ام فيصل..بالسياره اقولك بنات عطوا سلمان شئ يأكله وانتبهوا له لحد مانرجع
طلعت ام فيصل وركبت السياره مع فيصل
فيصل..الغاليه وينها فيها
ام فيصل..ماعرفت للحين ببيت اختها
فيصل..ايوووه صح راح عن بالي
سكت فيصل وراح لبيت المرحومه عايشه ونزلت امه وهو جلس بالسياره دخلت
بعد ماقلت لها الخدامه ان العنود بغرفتها تصيح طلعت ام فيصل فوق مع ميري ودخلت
وحصلت العنود عالسرير ودموعها على خدها لما شافت ام فيصل استحت ومسحت دموعها
ام فيصل..لاتمسحين دموعك يالعنود يحق لك تصيحين وتزعلين
العنود..سامحيني خالتي كنت برتاح وبرجع ماكان له داعي تتعبين نفسك
ام فيصل..العنود يابنتي فيصل طيب حتى لو عصب ولايقصد ان يتجاهل مشاعرك بس غصب عنه
العنود..خالتي اسمحي لي عالكلام الي بقوله بس يعني تصرفه ماله داعي اول شئ مايرد وبعدها
يتجاهل سؤالنا ويسال عن شئ ماله داعي
ام فيصل واابتسامه..خلاص العنود فيصل غلط وانت بعد مو انا اعد مثل بناتي خليني اجل اعاتبك
مثل ماعاتبت فيصل ياابوي فيصل يمكن غلط لانه ماطمنك على سلمان بس انتي غلطتي صح احنا
مالنا كلمه عليك بس يابنتي مايصير تأخذين الخدامه وتطلعين كذا
العنود استحت من ام فيصل..خالتي اول شئ انا اسفه واتمنى فعلا انك تعامليني مثل بناتك يعني
يحق لك تمنعيني او تعملي الي تحبين وربي ياخالتي احساس حلو ان الواحد يحصل احد يخاف عليه
ام فيصل..الله يكملك بعقلك يابنتي والحين اطلعي معي انا قلت للخدامه ترجع للبيت مع السواق
وانتي بترجعين معي
العنود..من معك
ام فيصل وتحاول ماتبتسم..فيصل
العنود وعلى طول..لا
ام فيصل..العنود اذا تعديني مكان امك انتظرك تحت
طلعت ام فيصل وبكت العنود ام فيصل حنونه وطيبه ولايهون عليها تزعلها وفيصل رفع ضغطها
ولالها خلق تشوف وج لكنها قررت تنزل لان الحنان الي شافته من ام فيصل يستاهل انها تتحمل
فيصل ابتسمت ام فيصل لها وطلعت معها العنود فيصل ابتسم لانها رجعت وارتاح من هم كبير
لكنها ركبت ولاقالت حتى السلام سكت فيصل ولا قال ولاكلمه ونفس الشئ امه والعنود وصلوا البيت ونزلت
ام فيصل والعنود
ارتاح فيصل لان العنود رجعت لانه مستحيل يكون السبب بنظر اماني ببعدها فيصل بداخله يغلي من العنود
ومن تصرفها لكن دائما فيصل له اولويات بحياته مو مهم انه يعصب او ينقهر المهم الناس الي حوله مايحسون
بنقص او حزن وهو قادر يبدله لفرح وراحه وعطاء طلع فيصل وراح لفهد حتى يغير جو وينسى الي صار
العنود راحت للبيت واتصلت بااماني حتى تجيب سلمان وعدت الليله على خير

الصباح صحى فيصل بدري لانه متفق مع حمد انه يروح يشوف عمته لطيفه لاول مره بحياته وبتعرف
على ولدها صقر ..
وصل فيصل للمستشفى وقابل حمد وطبعا نواف كان موجود اخذهم عند صقر الي رحب فيهم وكان اسلوبه
حلو مره ومحترم سلم عليه وتعرف عليه بشكل سريع واخذه عند امه الي ماتعرف انه جاي لها
دخل صقر ومعه فيصل عند امه
صقر..ام صقر افتشي لاتتغطين الي معي عزيز عليك
ام صقر..صقر شتقول
قرب فيصل عندها وابتسم ابتسامه كلها حنان وفرح
فيصل..عمتي انا فيصل ولد ابراهيم اخوك
ام صقر نزلت عيونها والتفت على ولدها الي هز راسه يأكد لها هالشئ وبعدها صاحت وحب راسها فيصل
وتحمد لها بالسلامه
ام صقر..امك وينها يافيصل نوره بنت عمي وينها
فيصل..موجوده وودها تشوفك
ام صقر..خلني اشوفها واستسمح منها
فيصل..مسموحه ياعمه انتي عمتنا وتاج راسنا
ام صقر ماقدرت بكت وسكت فيصل وصقر سكت وخلواها تطلع الي بخاطرها
ام صقر..ونواف ليه مادخل ولاشافني زعلان للحين مني بعد هالسنين
فيصل..لا ياعمه بيجيك اليوم هو قال لي
ام صقر..الله يسامح الي كان السبب والله يوفقه يارب
صقر..هالغاليه اشوف نسيتينا من دعواتك
ام صقر..لو مانطقها لساني يرددها قلبي بكل لحظه

طلع فيصل من عند عمته مبسوط ماتوقع انها بتكون بهالطيبه بعد ماشاف عمته حصه خصوصا
ان الكل يعرف ان حصه اثرت على اختها بشكل كبير لكن الدنيا تغير باايام فكيف بسنين ..

بالبيت صحى سلمان وازعج العنود حتى تصحى لانه مايقدر يمشي صحت العنود ونزلت معه
وحتى اماني صحت وجلسوا يفطرون
اماني..عنوده زعلانه للحين
العنود وباابتسامه..لا اماني بس شويت قهر من اخوك وخلاص
اماني..والله فيصل طيب بس المشكله انه مايوضح
العنود وهي تبتسم..يعني انا الشريره
امني..لا انت الطيبه كلها بس المشكله انك كلكم صعبين
العنود..ه يمكن
اماني..اليوم بنجتمع ببيت ام فهد وخلاص مابنشوف بعض الا بعد الاختبارات
العنود..خساره بنفقدهم
اماني..صح بس اليوم لازم ننبسط وخلود تقول عندها شئ بتعمله الله يستر
العنود..امون خلود تغيرت صح
اماني..صح اول شئ كنت احسها شوي شايفه نفسها لكن صدق ماتعرف الواحد الا اذا عاشرته
واماني والعنود منسجمين بالسوالف وسلوم يتفرج على التلفزيون
غدير..بوووووووو
اماني..يمه خوفتيني
غدير. سوري يالرقيقه
العنود..هلا غدير غريبه صاحيه بدري
غدير..ه صح لكن امس بسم الله الرحمن الرحيم الكل معصب قلت انوم احسن
العنود وتناظرها بطرف عينها..من تقصدين
غدير..من اقصد يعني فيصل وطلع وبعد مارجع دخل مكتبه ولاشفته ومحمد راح يشوف الحبيبه وساره داخله بحالة صمت
وانتي مجنونه اذا كلمتك امس وامون راحت مع سلمان من اكلم ومن اسهر معه قلت يابنت روحي نامي احسن
العنود وهي تبتسم ..خلاص اسفين الشيخه
غدير..اسمعي بنروح بدري بيت عمي بنسهر اخر سهره وبعدها حبس فاتكم
امي الصبح حطت على محمد
اماني ومتحمسه ....خساره ماحضرت ليه شصار
غدير..قالت له خف على شوق خلها تشوف اختباراتها عاد محمد جلست يضحك ويستهبل على امي
بس ماقصرت فيه وبعدها حولت على فيصل لكنه لحق عمره وطلع لعمتي
العنود..الا صح مابتروحون تشوفونها
غدير..امي بتروح لها الحين والظاهر انها بتمشي الظهر لشرقيه عشان دراسة امل
العنود..يعني بنتها الثانيه ماجات
غدير وهي تضحك ..لا بس ولدهااسمه صقر فيصل عازمه الاسبوع الجاي وكلنا عندنا اختبارات يعني انتي بتطبخين
العنود ورافعه حاجبها ....وليه انا الي اطبخ
غدير وفيها الضحكه ..لان فيصل مايحب طبخ الخدمات
اماني..ه مالقيتي تقولين الا وهي شايله عليه
العنود..ماشلت على احد
غدير..عيني بعينك
العنود...اقول خليني اروح اشوف لي شغله احسن
غدير..طيب امون ساره تقول خلي سلمان يجي عندها
ساره.. تصريفه فهمت يالله سلوم نروح لسارونه
طلع سلمان واماني وجلست العنود وغدير ساكتين
غدير..عنوده
العنود..نعم
غدير..زعلانه
العنود..لا
غدير..اجل ليه مافتحتي جوالك من امس
العنود..توقعي تحصليه مقفل على طول
غدير..اف ليه طيب
العنود..بس كذا
غدير..العنود نتكلم بصراحه
العنود.غدير انا بسألك هل كنت بوعيي امس
غدير..وشلون
العنود..تتوقعين لو انا قادره افكر كنت طلعت لفيصل كذا من غير شئ ولاعبايه ولاحتى شال
غدير وباابتسامه..لا
العنود..غديروه لاتضحكين صدق احكي انا اعرف اني تهورت لما كنت بطلع لكن ماكنت حاسه
انا وين بروح ومن اكلم اعصابي تلفت ماعدت قادره اجميع او افهم تصرفي كان غصب عني
غدير..طيب ه ووتوقعين لما تطلعين لفيصل كذا وفجأه بيكون تصرفه طبيعي او مثلك بيكون منصدم
العنود..انا مو زعلانه بالعكس فيصل ماعمل شئ خطأ رد فعله كان طبيعي لكن الي يهمني ..سكتت العنود
غدير..ليه سكتي
العنود ..ابي تعتذرين منه
غدير وهي متفاجئه..من فيصل
العنود..ايه قولي انا ماكان قصدي لكن من خوفي ماركزت على تصرفتي
غدير مبتسمه وبعدها ضحكت رمتها العنود بالمخده
العنود..على ايش تضحكين
غدير..تبين الجد ماتوقعتك سهله كذا لكن والله انك رهيبه فكرتي فيها بالعقل واكتشفتي من المخطي
العنود..هذا مايعني ان فيصل ماغلط لكن مو مشكله انا طيبه وحبوبه
غدير..اقول كله الا فيصل عاد
العنود..خلاص اسفين
جلست العنود وغدير يسولفون ويتكلمون عن زواج محمد وشو التغير الي بيكون بحياته

وصل فيصل واخذ امه وراح للمستشفلى كانت متردده ام فيصل لكنها توكلت على الله ودخلت وكانت لطيفه نايمه
جلست ام فيصل وهي تتأمل وجا لطيفه طيبه لكن تصرفاتها مو من ارادتها كل شئ تعمله يكون من تخطيط اختها
حصه وهذا خرب عليها كثير حتى بحياتها مع زوجها االله يرحمه جلست نوره تتذكر ايام ماضيه ولما حست ان
لطيفه صحت راحت عندها وسلمت عليها وحضنتها لطيفه وهي تصيح وصاحت ام فيصل
لطيفه..سامحيني يانوره سامحيني
ام فيصل..الله يسامح الجميع ارتاحي
لطيفه..شفتي هالدنيا فرقتنا وجمعتنا بمستشفى
ام فيصل ..ارتاحي يالطيفه وكل شئ بيتصلح

جلست ام فيصل نص ساعه مع ام صقر بعدها استأذنت بعد ماوعدتها لطيفه انها بعد الاختبارات تجي لرياض وتشوف كل
عيالها وتتعرف عليهم


غدير راحت لفيصل قبل صلاة العصر وكانت مبسوطه لانها بتوصل له الاعتذارا ومبسوطه اكثر لانها هي
الي بتشوف رد فعله بعد مااستأذنت دخلت المكتب وابتسم لها فيصل
فيصل..هلا غدير
غدير..هلا فيصل مشغول
فيصل وبأابتسامه..يعني بس ولايهمك كم غدير عندي تفضلي
غدير..مابعطلك بس معي لك رساله
فيصل عاقد حواجبه..رساله لي من مين
غدير وحاولت على قد ماتقدر تكون عاديه ولا تبتسم..من العنود
فيصل ترك القلم ..ايوه وشو هي الرساله
العنود..العنود تعتذر لك وتقول ان خوفها على سلام ماخلاها تركز
سكت فيصل وغدير تحاول تفهم من تعابير وج شئ لكنها عجزت
غدير..خلا ص اروح
فيصل..خلصت الرساله
غدير..ايه
فيصل..انتي تبين شئ ثاني
غدير..لا
فيصل..اجل اطلعي وسكري الباب
غدير وهي مبتسمه ..يعني قبلت الاعتذرار
فيصل رجع مسك القلم وبدأ يكتب ..سكري الباب بعدك
طلعت غدير وهي معصبه وصادفت محمد
محمد..لا حول شفيكم كذا معصبين انا بربط عيوني واخلي الخدامه توصلني لغرفتي الواحد يدخل مبسوط
ومرتاح ويشوف وجيهكم معصبين ويكتئب
غدير..ه تعال قولي من ايش مبسوط
محمد والابتسامه ماليه وج..انا اسألك غدير فيه احد عنده زوجه مثل شوق ولايكون مبسوط
غدير.. ياعيني عالحب اقول محمد الله يستر لاتتغير عليها بعد الزواج
محمد..غديروه زواجي بعد شهر
غدر...الحمد لله والشكر يااخي ازعجتنا
محمد..ماعندك سالفه فيصل وينه
غدير..لاتدخل عنده
محمد..ليه
غدير..توني وصلت له رساله خليه يفكر فيها
محمد متحمس ..من مين
غدير..امور خاصه
محمد..مالت عليك روحي خلي سلوم يجي عندي يوسع صدري احسن منكم
غدير..مابروح انت كلم بااي
طلعت غدير وتركت محمد لحاله بالصاله ينتظر سلمان الي راحت الخدامه تناديه

العصر راحوا بيت ام فهد كلهم وسألت العنود غدير اذا وصلت الرساله وقالت لها غدير على الي صار وسكتت العنود
باقي الطريق تحاول تدور عن اجابه لاهتمامها برد فعل فيصل من اعتذارها لكن انقطع تفكيرها لما وصلوا بيت ام فهد

واجتمعوا البنات بالغرفه وجلسوا ضحك وسوالف وتخطيط لزواج شوق وكل وحده
تقول شو عملت وخصوصا شوق وبعدها فاجأتهم خلود
خلود..هدوء بنات اجلسوا بسألكم سؤال هو محرج لكن بشرط تجاوبون بصراحه ولا وحده تعتذر
وبعد تردد الكل وافق وجلسوا عالارض بشكل عشوائي ينتظرون خلود تسألهم
خلود وباابتسامه..احم سؤالي ياحلوات من منكم بحياتها شخص تحبه ..ومن هو ..؟؟
الكل سكت والبنات صاروا يناظرون بعض
خلود..اعرف سؤالي يمكن فيه تعدي على خصوصياتكم لكن ودي نكون خوات صدق نحكي ونقول كل شئ
بخاطرنا لبعض ..يالله من الي تعتز بحبها ولاتشوفه خطأ وبتقولها قدامنا انا اقولها بصراحه مافيه بحياتي
اي شخص يعني خاليه
وبعد تردد بان على البنات الي من خوف من التصريح والي متفاجئه والي تبحث بوجيه الباقين حمرة خجل او خوف
وفجأه قد عليهم هالتأمل صوت عبير
عبير..انا بقول
خلود وتضحك قولي عبوره مع اني اعرف لكن خلي الكل يعرف..
عبير وبصوت واطي ووجا احمر ....نواف
الكل يدري الا اماني وشوق وساره
شوق..انا احتج ليه ماعملتي هالشئ قبل ماانخطب عشان اقول اسم حبيبي حمودي
الكل ضحك على شوق الي كملت كلامها لعبير
شوق..عبير ونواف الله وناااااااااااسه عبيروه اعترفي من متى تحبين
خلود.. بعدين هالاسئله بنعرف عن كل وحده بعدين نسأل الحين اقول بمشي من اليمين ..يالله امون
اماني وتضحك..خاليه خاليه الله يخليك مو ناقصه انا خليني انجح
خلود ..نفس حالتي شوق معروف حبيبك محمد
شوق وتصرخ .. لا لا خليني اقولها حبيبي حمودي
خلود.. طيب شوقعبير اعترفوا الحين ساره
ساره مارفعت عينها العنود تراقبها وتشوفها كيف متردده لكنها ماكانت خايفه ابدا عليها
عبير..صمتك يعني فيه
شوق..يالله تكلمي وناسه خلود هالسؤال
ساره وبصوت واطي ..حمد
طمرت شوق وجلست جنبها...ه كلوووووووووش وينك يااخوي
الكل ضحك على خبال شوق
نجلاء..شوق تحبين اخوي يابخته والله فيك
استحت ساره ولاردت الا باابتسامه خجوله
خلود.. عرفنها عن ساره الحين يالله غدير..
غدير ومصدومه ..خليني افرح اول بااختي والله اني فرحانه لها وزعلانه لانها ماقالت لي
ساره..خلاص غدير اسكتي
غدير..ياناس يابخت الحياء بااختي انا خاليه خاليه خاليــــــه عند احد احبه
خلود.. لو عندي حبيته انا يالله نجلاء..
نجلاء واستحت ..حرام عليك انا مااقدر اقول
شوق وتصرخ..نجوول يادبه يعني فيه احد ليه ماقلتي لي
نجلاء..ياربيه شلون اقول مااقدر حرام عليكم
غدير..نجوول قولي بسرعه ولاتنحرجين
نجلاء ووجا احترق من الحياء ....فهد
الكل انصدم سكتوا فهد وخصوصا عبير وخلود
عبير وهي تضحك ..الله ياناس وناسه اخوي حبيبي بروح ابارك له
نجلاء..ياويك اذا قلتي
خلود..مااحد بيقول بس خلونا نكمل يالله العنود
العنود باابتسامه..خاليه
الكل..كذابه
العنود...ه متفقين ليه لهالدرجه واضح علي الحب
الكل سكت لكن غدير تكلمت بسرعه
غدير..العنود بصراحه فيصل شو يعني لك..
الكل ابتسم وكان غدير قالت الي في بالهم اما العنود انصدمت من هالسؤال وقدام كل البنات
العنود ومازالت مبتسمه..الحين كلكم تشوفون اني احب فيصل انا مااقول فيصل
مااحتل مساحه من تفكيري لكن حب سكتت العنود والبنات يراقبونها لكنها قالت .. مااعتقد
خلود بخيبة امل ....خساره
ساره..والله خساره
العنود... ليه
غدير..بصراحه لايقين على بعض كل يوم مشكله
العنود وبنظره حزينه ....ياشيخه الحب له ناسه مو انا
نجلاء..افا العنود ليه تقولين كذا
العنود..لان الحب استكثر علي احساسه
عبير..ه العنود صدقيني بقلبك احساس لكن لاتتجاهلينه حتى ماتحرقينه وينتهي
سكتت العنود والكل سكت وبدوا يتكلمون كل وحده تحكي عن اخوها لبنت عمها ومرت السهر من احلى مايكون خصوصا
انه فيه حريه بالتعبير عن المشاعر اتفقوا انهم يكتمون هالسر بقلوبهم ولايطلع عليه احد ..

اما بالمجلس الشباب كانوا يتناقشون اقتراح فيصل الي ماعجب محمد

محمد..بتسافرون كيفكم لكن بعد زواجي انا بسافر وانتم بسلامتكم
نواف..يااخي لاتخاف بتتزوج يااخي احنا بنرتاح منك
فيصل.. محمد طيب يمكن البنت بتسافر وتبسط
حمد..صح مسكينه اختي خلها تسافر معنا واذا رجعنا او السنه الجايه يكون زواجكم
فهد.. حرام عليكم خلاص اتركوا الرجال بحاله
محمد باابتسامه..والله انك الغالي يافهد فاهمني
فيصل..ماقلتوا شو رايكم
نواف..انا موافق سفره ومع الاهل ياسلام
حمد..وانا موافق
فهد..واكيد انا بعد موافق
فيصل ..حلوو السؤال وين نسافر
حمد..نبي جو حلو
فهد..انا اقول نروح نروح لطايف ونجلس فيها وبعدها نروح مكه وطبعا جده ونرجع لرياض
نواف..حلوو لكن ليه ماتكون السفره لجده اساسا
حمد..لا جده بتكون زحمه ورطوبه لكن الطايف الجوو فيها حلو
فيصل..خلاص نعتمد الطايف واكيد بنروح جده
الكل وافق وباقي يسألون اهلهم لكن اتفقوا ان السفره بعد زواج محمد الي بعد شهر

الكل انشغل بالاختبارات والعنود اغلب وقتها مع ام فيصل هي وسلوم لانه عطل قبلهم اما البنات
مشغولين بالاختبارات الا عبير الي مثل العنود بالبيت جالسه كانت تتصل وتسولف مع العنود دايما
اما شوق كان قلبها مع فستنانها وشكلها اما الاختبارات ماشي حالها يعني الاهتمام الثاني ماهي الاول
ساره كانت تراجع للمستشفى لكن ماشافت حمد لان موعدها معه بعد الاختبارات بيومين وكانت خايفه
من هالموعد كثير لكنها بنفس الوقت سعيده لانها بتشوفه وبيكلمها ...
ويوم السبت كان موعد عزيمة صقر ببيت عمه وطبعا ام فيصلل بالمطبخ والعنود معها ماتركتها لان
البنات عندهم اختبارات ومحمد يدخل ويأخذ القهود ويسولف مع امه ومع العنود لانه يعتبرها اخته
محمد..اقول يمه اذا نسيتوا بس اذكركم زواجي بعد عشر ايام
ام فيصل..ه لاحول ولاقوة الا بالله ازعجتنا ياابوي الله يوفقك
محمد..رددتها مليون مره عند ولدك ابيه يفهم ويروح هو يجيب القهوه
فيصل..يااخي قلها صريحه وريحني
محمد..بسم الله انت من وين طلعت دائما تدخل كذا روعتني
فيصل..اقول روح ودي القهود وخلي السوالف بعدين لاحق عليها
العنود طلعت مع الباب الخلفي وانتبه لها فيصل
فيصل..ماانتبهت العنود كانت هنا
ام فيصل..ايه الله يعافيها ماقصرت البنيه
فيصل..الله يعطيكم العافيه قلت لك بجيب العشاء من برا ولا وافقتي
ام فيصل..الله يرزقنا شكر نعمته الحمد لله الخير موجود وانا بصحتي
فيصل..الله يطول بعمرك يالغاليه

انتهت الاختبارات على خير والكل بيوم الاختبار رجع تعبان ونام لليوم الثاني ومن بكرا كان فيه ثنتين
بس بدأ الخوف بعد الاختبارات يدخل قلوبهم شوق وساره شوق باقي على زواجها خمس ايام وبدت ترتب
اخر الاشياء وهي نجلاء وحتى حمد معهم مشغولين للأخر ..
اما ساره كانت متوتره مرره لان بكرا موعدها مع حمد وكانت خايفه من هالموعد لان هالمره الموعد معه
يعني بااعتباره الدكتور المشرف راح يتابع تطورات العلاج معها خافت والي خوفها ماتعرف بتروح مع من لكل غدير قالت
لها ..
غدير..سارونه بكرا موعدك مع الغالي
استحت ساره..غديروه اسكتي لاتسمعك امي
غدير.. طيب المهم بتروح معك امي فيصل ومحمد مايقدرون
ساره..اشوى ارتحت
غدير..ساره اذا تبين نصيحتي لاتصدين حمد ماقلت طيحي الميانه معه لكن عالاقل خليك طبيعيه معه
ساره..مااقدر اخاف
غدير..روحي بس من شو تخافين
ساره..مااعرف خليها بوقتها الله يستر

اما نجلاء وشوق بعد ماعرفوا ان ساره تحب حمد بدوا يتكلمون عنها بشكل مايحسس حمد انهم قاصدين هالشئ
وهم جالسين بالصاله غمزت شوق لنجلاء يعني تكلمي

نجلاء..الا صدق حمد بكرا موعد ساره يالله مرره تعبانه نفسيتها
التفت حمد لها وبدأ يركز معها
حمد..ليه هالتوتر موعد عادي
شوق..مسكينه كلمتها اليوم والمفروض تكون مبسوطه لكنها خايفه من الموعد والنتيجه
حمد بعد تفكير ..احنا اعطيناها تعليمات اذا هي اتبعتها النتائج بأذن الله بتكون كويسه اما اذا مااتبعتها
اكيد بتكون النتايج سلبيه
سرح حمد وتوقع خوف ساره من مواجهته اكثر منها من النتيجه لكن قطع تفكيره رنة تيلفون نجلاء
نجلاء..هلا وغلا بالهاصوت تونا نحكي عنك
ابتسم حمد لانه عرف انها ساره
غدير..ان شاء الله تحشون فيني
نجلاء وهي مبتسمه..وساره من يقدر يحش فيها
حمد غير عينه لكن اذنه مع نجلاء اما شوق كانت تراقبه وتشوفه وهو يبتسم لكنها عملت نفسها ماانتبهت
غدير..ساره بعينك يعني ماعرفتيني
نجلاء..سارونه لاتخافين ان شاء الله كل شئ اوكي
غدير..ه الله يأخذ عدوانك انتقال خبال شوق لك من عندك
نجلاء..ابد انا وشوق وحمد نتفرج عالتلفزيون
غدير..قلتي لي اقول روحي اكذبي بعيد انا طفشانه وانتي تكذبين يالله مع السلامه
نجلاء.. طيب مع السلامه

شوق..هذي ساره شعندها
نجلاء..تسأل بتروحين للمشغل وقلت ايه
شوق..بتروح هي
نجلاء..لا غدير والعنود بيروحون
طلع حمد وضحكت نجلاء وشوق عليه لانه كان مركز معهم مره
شوق..نجلاء حمد لو كان مايحب ساره بمعنى الحب انا واثقه انه مايل لها كثير
نجلاء..اممممم حتى انا
شوق..نجول شرايك تكلمين عبير
نجلاء وباابتسامه.شوق روحي كلمي محمد
شوق...ه لاخلاص مافيه مكالمات قفلت جوالي بس خليني اتسلى كلمي يمكن يرد عليك احد
نجلاء ..اقول بروح اعمل لي قهوه
شوق.. جبانه

 

 

 

   

قديم 01-12-2007, 01:34   رقم المشاركة : 8 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو






ProfessionaL غير متصل

المستوى: 41 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  101 / 1011

النشاط  902 / 35060

المؤشر 44%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
ProfessionaL يستحق التميز

افتراضي







قصهـ رائعهـ من شخصـ جعل للإبداع قلم له !!

دمتـ مبدعا في قسم القصص والروايات




 

 

 

   

قديم 01-12-2007, 07:28   رقم المشاركة : 9 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو





بحر من الدموع غير متصل

المستوى: 5 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 118

النشاط  16 / 4017

المؤشر 75%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
بحر من الدموع يستحق التميز

افتراضي

شكرا كتير على القصة وبليز لاتتاخري علينا

 

 

 

   

قديم 03-12-2007, 08:30   رقم المشاركة : 10 (permalink)

معلومات العضو

إحصائية العضو





بحر من الدموع غير متصل

المستوى: 5 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة  0 / 118

النشاط  16 / 4017

المؤشر 75%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
بحر من الدموع يستحق التميز

افتراضي

لي تاخرت هيك بستناك عالنار بليز لاتتاخري كتير بدي التكملة

 

 

 

   

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

آخر مواضيع مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص

منتديات روعة الكون


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المشاب
الموضوع الكاتب المنتدى مشاركات آخر مشاركة
>>العنود و فيصل الجزء الرابع<< OoصرقوعةoO مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص 4 01-12-2007 05:19
>>العنود و فيصل الجزء --الخامس--السادس--السابع--<< OoصرقوعةoO مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص 2 27-11-2007 12:50
>>العنود و فيصل --الجزء الثاني والثالث--<< OoصرقوعةoO مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص 2 25-11-2007 07:34
>>العنود و فيصل << الجزء الاول OoصرقوعةoO مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص 0 23-11-2007 08:57
>>العنود و فيصل << الجزء الاول OoصرقوعةoO مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص 0 23-11-2007 08:52


الساعة الآن 09:35.

أقسام منتديات روعة الكونت

الــمــنــتــدى الــعــام | الـمـنـتـدى الإسـلامــي | مــنــتــدى الـترحـيب والـتـعارف والأهداءات | مــنــتــدى الــــصـــور | مــنــتــدى الأنـاقـة و الـتـجـمـيـل | مــنــتــدى الاســرة و الطفـل | مــنــتــدى الــصــحــة والــطــب | مــنــتــدى مـائــدة روعـة الكــون | مــنــتــدى الــحــكــم والــقــصــص | مــنــتــدى الــخــواطــر و الــنــثــر | مــنــتــدى هــمــس الــقــوافــي | مــنــتــدى الــريـاضــة والــشـبـاب | مــنــتــدى الألــعــاب والــمــســابــقــات | مــنــتــدى الــفــرفــشــة والــدجــة | مــنــتــدى البرامج والكمبيوتر و تبادل الخبرات | مــنــتــدى الاتــصــالات والالـكـتـرونـيـات | مــنــتــدى الـجـرافـيـكـس والـتـصـمـيـم | مــنــتــدى آخر الأخبار والأحداث | الخيــمــة الرمضــانيــة | مــنــتــدى القضـايا الساخنـة والحـوار | مــنــتــدى مجلس الاعضاء | الـصوتيـات والمـرئيات الإسلامية | مــنــتــدى الأنمـي و الألعـاب الإلكترونية | مــنــتــدى الديكور والاثاث المنزلي | قـسـم الـسـيـارات | مشاكل وحلول القسم الـتـقـنـي | مــنــتــدى الماسنجر والايميل | مــنــتــدى الفيديو والافلام والمسلسلات | ملحقات الفوتوشوب والفلاش , ودروس التصميم | مــنــتــدى السيـاحـة والسـفـر | منتدى اللغات الاجنبية | قسم تصاميم الفلاش والسويتش | :: مســآبقة " روعــة الكــون " الرياضيـــة :: |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.

منتديات روعة الكون